أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الجزائر زلابية بوفاريك ".. "أيقونة" رمضان في الجزائر و"سرّ" 3 عائلات منذ 125 عاما

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الجزائر زلابية بوفاريك ".. "أيقونة" رمضان في الجزائر و"سرّ" 3 عائلات منذ 125 عاما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 10229
معدل النشاط : 10076
التقييم : 367
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الجزائر زلابية بوفاريك ".. "أيقونة" رمضان في الجزائر و"سرّ" 3 عائلات منذ 125 عاما   الخميس 10 يوليو 2014 - 4:03

. زلابية بوفاريك".. "أيقونة" رمضان في الجزائر و"سرّ" 3 عائلات منذ 125 عاما


.

.



فشلت كل أنواع الحلويات والمقبّلات الشّرقيّة الموجودة في الجزائر في زحزحة "زلابية بوفاريك" من عرشها، خاصة في شهر رمضان، حيث يحجّ الجزائريون إلى مدينة بوفاريك (40 كلم غرب الجزائر العاصمة)، مسقط رأس هذه الزلابية، هناك حيث تحتفظ ثلاث عائلات بالوصفة السرّية لهذه الأكلة ولم تبح بها منذ العام 1889، أي منذ 125 سنة.

والزلابية عبارة عن عجينة تشكّل على شكل مستطيل مخطط طوليّا تُطهى في الزيت المغليّ ثم تغمس في العسل، وهي أنواع منها الدائرية والمنحنية لكنها لا تصل في مذاقها إلى لذة زلابية بوفاريك.

تعود قصة هذه الزلابية إلى العام 1889، حيث احتكرت عائلات "أكسيل" و"لوكيل" و"شبوب" صناعتها في البيوت ولا تزال إلى اليوم، وتبيعها لأصحاب المحلات والمواطنين، ويبقى سر لذة هذه الزلابية في العجينة التي تترك لتتخمر أطول مدة ممكنة وأيضا في العسل الذي تصنعه من مزيج بين الماء والسكر وبمقادير محددة، فضلا عن أنها تطهى في قدور نحاسية عتيقة جدا وأصلية تحافظ على الطعم الخاص للأكلة.

وتحدثت "الأناضول" إلى عبد القادر حريشان، وهو موظف من سكان مدينة بوفاريك، فقال "إنها لذيذة جدا ولا تقاوم.. الفرق بيّن جدا بينها وبين الزلابية الأخرى.. هؤلاء مختصون ورثوها عن أجدادهم، إنهم محترفون يعرفون المقادير ويحتفظون بأسرار الخلطة والتركيبة وطريقة الطهي عندهم منذ أكثر من مائة سنة على ما أعتقد".

ويضيف: "في الوقت الذي أحدثكم (الاتصال كان في الخامسة مساء بتوقيت غرينيتش الاثنين) الطريق الرئيسية مغلقة داخل مدينة بوفاريك بسبب زحمة السيارات.. السيارات تُركن في شارع كبير يضم الباعة والطلب عليها كبير من مواطنين جاؤوا من العاصمة ومن محافظات محاذية للمدينة.. صدقوني هذه الأكلة سحرت الجزائريين بطعمها".

وقد فتحت عشرات المحلات لبيع الزلابية في مدينة بوفاريك، خاصة في الشارع الرئيسي، لكن تبقى الزلابية التي تباع في شارع "زنقة العرب" الأشهى والأحلى، لأنها عريقة تعود إلى 125 عاما وهي التي تشهد إقبالا أكثر من تلك التي في الشارع الرئيسي.

وتُحكى في مدينة بوفاريك قصص عن هذه الزلابية، التي كانت تُهرّب للثّوّار الجزائريين أيام الاستعمار الفرنسي، حيث كانت تصلهم إلى الجبال وفي المخابئ وحيثما كانوا بالإضافة إلى رغيف الخبز المصنوع في البيوت أيضا، والغريب أن الجنود والجنرالات الفرنسيين كانوا يعشقون هذه الأكلة، بحسب ما يتم تداوله.

ويتداول سكان "بوفاريك" حكاية تقول إن جنرال فرنسيا تدخّل ووفّر الفحم والقمح للعائلات التي كانت تصنع الزلابية في "بوفاريك" أيام مرت المدينة بأزمة في التزود بهما، وهذا من شدة عشقه للزلابية، وفعلا دخل الفحم والقمح وأكل الجنرال وكل سكان بوفاريك الزلابية.

ويعود السّر في بقاء الوصفة السحرية سرّية كل هذه الفترة إلى تقليد اعتمدته العائلات الثلاث، حيث تشترط على زوجات أبنائها أن لا يكشفن السرّ وهو ما التزمت به الزوجات إلى اللحظة.

ويقول عبد القادر حريشان إن هذه الزلابية ستبقى خالدة بطعمها بسبب هذا الالتزام بالاحتفاظ بسرّ الوصفة، وبإمكان أي أحد أن يفرّق بين طعم زلابية العائلات الثلاث والزلابية الأخرى التي يصنعها أصحاب المحلات.

من جهته، قال العم أحمد (70 عاما) وهو من أبناء المدينة لـ"الأناضول" إنه يتذكّر يوم كان صغيرا، ويطلب منه والده أن يشتري زلابية بوفاريك من عائلة شبّوب "أذكر هذا الأمر جيدا، كانت العائلات تبيع الزلابية في بيوتها، ولا تزال على كل حال".

وختم العم أحمد، يقول "هذه الزلابية تميّز منطقة الوسط في الجزائر، وتحديدا محافظة البليدة، ونكهتها الخاصة جعلتها تنال شهرة عالمية، فالفرنسيون والسياح الذين يزورون المدينة يشترون من هذه الزلابية ويأخذون منها معهم إلى بلدانهم، ومهاجرونا في فرنسا وبريطانيا وغيرها من بلدان العالم يأخذون منها معهم لدى عودتهم إلى الدول التي يقيمون فيها". - Alger

. http://ar.haberler.com/arabic-news-485308/


عدل سابقا من قبل oumayr في الخميس 10 يوليو 2014 - 6:23 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 10229
معدل النشاط : 10076
التقييم : 367
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الجزائر زلابية بوفاريك ".. "أيقونة" رمضان في الجزائر و"سرّ" 3 عائلات منذ 125 عاما   الخميس 10 يوليو 2014 - 4:10


. بعد مرور أكثر من قرن وربع من اكتشافها زلابية بوفاريك “سيّدة” مائدة رمضان.


من منا لا يعرف زلابية بوفاريك أو لم يقم بتذوقها أو يسمع عن تميزها، هي حلوى ليست كباقي الحلويات وارتبط اسمها بشهر رمضان الذي يكثر فيه استهلاكها وتقديمها في المائدة الرمضانية.

الحلوى نشأت في مدينة بوفاريك بولاية البليدة واستطاعت أن تصنع لنفسها اسما كبيرا بصناعة أهلها لها، وتعتبر زلابية بوفاريك الأحسن على الإطلاق على المستوى الوطني والدولي بشهادات من الجزائريين والأجانب، ولا يمكن لأي جزائري أو قاطن في ولاية البليدة أو الولايات المجاورة أن يستغني عن زلابية بوفاريك المتميزة في شكلها وطعمها.

ورغم أن اسمها قد اقترن بالشهر الفضيل إلا أن مدينة البرتقال بوفاريك لا تتوقف عن صناعة هذه الحلوى على مر أيام السنة، لكن يبقى شهر رمضان أحلى الشهور بعبق روائح الزلابية في شوارع بوفاريك التي تتحول منذ الفترة الصباحية وإلى غاية المساء إلى قبلة لعشاق هذه الحلوى والمقبلين على اقتنائها في صورة توحي بتميز هذه المدينة التاريخية.

.. خطأ سيدة في وصفة طبخ يمتع الجزائريين بحلوى رائعة اسمها “الزلابية”
الحقيقة المؤكدة في نشأة واختراع هذه الحلوى تقول أن سر وصفتها الأصلية والحقيقية لا تحتفظ به إلا ثلاث عائلات لا تزال تقطن بالأحياء العتيقة ببوفاريك وتحترف صناعتها وبطريقة متميزة وتبدع فيها بوصفات سرية لا يعرفها إلا أفرادها وهي عوائل “أكسيل” و”شنون” و”شبوب” ويرجع تاريخ صناعة الزلابية إلى العائلة الأولى التي اخترعتها وهي عائلة شنّون التي أكدت بأنها أول من أنتج هذا النوع من الزلابية العام 1889 عن طريق الصدفة.

حيث كانت الجدة الكبرى عائشة رحمها الله تريد قليَ حلوى تُسمى “لخْفاف” في قدر من الزيت الساخن فأخطأت وصنعت شكلاً آخر غير مألوف ثم صاحت لتبرر خطأها آه “زلّة بي” أي أن الأمر ناتج عن الزلل والخطأ، لكن رب العائلة أعجبه الشكل، وحينما وضعه في العسل وذاقه استحسن طعم هذه الحلوى، فأصبح ينتجها منذ ذلك الوقت وأطلق عليها اسم “الزلابية” بعد أن اشتقها من عبارة زوجته “زلة بي” وعلّمها لأفراد عائلته كلها واحتكرت عائلة شنون إنتاجها طويلاً قبل أن تشاركها فيه عائلة “أكسيل” بعد أن ارتبطت العائلتان بعلاقة مصاهرة، وأصبحتا تحرصان على أن لا يتسرب سرُّ صنعها والمواد المستعملة فيها إلى غيرهما، إلا أنهما لم توفقا في ذلك بمرور الوقت، وأصبحت الكثير من العائلات في بوفاريك تنتجها، لتصبح اليوم أزيد من 30 عائلة تنتج الزلابية في بوفاريك، ومنها 14 محلاّ في شارع واحد وهو شارع “الشهيد بوقرّة” و محلات أخرى منتشرة عبر أحياء وشوارع بلدية بوفاريك.

بوفاريك تتحول إلى قبلة للمواطنين من مختلف الولايات في رمضان
تصبح شوارع بوفاريك في شهر رمضان تغص بسيارات الوافدين لشراء الزلابية قادمين من ولايات مجاورة وبعيدة لنيل هذه الحلوى التي يضطر البعض من المواطنين إلى أخذها بالجملة، فبالنسبة لهم لا بديل عن زلابية بوفاريك ولا حلوى متميزة تتربع على عرش مائدتهم الرمضانية إلا زلابية بوفاريك التي ظلت صامدة لسنين رغم المنافسة التي تجدها من قبل زلابية تونس وأنواع أخرى من الزلابية.

وتجدر الإشارة إلى أن حضور زلابية بوفاريك على مائدة البليديين خاصة و الجزائريين عامة بات تقليدا خاصا بشهر رمضان ولا يمكن تغييره حيث قال عدد من المواطنين الذين التقيناهم أمام محلات بيع الزلابية ببوفاريك بأن نكهة رمضان لا يمكنها أن تكون إلا بحضور زلابية بوفاريك ولا بديل عنها مصاحبين هذه الحلوى بالشاربات التي تتميز في صناعتها عائلات من بوفاريك و البليدة واشتهرت بها منذ سنوات طوال لنجد أن زلابية بوفاريك وشاربات البليدة اسمان مرتبطان ببعضهما البعض ويعدان مفخرة لسكان المدينة بصفة خاصة و الولاية بصفة عامة خاصة إذا علمنا أن زلابية بوفاريك أضحت حلوى عالمية متواجدة في شوارع فرنسا ومدنها وفي دول أخرى واستطاعت أن تكسب مدينة بوفاريك شهرة عالمية.

رغم غلاء سعرها … زلابية بوفاريك حاضرة و”نمبر وان”
عرفت أسعار زلابية بوفاريك خلال رمضان هذه السنة ارتفاعا محسوسا حيث وصل سعر الكيلوغرام الواحد منها إلى 250 دج لكن ذلك لم يمنع عشاقها من اقتنائها وإبقائها على موائدهم، فمن المواطنين من استطاع أن يشتري كيلوغراما ومنهم من اكتفى برطل منها غايته في ذلك تذوق زلابية بوفاريك المتميزة، ولم يمنع ارتفاع سعرها المواطنين من مختلف الشرائح من شرائها فالكل جزم على حضور هذه الحلوى على مائدته ولو بكميات قليلة، لتبقى زلابية بوفاريك هي الحاضرة والصامدة في كل شهر رمضان.


.

.

.

.

.


. http://www.elhayatalarabiya.com/home/بعد-مرور-أكثر-من-قرن-وربع-من-اكتشافها-زل/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
red1

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 28/08/2011
عدد المساهمات : 2117
معدل النشاط : 1844
التقييم : 60
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: الجزائر زلابية بوفاريك ".. "أيقونة" رمضان في الجزائر و"سرّ" 3 عائلات منذ 125 عاما   الخميس 10 يوليو 2014 - 11:17

مررت قبل أيام بمدينة بوفاريك لو قرات موضوعك من قبل لكنت جربتها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hammer head

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
المهنة : أصول و أجول
المزاج : cool
التسجيل : 10/04/2013
عدد المساهمات : 8105
معدل النشاط : 8753
التقييم : 687
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الجزائر زلابية بوفاريك ".. "أيقونة" رمضان في الجزائر و"سرّ" 3 عائلات منذ 125 عاما   الخميس 10 يوليو 2014 - 11:52

بالنسبة لي لا أحبها تماما لا ذوق ولا نكهة  28 
أحب زلابية التونسي حجمها أصغر و ذوقها أطيب و منتشرة كثيرا في المدن الشرقية


ما أحبه في بوفاريك هو المشروب الطبيعي الذي يسخلصونه من الليمون "شربات بوفاريك"

فحتما شهيتي و أصابني الجوع  24 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 10229
معدل النشاط : 10076
التقييم : 367
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الجزائر زلابية بوفاريك ".. "أيقونة" رمضان في الجزائر و"سرّ" 3 عائلات منذ 125 عاما   الخميس 10 يوليو 2014 - 13:36

@hammer head كتب:
بالنسبة لي لا أحبها تماما لا ذوق ولا نكهة  28 
أحب زلابية التونسي حجمها أصغر و ذوقها أطيب و منتشرة كثيرا في المدن الشرقية


ما أحبه في بوفاريك هو المشروب الطبيعي الذي يسخلصونه من الليمون "شربات بوفاريك"

فحتما شهيتي و أصابني الجوع  24 

. chaqu'un sans gout

. أنا وحدي نأكل 1 كيلو من زلابية بوفاريك في سهرة واحدة ( ليلة واحدة )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SpetsNaz

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المزاج : غير متفائل
التسجيل : 03/03/2013
عدد المساهمات : 1739
معدل النشاط : 1981
التقييم : 71
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الجزائر زلابية بوفاريك ".. "أيقونة" رمضان في الجزائر و"سرّ" 3 عائلات منذ 125 عاما   الخميس 10 يوليو 2014 - 16:25

نحن نسميها في فلسطين بالحلبي ويبدو من التقرير ان هذه الزلابية الاطيب في مثيلاتها ولكن يوجد لدينا اكلة شعبية مميزة وهي الكنافة النابلسية وتعد الاطيب من بين مثيلاتها في الشام  37 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
khaled-16

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 13/02/2012
عدد المساهمات : 961
معدل النشاط : 1010
التقييم : 32
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الجزائر زلابية بوفاريك ".. "أيقونة" رمضان في الجزائر و"سرّ" 3 عائلات منذ 125 عاما   الخميس 10 يوليو 2014 - 18:01

@SpetsNaz كتب:
نحن نسميها في فلسطين بالحلبي ويبدو من التقرير ان هذه الزلابية الاطيب في مثيلاتها ولكن يوجد لدينا اكلة شعبية مميزة وهي الكنافة النابلسية وتعد الاطيب من بين مثيلاتها في الشام  37 
تحياتي اخي الكريم
و الله اعجبتي و جوعتني الصورة 37 
لكن اخي لي اليك طلب..
- ممكن تعطينا المقادير و كيفية اعدادها...ساجربها في البيت.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الجزائر زلابية بوفاريك ".. "أيقونة" رمضان في الجزائر و"سرّ" 3 عائلات منذ 125 عاما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين