أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

اولى حلقات تاريخ مصر (مصر في القران والسنه)

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 اولى حلقات تاريخ مصر (مصر في القران والسنه)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
harry poter

جــندي



الـبلد :
العمر : 26
المهنة : طالب بكليه الطب اليشري
المزاج : هادي جدا
التسجيل : 24/03/2009
عدد المساهمات : 12
معدل النشاط : 20
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: اولى حلقات تاريخ مصر (مصر في القران والسنه)   الجمعة 3 أبريل 2009 - 21:47

اسمحولي اناقدم لكم حلقات

من تاريخ مصرونبدا بماورد م عن مصر في القران والسنه
ج : ذكرت مصر فى القرآن الكريم خمس مرات :
{اهبطوا مصراً فإنَّ لكم مَّا سألتم} (البقرة :61) .
{وأوحينا إلى موسى وأخيه أن تبوَّءا لقومكما بمصر بيوتاً} (يونس:87).
{وقال الذي اشتراهُ من مصر} (يوسف:21) .
{ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين} (يوسف :99) .
{قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ} (الزخرف:5
1) .

سيناء فى اكم مرة ذكرت لقرآن الكريم ؟
ج:ذكرت سيناء فى القرآن الكريم مرتين :
{وشجرة تخرج من طور سيناء} (المؤمنون:20) .
{وطور سينين} (التين:2) .

ذكر مصر فى القرآن الكريم

ذكرت مصر فى القرآن الكريم فى ثمانيه و عشرين موضعا ،منها ما هو صريح فى قوله تعالى

وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَن نَّصْبِرَ عَلَىَ طَعَامٍ وَاحِدٍ فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنبِتُ الأَرْضُ مِن بَقْلِهَا وَقِثَّآئِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ اهْبِطُواْ مِصْراً فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَآؤُوْاْ بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُواْ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ذَلِكَ بِمَا عَصَواْ وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ (61البقرة)


وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِن مِّصْرَ لاِمْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ عَسَى أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَكَذَلِكَ مَكَّنِّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ (يوسف 21).


فَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقَالَ ادْخُلُواْ مِصْرَ إِن شَاء اللّهُ آمِنِينَ (يوسف 99 )

وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى وَأَخِيهِ أَن تَبَوَّءَا لِقَوْمِكُمَا بِمِصْرَ بُيُوتًا وَاجْعَلُواْ بُيُوتَكُمْ قِبْلَةً وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ (يونس 87)


وَنَادَى فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِن تَحْتِي أَفَلَا تُبْصِرُونَ ( الزخرف 51)

و منها ما جاء بشكل غير مباشر فى قوله تعالى

قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَآئِنِ الأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ ( يوسف55 )

وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِي فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ ( القصص6) و الأرض فى الآية هى مصر و قد ذكرت فى عشر مواضع باسم الأرض فى القرآن كما ذكر عبدالله بن عباس .

وَجَاء رَجُلٌ مِّنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ يَسْعَى قَالَ يَا مُوسَى إِنَّ الْمَلَأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ فَاخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنَ النَّاصِحِينَ (القصص20)

رأما ماوى عن رسول الله صلى الله عليه و سلم فى ذكر مصر

فإن لكم منهم ذمه و رقوله صلى الله عليه و سلم (ستفتح عليكم بعدى مصر فاستوصوا بقبطها خيرا حما ) رواه مسلم.
و قوله
صلى الله عليه و سلم (إذا فتح الله عليكم مصر فاتخذوا بها جندا كثيفا فذلك الجند خير اجناد الأرض ، قال أبو بكر لم يا رسول الله؟ قال لأنهم و أزواجهم فى رباط إلى يوم القيامة ).ورد في كشف الخفاء للعلجلوني


ذكر دعاء الأنبياء عليهم السلام لمصر

قال عبدالله بن عمرو: لما خلق الله آدم مثل له الدنيا شرقها و غربها و سهلها و جبلها و أنهارها و بحارها و بنائها و خرابها و من يسكنها من الأمم و من يملكها من الملوك ،فلما رأى مصر رآها أرض سهلة ذات نهر جار مادته من الجنه تنحدر فيه البركه و تمزجه الرحمه ، و رأى جبلا من جبالها مكسوا نورا لا يخلو من نظر الرب إليه بالرحمه ن فى سفحه أشجار مثمرة فروعها فى الجنه تسقى بماء الرحمه ، فدعا ىدم فى النيل بالبركة ، و دعا فى أرض مصر بالرحمه و البر و التقوى ، و بارك على نيلها و جبلها سبع مرات .
و قال : يأيها الجبل المرحوم ، سفحك جنه و تربتك مسك ، يدفن فيها غراس الجنه ،ارض حافظهمطيعه رحيمه ، لا خلتك يا مصر بركة ، و لازال بك حفظ ، ولا زال منك ملك و عز . ( أورده السيوطى جزء 1 ص 20 نقلا عن بن زولاق )

أما دعاء نوح عليه السلام لها فقال عبدالله بن عباس " دعا نوح عليه السلام لابنه بيصر بن حام أبو مصر فقال اللهم إنه قد أجاب دعوتى فبارك فيه و فى ذريته و أسكنه الأرض الطيبه المباركه التى هى أم البلاد و غوث العباد "

ذكر من ولد بمصر من الأنبياء و من كان بها منهم عليهم السلام

كان بمصر إبراهيم الخليل ، و إسماعيل ،و إدريس ، و يعقوب ، و يوسف ، و اثنا عشر سبطا . وولد بها موسى ، وهارون ، و يوشع بن نون ،و دانيال ، و أرميا و لقمان
و كان بها من الصديقيين و الصديقات مؤمن آل فرعون الذى ذكر فى القرآن فى مواضع كثيره و قال على بن أبى طالب كرم الله وجهه اسمه حزقيل ، و كان بها الخضر ،
آسيه امرأة فرعون و أم إسحاق و مريم ابنه عمران ، و ماشطه بنت فرعون .

من مصر تزوج إبراهيم الخليل هاجر أم اسماعيل و تزوج يوسف من زليخا ، و منها أهدى المقوقس الرسول عليه الصلاه و السلام ماريا القبطيه فتزوجها و أنجبت له إبراهيم .
و يذكر أنه لما أجتمع الحسين بن على مع معاويه قال له الحسين : إن اهل حفن بصعيد مصر و هى قريه ماريه ام إبراهيم فاسقط عنها الخراج إكراما لرسول الله ، فأسقطه .


ما أعمر بن الخطاب رضى الله عنه فقد كتب إلى عمرو بن العاص قائلا : أما بعد فإنى قد فكرت فى بلدك و هى أرض واسعه عريضه رفيعه ، قد أعطى الله أهلها عددا و جلدا و قوة فى البر و البحر ، قد عالجتها الفراعنه و عملوا فيها عملا محكما ، مع شدة عتوهم ن فعجبت من ذلك ، وأحب أن تكتب لى بصفة ارضك كانى انظر إليها ، و السلام .
فكتب إليه عمرو بن العاص ك قد فهمت كلامك و ما فكرت فيه من صفه مصر ، مع أن كتابى سيكشف عنك عمى الخبر ، و يرمى على بابك منها بنافذ النظر ، وإن مصر تربه سوداء و شجرة خضراء ،بين جبل أغبر و رمل أعفر ، قد أكتنفها معدن رفقها (أى عملها ) و محط رزقها ، ما بين أسوان إلى منشأ البحر ، ف سح النهر(تدفقه) مسرة الراكب شهرا ، كأن ما بين جبلها و رملهابطن أقب (دقيق الخصر)و ظهر أجب ، يخط فيه مبارك الغدوات ،ميمون البركات نيسيل بالذهب ، و يجرى على الزياده و النقصان كمجارى الشمس و القمر ، له أيام تسيل له عيون الأرض و ينابيعها مامورة إليه بذلك ن حتى إذا ربا و طما و اصلخم لججه (أى اشتد) و اغلولب عبابه كانت القرى بما أحاط بها كالربا ، لا يتوصل من بعضها إلى بعض إلا فى السفائن و المراكب ، و لا يلبث غلا قليلا حتى يلم كأول ما بدا من جريه و أول ما طما فى درته حتى تستبين فنونها و متونها .
ثم انتشرت فيه أمه محقورة ( يقصد أهل البلاد الذين استذلهم الرومان ) ، قد رزقوا على ارضهم جلدا و قوة ،لغيرهم ما يسعون من كدهم (أى للرومان ) بلا حد ينال ذلك منهم ، فيسقون سها الأرض و خرابها و رواسيها ،ثم ألقوا فيهمن صنوف الحب ما يرجون التمام من الرب ، فلم يلبث إلا قليلا حتى أشرق ثم أسبل فتراه بمعصفر و مزعفر يسقيه من تحته الثرى و من فوقه الندى ،و سحاب منهم بالأرائك مستدر ، ثم فى هذا الزمان من زمنها يغنى ذبابها ( أى محصولها ) و يدر حلابها ( اللبن ) و يبدأ فى صرامها ( جنى الثمر ) ، فبينما هى مدرة سوداء إذا هى لجة بيضاء ، ثم غوطة خضراء ثم ديباجة رقشاء ، ثم فضه بيضاء ن فتبارك الله الفعال لما يشاء ، و إن خير ما اعتمدت عليه فى ذلك يا أمير المؤمنين ، الشكر لله عز و جل على ما أنعم به عليك منها ، فادام الله لك النعمة و الكرامة فى جميع أمورك كلها و السلام .

و قد ذكر الكثيرون من المسلمين الأوائل و غبرهم من فضائل و صفات مصر و أهلها الكثير و الكثير ، و ما يناله حاكمها من البركه و الرزق و الخير .
يا أرض مصر فيك من الخبايا و الكنوز ، و لك البر و الثروة ، سال نهرك عسلا ، كثر الله زرعك ، و در ضرعك ، و زكى نباتك ، و عظمت بركتك و خصبت ، و لا زال فيك يا مصر خيرا ما لم تتجبرى و تتكبرى ، أو تخونى ، فإذا فعلت لك عراك شر ، ثم يعود خيرك.
و فى التوراة ( مصر خزائن الأرض كلها ، فمن أرادها بسوء )قصمه الله
ارجو المساهمه العزيزه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
wael hamdy

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
العمر : 38
المهنة : فدائى
المزاج : تمام
التسجيل : 31/10/2007
عدد المساهمات : 903
معدل النشاط : 540
التقييم : 13
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: اولى حلقات تاريخ مصر (مصر في القران والسنه)   الجمعة 3 أبريل 2009 - 21:59

24 24 ام الدنيا يا جماعة24
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmagdy

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
العمر : 35
المهنة : قناص الرافضه والاخوان المفسدين
المزاج : متفائل
التسجيل : 23/02/2009
عدد المساهمات : 430
معدل النشاط : 195
التقييم : -36
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: اولى حلقات تاريخ مصر (مصر في القران والسنه)   الجمعة 3 أبريل 2009 - 22:07

@harry poter كتب:
اسمحولي اناقدم لكم حلقات

من تاريخ مصرونبدا بماورد م عن مصر في القران والسنه
ج : ذكرت مصر فى القرآن الكريم خمس مرات :
{اهبطوا مصراً فإنَّ لكم مَّا سألتم} (البقرة :61) .
{وأوحينا إلى موسى وأخيه أن تبوَّءا لقومكما بمصر بيوتاً} (يونس:87).
{وقال الذي اشتراهُ من مصر} (يوسف:21) .
{ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين} (يوسف :99) .
{قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ} (الزخرف:5
1) .

سيناء فى اكم مرة ذكرت لقرآن الكريم ؟
ج:ذكرت سيناء فى القرآن الكريم مرتين :
{وشجرة تخرج من طور سيناء} (المؤمنون:20) .
{وطور سينين} (التين:2) .

ذكر مصر فى القرآن الكريم

ذكرت مصر فى القرآن الكريم فى ثمانيه و عشرين موضعا ،منها ما هو صريح فى قوله تعالى

وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَن نَّصْبِرَ عَلَىَ طَعَامٍ وَاحِدٍ فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنبِتُ الأَرْضُ مِن بَقْلِهَا وَقِثَّآئِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ اهْبِطُواْ مِصْراً فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَآؤُوْاْ بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُواْ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ذَلِكَ بِمَا عَصَواْ وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ (61البقرة)


وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِن مِّصْرَ لاِمْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ عَسَى أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَكَذَلِكَ مَكَّنِّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ (يوسف 21).


فَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقَالَ ادْخُلُواْ مِصْرَ إِن شَاء اللّهُ آمِنِينَ (يوسف 99 )

وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى وَأَخِيهِ أَن تَبَوَّءَا لِقَوْمِكُمَا بِمِصْرَ بُيُوتًا وَاجْعَلُواْ بُيُوتَكُمْ قِبْلَةً وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ (يونس 87)


وَنَادَى فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِن تَحْتِي أَفَلَا تُبْصِرُونَ ( الزخرف 51)

و منها ما جاء بشكل غير مباشر فى قوله تعالى

قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَآئِنِ الأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ ( يوسف55 )

وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِي فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ ( القصص6) و الأرض فى الآية هى مصر و قد ذكرت فى عشر مواضع باسم الأرض فى القرآن كما ذكر عبدالله بن عباس .

وَجَاء رَجُلٌ مِّنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ يَسْعَى قَالَ يَا مُوسَى إِنَّ الْمَلَأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ فَاخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنَ النَّاصِحِينَ (القصص20)

رأما ماوى عن رسول الله صلى الله عليه و سلم فى ذكر مصر

فإن لكم منهم ذمه و رقوله صلى الله عليه و سلم (ستفتح عليكم بعدى مصر فاستوصوا بقبطها خيرا حما ) رواه مسلم.
و قوله
صلى الله عليه و سلم (إذا فتح الله عليكم مصر فاتخذوا بها جندا كثيفا فذلك الجند خير اجناد الأرض ، قال أبو بكر لم يا رسول الله؟ قال لأنهم و أزواجهم فى رباط إلى يوم القيامة ).ورد في كشف الخفاء للعلجلوني


ذكر دعاء الأنبياء عليهم السلام لمصر

قال عبدالله بن عمرو: لما خلق الله آدم مثل له الدنيا شرقها و غربها و سهلها و جبلها و أنهارها و بحارها و بنائها و خرابها و من يسكنها من الأمم و من يملكها من الملوك ،فلما رأى مصر رآها أرض سهلة ذات نهر جار مادته من الجنه تنحدر فيه البركه و تمزجه الرحمه ، و رأى جبلا من جبالها مكسوا نورا لا يخلو من نظر الرب إليه بالرحمه ن فى سفحه أشجار مثمرة فروعها فى الجنه تسقى بماء الرحمه ، فدعا ىدم فى النيل بالبركة ، و دعا فى أرض مصر بالرحمه و البر و التقوى ، و بارك على نيلها و جبلها سبع مرات .
و قال : يأيها الجبل المرحوم ، سفحك جنه و تربتك مسك ، يدفن فيها غراس الجنه ،ارض حافظهمطيعه رحيمه ، لا خلتك يا مصر بركة ، و لازال بك حفظ ، ولا زال منك ملك و عز . ( أورده السيوطى جزء 1 ص 20 نقلا عن بن زولاق )

أما دعاء نوح عليه السلام لها فقال عبدالله بن عباس " دعا نوح عليه السلام لابنه بيصر بن حام أبو مصر فقال اللهم إنه قد أجاب دعوتى فبارك فيه و فى ذريته و أسكنه الأرض الطيبه المباركه التى هى أم البلاد و غوث العباد "

ذكر من ولد بمصر من الأنبياء و من كان بها منهم عليهم السلام

كان بمصر إبراهيم الخليل ، و إسماعيل ،و إدريس ، و يعقوب ، و يوسف ، و اثنا عشر سبطا . وولد بها موسى ، وهارون ، و يوشع بن نون ،و دانيال ، و أرميا و لقمان
و كان بها من الصديقيين و الصديقات مؤمن آل فرعون الذى ذكر فى القرآن فى مواضع كثيره و قال على بن أبى طالب كرم الله وجهه اسمه حزقيل ، و كان بها الخضر ،
آسيه امرأة فرعون و أم إسحاق و مريم ابنه عمران ، و ماشطه بنت فرعون .

من مصر تزوج إبراهيم الخليل هاجر أم اسماعيل و تزوج يوسف من زليخا ، و منها أهدى المقوقس الرسول عليه الصلاه و السلام ماريا القبطيه فتزوجها و أنجبت له إبراهيم .
و يذكر أنه لما أجتمع الحسين بن على مع معاويه قال له الحسين : إن اهل حفن بصعيد مصر و هى قريه ماريه ام إبراهيم فاسقط عنها الخراج إكراما لرسول الله ، فأسقطه .


ما أعمر بن الخطاب رضى الله عنه فقد كتب إلى عمرو بن العاص قائلا : أما بعد فإنى قد فكرت فى بلدك و هى أرض واسعه عريضه رفيعه ، قد أعطى الله أهلها عددا و جلدا و قوة فى البر و البحر ، قد عالجتها الفراعنه و عملوا فيها عملا محكما ، مع شدة عتوهم ن فعجبت من ذلك ، وأحب أن تكتب لى بصفة ارضك كانى انظر إليها ، و السلام .
فكتب إليه عمرو بن العاص ك قد فهمت كلامك و ما فكرت فيه من صفه مصر ، مع أن كتابى سيكشف عنك عمى الخبر ، و يرمى على بابك منها بنافذ النظر ، وإن مصر تربه سوداء و شجرة خضراء ،بين جبل أغبر و رمل أعفر ، قد أكتنفها معدن رفقها (أى عملها ) و محط رزقها ، ما بين أسوان إلى منشأ البحر ، ف سح النهر(تدفقه) مسرة الراكب شهرا ، كأن ما بين جبلها و رملهابطن أقب (دقيق الخصر)و ظهر أجب ، يخط فيه مبارك الغدوات ،ميمون البركات نيسيل بالذهب ، و يجرى على الزياده و النقصان كمجارى الشمس و القمر ، له أيام تسيل له عيون الأرض و ينابيعها مامورة إليه بذلك ن حتى إذا ربا و طما و اصلخم لججه (أى اشتد) و اغلولب عبابه كانت القرى بما أحاط بها كالربا ، لا يتوصل من بعضها إلى بعض إلا فى السفائن و المراكب ، و لا يلبث غلا قليلا حتى يلم كأول ما بدا من جريه و أول ما طما فى درته حتى تستبين فنونها و متونها .
ثم انتشرت فيه أمه محقورة ( يقصد أهل البلاد الذين استذلهم الرومان ) ، قد رزقوا على ارضهم جلدا و قوة ،لغيرهم ما يسعون من كدهم (أى للرومان ) بلا حد ينال ذلك منهم ، فيسقون سها الأرض و خرابها و رواسيها ،ثم ألقوا فيهمن صنوف الحب ما يرجون التمام من الرب ، فلم يلبث إلا قليلا حتى أشرق ثم أسبل فتراه بمعصفر و مزعفر يسقيه من تحته الثرى و من فوقه الندى ،و سحاب منهم بالأرائك مستدر ، ثم فى هذا الزمان من زمنها يغنى ذبابها ( أى محصولها ) و يدر حلابها ( اللبن ) و يبدأ فى صرامها ( جنى الثمر ) ، فبينما هى مدرة سوداء إذا هى لجة بيضاء ، ثم غوطة خضراء ثم ديباجة رقشاء ، ثم فضه بيضاء ن فتبارك الله الفعال لما يشاء ، و إن خير ما اعتمدت عليه فى ذلك يا أمير المؤمنين ، الشكر لله عز و جل على ما أنعم به عليك منها ، فادام الله لك النعمة و الكرامة فى جميع أمورك كلها و السلام .

و قد ذكر الكثيرون من المسلمين الأوائل و غبرهم من فضائل و صفات مصر و أهلها الكثير و الكثير ، و ما يناله حاكمها من البركه و الرزق و الخير .
يا أرض مصر فيك من الخبايا و الكنوز ، و لك البر و الثروة ، سال نهرك عسلا ، كثر الله زرعك ، و در ضرعك ، و زكى نباتك ، و عظمت بركتك و خصبت ، و لا زال فيك يا مصر خيرا ما لم تتجبرى و تتكبرى ، أو تخونى ، فإذا فعلت لك عراك شر ، ثم يعود خيرك.
و فى التوراة ( مصر خزائن الأرض كلها ، فمن أرادها بسوء )قصمه الله
ارجو المساهمه العزيزه
ما شاء الله
بارك الله فيك

واحب اضيف
شريط

رساله الي مصر المسلمه

للشيخ

عائض القرني
جزاه الله خيرا

http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson&iw_a=view&lesson_id=177


....

عاجبني قوي اسم مصر المسلمه


ولا تنسوني من صالح دعائكم


عدل سابقا من قبل ahmagdy في الجمعة 3 أبريل 2009 - 22:20 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
harry poter

جــندي



الـبلد :
العمر : 26
المهنة : طالب بكليه الطب اليشري
المزاج : هادي جدا
التسجيل : 24/03/2009
عدد المساهمات : 12
معدل النشاط : 20
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: اولى حلقات تاريخ مصر (مصر في القران والسنه)   الجمعة 3 أبريل 2009 - 22:16

[img][/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
harry poter

جــندي



الـبلد :
العمر : 26
المهنة : طالب بكليه الطب اليشري
المزاج : هادي جدا
التسجيل : 24/03/2009
عدد المساهمات : 12
معدل النشاط : 20
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: اولى حلقات تاريخ مصر (مصر في القران والسنه)   الجمعة 3 أبريل 2009 - 22:18

ياجماعه انا عايز ادعم موضوعي بالصور ومش عارف انزل الصور علي المنتدى ازاي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmagdy

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
العمر : 35
المهنة : قناص الرافضه والاخوان المفسدين
المزاج : متفائل
التسجيل : 23/02/2009
عدد المساهمات : 430
معدل النشاط : 195
التقييم : -36
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: اولى حلقات تاريخ مصر (مصر في القران والسنه)   الجمعة 3 أبريل 2009 - 22:23

والله وانا زيك وسالت السؤال ده ومحدش عبرني

...المهم
واضيف دي

هل النيل والفرات ينبعان من الجنة؟
العنوان
: سمِعنا في قصّة الإسراء والمعراج أنّ النيل والفرات ينبُعان مِن سدرة المُنتهى في السّماء، فكيف يتّفق ذلك مع ما هو معروف عن منابع كل منهما في أفريقيا وآسيا؟]
السؤال
الشيخ عطية صقر
المفتي


الحل


جاء في حديث البخاري ومسلم عن الإسراء والمعراج قولُه ـ صلّى الله عليه وسلم ـ "ثُمَّ رُفِعْتُ إلى سِدرة المُنتهى، فإذا نَبْقُها مثل قِلال هَجَر، وإذا ورقُها مثل آذان الفِيلة، قال: هذه سِدرة المُنتهى، وإذا أربعة أنهار ، نهران باطِنان ونهران ظاهران، فقلت: ما هذا يا جبريل؟ قال أما الباطِنان فنهران في الجنّة وأما الظاهران فالنِّيل والفُرات" وجاء في رواية للبخاري "فإذا في أصلِها أي سِدرة المنتهى ، أربعة أنهار" وعند مسلم "يخرُج من أصلها" وعند مسلم أيضا من حديث أبي هريرة "أربعة أنهار من الجنّة النيل والفرات وسَيْحان وجَيْحان" ووقع في رواية شريك كما عند البخاري أنه رأي في سماء الدنيا نهرين يطردان ـ يجريان ـ فقال له جبريل: هما النيل والفرات عنصرهما. وجاء في رواية البيهقي: (فإذا فيها ـ السماء السابعة ـ عين تجري يقال لها السَّلسبيل، فينشَقُّ منها نهران أحدهما الكَوثر والآخر يقال له: نهر الرحمة) وفي رواية لمسلم (سَيْحان وجَيْحان والنيل والفرات من أنهار الجنة) ووقع في حديث الطبري عن أبي هريرة : (سِدرة المنتهى يخرج من أصلها أربعة أنهار، نهر من ماء غير آسِن ونهر من لبن لم يتغيّر طعمه ونهر من خمر لذّة للشاربين ونهر من عسل مُصَفًّى).
هذه بعض الأحاديث بروايات مختلِفة عن النيل والفرات وغيرهما من الأنهار المشهور في الدنيا، وقد كثر الكلام عليها وبخاّصة في تحديد المنابع، وهل النيل والفرات اللذان عند سِدرة المنتهى هما النيل والفرات اللذان في الأرض أو غيرهما؟ وكلام الشُّراح للأحاديث كله اجتهادي، وفيه تضارُب، ومن الصعب التوفيق بين ما قالوه، وبين ما يقوله علماء الجغرافيا في تحديد منابع النيل والفرات، وأبادر فأقول: إن المسألة ليست من العقائد التي يتوقّف عليها الإيمان ، وليست من الشّريعة التي كُلِّف بها المسلِم، فجهلُها لا يضرُّ الدِّين، والقاعدة في مثل هذه الأخبار التي يناقِض ظاهرُها العقل في مسلّماته الثابتة أن يُنظَر إلى الخبر، فإن لم يكن ثبوته بوجه يقبل في العقائد، وهو الصحة ـ على خلاف في مراتبها ـ فلا داعي لمحاولة فَهم النص والتوفيق بينه وبين العقل الذي يقدّم عليه. وإن ثبت أن الخبر صحيح فيجب التسليم به ولا يجوز إنكاره، وهنا يجب صرفه عن ظاهره بالتأويل ليتفق مع العقل في قضاياه المسلّمة أو الواقع في مشاهدته المحسوسة، ولا ينبغي تأويله لصعوبة فَهمه، فقد تكشِف الأيام والمكتشفات عن صِدقه ، وقد تسرّع بعض الكتاب فأنكر بعض هذه الأخبار أو أوَّلها ثم ظهر بعد أنّها صادقة في معانيها التي جاءت بها، وإليك بعض النماذج من شرح هذا الحديث: قال النووي في شرحه لصحيح مسلم: أصْل النيل والفرات من الجنّة، وأنهما يخرجان من أصل السِّدرة، ثم يسيران حيث شاء الله، ثم يَنزلان إلى الأرض، ثم يَسيران فيها، ثم يخرجان منها.
وهذا لا يمنعه العقْل ، وقد شهِد به ظاهر الخبر فليُعتمد. ثم يتابع النووي قوله فيقول: وقول عياض: الحديث يدلّ على أن أصل سِدرة المنتهى في الأرض، لقوله: إن النيل والفرات يخرجان من أصلها، وهما يخرجان من الأرض فيلزم منه أن أصل السدرة في الأرض ـ متعقّب. أن خروجهما من أصلها غير خروجهما بالنّبع من الأرض، والحاصِل أن أصلهما من الجنّة ويخرجان أولاً من أصلها ثم يسيران إلى أن يستقرّا في الأرض ثم ينبُعان. هذا كلام النووي الذي يقول: إن العقل لا يمنعه وما دام الخبر قد ثبت به فلنعتمده، صحيح أن العقل لا يمنعه فالله قادر على كل شيء، ولكنّه صعب التصوُّر، ولا نُسَلِّم به إلا لصحة الخبر به. لكن الألفاظ الواردة في الخبر قد تدل على معان يسهل على العقل تصورها، فقد قال القرطبي: وقيل: إنما أطلق على هذه الأنهار من الجنّة تشبيهًا لها بأنهار الجنة لما فيها من شدة العُذوبة والحُسن والبركة، وهذا هو الذي تميل إليه النفس إذا كان المراد بالنيل والفرات نهري مصر والعراق، أما إذا أُريد بهما وبغيرهما أنّ أنهار الجنّة حَملَتْ أسماء أنهار الدُّنيا حقيقة أو تشبيهًا كما يدلُّ عليه حديث الطبري عن أبي هريرة، وما جاء عن كعب الأحبار عند البيهقي، فلا صعوبة في فَهم الأحاديث، ولزيادة المعلومات للتّرف العقلي. راجع شرح الزرقاني للمواهب اللدنية للقسطلاني في حديثه عن الإسراء والمعراج.



عدل سابقا من قبل ahmagdy في الجمعة 3 أبريل 2009 - 22:28 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmagdy

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
العمر : 35
المهنة : قناص الرافضه والاخوان المفسدين
المزاج : متفائل
التسجيل : 23/02/2009
عدد المساهمات : 430
معدل النشاط : 195
التقييم : -36
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: اولى حلقات تاريخ مصر (مصر في القران والسنه)   الجمعة 3 أبريل 2009 - 22:24

في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏[‏سيحان وجيحان والنيل والفرات كل من أنهار الجنة‏]
تعتبر جودة الماء من عشرة طرق:
أحدها من لونه بأن يكون صافيا
الثاني من رائحة البتة
الثالث من طعمه بإن يكون عذب الطعم حلوه كماء النيل والفرات
الرابع من وزنه بأن يكون خفيفا رقيق القوام
الخامس من مجراه بأن يكون طيب المجرى والمسلك
السادس من منبعه بأن يكون بعيد المنبع
السابع من بروزه للشمس والريح بأن لا يكون مختفيا تحت الأرض فلا تتمكن الشمس والريح من
قصارته
الثامن من حركته بأن يكون سريع الجري والحركة
التاسع من كثرته بأن يكون له كثرة يدفع الفضلات المخالطة له
العاشر من مصبه بأن يكون آخذا من الشمال إلىالجنوب أو من المغرب إلى المشرق

وإذا اعتبرت هذه الأوصاف لم تجدها بكمالها إلا في الأنهار الأربعة النيل والفرات وسيحون وجيحون

[all1=CCFF33]--------------------------[/all1]
ذكر ابن كثير عن نهر النيل انه النهر الذى ليس له فى انهار الدنيا نظير في خفته ولطافته وبعد مسراه فيما بين مبتدئه الى منتهاه وقال ابن سينا ان له خصوصيات دون سائر مياه الارض منها وانه ابعدها
مسافة من مجراه الى اقصاه وانه يجرى على صخور ورمال ليس فيه خز ولا طحلب ولا اوحال ومنها انه لا لا يخضر فيه حجر ولا حصاه وما ذلك الا لصحة مزاجه وحلاوته وان زيادته في ايام نقص سائر الانهار والعكس...
وذكر ابن كثير حادثة تدل على ان الانهار يجريها الله وليس امرا من الطبيعة فعندما فتح عمرو بن العاص مصر اتى اهلها اليهحين دخل شهر بؤنة فقالوا ايها الامير ان لنيلنا هذا السنة لا يجرى الا بها
فقال وما هى فقالوا اذا كان خلى شهر بؤنة 12 ليلة عمدنا الى جارية بكر بين ابويها وجعلنا عليها من الحلى وافضل ما يكون ثم نلقيها فى نهر النيل فقال عمرووهذا ليس فى الاسلام فمضى شهربؤنة ثم ابيب
ومسرى النيل لا يجرى فكتب اليه عمر
انك قد اصبت بالذي فعلت وانى باعث اليك بطاقة داخل كتابة هذا فالقها في النيل ففتح البطاقة وجد مكتوب فيها
من عبد الله عمر امير المؤمنين الى نيل مصر ( اما بعد) فان كنت تجرى من قبلك فلا تجر وان كان الله الواحد القهار هو الذى يجريك فنسال الله ان يجريك
فالقى ابن العاص بالبطاقة في النيل فاصبح في اليوم التالى وقد اجرى الله نهر النيل 16 ذراعا فى ليلة واحدة وقطع الله تلك الليلة عن اهل مصر الى يومنا هذا....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

اولى حلقات تاريخ مصر (مصر في القران والسنه)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين