أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

ضباط بريطانيون في قاعدة أمريكية بجيبوتي لمواجهة "القاعدة" في اليمن

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 ضباط بريطانيون في قاعدة أمريكية بجيبوتي لمواجهة "القاعدة" في اليمن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابطال الحرمين

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : باحث في العلوم الاستراتيجية والعسكرية
التسجيل : 24/07/2011
عدد المساهمات : 3188
معدل النشاط : 4645
التقييم : 866
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: ضباط بريطانيون في قاعدة أمريكية بجيبوتي لمواجهة "القاعدة" في اليمن   الإثنين 12 مايو 2014 - 18:23

كشفت وزارة الدفاع البريطانية، اليوم الاثنين، عن وجود ثلاثة ضباط اتصال بريطانيين في قاعدة عسكرية في جيبوتي تستخدمها الولايات المتحدة لشنّ
هجمات بطائرات من دون طيار "آلية" على معاقل تنظيم القاعدة في اليمن، نافية ضلوعهم في تنسيق مثل هذه الهجمات.
 
ويزداد القلق في بريطانيا بشأن إعادة نشر سرب الطائرات البريطانية من دون طيار، حيث أعرب وزير الدفاع السابق
في حكومة حزب العمال، توم واتسون، عن قلقه من ضلوع بريطانيا في عمليات سرية باستخدام
الطائرات من دون طيار بعد أفغانستان.
 
وتشعر وزارة الدفاع البريطانية بالتردد بشأن إعادة سرب الطائرات من دون طيار، التي يتم التحكم فيها عن
بعد بواسطة الأقمار الصناعية من قاعدة "ادينجتون" في "لينكولنشاير" التابعة لسلاح الجو الملكي
 البريطاني، بمجرد انتهاء العمليات في أفغانستان في وقت لاحق نهاية هذا العام.
 
جدير بالذكر أن الطائرات من دون طيار لا يمكن أن تطير بحرية في أجواء المملكة المتحدة بسبب القيود
التي تفرضها هيئة الطيران المدني البريطانية.
 
وأدى تواجد الضباط البريطانيين في جيبوتي إلى تزايد التوقعات بأن هناك عمليات يجري الإعداد لها لإعادة نشر
الطائرات البريطانية من دون طيار في أماكن أخرى في الخارج.
ونقلت صحيفة الجارديان البريطانية عن مقرر الأمم المتحدة لمراقبة عمليات مكافحة الإرهاب، "بن اميرسون" قوله: "مصادر
مقربة من وزارة الدفاع أبلغتني أن الطائرات سيتم إرسالها إلى إفريقيا أو الشرق
الأوسط في إطار عمليات في المستقبل".
 
وتأكد وجود الضباط البريطانيين الثلاثة في القاعدة في جيبوتي خلال رد برلماني مكتوب لـ"واتسون"، قيل
 فيه: "الضباط الثلاثة ضمن قوة المهام المشتركة في القرن الإفريقي "قوة المهام المشتركة في
القرن الإفريقي"، وهي المسؤولة عن تخطيط ودعم العمليات العسكرية الأمريكية في المنطقة".
 
وأضاف: "كأفراد عسكريين داخل قاعدة أمريكية فإنهم تحت قيادة وسيطرة القوات المسلحة الأمريكية، ولكنهم
 لا يزالون خاضعين لقانون المملكة المتحدة، والسياسة والقضاء العسكري البريطاني".
http://sabq.org/sUZfde
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بن عساف

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 01/01/2013
عدد المساهمات : 2294
معدل النشاط : 2881
التقييم : 299
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :






مُساهمةموضوع: رد: ضباط بريطانيون في قاعدة أمريكية بجيبوتي لمواجهة "القاعدة" في اليمن   الإثنين 12 مايو 2014 - 18:52

القواعد الامريكية للطائرات دون طيار بجيبوتي ليست سراً ومن المعلوم أنها تقصف مايسمى بالقاعدة في اليمن ليلا نهار
بموافقة وتنسيق مع القيادة اليمنية والجيش اليمني رغم سقوط ضحايا من المدنيين فلا توجد نية الى الآن لوقف أعمالها


وهذا الموضوع هو رد و تأكيد على بعض الاخوة الذين اتهمو المملكة العربية السعودية في الضلوع بعملية خسيسة كهذا ولا يملكون من الادلة 
والعلم بالمنطقة غير مايتلقفوه من الصحف الصفراء ومقالات الاحزاب المعادية للمملكة . 




ردي قبل يومين على أحدهم بالخرائط عن القواعد الامريكية بدولة جيبوتي التي تقصف الدولة اليمينة



















طبعاً فوق هذا لم نتطرق بعد الى التواجد الامريكي في الارضي اليمنية نفسها. 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ضباط بريطانيون في قاعدة أمريكية بجيبوتي لمواجهة "القاعدة" في اليمن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين