أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

حرب الجيل الرابع بين روسيا و الغرب

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 حرب الجيل الرابع بين روسيا و الغرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ramy's War

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
العمر : 26
التسجيل : 06/04/2013
عدد المساهمات : 976
معدل النشاط : 1406
التقييم : 30
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: حرب الجيل الرابع بين روسيا و الغرب   الإثنين 19 مايو 2014 - 23:45

حروب الجيل الرابع متعددة المعالم , فهى تلك الحرب التى لا يحمل فيها السلاح , و انما يتم فيها اثارة الفتن او استهداف الأقتصاد او غير ذلك بما يضر بمصلحة الخصم و امنه القومى .
فقد اعلن الغرب منذ فترة قريبة الحرب الأقتصادية على روسيا على خلفية موقف روسيا من الأزمة الأوكرانية و ضم القرم لروسيا .
و لكن فى المقابل ايضا , اعلنت روسيا الحرب الأقتصادية على الغرب .
فمن ينتصر فى النهاية , روسيا ام الغرب ؟!

نشرت مجلة «إنفرميشن كايرنج هاوس» فى 19 أبريل لكاتبها بيتر كونيج تفاصيل خطة الحرب الاقتصادية التى تعدها روسيا ضد أمريكا والغرب مستعينة بالصين، رداً على الحملة العدائية المسعورة التى يشنها حلف الناتو بقيادة أمريكا ضد روسيا لقيام الأغلبية الساحقة من شعب جمهورية القرم ذات الحكم الذاتى بالانفصال عن أوكرانيا والانضمام لروسيا.
يقول «كونيج» إن الصين ستعيد فتح طريق الحرير البرى عبر آسيا كطريق تجارى جديد يربط بين ألمانيا وروسيا والصين بعد أن أعلنت روسيا فصل تجارتها الدولية عن الدولار، فقد ألقت روسيا قنبلة سياسية ضخمة يوم 8 أبريل عندما أعلنت ليس مجرد فصل تجارتها عن عملة الدولار، ولكن كذلك أن تجارتها فى الهيدروكربونات مستقبلاً ستكون بالروبل الروسى وعملات الدول المتعاملة معها.
ويصل حجم تجارة روسيا فى الهيدروكربونات إلى حوالى تريليون دولار سنوياً (أى مليون مليون) وربما تتجه دول أخرى قريباً، خاصة البرازيل والهند والصين وجنوب أفريقيا إلى قرار مماثل والانضمام إلى روسيا متخلين عن عملة الدولار فى تجارة النفط والغاز، وقد يؤدى ذلك إلى خسارة عشرات التريليونات من الطلب على الدولار سنوياً، وقد بلغ الناتج القومى الأمريكى 17 تريليون دولار فى ديسمبر سنة 2013، وإذا قررت هذه الدول ذلك فإن خسارة الاقتصاد الأمريكى ستكون فادحة.
يضاف إلى ذلك ما أعلنه التليفزيون الروسى يوم 19 أبريل، من أن الصين ستعيد فتح طريق الحرير كطريق تجارى جديد يربط بين ألمانيا وروسيا والصين، مما سيربط بين هذه الدول والدول الواقعة على الطريق ويطور أسواقاً جديدة على طول الطريق، خاصة وسط آسيا، وسيؤدى هذا المشروع الجديد إلى الاستقرار الاقتصادى والسياسى لهذه الأسواق الجديدة، كما سيؤدى إلى إنشاء مناطق تطور اقتصادى فى مقاطعات الصين الغربية وستكون أولى هذه المناطق منطقة لانزو فى شمال غرب إقليم جانسو الصينى، وهى منطقة من أفقر مناطق الصين.
وخلال زيارته لدويسبرج مؤخراً أعلن الرئيس الصينى كينبنج خبطة ممتازة فى الدبلوماسية الاقتصادية ضرب بها فى الصميم خطة المحافظين الجدد فى واشنطن لإشعال مواجهة جديدة بين حلف الناتو وروسيا، فقد صرح فى 6 أبريل قائلاً: «إن دور دويسبرج كأكبر ميناء داخلى فى العالم وكمحطة نقل تاريخية لأوروبا وكمركز لصناعة الصلب الألمانى فى حوض الرور يجعلنى أقترح أن تتعاون ألمانيا والصين فى بناء خط حرير اقتصادى جديد يربط بين الصين وأوروبا، لكن نتائجه على النمو الاقتصادى عبر أوروبا وآسيا ستكون مبهرة تماماً».
ومن الغريب أن الإعلام الغربى بقى حتى الآن يتجاهل الحدثين وكأن شيئاً لم يحدث، ويبدو أن هذا الموقف للإعلام الغربى ناجم عن رغبة فى مد نطاق الزيف وخداع النفس الغربى إلى أقصى مدى يصل إلى الصمت.
فألمانيا قاطرة الاقتصاد الأوروبى ورابع أكبر اقتصاد فى العالم، حيث يبلغ إنتاجها الإجمالى 3.6 تريليون دولار سنوياً، تقع على الطرف الغربى للمحور التجارى الجديد وستكون كقطب عملاق يجذب شركائها التجاريين الأوروبيين إلى طريق الحرير الجديد، مما يمثل مكسباً مستقبلاً لروسيا والصين، كما يحمل معه الأمن والاستقرار وهو ما سيكون خسارة قاتلة لأمريكا.
وبالإضافة إلى ذلك فإن دول BRICS «البرازيل وروسيا والهند والصين وجنود أفريقيا» تعد العدة لإدخال عملة جديدة فى السوق العالمية مبنية على سلة عملات هذه الدول القومية، وتستعمل العملة الجديدة فى التجارة الدولية، كما تستعمل كعملة جديدة للاحتياطى العالمى تحل محلها محل الدولار الأمريكى الذى تدهورت قيمته وحاصرته الديون من كل جانب، مما سيجعل هذه العملة الجديدة لهذه الدول مصدر بهجة للاقتصاد العالمى.
وإلى جانب العملة الجديدة لدول BRICS سيتم إدخال نظام دولى جديد لتسوية المدفوعات بين الدول يحل محل نظامى SWIFK وIBAN للصرف وبذلك يكسر النظام الشرير القائم الذى يسيطر عليه غيلان تجارة العملة والذهب فى تسوية المدفوعات الدولية، والذى يقع مقره فى مدينة بازل السويسرية والذى يطلق عليه «البنك المركزى لكل البنوك المركزية»، ودعونا لا ننسى أن بنك البنوك فى بازل هذا هو مؤسسة مملوكة ملكية خاصة وهدفها الربح، وقد أنشئ فى أوائل الثلاثينيات من القرن الماضى وسط الأزمة الاقتصادية العالمية الكبرى فى القرن العشرين، وقد أنشئ هذا البنك لهدف محدد وهو السيطرة على النظام النقدى العالمى مع زميليه المملوكين بدورهما ملكية خاصة وهما FED وول ستريت بانكسترز الأمريكية، وكلاهما يمثلان أعلى صور الملكية الخاصة غير الخاضعة لأى رقابة.
ومن المعروف أن بنك بازل يعقد على الأقل ستة اجتماعات سرية سنوياً تحضرها قمة العالم الاقتصادية لتقرير مصير الدول والشعوب،وسيكون انهيار هذا الحلف غير المقدس مصدر سعادة كبيرة للعالم وخطوة نحو تطور جديد.
وعندما يستمر طريق التجارة الجديد ويستقر النظام النقدى الجديد، فإن الدول والشعوب الأخرى الواقعة تحت سيطرة المخالب الأمريكية ستتسارع بالانضمام للنظام الجديد، مما سيؤدى تدريجياً إلى عزل واشنطن ونظامها الاقتصادى الخاضع لسيطرة المجمع العسكرى الصناعى وحلف الناتو آلية للقتل وقد يؤدى هذا التغيير الاقتصادى الهائل إلى تركيع الامبراطورية دون إراقة قطرة دم واحدة، وقد يبدأ عهد من الأمل فى العدالة وفى مزيد من المساواة، وإلى ميلاد دول مستقلة حقيقية تحول إعصار الظلام الحالى إلى إعصار من النور.
وإلى هنا ينتهى هذا التقرير المذهل المتضمن للتطورات المرتقبة فى العالم والتى يتعمد الإعلام الغربى طمس معالمها ما أمكن، ولكن هيهات لأى إعلام أن يخفى الحقيقة فى زمن الأقمار الصناعية والسماوات المفتوحة.
ولكننا لا نتوقع أن أشرار المجمع العسكرى الصناعى فى واشنطن وحلفائهم فى حلف الناتو سيتقبلون الهزيمة بسهولة، فقد اعتادوا طوال قرون الاستعمار على اغتصاب حقوق الشعوب ومواردها، واستعذبوا مذاق دمائها وقتل عشرات الملايين من أهلها، وما المليون شهيد جزائرى فى حرب تحرير الجرائر التى دامت ثمانى سنوات من سنة 1954 ولا الثلاثة ملايين شهيد فيتنامى فى حرب تحرير فيتنام التى امتدت من سنة 1946 لثلاثة عقود حتى 1975 تخللتا هزيمة فرنسا الساحقة فى ديان بيان فى سنة 1954، ثم عجز الاستعمار الأريكى عن تطويع شعب فيتنام البطل وفى النهاية هرب فلول الجيش الأمريكى «العظيم» من فوق سطح السفارة الأمريكية فى سايجون يوم تحريرها فى ربيع سنة 1975، ولا ملايين الشهداء فى العراق وأفغانستان خلال الحقبة الأولى من هذا القرن فى آخر جرائم الاستعمار الغربى بزعامة أمريكا، والتى مازالت مستمرة، ما كل جرائم القتل والدمار هذه ببعيدة عن أذهاننا، ولكن عزاءنا وأملنا فى السلام المقبل يعود إلى معرفتنا بأن مجرمى الاستعمار الغربى عقلاء جبناء لا يقدمون على الانتحار، فأمريكا مثلاً تعلم جيداً أن هناك على الأقل دولة واحدة فى العالم تستطيع فى عملية انتحار متبادل محو أمريكا من الوجود بما لديها من ترسانة من عشرة آلاف صاروخ نووى عابر للقارات متعدد الرؤوس، ولكن العقلاء الجبناء لا ينتحرون، رغم إدراكهم الكامل بأن مركز الثقل الدولى يتحرك ببطء من الغرب إلى الشرق، حيث روسيا والهند والصين، وأن سيطرة الرجل الأبيض مصيرها الزوال ومزبلة التاريخ كمازالت سيطرة العديد من الحضارات قبلها على يد شعوب أبت الاستسلام كما يفعل شعب مصر العظيم حالياً فى مواجهة الإرهاب الغربى وأذنابه فى المنطقة من خونة التيار المتأسلم ومن يسندهم.
المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Field Marshal Medo

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
العمر : 31
المهنة : قائد
المزاج : عنيد - شرس - بفتل من الصبر حباااال
التسجيل : 26/08/2012
عدد المساهمات : 2656
معدل النشاط : 2310
التقييم : 106
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: حرب الجيل الرابع بين روسيا و الغرب   الثلاثاء 20 مايو 2014 - 8:42

هذا جزء من الضربة محسوبة العواقب التي تخطط لها روسيا و الصين



و لكن بدون موافقة دول الخليج و النمور الاسيويه ستكون ضربة خفيفه
فهذه الدول تتعامل بتريليونات الدولارات و اليورو سنويا و انضمامها لهذه
الضربة مكسب كبير


و اعتقد ان العملة الجديده لن تكون ورقية باي حال من الاحوال
فالعملات الحالية و ما يشوبها من تضخم و طباعة علي المكشوف
و وجود احتياطيات ضخمة تم علي اساسها طباعة معظم عملات العالم

ثبت فشلها تماما في حالة انهيار العملات الرئيسية لذلك يجب ان تكون
العملة هي قيمة في حد ذاتها بدون غطاء نقدي او سندات او معادن نفيسة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
boumnet

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
المزاج : ثـــائــر
التسجيل : 22/08/2012
عدد المساهمات : 1068
معدل النشاط : 1361
التقييم : 39
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: حرب الجيل الرابع بين روسيا و الغرب   الثلاثاء 20 مايو 2014 - 9:52

الحل هو العودة الى التعامل بالذهب و الذيي سيكون تاثيره كارثيا على الاقتصاد الامريكي المبني اساسا على الدولار.


ولكن السؤال هل المجمعات الصناعية و العسكرية ستقبل بهذا الخيار !!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ramy's War

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
العمر : 26
التسجيل : 06/04/2013
عدد المساهمات : 976
معدل النشاط : 1406
التقييم : 30
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: حرب الجيل الرابع بين روسيا و الغرب   الثلاثاء 20 مايو 2014 - 12:56

@boumnet كتب:
الحل هو العودة الى التعامل بالذهب و الذيي سيكون تاثيره كارثيا على الاقتصاد الامريكي المبني اساسا على الدولار.


ولكن السؤال هل المجمعات الصناعية و العسكرية ستقبل بهذا الخيار !!!!
و لماذا نعود لنظام التعامل بالذهب , انا اقترح ان نعود الى نظام المقايضة , فمثلا تعطينى دجاجة و انا اعطيك 20 بيضة مسلوقة  16
يا اخى طبعا انا امزح معك , و  لكن يجب ان تكون اكثر واقعية , فما يخطط له بوتين هو كلام مقبول موضوعا و عقلا , فمن المعروف ان دول BRICS و التى تضم الصين و الهند و روسيا و البرازيل و جنوب افرقيا , فمن انه بحلول العام 2018 ستكون الصين القوة الأقتصادية الأولى فى العالم و الهند و روسيا سيتنافسون على المركز الثالث عالميا اما البرازيل فيتوقع ان تكون بين المركز الخامس و السادس عالميا , اى ان مجموعة BRICS وحدها قادرة على خلق عملة جديدة لها وزن كبيرة مثل ادولار الأمريكى , و هذا طبعا سوف يدمر قيمة الدولار و سوف يزيد الدين الأمريكى بشكل كبير , و فى المقابل ايضا لا يجب ان لا ننسى ان الصين تعتبر اكبر مستورد للبترول و هذا سيترتب عليه انقسام دول الخليج بين الدولار و بين العملة الجديدة و هذا له اثره ايضا فى زيادة تدهور قيمة الدولار .
ففى بداية الأمر كنت دائما اقول ان امريكا لا يمكن ان تنتصر على روسيا فى حرب اقتصادية لأنها حليف قوى للصين التى تعتبر ثانى اقوى قوة اقتصادية فى العالم و قريبا سوف تصبح الأولى .
و اخيرا كم اتمنى من الرئيس القادم ان يسعى لضم مصر لمجموعة BRICS الأقتصادية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Field Marshal Medo

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
العمر : 31
المهنة : قائد
المزاج : عنيد - شرس - بفتل من الصبر حباااال
التسجيل : 26/08/2012
عدد المساهمات : 2656
معدل النشاط : 2310
التقييم : 106
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: حرب الجيل الرابع بين روسيا و الغرب   الثلاثاء 20 مايو 2014 - 14:26

@Ramy's War كتب:





و لماذا نعود لنظام التعامل بالذهب , انا اقترح ان نعود الى نظام المقايضة , فمثلا تعطينى دجاجة و انا اعطيك 20 بيضة مسلوقة  16
يا اخى طبعا انا امزح معك , و  لكن يجب ان تكون اكثر واقعية , فما يخطط له بوتين هو كلام مقبول موضوعا و عقلا , فمن المعروف ان دول BRICS و التى تضم الصين و الهند و روسيا و البرازيل و جنوب افرقيا , فمن انه بحلول العام 2018 ستكون الصين القوة الأقتصادية الأولى فى العالم و الهند و روسيا سيتنافسون على المركز الثالث عالميا اما البرازيل فيتوقع ان تكون بين المركز الخامس و السادس عالميا , اى ان مجموعة BRICS وحدها قادرة على خلق عملة جديدة لها وزن كبيرة مثل ادولار الأمريكى , و هذا طبعا سوف يدمر قيمة الدولار و سوف يزيد الدين الأمريكى بشكل كبير , و فى المقابل ايضا لا يجب ان لا ننسى ان الصين تعتبر اكبر مستورد للبترول و هذا سيترتب عليه انقسام دول الخليج بين الدولار و بين العملة الجديدة و هذا له اثره ايضا فى زيادة تدهور قيمة الدولار .
ففى بداية الأمر كنت دائما اقول ان امريكا لا يمكن ان تنتصر على روسيا فى حرب اقتصادية لأنها حليف قوى للصين التى تعتبر ثانى اقوى قوة اقتصادية فى العالم و قريبا سوف تصبح الأولى .
و اخيرا كم اتمنى من الرئيس القادم ان يسعى لضم مصر لمجموعة BRICS الأقتصادية .

بالعكس


عملة ورقية جديده سيكون لها نفس المشاكل الخاصة بالدولار
و سيكون هناك عملات قوية و اخري ضعيفة و قدرة في التحكم في اقتصاد الدول الاخري
نتيجة قواعد العرض و السيطرة علي الاحتياطيات من هذه العملة الجديده


اما الذهب و الفضة سيجعل الكل سواء
لا متحكم في الاسواق
فالذهب في كل مكان له نفس القيمة و كذلك الفضة
و ستجد مع الوقت تقارب في الاسعار بين الدول


و بالفعل الصين اصدرت عملة ذهبية و طالبت في الازمة الاخيرة بوجود عملة بديله للدولار
 و كذلك فعلت الكثير من الدول (فيما يخص اصدار عملة ذهبية)
و لكنها لم ترتقي الي الكم المطلوب الي استبدال العملة الورقية
بهذه الجديده


و لم يتم تحديد سياسات التداول هل ستكون سرة من الدنانير 
ام سيتم استخدام وسيلة الكترونية من كروت الائتمان
او ان يكون الغطاء من الذهب بنسبة 100% و تكون العملة
مجرد بديل مباشر عن الذهب

هذا الموضوع مطروح للنقاش منذ فترة
و اذا بحتث علي الانترنت ستجد الكثير من الحديث في هذا الصدد


و هذه بعض الامثلة
http://www.masress.com/alalamalyoum/3422655

http://www.alriyadhtrading.com/show_content_sub.php?CUV=79&Model=&SubModel=47&ID=2709&ShowAll=On
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلطان 2014

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
المهنة : مهندس
المزاج : وطنى عربى
التسجيل : 30/03/2014
عدد المساهمات : 131
معدل النشاط : 150
التقييم : 10
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: حرب الجيل الرابع بين روسيا و الغرب   الأربعاء 21 مايو 2014 - 8:33

كلام مدروس وموضوع غاية فى الأهمية، اريد ان أهديك تقييم ولكنى لا اعرف كيف 8  8 وأضيف انه كى ينجح هذا المخطط لضرب ما يعرف بال "بترو دولار" يجب ان تنضم اليه دول الخليج المنتجة للبترول وبالأخص المملكة السعودية وتسمح ببيع البترول بعملة اخرى غير الدولار، وهذا رعب أمريكاالرءيسى لانه سيتسبب فى انخفاض حاد فى الطلب على الدولار وبالتالي لن تستطيع أمريكا الاستمرار فى طبع مليارات الدولارات شهريا بدون اى احتياط والذى يعرف ب " quantative easing"  وسيتسبب فى انهيار عملتها ، ومن هنا تتضح أهمية حلف السعودية-الكويت-الامارات-مصر من ناحية والتحالف الغير معلن بين روسيا-مصر من الناحية الأخرى....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

حرب الجيل الرابع بين روسيا و الغرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين