أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

اليقيـــــن بالله وفيمـــا عنـــد الله ...

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | .
 

 اليقيـــــن بالله وفيمـــا عنـــد الله ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
goste

مـــلازم أول
مـــلازم أول
avatar



الـبلد :
العمر : 27
المهنة : Technicien en Reparation des Engins a Mo
المزاج : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
التسجيل : 16/12/2011
عدد المساهمات : 730
معدل النشاط : 818
التقييم : 28
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: اليقيـــــن بالله وفيمـــا عنـــد الله ...   الأحد 20 أبريل 2014 - 11:55





[size=32]اليقيــــن بالله وفيمـــا عنـــد الله ...




يحتاج المؤمن في سيره إلى الله عز وجل وجهاده إلى إعداد القوة المادية والمعنوية لاقتحام العقبة ، كما تحتاج إلى ذلك جماعة المؤمنين . ولعل من أهم هذه القوة المعنوية اليقيـــــن فـــي الله، وفيمـــا عنـــد الله ، ذلك الزاد الإيماني الذي يغمر قلب المؤمن، والنور الذي يضئ دربه ويسلك به الطريق المستقيم ، طريق الإمامة في الدين والتمكين متى توفرت الشروط، يقول الله عز وجل في سورة السجدة الآية 24 " وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا وكانوا بآياتنا يوقنون " .
فما اليقيــــن إذن؟! وما السبيل إليه ؟ وهل يتحقق ذلك ؟



ماهيـــة اليقيـــن وأهميتــه
يقول أهل اللغة يَقَنَ يَيْقَنُ يَقَناً ويقْنا: وضَح وثبت الأمر فهو يقين- أيْقَن يُوقِنُ يقينا: علِم وتحقق.
واليقين هو إزاحة الشك وتحقيق الأمر، قال ابن القيم رحمه الله: "ومنزلة اليقين من الإيمان بمنزلة الروح من الجسد... به تفاضل العلماء وإليه شمر العاملون، وفيه تنافس المتنافسون" .

نقَلَ ابنُ قيِّم الجوزية (ت: 751هـ)- رحمه الله – في (المدارج) بعضَ التعريفاتِ لليقينِ، ومنْ ذلكَ:
اليقينُ هو: (استقرارُ العِلْمِ الذي لا ينقلِبُ ولا يُحوَّلُ ولا يتغيَّرُ في القلْبِ).
وأوردَ الجرجانيُّ في تعريفاتهِ: أنَّ اليقينَ هو: (طُمأنينة القَلْب، على حقيقة الشيءِ وتحقيق التصديق بالغَيْب، بإزالة كلِّ شكٍّ ورَيْب).

إنه الإيمان كله ، والاطمئنان كله ، قال تعالى لنبيه إبراهيم عليه الصلاة والسلام : قال ألم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي . قال ابن عطاء الله السكندري رحمه الله: " لو أشرق لك نور اليقين لرأيت الآخرة أقرب إليك من أن ترحل إليها " .
قال العارف بالله أحمد بن عجيبة رحمه الله "اليقين هو العلم الذي لا يزاحمه وهم ولا يخالطه ريب، ولا يصحبه اضطراب، مشتق من يقن الماء إذا حبس ولم يجر شبه به العلم إذا صحبته الطمأنينة ولم يبق فيه تحرك ولا اضطراب وإشراق نوره هو ظهور أثره على الجوارح" .

و داود عليه السلام إن الله تعالى أوحى إليه:
"يا داود هل تدري متى أتولاهم، اذا طهروا قلوبهم من الشرك ونزعوا من قلوبهم الشك" .
قال ابن عباد شارح الحكم: "الشك ضيق الصدر عند إحساس النفس بأمر مكروه يصيبها، فإذا ضاق صدره بسبب ذلك أظلم قلبه وأصابه من أجل ذلك الهم والحزن، وطهارته منه إنما تكون بوجود ضده وهو اليقين، فيه يتسع الصدر وينشرح ويزول عنه الحرج والضيق وبقدر احتظاء القلب من نور اليقين يكون انشراح الصدر واتساعه، وعند ذلك يجد القلب الروح والفرح بالله تعالى وبفضله، وفي الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، إن الله بقسطه وعدله جعل الروح والفرح بالرضا واليقين، وجعل الهم والحزن في السخط والشك" .



أقـــوال الرجـــال في اليقيــــن
جاء في مسند الإمام أحمد أن أبا بكر رضي الله عنه خطب في الناس يوما فقال: قال صلى الله عليه سلم:
"يا أيها الناس إن الناس لم يعطوا في الدنيا خيرا من اليقين والمعافاة فسلوهما الله عز وجل" . وعن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "تعلموا اليقين كما تعلموا القرآن حتى تعرفوه فإني أتعلمه" .
وقال ابن مسعود رضي الله عنه: "اليقين الإيمان كله" .
قال الجنيد رحمه الله تعالى: "اليقين ارتفاع الريب في مشهد الغيب" .

وقال سفيان الثوري: اليقين أن لا تتهم مولاك في كل ما أصابك وقال سهل بن عبد الله: حرام على قلب أن يشم رائحة اليقين وفيه سكون إلى غير الله تعالى. وقال ذو النون المصري: ثلاثة من أعلام يقين اليقين: النظر إلى الله تعالى في كل شيء، الرجوع إليه في كل أمر، والاستعانة به في كل حال. وقال الشيخ العربي الدرقاوي رحمه الله: "الناس تقضي حوائجها بالحرص فيها والجري عليها ونحن نقضي حوائجنا بالزهد فيها والاشتغال بالله عنها" ، وقال الشيخ علي العمراني رحمه الله: "نحن إذا قلنا شيئا فخرج فرحنا مرة، وإذا لم يخرج فرحنا عشر مرات" ، وما ذاك إلا لوسع نظره ويقينه وتمكنه في معرفة ربه رحمه الله تعالى.



سبيــــــل اليقيـــــن
أهل اليقين هم أهل الإيمان الكامل قال تعالى إنما المؤمنون الذين آمنوا بالله ورسوله ثم لم يرتابوا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله أولئك هم الصادقون .

فإذا استقر هذا اليقين في القلوب امتلأت شوقا إلى الله عز وجل ونورا وإشراقا ومحبة وخوفا فبذلوا بعد ذلك النفس والنفيس، وفي المقابل أسبل عليهم المولى عز وجل رداء الرضا والقبول وأقامهم في مقام الشهود، فشاهدوا الغيب بعين البصيرة وكأنه عالم الشهادة.

أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بتعلم اليقين وحذرنا من مغبة السقوط في الشك وضعف اليقين، قال عليه الصلاة والسلام فيما رواه البخاري والبيهقي: "ما أخاف على أمتي إلا ضعف اليقين" ، كما أرشدنا المولى عز وجل لإتباع سبيل المؤمنين واتباع سبيل من أناب إليه وهي قنوات تربوية موصلة، يقول الأستاذ المرشد حفظه الله "الأكابر قنوات موصلة يجذبك مغناطيسهم إلى حب الله ورسوله" .

ولعل هذه السنة المباركة الميمونة "سنة الاتباع" اتباع المؤمنين في الدين من أهم السبل لتعلم اليقين حتى يغرس في القلوب و يحكي لنا القرآن الكريم ذلك الحوار الشيق بين سيدنا ابراهيم وابنه البار عليهما الصلاة والسلام وكيف تجلت ثمرة الصحبة والتلمذة قال الله عز وجل: فلما بلغ معه السعي قال يا بني إني أرى في المنام أني أذبحك فانظر ماذا ترى قال ياأبتي افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين .

نعم إنه اليقين ثمرة الصحبة المباركة والإيمان الثابت فيما عند الله والصبر على قدره، فثبات قلب الفتى وتجلده وصبره في هذا الوقت الحرج هو اليقين نفسه.
حوار ثاني يرسم لنا صوى هذا اليقين ، إنه الصحابي الجليل حارثة بن سراقة ، يسأله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم: "كيف أصبحت يا حارثة؟ قال أصبحت مؤمنا حقا، قال فانظر ماذا تقول؟ فان لكل قول حقيقة، قال يارسول الله عزفت نفسي عن الدنيا فاسهرت ليلي، وأظمات نهاري، وكأني بعرش ربي عز وجل بارزا، وكأني أنظر إلى أهل الجنة يتزاورون فيها، وكأني أنظر إلى أهل النار يتعاوون فيها، قال الزم عبد نور الله الإيمان في قلبه" .

نعم فاليقين روح أعمال القلوب التي هي روح أعمال الجوارح، فبفضل الصحبة المباركة تمكن اليقين من القلب فامتلأ نورا وإشراقا فشاهد ما شاهد وكأنه رأي العين.
وقد روي عن أكثر من واحد من السلف الصالح قوله: "لو كشف الحجاب ما ازددت يقينا" .
قال العارف بالله الشيخ علي العمراني الملقب بالجمال: "لا تدرك الحكمة واليقين إلا بصحبة العارفين" وسمي الميلاد الثاني في حياة السالك: ميلاد اليقين إشارة إلى مقام ذروة الإيمان الكامل والاطمئنان بموعود الله وأمره.
فالزمي اختي الفاضلة صحبة الأخيار على نهج النبي المختار صلى الله عليه وسلم الذي اخبرنا "بأن المرء على دين خليله" حتى يشتد عودكِ ويكبر يقينكِ.
[/size]





بمـــاذا خــص الله أهـــل اليقيـــن؟ :
الله عزّ وجل خصَّ أهلَ اليقين بالهدى والفلاح, قال تعالى:
﴿الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ * وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآَخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ * أُولَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ﴾ , [سورة البقرة الآية: 4-5]
لأنهم أيقنوا:
﴿أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ﴾

أمّا أهل النار:
﴿وَإِذَا قِيلَ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَالسَّاعَةُ لَا رَيْبَ فِيهَا قُلْتُمْ مَا نَدْرِي مَا السَّاعَةُ إِنْ نَظُنُّ إِلَّا ظَنّاً وَمَا نَحْنُ بِمُسْتَيْقِنِينَ﴾ , [سورة الجاثية الآية: 32]
لسنا متأكدين, أبداً, الأمر واضح جداً، الإحجام، النِفاق، الضعف، البُخل، عدم دفع المال ، عدم بذل الوقت في سبيل الله، عدم التعرّف إلى الله، عدم تلاوة القرآن ، تغليبُ الدنيا على الآخرة ، الوقوع في الشُبُهات ، التقصير في الواجبات، كلُّ هذه الأمراض هي أعراضُ لمرض واحد هو: ضعــفُ اليقيــــن .



صــور ومشاهـــد خالـــدة من اليقيـــن
أختي الفاضلة :
هذه المشاهد والدروس الخالدة من اليقين لبعض أنبياء الله صلوات الله عليهم جميعا، والصالحين من خلقه ليكتمل فهمنا لهذا العطاء المولوي . ولا حجر على عطاء الله.

1- قال الله عز وجل لسيدنا نوح عليه الصلاة والسلام عندما رفض قومه دعوة الله واصنع الفلك بأعيننا . فامتثل نبي الله وشرع في صناعة الفلك فوق الرمال "وكانت البيئة صحراوية" لم يبال رسول الله نوح عليه السلام بسخرية قومه وكان يرد هذا الاستهزاء بيقين ثابت في موعود الله وكان قومه يصيحون ويسخرون: يانوح أصرت نجارا بعد النبوة؟
يا نوح هذه السفينة فأين البحر؟
ومع ذلك يمضي نبي الله نوح عليه لسلام لما أمره به ربه، إنه اليقين قال الله تعالى:
" ويصنع الفلك وكلما مر عليه ملأ من قومه سخروا منه قال إن تسخروا منا فإنا نسخر منكم كما تسخرون " . نعم كان نوح عليه السلام مطمئنا لما وعده به ربه، ولما اكتمل بناء السفينة وقوم نوح على إصرارهم جاء أمر الله وقدره ففتحنا أبواب السماء بماء منهمر .

2- سيدنا موسى عليه السلام عندما أدركه فرعون بجنوده مع العزل والمستضعفين من قومه، العدو من خلفهم يتربص بهم ويريد الفتك بهم والبحر المتلاطم أمامهم، يسد عليهم منافذ الهرب بأمواجه، قال الله عز وجل: فلما تراءى الجمعان قال أصحاب موسى إنا لمدركون قال صاحب الشريعة واليقين صلى الله عليه وسلم:
كلا إن معي ربي سيهدين .
ما أحلاها من كلمة!
وما أحلاها من عبارة في الواثق الموقن بوعد الله ونصره فيتنزل النصر سريعا من السميع المجيب القريب سبحانه. فينجي الله موسى و من معه.



3- وهذا حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم في هجرته عندما أحاط المشركون بالغار قال الصاحب الوفي أبو بكر الصديق رضي الله عنه: "يا رسول الله لو نظر أحدهم تحت قدميه لرآنا" ، فيرد المصحوب المحبوب عليه الصلاة السلام بقلب مطمئن واثق بنصر الله "لا تحزن إن الله معنا" [12].
بأبي أنت وأمي يا سيدي يا رسول الله تعلم أصحابك وتعلمنا اليقين، وأنت إمام الموقنين ، في أحرج اللحظات عندما تبلغ الشدة ذروتها وعندما يشتكي بعض الصحابة ويطلبون النصر تقول بل تقسم بلسان الواثق بأمر الله عز وجل "والله ليتمن الله هذا الأمر" .

4- مشهد آخر ودرس آخر من دروس اليقين نعيشه مع سحرة فرعون مشهد رهيب مهيب، يلقي السحرة حبالهم وعصيهم ... وينتظرون ماسيفعله موسى ، وفرعون هناك في موكبه والناس مجتمعون ، يلقي موسى عصاه بأمر من ربه فتتلقف حبال وعصي السحرة وهم ينظرون..
في لحظة واحدة نزل قدر الله عز وجل بأمر كن فيكون في لحظة واحدة انقلب كل شيء في حياة السحرة، وعلموا يقينا أن موسى عليه الصلاة والسلام هو نبي الله حقا، وزالت الغشاوة عن بصائرهم فصدعوا بلغة واحدة: آمنا برب العالمين رب موسى وهارون ، ولما توعدهم فرعون بعقابه الشديد مازا دهم ذلك إلا إيمانا وتصديقا وثباتا على الحق، قال لهم فرعون لا قطعن أيديكم وأرجلكم من خلاف ثم لاصلبنكم أجمعين ، فكان جوابهم رضي الله عنهم بقلوب مطمئنة وبيقين الصادقين الصابرين المحتسبين قالوا إنا إلى ربنا منقلبون ، وقالوا فاقض ما أنت قاض إنما تقضي هذه الحياة الدنيا .

5- نختم بمشهد إيماني آخر من مدرسة اليقين مع السيدة هاجر رضي الله عنها أم إسماعيل عليه السلام وزوج سيدنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام، وقد أسكنها سيدنا إبراهيم بمكان قفر غير ذي زرع ولا ماء مع طفلها الصغير، وعندما تركهما وهم بالرجوع قالت: يا إبراهيم الله أمرك بهذا؟ قال نعم قالت إذن لا يضيعنا ...
نعم إنه اليقين في الله وحده ، لحظة تاريخية تجلت فيها قمة الإيمان واليقين فيما عند الله وما عند الله خير للأبرار .

نسأل الله ان يحشرنا وإياكــم في زمــرة المتقيــن تحت ظل عرش رب العالمين
اللهم آميـــــــــــــــن ...
مما تصفحتـــه و حبيـــت نقلــــــه لكم لتقرأوه ..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

اليقيـــــن بالله وفيمـــا عنـــد الله ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام الاداريـــة :: الأرشيف :: مواضيع عامة-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2017