أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

وزارة الدفاع البريطانية في طريقها لابتكار "بوصلة كمية" ستحل محل "جي بي أس"

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 وزارة الدفاع البريطانية في طريقها لابتكار "بوصلة كمية" ستحل محل "جي بي أس"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عراقي وافتخر2

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المزاج : العراق يتعرض لهجمة شرسة من اعدائه
التسجيل : 29/03/2013
عدد المساهمات : 3450
معدل النشاط : 4773
التقييم : 251
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :






مُساهمةموضوع: وزارة الدفاع البريطانية في طريقها لابتكار "بوصلة كمية" ستحل محل "جي بي أس"    الإثنين 19 مايو 2014 - 10:28



تعمل وزارة الدفاع البريطانية على تصميم نظام ملاحة مستقل يدعى "بوصلة كمية" (كوانطية). أفادت بذلك صحيفة "فينانشيال تايمز" البريطانية. وتقول الصحيفة أن عملية تصميم الجهاز ستستغرق فترة تتراوح من 3 إلى 5 أعوام. ويتوقع أن يكون باستطاعة الجهاز التحديد الدقيق لموقعه في الفضاء اعتمادا على تعاملات بين جزئيات المجال المغناطيسي. ومن مميزات الجهاز استقلاليته واكتفاؤه الذاتي. ولا تحتاج البوصلة، خلافا لنظام "جي بي أس" إلى أقمار صناعية ومحطات مساعدة تصحح الاشارة وغيرها من الاجهزة المساعدة. وتقدر كلفة تصميم الجهاز، الذي اهتمت به بالدرجة الأولى جيوش مختلف الدول، بملايين الجنيهات. ولا يستبعد العلماء امكانية استخدام البوصلة في المجالات المدنية.

Source
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

وزارة الدفاع البريطانية في طريقها لابتكار "بوصلة كمية" ستحل محل "جي بي أس"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين