أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الولايات المتحدة تخطط لجيل جديد من قاذفات القنابل ذات قدرة التخفي

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الولايات المتحدة تخطط لجيل جديد من قاذفات القنابل ذات قدرة التخفي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
дмuň

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المزاج : البعض اصبح يستنشق الغباء بدل الهواء !
التسجيل : 05/07/2013
عدد المساهمات : 4163
معدل النشاط : 4092
التقييم : 465
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :






مُساهمةموضوع: الولايات المتحدة تخطط لجيل جديد من قاذفات القنابل ذات قدرة التخفي    الجمعة 18 أبريل 2014 - 15:54



ظهرت وثائق صدرت حديثاً، أن الولايات المتحدة الأميركية، تخطط لإنفاق مليارات الدولارات على جيل جديد من قاذفات القنابل التي تتميز بتقنية التخفي. ولا يزال البرنامج الجديد سرياً، كما تظل التفاصيل عن الطائرات لغزاً. ومن المتوقع أن تبلغ قيمة المشروع 55 مليار دولار. فهل يستحق هذا المشروع حقاً العناء، خاصة في ظل تخفيض أميركا لميزانيتها الدفاعية؟

بحلول عام 2025، سيمكّن برنامج الجيل الجديد من قاذفات القنابل، سلاح الجو الأميركي من استبدال أسطوله القديم من تلك القاذفات، بطائرات جديدة ومتطورة، تسمى Long-Range Strike-B (LRS-B). ففي عام 2015، سوف تنفق وزارة الدفاع الأميركية ما يقارب المليار دولار على تكاليف تطوير الطائرة الجديدة. ومن المقدّر أن ترتفع تلك التكاليف خلال السنوات الخمس المقبلة، لتصل إلى 1.6 مليار دولار في عام 2016 و3.5 مليار دولار في عام 2019.

سيكلّف تطوير هذا البرنامج بالإجماع، ما يقارب 12 مليار دولار على مدى خمس سنوات، وفق أرقام الخطة الخمسية لسلاح الجو الأميركي. ومن الممكن أن يتجاوز مجموع التكاليف بعد عام 2019، 55 مليار دولار، ما يجعله واحداً من أغلى مشاريع الأسلحة التابعة للبنتاغون.

وتبلغ قيمة قاذفة القنابل الثقيلة LRS-B الواحدة، 550 مليون دولار، ولا يشمل هذا الرقم، تكاليف الأبحاث والتطوير.

وتتمكن القاذفة الجديدة، التي تهدف إلى استبدال أسطول سلاح الجو الأميركي المؤلف من قاذفات بي-1بي لانسر ((B-1B Lancer و بي-2 سبيريت (B-2 Spirit)، أن تحلّق إلى جانب قاذفات B-2 المتبقية، والتي يبلغ عددها 74.

وفي هذا الإطار، قال مدير مشروع "مبادرات الحرب الإلكترونية YY20" (20YY Warfare Initiative)، في مركز الأمن الأميركي الجديد، بول شاري: "يعتبر الجبل الجديد من قاذفات القنابل ضروري للغاية، لتعزيز قوة الولايات المتحدة المستقبلية".

وأكمل: "تعدّ هذه القاذفات أساسية، خاصة وأن أنظمة الدفاع الجوي المتكاملة، التابعة لدول أخرى، أصبحت أكثر تعقيداً على مر الزمن، كما أنّ قاذفات B-2 سبيريت لن تكون كافية على المدى الطويل."

تجدر الإشارة، إلى أنه تم تسمية هذا البرنامج "20YY" لأن التطورات التكنولوجية الجديدة، ستحدث في غضون العقود القادمة.

وقال بول: " على غرار العديد من البرامج الدفاعية الأخرى، يتطلب البقاء ضمن الميزانية المحددة، رقابة صارمة من وزارة الدفاع، كما الاهتمام الدقيق بالتكلفة من قبل المقاول. ولكن إن المراهنة على ارتفاع تكلفته، ليست بالخاسرة."

أما بالنسبة للشركات التي تتنافس على هذا المشروع، فهي بوينغ (Boeing) ولوكهيد مارتن (Lockheed Martin) ونورثروب غرومان (Northrop Grumman)، منتجة قاذفات B-2.

وتشكل قاذفة LRS-B دلالة على أن سلاح الجو الأميركي لم يتخلى عن النظم المأهولة، على الرغم من التقدم الكبير في مجال التكنولوجيا غير المأهولة على مدى العقد الماضي.

وفسّر شاري: "تعتبر إحدى ميزات استخدام الأنظمة غير المأهولة، القدرة على التحمل، إلا أن طياري قاذفات B-2 حلّقوا أكثر من 40 ساعة لأن وجود اثنين من الطيارين، يسمح تناوب الطاقم. وإضافة إلى ذلك، لطائرات الاستطلاع أسبابها لتبقى محلقة عالياً في الجو، أما مهمة القاذفات تقتضي بضرب الأهداف ومن ثم العودة إلى وطنها، والحصول على المزيد من القنابل. لذلك لا حاجة، بشكل عام، أن تتلكأ طويلاً على الهدف."

ومن المرجح أن تكون تلك القاذفات مأهولة بشكل اختياري، مما يعني أنه يمكن أن يتم تشغيلها على أنها طائرات دون طيار، إذا رأى القادة أن هذا ضرورياً. ويظهر تحدٍّ مهم هنا، وهو الدور المرجح الذي ستلعبه تلك القاذفات باعتبارها نووية.

وقال مدير المشروع: "إن السبب الآخر ذو الأهمية الكبرى، لوجود نسخة مأهولة من تلك القاذفات، هو أنها ستكون ذات استخدام مزدوج، وهذا يعني أنه سيكون لها أيضاً، دور نووي، بالإضافة إلى دورها بالضرب التقليدي للأهداف. وإن وضع أسلحة نووية على متن طائرة دون طيار، هو بالفعل أمر جنوني."

تجدر الإشارة إلى أنه سيتم نشر القاذفات الجديدة في الدول التي تتمتع بقدرات منع الولوج/ المناطق المحظورة A2/AD)).

مصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الولايات المتحدة تخطط لجيل جديد من قاذفات القنابل ذات قدرة التخفي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين