أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

شركة "تيخنوبروم" الروسية توقع عقدا لبناء محطات الديزل الكهربائية في الجزائر

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 شركة "تيخنوبروم" الروسية توقع عقدا لبناء محطات الديزل الكهربائية في الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
lotfi dz

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : الفريق
المزاج : غاضب
التسجيل : 28/01/2012
عدد المساهمات : 5365
معدل النشاط : 6156
التقييم : 418
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: شركة "تيخنوبروم" الروسية توقع عقدا لبناء محطات الديزل الكهربائية في الجزائر    الإثنين 5 مايو 2014 - 19:35



حصلت شركة "تيخنوبروم" الروسية على امتياز لبناء مشروع محطات توليد الطاقة الكهربائية بالديزل في الجزائر.
تقدر تكلفة المشروع لبناء 9 محطات كهربائية بـ 110 مليون دولار. تم التوقيع على المناقصة مع الشركة الوطنية الجزائرية لتوليد الكهرباء. وتقدر إجمالي الطاقة المركبة بأكثر من 30 ميغاوات، كما وستقوم الشركة الروسية بموجب العقد أيضا بتنفيذ مجموعة كاملة من الخدمات الهندسية الأخرى.
وقال الرئيس التنفيذي للشركة الروسية سيرغي تابور، أن الشركة تعتزم توسيع نطاق أنشطتها في الجزائر ، والمشاركة في بناء وحدات توليد جديدة ذات سعات مختلفة بالاضافة الى مرافق خاصة بشبكة الكهرباء.


 http://arabic.ruvr.ru/news/2014_05_05/272022864/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

شركة "تيخنوبروم" الروسية توقع عقدا لبناء محطات الديزل الكهربائية في الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين