أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

اشتباكات عنيفة بين قوات حكومية ومسلحين يسيطرون على موانئ النفط بشرق ليبيا

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 اشتباكات عنيفة بين قوات حكومية ومسلحين يسيطرون على موانئ النفط بشرق ليبيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
TAHK

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 29/07/2013
عدد المساهمات : 10280
معدل النشاط : 14429
التقييم : 672
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: اشتباكات عنيفة بين قوات حكومية ومسلحين يسيطرون على موانئ النفط بشرق ليبيا   الأحد 23 مارس 2014 - 13:13

اندلعت فجر اليوم (السبت) اشتباكات هي الأعنف منذ سقوط نظام معمر القذافي في العام 2011، "مازالت مستمرة" بين قوات حكومية ومسلحين يسيطرون على الموانئ النفطية في شرق ليبيا، وذلك في محيط معسكر (لحنية) الواقع غرب مدينة أجدابيا بشرق البلاد، حسب ما أفادت مصادر عسكرية.

وقالت مسؤول عسكري رفيع طلب عدم ذكر اسم لوكالة أنباء ((شينخوا)) إن " اشتباكات ضارية تجري الآن في محيط معسكر لحنية الواقع غرب مدينة أجدابيا بين كتيبة الشهيد علي حسن الجابر التابعة لمنطقة الجبل الأخضر العسكرية لرئاسة الأركان العامة للجيش ومسلحين من قوات دفاع برقة المسيطرة على الموانئ النفطية في شرق البلاد".

وتابع أن "الاشتباكات التي بدأت منذ فجر السبت في محيط المعسكر استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة، ما خلف قتلى وعشرات من الجرحى في صفوف القوتين المتقاتلتين"، دون أن يحدد عددهم.

وجاءت الاشتباكات على خلفية سيطرة كتيبة الشهيد علي حسن الجابر على معسكر (لحنية) الواقع في المدخل الغربي لمدينة أجدابيا (840 كلم شرق العاصمة طرابلس) كخطوة أولى لمهاجمة قوات دفاع برقة وحرس المنشآت النفطية الذي انشق عن الحكومة وبات مسيطرا على موانيء النفط في شرق البلاد منذ يوليو الماضي.

وسيطرت كتيبة علي حسن الجابر القادمة من مدينة البيضاء (1200 كلم شرق العاصمة طرابلس)، وهي كتيبة خاصة بمدفعية (الهاوزر) بقيادة محمد بوغفير السعيطي، على المعسكر المليء بمخازن الذخيرة والأسلحة بدعم ومساندة من كتيبة شهداء الجزيرة التابعة هي الأخرى لرئاسة الأركان العامة للجيش.

وأثارت هذه المساندة النعرة القبلية لدى سكان مدينة أجدابيا إذ أن كتيبة الجزيرة معظم أفرادها ينتمون إلى قبيلة الزوية المناهضة للفيدرالية، فيما ينحدر معظم أفراد قوات دفاع برقة وحرس المنشآت النفطية السابقين إلى قبيلة المغاربة ذات الأغلبية السكانية في المدينة ويطالبون بحكم ذاتي في شرق البلاد بقيادة إبراهيم جضران المغربي رئيس ما يعرف بالمجلس السياسي لإقليم برقة.

ووفقا لمراسل وكالة أنباء ((شينخوا)) فإن كافة المصالح الحكومية في المدينة أغلقت أمام المواطنين، فيما شهدت الحركة التجارية ركودا ملحوظا لإغلاق معظم المحال التجارية تحسبا لأي طارئ نظرا لقرب مكان الاشتباكات من وسط المدينة.

وسمع دوي الانفجارات بين الفنية والأخرى داخل المدينة، فيما شوهدت ألسنة الدخان في سماء المعسكر ومحيطه بسبب القصف المتبادل بمختلف أنواع الأسلحة بين الطرفين.

وسقطت عدة قذائف صاروخية في المناطق الآهلة بالسكان في محيط الاشتباكات لكن دون أن تتسبب في أضرار تذكر، فيما فر عدد من السكان من تلك المناطق في اتجاه بنغازي.

وبحسب المصدر العسكري فإن "قوات من درع ليبيا في المنطقة الشرقية في طريقها من بنغازي (160 كلم شرق) إلى أجدابيا لمساندة القوات الحكومية في بسط السيطرة مجددا على المعسكر".

وكان مجلس الأمن الدولي تبنى الأربعاء بالإجماع قرارا يفرض عقوبات على التصدير غير القانوني للنفط الليبي الخام، وذلك في أعقاب المغامرة التي قامت بها ناقلة نفط تحمل علم كوريا الشمالية وأوقفتها قوات البحرية الأمريكية الإثنين.



http://arabic.people.com.cn/31662/8575424.html

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

اشتباكات عنيفة بين قوات حكومية ومسلحين يسيطرون على موانئ النفط بشرق ليبيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين