أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

تطوير قدرات الغواصات التقليدية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 تطوير قدرات الغواصات التقليدية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجاسوس السعودى

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المزاج : صارم قليلا
التسجيل : 04/02/2009
عدد المساهمات : 2062
معدل النشاط : 541
التقييم : 18
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: تطوير قدرات الغواصات التقليدية   الإثنين 18 مايو 2009 - 23:15

إذا كانت الغواصات النووية شكلت، وما تزال، بالنسبة إلى الدول الكبرى، حلقة مركزية في سلسلة وسائط الردع، ولعبت من هذه الزاوية دورا حاسما في الحفاظ على التوازن خلال حقبة الحرب الباردة، فإن هذا الواقع الاستراتيجي لا يلغي الدور المتزايد الآن الذي تلعبه الغواصات التقليدية (الكلاسيكية) المسيّرة، على العموم، بمحركات ديزل- كهربائية، كوسيلة فعالة في الكشف عن الأخطار المحتملة ، وكأداة هجوم للرد على أي اعتداء بحري إذا اقتضت الضرورة ذلك.
إن ظاهرة التخفي التي أخذت تتمتع بتقنيات متطورة أكثر من السابق، تنزع نحو التعميم وتشمل الأسلحة الجوية إلى جانب الأسلحة البحرية، كما تشكل أحد معايير التقدم التقني، إلا أن الغواصات، على عكس السفن البحرية الأخرى، صممت في الأساس بهدف تحقيق أعلى نسبة ممكنة من التخفي والتحرك بأمان تام في أعماق البحار والمحيطات.
إلى الآن لم تجهَّز البحريات المتوسطة، بشكل عام، بسلاح للغواصات جدير بهذه التسمية، إلا أن تجهيز إحدى البحيرات بهذا السلاح يدفع حكما الدول المحيطية إلى طرح أسئلة جديدة في مجال التعبير عن تخوف مشروع حول أي اختلال في التوازن على المستوى الإقليمي، لا سيما إذا كانت المنطقة المعنية مفتوحة على نزاعات واقعة أو محتملة. ومن هذه الزاوية مثلا، يمكن التحدث عن نوع من السباق لحيازة الغواصات في شبه القارة الهندية، أو في بحر الصين، وكذلك في منطقة الخليج العربي بعد أن تسلمت البحرية الإيرانية ثلاث غواصات تقليدية من صنع روسي فئة “كيلو”.
ما يميز سلاح الغواصات أيضا، أنه يضع الطرف الآخر في حالة من اليقظة الدائمة، مما يضاعف، بصورة طبيعية، من مناخ نفسي يسوده التوتر، وحتى لو لم تلجأ الغواصة إلى التدخل في أي عملية بحرية مباشرة، فإن باستطاعتها نثر حقول الألغام في مواقع حساسة، أو اختراق مجال معين لمراقبة المياه الإقليمية، لكن في المقابل، اتسعت مجالات الحرب ضد الغواصات من خلال توجيه صواريخ أو طوربيدات من السفن السطحية، إضافة إلى تطوير وسائط كشف إلكترونية ومستشعرات بالغة الحساسية قادرة على ملاحظة أي نشاط غير عادي على مستوى الأعماق .
وإذا أخذنا مثلا، النزاعات الكبرى أوائل ثمانينات القرن العشرين المنصرم، بدا للعديد من المراقبين فيما بعد، أن من الأسباب المباشرة، وراء عدم بلوغ الحرب البحرية بين العراق وإيران درجة من الحدة بالمقارنة بالعمليات البرية والجوية: غياب الغواصات لدى بحرية البلدين، وعلى العكس، فقد أثرت حيازة هذا السلاح على مجريات الحرب بين بريطانيا والأرجنتين في الفوكلاند. وحيث أن البحرية البريطانية مارست يقظة عالية تجاه احتمال أن تشن غواصة أرجنتينية هجوما مفاجئا، فإن إحدى الغواصات البريطانية أغرقت يومذاك البارجة الأرجنتينية بيليغرانو” مما أثر على معنويات الجيش الأرجنتيني في مواجهة بحرية غير متكافئة.
بالطبع تطرح الغواصات النووية الهجومية أو القاذفة للصواريخ تحديات من نوع آخر، وأحيانا في مناطق الأزمات ترسل هذه الدولة أو تلك، غواصة نووية لمراقبة الموقف والتأكيد على حضورها حسب الموازين الإقليمية، غير أن الجانب المعني بالانتشار في مجال تطوير النظم البحرية الحديثة ودورها الهجومي والرادع معا، يتناول الغواصات التقليدية على أنها إضافة نوعية على ترسانة السفن مثل الفرقاطات والحراقات والمدمرات وسواها، وفي حالة عدم وجود الوقوع على خيار الغواصات في مجال التحديث، تلجأ البحريات المتوسطة أكثر فأكثر إلى اعتماد فئات السفن المشار إليها وتجهيزها بنظم تسلح وتوجيه ووسائط كشف ومراقبة لتأمين التوازن ومواجهة أي طارئ.
وبالعودة إلى بحريات الشرق الأوسط، ومع أن بعض الدول المطلة على المتوسط تجهزت في العقود الماضية بغواصات لم تعد تشكل اليوم خطرا استراتيجيا، فالأمر يختلف بالنسبة إلى منطقة الخليج، فما أن تجهزت البحرية الإيرانية بثلاث غواصات فئة “كيلو” تشارك منذ فترة في العديد من المناورات، حتى تحركت أكثر من دولة عربية خليجية للرد على هذا الوضع الجديد، فيما يكرر المسؤولون في طهران أن الهدف من اقتناء الغواصات الجديدة لا يحمل أي طابع هجومي أو عدائي تجاه أحد.
إلى الآن لم تتخذ دولة الإمارات العربية المتحدة قرارا في التجهيز لتعزيز دور السلاح البحري، مع أن خططا بهذا وضعت ابتداء من منتصف التسعينات. وفيما كان واردا في وقت ما أن تستأجر المملكة العربية السعودية أربع غواصات من فئة “ايغولدو” عاملة في البحرية الملكية البريطانية، إلا أن النظر صرف عن هذا البرنامج، وتكثفت في المقابل عمليات تطوير حرب الألغام والحرب ضد الغواصات مع حيازة فرقاطات عالية التقنية فئة “لافاييت” من تطوير المنشأة الفرنسية “DCN”.
إذا تركنا جانبا، كما تقدم، الغواصات السائرة بدافع نووي، التي في أي حال ليست مطروحة في السوق الدولية حتى داخل المجموعات الإقليمية أو الأحلاف العسكرية الموحدة، فالعامل الجديد الآن بالنسبة إلى الغواصات التقليدية، يتمثل في تطوير آلية دفع لا تعتمد على الهواء مما يخفض الحاجة من جهة إلى الطفو على سطح الماء ويضاعف من الغطس في الأعماق لفترات أطول بكثير من جهة ثانية.
هناك في الواقع أكثر من نموذج حديث أثبت صلاحيته في هذا المجال، علما أن التقنية نفسها ستشهد تحسينات تدريجية لدفع الغواصات طراز “استرلينغ” الذي يحرق الأوكسجين النقي ووقود الديزل في حجرة مكيفة الضغط. وإلى ذلك، هناك محركات تولد طاقة هيدروجينية من خلال تحويل خلايا الوقود، وفي أي حال، تتزايد أكثر فأكثر العروض من قبل الشركات الكبرى المنتجة للغواصات، كما دلت على ذلك الاتجاهات الأولى نحو تجهيز البحريات الخليجية بهذا السلاح ردا على مبادرة إيران في إدخال الغواصات إلى المنطقة.
على سبيل المثال، المنشأة البحرية الروسية التي طورت فئة “كيلو” تطرح أمام الزبائن المحتملين الجيل الجديد من فئة غواصات “Amur” المتوفرة بأحجام تتراوح من 900 إلى 2000 طن، وهذه الغواصة المصنعة من الجيل الرابع- قابلة للتجهز بنظام دفع غير هوائي يعمل على تحويل خلية الوقود .ومن ميزاتها القتالية: القدرة على إطلاق النيران كدفعة أولى من ستة أسلحة في وقت واحد خلال 15 ثانية. صحيح أن سلاح الغواصات تأثر أقل من غيره فيما يتعلق بالتصدير من جراء الخروج من حقبة الحرب الباردة، إلا أن الخفض العام لموازنات التسلح قد أثر بالضرورة على التجهز بنظم ثقيلة عالية الكلفة نسبياً، كما هو الحال بالنسبة للغواصات، وهو الأمر الذي حدا بعدة شركات أوروبية مثلا إلى تطوير طرازات متوسطة الحجم على أساس التعاون فيما بينها، مما لم يكن واردا في السابق.
المنشأة البحرية الفرنسية “DCN” الناشطة في تطوير سفن السطح والأعماق، بما فيها الغواصات النووية الهجومية أو القاذفة للصواريخ، طورت مع بداية التسعينات الغواصة المطاردة، طراز Agosta” 90B” ووقعت عقدا مع البحرية الباكستانية لتصدير ثلاثة نماذج لبناء تلك الغواصات في كراتشي، ومن باب التذكير، أثار التوقيع على هذا العقد احتجاجات من جانب الهند، بحجة أنه يخل بالتوازن في شبه القارة الهندية، مع أن الهند تملك بدورها غواصات من صنع روسيا أو الاتحاد السوفياتي سابقا.
المهم في هذا السياق، أن شركة “DCN” طورت الطراز الأحدث من الغواصات متوسطة الحجم فئة “سكوربين” بالتعاون مع المنشأة البحرية الإسبانية “بازان”، وتتميز بنظمها الإلكترونية المتطورة متعددة المهام، فيما يبلغ حجمها في حالة الغطس 1565 طنا . هذه الغواصة بطول 62 مترا تقريبا، لا يتطلب تشغيلها سوى طاقم محدود من 26 إلى 32 بحارا حسب المهمات الموكولة لها، وتتمتع بنظام مدمج للتحكم وآخر للملاحة، إضافة إلى تجهيز قتالي للكشف السلبي والإيجابي، البصري والاوبتروني، والكهرو- مغناطيسي، إلى جانب معالجة كاملة للمعطيات وعرض عام للوضع التكنيكي، وفيما تقدر على البقاء في الأعماق لمدة خمسين يوما، يضم نظامها التسليحي ستة أنابيب لقذف الطوربيدات وصواريخ بحر- بحر طراز “اكزوسيت أس إم- 39” من تطوير مجموعة ايروسباسيال، كما يدفعها محرك كهربائي مدعوم بمحركي ديزل.
في المقابل عمل الكونسورتيوم البريطاني- الهولندي المؤلف من شركتي “VSEL” و RDM” على تطوير الغواصة الجديدة فئة “MORAY” المتوسطة الحجم أيضا ، أما الشركة الألمانية “HDW” فقد وضعت يدها مؤخرا على الحوض السويدي “KOCKUms” الذي جهز تباعا سلاح البحرية في استوكهولم بطرازات متعددة من الغواصات ويشار إلى أن المنشأة لاقت نجاحا مؤكدا في سوق التصدير، ويشمل ذلك الطراز “206 Type” فيما يعتبر “212 Type” أحدث تصميم لدى المجموعة الآن ويتوفر في نسخات معدلة قليلا بهدف التصدير في مرحلة أولى إلى سلاح البحرية في إيطاليا.
في فئة الغواصات من الحجم الخفيف، يتميز الطراز “Piranha” المصمم لمراقبة هجوم الشواطئ من تطوير الشركة البريطانية “VSEL” ويستطيع هذا الطراز بوزن 150 طنا نثر الألغام وشن هجمات بالطوربيد على السفن ، أما الغواصة الصغيرة “90-Type” بزنة 98 طنا فقط تحت الماء، من تطوير الشركة الكرواتية ”RHAlan” فقادرة بدورها على نثر الألغام ويتألف طاقمها من ستة رجال غير أن التفوق النسبي في هذه الفئة يعود إلى منتجات الشركة الإيطالية المعروفة “Fincantieri” لاسيما من خلال طرازي “150 S” و “200 S” بازاحة غاطسة من 166 و 195 طنا. ومن ميزات الطرازين المذكورين الإفادة إلى حد كبير من تجربة الشركة في تطوير غواصات من خفيفة إلى متوسطة تتراوح أحجامها بين 1300 و 1600 طن.
على أي حال يؤكد المختصون على الأهمية المتزايدة للغواصات الخفيفة أو صغيرة الحجم المجهزة بطوربيدات وبنظم دقيقة، نظرا لدورها الرادع ولتحركها الخفي في تأمين سلامة المياه الإقليمية وحماية الشواطئ وبالطبع تبقى الأفضلية للغواصات المتوسطة شريطة أن تشكل حلقة في سلسلة من سفن السطح تتكامل أدوارها بصورة منظمة. يشار أيضا إلى أن الغواصات الهجومية، متوفرة في آلية دفع كلاسيكية إلى جانب آلية الدفع النووي، وتتمتع تقريبا بالدرجة نفسها من التخفي مع ممارسة دور فعال ومكمل للسفن السطحية سواء على مقربة من الشواطئ أو في أعالي البحار ، إلا أن حيازتها من قبل بحريات متوسطة لا تمثل أي انتشار خارج مداها الإقليمي، يمكن أن يفسر على أنه إجراء تصعيدي خصوصا في المناطق التي يسود فيها مناخ من التوتر.
هناك أكثر من مؤشر على أن سلاح الغواصات مقبل على عهد جديد في سياق تطوير وتحديث البحريات المتوسطة، فيما تعمل البحريات الكبرى دائما على تطوير ترسانتها التقليدية والنووية نظرا للدور المميز الذي تلعبه من جهة، وكنوع من الاعتراف بالأهمية الاستراتيجية العائدة لها خلال عقود الحرب الباردة من جهة ثانية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Le sage

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
المزاج : Good
التسجيل : 16/03/2009
عدد المساهمات : 1446
معدل النشاط : 1460
التقييم : 32
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: تطوير قدرات الغواصات التقليدية   الأربعاء 20 مايو 2009 - 17:36

جميل اخ جاسوس!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطراد كريستا

أدميرال
أدميرال



الـبلد :
العمر : 39
المهنة : محاسب
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/04/2008
عدد المساهمات : 997
معدل النشاط : 144
التقييم : 26
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: تطوير قدرات الغواصات التقليدية   الأربعاء 20 مايو 2009 - 22:42

موضوع اكثر من رائع وبالمناسبه حتي الدول التي تمتلك غواصات تسير بالدفع النووي وتحمل اسلحه استراتيجيه لا يمكنها التخلي ابدا عن تطوير غواصات تقليديه لاداء المهام القتاليه المعتاده والمطلوبه من سلاح الغواصات مثل الاستطلاع وجمع المعلومات وعرقله الملاحه وتدمير سفن السطح المعاديه الي اخره من مهام مطلوبه من غواصه تقليديه
تحياتي للجاسوس السعودي وسلامنا لكل حبه رمل في المملكه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Le sage

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
المزاج : Good
التسجيل : 16/03/2009
عدد المساهمات : 1446
معدل النشاط : 1460
التقييم : 32
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: تطوير قدرات الغواصات التقليدية   الخميس 21 مايو 2009 - 7:12

@الطراد كريستا كتب:
موضوع اكثر من رائع وبالمناسبه حتي الدول التي تمتلك غواصات تسير بالدفع النووي وتحمل اسلحه استراتيجيه لا يمكنها التخلي ابدا عن تطوير غواصات تقليديه لاداء المهام القتاليه المعتاده والمطلوبه من سلاح الغواصات مثل الاستطلاع وجمع المعلومات وعرقله الملاحه وتدمير سفن السطح المعاديه الي اخره من مهام مطلوبه من غواصه تقليديه
تحياتي للجاسوس السعودي وسلامنا لكل حبه رمل في المملكه
صح يبق دوما للغواصات التقليدية دور مهم في القتال!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجاسوس السعودى

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المزاج : صارم قليلا
التسجيل : 04/02/2009
عدد المساهمات : 2062
معدل النشاط : 541
التقييم : 18
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: تطوير قدرات الغواصات التقليدية   الخميس 21 مايو 2009 - 8:08

@Le sage كتب:
جميل اخ جاسوس!!
مشكور اخى على مرورك تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجاسوس السعودى

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المزاج : صارم قليلا
التسجيل : 04/02/2009
عدد المساهمات : 2062
معدل النشاط : 541
التقييم : 18
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: تطوير قدرات الغواصات التقليدية   الخميس 21 مايو 2009 - 8:12

@الطراد كريستا كتب:
موضوع اكثر من رائع وبالمناسبه حتي الدول التي تمتلك غواصات تسير بالدفع النووي وتحمل اسلحه استراتيجيه لا يمكنها التخلي ابدا عن تطوير غواصات تقليديه لاداء المهام القتاليه المعتاده والمطلوبه من سلاح الغواصات مثل الاستطلاع وجمع المعلومات وعرقله الملاحه وتدمير سفن السطح المعاديه الي اخره من مهام مطلوبه من غواصه تقليديه
تحياتي للجاسوس السعودي وسلامنا لكل حبه رمل في المملكه
اهلا بك اخى كلامك صحيح والغواصات تعتبر من اهم الاسلحه فى البحريه لبسط النفوذ ..... تحياتى لك اخى وللاخوه المصريين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تطوير قدرات الغواصات التقليدية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: القوات البحرية - Navy Force-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين