أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

اسرائيل وايران واللدول العربيه

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 اسرائيل وايران واللدول العربيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الثنائى المرعب

جــندي



الـبلد :
العمر : 28
المزاج : على سنة الله ورسوله
التسجيل : 30/03/2009
عدد المساهمات : 13
معدل النشاط : 17
التقييم : 2
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: اسرائيل وايران واللدول العربيه   الجمعة 17 أبريل 2009 - 15:57

**‏ في
تصعيد إسرائيلي جديد في المنطقة اجرت القوات الإسرائيلية تجربة ناجحة
للصاروخ الباليستي حيتس‏2‏ المضاد للصواريخ والذي يعد موازيا ومشابها
للصاروخ الايراني شهاب‏3‏ وهو الأمر الذي يزيد من تأزم الموقف في إطار
سباق التسلح في منطقة الشرق الأوسط‏.‏


وفي
نفس التوقيت اعلنت القيادة العسكرية الإسرائيلية ان القوات تستعد لخوض
اضخم مناورة لها خلال الشهرين المقبلين وهو الأمر الذي يفسر بأن كل ما
يحدث في الوقت الحالي ما هو إلا رسالة موجهة للنظام الايراني والاستعداد
لتوجيه ضربة للمنشآت النووية الايرانية والتي تعتبر صداعا في رأس القيادة
الإسرائيلية‏.‏


ويري
العديد من الخبراء بأن المناورة ستشارك فيها أكثر من مائة طائرة إسرائيلية
مقاتلة من طرازي اف‏6‏ وأف‏15‏ وان المناورات ستجري في شرق البحر
المتوسط‏,‏ وان الطائرات ستقطع مسافة‏1500‏ كلم التي تساوي المسافة
الفاصلة بين إسرائيل ومفاعل نظنز النووي في إيران‏!‏


كما
ان الهدف ممارسة جملة من التكتيكات الجوية مثل إعادة التزود بالوقود من
الجو‏,‏ وتفاصيل اخري خاصة بضربات محتملة ضد منشآت إيران النووية
وصواريخها التقليدية بعيدة المدي‏.‏


هدف المناورة
.‏
من
الناحية الاستراتيجية قد يكون من الضروري من البداية التأكيد علي ان هدف
اي نشاط تدريبي تقوم به قوات مسلحة انما هو الاستعداد لتنفيذ احدي المهام
التي يحتمل ان تكلف بها القوات والوحدات والقيادات التي شاركت في
التدريب‏.‏ اي ان الحديث عن رسائل ترسلها المناورات إلي جهة ما‏,‏


أو
التعبير عن مدي الجدية التي تنظر بها إسرائيل إلي البرنامج النووي
الايراني‏,‏ فهو امر ليس جوهريا علي الاطلاق‏,‏ كما ان الاساس كان تدريب
القوات والقيادات التي شاركت في التدريب علي تنفيذ مهمة مشابهة لتلك التي
جري التدريب عليها‏.‏


وحينما
يكون الامر يشتمل علي اقلاع طائرات مقاتلة إسرائيلية لتقطع‏1500‏ كلم فان
احتمال المهمة التي تتدرب عليها القوات المشاركة يصبح إما ضد إيران واما
ضد اي دولة اخري في هذه المسافة‏,‏ لان باقي الاحتمالات أكبر أو اقل من
هذا النطاق بكثير‏.‏ كذلك فإن حجم القوات المشاركة‏,‏


يعني
ان إسرائيل تعد لضربة جوية منفصلة‏,‏ وهي غير الضربة الجوية الشاملة التي
تتم عادة بالجزء الأكبر من القوات الجوية للدولة أو التحالف‏.‏ وهذا يعني
احد احتمالين‏:‏ الأول ان إسرائيل تخطط للمشاركة مع قوة استراتيجية أكبر
توفر قوات تكفي لتوجيه ضربة شاملة ضد دولة‏:‏ وأغلب الظن ـ بل من المؤكد ـ
ان مثل هذه القوات لايمكن ان تكون أمريكية في حالة إيران‏,‏ بينما يمكن ان
تكون كذلك في حالة توجيه اي ضربة لدولة

والاحتمال الآخر ان إسرائيل تدرب قوة صغيرة نسبيا علي القيام بعمل ضد الدولة المستهدفة‏,‏ خاصة اذا كانت هذه الدولة هي إيران‏!‏

وهذا
يعني ان إسرائيل تستسهل القيام بعمل عسكري ضد إيران‏,‏ وتتصور شيئا قريبا
مما شاع عن قيام إسرائيل بعمل عسكري منفرد ضد إيران‏,‏ تتصور انه يمكن
بضرب اهداف محدودة في إيران ان توقف برنامجها النووي‏.‏


قيمة التوقيت
مما
يسهل تنفيذ المناورة المذكورة انها ستجري فوق المياه الدولية في البحر
المتوسط‏,‏ وهو ما لايتوافر إلا في حال تنفيذ المهمة ضد دولة متوسطية‏,‏
اما اذا كانت المهمة ضد إيران فلن تتوافر مياه دولية للطيران فوقها‏.‏


وعليه
يصبح من الحتمي ان تخترق الطائرات المقاتلة الإسرائيلية اجواءاقليمية
عربية غالبا اما ان تكون اردنية عراقية‏,‏ أو اجواء المملكة العربية
السعودية‏,‏ وهو مايثير سؤالا حول موقف حكومات الدول العربية التي يمكن ان
تطير الطائرات الإسرائيلية عبر اجوائها‏,‏ وحول موقف عناصر الدفاع الجوي
في هذه الدول من الطائرات الإسرائيلية‏,‏ مما يجعل التوازن الدفاعي علي
المحك‏.‏


هنا
لابد ايضا من البحث في حقيقة ما سيحدث اثناء المناورات الإسرائيلية
المزمعة‏,‏ حيث ان اقلاع اكثر من مائة طائرة إسرائيلية في وقت متقارب
وانطلاقها لابد من ان يكتشف بواسطة رادارات الدفاع الجوي العربية‏,‏ وانه
من المفترض ان تخطر كل دولة جيرانها بما اكتشفته‏.‏


قد
تستخدم الطائرات الإسرائيلية اجهزة تشويش راداري علي رادارات الدول
العربية‏,‏ وهو امر ليس مستبعدا بل متوقعا‏,‏ لكن هذا يعني انه لابد لهذه
الدول ان تبحث عن اسلوب التشويش المستخدم للتوصل إلي طريقة للتغلب عليه‏!‏


اختراق الأجواء العربية
وطبعا
فان تدريب طائرات إسرائيلية علي الهجوم مع احتمال اختراق اجواء عربية‏,‏
خاصة في الأردن والمملكة العربية السعودية والكويت وقطر والبحرين‏,‏
يستدعي ان تتدرب قوات الدفاع الجوية في هذه الدول علي اعتراض الطائرات
الإسرائيلية والأمريكية التي قد تستخدم اراضيها أو اجواءها لتوجيه ضربة
إلي إيران أو غيرها‏.‏


وليس المقصود هنا الدفاع عن ايران بقدر ما هو الدفاع عن البلاد العربية التي يحتمل ان تتأثر بمثل هذه العملية‏.‏

اما
العراق فلا يستطيع ان يعترض علي وجود قوات أمريكية حليفة لإسرائيل علي
اراضيه‏,‏ كما ان القوات العراقية لاتمتلك وسائل دفاع جوي مناسبة‏.‏


لقد
سبق لدول الخليج وللعراق ان أكدت لايران انها لن تسمح باستخدام اراضيها
قاعدة لعدوان ضدها والآن يثور السؤال عما يمكن ان تفعله هذه الدول حيال
اختراق طائرات إسرائيلية لاجوائها الاقليمية؟‏.‏ وماذا يمكن ان تفعله في
حال اشتراك قوات أمريكية في ضربة أو ضربات ضد إيران؟‏.‏


كذلك
فان التدريب الذي سيجري في المناورة من المحتم أن يشمل تدريبا علي انقاذ
الطيارين الذين يحتمل ان يسقطوا اثناء تنفيذ المهمة‏,‏ وهنا لابد ايضا من
السؤال عما ستفعله دول عربية اذا سقطت علي اراضيها طائرات إسرائيلية أو
طيارون إسرائيليون‏.‏


وكما
تتدرب القوات الإسرائيلية علي هذا الاحتمال‏,‏ فان قوات الدول العربية
التي يحتمل ان تجري هذه الظروف في اجوائها يجب ان تتدرب علي اعمال البحث
والانقاذ‏,‏ واضعة في الاعتبار احتمال تدخل طائرات إسرائيلية لحماية
الطيارين الذين سقطوا أو أسقطوا‏.‏


واذا
كانت المناورات الإسرائيلية الأخيرة تعني احتمال استخدام القوات
الإسرائيلية منفردة أو بالتعاون مع قوات أخري خاصة القوات الجوية ضد قوات
اقليمية مع ترجيح ان تكون ضد ايران‏,‏ فان هذا يعني ان هناك احتمالا لردود
الفعل الناجمة عن مثل هذا العمل يمكن ان تقوم بها إيران وعناصر موالية لها
أو متعاطفة معها‏.‏


ومن
المهم دراسة النتائج المتوقعة وردود الفعل الممكنة ودراسة ما يجب علي
الدول العربية ان تكون مستعدة لمواجهته في هذه الحالة‏,‏ خاصة احتمالات
استخدام الصواريخ الباليسية ارض ارض‏,‏ واستخدام الصواريخ الساحلية
والزوارق السريعة والالغام البحرية خاصة في مضيق هرمز‏,‏ واحتمالات القيام
بمهاجمة تسهيلات أمريكية وقواعد امريكية‏,‏ هذا بالاضافة إلي دراسة الآثار
الاقتصادية والأمنية التي تنجم عن مثل هذا العمل والتخطيط لمواجهتها‏.‏


وعلي
الرغم من الدعاية التي تستخدمها إسرائيل قبل تنفيذ اي مناورة عسكرية
ودائما ما تصف جميع مناوراتها بكلمة الاضخم إلا ان تنفيذ اي عمل عسكري في
الوقت الحالي ضد إيران ليس في مصلحتها بسبب الخسائر التي ستتكبدها جراء اي
هجوم بالاضافة إلي ان التوقيت الحالي لايسمح باي عمل عسكري ضد ايران بعد
التوجه الأمريكي الجديد لخطب ود النظام الايراني وفتح صفحة جديدة من
العلاقات‏,‏ الأمر الذي يعد عائقا امام إسرائيل في الوقت الحالي اذا كانت
ترغب في توجيه ضربة للمنشآت النووية الايرانية‏.‏


وعلي
الجانب الآخر وبناء علي السوابق فان إيران هي الأخري من المتوقع ان تنفذ
مناورة عسكرية ضخمة في القريب وهو الأمر المتبع بعد اي مناورة اسرائيلية
كل عام ويتم خلالها الاعلان عن سلاح ايراني جديد‏,‏ وهو امر طبيعي في ظل
سياسة الردع المتبعة وفي ظل سباق التسلح في المنطقة‏,‏ ولكن الخطر الأكبر
ليس التخوف من حرب تنشب بين إسرائيل وإيران‏,‏ ففي حال حدوثها سيشتعل
الشرق الأوسط باسره ـ وهو الأمر المستبعد في الوقت الحالي ـ انما امتلاك
ايران وإسرائيل لهذا الكم من السلاح هو تهديد مباشر لأي دولة في المنطقة‏.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغربي الى الابد

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
المزاج : متعصب ومتسآمح
التسجيل : 06/04/2009
عدد المساهمات : 260
معدل النشاط : 280
التقييم : 10
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: اسرائيل وايران واللدول العربيه   الثلاثاء 21 أبريل 2009 - 11:53

السلام عليكم
سنترقب موعد هده المناورات وادا لم تفعل البلدان العربية اي شي لتقف اسرائيل على حدها فستقول لها بايباي باللغة الدرجة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

اسرائيل وايران واللدول العربيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين