أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

إمكانية تدخل الجزائر عسكريا بليبيا مطروحة

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 إمكانية تدخل الجزائر عسكريا بليبيا مطروحة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
smiley

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 29/12/2013
عدد المساهمات : 562
معدل النشاط : 770
التقييم : 51
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: إمكانية تدخل الجزائر عسكريا بليبيا مطروحة   الخميس 14 أغسطس 2014 - 0:24

الرئيس بوتفليقة والفريق توفيق وڤايد صالح يعتقدون أنه ”فخ” منصوب لبلادنا


اتفق الثلاثة الكبار في الجزائر وهم الرئيس بوتفليقة والفريق ڤايد صالح والفريق توفيق، أن التطورات الجارية في ليبيا لها هدف استراتيجي بعيد المدى وهو توريط الجزائر في حرب إقليمية تنتهي بتبديد الثروة التي جنتها من الطفرة النفطية الأخيرة، ونشر الفوضى في الجزائر بعد توريط جيشها في حرب مكلفة في ليبيا. وبالرغم من هذا قد تضطر الجزائر للتدخل عسكريا في ليبيا، ولكن في إحدى حالتين.
وضعت التطورات الإقليمية والدولية الجيش الوطني الشعبي والقيادة السياسية للجزائر أمام مسؤولية تاريخية مع تزايد نفوذ الجماعات الجهادية في ليبيا، وظهور ”الدولة الإسلامية في العراق والمؤشرات القوية لتمددها إلى أجزاء في ليبيا”، وكذا التهديد الذي تتعرض له الجارة تونس. ورغم عقيدة الجيش الوطني الشعبي التي تحرم القتال خارج حدود الجزائر، إلا أن الانتظار إلى غاية تعرض الأراضي الجزائرية للاعتداء سيكون عملا ينطوي على الكثير من المخاطرة، حسب خبراء عسكريين تحدثت ”الخبر” إليهم.
الجزائر لن تتدخل في ليبيا عسكريا إلا في حالتين وبسيناريو محدود، هو غارات جوية مركزة أو غارة كبيرة ومحدودة في الزمن تنفذها قوات محمولة جوا تنطلق من قواعد جوية في الشرق وفي الجنوب الشرقي، ووضع المخططون العسكريون في هيئة أركان الجيش الوطني الشعبي سيناريو جاهز للتدخل عسكريا في ليبيا، هذا السيناريو أو الخطة العسكرية لا تعني بالضرورة حربا كبيرة، حسب مصدر أمني رفيع، كما أن التخطيط لا يعني أن التدخل بات في حكم الأمر المؤكد، لكن الأوضاع في ليبيا قد تدفع الجيش الجزائري لكسر القاعدة والتدخل لمنع وقوع إحدى كارثتين.

خطط التدخل وضعت بعد حادثة تيڤنتورين
وضمن هذا السياق وضع الخبراء العسكريون الجزائريون في قسم التخطيط الاستراتيجي، حسب مصدر عليم، خططا للتدخل في ليبيا في إحدى حالتين، وقال مصدرنا إن الخطط تم إعدادها مباشرة أثناء عملية تيڤنتورين في عين أمناس لتنفيذها عند اقتضاء الضرورة، وتتضمن الخطط تنفيذ سلسلة من الغارات الجوية المركزة بطائرات سوخوي 30 الروسية الحديثة وعدد من القاذفات بعيدة المدى من الخط الثاني ضد أهداف تابعة لجماعات سلفية جهادية في ليبيا متهمة بدعم الجماعات الإرهابية في شمال مالي. وتنفذ هذه الغارات الجوية على مراحل لتدمير الخطوط الخلفية وقاعدة التدريب والإسناد للجماعات الإرهابية في ليبيا، وقد تشارك فيها 100 طائرة، تنطلق من القاعدة الجوية أم البواقي بالشرق الجزائري. وحسب مصادرنا، فإن طائرات جزائرية تدربت على مثل هذه المهمة في عام 2013، من أجل تنفيذه عند اقتضاء الضرورة في شمال مالي أو في بعض المناطق في ليبيا، أما السيناريو الثاني فهو تنفيذ عمليات إغارة بقوات خاصة محمولة جوا في مواقع ضد جماعات إرهابية في ليبيا، ويصل تعداد هذه القوات الجاهزة للتدخل 3 آلاف عسكري منهم قوات نخبة النخبة اللواء 104 للمناورات العملياتية، وتنفذ مثل هذه العملية في حالة توفر معلومة على قدر كبير من الأهمية حول تهديد جدي للأمن الوطني أو محاولة تكرار سيناريو تيڤنتورين انطلاقا من الأراضي الليبية.

اتفاق في اجتماعين مهمين للمجلس الأعلى للأمن
وفي الحالة الأولى التي توجب التدخل، قال مصدرنا، إن الجيش الجزائري لن يقف مكتوف اليدين في حالة توفر معلومة بالغة الأهمية حول عمل إرهابي كبير تستعد جماعات إرهابية لتنفيذه ضد الجزائر، خاصة وأن ما يسمى بالبطن الرخوة للصناعة النفطية للجزائر في إليزي وورڤلة يمكن استهدافها انطلاقا من الجنوب الغربي لليبيا. أما الحالة الثانية فهي سيطرة الجماعات السلفية الجهادية على السلطة في ليبيا والاعتداء على تونس لدعم الجماعات السلفية الجهادية فيها لإسقاطها من أجل السيطرة على أجزاء منها، وقال خبير عسكري متقاعد من الجيش الوطني الشعبي ”إن أي جيش في العالم سيكون قد تصرف بغباء إذا لم يتعامل مع تهديد جدي ومؤكد قادم من وراء الحدود، كما أن سقوط ليبيا في يد التكفيريين ومن بعدها تونس سيعني تحول الجزائر لساحة حرب مفتوحة وإذا لم تسارع الجزائر لإنقاذ تونس عند الضرورة فإنها ستتخلى عن أمنها الوطني”.
وكان موضوع رفض الانخراط في حرب ليبيا، محل اتفاق بين الثلاثة الكبار في الجزائر وهم الرئيس بوتفليقة والفريق محمد مدين المدعو ”توفيق” والفريق أحمد ڤايد صالح، وقال مصدر عليم إن الاتفاق بين صناع القرار في الجزائر جاء في اجتماعين مهمين للمجلس الأعلى للأمن انعقد أحدهما بعد سقوط العاصمة الليبية طرابلس في يد الثوار المدعومين من الحلف الأطلسي ودول خليجية، والثاني أثناء أزمة الرهائن في تيڤنتورين بعين أمناس. وتشير المعلومات المسربة من الاجتماعين المصيريين إلى أن كبار المسؤولين في الجزائر فسروا التصريحات التي وصفت بالاستفزازية لبعض زعماء ثورة 17 فيفري في ليبيا أثناء النزاع الذي دام 8 أشهر تقريبا مع قوات القذافي، منها اتهام الجزائر صراحة بدعم العقيد القذافي ونقل أسلحة إليه، بأنها محاولة لتوريط الجزائر في حرب ليبيا في وقت مبكر من أجل هدفين استراتيجيين: الأول هو تدمير إمكانات الجيش الوطني الشعبي الذي تضاعفت قدراته القتالية وتحسنت إمكاناته بفعل صفقات التسليح المبرمة مع روسيا، والثاني هو استنزاف أموال الجزائر تمهيدا لنقل الفوضى إليها، وقال مصدرنا إن بعض الدول التي تخطط لنقل الفوضى إلى الجزائر كانت على علم أنه لا يمكن إنجاح أي مخطط من هذا النوع إلا بتحقيق أمرين: الأول هو شغل الجيش الوطني الشعبي خارج الحدود واستنزاف الاحتياطي المالي الكبير للجزائر، وبنفس الطريقة تم تفسير حرب شمال مالي وسيطرة الجماعات الجهادية عليها والعمليات الاستفزازية التي نفذها عناصر جماعة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا، ومنها اختطاف دبلوماسيين جزائريين من مدينة غاو في أفريل 2012 وانتهاء بعملية تيڤنتورين.
وقال مصدر عليم إن تأكيد المسؤولين الجزائريين أنه لا مجال للحديث عن تدخل عسكري في ليبيا ليس قرارا مطلقا، لأن الأوضاع الميدانية قد تضطر صانع القرار في الجزائر للتدخل بصفة محدودة، ويهدف الإعلان الجزائري المتكرر، حسب مصادرنا، في الأساس لإبعاد الضغط السياسي والدبلوماسي الذي تتعرض له الجزائر منذ أشهر من أجل التدخل لحسم الأوضاع في ليبيا، وقال مصدرنا إن رفض التدخل عسكريا في ليبيا لا يعني أبدا أن الجزائر ستقف مكتوفة اليدين إزاء تطور دراماتيكي للأوضاع في الجارة الشرقية. ورغم النفي الرسمي لاحتمال نقل قوات برية جزائرية إلى ليبيا وربط الموضوع بعقيدة الجيش الوطني الشعبي، إلا أن صناع القرار في الجزائر سيجدون أنه لا مفر من التدخل عسكريا في ليبيا في إحدى الحالتين.  

http://www.elkhabar.com/ar/politique/419157.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hammer head

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
المهنة : أصول و أجول
المزاج : cool
التسجيل : 10/04/2013
عدد المساهمات : 8105
معدل النشاط : 8753
التقييم : 687
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: إمكانية تدخل الجزائر عسكريا بليبيا مطروحة   الخميس 14 أغسطس 2014 - 10:51


خطط التدخل وضعت بعد حادثة تيڤنتورين

وضمن هذا السياق وضع الخبراء العسكريون الجزائريون في قسم التخطيط الاستراتيجي، حسب مصدر عليم، خططا للتدخل في ليبيا في إحدى حالتين، وقال مصدرنا إن الخطط تم إعدادها مباشرة أثناء عملية تيڤنتورين في عين أمناس لتنفيذها عند اقتضاء الضرورة، وتتضمن الخطط تنفيذ سلسلة من الغارات الجوية المركزة بطائرات سوخوي 30 الروسية الحديثة وعدد من القاذفات بعيدة المدى من الخط الثاني ضد أهداف تابعة لجماعات سلفية جهادية في ليبيا متهمة بدعم الجماعات الإرهابية في شمال مالي. وتنفذ هذه الغارات الجوية على مراحل لتدمير الخطوط الخلفية وقاعدة التدريب والإسناد للجماعات الإرهابية في ليبيا، وقد تشارك فيها 100 طائرة، تنطلق من القاعدة الجوية أم البواقي بالشرق الجزائري. وحسب مصادرنا، فإن طائرات جزائرية تدربت على مثل هذه المهمة في عام 2013، من أجل تنفيذه عند اقتضاء الضرورة في شمال مالي أو في بعض المناطق في ليبيا، أما السيناريو الثاني فهو تنفيذ عمليات إغارة بقوات خاصة محمولة جوا في مواقع ضد جماعات إرهابية في ليبيا، ويصل تعداد هذه القوات الجاهزة للتدخل 3 آلاف عسكري منهم قوات نخبة النخبة اللواء 104 للمناورات العملياتية، وتنفذ مثل هذه العملية في حالة توفر معلومة على قدر كبير من الأهمية حول تهديد جدي للأمن الوطني أو محاولة تكرار سيناريو تيڤنتورين انطلاقا من الأراضي الليبية.


مع أنني أستبعد التدخل العسكري على الأقل على المدى القريب إلا أننا من الممكن أن نناقش الشق العسكري من هذا التدخل المزعوم إن حدث بالفعل
طائرات السو 30 المشاركة ستكون من قاعدة عين البيضاء بأم البواقي في أقصى شرق الجزائر وهي اكبر قاعدة جوية عسكرية في إفريقيا نظرا لمساحتها و سعة إستعابها وطور مهابطها و كل ما تحتويه من وسائل لوجيستية ووسائل دعم تقني و عملياتي.

 أقترح أن تكون مركز العمليات لأي ضربات جوية محتملة، القاذفات المذكورة في الخبر أكيد هي السو 24 المرابطة بالقاعدة الجوية بعين وسارة بولاية الجلفة، أما بخصوص طائرات نقل وإنزال الجنود والتزود بالوقود جوا إذا دعت الحاجة لتزود بالوقود فهي على التوالي السي 130 والإليوشين 76/78 المرابطة بالقاعدة الجوية ببوفاريك بالبليدة شمال الجزائر و التي سيتم نقلها بالتأكيد إلى مطار بسكرة العسكري أو مطار عين البيضاء بأم البواقي.
يبقى عدد الطائات المفترض 100 طائرة مثير للتساؤل : هل تمتلك الجزائر أكثر من 44 طائرة سو 30؟ وإن كان بلا ... هل سوظف الجزائر كل أسطولها من السو 30 و السو 24 في هذه العملية المفترضة؟ مع احتساب طائرات النقل و التزود بالوقود طبعا...

أما قوات النخبة التي يتحدث عنها الخبر فهي تابعة للواء 104 للمناورات العملياتية ببوغار وهو أشهر من نار على علم وقد تم نشر فيديو سابقا في المنتدى لمحاكاة تتناول عملية إقتحام مبنى و تحرير رهائن قامت به أحد سرايا هذا اللواء






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بوتين الجزائر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 26
المهنة : طالب
المزاج : جيد
التسجيل : 22/09/2013
عدد المساهمات : 2170
معدل النشاط : 2290
التقييم : 126
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: إمكانية تدخل الجزائر عسكريا بليبيا مطروحة   الخميس 14 أغسطس 2014 - 12:07

الحمد لله .. هذا دليل اخر على ابتعاد احتمال التدخل 
طبعا المقال واقعي نظريا .. ذكر أبرز الاحتمالالت التي تستوجب التدخل 
العمل الجوي أنا موافق عليه 
السو 30 والميغ 29 جاهزتان ولا أدري بالضبط ان كنا سنستعملهم كلهم  5 
أيضا العمليات بواسطة القوات الخاصة سيكون جيدا 
رغم أن احتمالية الخسائر تكون اكبر من العمل الجوي المنفرد 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sami2013

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
المهنة : مخابرات خاصة
المزاج : صائد اللبؤات ومن يدعون انهم اسود
التسجيل : 05/11/2013
عدد المساهمات : 1237
معدل النشاط : 1160
التقييم : 107
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: إمكانية تدخل الجزائر عسكريا بليبيا مطروحة   الخميس 14 أغسطس 2014 - 13:33

نعم الخطط وضعت مباشرة بعد حادثة تيقنتورين لكن الهدف منها حصر اي خطر محتمل في حينه نضرا لتزامن الحادثة مع انهيار في ليبيا و مالي  قبل حتى ان تتوفر المعلومات الكافية عن الاوضاع داخل هده الدول .
افترض ان العمليات تم الغائها فور جمع المعلومات الكافية من داخل ليبيا و مالي خاصة بعد الحاح عدة دول لان تتدخل الجزائر عسكريا  و الضغوط التي مورس على الجزائر .
..
الخطة مازالت موجودة لكن ستنفد في حالات محددة  قرب الحدود الجزائرية ولن تتدخل في الصراع القائم بين ميليشيات ليبيا نهائيا .
اعداد السو30 في الجزائر اكبر من 44 لا يوجد مصدر لكن المي28 قيل ان الجزائر تعاقدت عليها لكن تبين انها في الخدمة ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ryad_dz

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : Strike while the iron is hot
المزاج : Telecommunications & Aviation
التسجيل : 06/04/2014
عدد المساهمات : 2079
معدل النشاط : 3801
التقييم : 108
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: إمكانية تدخل الجزائر عسكريا بليبيا مطروحة   الخميس 14 أغسطس 2014 - 14:26

1 

من أفضل، الضربات الجراحية والطائرات والمروحيات لقصف التجمع الإرهابي بدلا من التدخل المباش ساركوزي لم ينهي عمله في ليبيا .والجزائر لن تعض هوك إلى المقامرة باقتصادها على وجوه الشر. تعود  فرنسا لإنهاء عملها الذي
بدأته أنه ليس  الجزائر ملزمة  بتنظيف صراعات الآخرين كل واحد لنفسه والله للجميع
وعلى الحدود أن يحرق كل شيء على مرأى يتحرك مع حمولته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
khaled-16

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 13/02/2012
عدد المساهمات : 961
معدل النشاط : 1010
التقييم : 32
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: إمكانية تدخل الجزائر عسكريا بليبيا مطروحة   الخميس 14 أغسطس 2014 - 14:38

@Ryad_dz كتب:
1 

من أفضل، الضربات الجراحية والطائرات والمروحيات لقصف التجمع الإرهابي بدلا من التدخل المباش ساركوزي لم ينهي عمله في ليبيا .والجزائر لن تعض هوك إلى المقامرة باقتصادها على وجوه الشر. تعود  فرنسا لإنهاء عملها الذي
بدأته أنه ليس  الجزائر ملزمة  بتنظيف صراعات الآخرين كل واحد لنفسه والله للجميع
وعلى الحدود أن يحرق كل شيء على مرأى يتحرك مع حمولته
اخي رياض لا يكذب عليك اي محلل او قناة اخبارية ....ساركوزي نفذ مهمته بقيادة برنارد ليفي بنجاح 10/10 ......لان الحال التي عليها ليبيا الان و ماتعانيه دول الجوار من مخاوف و استنزاف لاموالها في سبيل استتباب الامن في المنطقة هو الهدف الرئيسي لخطة اسقاط نظام معمر القذافي.....حادثة البوعزيز في تونس و الاطاحة بنظام زين العابدين هي من جعلت القوى الصهيونية تركب الموجة و تدبر باقي الاحداث اي اقصد ما حدث في ليبيا و سوريا و اليمن......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Colonel Abidine

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
المهنة : مرة هنا مرة هناك
المزاج : عقلية DZ
التسجيل : 01/11/2011
عدد المساهمات : 3609
معدل النشاط : 3555
التقييم : 338
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: إمكانية تدخل الجزائر عسكريا بليبيا مطروحة   الخميس 14 أغسطس 2014 - 15:28

اقتباس :
يبقى عدد الطائات المفترض 100 طائرة مثير للتساؤل : هل تمتلك الجزائر أكثر من 44 طائرة سو 30؟ وإن كان بلا ... هل سوظف الجزائر كل أسطولها من السو 30 و السو 24 في هذه العملية المفترضة؟ مع احتساب طائرات النقل و التزود بالوقود طبعا...


يبدوا انه فاتتك هذه الفقرة و لم تنتبه لها

اقتباس :
لمركزة بطائرات سوخوي 30 الروسية الحديثة وعدد من القاذفات بعيدة المدى من الخط الثاني ضد أهداف تابعة لجماعات سلفية جهادية في ليبيا متهمة بدعم الجماعات الإرهابية في شمال مالي


اظن المقصود بالخط الثاني او الصف الثاني هنا هي الميغ23 و الميغ25 المخصصتان للقصف الارضي الموجودة في المخزون الاستراتيجي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

إمكانية تدخل الجزائر عسكريا بليبيا مطروحة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين