أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

مطالب لفتح مدارس ليبية خاصة وإمكانية إحداث فصول خاصة بالتلاميذ الليبيين في تونس

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 مطالب لفتح مدارس ليبية خاصة وإمكانية إحداث فصول خاصة بالتلاميذ الليبيين في تونس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mouath14

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
المهنة : U.S.G.N lTunisian.Special.Forcesl
المزاج : نحن الموت - والويل لمن اعترض طريقنا
التسجيل : 05/09/2009
عدد المساهمات : 4851
معدل النشاط : 5011
التقييم : 659
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: مطالب لفتح مدارس ليبية خاصة وإمكانية إحداث فصول خاصة بالتلاميذ الليبيين في تونس   السبت 9 أغسطس 2014 - 15:30

مطالب لفتح مدارس ليبية خاصة وإمكانية إحداث فصول خاصة بالتلاميذ الليبيين في تونس


أعلن وزير التربية فتحي الجراي اليوم  أن الوزارة تعمل الآن على ضبط عدد التلاميذ الليبيين الذين جاؤوا إلى تونس هربا من تردي الوضع الأمني في طرابلس.

وقال فتحي الجراي خلال يومي دراسي حول الامتحانات الوطنية، إنه توجد 5 مدارس ليبية خاصة في تونس وإنه هناك مطالب لفتح مدارس أخرى.

وأفاد الجراي أن وزارة التربية ستجتهد في إيجاد فصول خاصة تضم التلاميذ الليبيين أو إدماجهم في الفصول النظامية.

وأكد الوزير أن الوضعية ستتم معالجتها وإن طالت المسألة فإنه سيتم الالتجاء لطلب تدخل أممي لأن إمكانيات تونس في هذا الشأن محدودة.

المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مطالب لفتح مدارس ليبية خاصة وإمكانية إحداث فصول خاصة بالتلاميذ الليبيين في تونس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين