أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 " - صفحة 2

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
محمد علام

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
المزاج : كلنا من اجل مصر
التسجيل : 20/02/2010
عدد المساهمات : 12009
معدل النشاط : 11382
التقييم : 863
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 "   الخميس 29 مايو 2014 - 15:01

@coach_m كتب:
تحياتى لك اخى الفاضل ولجميع اعضاء الفريق على الموضوع الرائع


بالنسبة للصواريخ الباليستية فأملى بالله كبير ان يكون مشروع الصواريخ الباليستية المصري الغامض (الكوندور)
يخفى لنا الكثير من المفاجآت السارة ليشكل رادع لا يستهان به للعدو الصهيونى
خاصة بوجود الأريحا لديهم وحصولهم على الدعم التقنى منقطع النظير من امريكا


اما فيما يخص الصواريخ الجوالة والقنابل الذكية فهو الموضوع المقلق والغريب
 فهناك دول عربية تمتلك صواريخ كروز وقنابل ذكية 
ولكنها على حد علمى لا تنتج اى منها رغم مشاركة اسرائيل فى جميع المشروعات السابقة كما ذكر الأخ 1001
فهل الموضوع بهذه الصعوبة !!


بالنسبة للطائرات الشبحية
اولا الباك فا اعتقد انه بدخولها الخدمة ربما تغير موازين القوى وتشكل تهديد قوى للرابتور
فقد قرأت فى احد الأخبار بالمنتدى منذ فترة قريبة عن تحليق السو-24 فوق مدمرة امريكية بالبحر الأسود
وتشويشها الكامل على نظام ايجيس !!!
هذا بالنسبة للسو-24 فكيف ستكون الباك فا ؟


اما ال J-20 فانا احترم جدا ما يقوم به الصينيون من سرقة للتصميمات وهندسة عكسية
فهذا على الأقل يعكس حرصهم على مواكبة الدول العظمى حولهم بأى الوسائل كانت
وليس الإكتفاء بالمشاهدة والشراء فقط
كما ان هذا لا يمنع ادخالهم لتعديلاتهم الخاصة على التصميم 
فال J-20 تحتوى مثلا اجنحة الكنارد التى لا توجد لا فى الرابتور ولا الباك فا ولا فى ال F-35
تحياتى

تحياتي اليك اخي الكريم ...


ارجو ان لايكون الموضوع قد صدر شعورا بالقلق لدي الاعضاء ، فسنكون هنا مخطئين واعطينا لاسرائيل احد اهدافها وهي الانتصار في الحرب النفسية علي المواطن العربي واحساسه انه هدف سهل المنال مهما بعد عن حدودهم سيكون في متناول ايديهم ، الاخ العزيز لعلك لاحظت اننا ذكرنا ان صاروخ اريحا هو رد فعل اسرائيلي ، علي الصواريخ العربية ، ان هناك دول عربية من دول المواجهة تملك صواريخ باليستية يمكن تزويدها برؤؤس كيماوية وبيولوجية وضرب اسرائيل بها في حال اقدامها علي استخدام اريحا ، ولعل الجميع لاحظ الاصرار الغربي علي نزع هذا السلاح من يد سوريا لعلمهم مدي الخطورة التي يمثلها علي اسرائيل ، صواريخ المقاومة يا اخي الكريم تصيبهم بالذعر وتدفع معظم شبابهم للحصول علي جنسية ثانية بجوار الجنسية الاسرائيلية ، فما بالك لو ضربوا بصواريخ باليستية ومزوده برؤؤس غير تقليدية .


حقيقة الانتاج العربي من المعدات الجوية به كثير من الغموض ، لقطات التليفزيون احيانا تعرض بعض المنتجات المصرية والتي لانعلم عنها شئ ولم نكن نعلم عنها شئ قبل عرضها ، ومعني عرضها اصلا ان حاجز السرية رفع عنها وان هناك غيرها يتم انتاجه في نفس ظروف السرية التي احاطت بسابقته ، ولقد دعونا كثيرا من منبرنا في المنتدي هنا ان تتجمع الدول العربية في الهيئة العربية للتصنيع من جديد وبدء مشروعات مشتركة علي غرار الدول الاوروبية .


اما بالنسبة الباك فا فهي اقل من الرابتور بلا جدال ، والدليل الابسط علي ذلك ان امريكا تمنع تصدير الرابتور حتي لاقرب حلفائها كاسرائيل واليابان وكوريا الجنوبية وانجلترا ، ولاتنسي ان الاف-35 موجوده ، والعدد الذي ستطلبه روسيا حتي الان من الباك فا قليل ، ومع ذلك ستبقي الباك فا هي الخيار المتاح للدول العربية لدخول عالم مقاتلات الجيل الخامس ومعها الجي-20 الصينية وستشكل توازنا بالمقارنة بالاف-35 التي تعاقدت عليها اسرائيل بالفعل ، وبخصوص قصة السو-24 فأنا لا اعتقد بصحتها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد علام

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
المزاج : كلنا من اجل مصر
التسجيل : 20/02/2010
عدد المساهمات : 12009
معدل النشاط : 11382
التقييم : 863
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 "   الخميس 29 مايو 2014 - 22:13

1


الجزء الثالث : دفاعات الارض :


بعد ان عرضنا في الجزء الثاني اهم وابرز التهديدات القادمه من السماء ، يبقي من المهم ان نعرض دفاعات الارض عن نفسها ، والحقيقة ان المعركة بينهم لم تنتهي منذ عقود ، فازت دفاعات الارض حينا ، وتفوقت تهديدات السماء احيانا اخري ، ويبقي هذا الصراع من وجهة جميع المتخصصين العسكريين هو الصراع الابرز منذ الحرب العالمية الثانية ، فمن يمتلك النصر فيه ، يملك النصر في الحرب كلها ، الدفاعات الارضية او مايعرف في العلم العسكري " بالدفاع الجوي " هو امر لازما لزوما لاجدال فيه لكل دولنا العربية خصوصا لدول المواجهة في ظل وجود سلاح الجو الاسرائيلي والذي تحرص اسرائيل منذ نشأتها ان تحقق تفوقا فيه هو تحديدا علي اي سلاح جو عربي اخر ، فهل نستسلم ؟ اننا العرب اهل عز ونخوة واباء ، لانعرف للاستسلام مكانا في حياتنا او قاموس مفرداتنا ، ولذا ولهذا ومن اجله نعرض لكم هذا الجزء " دفاعات الارض " ، ورأينا ان نعرض هذا الجزء في مبحث واحد ، وذلك لان هناك العديد من منظومات الدفاع الجوي التي تعمل ضد اكثر من نوع من تهديدات السماء وبالتالي سيكون تصنيفها ضد نوع واحد امرا غير علميا ،  ولكننا سنقسمه علي فرعين حتي لانرهقكم .


واخترنا لكم في الفرع الاول :


1 - الاس-300 - روسيا .
2 - الاس-400 - روسيا .
3 - التور ام - روسيا .


الفرع الاول :


1 - الاس-300 - روسيا :




الاس-300 احد اشهر المنظومات الدفاعية ضد التهديدات الجوية في العالم ، وقد انتج لاول مرة في عهد الاتحاد السوفيتي بنسخته الاولي عام 1979 ، واستمر انتاجه ايضا في عهد الاتحاد الروسي الي ان توقف منذ فترة قصيرة انتاج المنظومة التي يعرفها العالم بأنها الباتريوت الروسي ، من ابداع شركة Almaz الشهيرة ، ومهمته الرئيسية التصدي للطائرات والصواريخ الكروز ، وقد اضيف اليه تطويرات لاحقة لكي يكون قادرا علي اعتراض الصواريخ الباليستية ايضا ، ويملكه من الدول التي تهمنا : " الجزائر - سوريا بشكل غير مؤكد " .


ويتمتع الاس-300 بالعديد من المميزات التي تجعله قاتلا قويا ومنافسا صنديدا للتهديدات الجوية ، فمن رادار يستطيع تعقب اكثر من 100 هدف في نفس اللحظة وتوجية نيران المنظومة اليها ، وحركية عائلية فالاس-300 يكون جاهزا للنصب والعمل في غضون خمسة دقائق فقط ، ولكي لانتوه بين نسخ الاس-300 لان ارقامها مختلفة وامكانياتها متنوعه ، اخترنا لكم النسخة S-300 PMU-2 للحديث عنها .


S-300 PMU-2 ، هذه المنظومة التي قيل عنها ان فرص الاف-18 والاف-35 معها في البقاء علي قيد الحياة ستكون قمثل فرص الطائرات القديمة ولافارق مما يعكس لنا مدي قوتها ، حيث قد شهدت الفترة مابين عامي 1995 : 1997 مزيدا من التطور الذي انتجها لنا بتصميمات جديدة عن النسخ السابقة لها ، وهي النسخة التي زودت بشكل كبير بقدرات اعتراض الصواريخ الباليستية ، واضيفت رادرات جديدة ومتطوره مثل 30N6E2 Tomb Stone ، 64N6E2 Big Bird radars ، 54K6E2 command post ، دمجت مع منظومة جديدة للانذار المبكر ، لتتمكن المنظومة من رصد اهدافها علي بعد 185 ميل = 300 كم ، وبعد التقاط الاهداف تنتقل المعلومات الي عربة القيادة والتي تقيمها وتتعامل معها برادار مخصص لادارة النيران والتي يمثلها هنا الصاروخ الجديد 46N6E2 بمدي 108 ميل ، حيث يقوم رادار اطلاق النيران بارسال معلومات الهدف الي الاقدر من قاذفات الصواريخ الستة التي تتكون منها المنظومة علي التعامل مع الهدف من حيث القرب ، فتطلق صاروخين ضد الهدف ، ويقوم الرادار بمصاحبه الصاروخ وتوجيهه نحو هدفها ويمكن ان يقوم بهذا العمل مع 12 صاروخ في نفس الوقت ، وهذه المنظومة هي التي رجح الخبراء للبي بي سي انها ستصدر لسوريا .


ولاتستغرق عملية اطلاق الصواريخ اكثر من 3 ثواني ، وتتكون منظومة الاس-300 من هذا الطراز من 24 صاروخا يمكن ايضا ان يكونوا من المطور 48N6E بمدي من 5 : 150 كم ، وذلك للاهداف التي تطير علي ارتفاعات من 10 امتار : 27 كم ، ويمكنها تدمير اهداف تطير بسرعة تزيد عن 10,000 ، مما يعني ان هذه المنظومة تستطيع التصدي للطائرات بنسبة قتل قدرت من 0.8 : 0.93 للطائرات ، وكذلك لصواريخ التوماهوك الامريكية بنسبل قتل 0.8 : 0.98 ، ولكن نظام العمل الذي يتم باطلاق صاروخين علي كل هدف يزيد من هذه النسبة وتبلغ مدة اعادة التعمير خمسة دقائق .


وكانت وكالة الانباء العالمية رويترز قد قدمت في العام الماضي 2013 تقريرا اراه جديرا بالذكر لانه شديد الارتباط بموضوعنا فكان يتحدث عن الوضع اذا وصل الي سوريا منظومات الاس-300 وكيف ستتصرف اسرائيل ؟ وقالت رويترز في تقريرها ان سلاح الجو الاسرائيلي قادر علي تدمير هذه المنظومات اذا وصلت لسوريا ولكن المخاطرة ستكون بأن العلاقات مع روسيا ستضرر بشكل كبير .


وبدأ التقرير بأن دخول الاس-300 سيغير من قواعد اللعبة فهو سيكون عنصر تهديد ليس فقط للطيران فوق سوريا بل عند قيام الاسرائيليين باختراق اجواء الشمال اللبناني ، وقال طيار في سلاح الجو الاسرائيلي يدعي العقيد / زفيكا هايموفيتش : " سيؤثر الاس-300 علي عملياتنا ولكننا قادرون علي التغلب عليه " ولكن العقيد المح ايضا ان المنظومات لن تضرب طالما لم تتخطي خطوطا حمراء تتمثل في عدم اسقاط الطائرات الاسرائيلية فوق اسرائيل او ان تنقل الي حزب الله او ان تقع في يد الجماعات التي تقاتل النظام في سوريا .


واوضح التقرير ان الاسرائيليين ربما يعتمدون في اي ضربة للاس-300 علي تفوقهم في الحرب الالكترونية والذي ظهر في العام 1982 حينما تمكنوا من ضرب وسائل الدفاع الجوي السوري دون ان يخسروا اي طائرة ، وان تقنيات الحرب الالكترونية ايضا ساعدت علي تنفيذ غارة في 2007 علي مايشتبه كونه مفاعلا نوويا سوريا ، وفي هذا العام 2013 قام سلاح الجو الاسرائيلي بثلاث ضربات ضد ماقيل عنه نقل اسلحة الي حزب الله .


واشار التقرير الي ان مصدر مقرب من وزارة الدفاع الروسية اكد ان الاسرائيليين قد يكونوا يمتلكون فعليا مليون وسيلة لمواجهة الاس-300 الكترونيا ، ولكنه طرح سؤالا عن جدواها خصوصا انها لم تجرب في حرب من قبل .


ومع طرح وجهه نظر الطرفين اتجهت رويترز للسيد Robert Hewson احد اشهر محللي مجلة " جينز " العسكرية الانجليزية والذي قال ان الاسرائيليين كانوا اكثر براعة من السوريين ، ولكن الاس-300 منظومة اكثر شراسة من اي منظومة واجهتها اسرائيل لدي سوريا من قبل ، ولقد كان للاسرائيليين مفاجات سيئة من هذه النوعية من قبل ، مثل الخسائر الحادة التي تعرضت لها طائراتها من الصواريخ السوفيتية التي استخدمتها مصر وسوريا في حرب اكتوبر 1973 .


وفي النهاية كانت الكلمة لوزير الدفاع الاسرائيلي السابق " موشية أرنس " وقال بتباهي ان علي روسيا ان تدرك حجم الخسائر التي ستلحق بمبيعاتها عندما يري العالم هزيمة الاس-300 في سوريا ، وانه قد كان هناك فرصة للقوات الجوية الاسرائيلية للتدرب علي مواجهة الاس-300 عندما واجهته في تدريب مع اليونان التي تملك هذه المنظومات ، ونحن لسنا خائفين ، الاس-300 سيغير الاوضاع ، ولكن نحن لن نسمح بتغييرها علي حسابنا . 


يديعوت احرنوت ، احدي اشهر الصحف الاسرائيلية ، اضافت الينا تقريرا جديدا لتبرز لنا مدي القلق من وجود الاس-300 في الخدمة لدي سوريا ، فاشارت الي نقطة هامة لم يتعرض لها تقرير رويترز وهي ان السوريين قد يهددون بها حركة الطيران في اهم مطارات اسرائيل " مطار بن غوريون " نفسه ، وان الجيش الاسرائيلي والقوات الجوية والصناعات العسكرية يجب ان تدخل في عمل مستمر لوضع حلول لمواجهة الاس-300 فكل سلاح اثبتت التجارب ان من الممكن تحييده ، ويجب ان لاندفع الثمن الذي دفعناه للمصريين من قبل فهم اغرقوا ايلات بصواريخ سوفيتية بحرية ، واوقفوا قواتنا الجوية عن العمل في حرب يوم كيبور ، حينما اسقطوا العشرات من طائراتنا وخسرنا عشرات الطياريين وارتكب المصريين مجازر في حقنا ، بسبب اننا لم ننجح في منعهم من وضع صواريخهم في قواعدها حتي بعد ان اسقطوا طائرة Stratocruiser البطيئة ، وعلي الرغم من ان قائد سلاح الجو الاسرائيلي الحالي امير ايشل ، لم يكن سوي تلميذا في هذا الوقت ، فأن ذكري هذه الصدمة لايزال يعيشها وتثير قلقه هو ووزير الدفاع ورئيس الوزراء والجميع يبحثون عن حل .


واشار التقرير الخاص بيديعوت احرنوت الي اسئلة مهمة : 1 - ماهو الطراز الذي سيصل لسوريا ، لان هناك انظمة متطوره من الاس-300 وبالتالي اكثر خطورة ؟ .
2 - هل ستصل الصواريخ الي حزب الله ؟ وهذا امر مستبعد لكونها معقده جدا وكبيرة جدا ولن يسمح الروس للسوريين ان يقوموا بذلك ، ولكن هناك بعض المناطق التي من الممكن ان ينصب فيها الاس-300 في سوريا وستحد من عمل سلاح الجو الاسرائيلي فوق لبنان .
3 - ان السوريين امامهم سنوات تعطينا فرصة للعمل لوضع حلول للاس-300 ، فهم سيحتاجون لتدريب جنودهم في الاتحاد الروسي ومن ثم استلام كافة محتويات المنظومات وامتلاك القدرة التشغيلية علي العمل بها بشكل كامل .
4 - ماهو عدد الصواريخ التي ستسلم لسوريا ؟ .


ولم يتوقف الامر برويترز ويديعوت احرنوت بل ايضا شمل هارتس الاسرائيلية ايضا ، والتي اشارت الي ان امتلاك سوريا للاس-300 يعيد للاذهان ما واجهناه من امتلاك مصر للصواريخ السوفيتية للدفاع الجوي في حرب اكتوبر ، حيث استفادت مصر من دروس حرب فيتنام والتي اظهرت ان التوازن بين الطائرات والاسلحة المضادة للطائرات كان يميل لصالح الاخيرة ، وازداد الرئيس المصري وقتها السادات اقتناعا بذلك عبر نتائج حرب الاستنزاف ، التي استفاد منها المصريين ولم نستفد منها ، ونتيجة لذلك فشلت استراتجيتنا الدفاعية ولم نستطع ان نتصدي للعبور المصري .


وبعد ذلك التاريخ بتسع سنوات قامت القوات الجوية الاسرائيلية بالانتصار علي هذه المنظومات وتدميرها  في حرب لبنان مع الجيش السوري والفضل في ذلك يرجع للتقدم التكنولوجي والتكتيكات الذكية التي استخدمت وقتها ، ولقد كانت هذه الحرب سببا رئيسيا في تطوير منظومات مثل الاس-300 فنتائجها اصابت السوفييت بالذعر لتحول المعركة لصالح تهديدات الجو ، وعلي الرغم من ان حصول السوريين علي الاس-300 لايؤكد بشكل قطعي ان التفوق عاد للدفاعات الارضية ، ولكنه بشكل قطعي يؤكد ان قدرات سوريا في هذا المجال قد زادت بشكل يمثل تحديا لسلاح الجو .


2 - الاس-400 - روسيا :




وهو الوريث الشرعي للاس-300 ، وهو النظام الذي تري فيه روسيا حفظا لسلامة اراضيها من تهديدات السماء ، والذي تري فيه العديد من الدول الحارس الامين ضد تهديدات الهجمات الجوية المحتمل ان تتعرض لها ، S-400 Triumph ، هو من ابداع نفس مبدعين الاس-300 وهم علماء وخبراء شركة Almaz الروسية ، ويخطط الروس لان يحل محل الاس-200 والاس-300 معا ، ودخل الخدمة في العام 2007 ، ومن المخطط ان تقتنيه الصين وابدت تركيا اهتماما به ، ومن الدول العربية دار حديثا حول مصر والسعودية .


والاس-400 صمم ليتعامل مع جميع انواع التهديدات الجوية بما في ذلك الطائرات دون طيار ، الصواريخ الباليستية ، الصواريخ الكروز بمدي كبير يصل حتي 400 كم ، وحتي تلك التي تطير علي ارتفاع اعلي من 30 كم ، حيث يدمج لعمل هذه المهمة رادار متعدد الاغراض ، وانظمة تهديف ، وانظمة كشف مستقلة ، قاذفات صواريخ ، مركز قيادة ، ويستطيع الاس-400 ان يطلق 3 انواع من الصواريخ ، للاهداف المنخفضة والمتوسطة والعالية التحليق ، اي انها منظومة تقدم دفاع جوي متعدد الطبقات ، ليصبح الاس-400 في تقدير الكثيرين اكثر فاعلية مرتين من المنظومات الدفاعية الروسية السابقة ، وكسابقه الاس-300 يمكن ان ينتشر للعمل في غضون خمس دقائق .


الاس-400 يمكنها ان تعمل بصواريخ الاس-300 وزد علي ذلك اربعة انواع جديدة من الصواريخ ، النوع الاول 48N6DM وهو صاروخ مطور عن 48N6M حيث زود بأنظمة دفع قوية ، ويمكنه تدمير الاهداف الي 250 كم ، اما النوع الثاني فهو الصاروخ 40N6 ومداه 400 كم ، وهو صاروخ توجيهه يتم عن طريق رادار نشط ، لضرب الاهداف شديدة البعد والتي تحلق بعيدا عن متناول باقي الدفاعات الارضية مثل طائرات الاواكس AWACS ، وطائرات اعاقة وتشويش مثل EA-6B ، والتي تعتبر اهدافا عالية القيمة ، والنوعين الثالث والرابع 9M96E و 9M96E2 وهي صواريخ متوسطة المدي ، تعمل ضد المقاتلات التي تتحرك بسرعات عالية بمدي يصل الي 120 كم .


التحكم والسيطرة علي عناصر المنظومة المختلفة يتم عبر عربة قيادة بها شاشات كريستال سائل تعمل باللمس لمعالجة البيانات وارسالها لكل بطارية من البطاريات التابعة لها وتراقب اداء الرادار طويل المدي ، وتعقب الاهداف ، وتحدد اولوية استهدافها وتنسق عمل البطاريات جميعها ، ويمكن للاس-400 ان تتبادل المعلومات مع الاس-300 .


الرادار ايضا افضل مرتين من اي رادار روسي سابق ويمكنه تقييم الاضرار بالنسبة للاهداف التي تمت مهاجمتها ويرصد جميع الاهداف من طائرات الي مروحيات و صواريخ كروز وموجهه وباليستية وطائرات دون طيار بمدي يصل الي  600 كم ، مع امكانية تعقب اكثر من 300 هدف في نفس الوقت ، ويعتبر الاس-400 املا في مواجهة الطائرات الشبحية مع الحديث عن امتلاكه لقدره رصدها وتدميرها ، وجدير بالذكر ان الاس-400 قد تم تجريب ان تعمل مع رادار كولتشوغا الاوكراني ونجحت التجربة ، فعليا يعتبر الاس-400 ثورة في عالم وسائل الدفاع الجوي .


3 - التور ام - روسيا  :





التور ام منظومة روسية تبرز من جديد التفوق الروسي في صناعات الدفاع الجوي ، وان دول العالم جميعا تثق في هذه الصناعة في هذا المجال تحديدا ، عاقدين الامل ان تنجح بلاد العم بوتين في قطع تهديدات الجو والتي يأتي ابرزها من بلاد العم سام ، التور ام منظومة تعمل علي توفير الدفاع الجوي في كافة الظروف الجوية علي الارتفاعات المنخفضة ومتوسطة الارتفاع بمدي قصير ، للتصدي لمختلف انواع التهديدات من الطائرات والمروحيات وصواريخ الكروز والذخائر الذكية والطائرات بدون طيار ، والصواريخ الباليستية قصيرة المدي ، وهو اول منظومة دفاع جوي في العالم خصصت للدفاع ضد الذخائر الموجهه بدقة مثل الصاروخ الكروز الامريكي AGM-86 ALCM ، ومن الدول التي تهمنا وتملك هذا النظام : " مصر ، ايران " .


ونختار للحديث Tor M2 وهذه هي النسخة الحديثة منه المطوره من التور ام-1 وتملكه مصر وايران ايضا ، وهي منظومة تعمل بشكل الي بالكامل ، استفاد الروس في صناعتها ماحدث من معارك فائته خسرت فيها دفاعات الارض ضد تهديدات السماء بفضل الحرب الالكترونية والاعاقة والتشويش ، لكن  Tor M2 تستطيع العمل في اقصي انواع التشويش 24 ساعة في اليوم في مختلف احوال الطقس ، وتتميز بأنها عالية الحركية وتتنقل من مكان الي اخر بفضل انها في خلال ثلاثة دقائق يمكنها التحول من الوضعية العادية الي الوضعية القتالية ، بخلاف امكانية التحرك بسرعة 65 كم/س علي الطريق الممهد ، و 35 كم/س علي الطرق الترابية .


التور ام-2 يمكنها رصد 48 هدفا في نفس الوقت ، وتتعقب منهم 10 اهداف ، ويمكنها ان تعمل كجزء من منظومة دفاعية متكاملة عبر ارسال واستقبال المعلومات والبيانات ، ومدي اشتباك التور ام-2 معها يصل الي 12 كم عندما تحلق علي ارتفاع من 10 : 1000 متر ، برادار تحكم في النيران ، واربعة قنوات توجيه تسمح باطلاق اربعة صواريخ دفعة واحدة وامكانية العمل بالتوجية الكهرو-بصري وحاسوب جديد .


مصادر الفرع الاول من الجزء الثالث :


1 - en.wikipedia
2 - ausairpower
3 - reuters
4 - ynetnews
5 - bbc
6 - armyrecognition
7 - haaretz
8 - army-technology
9 - ausairpower
10 - en.wikipedia
11 - en.wikipedia
12 - army-technology
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد علام

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
المزاج : كلنا من اجل مصر
التسجيل : 20/02/2010
عدد المساهمات : 12009
معدل النشاط : 11382
التقييم : 863
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 "   الجمعة 30 مايو 2014 - 0:09

1 




4 - البوك ام - روسيا .

5 - نظام الايجيس - امريكا .




4 - البوك ام - روسيا :








عائلة روسية تنضم لعنقود العنب الروسي الذي يأمل الكثيرين ان يكون ساما في بطن تهديدات الجو ، وهي منظومات متوسطة المدي ذاتية الحركة ، طورت وصنعت في عصر الاتحاد السوفيتي ، واستمر العمل عليها وتطويرها وانتاج نسخ جديدة في عهد الاتحاد الروسي ، صممت للقتال ضد الصواريخ الكروز ، القنابل الموجهه الذكية ، الطائرات ، المروحيات ، والطائرات دون طيار ، وباقي تهديدات السماء ، تحت اقصي ظروف التشويش عليه قسوة ، والبوك ام هي خليفة المنظومة الشهيرة سام-6 احدي اشهر وسائل الدفاع الجوي واكثرها انتشارا علي مر التاريخ والتي كانت بدايتها رائعة مع الجيشين المصري والسوري في حرب 1973 ، ومن يومها فعل بها الافاعيل نتيجة التطور الذي حدث كما سبق الايضاح في الحرب الالكترونية والتشويش .




واخترنا للحديث نسخة البوك ام-2 ويملكها من الدول التي تهمنا : " مصر ، سوريا " ، وبالمناسبة هذا النظام لديه فرصة النجاة بنفسه اذا وجد من يحاول تدميره من الارض او البحر فيمكن له ان يوجه صواريخه تجاهه ويدمره ، بخلاف ان ذاتيه حركته تمنحه فرصة اخري للهرب ويصل مدي سير عربة البوك ام-2 الي 500 كم بسرعة 65 كم/س علي الطرق الممهدة و 45 كم/س علي الطرق الترابية ، ولنعود لمهمته الاساسية وهي الدفاع الجوي فالمنظومة يمكنها التعامل مع 24 هدف في نفس الوقت ، ويتم توجيه الصواريخ الي اهدافها عبر نظام توجيه متقدم بصواريخ رادارية شبة نشطة ، والطيران بالقصور الذاتي ، ولمزيد من الدقة يمكن تصحيح مسار الصاروخ في طريقه لهدفه عبر وصلة بيانات Datalink بالراديو .




ولدي البوك-ام 2 رادار لمهام الرصد والتهديف (TDR) ، وتستخدم صواريخ 9M317 وهو صاروخ يمكنه حمل رأس حربي بزنة 70 كجم شديد الانفجار ، ويعمل بالوقود الصلب ، بنسبة قتل لاهدافه تتراوح بين 0.9 : 0.95 ضد المروحيات والطائرات ، و 0.6 : 0.7 للصواريخ الباليستية التي تطير علي ارتفاع 100 متر ، بمدي يصل الي 20 كم ، والطائرات التي تطير بسرعة قصوي تصل الي 830 متر/ث علي ارتفاع يتراوح بين 0.015 كم : 25 كم ، وبمدي 3 : 45 كم .




وسجلت المنظومة تاريخا قتاليا في الحرب الروسية-الجورجية 2008 وكانت موجوده لدي الطرفين ، وسجلت منظومة روسية اسقاط اربع طائرات دون طيار جورجية في مطلع شهر مايو ، بينما علي الجانب الاخر نجح الاوكرانيين في اسقاط اربعة طائرات روسية باستخدام البوك-ام ثلاثة منهم كانوا طائرات سو-25 وطائرة توبوليف-22 ، وفشلت كل محاولات الجيش الروسي في التشويش علي المنظومة التي صنعها .




5 - منظومة الايجيس المتكاملة - امريكا :






وهو نظام امريكي متكامل للدفاع ضد الصواريخ الباليستية (BMD) ، وهو جزء من نظام الدفاع الصاروخ الامريكي المتكامل ، ويتميز انه منصوب بحرا ، ويتكون من عدد من العناصر منها الرادار SPY-1 ، وانظمة اطلاق الصواريخ الرأسية الاعتراضية ضد الصواريخ الباليستية SM-3 ، وكل ذلك يرتبط بنظام متطور للقيادة والسيطرة ، والرادار SPY-1 هو رادار الاوسع في مداه علي مستوي العالم من الرادارات phased array - الرادرات المصفوفه والتي تعني قدرة أعلي علي الرصد ومقاومة التشويش - ، وكل ذلك يعمل سويا من اجل توفير الانذار المبكر والاجراءات المضادة للولايات المتحدة وحلفائها حول العالم لاي هجمات تشن بالطائرات اوالصواريخ ، سواء قدمت من البر او البحر او الجو .





ولقد زودت العديد والعديد من المدمرات طراز Arleigh Burke والطرادات من نوع Ticonderoga في البحرية الامريكية بهذه المنظومة ووصل عددها الي 27 قطعة ، فأصبحت اكثر منظومات الدفاع الجوي حول العالم حركية وانتشارا ، وهذا الانتشار يسمح برصد الهجوم اثناء مراحله الاولية مما يوفر انذارا مبكرا ووسائل دفاعية منتشره في كل مكان ، فهذه الطرادات والمدمرات مزوده ايضا بالصواريخ SM-3 ووسائل دفاع جوي اخري ضد الطائرات ، فضلا عن توفير انذار مبكر لباقي عناصر منظومة الدفاع الصاروخي الامريكي وترسل كل عناصر المنظومة حول العالم المعلومات الي المركزين الرئيسين في الاسكا وكاليفورنيا ، واداء مهام المراقبة والتعقب لهذه التهديدات لمسافات طويلة ، ولقد زودت اربع قطع في البحرية اليابانية بنفس المنظومة ايضا ، ومن المخطط ادخال سبع مدمرات جديدة تحمل المنظومة في البحرية الامريكية .


ومن المخطط ان يتم ترقية المنظومة الي المستوي 5.2 حيث سيتم اضافة وسائل معالجة بيانات متطوره ، وكذلك ستطور برمجيات الحواسيب ، وكذلك الصاروخ الاعتراضي SM-3 ، وهذا الصاروخ يمكنه اعتراض الصواريخ الباليستية فوق الغلاف الجوي للارض خلال رحلة الصاروخ الباليستي لهدفه ، وفي خلال الرحلة يزود بشكل مستمر بالتعديلات والمعلومات الجديدة لتوضيح موقع الصاروخ المهاجم لتحقيق القتل الناجح برأس حربي حركي صمم لذلك مع اكثر من 130 ميغاجول من الطاقة الحركية .



ولقد اثبت الايجيس في كل الاختبارات التي تعرض لها انه سيكون فعالا ومناسبا ، حيث تعرض للتجربة 32 مرة اصاب هدفه 27 مرة ، وأخطاه 5 مرات ، منها مرة لم ينطلق اصلا ، وفي المستقبل ستزود المنظومة بصواريخ اطول مدي ، لتحسين القدرة علي الاعتراض المبكر ، بالاضافة الي ان كل التجارب كانت تشمل اطلاق صاروخ واحد ضد الهدف وليس عمل المنظومة بأكملها ضده .





مصادر الفرع الثاني من الجزء الثالث : 


1 - en.wikipedia 
2 - army-technology
3 - lockheedmartin
4 - naval-technology
5 - mda
6 - Mda-Pdf
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد علام

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
المزاج : كلنا من اجل مصر
التسجيل : 20/02/2010
عدد المساهمات : 12009
معدل النشاط : 11382
التقييم : 863
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 "   الجمعة 30 مايو 2014 - 0:15

 1 


الجزء الرابع : السيناريو العملي :


المبحث الاول : سوريا :


العدو المحتمل : اسرائيل .


اللقاءات السابقة منذ اهتمام سوريا بالدفاع الجوي : 


1 - 1973 : حقق السوريين نجاحا باهرا في هذه الحرب وكبدوا القوات الجوية الاسرائيلية خسائر كبيرة .
2 - لبنان 1982 : حقق الاسرائيليين ضربة كبيرة للسوريين ودمروا قواعد دفاعهم الجوي باعداد كبيرة دون خسائر تذكر في صفوفهم .
3 - 2007 : الطيران الاسرائيلي يقصف ما قيل انه مفاعل نووي سوري .
4 - منذ اندلاع الازمة : حدثت 3 ضربات جوية ضد سوريا دمرت اهدافها المتمثله في اسلحة منقوله لحزب الله دون اي خسائر .


الوضع الحالي :


لم يتغير الامر كثيرا عن اخر هجمة قام بها الاسرائيليين هذا العام .


المطلوب :


من وجهه نظرك هل سيكون الدفاع الجوي السوري قادرا علي التصدي للتهديدات الاسرائيلية المقبلة ؟ .
في حالة الاجابة بنعم ماهو المطلوب للحفاظ علي هذه القدرة ؟ .
في حالة الاجابة بلا ماهو المطلوب من الدفاع الجوي السوري ليكون قادرا علي ذلك ؟ .


عدل سابقا من قبل محمد علام في الجمعة 30 مايو 2014 - 0:37 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد علام

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
المزاج : كلنا من اجل مصر
التسجيل : 20/02/2010
عدد المساهمات : 12009
معدل النشاط : 11382
التقييم : 863
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 "   الجمعة 30 مايو 2014 - 0:25

 1 


الجزء الرابع : السيناريو العملي :

المبحث الثاني : مصر .


العدو المحتمل : اسرائيل .


اللقاءات السابقة منذ اهتمام مصر بالدفاع الجوي :


- حرب اكتوبر 1973 وفيها حطم المصريين اسطورة ذراع اسرائيل الطولي وظهر في الموضوع ان يديعوت احرنوت وهارتس عندما تحدثا عن خطر وصول الاس-300 لسوريا قالوا انه يخشي ان يتكرر مافعله المصريين بنا في 1973 مجددا .


الوضع الحالي :


تعول مصر علي منظومة معقده للدفاع الجوي تضم منظومات من امريكا والاتحاد السوفيتي وخليفته الروسي وايطاليا وفرنسا وانجلترا واوكرانيا والصين بالاضافة الي الصناعات المحلية ومرتبطه كلها بمنظومة واحدة بنظام ربط فريد من الالياف البصرية المدفونه تحت الارض ، مما يجعل من امر التشويش عليها شبة مستحيل ، وجعلت في مسانده كل ذلك طائرات سي-130 للحرب الالكترونية وطائرات الاواكس والبيتش كرافت للاعاقة ومهام الحرب الالكترونية .



المطلوب :

من وجهه نظرك هل سيكون الدفاع الجوي المصري قادرا علي التصدي للتهديدات الاسرائيلية المقبلة ؟ .
في حالة الاجابة بنعم ماهو المطلوب للحفاظ علي هذه القدرة ؟ .
في حالة الاجابة بلا ماهو المطلوب من الدفاع الجوي المصري ليكون قادرا علي ذلك ؟ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Syrian Armed Forces

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : طبيب
المزاج : علماني لمن يفهم معنى العلمانية
التسجيل : 06/08/2012
عدد المساهمات : 2354
معدل النشاط : 2359
التقييم : 233
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 "   الجمعة 30 مايو 2014 - 2:20

شكرا مجددا للدعوة
الوضع السوري اثناء الازمة لايمكن اخذه مقياسا على كيفية التصرف تجاه التهديدات الجوية الاسرائيلية و حتى الغارة عام 2007 لا تعتبر مقياسا
في الحالة الاولى هناك اعتبارات كثيرة غير عسكرية او عسكرية لا تتعلق بالغارات الثلاث فقط ادت لمثل هذه النتيجة
و في الحالة الثانية 2007 لم تكن قد بدأت عملية التطوير الفعلية للدفاع الجوي السوري
ويقال ان هذه الضربة كانت المحفز الأساسي وراءع ملية التتطوير هذه
لي عودة إن شاء الله لاستكمال النقاش
ولكن احببت توضيح النقطتين المذكورتين اعلاه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
coach_m

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 16/10/2013
عدد المساهمات : 292
معدل النشاط : 456
التقييم : 105
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 "   الجمعة 30 مايو 2014 - 12:15

بسم الله الرحمن الرحيم
اولا بالنسبة لمصر فااعتقد ان شاء الله بقدر مصر
علي التصدي لأي عدوان اسرائيلي قادم لا قدر الله
حتي لو تم ذلك بعد دخول الاف-35 الخدمة
فكما ذكر الموضوع الدفاع الجوي المصري من اعقد المنظومات علي مستوي العالم ومصر لا تعتمد علي مصدر واحد لاسلحة الدفاع الجوي
بالاضافة لامتلاكها خبرة رائعة في هذا المجال وكذلك خبرة جيدة في مجال التصنيع كما في منظومة امون
بالاضافة لعامل هام جدا وهو تكامل الدفاع الجوي  
مع القوات الجوية التي تمتلك امكانيات جيدة جدا
خاصة ان صحت انباء التعاقد مع الميج-35
 
اما ما يلزم لاستمرار هذه القدرة ان شاء الله فهو الاستمرار 
في دعم الدفاع ااجوي وتطويره والمحافظة علي تنوعه الفريد ومحاولة تطوير القدرات التصنيعية المصرية
ونقل التكنولوجيا في هذا المجال

اما بالنسبة لسوريا فان الاضطرابات الحالية الحادثة في سوريا
قد تعطي للأسف فرصة ذهبية لاسرائيل اذا ما ارادت تنفيذ
هجوم مفاجئ علي سوريا
كما ان سوريا تفتقد ميزة تنوع مصادر السلاح لديها الموجودة لدي مصر فروسيا هي المورد الرئيسي للسلاح لسوريا 
ولكن كما ذكر الاخ باعلي الصفحة فالامل بالله كبير ان تسفر عمليات تطوير الدفاع الجوي السوري
عن انباء سارة
خاصة ان الاس-300  سيشكل رقما صعبا في المعادلة 
ولا يستهان به ابدا
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله بن عبدالعزيز

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 04/04/2012
عدد المساهمات : 9312
معدل النشاط : 9239
التقييم : 729
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 "   الجمعة 30 مايو 2014 - 12:41

@محمد علام كتب:
 1 


الجزء الرابع : السيناريو العملي :

المبحث الثاني : مصر .


العدو المحتمل : اسرائيل .


اللقاءات السابقة منذ اهتمام مصر بالدفاع الجوي :


- حرب اكتوبر 1973 وفيها حطم المصريين اسطورة ذراع اسرائيل الطولي وظهر في الموضوع ان يديعوت احرنوت وهارتس عندما تحدثا عن خطر وصول الاس-300 لسوريا قالوا انه يخشي ان يتكرر مافعله المصريين بنا في 1973 مجددا .


الوضع الحالي :


تعول مصر علي منظومة معقده للدفاع الجوي تضم منظومات من امريكا والاتحاد السوفيتي وخليفته الروسي وايطاليا وفرنسا وانجلترا واوكرانيا والصين بالاضافة الي الصناعات المحلية ومرتبطه كلها بمنظومة واحدة بنظام ربط فريد من الالياف البصرية المدفونه تحت الارض ، مما يجعل من امر التشويش عليها شبة مستحيل ، وجعلت في مسانده كل ذلك طائرات سي-130 للحرب الالكترونية وطائرات الاواكس والبيتش كرافت للاعاقة ومهام الحرب الالكترونية .



المطلوب :

من وجهه نظرك هل سيكون الدفاع الجوي المصري قادرا علي التصدي للتهديدات الاسرائيلية المقبلة ؟ .
في حالة الاجابة بنعم ماهو المطلوب للحفاظ علي هذه القدرة ؟ .
في حالة الاجابة بلا ماهو المطلوب من الدفاع الجوي المصري ليكون قادرا علي ذلك ؟ .
الاجابه مربوطه بالمعطيات والعوامل وأوراق الطرفين السريه ! فاذا أدرك المتابع كافة المعطيات لدى الجانب المصري والجانب الصهيوني فهو سيقدم أجابه واضحه وشفافة ولكن على حد مانعلم , أجابتي ستكون بنعم. فقرب المسافة جعل كافة القواعد الجويه الصهيونيه في مجال الرادارات المصريه وبالتالي أي عمل مشبوه سيقابل بأجرائات دفاعيه فوريه ستبطل عامل المفاجأة وبالتالي تفشل المهمه. الا اذا أرادتها اسرائيل حرباً!! اما المطلوب للحفاظ على هاذه القدره هو تزويد الدفاع الجوي برادرات ماوراء الافق , وتكثيف الشبكة الراداريه بمختلف الرادارات ذات الانماط المختلفه,إيضا لامانع من شراء نظم صاروخيه حديثه او تطوير السابق والاهم هو التركيز على منظومات القيادة والسيطره والاشتباك. 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Egy Gladiator

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 24
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 19/04/2013
عدد المساهمات : 1328
معدل النشاط : 1715
التقييم : 284
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :








مُساهمةموضوع: رد: معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 "   الجمعة 30 مايو 2014 - 17:39

بسم الله الرحمن الرحيم

اخوتى الكرام 

اولا ابدى اعجابى بالموضوع الرائع المتكامل كما تعودنا من فريق المجد

و بالنسبة للنقاش 

لقد طرحت هذة النقطة من قبل فى موضوع لى فى المنتدى 

و لكن فى وجهة نظرى المقارنة هنا ليست بين سلاح الجو الاسرائيلى و قوات الدفاع الجوى المصرى

فمصر لديها استراتيجية لحماية سماءها 

و ساقتبس من موضوعى السابق هذة الجزئية 



a7med_gladiator كتب:
من سوف يكون المسيطر على السماء مصر ام اسرائيل ؟

راينا بعض المقارنات التى اندرجت على المقاتلات بين الجانبين

 وراينا ايضا مقارنات كثيرة بين سلاح الجو الصهيونى و الدفاع الجوى المصرى

و لكن يجب علينا ان ننظر للموضوع بنظرة مختلفة

و هى الاستراتيجية التى تتبعها مصر لحماية سماءها فمن الصفقات و التكوين لسلاح الجو المصرى و الدفاع الجوى نجد الاتى

مصر تعتمد فى حماية سماءها على الاتى



1-قوات جوية محترمة مزودة بعدد اكثر من جيد من طائرات الاواكس لتوجيهها لاعتراض الاهداف المعادية طائرة Hawkeye2000 تستطيع توجيه المقاتلات لاعتراض 40 هدفا فى نفس الوقت

كما انها مزودة بطائرات حرب الكترونية باعداد محترمة



2- دفاع جوى هو اقوى مزود بانظمة شرقية و غربية و مصرية و به تدابير مضادة للتشويش و هو سلاح متكامل على مختلف الارتفاعات و الامدية و به العديد من المنظومات المضادة لصواريخ كروز منها
التور ام والامون و البيتشورا ام2 و الشيلكا  و البوك ام و سيناء 23 و افنجر و باتريوت و غيرهم ...



3- مجموعة من الردارات منها ما هو للانزار المبكر و تعمل على مختلف الارتفاعات و الامدية و مختف الترددات منها
(F-VHF-L Band-S Band-E Band-E/F Band-S/L Band-C Band-X Band-G Band-G/X/H Band-J Band)




4- احدث شبكات الاتصال و القيادة و السيطرة C4I و هى تخدم فى ارقى جيوش العالم و هذة الشبكة هى ما تنسق عمل جميع الاسلحة السابقة من رصد و اعتراض ومهاجمة للاهداف منقبل الدفاع الجوى



اذن فالموضوع ليس موضوع مقاتلة من تستطيع تغيير موازين القوة!!

انها منظومة متكاملة تعمل معا للتصدى لاى اخطار قادمة الى حدود مصر عبر سماءها

والاولى هنا فى المقارنة ماذا سيفعل سلاح الجو الصهيونى امام هذة المنظومة ؟!!

و حتى بوجود الاف 35 ماذا ستفعل اما هذا التشابك الرادارى الرهيب ؟! هل ستكون شبحية حتى من الاجناب و من كل زاوية ؟ !!

و لكن لماذا تنتهج مصر هذة الاسترتيجية ؟!

 لان اميريكا من المستحيل ان تزودها بطائرات متطورة (جيل خامس) و فى المقابل ليس هناك بديل فى المعسكر الشرقى !

و لانها ليست كاسرائيل المدعومة ماديا و تكنولوجيا من اميريكا بشكل غير محدود سواء عن طريق توطين التكنولوجيا المتوفرة فى جل المشروعات الاسرائيلية

او عن طريق شراء احدث انواع الاسلحة

اذن فاى قطعة يتم تغييرها فى اى سلاح هى لا تحدم السلاح وحده بل ستكون فى طوع المنظومة كاملة

مثلا الميج 35 سوف تاتى بدلا من الميج 21 العتيقة و ستكون بديل قوى لها و ستعزز الدفاعات و الاعتراض للمقاتلات المهاجمة

فهى لها دورها فى هذة المنظومة كمقالة معترضة مكان الميج 21 و يمكن ان تؤدى هذة المهام افضل من السوخوى 35



هذة المنظومة التى تحمى سماء مصر هى فريدة من نوعها و لا نبالغ ان قلنا ستشكل تهديدا لاعتى القوات الجوية العالمية

سماءنا محفوظة باذن الله



اذن فيجب ان نقارن بين القوات المهاجمة و المنظومة متكاملة 

و اجابة السؤال ان شاء الله نعم

و المطلوب من مصر فعله تطوير البوك و التور الى احدث النسخ

اضافة دفاع جوى بعيد المدى يفضل انتظار ال س400

مع تطوير مستمر لشبكة الرادارات و الاتصال و السيطرة 

تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد علام

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
المزاج : كلنا من اجل مصر
التسجيل : 20/02/2010
عدد المساهمات : 12009
معدل النشاط : 11382
التقييم : 863
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 "   الجمعة 30 مايو 2014 - 22:11

@Syrian Armed Forces كتب:
شكرا مجددا للدعوة
الوضع السوري اثناء الازمة لايمكن اخذه مقياسا على كيفية التصرف تجاه التهديدات الجوية الاسرائيلية و حتى الغارة عام 2007 لا تعتبر مقياسا
في الحالة الاولى هناك اعتبارات كثيرة غير عسكرية او عسكرية لا تتعلق بالغارات الثلاث فقط ادت لمثل هذه النتيجة
و في الحالة الثانية 2007 لم تكن قد بدأت عملية التطوير الفعلية للدفاع الجوي السوري
ويقال ان هذه الضربة كانت المحفز الأساسي وراءع ملية التتطوير هذه
لي عودة إن شاء الله لاستكمال النقاش
ولكن احببت توضيح النقطتين المذكورتين اعلاه

اتفق معك في اجزاء واختلف في اخري ، فقطعا الوضع اثناء الازمة لايمكننا ان نقول انه وضع طبيعي يمكننا من خلاله ان نقيم الامر بشكل حاسم ، ولكن المشكلة ان الامر تكرر 3 مرات ، اي ان الامر اصبح مكشوفا ، وكان لابد من ايقافه في المرة الثالثة علي الاقل ، المشكلة ان امر الاس-300 لم يحسم وجوده في سوريا حتي الان لكي نجيب علي الاسئلة التي طرحتها يديعوت احرانوت وهارتس .

اما عملية 2007 فكل التقارير التي نشرت بخصوصها كانت تدور حول الاستخدام الكثيف للاعاقة والتشويش الالكتروني ، وهنا ايضا اسمح لي اخي الكريم ان اسجل انه كان خطأ لان سوريا دولة مواجهة واسرائيل عدو بالنسبة لها وماكان ينبغي ترك الدفاع الجوي دون تطوير خصوصا ان الاسرائيليين يهتمون بسلاحهم الجوي اكثر من اي شئ اخر ، وفي انتظار استكمال هذا النقاش المفيد والممتع ، وهناك ايضا جزء اخر في ردي بالاسفل اريدك ان تشارك فيه .

@coach_m كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم
اولا بالنسبة لمصر فااعتقد ان شاء الله بقدر مصر
علي التصدي لأي عدوان اسرائيلي قادم لا قدر الله
حتي لو تم ذلك بعد دخول الاف-35 الخدمة
فكما ذكر الموضوع الدفاع الجوي المصري من اعقد المنظومات علي مستوي العالم ومصر لا تعتمد علي مصدر واحد لاسلحة الدفاع الجوي
بالاضافة لامتلاكها خبرة رائعة في هذا المجال وكذلك خبرة جيدة في مجال التصنيع كما في منظومة امون
بالاضافة لعامل هام جدا وهو تكامل الدفاع الجوي  
مع القوات الجوية التي تمتلك امكانيات جيدة جدا
خاصة ان صحت انباء التعاقد مع الميج-35
 
اما ما يلزم لاستمرار هذه القدرة ان شاء الله فهو الاستمرار 
في دعم الدفاع ااجوي وتطويره والمحافظة علي تنوعه الفريد ومحاولة تطوير القدرات التصنيعية المصرية
ونقل التكنولوجيا في هذا المجال

اما بالنسبة لسوريا فان الاضطرابات الحالية الحادثة في سوريا
قد تعطي للأسف فرصة ذهبية لاسرائيل اذا ما ارادت تنفيذ
هجوم مفاجئ علي سوريا
كما ان سوريا تفتقد ميزة تنوع مصادر السلاح لديها الموجودة لدي مصر فروسيا هي المورد الرئيسي للسلاح لسوريا 
ولكن كما ذكر الاخ باعلي الصفحة فالامل بالله كبير ان تسفر عمليات تطوير الدفاع الجوي السوري
عن انباء سارة
خاصة ان الاس-300  سيشكل رقما صعبا في المعادلة 
ولا يستهان به ابدا
تحياتي
انا متفق معك بخصوص وجهه نظرك حول الدفاع الجوي المصري ، واري انك متفق معي ومع الاخ syrian armed forces في ان الوضع الحالي ليس وضعا مستقرا يمكننا من الحكم الحاسم ، وتري ان الاس-300 سيشكل رقما صعبا في المعادلة ، ولكن الاسرائيليين اعلنوا ان في مقدورهم اخراجه منها تماما بفضل قدراتهم الالكترونية ، ولقد استخدموها فعلا في 2007 ، ولكن هذا لايعني الاستسلام ايضا من وحهه نظري وسأعرض عليك وعلي اخي syrian armed forces بعض الامور والتي لها حلول عندي ولكن اريد ان اسمع فيها ارائكم ، هذه الامور لو وجدنا لها حل لتحولت الدفة لصالحنا وهي :

 1 - قوة القوات الخاصة الجوية الاسرائيلية Shaldag : وهذه القوة انشأت في العام 1974 كأحد الدروس التي استفادها الاسرائيليين من حرب اكتوبر ، هذه القوة يعتمد عليها الاسرائيليين في الاستطلاع تمهيدا لضرباتهم الجوية ، وللعلم فضربة 2007 تمت بمساعدتها ، حيث كان قد تم ابرارها قبلها وقامت القوة بتسليط اشعة الليزر علي الهدف لانارته للطائرات والاسلحة الاسرائيلية ، فما هو الحل في مواجهة هذه القوة ؟ ، مع العلم ان تسليحهم عبارة عن رشاشات ام-4 وام-16 وقواذف قنابل m203 ، ومسدسات جلوك وقناصات .

2 - الاقمار الصناعية " افق " : وهذه العائلة من الاقمار مخصصه للاغراض العسكرية ، واستخدمتها اسرائيل ايضا في 2007 من اجل جمع المعلومات وتوفيرها حول الهدف الذي تم ضربه ؟ فكان يوفر كل 90 دقيقة صور دقيقة لشمال سوريا ، فكيف نحرم اسرائيل من هذه الميزة ؟ .

3 - وحدة الحرب الالكترونية : ويصفها الاسرائيليين بأنها قلب متاهة سلاحهم الجوي ، والتي يعتمد عليها في اي هجمة يكون للعدو فيها دفاعات جوية ، واستخدموها في الضربات الجوية ضد سوريا ، وتتشكل هذه الوحدة من جزئين الجزء الاول طائرات في السماء ، والجزء الثاني قوات علي الارض " قوة  Shaldag " المذكوره سلفا ، ويتعاونان معا بهدف تعطيل انظمة الرادرات ، مسببين لها العمي ، ويمكن ايضا ان تقوم بشل انظمة الاتصالات ، مع توفير الحماية للطائرات المهاجمة ضد الحرب الالكترونية التي قد تتعرض لها من المدافعين ، بل وتعطيل اجهزة الاتصالات لدي الطائرات التي تقوم باعتراض الطائرات الاسرائيلية. 


4- الطائرة اللعينة CAEW وهي اصلا الطائرة المخصصه للنقل Gulfstream G550 ، ولكنها عدلت لتعمل علي ارتفاعات اعلي وبمدي اطول ، وعدل الهيكل وزودت بكابلات اضافية و3 مولدات للطاقة بدلا من واحد ، وانظمة تبريد لاستيعاب المعدات العسكرية عليها ، وكي لا اطيل الحديث عنها فما يهمني فيها هو ذلك المزعج البغيض نظام sutter الذي يقال انه هو السبب في تعمية وسائل الدفاع الجوي السوري عند ضرب المفاعل النووي السوري .

والواضح انهم يحيطون هذا النظام بهالة كبيرة من السرية ، ولكن اتضح لي ان اسرائيل اتفقت مع شركة BAE البريطانية علي تزويد اعداد من مقاتلات الاف-16 بنظام SUTER هذا ، وان المقاتلات التي نفذت الهجمة ضد سوريا كانت بالفعل تحمل هذا النظام ، وان هذا النظام يدمج مع الطائرات دون طيار ، وانه قد تم تجريبة في افغناستان والعراق .

ويقولون عنه انه يستطيع اختراق شبكات الاتصالات المعادية ، وتستطيع التلاعب بأجهزة الرادار وجعلها لاتري الاهداف تقترب منها " اي تجعلها عمياء " ، وبدلا من رصد الاهداف الحقيقة تخلق لها اهداف مخادعة ، وفي امريكا قامت طائرة حرب الكترونية ec-130 بتجربه هذا النظام ، وحققت التجربة نجاح فريد من نوعة جعل الامريكيين يحتفلون ، وقد نجد الاف-18 والاف-35 والاف-22 قد زودوا بهذا النظام .

ولمزيد من التوضيح العملي يجب ان نعرف ان نظام سوتر يتكون من 3 بلوكات ، البلوك الاول يجعل من يملكه يري الاهداف التي ترصدها رادرات عدوه ، وهو مايتيح له القيام بالتدابير المضادة المناسبة في الوقت المناسب ، وتحمل طائرات kc-135 هذا البلوك وتم اختيارها لانها تطير علي ارتفاعات عالية ، دون سرعة الصوت ، وتطير لمسافات طويلة .

اما البلوك الثاني يتيح السيطرة علي شبكات العدو نفسها ، والتلاعب بها وعلي الارجح يتم ذلك عبر التلاعب باشعة الرادار الصادرة وتقوم بابعادها عن الطائرات الصديقة ، ويعتقد ان اسرائيل تمتلك البلوك واحد والبلوك اثنين وستركبهما علي طائرتيها الجديدتين Gulfstream G550 ، ويري الخبراء ان انسب طائرة لحمله هي ec-130.

بالمناسبة يمكن ان اضع سيناريو الضربة التي حدثت في 2007 وكل ما استخدم فيها تفصيلا ان اردتم .

مصادر :

1 - airforce-technology
2 - en.wikipedia
3 - jpost
4 - jpost
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Field Marshal Medo

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
العمر : 31
المهنة : قائد
المزاج : عنيد - شرس - بفتل من الصبر حباااال
التسجيل : 26/08/2012
عدد المساهمات : 2656
معدل النشاط : 2310
التقييم : 106
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 "   الجمعة 30 مايو 2014 - 22:34

@محمد علام كتب:
بالمناسبة يمكن ان اضع سيناريو الضربة التي حدثت في 2007 وكل ما استخدم فيها تفصيلا ان اردتم

يا ريت لو سمحت


و شكرا علي مجهودك في العبور بموضوع هذا الشهر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 2902
معدل النشاط : 2526
التقييم : 183
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 "   الجمعة 30 مايو 2014 - 22:57

لا يوجد دفاع جوي متكامل. و الحقيقة يجب ان تكون سوريا عندها استراتيجية متكاملة للرد على الهجوم اﻹسرائيلي بدل الغرق في سباق تسلح بين الدفاع الجوي السوري و سلاح الطيران اﻹسرائيلي تكون المبادرة في دائما بيد اسرائيل. بمعنى، اسرائيل تضرب هدفا معينا بعد ضمان التفوق التكنولوجي. و بعدها تذهب سوريا للروس. يعطي الروس السوريين التطوير اﻷحدث. و تنتظر اسرائيل حتى يتم تطوير رد على هذا التطوير و هكذا. الدفاع الجوي بطبعة يقوم على رد الفعل، و بالتالي هو دائما ينتظر حتى تأتي المشكلة و يجد لها الحل.

المفروض ان يكون هناك استراتيجية هجومية (و لو بسيطة) للرد على اي اعتداء. في حالة سوريا اﻷمر قد يكون ببساطة فتح مدفعية بعيدة المدي على المستوطنات اﻹسرائيلية. او غارات و كمائن على القوات اﻹسرائيلية و يتم اعلان ذلك و ربطه اعلاميا. ليعلم اﻹسرائيليون انه هناك ثمن لكل اعتداء - ولو بعد حين. 

نفس التفكير يجب ان يكون عند الجانب المصري. مسألة شراء نظام مضاد احدث تبقى دائما في رد الفعل. السؤال اﻷهم: ماذا عند مصر لتضرب به اسرائيل لو قامت بضربها؟ هل يوجد خيار هجومي على المستوى التكتيكي؟ ما بين مصر و اسرائيل من اتفاق سلام و ضمان الملاحة في البحر اﻷحمر هو اهم بكثير من اي عمل قد تقوم به مصر ردا على هجوم اسرائيلي. و لكننا ندرس امرا خارج المتوقع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلطان 2014

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
المهنة : مهندس
المزاج : وطنى عربى
التسجيل : 30/03/2014
عدد المساهمات : 131
معدل النشاط : 150
التقييم : 10
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 "   الجمعة 30 مايو 2014 - 23:30

موضوع راءع ومستوى راقى فى الشرح والعرض والفكر، اخشى من الأتى، اسرائيل تعلم جيدا من عدوها الاول الأزل، ً، بالطبع مصر، وعقيدتها القتالية هجومية، وتعلم جيدا قوة الدفاع الجوى المصرى، ولا أبالغ ان فى هذه النقطة تحديدا لن تنسى 73 أبدا كما اننا لن ننسى 67 أيضاً! وتطور صناعتها العسكرية، بطبيعة الحال يجب ان تكون عندها استراتيجية هجومية تعتقد انها فعالة، ولذلك أرد وأقول أنى اخشى ان اسرائيل بالفعل قد تكون قادرة على التغلب على الدفاع الجوى المصرى وعلى الأقل احداث ثغرة كبيرة باستخدام سلاح تفوقت فيه عالميا وهو الدرونز بالأخص الهيرون ولكن باستخدام تكتيك لم يستخدم من قبل وهو الهجوم بأسطول كامل من الدرونز  المسلحة  بالهارم والهيل فاير الى اخره ما تستدعيه المهمة، هذا السيناريو يحميها من فقدان الطيارين وهو أقصى ما تخشاه كما انها كدولة مصنعة وللأسف راءدة فيه تستطيع بسهولة استبدال خسائرها وبتكلفة اقتصادية أيضاً، فى حين ان مصر ستحتاج الى اعادة استيراد خسائرها وبالتالي تكون المعرك استنزاف لمصر وليست اسرائيل، أتمنى ان أكون مخطئا ولكنى هذا ما سأفعله لو كنت مكانهم وأزيد أنى سأعمل على تطوير الخصائص الشبحية للطائرة لأجعلها اصعب فى الاكتشاف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Egypt 777

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 18
المهنة : طالب
المزاج : متفائل بالغد
التسجيل : 21/07/2012
عدد المساهمات : 2620
معدل النشاط : 2640
التقييم : 101
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 "   السبت 31 مايو 2014 - 12:51

@محمد علام كتب:
ولمزيد من التوضيح العملي يجب ان نعرف ان نظام سوتر يتكون من 3 بلوكات ، البلوك الاول يجعل من يملكه يري الاهداف التي ترصدها رادرات عدوه ، وهو مايتيح له القيام بالتدابير المضادة المناسبة في الوقت المناسب ، وتحمل طائرات kc-135 هذا البلوك وتم اختيارها لانها تطير علي ارتفاعات عالية ، دون سرعة الصوت ، وتطير لمسافات طويلة .

اما البلوك الثاني يتيح السيطرة علي شبكات العدو نفسها ، والتلاعب بها وعلي الارجح يتم ذلك عبر التلاعب باشعة الرادار الصادرة وتقوم بابعادها عن الطائرات الصديقة ، ويعتقد ان اسرائيل تمتلك البلوك واحد والبلوك اثنين وستركبهما علي طائرتيها الجديدتين Gulfstream G550 ، ويري الخبراء ان انسب طائرة لحمله هي ec-130.


بالمناسبة يمكن ان اضع سيناريو الضربة التي حدثت في 2007 وكل ما استخدم فيها تفصيلا ان اردت


و بالنسبة للبلوك الثالث 

و ياريت تفاصيل الضربة ايضا 

و بالطبع تقييم لكل عضو من اعضاء الفريق 





منجاوى كتب:
نفس التفكير يجب ان يكون عند الجانب المصري. مسألة شراء نظام مضاد احدث تبقى دائما في رد الفعل. السؤال اﻷهم: ماذا عند مصر لتضرب به اسرائيل لو قامت بضربها؟ هل يوجد خيار هجومي على المستوى التكتيكي؟ ما بين مصر و اسرائيل من اتفاق سلام و ضمان الملاحة في البحر اﻷحمر هو اهم بكثير من اي عمل قد تقوم به مصر ردا على هجوم اسرائيلي. و لكننا ندرس امرا خارج المتوقع.

لا تقلق على مصر 

فمصر لديها التدابير اللازمة قبل دخول الافضل لدى العدو

كما اننا بدون مبالغة نستطيع الرد و بقوة على اى اعتداء علينا و الدليل هو ان اسرائيل لم تتجرا فى يوم ما ان تقوم باعتداء  و لو بسيط علينا 

لكن العكس كان اصح حيث دخلت الطائرات المصرية الجواء الاسرائيلية اكثر من مرة و لاوقات كبيرة ايضا 

و اشهرها التى يو 16 فى حرب 73 عنمدما حلقت فوق تل ابيب  و قامت بضرب صاورخ على وزارة الدفاع لكنه ضرب بواسطة ميراج فى الجو قبل ان يصل و لى موضوع عن هذه الواقعة 

و ثانى اشهر عملية هى دخول المى 8 المصرية لاجواء اسرائيل لمدة قاربت ال 40 دقيقة 

و الثالثة عندما حلق درون مصرى فوق مفاعل ديمونة 

اذا هل نحن لا نستطيع الرد ؟

اجب و يا ريت اجابة و اضحة و مباشرة 

نعم ام لا  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
coach_m

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 16/10/2013
عدد المساهمات : 292
معدل النشاط : 456
التقييم : 105
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 "   السبت 31 مايو 2014 - 14:56

@منجاوي كتب:
لا يوجد دفاع جوي متكامل. و الحقيقة يجب ان تكون سوريا عندها استراتيجية متكاملة للرد على الهجوم اﻹسرائيلي بدل الغرق في سباق تسلح بين الدفاع الجوي السوري و سلاح الطيران اﻹسرائيلي تكون المبادرة في دائما بيد اسرائيل. بمعنى، اسرائيل تضرب هدفا معينا بعد ضمان التفوق التكنولوجي. و بعدها تذهب سوريا للروس. يعطي الروس السوريين التطوير اﻷحدث. و تنتظر اسرائيل حتى يتم تطوير رد على هذا التطوير و هكذا. الدفاع الجوي بطبعة يقوم على رد الفعل، و بالتالي هو دائما ينتظر حتى تأتي المشكلة و يجد لها الحل.

المفروض ان يكون هناك استراتيجية هجومية (و لو بسيطة) للرد على اي اعتداء. في حالة سوريا اﻷمر قد يكون ببساطة فتح مدفعية بعيدة المدي على المستوطنات اﻹسرائيلية. او غارات و كمائن على القوات اﻹسرائيلية و يتم اعلان ذلك و ربطه اعلاميا. ليعلم اﻹسرائيليون انه هناك ثمن لكل اعتداء - ولو بعد حين. 

نفس التفكير يجب ان يكون عند الجانب المصري. مسألة شراء نظام مضاد احدث تبقى دائما في رد الفعل. السؤال اﻷهم: ماذا عند مصر لتضرب به اسرائيل لو قامت بضربها؟ هل يوجد خيار هجومي على المستوى التكتيكي؟ ما بين مصر و اسرائيل من اتفاق سلام و ضمان الملاحة في البحر اﻷحمر هو اهم بكثير من اي عمل قد تقوم به مصر ردا على هجوم اسرائيلي. و لكننا ندرس امرا خارج المتوقع.
مصر لديها صواريخها الباليستية القادرة علي ضرب العمق الاسرائيلي القريب اصلا كما ان هذه الصواريخ يمكن تحميلها برؤوس غير تقليدية وهو ما يجعل اسرائيل تفكر الف مة قبل الاقدام علي اي تصرف احمق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف حسن

مـــلازم
مـــلازم



الـبلد :
العمر : 26
المهنة : طالب جامعي
المزاج : حزين
التسجيل : 07/10/2011
عدد المساهمات : 631
معدل النشاط : 720
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 "   السبت 31 مايو 2014 - 16:21

@محمد علام كتب:
1 


الجزء الاول : المقدمة :

لقد راود حلم الطيران البشرية لالاف السنين ، فنري في الصين قبل الف سنة من الميلاد ، اختراع اول طائرة ورقية في التاريخ ، وفي العام 852 قبل الميلاد ايضا كان الملك الانجليزي Bladud اول ضحايا هذا الحلم حينما لقي حتفه وهو يقوم بالمحاولة الاولي للطيران في تاريخ البشرية ، وفي العام 1250 م ، كتب رجل الدين الانجليزي " روجر بيكون " تصورا عن امكانية القيام برحلة طيران باستخدام علم الميكانيكا ، وبين عامي 1485 : 1500 صمم الفنان الايطالي الاشهر " ليوناردو دا فينشي " تصاميم لالات طيران ومظلة ، ومع العام 1670 رسم فرانشيسكو دي لانا ترزي ، وهو عالم طبيعة ورياضيات ايطالي رسما لسفينة اخف وزنا من الهواء ، وبعدها بعشر سنوات اي في العام 1680 انتهي عالم الرياضيات الايطالي جيوفاني بوريللي الي ان عضلات الانسان لاتستطيع تحمل الطيران .

صورة لرسم ليوناردو دا فينشي .


وفي العام 1709 قام الكاهن وعالم الطبيعة البرازيلي بارتولوميو دي لورنسو جوسماو ، قام برسم نموذج لطائرة شراعية ، ومع قدوم العام 1783 شهد حلم الطيران تطورا مهما حيث قام كل من السيدان " جان فرانسوا دي روزييه ، وماركيز دي ارلنديس " بتنظيم اول رحلة طيران مجانية عبر منطاد هواء ساخن والذي حمل أسم مونقولفيي ، وفي نفس العام قام السيدان " جاك ألكسندر سيزار تشارلز ، وام ان روبرت " بالطيران في بالون هيدروجين ، وبعد ذلك بعامين قام كل من السيدان " جان بيير بلانشار ، وجون جيفريز " بعبور القناة الإنجليزية عن طريق بالون ، وهو نفس العام الذي سجلت فيه الحالة الاولي للوفاة في رحلات المناطيد بوفاة كل من السيدان " جان فرانسوا دي روزييه ، وبيار رومان " .

رسم لطيران  السيدان " جاك ألكسندر سيزار تشارلز ، وام ان روبرت " في بالون هيدروجين .



وفي العام 1797 كان السيد أندريه جاك ، هو اول انسان في التاريخ يقوم بالقفز بالمظلة عبر منطاد ، ومع العام 1809 كان السيد جورج كايلي قد قدم اطروحة تاريخية درس فيها حلم الطيران وكيفية تحقيقه ، ونشر لنفس الرجل في العام 1843 تصميما لطائرة ذات سطحين ، وسجل العام 1852 الرحلة الاولي للمنطاد البخاري الذي صممه هنري جيفارد ، وكان العام 1867 هو العام الذي شهد ميلاد احد ابرز الاسماء في تاريخ حلم الطيران وهو السيد " ويلبر رايت " ، وبعدها بثلاث سنوات اي في العام 1870 بدأ مايعرف بأسم " تجارب الفونس " والذي استخدم فيها المطاط لانتاج " طائرة هيلكوبتر " ، ثم ولد الاخ الثاني من الاخوين رايت وهو السيد " أورفيل رايت " عام 1871 ، ثم حدثت تجارب ناجحة لطائرات ثابتة الجناح وكان تصميمها عبارة عن جناحين اسفل جناحين ، انزلاقية في المانيا عام 1891 بواسطة السيد أوتو ليلينتال .

ثم انتج السيد " صموئيل انغلي " نماذج بخارية من هذه الطائرات وطارت بنجاح عام 1896 ، وهو نفس العام الذي مات فيه السيد  أوتو ليلينتال نتيجة لسقوطه اثناء احد تجاربه  ، ومع العام 1901 كان الطيار البرازيلي البرتو سانتوس دومون اول من حلق في دوائر حول برج ايفل في العاصمة الفرنسية باريس ، وبمرور عامين اي في العام 1903 كانت البشرية مع اهم موعد في تاريخ حلم الطيران الطويل الذي ولد في الصين قبل ميلاد السيد المسيح بألف عام ، حيث كان النموذج الاول الكامل الحجم والمأهول قد اصبح جاهزا للطيران علي يد السيد  " صموئيل انغلي " ، لكن الحلم لم يتحقق وتحطم اثناء الاقلاع ، ولكن أبي العام ان يمر الا بعد ان سجل نجاح الاخين رايت " أورفيل وويلبر " في الطيران للمرة الاولي بشكل مستدام وذلك عبر الة اثقل من الهواء .

الاخوان رايت .



وتوالت النجاحات فسجل في العام 1906 الرحلة الاولي الناجحة في اوروبا باستخدام طائرة تعمل بالطاقة علي يد الطيار " البرتو سانتوس دومون " ، وتبعه الطيار الفرنسي " لويس بليريوت " بعد ذلك بثلاث سنوات ليكون اول طيار يعبر القناة الانجليزية ، ومع حلول العام 1926 اجري " روبرت غودارد " اول رحلة مجانية بصواريخ تعمل بالوقود السائل ، وبعد ذلك بعام اي في العام 1927 اكمل الطيار تشارلز ليندبيرغ يكمل وبانفراد الرحلة الاولي دون توقف فوق المحيط الاطلسي ، وشهد العام 1930 نقطة تحول شديدة الاهمية عندما قام المخترع البريطاني فرانك ويتل باختراع اول محرك نفاث ، ثم سجلت السيدة أميليا إيرهارت في العام 1932 اسمها كأول امرة تطير بشكل منفرد في رحلة فوق الاطلسي دون توقف ، ثم كان الاقلاع الاول لطائرة ركاب حديثة من نوع "بوينغ-247 " للمرة الاولي بعدها بعام .

ومع مطلع الحرب العالمية الاولي عام 1939 كانت الطائرة الالمانية Heinkel 178 هي اول طائرة نفاثة بالكامل ، ثم كان الكسر الاول لحاجز سرعة الصوت في الطيران عام 1947 مع الطائرة  X-1 ، هذه هي رحلة الطيران عبر التاريخ ، او بالاحري قصة انتصار الانسان وتحقيقه لحلمه الذي راوده علي مر التاريخ ، ومع تحقيق الانسان لحلمه وكعادته جاءت العقلية الانسانية ايضا لتسخدمه في الحروب ، وتطور استخدام الطائرات بداية من الحرب العالمية الاولي الي يومنا هذا تطور مذهلا بل خرافيا ، بل اني اعتقد ان محاولة وضع كلمة تصف قدر التطور الذي حدث في تطور استخدام الطائرات في الحروب وتصميمها والتكنولوجيا التي اصبحت تستخدم فيها لن تنجح لان ماحدث لايمكن وصفه .

في موضوعنا هذا الشهر اعزائي اعضاء منتدي الجيش العربي حرصنا ان نضع لكم موضوعا يلبي توقعاتكم في فريق فرسان المجد وليكون مرجع لكم عند الحاجة ، وليكون نبراسا للنقاشات الفنية المتكررة في المنتدي حول وسائل الدفاع الجوي والتهديدات الجوية في عالم اليوم ، باذن الله ستجدوا في هذا الموضوع ماتريدون واكثر ، وسيكون بين يديكم موضوعا يضع امامكم الوضع الحالي للتهديدات الجوية حول العالم وكيفية تحقيق الدفاع المؤثر ضدها ، خصوصا اننا نحن العرب اكثر من اكتوي بنيران هذا السلاح " سلاح الجو " ، سنناقش وندرس ونحاول ان نجد بالحلول ، في موضوع نتمني ان ينال اعجابكم ومن قبله اهتمامكم .

وبالله التوفيق عليه توكلنا وهو رب العرش العظيم .

مصادر المقدمة :
مكتبة الكونجرس الامريكي

الطيران كان نجاحا لعباس بن فرناس و أحمد شلبي الأندلس و الدولة العثمانية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد علام

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
المزاج : كلنا من اجل مصر
التسجيل : 20/02/2010
عدد المساهمات : 12009
معدل النشاط : 11382
التقييم : 863
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 "   السبت 31 مايو 2014 - 23:51

تحياتي للجميع :


اولا : الاخ a7med_gladiator وضعنا بمنتهي الذكاء امام طرح مهم واتفق معه فيه ، وهو ان الدفاع عن سماء مصر يتم بالتكامل بين قواتنا الجوية وقوات الدفاع الجوي ، في منظومة متكاملة يتم تطعيمها دوريا بما يضمن بقاءها قادره علي حماية سماء الوطن ، وانا متفق معك في اقترحاتك للمستقبل واري ان الجيش المصري سيحصل ان اجلا او عاجلا باذن الله علي الاس-400 ، الرئيس بوتين اتصل بالمشير السيسي بالامس مهنئا اياه ، ومعلنا امام العالم كله دعمه وتأييده .


ثانيا : 


@Field Marshal Medo كتب:






يا ريت لو سمحت


و شكرا علي مجهودك في العبور بموضوع هذا الشهر
لامشاكل اخي الكريم .


هذا ماحدث في 2007 :


ان الاحداث البارزة لاتكون علي الدوام العناوين الرئيسية للصحف ، والضربة الجوية الاسرائيلية ضد مازعمت انه منشأة نووية سورية في سبتمبر من العام 2007 ، هو خير مثال علي ذلك ، ففي أعقاب الهجوم تركز الاهتمام العالمي علي طموحات سوريا النووية ، بينما كان الحدث الرئيسي هو الضربة الجوية نفسها ، والتي قد تكون من اوائل الهجمات في بيئة معادية حية من " الحرب الالكترونية " .


والحرب الالكترونية كأي مجال ناشئ حديث يحمل العديد من الاسماء ولكننا يمكنا ان نعرفه بأنه : " الجهود المبذوله لهزيمة او تحييد الوحدات العسكرية العدائية من خلال استخدام الارسال الالكتروني  للتشويش ، والتقاط وتحليل البنية التحتية المعرفية للعدو ، ولكن دون احداث اضرار مادية ملموسه لمعدات العدو والتي يستخدمها في جمع ورصد الميدان ومعرفة مايدور فيه ، وهي في جوهرها بهذا الشكل تماثل قرصنة الحواسيب التي يقوم بها المدنيين وتقنيات التجسس الالكترونية ولكن تستخدم لاغراض عسكرية .




الحقائق المجرده :


في السادس من سبتمبر من العام 2007 ، قامت الطائرات الاسرائيلية باغارة علي موقع ضخم في " دير الزور " ، وهي بلدة سورية علي نهر الفرات تبعد 60 ميلا عن الحدود العراقية - السورية ، و 250 ميلا شمال شرق العاصمة " دمشق " ، ونجحت الغارة في تدمير الموقع الذي كان تحت الانشاء وقتها بشكل فعال .


وقبل الهجوم الرئيسي قامت قوة جوية بمهاجمة مواقع الدفاع الجوي السوري في " تل الابيض " بالقرب من الحدود التركية ، والتي تضم منظومتين رادار ، ويعتقد ايضا ان بها مزيج من منظومات صاروخية مضادة للطائرات ، والحقت بها اضرارا واعاقتها عن الرؤية والعمل ، واستخدمت في ذلك مزيجا من منظومات الحرب الالكترونية والصواريخ التقليدية ، وسمحت تلك الهجمة لقوة الهجوم الرئيسية ان تقوم باختراق الاجواء السورية دون ان تضطر للدخول في معركة ودون ان يتم اكتشافها .


ومن ثم جاءت المفاجأة الحقيقية ففور وقوع الهجمة المذكوره علي مواقع " تل الابيض " ، تحطمت شبكة الدفاع الجوي السورية بشكل كامل ولفترة زمنية طويلة سمحت لمقاتلات سلاح الجو الاسرائيلي ان تقوم بمهمتها وتخرج من المجال الجوي السوري ايضا دون ان يتم اكتشافها ، ومافعلته اسرائيل هنا لايمكن ان يعتبر عملا عاديا بالنظر الي ان سوريا ينظر لها علي نطاق واسع بأنها من الدول الاكثر كثافة والاكثر شمولية في منظومات الدفاع الجوي في منطقة الشرق الاوسط .


وبعد ان اعترفت سوريا بوقوع الغارة فأننا يجب ان نطرح سؤالين :


السؤال الاول هو كيف تمكنت مقاتلات ليست شبحية مثل الاف-16 والاف-15 من اختراق شبكة الدفاع الجوي السوري دون ان يتم كشفها ؟ .


السؤال الثاني كيف تمكنت القوة المهاجمة ان تعطل بشكل فعال كل او المعظم من شبكة الدفاع الجوي السوري بشكل فعال مع انها لم تهاجم سوي جزء واحد فقط من هذه الشبكة وهي تلك التي في تل الابيض ؟ .




التكتم الاسرائيلي : 


بالطريقة الامثل ، وبشكل مباشر ، فأن هذه الغارة مصدرها سلاح الجو الاسرائيلي ، بالرغم من ان المصادر الاسرائيلية لاتقدم اي فكرة عن هذا الامر ، " كيف يعمل هذا النظام الاسرائيلي ؟ " هذا السؤال طرح علي الجنرال بنحاس بوخريس احد قادة الجيش الاسرائيلي فرد قائلا : " الحرب الالكترونية الدفاعية والهجومية هي امر مثير جدا للاهتمام ، ولكنها حساسة للغاية وهذه القدرات هي امور في اعلي درجات السرية ، انت تحتاج الي مثل هذه القدرات ، واذا استطعت ان تبني هذه المنظومة فأن حدودك في تعطيل قدرات العدو هي السماء نفسها " - يقصد ان لاحدود لقدراتك في تعطيل العدو اذا امتلكت هذه المنظومة - .


وعلي الرغم من ان الاسرائيليين التزموا الصمت ، فأن هناك مصادر في الولايات المتحدة قدمت لمحة عامة عن الغارة وأعطت خلفية علي الانواع المستخدمة فيها ، ولنضرب مثالا بما ذكرته المجلة الاكثر شهرة Aviation Week & Space Technology بعد اسابيع من وقوع الغارة ، حيث ذكرت ان اسرائيل تلقت نصائح من الولايات المتحدة بشأن نقاط الضعف في نظام الدفاع الجوي السوري قبل واثناء الهجوم علي حد سواء ، وان الولايات المتحدة نفسها رصدت الاعمال الالكترونية التي تخرج من سوريا وقت تنفيذ الضربة ، ومع ان المصادر الامريكية كلها تنفي وحود وحدات امريكية مشاركه في اي جانب من جوانب الغارة ، ومع ذلك فيمكن للقائمين علي الابحاث في وزارة الدفاع الامريكية ان يشعروا بنفس الفخر الذي يشعر به نظرائهم في اسرائيل ، فالحرب الالكترونية ، وذلك لان " الحرب الالكترونية " نشأت في ذلك الجانب الغامض من البرامج الدفاعية في الولايات المتحدة .




الجليد الاسود : المخابرات والاتصالات والالكترونيات :


وفقا لاحد ضباط سلاح الجو الامريكي  ، لبعض الوقت قامت القوات الجوية الامريكية مبادرة سرية للغاية تسمي Big Safari ، وهي عبارة عن سلسلة مستمرة من المشاريع للقيام بمهام الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع وجمع المعلومات لهزيمة اي تهديدات قد تثير قلقا ، وان هناك نوعين من هذه المشاريع استخدمتها اسرائيل وكان لها اهمية خاصة في الغارة هما سوتر و NCCT .


نظام سوتر هو جزء واحد فقط من سلسلة من المشاريع الكبري ، والتي تندرج جميعها تحت مظلة Big Safari ، ونظام سوتر سمي تيمنا بالكولونيل الامريكي " ريتشادر موديز سوتر " وهو مؤسس تدريب " العلم الاحمر " الشهير في قاعدة نيليس الجوية ، ونظام سوتر يقوم بمهمة حرب بيانات الكترونية ضد أنظمة الدفاع الجوي ، وهو من انتاج الشركة البريطانية الشهيرة BAE Systems .


اما نظام NCCT فهو نظام شبكي مركزي لايكاد يحتاج الي شرح فهو باختصار نظام يمكن شبكة أجهزة الاستشعار من التعاون في تحديد مكان وجود الهدف مع الحد الادني من التدخل البشري ، واختبر عمليا في كل من العراق وافغانستان ، وربما يكون قد استخدم ايضا ضد شبكات الاتصالات الخاصة بالمسلحين هناك ، وكذلك استخدمت اسرائيل نسختها من سوتر ومن  NCCT في حرب لبنان 2006 ، ولقد اظهرت المهام التي استخدما فيها انه من الممكن استخدام كل نظام بشكل مستقل عن النظام الاخر ، واظهر NCCT انه اكثر قابلية للاستخدام وعلي نطاق واسع واستخدم الامريكيين انواع متنوعة من الاسلحة ضد الاهداف الذي قام بتحديدها ، ومع ذلك فأن النظرة الموضوعية للامر تقول ان كلا النظامين يجب ان يعملا معا لان سوتر هو الامتداد الطبيعي لنظام  NCCT . 




اولا ، اكتشف مع NCCT :


من المعروف ان جميع الاشياء المادية التي تعمل تشع او تعكس طاقة علي شكل واحد او علي عدة اشكال ، وهذه الطاقة تتمدد علي عدة اشكال " كهرومغناطيسية ، حرارية ، وسمعية ..... الخ " ، ويمكن كشف هذه الانبعاثات بواسطة أجهزة استشعار .


نظام  NCCT استخدم في فكرته مقارنة ماحدث عبر ملايين السنين من تطور بيولوجي للانسان مكنه من الاستجابة للافعال المحيطه به ، ويشبهه ضباط سلاح الجو الامريكي بأنه نظام مماثل للجهاز العصبي المركزي ، فالانسان مثلا عندما يسمع صوتا مهددا له تبحث العين عن  مصدره ، وتشير الاذن الي مصدره ، وهكذا ايضا يعمل  NCCT ، ويتجه الي مكان انبعاثات اجهزة العدو ويقدم مايفيد في توضيح هوية العدو ومكان تواجده بشكل تلقائي وعلي بعد مئات الاقدام منه ، ويحدد الابعاد الثلاثة للهدف ، وذلك كله في غضون ثواني ، بعد ان كانت اجهزة الاستشعار تستغرق دقائق لعمل هذه المهام . 


ونظام  NCCT نظام حساس للغاية حيث يمكنه التقاط حتي الاشارات الضعيفة مثل اشارات الهواتف المحمولة ، وكذلك يكشف ايضا التوقيعات الكهرومغناطيسية للاهداف ، ويمكن ان يقوم ايضا بمقارنة طبيعة الاشارات التي قام بجمعها بتلك المخزنه لديه لتأكيد طبيعة الهدف . 




ثانيا ، استغل التكنولوجيا مع سوتر :


بعدما يقوم  NCCT بتحديد موقع الهدف والتعرف عليه ، يبدء نظام سوتر في العمل ، ويقوم باختراق الاتصالات وشبكات الحواسيب الخاصة بالعدو ، وخاصة تلك المرتبطة بمنظومات الدفاع الجوي المتكاملة ، وفي ذلك الوقت تكون قوات الدفاع الجوي غير مستوعبه وغير قادرة علي مواجهة الطبيعة الدقيقة لهذا الاختراق ، ويقوم سوتر تحديدا بتحديد دقيق جدا لهوائيات العدو ثم يقوم بتنفيذ سحره فيرسل نبضات الكترونية الي هذه الهوائيات تقوم بافسادها بشكل فعال ويمكن ان نصف ذلك بأنه " عملية خطف للهوائيات " مما يحرم الدفاعات من وسائل جمعها للمعلومات عن مايجري حولها .


وعلي عكس هجمات الحرب الالكترونية ، وهجمات النبضات الكهرومغناطيسية التقليدية ، والتي تقوم باغراق العدو بالضوضاء والاعاقة ، فأن سوتر يمكنه حتي الوصول الي قلب الاتصالات وقلب شبكات العدو سواء كانت سلكية او لاسلكية ، وكذلك يصبح الاحباط الالكتروني لوسائل الدفاع الجوي المعادية هي مجرد وسيلة للنفاذ دون عوائق للاحواء العادية ، بالاضافة الي ان الاف-16 المسلحة يمكنها القيام بتدمير وسائل الدفاع الجوي بواسطة الاسلحة التقليدية .


وفي معظم الحالات فأن الاف-15 تقوم بمهام التفوق الجوي التقليدية ، ومع ذلك فأن معظم النسخ اللاحقة لطائرات الاف-15 زودت بقدرات الهجمات الارضية ، وابرزها الطراز F-15E والتي اصبحت تمتلك قدرات متطوره للقيام بهجمات برية ، وبذلك يكون لدي الاسرائيليين طائرتين لهذا الغرض هما الاف-15 والاف-16 المتعدده المهام اصلا .


وفي حالة فشل النظامين في مهامهم والنجاح في التصدي لمحاولاتهم في التأثير علي عمل الدفاعات الجوية يمكن ان يعني ذلك اشياء مهمة كثيرة ، فوقتها يتم اللجوء الي الاعاقة الالكترونية عبر الاجهزة الاخري التي تحملها الاف-16 او ضرب رادرات العدو بالصواريخ المضادة للرادار وكذلك ضرب اجهزة الاتصالات.




وفي النهاية ، ضع كل ذلك معا :


لايمكن ابدا ان نتجاهل الاستعدادات التي قام بها الاسرائيليين قبل توجيه ضربتهم ، وعلي وجه الخصوص اطلاق القمر الصناعي" افق-7 " لاغراض الاستطلاع والذي يعطي القدرة للاسرائيليين علي تحديد المواقع بالاضافة الي رسم خرائط لها وذلك بدقة غير مسبوقة ، وتم ذلك في صيف نفس العام " 2007 " اي شهر او شهرين قبل الغارة ، وعلاوة علي ذلك فمنذ معارك سهل البقاع عام 1982 قامت اسرائيل باستخدام الطائرات دون طيار في استنفاذ صواريخ سلاح الدفاع الجوي السوري مما كان يكشف ويضي لباقي الطائرات مواقعها .


اما فيما يتعلق بالهجوم عام 2007 فيبدو ان منظومتي  NCCT وسوتر عملا بشكل نظيف للغاية ، فلم تهاجم اسرائيل الشبكة الكهربائية السورية علي غرار مافعلت امريكا عندما هاجمت بلغراد خلال الحرب في البلقان ، ولم تستخدم اسرائيل الطائرات دون طيار ، ولاننسي ايضا ان اسرائيل استخدمت وسائل تشويش تقليدية بجوار هذين النظامين .


في الحقيقة فأن العامل الرئيسي في نجاح الغارة يرجع الي شبكة الدفاع الجوي السوري ذاتها ، فعلي الرغم من ان سلاح الدفاع الجوي السوري منتشر في كامل سوريا بشكل واسع النطاق ، فأن جودة الانظمة المنتشره غير متكافئة .


الاهم من ذلك ان شبكة الدفاع الجوي السورية ، هي شبكة مركزية ، مما يعني ان السوريين يدعون الي ارتكاب كارثة في حقهم فهم لايملكون جدار لحماية هذا النظام ، وكذلك ارتكب السوريين خطأ اخر وهو انهم يعملون علي ترددات مخصصه ، مما يعني ان القوات الجوية الاسرائيلية ، تعرف بالضبط اين ومتي وكيف تعثر علي اتصالات قوات الدفاع الجوي السورية ، وحتي قبل بدء الهجوم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد علام

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
المزاج : كلنا من اجل مصر
التسجيل : 20/02/2010
عدد المساهمات : 12009
معدل النشاط : 11382
التقييم : 863
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 "   الثلاثاء 3 يونيو 2014 - 22:35

@منجاوي كتب:
لا يوجد دفاع جوي متكامل. و الحقيقة يجب ان تكون سوريا عندها استراتيجية متكاملة للرد على الهجوم اﻹسرائيلي بدل الغرق في سباق تسلح بين الدفاع الجوي السوري و سلاح الطيران اﻹسرائيلي تكون المبادرة في دائما بيد اسرائيل. بمعنى، اسرائيل تضرب هدفا معينا بعد ضمان التفوق التكنولوجي. و بعدها تذهب سوريا للروس. يعطي الروس السوريين التطوير اﻷحدث. و تنتظر اسرائيل حتى يتم تطوير رد على هذا التطوير و هكذا. الدفاع الجوي بطبعة يقوم على رد الفعل، و بالتالي هو دائما ينتظر حتى تأتي المشكلة و يجد لها الحل.

المفروض ان يكون هناك استراتيجية هجومية (و لو بسيطة) للرد على اي اعتداء. في حالة سوريا اﻷمر قد يكون ببساطة فتح مدفعية بعيدة المدي على المستوطنات اﻹسرائيلية. او غارات و كمائن على القوات اﻹسرائيلية و يتم اعلان ذلك و ربطه اعلاميا. ليعلم اﻹسرائيليون انه هناك ثمن لكل اعتداء - ولو بعد حين. 

نفس التفكير يجب ان يكون عند الجانب المصري. مسألة شراء نظام مضاد احدث تبقى دائما في رد الفعل. السؤال اﻷهم: ماذا عند مصر لتضرب به اسرائيل لو قامت بضربها؟ هل يوجد خيار هجومي على المستوى التكتيكي؟ ما بين مصر و اسرائيل من اتفاق سلام و ضمان الملاحة في البحر اﻷحمر هو اهم بكثير من اي عمل قد تقوم به مصر ردا على هجوم اسرائيلي. و لكننا ندرس امرا خارج المتوقع.

لا لدي مصر الكثير لتضرب به اسرائيل لو قامت بمحاولة ضربها اختصره سريعا فيما يلي :
جوا : سلاح جوي من مئات المقاتلات يدور بين الاف-16 كعمود فقري بحوالي 220 مقاتلة ، ومقاتلات الميراج-5 المطوره مؤخرا وهناك بعض المصادر تحدثت انها طورت لمستوي الميراج-2000 ، بالاضافة الي الاف-4 فانتوم ، والعشرات من المروحيات الهجومية من الاباتشي الافضل عالميا ، والجازيل المصنعه محليا والتي اثبتت قدرتها ضد الدروع الاسرائيلية في 1982 ، وقوة نقل تكتيكية محترمه تتيح للقوات المسلحة المصرية الحركية العالية في ارض المعركة ، لتوجيه الضربات في اي مكان بها تتشكل علي سبيل المثال لا الحصر من السي-130 ، الانتونوف ان-74 ، السي-295 ، المي-8 ، المي-17 .


بحرا : التفوق البحري المصري واضح في هذا المجال ، ولا يوجد لاسرائيل اي تفوق بحري الا في الغواصات ، وتواجهه مصر باسراب من المروحيات المضادة للغواصات والسونارات البحرية المتطوره ، والتعاقد علي غواصتين من المانيا والتفاوض جاري الان للحصول علي اثنين اضافيتين ليصبح العدد 4 غواصات .


برا : هناك الكثير لدي مصر يحقق له التفوق البري بداية من الابرامز التي اثبتت - عمليا - انها افضل دبابة قتال رئيسية في العالم ، وسلاح مدفعية يقدر بأكثر من خمسة اضعاف سلاح المدفعية الاسرائيلي ويضم بين صفوفه احدث الانواع ايضا عالميا ليشكل تفوق كمي ونوعي ، وقوات خاصة مدربه علي اعلي مستوي ادت عمليات شهد لها العالم بها ومنها عمليات امتدت لاكثر من 200 يوم خلف خطوط العدو في حرب اكتوبر ، وسلاح مدرعات يضم الاف المدرعات في صفوفه ، بخلاف الصواريخ الباليستية المصنوعه محليا وطورت انواع منها ايضا محليا والتي يمكن تركيب رؤؤس حربية غير تقليدية عليها مثل الرؤؤس البيولوجية والكيماوية في حالة تصاعد القتال الي هذا المنحني الخطير .


ولايزال الجيش المصري يطور قدراته يوما بعد يوم ليكون قادرا علي مواجهة اي تهديد من اي احد .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد علام

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
المزاج : كلنا من اجل مصر
التسجيل : 20/02/2010
عدد المساهمات : 12009
معدل النشاط : 11382
التقييم : 863
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 "   الثلاثاء 3 يونيو 2014 - 23:04

@سلطان 2014 كتب:
موضوع راءع ومستوى راقى فى الشرح والعرض والفكر، اخشى من الأتى، اسرائيل تعلم جيدا من عدوها الاول الأزل، ً، بالطبع مصر، وعقيدتها القتالية هجومية، وتعلم جيدا قوة الدفاع الجوى المصرى، ولا أبالغ ان فى هذه النقطة تحديدا لن تنسى 73 أبدا كما اننا لن ننسى 67 أيضاً! وتطور صناعتها العسكرية، بطبيعة الحال يجب ان تكون عندها استراتيجية هجومية تعتقد انها فعالة، ولذلك أرد وأقول أنى اخشى ان اسرائيل بالفعل قد تكون قادرة على التغلب على الدفاع الجوى المصرى وعلى الأقل احداث ثغرة كبيرة باستخدام سلاح تفوقت فيه عالميا وهو الدرونز بالأخص الهيرون ولكن باستخدام تكتيك لم يستخدم من قبل وهو الهجوم بأسطول كامل من الدرونز  المسلحة  بالهارم والهيل فاير الى اخره ما تستدعيه المهمة، هذا السيناريو يحميها من فقدان الطيارين وهو أقصى ما تخشاه كما انها كدولة مصنعة وللأسف راءدة فيه تستطيع بسهولة استبدال خسائرها وبتكلفة اقتصادية أيضاً، فى حين ان مصر ستحتاج الى اعادة استيراد خسائرها وبالتالي تكون المعرك استنزاف لمصر وليست اسرائيل، أتمنى ان أكون مخطئا ولكنى هذا ما سأفعله لو كنت مكانهم وأزيد أنى سأعمل على تطوير الخصائص الشبحية للطائرة لأجعلها اصعب فى الاكتشاف

بالتأكيد الاسرائيليين لن ينسوا ابدا كيف مرمرغوا في التراب في 1973 ، يديعوت احرنوت وهارتس الي الان يصفونها بالذكري الاليمة التي يتحرك جيشهم علي اساس عدم تكرارها في المستقبل .


بالطبع اسرائيل متفوقه في صناعة الطائرات دون طيار وهذا امر لاشك فيه ، والسيناريو الذي تطرحه سيناريو صعب ان لم يكن مستحيل الوقوع ، لكن دعنا نناقشه كالتالي ، ان من بين كل الطائرات الاسرائيلية دون طيار ، لايوجد سوي طائرتين يمكنهم القيام بمهام حمل الصواريخ ومهاجمه الاهداف الارضية وهي Harop ، و Heron ، ونواجهها في مصر بمقاتلات سلاح الجو وسلاح الدفاع الجوي بالكامل ، وبالمناسبة مصر بدأت في الدخول في صناعة الطائرات دون طيار من قبل ثورة 25 يناير حتي ، فحصلنا علي رخصة تصنيع محلي لطائرات دون طيار صينية ، وهناك اخبار ثارت حول اهتمام مصري بالنسخة الصينية من البريدتور الامريكية ، المسألة لاتستدعي كل هذا القلق ، ولو ارتفعت الي هذا الحد تأكد ان الرد المصري سيكون علي مستوي الحدث .



@Egypt 777 كتب:





و بالنسبة للبلوك الثالث 

و ياريت تفاصيل الضربة ايضا 

و بالطبع تقييم لكل عضو من اعضاء الفريق 

تم اضافة شرح لكيفية حدوث الضربة وما استخدم فيها فعليا .


اما بخصوص البلوك-3 فأنا لم اتحدث عنه لان المعلومات المتوافره بخصوصه لاتتوافر عليها مصادر كما اني لا اميل لكونها صحيحة من الاساس ، ومع ذلك اعرضها لسؤالك عن البلوك-3 محذرا من التعامل معها علي اساس انها معلومات صحيحة :


" اختبر هذا البلوك في صيف العام 2006 ، ويمكن لهذا البلوك اختراق وصلات اهداف عالية القيمة قواذف الصواريخ الباليستية او حتي الصواريخ المضادة للطائرات المحموله كتفا " .


@شريف حسن كتب:






الطيران كان نجاحا لعباس بن فرناس و أحمد شلبي الأندلس و الدولة العثمانية

تحياتي لك اخي الكريم ويرجي التكرم بوضع مصادر علي هذه النجاحات الثلاثة للطيران .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
cabo

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 07/02/2008
عدد المساهمات : 2659
معدل النشاط : 1451
التقييم : 124
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 "   الثلاثاء 3 يونيو 2014 - 23:33



عودة الى هذا الموضوع الموسوعى
بالنسبة لى هو درس تعليمى بالمقام الاول
اتمنى التثبيت عن أستحقاق

----------------------------------------------------------- 


بالنسبة لتعداد التهديدات الجوية
 كنت اتمنى مناقشة تهديد أستثنائى من نوعة
أقصد ذخائر النبضة الكهرومغناطيسية او المسماة القنابل الألكترونية
وهناك تطبيق لها فى حرب العارق 2003 وحدث نقاش سابق مع الأستاذ الموقر مى 17
حول فقرة على ما اتذكر منسوبة لأحد ألوية الحرس الجمهورى كان مخصص له مجهود جوى من سرب
سخوى 25 عراقى مزود بخائر وقود جوى" أيروفويل " حيث مقاتلات الأسناد الجوى سخوى 25 الا انها
أعطبت بواسطة القنابل الكهرومجناتيك وأفتقد اللواء " على ما اتذكر لواء الفارق " تقريبا هذا المجهود الجوى فى المعركة .

سأحاول البحث عن نص هذا النقاش
 مع الأستاذ مى 17 حول ذلك الموضوع
كان نقاش رائع جدا .

الأهم ان مثل هذة النوعية من التهديدات الجوية قد تكون لها تطبيق اوسع فى المستقبل من
استخدام ذخائر ألكتورنية مهمتها حرق دوائر ألكترونية وقطع وسائل الأتصال الرقمى خلال نطاق معين
لمعدات العدو وأفقادة تجهيزاتة الأكلترونية والرقمية ( نهديد نوعى خطير جدا )

أتخيل بعد أستيعاب سلاح جو معين ( للأف 35 ) ومن ثم استغلال مساحة التعليق الداخلية الصغيرة
فى حفظ أثنين من قنابل النبضة الكهرو مغناطيسية مثلا محدثة ثغرات فى شبكات الدفاع الجوى المعادية
مكونة مسارات لمقاتلات الجيل الرابع لتنفذ مهام فى أراضى العود بالأستفادة من تلك الثغرات مع ضبط
التوقيت الزمنى من اتمام مهمة الأف 35 وتدخل مقاتلات الجيل الرابع .

السيناريوا فى حد ذاته قابل للتطبيق
وهو عنصر خطر لا يمكن اهمالة .





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Field Marshal Medo

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
العمر : 31
المهنة : قائد
المزاج : عنيد - شرس - بفتل من الصبر حباااال
التسجيل : 26/08/2012
عدد المساهمات : 2656
معدل النشاط : 2310
التقييم : 106
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 "   الثلاثاء 3 يونيو 2014 - 23:48

@cabo كتب:


عودة الى هذا الموضوع الموسوعى
بالنسبة لى هو درس تعليمى بالمقام الاول
اتمنى التثبيت عن أستحقاق

----------------------------------------------------------- 


بالنسبة لتعداد التهديدات الجوية
 كنت اتمنى مناقشة تهديد أستثنائى من نوعة
أقصد ذخائر النبضة الكهرومغناطيسية او المسماة القنابل الألكترونية
وهناك تطبيق لها فى حرب العارق 2003 وحدث نقاش سابق مع الأستاذ الموقر مى 17
حول فقرة على ما اتذكر منسوبة لأحد ألوية الحرس الجمهورى كان مخصص له مجهود جوى من سرب
سخوى 25 عراقى مزود بخائر وقود جوى" أيروفويل " حيث مقاتلات الأسناد الجوى سخوى 25 الا انها
أعطبت بواسطة القنابل الكهرومجناتيك وأفتقد اللواء " على ما اتذكر لواء الفارق " تقريبا هذا المجهود الجوى فى المعركة .

سأحاول البحث عن نص هذا النقاش
 مع الأستاذ مى 17 حول ذلك الموضوع
كان نقاش رائع جدا .

الأهم ان مثل هذة النوعية من التهديدات الجوية قد تكون لها تطبيق اوسع فى المستقبل من
استخدام ذخائر ألكتورنية مهمتها حرق دوائر ألكترونية وقطع وسائل الأتصال الرقمى خلال نطاق معين
لمعدات العدو وأفقادة تجهيزاتة الأكلترونية والرقمية ( نهديد نوعى خطير جدا )

أتخيل بعد أستيعاب سلاح جو معين ( للأف 35 ) ومن ثم استغلال مساحة التعليق الداخلية الصغيرة
فى حفظ أثنين من قنابل النبضة الكهرو مغناطيسية مثلا محدثة ثغرات فى شبكات الدفاع الجوى المعادية
مكونة مسارات لمقاتلات الجيل الرابع لتنفذ مهام فى أراضى العود بالأستفادة من تلك الثغرات مع ضبط
التوقيت الزمنى من اتمام مهمة الأف 35 وتدخل مقاتلات الجيل الرابع .

السيناريوا فى حد ذاته قابل للتطبيق
وهو عنصر خطر لا يمكن اهمالة .







ما تقولة صحيح 
و هذا النوع من الزخائر قبل انفجارها هي صواريخ يمكن مواجهتها


تماما مثل القنبلة الزريه التي اذا اسقطت قبل الانفجار يسقتصر تاثيرها
علي الاشعاع للنفايات المتولده من حمولة القنبله


و لذلك يعد رصد هذه الزخائر و التعامل معها قبل وصولها للهدف
هو الاهم بغض النظر عن حمولة هذه الزخائر


********************************************


الاخوة الاعضاء


يشرفنا مشاركاتكم و ارائكم بالموضوع و انه نال اعجابكم


و للتصويت لصالح الموضوع في مسابقة الشهر الرجاء علي الرابط التالي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
cabo

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 07/02/2008
عدد المساهمات : 2659
معدل النشاط : 1451
التقييم : 124
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 "   الأربعاء 4 يونيو 2014 - 0:52

@Field Marshal Medo كتب:







ما تقولة صحيح 
و هذا النوع من الزخائر قبل انفجارها هي صواريخ يمكن مواجهتها


تماما مثل القنبلة الزريه التي اذا اسقطت قبل الانفجار يسقتصر تاثيرها
علي الاشعاع للنفايات المتولده من حمولة القنبله


و لذلك يعد رصد هذه الزخائر و التعامل معها قبل وصولها للهدف
هو الاهم بغض النظر عن حمولة هذه الزخائر


********************************************


الاخوة الاعضاء


يشرفنا مشاركاتكم و ارائكم بالموضوع و انه نال اعجابكم


و للتصويت لصالح الموضوع في مسابقة الشهر الرجاء علي الرابط التالي




ميرسى جدا على تعليقك الجميل يا اخى العزيزى الا أن هناك ملاحظات ضرورية

أولا / هى قنابل وليست صواريخ






ثانيا / القنبلة تبدئ فى العمل بمجرد تحريرها فوق المنطقة أوقطاع
  المطلوب أعطابه ألكتورنيا ..





عموما وجدت هذا المقال عن ذخائر الميكرواف أو القنابل الألكترونية
وهو مقال أعجبنى .. واجد فى هذة الفقرة يتحدث عن حلول للمواجهة وهى منطقية جدا

اقتباس :
The best way to defend against E-bomb attack is to destroy
the platform or delivery vehicle in which the E-bomb resides.

بمعنى ان الوسيلة المثلى / الأفضل لموجهة تلك القنابل هى بتدميل منصات الأطلاق أو الوسائل اللى بتحمل تلك القنابل
وهة منطق سليم جد لكون هذة القنابل بتنشط فى أرسال النبضات الألكتورنيات بمجرد تحريرها فى فوق الاجواء المعادية .

اقتباس :
. Another method of protection is to keep all essential electronics within an electrically conductive enclosure, called a Faraday cage. This prevents the damaging electromagentic field from interacting with vital equipment.

الوسيلة الثانية بيتحدث هنا عن حفظ المعدات الألكترونية فى علب موصلة لتيار الكهربى
اللى فهمتة من النص ان هذة العلب تمتص الموجات الألكتورنية وبالتالى تحفظ المعات الهامة من الدمار الألكتروتنى
والاعطاب .. لكن ماذا عن الدوائر الألكترونية للمقاتلات الرابطة على  الأرض

ماذا عن منصات الدفاع الجوى وما بها من دوائر اللكتورنية
ماذا عن معدات صقيلة مثل الدبابات أوالمركبات التى تعتمد على تجهيزات ألكتورنية ورقمية
كيف سيتم حفظها .
التهديد بالفعل ليس بسيط ويمكن أستخدامة بمرونة فى تكتيكات القتال سواء
كعنصر رئيسى  فى تنفيذ مهام أو كسلاح معاون فى بعض العمليات أثناء القتال
كنت أتمنى ان يتم مناقشة ذلك السلاح بالموضوع


رابط المقال /

http://www.globalsecurity.org/military/systems/munitions/hpm.htm


تحياتى لك يا اخى الكريم


كابوو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Field Marshal Medo

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
العمر : 31
المهنة : قائد
المزاج : عنيد - شرس - بفتل من الصبر حباااال
التسجيل : 26/08/2012
عدد المساهمات : 2656
معدل النشاط : 2310
التقييم : 106
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 "   الأربعاء 4 يونيو 2014 - 1:11

لا شكر علي واجب


و لكن هناك نوعان من هذه الاسلحة المؤذيه


الاول هو صاروخ يحمل راس حربي كهرومغناطيسي كما هو الحال مع الصين و كوريا الشماليه و غيرهم


و الفكرة احداث انفجار في الجو مولد لاشاعة مثل جاما (التي تنشاء عن القنبله الذريه)


 و بذلك يتم القضاء علي كل ما يعمل بدائرة كهربية


و هذا ما تحدثت عنة لانة الاقرب الي الاستخدام في ظل وجود دفاع جوي قوي يمكنة التعامل مع الطائرات


التي تحمل قنابل من النوع الذي تحدثت عنة يا صديقي


فوجود الطائرة فوق راس منصة الدفاع الجوي دون رؤيتها يعني اننا نتحدث عن دفاعات فاشلة


صحيح هناك مدي للارتفاع قد يعيق عمل الدفاع الجوي و لكن يجب رصد الطائرة علي الاقل


و توجية الطائرات لاعتراضها و هذا اضعف الايمان


********************************************


الاخوة الاعضاء


يشرفنا مشاركاتكم و ارائكم بالموضوع و انه نال اعجابكم


و للتصويت لصالح الموضوع في مسابقة الشهر الرجاء علي الرابط التالي


http://www.arabic-military.com/t96767-topic
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
cabo

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 07/02/2008
عدد المساهمات : 2659
معدل النشاط : 1451
التقييم : 124
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 "   الأربعاء 4 يونيو 2014 - 1:30




@Field Marshal Medo كتب:

لا شكر علي واجب


و لكن هناك نوعان من هذه الاسلحة المؤذيه

الاول هو صاروخ يحمل راس حربي كهرومغناطيسي كما هو الحال مع الصين و كوريا الشماليه و غيرهم


و الفكرة احداث انفجار في الجو مولد لاشاعة مثل جاما (التي تنشاء عن القنبله الذريه)


 و بذلك يتم القضاء علي كل ما يعمل بدائرة كهربية



و هذا ما تحدثت عنة لانة الاقرب الي الاستخدام في ظل وجود دفاع جوي قوي يمكنة التعامل مع الطائرات




التي تحمل قنابل من النوع الذي تحدثت عنة يا صديقي


فوجود الطائرة فوق راس منصة الدفاع الجوي دون رؤيتها يعني اننا نتحدث عن دفاعات فاشلة



صحيح هناك مدي للارتفاع قد يعيق عمل الدفاع الجوي و لكن يجب رصد الطائرة علي الاقل


و توجية الطائرات لاعتراضها و هذا اضعف الايمان


********************************************


الاخوة الاعضاء


يشرفنا مشاركاتكم و ارائكم بالموضوع و انه نال اعجابكم


و للتصويت لصالح الموضوع في مسابقة الشهر الرجاء علي الرابط التالي


http://www.arabic-military.com/t96767-topic



أستخدام عبارة " دفاعات جوية فاشلة " بصيغة مطلقة  أخالفك فيها

قد تكون منصة الأطلاق بالأصل مؤهلة للعمل فوق بيئة معادية





فى تقديرى المتواضع ان وسيلة نقل مثل البى 2 ليست هدف سل المنال
حتى لدى الروس انفسهم ملوك أنظمة الكشف الجوى
وعليه مثل هذة الصورة الأفتراضية


لا تعنى أبدا أن هذا الدفاع الجوى فاشل
بصورة مطلقة ..

ماذا عن مشروع البى 3 ؟؟

عموما هذا السلاح يندرج ضمن التهديدات الجوية الحديثة
ولا يغيب عن هذا الموضوع القوى " معارك الأرض والسماء "


بالتوفيق أن شاء الله


تحياتى لكم جميعا


كابوو







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Field Marshal Medo

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
العمر : 31
المهنة : قائد
المزاج : عنيد - شرس - بفتل من الصبر حباااال
التسجيل : 26/08/2012
عدد المساهمات : 2656
معدل النشاط : 2310
التقييم : 106
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 "   الأربعاء 4 يونيو 2014 - 5:08

عمليا لا توجد طائرة غير قابلة للرصد


المهم المسافة التي ترصد منها الهدف هل هي كافية للتعامل معه ام انه سيكون قد صب حممة علي راسك اولا


و عند الحديث علي مصر فان شبكة الانذار المبكر كفيلة برصد التهديد و هو خارج الحدود


فقدرة رصد طائرة مثل بي2 (0.001 او 0.0001) يكون علي بعد حوالي 20-40 كم من محطة الرصد VHF






و كذلك L-band / UHF





وما سبق هي قدرات الرادارات الروسي فقط


و اذا تحدثنا عن الدول الاخري في نفس الحيز الترددي

نجد AN/TPS-63 الامريكي المصري الصنع 


و JLP-40 الصيني




هذا بخلاف الرادارات العاملة في الترددي الاخري
و الاواكس طبعا


لذلك سيتم رصد هذه الطائرة قبل دخول الحدود المصرية


لذلك الخطر الحقيقي هو الصواريخ البالستية او الكروز الذي يحمل راس عند انفجارة يولد 
موجات كهرومغناطيسية مدمرة


اما فكرة اسقاط قنبله فوق رؤس كتائب الدفاع الجوي فقد تصلح مع دول اخري لا تمتلك
الكم الكبير الذي تمتلكة مصر من رادارات تعمل علي ترددات مختلفة و بكثافة عالية


خاصة VHF و L-Band


حيث ستكون فعالة و اقل تكلفة من الاغراق الصاروخي او استخدام عشرات الكروز


******************************************




الاخوة الاعضاء





يشرفنا مشاركاتكم و ارائكم بالموضوع و انه نال اعجابكم





و للتصويت لصالح الموضوع في مسابقة الشهر الرجاء علي الرابط التالي








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

معارك السماء والارض في القرن الحادي والعشرين " فريق فرسان المجد / مايو-2014 "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين