أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

درودكال يرفض خلافة البغدادي ، انشقاق في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب وقرب الإعلان عن جماعة جهادية جديدة

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 درودكال يرفض خلافة البغدادي ، انشقاق في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب وقرب الإعلان عن جماعة جهادية جديدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
best fighter

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
العمر : 56
المهنة : أبتغي من فضل الله
المزاج : عنيف
التسجيل : 13/04/2014
عدد المساهمات : 1147
معدل النشاط : 1404
التقييم : 54
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: درودكال يرفض خلافة البغدادي ، انشقاق في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب وقرب الإعلان عن جماعة جهادية جديدة    الأربعاء 16 يوليو 2014 - 1:46

16.07.2014

أعلن تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي الذي يتزعمه عبد المالك درودكال، رفضه ”الخلافة” التي أعلنها تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في أجزاء من العراق وسوريا، وجدد جناح القاعدة في شمال إفريقيا، في بيان نشر أول أمس على مواقع إنترنت، مبايعة زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري.
برر تنظيم درودكال المكنى أبو مصعب عبد الودود، عدم اعترافه بدولة ”الخلافة” في سوريا والعراق، لأن قيادات هذا الأخير ”لم يتشاور مع القيادات الجهادية”، وهو انتقاد لتنظيم البغدادي الذي أعلن انفراديا ميلاد ”داعش”.
وأشارت المجموعة الأمريكية المتخصصة في متابعة مواقع الجهاديين على الإنترنت، إلى أن البيان المنسوب لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي انتقد تنظيم البغدادي لأنه ”لم يتشاور مع القيادات الجهادية”.
من جانب آخر، جاء في البيان ”نؤكد أننا لا زلنا على بيعتنا لشيخنا وأميرنا أيمن الظواهري فهي بيعة شرعية ثبتت في أعناقنا، ولم نر ما يوجب علينا نقضها، وهي بيعة على الجهاد من أجل تحرير بلاد المسلمين وتحكيم الشريعة الإسلامية فيها واسترجاع الخلافة الراشدة على منهاج النبوة”، وهو ما يعني أن تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي لا يعترف بـ ”خلافة” البغدادي.
تفاصيل أكثر ...http://www.elkhabar.com/ar/politique/414864.html

انشقاق في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب وقرب الإعلان عن جماعة جهادية جديدة

حضر مجموعة كبيرة من المنشقين عن عبد المالك درودكال أمير تنظيم القاعدة في بلاد المغرب لإعلان بيعة منفردة خارج إطار تنظيم قاعدة المغرب لأمير ”داعش” أبو بكر البغدادي، وإنشاء فرع للدولة الإسلامية في العراق في المغرب العربي، وقال مصدر أمني إن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب يشهد منذ أسابيع عدة انشقاقات واسعة قد تصل لحد وقوع اقتتال داخلي في مناطق الوسط وشمال مالي.
 انتقلت حمى الخلافات والصراعات بين التنظيمات السلفية الجهادية بسرعة من سوريا إلى الجزائر، بعد أن قرر عدد من أعضاء مجلس أعيان تنظيم القاعدة الجهر بالولاء لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، وفوق هذا انتقدوا ما أسموه انحراف منهج تنظيم القاعدة في بلاد المغرب. وتتابع مصالح الأمن الجزائرية باهتمام كبير أنباء متسارعة حول انشقاقات كبيرة في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وحالة تمرد يقودها عدد من أمراء التنظيم ضد عبد المالك درودكال من أجل إزاحته عن الإمارة والإسراع في إعلان الولاء لأمير الدولة الإسلامية في العراق. وقال مصدر أمني إن الانشقاق بدأ قبل أكثر من شهر وإن القاعدة قد تتحول إلى تنظيمين أحدهما يتبع البغدادي والثاني يوالي أيمن الظواهري.
واعترف قاضي تنظيم القاعدة في بلاد المغرب في بيان جديد بوجود حالات انشقاق جماعية في التنظيم، وقال في البيان الذي نشر في موقع إلكتروني مقرب من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق ”فبعد أن تبين للمجاهدين الصادقين انحراف نهج القاعدة -القيادة العامة وفرع مغرب اﻹسلام- عن سبيل الحق، وبعد أن بذل المجاهدون في أرض الجزائر -منطقة الوسط- النصح والبيان مرارا وتكرارا لقيادة القاعدة في المغرب الإسلامي دون أن يؤثر ذلك فيهم فيرجعوا إلى الحق انقيادا وامتثالا، أعلنا موقفنا منهم ومن منهج القاعدة عامة، وتبرأنا إلى الله من منهجهم السلمي ورايتهم التي غدت غير واضحة المعالم، وذلك قبل إعلان الخلافة الراشدة، حيث عزمنا على فراقهم ومفاصلتهم ليظهر الحق ويتبين”.
وانتقد قاضي تنظيم القاعدة المغاربي أبو عبد الله عثمان العاصمي أو ما يسمى ”شرعي تنظيم القاعدة في بلاد المغرب” في بيان جديد، صراحة أمير تنظيم القاعدة في بلاد المغرب عبد المالك درودكال، ووصف إمارته للتنظيم بالانحراف بعد أيام قليلة من تداول تسجيل صوتي لقاضي القاعدة حول تأييده لـ ”الدولة الإسلامية”، وأشار إلى أن القاعدة في بلاد المغرب انحرفت عن الحق، وفي ذات السياق قال القيادي في كتائب الصحراء ”أبو حفص إبراهيم” في تغريدة عبر ”تويتر” في موقع لتنظيم ”داعش”، ”إن كثيرا من الإخوة مازالوا على بيعتهم للظواهري، ولكن المشكلة أن جماعة الوسط في القاعدة بالمغرب قد اختلفوا واعتزل عدد منهم الأمر وكل يدعي أنه هو القاعدة بالمغرب”. وقال أبو عبد الرحمن المهاجر القيادي في كتائب الصحراء في تغريدة أخرى ”لا أدري ما الذي يمنعكم من البيعة للبغدادي، فلو تأخرتم اليوم لم تزالوا مؤخرين، وإن سبقتم اليوم اقتدى الناس بكم وجمعتم كلمة المسلمين على معنى الجماعة الحق، جماعة المسلمين المجتمعة على إمام واحد”. وتأتي هذه التطورات بعد أيام من إعلان القيادي في التوحيد والجهاد حمادة ولد محمد الخيري عن تأييده لداعش.
وبدأت قصة التمرد على قيادة عبد المالك درودكال، حسب مصدر أمني رفيع، في بداية شهر جوان الماضي، بعد أن تواترت الأخبار حول النزاع في أعلى هرم التنظيمات السلفية الجهادية في العالم، بين أيمن الظواهري أمير تنظيم القاعدة القيادة العامة من جهة وأمير داعش، حول تمدد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق إلى سوريا، ورأى عدد من أعضاء مجلس الأعيان في التنظيم أن درودكال لن يحسم موقفه من خلع البيعة التي أعطاها لأمير القاعدة القيادة العامة للظواهري، وهو ما يناقض الموقف الأول لعبد المالك درودكال الذي انتقد علنا وفي بيان نشر قبل أكثر من سنة جهود تجنيد الجهاديين الجزائريين والمغاربيين للقتال في سوريا، هذه الجهود التي تمت بمباركة أيمن الظواهري، واعتبر أن انتقال الجهاديين إلى سوريا يعني خسارة الحرب ضد فرنسا في شمال مالي، وكان هذا الموقف في البداية يعني أن درودكال يقف ضد جبهة النصرة التي احتضنت في البداية الجهاديين القادمين من دول المغرب العربي، ورغم أن انتقاد درودكال لعمليات تجنيد الجهاديين كان يعني انتقادا مباشرا للظواهري، إلا أن درودكال بقي على بيعته القديمة للظواهري.
http://www.elkhabar.com/ar/politique/414865.html                          
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بوتين الجزائر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 26
المهنة : طالب
المزاج : جيد
التسجيل : 22/09/2013
عدد المساهمات : 2170
معدل النشاط : 2290
التقييم : 126
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: درودكال يرفض خلافة البغدادي ، انشقاق في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب وقرب الإعلان عن جماعة جهادية جديدة    الأربعاء 16 يوليو 2014 - 2:06

قاعدة المغرب ترفض مبايعة داعش وتجدّد ولائها للتنظيم الأم

 

رفض ما يسمى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي  الخلافة  التي أعلن عنها التنظيم الإرهابي الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروف بـ داعش ، وجدّدت ولائها لأيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة العالمي.

أكّد عبد المالك درودكال بيعته لزعيم تنظيم القاعدة العالمي أيمن الظواهري، حيث ذكر بيان نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، وتداولته وسائل إعلام عالمية، تشديد قاعدة الصحراء على تمسكها بالتنظيم الأم، حيث قال  نؤكد أننا لا زلنا على بيعتنا لشيخنا وأميرنا أيمن الظواهري، فهي بيعة شرعية ثبتت في أعناقنا ولم نر ما يوجب علينا نقضها، وهي بيعة على الجهاد من أجل تحرير بلاد المسلمين وتحكيم الشريعة الإسلامية فيها، واسترجاع الخلافة الراشدة على منهاج النبوة ، واندلعت في ذات السياق حرب إعلامية بين التنظيمين على الإنترنت، ترجمت ببيانات ولاء ورفض تنذر بصراعات على الأرض مستقبلا على مناطق النفوذ. وقفت قاعدة المغرب بزعامة الإرهابي عبد المالك درودكال في وجه دعوة  داعش  التي تحوّلت، مؤخرا، إلى الدولة الإسلامية، لإقامة ما سمي بـ الخلافة الإسلامية  التي تمتد إلى منطقة الساحل وشمال إفريقيا، واستعدادها لإعلان ميلاد تنظم إرهابي جديد تابع لها، أطلق عليه اسم الدولة الإسلامية في المغرب الإسلامي دامس ، في محاولة منها للمحافظة على المجموعات الإرهابية التي تنشط تحت لوائها، ومنع توسع دائرة المبايعة التي بدأت بحركة التوحيد والجهاد التي تعدّ أهم الحركات الناشطة في شمالي مالي، وإعلان مدينة غاو المالية ولاية لدولة  الخلافة الإسلامية ، لتمتد إلى كتائب ليبية أخرى أعلنت بدورها ولائها لأبو بكر البغدادي زعيم هذا التنظيم الإرهابي الذي ولد في العراق وانتقل لسوريا ويحاول إيجاد موطئ قدم له في منطقة الساحل، وذكرت مجموعة  سايت  العالمية المتخصصة في متابعة مواقع المجموعات الإرهابية على الإنترنت إن  البيان المنسوب لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي انتقد تنظيم البغدادي لأنه لم يتشاور مع القيادات الإرهابية . يحاول أمير تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي عبد المالك دوردكال المدعو أبو مصعب عبد الودود المحافظة على مناطق نفوذه التي بدأ يفقدها تدريجيا لصالح غريمه مختار بلمختار وحاليا لصالح ما يسمى بتنظيم داعش  الذي بدأ يستقطب الجماعات الإرهابية الناشطة في الساحل، في ظل زخم استخباراتي إقليمي وغربي في المنطقة واستنفار مصالح الأمن الجزائرية والمغاربيةبخصوص المستجدات التي طرأت منذ بداية الأسبوع الجاري.


http://elmihwar.com/index.php/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AF%D8%AB/5453.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بوتين الجزائر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 26
المهنة : طالب
المزاج : جيد
التسجيل : 22/09/2013
عدد المساهمات : 2170
معدل النشاط : 2290
التقييم : 126
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: درودكال يرفض خلافة البغدادي ، انشقاق في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب وقرب الإعلان عن جماعة جهادية جديدة    الأربعاء 16 يوليو 2014 - 2:10

توسّع دائرة الولاء لـ داعش بالساحل وتراجع نفوذ درودكال

 
توسّعت دائرة مبايعة المجموعات الإرهابية في منطقة الساحل لما يسمى الدولة الإسلامية في العراق والشام  داعش ، مقابل تراجع نفوذ عبد المالك درودكال أمير قاعدة الصحراء على مناطق كانت إلى وقت قريب أهم معاقله.

بدأ الأمير المزعوم لما يسمى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي في فقدان سيطرته على المجموعات الإرهابية، التي كانت حليفة له في وقت سابق لصالح أبو بكر البغدادي أمير الدولة الإسلامية في العراق والشام، والتي تحوّلت إلى الدولة الإسلامية وتستعد لإعلان الخلافة الإسلامية على حد تعبيرها، وتأسيس فرع لها في منطقة الساحل يحمل اسم الدولة الإسلامية في المغرب الإسلامي، يكون تابعا لـ  داعش  الأم، فبعد حركة التوحيد والجهاد التي أعلن قياديون فيها ولائهم ومبايعتهم لـ داعش  بداية الأسبوع الجاري، انتقلوا إلى خطوة أخرى تمثّلت في إعلان  غاو  الواقعة شمالي مالي ولاية من ولايات ما يسمى بـ الخلافة الإسلامية ، حسبما ذكرته رسالة، وجّهها زعيم الحركة الموريتاني حمادو ولد خيري إلى زعيم  الدولة الإسلامية ، وتناقلتها مواقع إلكترونية مقرّبة من الجماعات الإرهابية، ويمثل هذا الإعلان الذي جاء على لسان حمادو ولد خيري، المكنى بأبي القعقاع، مسؤولية الإفتاء في حركة التوحيد والجهاد، وهو أحد النشطاء الموريتانيين السابقين في تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، واعتقل سابقا في موريتانيا بتهمة الانتماء لهذا التنظيم قبل أن يفرّ من السجن المدني بالعاصمة نواكشوط، ضربة لقاعدة الصحراء التي بدأت تفقد بريقها واتضحت بوادر زوالها مثلما نشرته  المحور اليومي  سابقا، وبدأ زعيمها أبو مصعب عبد الودود يفقد سلطته على مناطق واسعة في الساحل.
وتجاوزت مبايعة الدولة الإسلامية في العراق والشام شمالي مالي إلى دولة ليبيا، حيث بايعت بدورهاكتيبة أبو محجنالطائفي  داعش ، وقد أسّس هذه الكتيبة أبو محجنالطائفي ليبي الجنسية عاد من اليمن وقاتل في صفوف تنظيم القاعدة العالمي في أفغانستان واليمن واسمه الحركيأبو يوسف، وتشير بعض المصادر إلى أنه قتل في معارك ضد قوات القذافي في عام 2011،وتشير تحريات مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي  أف.بي.أي  حسب صحف أمريكية أن عناصر الكتيبة تورّطوا في جريمة قتل القنصل الأمريكي في بنغازي، وقد قررت حسب تقارير أمنية دعم  داعش  بالمال والسلاح، باعتبار أن ليبيا عبارة عن مخزن كبير للأسلحة التي هربت من مخازن سلاح الجيش الليبي السابق، وبالتالي فإن عمليات تهريب السلاح ستتضاعف في منطقة الساحل صوب منطقة الشرق الأوسط وأماكن تمركز عناصر تنظم الدولة الإسلامية في العراق والشام، التي تعد من بين أغنى التنظيمات الإرهابية في العالم، بالرغم من أنها حديثة النشأة.
وانتقل الصراع بين الأمير المزعوم لما يسمى تنظيم القاعدة العالمي وأبو بكر البغدادي أمير الدولة الإسلامية في العراق والشام، من سوريا إلى منطقة الساحل، حيث حاصر البغدادي الظواهري بعدما بدأت تتوسع دائرة المبايعة لـ داعش  التي ضمت مدينة غاو بمالي كأول ولاية لما أطلقت عليه  دولة الخلافة الإسلامية ، وبالتالي فشل مبعوث الظواهري إلى مالي وليبيا من أجل رص الصفوف ووقف زحف  داعش ، في ظل تواصل الصراع على الزعامة بين درودكال وبلمختار الذي لم يظهر له أي أثر منذ فترة.


http://elmihwar.com/index.php/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AF%D8%AB/5452.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
red1

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 28/08/2011
عدد المساهمات : 2117
معدل النشاط : 1844
التقييم : 60
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: درودكال يرفض خلافة البغدادي ، انشقاق في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب وقرب الإعلان عن جماعة جهادية جديدة    الأربعاء 16 يوليو 2014 - 2:16

داعش اصبحث اقوى بكثير من القاعدة التي ضعفت كثيرا بحيث بقي تحتها جبهة النصرة وتنظيم القاعدة باليمن والقاعدة في المغرب الاسلامي
وحتى هاته التنظيمات اصبحت تعاني من هروب عناصرها الى الدولة 
القاعدة خاصة جبهة النصرة تتهم الدولة بالغلو والدولة تتهمها بالعمالة .. وهما في حرب مفتوحة في سوريا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بوتين الجزائر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 26
المهنة : طالب
المزاج : جيد
التسجيل : 22/09/2013
عدد المساهمات : 2170
معدل النشاط : 2290
التقييم : 126
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: درودكال يرفض خلافة البغدادي ، انشقاق في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب وقرب الإعلان عن جماعة جهادية جديدة    الأربعاء 16 يوليو 2014 - 2:28

@red1 كتب:
داعش اصبحث اقوى بكثير من القاعدة التي ضعفت كثيرا بحيث بقي تحتها جبهة النصرة وتنظيم القاعدة باليمن والقاعدة في المغرب الاسلامي
وحتى هاته التنظيمات اصبحت تعاني من هروب عناصرها الى الدولة 
القاعدة خاصة جبهة النصرة تتهم الدولة بالغلو والدولة تتهمها بالعمالة .. وهما في حرب مفتوحة في سوريا

طبعا النفوذ الحيوي للقاعدة تضائل مع مبايعة الكثير من الحركات الجهادية " لداعش" 
وأبرزها الحركات الأزوادية في مالي وبعض ميليشيات ليبيا الخطيرة .. الان ستحصل الكثير من الانشقاقات بين التنظيمين مع وجود امكانية المواجهة على الأرض ..  4 
ولا ننسى انشقاق القاعدة في المغرب الاسلامي مستقبلا .. والحرب الباردة بين درودكال زعيم تنظيم المغرب الاسلامي ومختار بلمختار (بلعور) المختفي حاليا .. 
كل هذا يخدم مصالح الأمن المعنية ..  7
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

درودكال يرفض خلافة البغدادي ، انشقاق في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب وقرب الإعلان عن جماعة جهادية جديدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين