أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

المساعدات الخارجية لاسرائيل في برنامجــها النــووي

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 المساعدات الخارجية لاسرائيل في برنامجــها النــووي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Manfred von richthofen

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
المهنة : ALPHA
المزاج : Sieg Heil
التسجيل : 12/05/2013
عدد المساهمات : 984
معدل النشاط : 1585
التقييم : 282
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: المساعدات الخارجية لاسرائيل في برنامجــها النــووي    الإثنين 7 يوليو 2014 - 20:47

 1 


المساعدات الخارجية لاسرائيل في برنامجها النووي


بدا سعي الصهاينة وراء الاسلحة النووية منذ قيام الدولة الصهيونية على الاراضي الفلسطينية المحتلة 1948 ... وكانت تلك الفترة بعد ثلاث اعوام بالضبط من نهاية الحرب العالمية الثانية واستخدام السلاخ النووي من قبل الولايات المتحدة الامريكية ضد اليابان وما ادى به الى كارثة انسانية كبيرة ... وظهرت الحمى النووية لدى القيادة الاسرائيلية واعتقد الاسرائيليين ان القنبلة النووية ستكون صمام امان امن اسرائيل في الشرق الاوسط وساوفر لها التحكم بمصير الشعوب العربية ونفيذ سياساتها بالمنطقة والضغط على الشعوب العربية ...

واذ كانوا يعتبرون ان ديفيد بن غوريون هو الاب الروحي لاسرائيل فانه الاب الروحي ايضا للنووي الاسرائيلي  ... ولن ينسى احد كلماته عندما قال بمناسبة النووي انه لن يسمح بهولوكوست اخر على الشعب اليهودي  وذكر ايضا ان اباء الطاقة النووية هم اليهود اينشتاين واوبنهايمر وادوارد تيللير... وعند بداية معمل ديمونا الاسرائيلي النووي العمود الفقري للبرنامج النووي الاسرائيلي سماه بن غوريون تمويها بمعمل النسيج ... ... لكن اسرائيل اضطرت بالعام 1960 للاعتراف بان معمل النسيج هو مركز للابحاث النووية المتطورة

بالعام 1948 بدات الابحاث الاسرائيلية في وزارة الدفاع جهودا لتطوير اسلحة نووية  وارسلت وزارة الدفاع الاسرائيلية  مجموعة من الجيولوجيين الاسرائيليين الى صحراء النقب العربية لبحث احتياطات البلوتونيوم واليورانيوم بالمنطقة ... 1949 شهد افتتاح معهد وايزمن في ريفهت باشراف وزارة الدفاع الاسرائيلية كفرع للابحاث النووية وبدا المعهد اعماله سريعا لاعداد طرق جديدة للحصول على الماء الثقيل واستخراج اليورانيوم من الفوسفات اذي تمكنت الوزارة من الحصول عليه من صحراء النقب وظهرت فيما بعد فروع مماثلة للمعهد بالجامعة العبرية بالقدس والمعهد التكنلوجي الاسرائيلي في حيفا

اما الطلاب الاكثر تفوقا في مجال الفيزياء في اسرائيل ارسلوا مباشرة الى الجامعات في سويسرا وهولندا  وبريطانيا والولايات المتحدة الامريكية للتخصص والتدرب في مجالات الابحاث النووية ...

المساعدات الفرنسية النووية لاسرائيل
اعطت الحكومة الاسرائيلية اهمية خاصة لمشروعها النووي وحشدت له كل العلماء والامكانيات وبالعام 1952 شكل بن غوريون لجنة سرية خاصة مهتمة بالابحاث النووبة واثر تلك اللجنة حاولت اسرائيل الحصول على مافعل نووي من الخارج لان امكانية صنعه بالداخل كانت مستحيلة وهكذا اتجهت اسرائيل نحو الغرب الذي كان متفهما لاقصى الحدود للمطلب

وبالتاكيد انه لولا المساعدات الكبيرة من دول حلف الاطلسي لكانت الجهود الاسرائيلية في هذا المجال قليلة الفعالية  ... وقعت اول اتفاقية مع فرنسا بالعام 1953 تحت عنوان التعاون افني واتقني الذي يشمل التعاون الفرنسي الاسرائيلي في مجال تبادل المعلومات الخاصة حول قضايا الطاقة النووية

وفي 1957 صدرت اوامر ببناء مفاعل نووي في منطقة ديمونة بمساعدة فرنسية وبامكان المفاعل الحصول على المواد النووية الانشطارية كالبلوتونيوم المستخدم بصناعة القنابل النووية الذرية ... وكان ذلك يسمى برد الجميل الفرنسي لاسرائيل على مشاركتها بالعدوان الثلاثي على مصر 1956 ...

انتهى بناء المفاعل 1963 وبدا العمل في ذات العام بقدرة 26 ميجاواط وهو قريبا لشبه جدا من المفاعل النووي الامريكي في سافانا بولاية كارولينا الجنوبية ةالذي يعتبر مصدر رئيسي للوليات المتحدة الامريكية في حصولها على البلوتونيوم لانتاج الاسلحة النووية الامريكة ..

وفورت للعلماء الاسرائيليين امكانية الاضطلاع على التجهيزات النووية الفرنسية في مركز الابحاث فيي ساكليه  وكذلك على نتائج تجارب الاسلحة النووية الفرنسية عامي 1960-1964 ةالتي شارك بها العلماء الاسرائيليين كمراقبين وقد سهلت هذه المشاركة عملهم الخاص ...  وفي 1965 استطاعت اسرائيل الحصول على كميات صغيرة من البلوتونيوم  وبالعام 1967 امتلكت اسرائيل كمية من البلوتونيوم المخصب كافية لانتاج اسلحة الاسلة النووية وتشير تقارير الى ان  اسرائيل في ذات العام تمكنت من الحصول على اسلحة حقيقية ...

الدور البريطاني في دعم المشروع النووي الاسرائيلي 


وبريطانيا صاحب وعد بلفور الشهير الذي منح اليهود اراضي فلسطين لاقامة ارض الميعاد تتمتع بعلاقات قوية من الكيان الصهيوني ... وقدمت بريطانيا العديد من المساعدات العسكرية لاسرائيل من ضمنها مساعدات في برنامجها النووي وشملت المساعدات البريطانية الهامة للمشروع النووي الاسرائيلي ...
ما بين 195-6- قدم بريطانيا العديد من المساعدات للسارائيليين شملت عينات من مواد انشطارية ثقيلة خاصة اليورانيوم  عالي التخصيب 1959 والبلوتونيوم عالي التخصيب 1966 بالاضافة الى كميات من الليثيوم 6 والذي يشكل قلب القنبلة الهيدروجينية ويستخدم ايضا كمعزز للانشطار في قنابل الانشطار المعزز القوية جدا ... وما بين 1959-1960 ارسلت بريطانيا 20 طنا من الماء الثقيل للاسرائيليين الى مفاعل ديمونا 


الدور الالماني في دعم المشروع النووي الاسرائيلي

تعود العلاقات النووية الاسرائيلية بين اسرائيل والمانيا الى اعوام عديدة حيث قدم المستشار الالماني كونراد ايدناور مساهمة مالية كبيرة لمعهد وايزمان في ريهوفوت وكانت الزيارة التي قام بها وزير الابحاث الاسرائيلي يمان  1985 الى المانيا خطوة على طريق تطوير التعاون الاسرائيلي الاماني في مجال الطاقة النووية وذكرت صحيفةها ارتس الاسرائيلية ان احد موضوعات  مع وزير الابحاث الالماني كان  مشاركة العلماء الاسرائيليين في بناء مفاعل نووي بالماينا الغربية انذاك

الدعم الامريكي للمشروع النووي الاسرائيلي
وعلى الرغم من كل هذه المساعدات الا ان الاستراتيجية الاسرائيلية بالمجال النووي  محكومة بمدى وتاييد الولايات المتحدة الامريكية وتلقى السياسات الامريكية اايجابية تجاه المشروع النووي الاسرائيلي تاييدا كبيرا من عدد من اعضاء السياسة الامريكية فالبروفيسر تاكير من جامعة جون هوبسون الامريكية  يرى بان امتلاك اسرائيل للسلاح النووي بالمنطقة يبقى عامل ردع واسترار بالمنطقة كلها ...  وينسجم هذا الراس مع النظرة الامريكية لاسرائيل على انها راس حربة امريكية بالمنطقة  وجسر سياسي وعسكري للسياسة الامريكية  وقدمت الولايات المتحدة شتى انواع المساعدات النووية الى اسرائيل

بدا التعاون النووي بين الجانبين الامريكي الاسرائيلي 1955عندما وقعا اتفاقا تقدم بموجبه الولايات المتحدة الامريكية مفاعلا نوويا صغيرا للابحاث قدرته الحرارية 1 ميجاواط بالاضافة الى 10 كلغ من اليورانيوم المركز لتغذية المفاعل  قما قدم الامريكيين مكتبة نووية ضخمة تتكون من 6500 عمل حول الطاقة النووية للاسرائيليين ونحو 45 دليلا للابحاث والقضايا النووية ... ضافة الى هبة امريكية 250.000 دولار امريكي لتطوير الابحاث النووية الاسرائيلية  وبهذا المبلغ اشترى الاسرائيليين مفاعلا نوويا امريكا اخر بقدرة 5 ميجاواط ويعمل في سوريك ناحال جنوبي اسرائيل وساعد المفاعل الجديد الذي لا يستطيع امنتاج البلوتونيوم اسرائيل على حل الحديد من المسائل النووية  وتجري بواسطته ابحاثا عدة في الفيزياء وال1رة والكيمياء والراديوبيولوجيا

ويدعم الوبي الاسرائيلي في الكونغرس الامريكي تمويل المشروع النووي الاسرائيلي بما في ذلك تمويل الحصول على قنبلة نووية ... فيما تقوم الولايات المتحدة الامريكية ... بتدريس المئات من الطلاب والعلماء الاسرائيليين في مجالات الطاقة النووية  في مركوين امريكيين رئيسيين للابحاث النووية في كريج وارغون فورست وحل الفيزيلئي الامريكي الشهير ادوارد تيللير ابو القنبلة الهيدجينية ضيفا دائما على اسرائيل حيث القى عديد من المحاضرات والاستشارات للفيزيائيين الاسرائيليين

وقال ادوارد تيللير ذات مرة لصندااي تايمز في جوهانشبيرج  انني ازور اسرائيل كثيرا والاسرائيليين يطلعونني على كل ما يعرفونه وانا بدوري اخبرهم بكل ما اعرفه لذا لا تنتظروا مني ان اقول لكم ان اسرائيل تصنع قنابل نووية ام لا

موقف هذا الخبير على أي حال يمثل الموقف الرسمي للولايات المحدة الامريكية حيال البرنامج النووي الاسرائيلي ... والت تقوم سياسته على المناورة بالمسالة لاخفاء الحقيقة عن الراي العام العالمي وتتالف الحقيقة من شقين ... ان اسرائيل تصنع القنبلة النووية وان الولايات المتحدة تساندها في ذلك

وقد لعبت الولايات المتحدة الامريكية عدة العاب في هذه المسالة  ومنذ بدء اسرائيل لمشروعها ففي الستينات عبرت الخارجية الامريكية عن استيائها الشديد حيال بناء مفاعل ديمونة الاسرائيلي وعن قلهقها الكبير نظرا لاحتمال حصول اسرائلي على ابلوتونيوم وحذر وزير الخارجية الامريكية ديك راسك  نظيره الاسرائيلي ابا ايبان بان مسالة البرنامج النووي الاسرائيلي قد تؤثر عل العلاقات الامريكية الاسرائيلية بيد ان كل هذه التحذيرات والانذارات مجرد حبر على ورق

وحتى الاختجاجات الشفوية واللفظية بدات امريكا بالتخلي عنها لاحقا  وعندما اعلن الرئيس الاسرائيلي لاحقا عن قدرة اسرائيل على امتلاك الاسلحة النووية علق هنري كيسنجر وزير الخارجية الاريكية قائلا .. نرغب بسماع الامر بصيغة اخرى

وينسجم الموقف الاسرائيلي مع الامريكية تماما وهو موقف مزدوج حيث يصرح قادة اسرائيل بعدم امتلاكهم للنووي فيما يقرون بقدرتهم على صنعه بسرعة وحريتهم في صنعهم كذلك

1978 تسربت معلومات للصحافة الامريكية ان اسرائيل تحصلت سرا على اسلحة نووية محلية  واكدت بان اسرائيل تصنع السلاح النووي من اليورانيوم الذي تحصل عليه سرا كذلك ... الا ان ضيحة شركة نيوميك الامريكية والتي كشفت اختفاء ما يزيد عن 9 كلغ من اليورانيوم المخصب من مخازن الشركة واظهرت التحقيقات وجود تعاون كبير بين الشركة واسرائيل وهناك اتفاقية بان تكون شركة نيوميك الامريكية الوسط والمستشار الفني بين الحكومة الامريكية والاسرائيليين

ولم يكن ذلك هو النشاط الوحيد القذر لاسرائيل  فقد وسعت الدولة الصهيونية عن طريق عملائها بالخارج عمليات تهريب اليورانيوم من افريقيا الغربية وامريكا اللاتينية واوروبا اربية واحيانا باساليب قذرة كالقرصنة والمؤامرات والسرقة والنهب

الا ان مساعة اسرائيل على امتلاك القنبلة النووية بدت غير كافية فاسرائيل بايامها النووية الاولى لم تكن تمتلك منصات اطلاق الاسلحة النووية .... فطلبت اسرائيل من امريكا 1968 تزويدها بطائرات اف-4 فانتوم المتطورة على ان تكون مجهزة بحيث يمكنها حمل اسلحة نووية ...  ولكن الان اكتمل الثالثون النووي الاسرائيلي احد الثواليث النووية الرئيسية بالعالم من صواريخ كروز نووية ومقاتلات قادرة على حمل اسلحة نووية وصواريخ باليستية بعيدة المدى عابرة للقارات    

واخيرا وكما قال بن جوريون بان العلماء الذين بنوا المشروع النووي في الولايات المتحدة هم يهود لا اعتقد بان الاعضاء الكريم سيتدخلون بالمداخلة المعتادة لولا المساعدات لما كانت اسرائيل دولة نووية ... صحيح ان اسرائيل استفادت على نحو هائل من المساعدات خاصة الفرنسية .... لكن رغم هذا بذلوا جهدا كبيرا خاصة الاستيلاء على اليورانيوم المخصب من نيوميك والاستيلاء على شحنات يورانيوم خام بلجيكية والاستيلاء على الكعكة الصفراء الارجنتينية بالاضافة الى عشرات العمليات بالسوق السوداء ... فاذا اراد العرب برنامجا نوويا ... فعليكم باخراج علماء من طراز حاييم وايزمان رمز الكيمياء  البيرت اينشتاين ابو الفيزياء ... ادوارد تيللير  ابو القنبلة الهيدروجينية ..... روبيرت اوبنهايمر ابو القنبلة الذرية .... وووووو الخ الخ 




تم بحمد الله 

المباحث
1
2
3

 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عملاق

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
التسجيل : 26/08/2013
عدد المساهمات : 175
معدل النشاط : 165
التقييم : 20
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: المساعدات الخارجية لاسرائيل في برنامجــها النــووي    الإثنين 7 يوليو 2014 - 21:58

يسعدني ان اكون اول المعلقين على موضوعك
اخي مانفريد النووي

حقيقة بني صهيون من اهم صفاتهم انهم كثيروا الحيلة ولا شيء يستطيع الحؤول بينهم وبين هدفهم مهما كان

فهم صراحة بذلوا الغالي والنفيس لايجاد هذا البرانامج الضخم

بعودتك التاريخية اخي الكريم نجد ان هؤلاء الملاعين

كانوا مثل الوطاويط لانهم امتصوا حلفائهم لاخر رمق واخر قطرة
فاستفادوا اقصى استفادة منهم

البرنامج الصهيوني بين المعلوم والمجهول
فبين الظاهر للعالم وللحلفاء وبين المخفي تحت الارض
فاكثر ما يثير اعجابي بهم انهم استطاعوا اخفاء قدرات برنامجهم حتى عن حلفائهم
واضيف عما قلته عن العرب غير تخريج اباء لبرنامجهم المنشود
هو اخفائه عن عيون الحلفاء قبل الاعداء وبذلك سر النجاح

مشكور على الموضوع الشيق
يا Nuclear
 تحياتي  36 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Manfred von richthofen

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
المهنة : ALPHA
المزاج : Sieg Heil
التسجيل : 12/05/2013
عدد المساهمات : 984
معدل النشاط : 1585
التقييم : 282
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: المساعدات الخارجية لاسرائيل في برنامجــها النــووي    الثلاثاء 8 يوليو 2014 - 9:06

شكرا يا عملاق على المرور
ولاتنسى نقطة القوى الكبرى للاسرائيليين وهي دم التويع على عاهجة الحظر النووي N-P-T والتي كفلت السرية الكاملة لبرنامجهم النوي على الاقل حتى تسريبات فانونو 1986 ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20420
معدل النشاط : 24894
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: المساعدات الخارجية لاسرائيل في برنامجــها النــووي    الثلاثاء 8 يوليو 2014 - 10:24

موضوع رائع اخي مانفريد " الصاروخي " وتقييم متواضع 


تعقيبات :



اقتباس :
وارسلت وزارة الدفاع الاسرائيلية  مجموعة من الجيولوجيين الاسرائيليين الى صحراء النقب العربية لبحث احتياطات البلوتونيوم واليورانيوم بالمنطقة

مجموعه الجيولوجيين هذه تنتمي لوحده خاصه  تتبع الفيلق العلمي في وزارة الدفاع الاسرائيليه تدعى وحدة HEMED GIMMEL 
هذه الوحده بدأت اعمال البحث في صحراء النقب للبحث عن اي احتياطيات لليورانيوم لمدة عامين الا انها لم تنجح الا في استكشاف رواسب للفوسفات فقط 
علما ان البحث ابتدأ العام 1949


-----------------------------



اقتباس :
اعطت الحكومة الاسرائيلية اهمية خاصة لمشروعها النووي وحشدت له كل العلماء والامكانيات وبالعام 1952 شكل بن غوريون لجنة سرية خاصة مهتمة بالابحاث النووبة واثر تلك اللجنة حاولت اسرائيل الحصول على مافعل نووي من الخارج لان امكانية صنعه بالداخل كانت مستحيلة وهكذا اتجهت اسرائيل نحو الغرب الذي كان متفهما لاقصى الحدود للمطلب

قبل هذا الامر وفي العام 1952 تحديدا تم تأسيس لجنة الطاقه الذريه الاسرائيليه IAEC 
وترأسها العالم ايرنست ديفيد بيرغمان 
هذا الشخص كان مسؤولا عن جهات اخرى ايضا فهو المسؤول عن قسم البحث والبنية التحتيه في وزارة الدفاع الاسرائيليه EMET 
والمسؤول ايضا عن الوحده الخاصه HEMED GIMMEL والتي تدعى حاليا " مجموعه MACHON 4 "


وفي عام 1953 تمكنت اسرائيل من ابتكار طريقه للحصول على المخزونات الضئيله من اليورانيوم في صحراء النقب ومعرفة طريقه انتاج الماء الثقيل 


------------------------------



اقتباس :
وبالتاكيد انه لولا المساعدات الكبيرة من دول حلف الاطلسي لكانت الجهود الاسرائيلية في هذا المجال قليلة الفعالية  ... وقعت اول اتفاقية مع فرنسا بالعام 1953 تحت عنوان التعاون افني واتقني الذي يشمل التعاون الفرنسي الاسرائيلي في مجال تبادل المعلومات الخاصة حول قضايا الطاقة النووية

التعاون النووي بين اسرائيل وفرنسا ابتدأ من بداية الخمسينات عندما اطلعت اسرائيل على بناء مفاعل فرنسي يعمل بالماء الثقيل وقدرته 40 ميغا واط في منطقة موركول 


--------------------------------



اقتباس :
وفي 1957 صدرت اوامر ببناء مفاعل نووي في منطقة ديمونة بمساعدة فرنسية وبامكان المفاعل الحصول على المواد النووية الانشطارية كالبلوتونيوم المستخدم بصناعة القنابل النووية الذرية ... وكان ذلك يسمى برد الجميل الفرنسي لاسرائيل على مشاركتها بالعدوان الثلاثي على مصر 1956 ..

الصراحه الموافقه الفرنسيه على بناء مفاعل بحثي لاسرائيل كانت قبل حرب السويس 
حيث كانت فرنسا قد وافقت على بناء مفاعل بقدره 18 ميغا واط
لكن بعد ازمة السويس وفي 3 اكتوبر 1957 تحديدا تم التوقيع على بناء مفاعل ديمونا والذي عمل على بناءه 1500 فرنسي واسرائيلي 


---------------------------



اقتباس :
وفورت للعلماء الاسرائيليين امكانية الاضطلاع على التجهيزات النووية الفرنسية في مركز الابحاث فيي ساكليه  وكذلك على نتائج تجارب الاسلحة النووية الفرنسية عامي 1960-1964 ةالتي شارك بها العلماء الاسرائيليين كمراقبين وقد سهلت هذه المشاركة عملهم الخاص

يحسب لفرنسا وللرئيس ديغول انه ضغط على اسرائيل للاعلان على برنامجها النووي علنا وارسل فرق تفتيش لمكان بناء ديمونه في مايو 1960 




http://www.rense.com/general26/historw.htm


تحياتي 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Sovietsky

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المهنة : دكتور جامعي في الدراسات الاستراتجية
التسجيل : 19/01/2013
عدد المساهمات : 1984
معدل النشاط : 2757
التقييم : 290
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: المساعدات الخارجية لاسرائيل في برنامجــها النــووي    الأربعاء 9 يوليو 2014 - 0:03

تقييم على الموضوع أخي منفريد 

البرنامج النووي الاسرائيلي بدى سنة 1949 و حين قال ديفيد بن غروريون اول رئيس وزراء اسرائيلي

" اذا كان آباء القنابل الذرية و الهيدروجنية وهم اينشتاين و اوبنهايمر و تيلير من اليهود . فالذي سيمنع الدولة اليهودية من امتلاك السلاح النووي "

اسرائيل رغم مساعدات الغرب لها الا انها اجتهدت وسعت و تعبت و نجحت في مبتغاها 

يقول نيكولا ماكيافيلي " الغاية تبرر الوسيلة " 

اسرائيل رغم كل الصعوبات التي واجهتتها الا انها تحدت لجميع و خاصة حادثة بلومبات حين قطعت عنها فرنسا اليورانيوم فقامت باختطاف سفينة اروبية 

تحتوي على 200 من من اكسيد اليورانيوم 

المسؤولون الاسرائليين قالوها صراحة منذ مدة قصيرة و خاصة اعترف بذالك علنا رئيس الكنست السابق و تلاه وزير الدفاع على ما اظن 

و كأنهم يقولون نحن دولة نووية و من لم يعجبه ذالك ليريهم ماذا بامكانه الفعل 

لديهم للأسف الشديد ما يكفي اليوم لتدمير جميع اعدائهم و تحوليهم لرماد ذري بدرجة انه لا يوجد اي دولة شرق اوسطية او عربية نووية 


تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله بن عبدالعزيز

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 04/04/2012
عدد المساهمات : 9312
معدل النشاط : 9239
التقييم : 729
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: المساعدات الخارجية لاسرائيل في برنامجــها النــووي    الأربعاء 9 يوليو 2014 - 1:10

@Sovietsky كتب:
تقييم على الموضوع أخي منفريد 

البرنامج النووي الاسرائيلي بدى سنة 1949 و حين قال ديفيد بن غروريون اول رئيس وزراء اسرائيلي

" اذا كان آباء القنابل الذرية و الهيدروجنية وهم اينشتاين و اوبنهايمر و تيلير من اليهود . فالذي سيمنع الدولة اليهودية من امتلاك السلاح النووي "

اسرائيل رغم مساعدات الغرب لها الا انها اجتهدت وسعت و تعبت و نجحت في مبتغاها 

يقول نيكولا ماكيافيلي " الغاية تبرر الوسيلة " 

اسرائيل رغم كل الصعوبات التي واجهتتها الا انها تحدت لجميع و خاصة حادثة بلومبات حين قطعت عنها فرنسا اليورانيوم فقامت باختطاف سفينة اروبية 

تحتوي على 200 من من اكسيد اليورانيوم 

المسؤولون الاسرائليين قالوها صراحة منذ مدة قصيرة و خاصة اعترف بذالك علنا رئيس الكنست السابق و تلاه وزير الدفاع على ما اظن 

و كأنهم يقولون نحن دولة نووية و من لم يعجبه ذالك ليريهم ماذا بامكانه الفعل 

لديهم للأسف الشديد ما يكفي اليوم لتدمير جميع اعدائهم و تحوليهم لرماد ذري بدرجة انه لا يوجد اي دولة شرق اوسطية او عربية نووية 


تحياتي
من المستحيل لإسرائيل ان تستخدم النووي في الشرق الاوسط فأذا نظرنا للدول التي بالامكان لها مهاجمة اسرائيل هي محصوره في ثلاث: 

1- مصر ، ومصر تجاورها بمعنى أستخدامها ضرب من الجنون وستعود الاضرار التدميريه عليك واقلها الاشعاعات النووية. 
2- الأردن ، وينطبق ذات الحديث على الاردن . 
3- إيران ، وإيران لن تهاجم إسرائيل في المدى المنطور ولن تهاجمها الان عندما تمتلك النووي وعندئذ لن تستطيع اسرائيل مهاجمتها نوويا 
فالردع أعتقد أنه يتحقق فقط بالاسم اما عمليا من شبة المستحيل ان يتحقق ذلك. 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Sovietsky

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المهنة : دكتور جامعي في الدراسات الاستراتجية
التسجيل : 19/01/2013
عدد المساهمات : 1984
معدل النشاط : 2757
التقييم : 290
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: المساعدات الخارجية لاسرائيل في برنامجــها النــووي    الأربعاء 9 يوليو 2014 - 1:33

@عبدالله بن عبدالعزيز كتب:





من المستحيل لإسرائيل ان تستخدم النووي في الشرق الاوسط فأذا نظرنا للدول التي بالامكان لها مهاجمة اسرائيل هي محصوره في ثلاث: 

1- مصر ، ومصر تجاورها بمعنى أستخدامها ضرب من الجنون وستعود الاضرار التدميريه عليك واقلها الاشعاعات النووية. 
2- الأردن ، وينطبق ذات الحديث على الاردن . 
3- إيران ، وإيران لن تهاجم إسرائيل في المدى المنطور ولن تهاجمها الان عندما تمتلك النووي وعندئذ لن تستطيع اسرائيل مهاجمتها نوويا 
فالردع أعتقد أنه يتحقق فقط بالاسم اما عمليا من شبة المستحيل ان يتحقق ذلك. 


انا قلت يستطيع و ليس سيدمرهم غدا او بعد غد 

في النهاية 400 رأس نووية  حربية من الاسلحة الذرية الانشطارية و الحرارية كافي لابادة الكثير و يبقى لها مخزون ايضا

لا يوجد مستحيل فحين تحس بالخطر او الانهيار سترى هيروشيما و ناكازاكي ثانية و ثالثة في الشرق الاوسط

سبق و ان هددت باستخدامه ضد العرب سابقا خاصة في حرب 1973 

بالنسبة لدول الجوار فهنالك قنابل نووية نظيفة للغاية رغم ضخامتها 

اعطيك مثال بسيط قنبلة القيصر اكبر و اقوى قنبلة صنعها البشر و فجرها كانت من الانظفان لم  الانظف فعلا 

نجح العلماء الروس حينها في 1961 في السيطرة على 97 من اشعاعاتها 

فما بالك بالقنابل الصغيرة اي ان الامر ليس بالصعوبة التي تتصورها 

ثالثا هي لن تستخدمه ليس لعدم قدرتها بل لعدم الحاجة لاستخدمها في الوقت الراهن 

في النهاية اعدائها جميعهم مهتمون في مصائبهم الداخلية منهم من له حروب اهلية منه من يعاني من لااستقار سياسي و اقتصادي و .........

 حين نقرأ التاريخ نعرف انها انتصرت تقريبا في اغلب حروبها بطرية تقليدية و ضد الكثير من الدول دفعة واحددة في بعض الحروب 

بالنسبة للردع لم افهم بالضبط ما كنت تصبو اليه 

لا يوجد اي رادع في الشرق الاوسط للنووي الصهيوني لا من قريب و لا من بعيد 

و حتى ايران لا تمتلك اليوم السلاح رسميا و يقال كثيرا انها اشترته في السوق السوداء  من اكرانيا او غيرها و لكن ذالك الهراء لا اناقشه ابدا

لنقل مثلا ان ايران امتلكته فعلا و صنعت رؤوسها النووية 

هل تظن انه سيكون رادعا كبيرا لاسرائيل او ستخاف منه كثيرا 

كم سيتصنع ايران من رأس ? العشرات !!!!!!!

و هل تعلم كم يلزمها من سنة حتى تمتلك الهيدروجيني 

اسرائيل فقط تريد ان تظل الدولة النووية الوحيدة في الشرق الاوسط حتى و ان كان نووي ايران قزميا فهي لن تسمح بذالك كليا 

هنالك فرق بين النووي الاسرائيلي و النووي الفرنسي و الصيني  النووي الامريكي و النووي الروسي و .... 

و الردع النووي هو من حمى العالم من حرب عالمية ثالثة و رابعة 

بالمناسبة اذا امتلكته ايران فعلا فلن تتجرء اسرائيل عن مهاجمتها ابدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله بن عبدالعزيز

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 04/04/2012
عدد المساهمات : 9312
معدل النشاط : 9239
التقييم : 729
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: المساعدات الخارجية لاسرائيل في برنامجــها النــووي    الأربعاء 9 يوليو 2014 - 2:23

@Sovietsky كتب:







انا قلت يستطيع و ليس سيدمرهم غدا او بعد غد 

في النهاية 400 رأس نووية  حربية من الاسلحة الذرية الانشطارية و الحرارية كافي لابادة الكثير و يبقى لها مخزون ايضا

لا يوجد مستحيل فحين تحس بالخطر او الانهيار سترى هيروشيما و ناكازاكي ثانية و ثالثة في الشرق الاوسط

سبق و ان هددت باستخدامه ضد العرب سابقا خاصة في حرب 1973 

بالنسبة لدول الجوار فهنالك قنابل نووية نظيفة للغاية رغم ضخامتها 

اعطيك مثال بسيط قنبلة القيصر اكبر و اقوى قنبلة صنعها البشر و فجرها كانت من الانظفان لم  الانظف فعلا 

نجح العلماء الروس حينها في 1961 في السيطرة على 97 من اشعاعاتها 

فما بالك بالقنابل الصغيرة اي ان الامر ليس بالصعوبة التي تتصورها 

ثالثا هي لن تستخدمه ليس لعدم قدرتها بل لعدم الحاجة لاستخدمها في الوقت الراهن 

في النهاية اعدائها جميعهم مهتمون في مصائبهم الداخلية منهم من له حروب اهلية منه من يعاني من لااستقار سياسي و اقتصادي و .........

 حين نقرأ التاريخ نعرف انها انتصرت تقريبا في اغلب حروبها بطرية تقليدية و ضد الكثير من الدول دفعة واحددة في بعض الحروب 

بالنسبة للردع لم افهم بالضبط ما كنت تصبو اليه 

لا يوجد اي رادع في الشرق الاوسط للنووي الصهيوني لا من قريب و لا من بعيد 

و حتى ايران لا تمتلك اليوم السلاح رسميا و يقال كثيرا انها اشترته في السوق السوداء  من اكرانيا او غيرها و لكن ذالك الهراء لا اناقشه ابدا

لنقل مثلا ان ايران امتلكته فعلا و صنعت رؤوسها النووية 

هل تظن انه سيكون رادعا كبيرا لاسرائيل او ستخاف منه كثيرا 

كم سيتصنع ايران من رأس ? العشرات !!!!!!!

و هل تعلم كم يلزمها من سنة حتى تمتلك الهيدروجيني 

اسرائيل فقط تريد ان تظل الدولة النووية الوحيدة في الشرق الاوسط حتى و ان كان نووي ايران قزميا فهي لن تسمح بذالك كليا 

هنالك فرق بين النووي الاسرائيلي و النووي الفرنسي و الصيني  النووي الامريكي و النووي الروسي و .... 

و الردع النووي هو من حمى العالم من حرب عالمية ثالثة و رابعة 

بالمناسبة اذا امتلكته ايران فعلا فلن تتجرء اسرائيل عن مهاجمتها ابدا
ومالذي سيضمن السيطره على القنابل النوويه ؟ وهل الصهاينه مستعدين لهاذه المغامره ..! 
عزيزي دعنا نتحدث بالمنطق ، النووي ليس كأي سلاح ، وقبل أستعمالة عليك إعادة التفكير الف مرة ومرة 
فما بالك لو كنت ستستخدمة ضد جارك ؟ .. الامر الاخر ياعزيزي النووي الصهيوني أهدافه مضمونة وهي مشروطة ببقائية الدولة من عدمها 
فلذا لن ترى هيروشيما ولا غيرها الا أن عندما ترى فلسطين تحرر  وهذا مالن يحديث قريبا للاسف. 




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Sovietsky

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المهنة : دكتور جامعي في الدراسات الاستراتجية
التسجيل : 19/01/2013
عدد المساهمات : 1984
معدل النشاط : 2757
التقييم : 290
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: المساعدات الخارجية لاسرائيل في برنامجــها النــووي    الأربعاء 9 يوليو 2014 - 15:23

@عبدالله بن عبدالعزيز كتب:


ومالذي سيضمن السيطره على القنابل النوويه ؟ وهل الصهاينه مستعدين لهاذه المغامره ..! 
عزيزي دعنا نتحدث بالمنطق ، النووي ليس كأي سلاح ، وقبل أستعمالة عليك إعادة التفكير الف مرة ومرة 
فما بالك لو كنت ستستخدمة ضد جارك ؟ .. الامر الاخر ياعزيزي النووي الصهيوني أهدافه مضمونة وهي مشروطة ببقائية الدولة من عدمها 
فلذا لن ترى هيروشيما ولا غيرها الا أن عندما ترى فلسطين تحرر  وهذا مالن يحديث قريبا للاسف. 

الاسلحة النووية طبعا ليس لعبة و هنالك ضوابط لاستخدامها 

و لكنه يمنح تفوق كبيرا لمن يمتلكه . 

و كم من مرة هددت دول بالنووي ووصلت لمبتغاها بدون مشقة لا تعب يذكر 

مثلا نذكر حرب 1956 و التهديد الروسي للعدوان الثلاثي و كيف توقف العدوان كليا بعد 23 ساعة فقط من انذار بلغانين 


تهديد 1969 ايضا اتى بأكله 

و غيره و غيره الكثير 

النووي الصهيوني ان استخدم ربما سيتخدم في المرحلة الاخيرة و النهائية من حرب كبرى 

الدكتور الجامعي و المؤرخ الاسرائيلي الامريكي افنر كوهين كتب في عن السياسية الرسمية الاسرائيلية و الخطوط ال 4 لاستخدام النووي منذ 1966



  • A successful military penetration into populated areas within Israel's post-1949 (pre-1967) borders.
  • The destruction of the Israeli Air Force.
  • The exposure of Israeli cities to massive and devastating air attacks or to possible chemical or biological attacks.
  • The use of nuclear weapons against Israeli territory.



بالنسبة لهيروشيما و تحرير فلسطين 


نحن اليوم نتحدث و نأمل ان لا يحدث اجتياح بري صهيوني  لغزة و بعيدون كل البعد ان مجرد التفكير في التحرير ولو مستقبلا للأسف الشديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Manfred von richthofen

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
المهنة : ALPHA
المزاج : Sieg Heil
التسجيل : 12/05/2013
عدد المساهمات : 984
معدل النشاط : 1585
التقييم : 282
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: المساعدات الخارجية لاسرائيل في برنامجــها النــووي    الأربعاء 9 يوليو 2014 - 22:48

@mi-17 كتب:

وفي عام 1953 تمكنت اسرائيل من ابتكار طريقه للحصول على المخزونات الضئيله من اليورانيوم في صحراء النقب ومعرفة طريقه انتاج الماء الثقيل 



يحسب لفرنسا وللرئيس ديغول انه ضغط على اسرائيل للاعلان على برنامجها النووي علنا وارسل فرق تفتيش لمكان بناء ديمونه في مايو 1960 


شكرا للمرور نجم منتدانا العزيز وعلى المعلزمات الزفية 
بالفعل وحدة جيميل الصهيونية هي البؤرة الاساسية لقوة المشروع النووي الاسرائيلي 
وعلى الرغم من الاحتياطيات القليلة نسبيا من اليورانيوم في النقب الى ان الوحدة تمكنت من التوصل الى كميات مناسبة نسبيا 
بالاضافة الى طريقة الحصول على اليورانيوم من الفوسفات بالنقب ايضا حصل اسرائيليين على براءة اختراع في تخصيب اليورانيوم بواسطة الليزر بدلا عن الطرد المركزي بالستينات 
....
مرور شارل دي غول على فرنسا اثر نسبيا على علاقتها باسرائيل ... حيث خدع الاسرائيليين فرق التفتيش واخفو مناطق انتاج الاسلحة النووية تحت ارض المفاعل وقام المفتشون بتفتيش الاجزاء العلوية من المفاعل فق ط ... بخطوة خبيثة جدا


@Sovietsky كتب:
 

اسرائيل رغم كل الصعوبات التي واجهتتها الا انها تحدت لجميع و خاصة حادثة بلومبات حين قطعت عنها فرنسا اليورانيوم فقامت باختطاف سفينة اروبية 
تحتوي على 200 من من اكسيد اليورانيوم 

هذه الحالة ضمن سلسلة من الحالات الاسرائيليية القذرة والفعالة للحصول على المواد الانشطارية الثقيلة خاصة بعد ان اكتشف الاسرائيليين ان احتياطيات اليورانيوم بالفوسفات في النقبل لن تكفي عمدوا الى الحصول على المواد الانشطارية بطرق شرعية وغير شرعية ف عدة حوادث اهمها
1- الحادثة اعلاه واختطاف السفينة المحملة ب200 طن خام يوانيوم
2- الحصول على 90 طنام ن الكعكة الصفراء من الارجنيتيين
الحصول على كميات كبيرة جدا باغنى مناطق العالم الجابون
4- الحصول على المزيد عبر شركات فرنسية وبلجيكية عاملة بالكونغو الديموقراطية
5-بالاضافة الى الفضيحة الكبيرة والاستيلاء على 90 كلغ من اليورانيوم المخصب عالي التركيز من مخازن شركة نيوميك الامريكية



@عبدالله بن عبدالعزيز كتب:


من المستحيل لإسرائيل ان تستخدم النووي في الشرق الاوسط فأذا نظرنا للدول التي بالامكان لها مهاجمة اسرائيل هي محصوره في ثلاث: 

1- مصر ، ومصر تجاورها بمعنى أستخدامها ضرب من الجنون وستعود الاضرار التدميريه عليك واقلها الاشعاعات النووية. 
2- الأردن ، وينطبق ذات الحديث على الاردن . 
3- إيران ، وإيران لن تهاجم إسرائيل في المدى المنطور ولن تهاجمها الان عندما تمتلك النووي وعندئذ لن تستطيع اسرائيل مهاجمتها نوويا 
فالردع أعتقد أنه يتحقق فقط بالاسم اما عمليا من شبة المستحيل ان يتحقق ذلك. 

عمليا الخوف من الاشعاعات النووية انتهى تقريبا منذ الستينات مع القنابل النظيفة وكما ذكر الاخ اليكسي فان قنبلة تسار وصلت نسبة نظافتها الى 97% !!!! تصور وهي قنبلة 100 مليون طن اذن ماذا عن القنابل الصغيرة ؟؟؟؟؟
وكذلك اسرائيل اذا استخدمت النووي لن تضطر الى استخدام عبوات كبيرة من عيار 1 مليون طن فالاسرائيليين ممن اشهر مستخدمي الاسلحة النووية التكتيكية خاصة الحقائب النووية وهي تحوي شحنات تفجيرية ما بين 0.04 الى 6 كيلوطن وسحنات كهذه كافية لضربة نووية مركزة للقاية في اماكن هامة دون الاضرار بما حولها ولا اظارها كضربة نووية كبيرة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

المساعدات الخارجية لاسرائيل في برنامجــها النــووي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين