أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الملك lgm-118 peacekper سيد الصواريخ الامريكية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الملك lgm-118 peacekper سيد الصواريخ الامريكية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Manfred von richthofen

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
المهنة : ALPHA
المزاج : Sieg Heil
التسجيل : 12/05/2013
عدد المساهمات : 984
معدل النشاط : 1585
التقييم : 282
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: الملك lgm-118 peacekper سيد الصواريخ الامريكية    الأحد 15 يونيو 2014 - 23:26

الصاروخ الباليستي الامريكي العابر للقارات
LGM-118 Peacekeeper
 

ويعد الصاروخ باكبير احد ابرز انتاجات تكنلوجيا الصواريخ في تاريخها ويعد افضل صاروخ باليستي بعدي المدى انتجته الولايات المتحد الامريكية في تاريخها كله على الرغم من عمره الصغير جدا الذي لم يتجاوز 20 عاما .... وهو من الصواريخ التي نشرتعلى الصوامع الامريكي في العام 1986 لاول مرة ... ويعد من اوائل الصواريخ الامريكية التي بامكانها حمل 10 مركبات متعددة مستقلة  كل واحدة مسلحة بما يصل الى 475 كيلوطن راس نووية ونشر من الصاروخ باكبير 50 صاروخا مسلحة ب500 راس نووية من الطراز w-87 المتطورة .... لكن معاهدة ستارت -2 وضعت الصاروخ تحت مقصلتها مما اضطر الامريكيين الى اخراج الصاروخ من الخدمة تدريجيا بالعام  2003 ونهائيا بحلول العام 2005 ليصبح الميننتمان الاقل قوة هو الصاروخ الرئيسي في قوة الصواريخ الاستراتيجية الامريكية على الاطلاق منه برنامج الباكبير الذ يصنف ضم اقوى الصواريخ الامريكية على الاطلاق من كل النواحي ... وتم سحب 50 صاروخا من الخدمة بحلول العام 2005 نهائيا ويتم تحويل رؤوس w-87 الى العمل على صواريخ المينتمان بدلا من الباكبير
مـا قـبـل الصاروخ
كان المينتمان-1 من اوائل الصواريخ التي تم نشرها بالولايات المتحدة الامريكية من الفئة العابرة للقارات بالعام 1962 ذروة الحرب الباردة  ... وحوى الصاروخ مجموعة من العيوب مثل الدقة المفقودة التي تتراوح ما بين 600-1000 متر كاملة والراس الحربية الصغيرة نوعا ما اقل من 1 ميجاطن مما حد من قدرة الصاروخ على تدمير صوامع الصواريخ السوفيتي العملاقة القادرة على تحمل ضربات نووية كبيرة والعمل تحت تلك الظروف ...مما قصر من مهمة الصاروخ على مهاجمة اهدف مدنية كالموانئ والمصانع في حالة الحرب مع السوفيت
وعلى الصعيد المقابل خشي الامريكيين ان السوفيت يمتلكن صواريخ جبار ة تحمل اعداد كبيرة من الرؤوس النووية المعتبر ورؤوسا احادية عملاقة تتجاوز 1 ميجاطن بكثير  هذا كان يعني ان عدة صواريخ سوفيتية بامكانها شل الصواريخ الامريكية بالكامل
وكل هذه العامل نشط الامريكيين في تطوير المينتمان 1 ليحصل الامريكيين بالنهاية على صاروخ افضل وهو المينتمان 2 ومن ابرز الاخطاء التي تلافتها النسخة الجديدة من سلفها الاول ...... تحسين دائرة الخطا الى اقل من 500 متر وادماج نظام الملاحة بالقصور الذاتي المطور مع اضافة راس حربية اكبر قليلا من راس الصاروخ الاول ... بالاضافة الى زيادة المدى والسرعة وتحسين قدرة الصاروخ على المناورة وبالعموم اصاروخ نسخة محسنة بالكامل من الصاروخ الاول وافضل في كل النواحي ... ولى الرغم من هذا كانت العيوب موجودة ولو انها اقل كثيرا وتقصتر على الراس النووية الاحادية الغير قادرة على مواجهة صومعتين في نفس الوقت وبالاضافة الى احاديتها لم تكن تصل الى معدل مثالي 1.2 ميجاطن مثلا بالاضافة الى عدم حصانة صوامع الصاروخ ضد ضربة نووية سوفيتية بصواريخهم العملاقة ...
كانت هناك مشاريع سابقة للصاروخ الحال ي ت الغائها مثل مشروخ قولدين اررو السهم الذهبي وكان  يهدف الى انتاج صواريخ باليستية عابرة للقارات  يتم اطلاقها من طائرة نقل عسكرية كبيرة مثل الهيركوليز بجانب مشروع اخر لبناء صوامع خارقة في سفوح الجبال قادرة على تحمل ضربات نووية تفوق مليون طن كاملة وتوضع الصوامع بالجانب الجنوبي من الجبال لان الهجوم النووي السوفيتي  سيكون من الاتجاه الاشمالي فتحد الجهة الشمالية من الجبال من وة الضربة الووية الى حد كبير لا ثر كثيرا على الصوامع الصلبة للغاية  اما نوع الصواريخ نفسه المقرر وضعه بالصوامع من طراز عملاق حيث يستطيع الصاروخ الواحد حمل 20 راس نووية بجانب ضخامة الصاروخ نفسه مع قطر يبلغ 156 بوصة أي ما يصل الى 3.9 متر أي اضخم بكيير من قطر المينتمان واضخم حتى من قطر الصاروخ التيتان البالغ 120 بوصة
المشروع الاخر الذ لم يكتمل هو المشروع  ws-120 او مايعرف bgm-75 وهي نسخة صاروخ عابر للقارات يعمل من على متن صوامع التيتان مع قدرة على حمل 20 راس نووية الى 10 رؤوس نووية ودائرة خطا صغيرة 100 متر فقط  ...لكن  دخول المينتمان الثالث الى الخدمة قضى على هذا المشروع لان المينتمان الثالث يتمتع بائرة خطأ 120 متر  مع توجيه بالقصور الذاتي والقدرة على حمل مركبات مستقلة تصل الى 3 مركبات بقدرات معتبرة ودخل المينمان للخدمة بسرعة في السبعينات
كان الوضع السوفيتي صاروخيا في تلك الفترة شديد القوة حيث ادخل السوفيت اجيالا من الصواريخ العملاقة تحمل 10 رؤوس نووية و40 مساعد اختراق دفعة واحدة مع وة عملاقة للراس الووية اضخم من قوة الصاروخ الامريكي باكمله  ... وعدد قليل من تلك الصواريخ مثل ss-18 قار على سحق اسطول الارات الامريكي باكمله ... ما ادى بالامريكيين الى وضع سيء حيث لا تكفي الصواريخ الامريكي لتدمير المنصات السوفيتية اطلاقا فيما تكفي القليل من السوفيتي لسحق الامريكي مما ادى بالامريكيين للدخول في برنامج تطوير جديد لصاروخ عابر للقارت وكانت بداية مشروع الباكبير
المميزات التي كان من الضروري ان يتمتع بها الباكبير
اولا اقدرة على حمل مركبات مستقلة تصل الى 10 رؤوس نووية
القدرة المعتبرة للراس النووية الواحد لاتقل عن 300 كيلوطن للراس الواحدة
دائرة الخطأ لا تتجاوز 100 متر 0.1 كلم
المدى المناسب لا يقل عن 10.000 كلم
فبدا سلاح الجو الامريكي تطوير مشروع الصاروخ الذي يحمل اسم ام اك او الصوايخ التجريبية .... وقدر باطلاق الصواريخ من الطراز الجديد من منصات ثابتة صوامع اصواريخ واستخدام صوامالتيتان الذي ترب من التقاعد لهذا الهدف  ... لكن الكونغرس رفض الطلب الخاص بالصوامع مما ادى لترتيبات جديدة لانتاج الصاروخ ليعمل من على منصات برية متحركة مثل القاطرات  السكك الحديدية  .... م جاء جيمي كارتر رئيسا للولايات واذن بصنع ونشر 200 صاروح جديد ونشرهم في انحاء الولايات  ... ثم جا ريغان الذي اقترح نشر 60 اصروخا فقط في صوامع التيتان وازالة صواريخ التيتان المقادمة من الخدمة  وسيتم تعديل الصوامع لتتمعتع بقدرة احتمال اكبر
 
الاختبارات


اول اختبار اطلاق للصاروخ الباليستي باكبير كان في  17 ينيو 1983 من قبل قيادة سلاح الجو الامريكي  واختبر الصاروخ من موقع صوامع الصواريخ في فاندنبيرغ كاليفورنيا ... وانطلق الصصاروخ بمدى 7800 كلم ليصيب هدفا افتراضيا في كواجالينا بالمحيط الهادئ ... وبعد هذه الختبار اجريت 8 اختبارات اطلاق اخرى .. للتتواصل الاختبارات
النشر
اكتمل صنع اول صاروخ في فبراير 1984 ودخلا الخدمة رسميا لاول مرة في ديسمبر 1986 وكان اول صاروخ تم نشره في قاعدة فرانسيس التابعة لسلاح الجو الامريكي في واران شايان ولاية وايومنغ الامريكية في صوامع المينتمان امعدلة لغرض اطلاق الصاروخ ....  ولكن ازاء بعض التاخيرات من الشركة المصنعة للصاروخ والتي فرضت عليها غرامة  مالية كبيرة للتاخير في نسليم الصاروخ للسلاح الجوي الامريكي مما ادى بالكونغرس الامريكي الى الغاء مشروع ال100 صاروخ في يويو والاكتفاء ب50 صاروخا فقط في الخدمة الفعلية من الطراز باكبير اما الطرازات ال50 الاخرى من الصاروخ والتي كان من المقرر ادماجها في منصات الاطلاق القائمة على السكك الحديدية القاطرات تم الغاء طلبياتها في 1991 ... ... بحلول العام 1988 انتجت 114 وحدة من الصاروخ ال جي ام-118 .... وكلف مشروع الصاروخ ما يصل الى 20 مليار دولار امريكي ل114 وحدة 
الصاروخ ال جي ام 118 المدى والدقة والمنصات
بلغت الولايات المتحدة الامريكي والاتحاد السوفيتي مبلغا كبيرا في القدرة على رفع مدى أي صاروخ فانتج الاتحاد صواريخ باليستية تصل الى مدى 16 الف كلم ممثلة في صواريخ الشيطان الشهيرة اما الولايات المتحدة فوصل صاروخها الكبير تيتان الى مدى 15 الف كلم وكذلك كان المينتمان يصل الى  13 الف كلم في اصداره الثالث العامل حاليا بالخدمة بالولايات ... لذلك لم تعان الولايات ابدا من مشلكة مدى الصواريخ ولهذا ايضا لم يعد المدى ابدا ضمن النقاط الهامة جدا التي اقيم عليها مشروع ام اكس الخاص بالباكبيير .... وسجل الصاروخ مدى 7.800 كلم في اول رحلة له وسجل ايضا امدية في رحلاته تصل الى 9.600 كلم اما المدى الاقصى للصاروخ فيصل الى 10.000 كلم كاملة تمكنه من الوصول الى الاتحاد السوفيتي والصين وامريكا اجنوبية وكل المناطق التي تشكل خطرا على الولايات
اما دائرة الخطا c-e-p فكانت تشكل ضيقا كبيرا على القادة الامريكيين ولطالما كانت دئرة الخطا كبيرة في الصواريخ من التيتان2 مما ارق مضاجع القداة ونذكران الرؤوس غير التقليدية مثل النووية وغيرها بالصواريخ الباليستية صممت اساسا لحمل الاسلحة غير التقليدية بالاضافة الى التغطية على دائرة الخطا الكبيرة جدا بالصاروخ الباليستي وعموما الاجيال الاصولى من الصواريخ الباليستية كانت دائرة الخطا بها خيالية تصل الى اكثر من ثلاث كيلومترات في بعض الصواريخ .... في الولايات اسلاف الصاروخ كانت تعاني من دائرة خطا مرتفعة  حيث وصلت بالصاروخ امينتمان الاول الى اكثر من 600 متر وفي المينتمان الثاني كانت الدائرة 340 مترا وانخفضت في المينتمان الثالث لتتراوح ما بين 120-200 مترا اما التيتان فكانت حوالي صف كيلومتر .... اما صاروخنا الباكبير ونسبة لحداثته مقارنة بالبقية واستخدام انظمة تجيه جيدة على راسها التوجيه بالقصور الذاتي فتمكن من الحصول على دائرة خطا منخفضة نسبيا تتراوح ما بين 40-90 متر فقط وكان انجازا بكل المقاييس لمشروع الصاروخ
وبالنظر الى المنصات فالامريكيين باجيال صواريخهم المختلفة ما بين المينتمان الاول والثاني واثالث والاكبر التيتان كانت تستطيع الانطلاق من منصات الصواريخ وحتى اغلب واقوى الصاريخ العالمية مث ل الاس اس-18 واليوار 100 السوفيتيات كانت تنطلق من الصوامع التي تحتوي اصواريخ الضخمة جدا مثل الشيطان ... ومكمن التميز في الصوامع امكانية نجاته ا م الضربة النوية الاولى التي تستهدفها بالمقام الاول .... الصاروخ الجديد حينها الباكبير تميز عن اقانه بقدرته على الانطلاق من الصوامع والمنصات البرية المتحركة حيث لم يكلف الامريكيين انفسهم كثيرا في بناء صوامع جديدة للصاروخ وطل ما فعلوه تعديلات بسيطة على صوامع المينتمان والتيتان لتتوائم مع الصاروخ الجديد ... هذا بالنسبة للانتاجية الاولى من الصاروخ التي كان من المقرر ان يكون انتاجه 100 صاروخ 5 صاروخ على متن الصوامع و50 صروخا اخرى الغيت طلبيتها كما اسلفنا لها القدرة على الانطلاق من قاطرات السكك الحديدية مما يمنحها مرونة عالية وقدرة على التخفي والقدرة على النجاة من الضربة النووية الاولى كذلك...
 الحمولة والراس الحربي والعائد التدميري للصاروخ

وايضا من خلال السرد اعلاه تتبين مشكلة الصواريخ الامريكي ... من حيث الؤوس النووية المحمولة حيث معظم الصواريخ المينتمان 1 والمينتمان2 والتيتان2 كها احادية الراس النووية مما يل قدرتها على شن عدة ضربات نووية في ذات الوقت ... تحسن الامر قليلا من المينتمان 3 القادر على حمل 3 رؤوس ووية دفعة واحدة مما منحه افضلية استراتيجية على باقي الصواريخ لكن الولايات ما زالت متاخرة كثيرا عن الاتحاد الذي صمم صواريخ تحمل 10 و 6 رؤوس نووية دفعة واحدة مع مساعدات الاختراق وكما اسلفنا ايضا ان المشروعان الصاروخيان ما قبل الباكبير اهم نقاط روعيت اثناء تصميمها هي القدرة على حمل مركبات متعددة مستقلة باعداد كبيرة .... الصاروخ باكبير شكل النقطة التي تجاوزت بها الولايات المتحدة الامريكية الضعف في صاريخها من ناحية عدد المركبات المحمولة حيث يحمل الصاروخ 10 مركبات متعددة مستقلة .... ويمكنه ايضا حمل 12 مركبة مستقلة لكن معاهدة ستارت1 قيدت تحميل أي صاروخ باكثر من 10 رؤوس ..... وكانت المركبات ال10 المحملة على الصاروخ من النوع ار.في-21 واي مركبة تستطيع حمل راس نووية واحدة من الطراز w-87 المخصصة للصاروخ الباكبير .... ويبلغ العائد التدميري للراس الواحدة ما يصل الى 475 كيلوطن كاعلى عائد و 300 كيلوطن كادنى عائد .... وبناء على المعطيات اعلاه نجد ان الصواريخ ال50 التي نشرت من هذا الطراز تستاثر بما يتراوح ما بين 500 ارس نووية اذا حمل الصاروخ ب10 رؤوس و600 راس نووية اذا حمل الصاروخ ب12 راسا نووية .... مما يعطي الصاروخ عائدا يتراوح ما بين 3-4.75 ميجاطن والصواريخ ال50 قوتها الاجمالية ما بين 150- 237 ميغاطن  مما يوضح القوة الكبيرة والتميز للصاروخ باكبيير
التعطيل والتقاعد
شكلت اتفاقية ستارت2 والتي لم تدخل حيز التنفيذ على نحو كامل ضربة قوية للصاروخ حيث ت م بموجبها سحب 50 صاروخا هي كل الترسانة الامريكية من الباكبير من الخدمة .... وذلك بالاضافة الى اعتبارات مالية لحكومة الولايات المتحدة الامريكية جعلت منها تتخذ تلك الخطوة بسحب اقوى صواريخها من الخدمة ... وبدا سحب الصواريخ من الخدمة منذ 2003 حيث قام الامريكيين بسحب 17 صاروخ نهائيا  ومن الصواريخ المتبقية ال33 تم وضع 29 صاروخا في حالة التاهب  وتمت ازالة 10 صواريخ اخرى بداية 2005 ثم يكتمل السحب باخراج اخر صاروخ باكبيير من الخدمة في ذات العام 2005 في 19 سبتمبر .... لتنتهي مسيرة الباكبير القصيرة 1986-2005 أي 19 عاما فقط بالخدمة  وتم تحويل بعض الصواريخ المتقاعدة الى قواذف للاقمار الصناعية  حيث يشكل الصاروخ قاعدة لصاروخ مينوتور4 ... اما بالنسبة للرؤوس النووية ال500 من الطراز w-87 والتي كانت على صواريخ الباكبير فتمت اعادة نشرها على صواريخ المينتمان الثالث ... واصبحت صواريخ المينتمان الثالث هي نوعية الصواريخ الوحيدة التي تعتمد عليها القوات  الامريكية  مقابل 5 اجيال من الصواريخ التي تستخدمها روسيا مثلا وثلاث اجيال صواريخ باليستية عابرة للقارات يستخدمها الصينيين حتى العام امقبل لترتفع الى 4 اجيال
الصاروخ باكبير نظرة عامة والمواصفات

النوع : صاروخ باليستي
الفئة : الصواريخ الباليستية العابرة للقارات
INTER CONTINENTAL BALLISTIC MISSILES ICBM
بلد المنشأ : الولايات المتحدة الامريكية
المستخدمون : سلاح الجو الامريكي
الاختبار الاول : فبراير 1984
دخول الخدمة : 1986 ديسمبر
الحالة : متقاعد
التقاعد : 2005
المنتج : 114 صاروخ
الطول : 21.8 متر
القطر: 2.34 متر
وزن الاطلاق : 87.750 كلغ
الحمولة : 10-12 مركبة من طراز rv 21
عدد الرؤوس النووية : 10-12 راس نووية
نوع الراس النووية : w-87
قوة الراس النووية : 300-475 كيلوطن
القوة الاجمالية للصاروخ الواحد : 3-4.75 ميجاطن
المدى : 9.600-10.000 كلم
الدفع : 3 مراحل بالوقود الصلب
دائرة الخطأ : 40-90 مترا


 
1
2
4
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Sergeant York

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : نسر
المزاج : "Retreat, Hell"
التسجيل : 18/07/2011
عدد المساهمات : 4107
معدل النشاط : 4097
التقييم : 505
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: الملك lgm-118 peacekper سيد الصواريخ الامريكية    الأحد 15 يونيو 2014 - 23:45

اخيرا موضوع عن صاروخ باليستي امريكي، تقييم لك اخي و متألق في هذا المجال كالعادة ++
صراحة هذا الصاروخ يعجبني، فرغم عدم اهتمام الولايات المتحدة بهذا المجال، لكن قامت بصناعة عدة صواريخ متميزة
مثل هذا الصاروخ القادر على حمل حتى 9 رؤوس نووية تتراوح قوتها بين 300 و 475 كيلوطن، سرعة جيدة
و مدى ممتاز يفوق ال 10 الاف كيلومتر، اضافة الى دقتها المتميزة حيث لا تتجاوز نسبة الخطأ ال90 متر و الذي
وصفته انت بانه انجاز بكل المقاييس، شكرا و اكتفي باضافة فيديو حول عملية اطلاق الصاروخ و صورة اضافية رائعة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Manfred von richthofen

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
المهنة : ALPHA
المزاج : Sieg Heil
التسجيل : 12/05/2013
عدد المساهمات : 984
معدل النشاط : 1585
التقييم : 282
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: الملك lgm-118 peacekper سيد الصواريخ الامريكية    الإثنين 16 يونيو 2014 - 1:40

JAD_TUNISIA كتب:
اخيرا موضوع عن صاروخ باليستي امريكي، تقييم لك اخي و متألق في هذا المجال كالعادة ++
صراحة هذا الصاروخ يعجبني، فرغم عدم اهتمام الولايات المتحدة بهذا المجال، لكن قامت بصناعة عدة صواريخ متميزة
مثل هذا الصاروخ القادر على حمل حتى 9 رؤوس نووية تتراوح قوتها بين 300 و 475 كيلوطن، سرعة جيدة
و مدى ممتاز يفوق ال 10 الاف كيلومتر، اضافة الى دقتها المتميزة حيث لا تتجاوز نسبة الخطأ ال90 متر و الذي
وصفته انت بانه انجاز بكل المقاييس، شكرا و اكتفي باضافة فيديو حول عملية اطلاق الصاروخ و صورة اضافية رائعة

شكرا على المرور الطيب اخي جاد
انا طرحت منذ اشهر موضوعين عن صواريخ المينتمان الثالث والتيتان الثاني وهذا الموضوع هو رقم ثلاثة لي مع الصواريخ البليستية الامريكية العابرة للقارات وطبعا طرحت اكثر من7 مواضيع حول الصواريخ الروسية نسبة لان الامريكيين لا يعتمدون على الصواريخ الباليستية كروسيا ...  بالاضافة الى ان الروس اكثر تنوعا من الامريكيين
الصاروخ يحمل 10 رؤوس نووية ... وليس 9
وايضا معلومة اود ذكرها ان سرعته 15.000 ميل بالساعة
شكرا على الصورة والفيديو وبالمناسبة الصورة تخيلية لهجوم بواسطة صاروخ واحد على منطقة معينة والاسهم اللامعة تمثل المركبات الحاملة للرؤوس النووية 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Sergeant York

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : نسر
المزاج : "Retreat, Hell"
التسجيل : 18/07/2011
عدد المساهمات : 4107
معدل النشاط : 4097
التقييم : 505
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: الملك lgm-118 peacekper سيد الصواريخ الامريكية    الإثنين 16 يونيو 2014 - 1:58

نعم اخي فقط خطأ مطبعي، فعوض ان اكتب 10 رؤوس و مدى يفوق ال9 الالف كيلومتر، كتبت العكس
شكرا للتنبيه، و سرعة خيالية تتفوق حتى على بعض الصواريخ الحديثة، و الولايات المتحدة اهتمامها يصب
على تطرير ذخائر الطائرات و الصواريخ الطوافة كالكارثة توماهوك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الملك lgm-118 peacekper سيد الصواريخ الامريكية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين