أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

قصة اختراع

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 قصة اختراع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: قصة اختراع   الخميس 17 يناير 2008 - 12:25

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
الفكرة من هذا الموضوع ان نكون موسوعة في هذا الموقع تحكي عن قصص ادت الى اختراعات افادتنا في حياتنا و ارجو ان تجد هذه الفكرة التفاعل المطلوب و الذي سينفع الجميع و ان تثبت على الموقع ان شاء الله.
ساحاول وضع هذه القصة لعلها تجد صدى في الموقع.


- قصة اختراع المصعد.

يعود اختراع المصعد الحديث إلى المخترع الأمريكي أليشا أوتيس ، والذي نشأ معتل الصحة ومعدما ويفتقر إلى التعليم الأكاديمي الجيد ، هذا علما بأن فكرة وجود المصاعد في الأبنية تعود إلى أكثر من 2400 سنة قبل الميلاد ، من قبل الفراعنة في الأهرامات ، والتي كانت تعمل على الطاقة البشرية أو الطاقة الحيوانية .
إن ما ابتكره أليشا أوتيس كان عبارة عن نظام جديد وآمن للمصاعد يعتمد على ما يعرف بالكابح والذي يوفر أقصى درجات السلامة والأمان لمن هم في داخل هذه المصاعد .

ويجمع الكثير من المتخصصين ، على أن اختراع المصاعد كان السبب المباشر في توسع المدن والأبنية فيها بشكل عامودي ، ولتظهر لاحقا ناطحات السحاب والتي تحتوي على العديد من المصاعد المتطورة والمريحة للغاية.
تعتبر سيرة حياة المخترع الأمريكي أليشا أوتيس مثيرة للإعجاب والاحترام ، فقد ولد في عام 1811 في منطقة فيرمونت في الولايات المتحدة الأمريكية ، وهو الأخ الأصغر لستة أخوة ، كان فقير الحال ويعاني من إعتلالات صحية دفعته لترك المدرسة والهجرة إلى نيويورك حيث عمل هناك لمدة خمس سنوات ثم عاد إلى بلدته فيرمونت وأنشأ مطحنة قمح والتي حولها لاحقا إلى مصنع صغير لنشر الأخشاب ، وبسبب الركود الاقتصادي الذي شهدته البلاد في تلك الفترة الزمنية وتدهور حالته الصحية ، اضطر إلى غلق مصنعه المتواضع والانتقال إلى مدينة نيويورك حيث عمل في عام 1852 كموظف في معمل .
أثناء عمله في ذلك المعمل لاحظ أنه يلزم رفع ألآت كبيرة إلى الطوابق العلوية ، فأخذ بتصميم مصعده الأول وقبل أن ينتهي من ذلك توقف العمل في المعمل بسبب تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد ، فأضطر إلى ترك عمله كموظف في ذلك المعمل واستدان بعض المال وأسس أول معمل لصنع المصاعد ، وفي عام 1853 عرض أول مصعد للبيع بمبلغ 300 دولار أمريكي ، ومع الأسف لم يقدم أحد على شراء أي منها .
في عام 1854 عرض أوتيس مصعده ضمن فعاليات المعرض العالمي الذي أقيم في كريستال بالاس في نيويورك ، وقد انبهر الجمهور بهذا الاختراع ، وخصوصا عندما ركب أليشا في داخله وارتفع لمسافة 40 قدما ثم طلب من مساعده أن يقطع الحبال ، وبالفعل تم قطع الحبال وبقي المصعد في مكانه ولم يسقط على الأرض ، وبذلك حاز اختراعه على ثقة الجمهور وتم التأكد من انه آمن ويمكن الاعتماد عليه للتنقل بين الطوابق المختلفة ضمن البناء الواحد.

تسابقت كبريات الصحف والمجلات على نشر تفاصيل هذا الاختراع الهام ، وانهالت على معمله طلبات الشراء وتوسعت الشركة التي أسسها أوتيس لتصنيع المصاعد لتشمل كافة قارات العالم ولتفتتح فروعا لها في أكثر من 200 دولة حول العالم...


عدل سابقا من قبل في الخميس 17 يناير 2008 - 13:46 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: قصة اختراع   الخميس 17 يناير 2008 - 13:25

و هذه قصة اختراع (فرشاة الاسنان)


كان السجين "ويليام أديس" جالسا في زنزانته الضيقة
في احد سجون لندن ينظف اسنانه بقطعة قماش.
ولم تعجبه النتيجة, فأحضر عظمة صغيرة احدث فيها
ثقوبا ملأها ببعض القش الذي اخذه من مكنسته , و
باشر بتنظيف اسنانه فأعجبته النتيجة . وبعد خروجه
من السجن فتح محلا لانتاج فرش الاسنان, فنجحت
فكرته ، وانتشرت بعد ذلك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: قصة اختراع   الخميس 17 يناير 2008 - 13:44

- قصة اختراع الهوتميل


البريد الساخن (hotmail) صاحب هذا الأختراع هو المخترع المسلم: (صابر باتيا (Sabir Bhatia في عام 1988.

اخترع صابر باتيا برنامج هوتميل (Hotmail) وهو في السادسة والعشرين من عمره.
وقد قدم صابر من موطنه البنجاب الى امريكا للدراسه في جامعة ستنافورد وقد تخرج بامتياز مما اهله للعمل لدى احدى شركات الانترنت مبرمجا، وهناك تعرف على شاب تخرج من نفس الجامعه يدعى: جاك سميث. وقد تناقشا كثيرا في كيفية تاسيس شركتهما للحاق بركب الانترنت وكانت مناقشاتهما تلك تتم ضمن الدائره المغلقه الخاصه بالشركه التي يعملان بها وحين اكتشفهما رئيسهما المباشر حذرهما من استعمال خدمة الشركه في المناقشات الخاصه عندها فكر (صابر) بابتكار برنامج يوفر لكل انسان بريده الخاص، وهكذا عمل سرا على اختراع البريد الساخن، واخرجه للجماهير عام 1996، وبسرعه انتشر البرنامج بين مستخدمي الانترنت لانه وفر لهم اربع ميزات لا يمكن منافستها.
والمميزات هي كما يلي:
1 ـ ان هذا البريد مجاني
2 ـ فردي
3 ـ سري
4 ـ ومن الممكن استعماله من اي مكان بالعالم.

بدا صابر غير مكترث لجميع العوائق التي واجهها في طريق نجوميته حيث ان جهوده وطموحاته آتت أكلها عندما أبدت شركة ميكرسوفت رغبتها في شراء خدمات بريده الإلكتروني الذي أصبح يعرف حاليا ببرنامج هوتميل وذلك حين تجاوز عدد المشتركين في اول عام العشرة ملايين بدأ يثير غيرة (بيل غيتس) رئيس شركة مايكروسوفت واغنى رجل في العالم وهكذا قررت ميكروسوفت شراء البريد الساخن وضمه الى بيئة الويندوز التشغيليه.

وفي خريف 97 عرضت مايكروسوفت على صابرمبلغ 50 مليون دولار غير ان صابر كان يعرف اهمية البرنامج والخدمه التي يقدمها، فطلب 500 مليون دولار.

وظل باتيا في جدل مستمر مع بيل غيتس في مسألة بيع البرنامج الذي بلغت قيمته 200 مليون دولار عام 1995م وبعد مفاوضات مرهقه استمرت حتى 98 وافق صابر على بيع البرنامج بـ 400 مليون دولار على شرط ان يتم تعيينه كخبير في شركة ميكروسوفت واليوم وصل مستخدموا البريد الساخن الى 90 مليون شخص وينتسب اليه يوميا ما يقارب 3000 مستخدم حول العالم.

وهكذا تحول باتيا إلى أسطورة في الاقتصاد الهندي وسيظل هذا الفتى البنجابي الأصل معلما بارزا في دنيا تقنية المعلومات.

ولم يتوقف صابر عن عمله كمبرمج بل ومن آخر ابتكاراته برنامج يدعى ( آرزو) يوفر بيئه آمنه للمتسوقين عبر الانترنت، وقد اصبح من الثراء والشهرة بحيث استضافه رئيس امريكا السابق بيل كلينتون والرئيس شيراك ورئيس الوزراء الهندي بيهاري فاجبايي.

وما يزيد من الاعجاب بشخصية صابر انه ما ان استلم ثروته حتى بنى العديد من المعاهد في بلاده وساعد كثيرا من الطلاب المحرومين على اكمال تعليمهم، حتى انه يقال ان ثروته انخفضت بسرعه الى 100 مليون دولار.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

قصة اختراع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: المنتدى التقني والعلمي-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين