أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الجزائر مع فلسطين ظالمة أو مظلومة و لو على حساب مصالحها الآنية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الجزائر مع فلسطين ظالمة أو مظلومة و لو على حساب مصالحها الآنية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بوتين الجزائر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 26
المهنة : طالب
المزاج : جيد
التسجيل : 22/09/2013
عدد المساهمات : 2170
معدل النشاط : 2290
التقييم : 126
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: الجزائر مع فلسطين ظالمة أو مظلومة و لو على حساب مصالحها الآنية   الأربعاء 30 يوليو 2014 - 17:35

 

أكد وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة ان موقف الجزائر ازاء القضية الفلسطينية لن يتغير كانت ظالمة او مظلومة  وقال في حوار للنهار "الجزائر بطبيعة الحال فلسفتها هي أنها مع فلسطين ظالمة أو مظلومة ويبقى هذا صحيحا وكثيرا ما نفدت الجزائر هذا المبدأ حتى على حساب مصالحها الانية من منطلق القناعة و من منطلق المواقف المبدئية" . كما اعتبر رمطان لعمامرة ان العرب يجب ان يتكافلوا من اجل نصرة غزة الجريحة بفتح معابر و تسهيل العملية السلمية و الالتفاف حول طاولة المفاوضات.واكد وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة ان اتصالات الرئيس الجمهورية لم تنقطع حول الوضع في غزة ، حيث قال ان بوتفليقة اجرى اتصالات عديدة مع قادة العرب لتحريك الوضع في غزة، واشار الوزير الى ان الرئيس الجمهورية يولي اهمية كبيرة لتصاعد العدوان على غزة و لمعاناة شعبها.

المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الجزائر مع فلسطين ظالمة أو مظلومة و لو على حساب مصالحها الآنية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: قسم فلسطين الحبيبة - Palestine Dedication-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين