أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

ثمن فسخ العلاقة بين روسيا ومعامل الدفاع الأوكرانية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 ثمن فسخ العلاقة بين روسيا ومعامل الدفاع الأوكرانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zatouna

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
التسجيل : 05/03/2009
عدد المساهمات : 1685
معدل النشاط : 1603
التقييم : 82
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: ثمن فسخ العلاقة بين روسيا ومعامل الدفاع الأوكرانية    الخميس 31 يوليو 2014 - 17:41

ثمن فسخ العلاقة بين روسيا ومعامل الدفاع الأوكرانية
توصل الخبراء في الوكالة الفيدرالية "روسكوزموس" إلى أن روسيا سوف تنفق 945 مليون دولار لتعويض الأثر السلبي لإيقاف التعاون مع مؤسسات الصناعة الدفاعية في أوكرانيا. تسمح هذه الأموال بإنتاج المكونات المتممة التي كانت روسيا تشتريها من أوكرانيا، ومن ضمنها مكونات للصواريخ الباليستية العابرة للقارات.


حجم المشكلة

قام الفريق المتخصص العامل في وكالة الفضاء الاتحادية الروسية "روسكوزموس" بحساب  الكلفة المترتبة على إيقاف العمل المشترك مع مؤسسات المجمع الصناعي الدفاعي الأوكرانية. وبحسب ما نقلت "كوميرسانت"، صحيفة الأعمال في روسيا الاتحادية، فإن مقدار التكلفة حتى عام 2018  يساوي 33 مليار روبل (945 مليون دولار). وسيتم في العام 2014 وحده تخصيص  3.54 مليار روبل (101 مليون دولار) لتغطية تلك الاحتياجات. وستخصص هذه الأموال في إطار البرامج الروسية القائمة. فعلى سبيل المثال، سيُقتطع جزء كبير من المال، أكثر من 23 مليار روبل (655  مليون دولار)، من برنامج "الهدف الاتحادي" (تنمية المجمع الصناعي الدفاعي في روسيا الاتحادية لفترة 2011-2020). يُذكر أن رئيس أوكرانيا بيوتر بوروشينكو منع كافة أشكال التعاون مع روسيا في مجال المجمع الصناعي الدفاعي في منتصف حزيران/ يونيو 2014.

ورداً على ذلك، وعد نائب رئيس الوزراء الروسي ديمتري روغوزين المسؤول عن برنامج الأسلحة في روسيا، بأن خطة  الاستعاضة عن الواردات جاهزة. ولكن قيمة العمل المطلوب وكميته كانتا غير معروفتين حتى وقت قريب.

يقول خبراء إنه ينبغي على الشركات الروسية تذكّر ممارسة الاتحاد السوفييتي. وفي هذا الصدد، قال الأستاذ أليكسي سكوبين، رئيس قسم الاقتصاد الإقليمي والجغرافيا الاقتصادية في المدرسة العليا للاقتصاد في حديث لـ"روسيا ما وراء العناوين" :"كان في الاتحاد السوفييتي ما يسمى بالـ"نائب" (البديل). إذا ما زادت شركة ما الإنتاج، فان شركة أخرى تخفضه. تم تقسيم جميع شركات الدفاع إلى نوعين: أساسية ومكملة، حيث ترسخت فكرة خلق الاستقرار والحد من القدرات الفائضة". ويضيف أنه في الوقت الراهن لا وجود على الإطلاق لشركات مماثلة في روسيا يمكنها إنتاج مكونات الصواريخ الروسية، مثلما كانت تفعل أوكرانيا. أو أنه تم تخفيض عدد الورش المناسبة في المؤسسات. وأوضح الخبير، قائلا:" لقد تم بناء كل شيء على أساس متانة العلاقات الاقتصادية بين البلدين، لم يكن أحد يتوقع أن تتطور الأمور على هذا النحو" .

جزء من الاستراتيجية


وفقاً لدراسة المعهد الملكي البريطاني للخدمات الموحدة، تمثل المنتجات الأوكرانية حوالى 4.4٪ من الواردات العسكرية الروسية. بيد أن  المكونات الرئيسة لصواريخ SS-18 العابرة للقارات تشكل حوالي 30٪ من  الحجم الإجمالي لهذه السلع. وأوضح مدير معهد التقييمات الاستراتيجية ألكسندر كونوفالوف لـ"روسيا ما وراء العناوين" أن كييف وموسكو قامتا بالعديد من الخطوات لإفساد التعاون المتبادل المنفعة بينهما. إن قطع عرى التعاون المشترك في مجال خدمة الصواريخ الباليستية العابرة للقارات Satan SS-18 "الشيطان" وSS-25، هو أمر حرج بشكل خاص بالنسبة لروسيا".

وحسب قوله، فقد صُممت هذه الصواريخ وصنعت من قبل الشركات الروسية، ولكن أنظمة توجيهها تصنع في خاركوف، شرق أوكرانيا، على بعد 470 كيلومترا من كييف. علاوة على ذلك، فإن  خدمة  هذه الصواريخ الباليستية تقوم بها فرق في مصنع "يوج ماش" في مدينة  دنيبروبتروفسك الأوكرانية (480 كم من كييف).
وقال كونوفالوف:" أجرت فرق الخدمة في المصنع الأوكراني فحصاً منتظماً للصواريخ الروسية. وإذا ما استُهلكت مواد صاروخ أو تطلب أي عمل، فان موظفي المصنع يأخذونه ويتخذون كافة الإجراءات الخدمية اللازمة. وقد استقرت آلية العمل، ومنذ الآن، ينبغي بناء كثير من الأشياء من نقطة الصفر". علاوة على ذلك، عملت شركات الدفاع الروسية على تطوير صاروخ ثقيل جديد يعمل على السائل يحل محل "الشيطان". وكان من المفترض أن يتم تطوير الصاروخ الجديد مع أوكرانيا. وأضاف:" من الأسهل بكثير العمل سوية وحجز إحدى"مراحل" الصاروخ في خاركوف. لكن الآن ينبغي تطوير كل شيء ذاتياً".
وهكذا، سيكون البرنامج الجديد في الصناعة الدفاعية جزءاً من استراتيجية أوسع للاستعاضة عن الواردات. وقد أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في نيسان/ ابريل 2014 أنه "يمكن من الناحية المالية والمستوى التكنولوجي تنفيذ عملية الاستعاضة عن الواردات". وستستغرق هذه العملية، وفقا لأقوال لرئيس، عامين ونصف. وأضاف إن الاستراتيجية الجديدة "لا تتطلب إعادة النظر في المشتريات الدفاعية للدولة".
http://arab.rbth.com/economics/2014/07/31/27563.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hisokadz

جــندي



الـبلد :
التسجيل : 31/07/2014
عدد المساهمات : 2
معدل النشاط : 2
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ثمن فسخ العلاقة بين روسيا ومعامل الدفاع الأوكرانية    الخميس 31 يوليو 2014 - 20:23

روسيا سوف تتكبد الكثير من خسائر بسبب ازمة اوكرانية خاصة من ناحية عسكرية فالصين الزبون القديم اصبح يصنع اسلحته بداية من اسلحة خفيفة مرورا بدابابات و انتهاء بالمقاتلات و حتى الهند و غيرها ولم يبقى من زبائن لدى روسيا الا القليل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عراقي وافتخر2

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المزاج : العراق يتعرض لهجمة شرسة من اعدائه
التسجيل : 29/03/2013
عدد المساهمات : 3452
معدل النشاط : 4777
التقييم : 251
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :






مُساهمةموضوع: رد: ثمن فسخ العلاقة بين روسيا ومعامل الدفاع الأوكرانية    الجمعة 1 أغسطس 2014 - 2:08

@hisokadz كتب:
روسيا سوف تتكبد الكثير من خسائر بسبب ازمة اوكرانية خاصة من ناحية عسكرية فالصين الزبون القديم اصبح يصنع اسلحته بداية من اسلحة خفيفة مرورا بدابابات و انتهاء بالمقاتلات و حتى الهند و غيرها ولم يبقى من زبائن لدى روسيا الا القليل

روسيا اليوم اول مصدر للاسلحة في العالم متقدمة بذلك على امريكا نفسها. وهذا التغيير في العلاقة مع اوكرانيا سوف يعود بالمنفعة على روسيا في نهاية المطاف وبالمضرة المالية والسوقية على اوكرانيا ومما يكلف اوكرانيا بغلق المعمل وتسرح العاملين وتزيد عدد لعاطلين عن العمل, فروسيا ستخصص اقل من مليار دولار فقط لاانشاء المصنع في روسيا وبهذا الحال سوف تشغل ايدي عاملة روسية اولا والامر الاخر والاهم لا احد في العالم يستطيع ان يضغط عليها في المستقبل القريب او البعيد بقطع تزويدا بالاجزاء الضرورية التي تحتاجها لااي سلاح. ولا احد سوف يتقاسم الارباح معها. واما بالنسبة لعامل الوقت. فمتى اخر مرة تم استخدام صواريخ ستراتيجية بغير علمية التجارب او المناورات!!! فاعتقد ان روسيا هي المستفيدة في نهاية المطاف.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mohamed El-PRINCE

مـــلازم
مـــلازم



الـبلد :
العمر : 22
التسجيل : 08/09/2013
عدد المساهمات : 659
معدل النشاط : 883
التقييم : 17
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ثمن فسخ العلاقة بين روسيا ومعامل الدفاع الأوكرانية    الجمعة 1 أغسطس 2014 - 3:09

خسارة روسيا واوكرانيا كانو لديهم مشاريع هامة كل هذة سينتهى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zatouna

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
التسجيل : 05/03/2009
عدد المساهمات : 1685
معدل النشاط : 1603
التقييم : 82
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: ثمن فسخ العلاقة بين روسيا ومعامل الدفاع الأوكرانية    الجمعة 1 أغسطس 2014 - 9:34

الخاسر الوحيد في هذه العلاقة هم الاوكرانيين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جندي من الصحراء

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
العمر : 28
المهنة : مصرح لدى الجمارك
المزاج : سريع الغضب
التسجيل : 27/03/2014
عدد المساهمات : 921
معدل النشاط : 1227
التقييم : 28
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ثمن فسخ العلاقة بين روسيا ومعامل الدفاع الأوكرانية    الثلاثاء 2 ديسمبر 2014 - 15:08

اكبر خاسر في هذه الحالة هي اوكرانيا و سوف تزيد الطين بلة بفعلتها هذه صراحة اوكرانيا ماكرة جدا تخون عرقها لتنضم الى الغربيين الاعداء الحقيقيين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ثمن فسخ العلاقة بين روسيا ومعامل الدفاع الأوكرانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين