أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

تكتيك جديد للجيش للجيش التونسي في مواجهة الارهابيين

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 تكتيك جديد للجيش للجيش التونسي في مواجهة الارهابيين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الله اكبر1

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
التسجيل : 14/02/2014
عدد المساهمات : 88
معدل النشاط : 182
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: تكتيك جديد للجيش للجيش التونسي في مواجهة الارهابيين   السبت 19 أبريل 2014 - 20:18

تكتيك جديد للجيش
اليوم بات الجيش التونسي يتّبع تكتيكاً «جديدا» بالكامل، في تعامله مع «الإرهاب في جبل الشعانبي»، بدأه بعماليات قطع شرايين الإمداد «على الإرهابيين»، في مرحلة أولى، لم تكن كافية، قبل ان يكمل بمرحلة ثانية هي التوجه نحو الجبهات المحيطة «بجبل الشعانبي»، وفي مقدمتها جبل السلوم والمغيلة، وان كان الخطاب الرسمي يقتصر على الإشارة أنّ الجيش وقوات الأمن تسعى إلى إحكام سيطرتها على «الأرض» لتضييق الخناق على تحركات الجماعات الإرهابية.
وبالنسبة للخطاب الرسمي، فانه يتوقف عند حدود أن الجيش لم يطلق بعد عمليته الواسعة في المنطقة وإنما يتهيأ لها، بحشد اكبر عدد من الآليات العسكرية والفرق، التي بدأت تتوافد منذ الأسبوع الثاني من الشهر الجاري لتلتحق بمن هو موجود منذ سنة تقريبا بالمكان، في تحرك هو مقدمة لشن هجوم بري واسع على مواقع مفترضة لـ»إرهابيين»، ليكون ما حدث أمس من اشتباكات وفاة جندي في انفجار لغم «شبه إعلان» عن «الزحف».
ويبدو ان المؤسسة العسكرية التونسية، والقائمين على وضع إستراتيجيتها في إدارة الحرب على الإرهاب، اتخذوا خيار «كشف» بعض الأوراق في إطار خطة «حربية»، لا يعلم لها اليوم «معالم»، سوى التي «يرسمها» الجيش وهي «مضلّلة»، بهدف استباق «التوجه الجديد للإرهابيين» الذي حدّد ملامحه العميد توفيق الرحموني في ندوته الصحفية.
«التكتيك» الجديد للإرهابيين
منذ انطلاق الحرب على الإرهاب، وفتح «جبهة الشعانبي» كانت الجماعات المسلحة «شبحا»، يسعى الجميع الى تحديد معالمه، لينتهي الأمر بعد فترة وجيزة إلى تحديد اسم الكتيبة وولائها و»عقيدتها» وعدد المنضوين تحت «راياتها» بل «الأمراء منهم والقادة»، مما ساعد في إدارة «المرحلة الأولى» من الحرب، التي كان عمادها القصف «العشوائي» لجبل الشعانبي، المطوق من مختلف جوانبه.
لكن مع مرور الأسابيع والأشهر، يبدو ان «الجماعات» التي تلقت ضربات قوية نجحت في «استعادة» أنفاسها، وهو ما عنته تصريحات العميد توفيق الرحموني حينما تحدّث عن ان قوات الجيش «لاحظت» إمكانية التسلل إلى جبل الشعانبي من قبل الجماعات الإرهابية المتحصنة فيه او «الوافدة» عليه إضافة إلى أن الجبال المتاخمة يشتبه في كونها مركز جماعات «دعم» تهدف لتشتيت قوى الجيش وفك الخناق عن المتحصنين بالشعانبي.
هذه المعطيات التي قدّمتها المؤسسة العسكرية ليست استنتاجات «لخبراء» (مع التشديد على الظفرين) وإنما هي تحليل للأحداث الأخيرة ومنها انفجار أربعة ألغام في الشعانبي في اقل من أسبوع، في منطقة «عسكرية مغلقة» يقرّ المتحدث باسم وزارة الدفاع بأنه «من المستحيل ان يكون الطوق العسكري المفروض ناجحا»، ليشرح كيف «زرعت الألغام» .
ولعله من «السخرية» أن القسم الأكبر من «الرسميين» ظنوا قبل أسبوعين أن الحرب مع الإرهاب بلغت «أشواطها» الأخيرة، وان «الزعماء الميدانيين» للجماعات الإرهابية يدركون وهو جيداً أنهم «أمام مأزق خطير» وهم طور «الإبادة» نظرا لنقص المواد التموينية والإسعافية و نقص الذخائر، ليكتشف اليوم ان «الجماعة» تنجح في التسلل وزرع الألغام، بل وأنها عادة كما كانت منذ انطلاق المواجهات «شبحا» لا احد يعلم ملامحه، والملامح هنا هي «عدد أفرادها، تسليحهم، هيكلتهم» وهي المعطيات التي سبق وجمعتها الأجهزة الاستعلاماتية، واليوم وفق ما يقرّه الناطق الرسمي لوزارة الدفاع فانه من الصعب «حصر عدد الجماعة المسلحة»، فهو «متغير»، نتيجة «مغادرة البعض والتحاق الآخر».
«الجزائر على الخط»
ربّما لم يتفطن احد الى ما صرّح به العميد توفيق الرحموني منذ يومين، الى ان الجيش التونسي يتولى «مواجهة» الجماعات الإرهابية في المجال العائد اليه بالنظر من الحدود التونسية الجزائرية وبالمثل فان الجيش الجزائري بدوره «يواجه» الإرهابيين في المربع الخاص به، ويصادف ان «المواجهات» تدور في سلسلة جبال متواصلة بين البلدين.
أهمية ما قاله العميد توفيق الرحموني ليس إعلانه عن ان الجيش الجزائري يواجه «الإرهابيين» ولا ان الجيشين ينسقان، بل بربط التفاصيل مع بعضها، فإقرار الجيش التونسي ان عدد الإرهابيين في الحدود الغربية غير معلوم، وان إمكانيات التسلل كبيرة، والجزائر تواجه مجموعة إرهابيين عند حدودها معنا، كل هذه المعطيات ان وقع «ربطها ببعضها» عوضا عن التعامل معها كل على حدا يقدّم لنا صورة أوضح، وهي ان «العناصر الجزائرية وبصورة اعم العناصر الأجنبية في الجماعات المسلحة «باتت» على الحدود وان عددا منهم تمكن من الالتحاق بـ«الجبهة الغربية»، وهذا معطى جديد يجب التعامل معه «بصورة مغايرة» فلن تكون الحرب اليوم كما كانت عليه من قبل، فالأمر لم يعد منحصرا في مجموعة محلية محدودة القدرات والإمكانيات بل بتنا على عتبات «ارهاب عابر للحدود» يبحث عن موطئ قدم في تونس، وهذه المرة الخطر القادم من الغرب لا يجب ان يحجب عنّا «الموت القادم من الشرق»، وتحديدا من ليبيا التي سيكون للحراك «الجهادي» داخلها أثره على البلاد.
حصول مواجهة مباشرة بين الجيش ومجموعة إرهابية
شهدت منطقة العمليات العسكرية في الشعانبي و الجبال المتاخمة له مساء أمس بعد انفجار لغم تواصل تواجد و توافد حشود هائلة من آليات و قوات الجيش الوطني.
كما وقعت مواجهة مباشرة بين احدى الوحدات العسكرية الخاصة والارهابيين في إحدى جوانب الشعانبي.
الا ان مصادر مطلعة تحدثت اليها « المغرب » رفضت تقديم أية تفاصيل .
وفي المقابل ورد في بعض التسريبات انه مباشرة بعد انفجار لغم الامس فتحت احدى الوحدات العسكرية النار على بعض الاهداف المتحركة قريبا من موقع الانفجار لم يتم التاكد منها هل هي مجموعة ارهابية ام لا نظرا للتكتم الكبير و السرية التامة التي يحيط بها الجيش الوطني عملياته في الشعانبي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr Isa

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 36
المهنة : طبيب
المزاج : متقلب
التسجيل : 26/12/2010
عدد المساهمات : 15051
معدل النشاط : 11019
التقييم : 573
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: تكتيك جديد للجيش للجيش التونسي في مواجهة الارهابيين   السبت 19 أبريل 2014 - 20:32

أرجو منك وضع مصدر للموضوع

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي عربي

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 01/04/2014
عدد المساهمات : 209
معدل النشاط : 242
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: تكتيك جديد للجيش للجيش التونسي في مواجهة الارهابيين   السبت 19 أبريل 2014 - 20:40

اتمنى ان جيوشنا العربيه تزيدنا فخرا بها و تعمل تكتيكات للارهاب الاسرائيلي في غزه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
malik.manai

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المهنة : صيدلي
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 25/01/2014
عدد المساهمات : 3035
معدل النشاط : 3106
التقييم : 259
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: تكتيك جديد للجيش للجيش التونسي في مواجهة الارهابيين   السبت 19 أبريل 2014 - 21:55

أول خطوة للنجاح هي التنسيق الكامل بين الجيشين التونسي و الجزائري الخبير بمثل هذه الأمور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
f16 mouhammed2

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
العمر : 21
المهنة : نقيب في الحرس الوطني
المزاج : جيد
التسجيل : 08/01/2014
عدد المساهمات : 301
معدل النشاط : 471
التقييم : 11
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: تكتيك جديد للجيش للجيش التونسي في مواجهة الارهابيين   السبت 19 أبريل 2014 - 22:15

24 ساعة بدون مصدر أرجو من الإخوة المشرفين التدخل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr Isa

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 36
المهنة : طبيب
المزاج : متقلب
التسجيل : 26/12/2010
عدد المساهمات : 15051
معدل النشاط : 11019
التقييم : 573
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: تكتيك جديد للجيش للجيش التونسي في مواجهة الارهابيين   الأحد 20 أبريل 2014 - 7:11

@f16 mouhammed كتب:
24 ساعة بدون مصدر أرجو من الإخوة المشرفين التدخل

لم تنتهي مهلة ال24 ساعة بعد

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي عربي

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 01/04/2014
عدد المساهمات : 209
معدل النشاط : 242
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: تكتيك جديد للجيش للجيش التونسي في مواجهة الارهابيين   الأحد 20 أبريل 2014 - 10:44

هو الموضوع بدا الساعه كم بالضبط 5
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
f16 mouhammed2

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
العمر : 21
المهنة : نقيب في الحرس الوطني
المزاج : جيد
التسجيل : 08/01/2014
عدد المساهمات : 301
معدل النشاط : 471
التقييم : 11
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: تكتيك جديد للجيش للجيش التونسي في مواجهة الارهابيين   الأحد 20 أبريل 2014 - 10:46

@علي عربي كتب:
هو الموضوع بدا الساعه كم بالضبط 5
أمس في 22:18
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي عربي

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 01/04/2014
عدد المساهمات : 209
معدل النشاط : 242
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: تكتيك جديد للجيش للجيش التونسي في مواجهة الارهابيين   الأحد 20 أبريل 2014 - 12:44

امممم  باقي ساعات اذا  19
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mouath14

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
المهنة : U.S.G.N lTunisian.Special.Forcesl
المزاج : نحن الموت - والويل لمن اعترض طريقنا
التسجيل : 05/09/2009
عدد المساهمات : 4851
معدل النشاط : 5011
التقييم : 659
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: تكتيك جديد للجيش للجيش التونسي في مواجهة الارهابيين   الأحد 20 أبريل 2014 - 15:21

موضوع دون مصدر ، وهذه المعلومات هي تسريب خطير ومضر وانا متأكد ان المصدر احدى الصحف المكتوبة او الالكترونية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي عربي

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 01/04/2014
عدد المساهمات : 209
معدل النشاط : 242
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: تكتيك جديد للجيش للجيش التونسي في مواجهة الارهابيين   الأحد 20 أبريل 2014 - 15:31

هذا مافكرت به  5
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr Isa

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 36
المهنة : طبيب
المزاج : متقلب
التسجيل : 26/12/2010
عدد المساهمات : 15051
معدل النشاط : 11019
التقييم : 573
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: تكتيك جديد للجيش للجيش التونسي في مواجهة الارهابيين   الأحد 20 أبريل 2014 - 21:24

من دون مصدر منذ أكثر من 24 ساعة

مغلق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تكتيك جديد للجيش للجيش التونسي في مواجهة الارهابيين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين