أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الترسانة الصاروخية الامريكية(حصري )

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الترسانة الصاروخية الامريكية(حصري )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العريف

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : عريف بكل شئ
المزاج : ++++
التسجيل : 02/11/2008
عدد المساهمات : 1418
معدل النشاط : 621
التقييم : 29
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الترسانة الصاروخية الامريكية(حصري )   الثلاثاء 31 مارس 2009 - 13:01

Titan 2



المواصفات:
البلاد: الولايات المتحدة الأمريكية
الاسم البديل: إل جي إم -25سي
الصنف: آي سي بي إم
النوع: ارض ارض
الطول: 31.30 m
القطر: 3.05 m
وزن إنطلاق: 149700 كيلوغرام
الحمولة: مك 6 آر في
الرأس الحربي: النووي الـ9.0 إم تي
الدفع: سائل مرحلة
المدى: 15000 كيلومتر
المنزلة: ملغي
في الخدمة: 1963-1987



التفاصيل:



إل جي إم -25سي تي آي تي أي إن 2 كان مدى عابر للقارات، صاروخ باليستي دافع سائل أساسه مستودع. هو كان آي سي بي إم الأكبر إنتشر أبدا بالقوة الجوية الأمريكية والسائل الأخير أثارا آي سي بي إم أمريكي. بالرغم من أنّه يشترك في a اسم مشترك مع تيتان 1، تيتان 2 ممثّل a تقدّم كبير. سويّة مع عدد من الإنجازات التقنية، تيتان تحسين قذيفة الأعظم كان بأنّه كان آي سي بي إم أساسه مستودع الأمريكي الأول. مثل سلفه، تيتان 2 إفتقرا إلى كلتا الزعانف والأجنحة، مع ذلك مراحل تيتان 2 كانتا نفس القطر. المقاول الأساسي لبرنامج تيتان آي سي بي إم كان مارتن ماريتا (الآن لوكهيد مارتن).

تيتان برنامج صواريخ كان a فائدة ستراتيجية صمّمت أوليا لأهداف القيمة المضادة. هو كان مجهّز بa رأس حربي نووي قوي جدا ذلك، إندمج مع الدقة المحسّنة لتيتان 2، جعله تماما قادرة على التحطيم صلّب الأهداف. على أية حال، وضعت السياسة الأمريكية من الوقت تأكيدا على إبقاء a قوة الهجوم المضاد النووية وإستهدفت الرؤوس الحربية من المفترض ضدّ مراكز الإتحاد السوفيتي السكانية المدنية والقواعد العسكرية الناعمة. كمعظم القوة النووية الأمريكية كان يمكن أن تنشر على قاذفات بي 52، تيتان قذيفة كان يمكن أن تنشرا ضدّ الأهداف الإستراتيجية الحيوية الأكثر. المحصول الكبير للرأس الحربي جعله سلاح فعّال جدا لتحطيم المدن. تنسيب تيتان قذيفة في المستودعات المصلّبة كانت ستمنع a ضربة أولى سوفيتية من إزالة قوة آي سي بي إم الأمريكية وتضمن a ضربة إنتقامية.

تيتان 2 كان عندهما a مدى من 15,000 كيلومتر (9,321 ميل) مع a أبلغ عن دقة 900 m سي إي بي. هذه الدقة مكتسبة من نظام توجيه inertial الذي كان قادر على يعمل تصحيحات طيران مستقلة من السيطرة الأرضية، يسمح لإطلاقات القذائف الّذي سيطلق. أي نظام توجيه أكثر دقّة يعتقد بأنه كانت ملائمة في 1979. إنتشر a أعزب مك 6 عربة إعادة دخول (آر في) التي حملت a دبليو -53 9.0 رأس إم تي الحربي نووي. القذيفة كان عندها a قطر 3.05 m , a طول 31.30 m وa وزن إنطلاق من 149,700 كيلوغرام. القذائف كان عندها a تصميم دافع مرحلتين سائل ووصلت a سرعة من 25 مرة التي سرعة الصوت في الوقت المحرّكات قطعت.

دخل إم جي إم -25أي تي آي تي أي إن برنامج صواريخ 1 تطويرا أثناء الوسط إلى آخر الخمسينات، في نفس الوقت كثور، أطلس، ومينوتيمان أبرمج. تيتان 2، نسخة محسّنة لتيتان 1، بدأ تطويرا في 1960 ودخل خدمة في 1963. تيتان 1 تقاعد في 1965 لمصلحة تيتان 2. في 1982، ما مجموعه 47 تيتان قذيفتان بقيتا في ثلاث قواعد قوة جوية. تيتان 2 مخدوم حتى 1987، حسنا ماضي الذي حياة تصميم a آي سي بي إم مثالية. هو كان مسحوب من المحتمل ينتظر أن يشيخ وقضايا صيانة (1)

******************************************************
Titan 1



المواصفات:
البلاد: الولايات المتحدة الأمريكية
الاسم البديل: إم جي إم -25 a
الصنف: آي سي بي إم
الإستناد: مستودع مستند
الطول: 29.87 m
القطر: 3.05 m
وزن إنطلاق: 99790 كيلوغرام
الحمولة: الأعزب مك 4 آر في
الرأس الحربي: النووي الـ3.75 إم تي
الدفع: سائل مرحلة
المدى: 10000 كيلومتر
المنزلة: ملغي
في الخدمة: 1961-1965





التفاصيل

إم جي إم -25أي تي آي تي أي إن قذيفة 1 كانت مدى عابر للقارات، صاروخ باليستي دافع سائل أساسه مستودع. هو صمّم كأحد القذائف الأولى التي يمكن أن تطلق من a مستودع مصلّب لعرض الحماية إلى القذيفة ضدّ a ضربة سوفيتية، مع ذلك تلك القابلية لم تظهر حتى تيتان 2. تيتان 1 متضمّنتان من مرحلتين بالأقطار المختلفة وما كان عندها أجنحة أو زعانف. على خلاف الأطلس كان عنده مرحلتان متميّزتان، عارض إلى المحرّكات ربط جانبا المرحلة الرئيسية، يجعله قذيفة مرحلتين الحقيقية الأولى طوّرت بالولايات المتّحدة. المقاول الأساسي لبرنامج تيتان آي سي بي إم كان مارتن ماريتا (الآن لوكهيد مارتن).

تيتان برنامج صواريخ 1 كان a فائدة ستراتيجية صمّمت أوليا لأهداف القيمة المضادة. مع ذلك دقة النظام كانت a تحسين هامّ على تصميم الأطلس السابق، هو ما كان كافي للإستعمال الفعّال ضدّ الأهداف المصلّبة. كنتيجة القذيفة من المفترض كان يمكن أن توجّه إلى المراكز السكانية الرئيسية، سويّة مع الأهداف العسكرية غير المصلّبة المهمة. بسبب a المحدودة تعدّ آي سي بي إم إس في ذلك الوقت، معظم القوة النووية من الولايات المتّحدة وضعت على قاذفات بي 52 التي كان يمكن أن تهيّئ لشغل أهداف أقل عديدة. على أية حال، المدني الحاسم والمراكز العسكرية كان يمكن أن يهاجما من قبل آي سي بي إم إس الأمريكي، الذي ما كانا قد إعترضا. كما تيتان أنا فقط كان يمكن أن أطلقت من وسائل إنطلاق أساسها السطح، هو كان إلى حد كبير عرضة لa ضربة أولى سوفيتية.

تيتان 1 كان عنده a مدى من 10,000 كيلومتر (6,214 ميل) بدقة 1,400 m سي إي بي. هذه الدقة مكتسبة من نظام توجيه inertial بتجديدات القيادة الإذاعية من الحاسبات الأرضية التي تجعل تصحيحات طيران. إنتشر a أعزب مك 4 عربة إعادة دخول (آر في) التي حملت a دبليو -38 3.75 رأس إم تي الحربي نووي. القذيفة كان عندها a قطر مرحلة أول 3.05 m , a قطر مرحلة ثاني 2.44 m , a طول 29.87 m وa وزن إنطلاق من 99,790 كيلوغرام. القذائف كان عندها a تصميم دافع مرحلتين سائل، ووصلت a سرعة من 25 مرة التي سرعة الصوت في الوقت المحرّكات قطعت.

دخل إم جي إم -25أي تي آي تي أي إن برنامج صواريخ 1 تطويرا أثناء الوسط إلى آخر الخمسينات، في نفس الوقت كثور، أطلس وبرامج مينوتيمان 1. طيران إختباره الأول حدث في 1959 بكامل سلسلة من الإختبارات أن تكمل بحلول الـ1960. دخل خدمة في 1961. هو تقاعد في 1965 لمصلحة تيتان 2، نسخة مرقّاة لتيتان 1. (1)


يتبع:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العريف

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : عريف بكل شئ
المزاج : ++++
التسجيل : 02/11/2008
عدد المساهمات : 1418
معدل النشاط : 621
التقييم : 29
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الترسانة الصاروخية الامريكية(حصري )   الثلاثاء 31 مارس 2009 - 13:18

Thor



المواصفات:
البلاد: الولايات المتحدة الأمريكية
الاسم البديل: إم جي إم -25 a
النوع: ارض ارض

الصنف: آي سي بي إم
الطول: 29.87 m
القطر: 3.05 m
وزن إنطلاق: 99790 كيلوغرام
الحمولة: الأعزب مك 4 آر في
الرأس الحربي: النووي الـ3.75 إم تي
الدفع: سائل مرحلة
المدى: 10000 كيلومتر
المنزلة: ملغي
في الخدمة: 1961-1965



التفاصيل:

إم جي إم -25أي تي آي تي أي إن قذيفة 1 كانت مدى عابر للقارات، صاروخ باليستي دافع سائل أساسه مستودع. هو صمّم كأحد القذائف الأولى التي يمكن أن تطلق من a مستودع مصلّب لعرض الحماية إلى القذيفة ضدّ a ضربة سوفيتية، مع ذلك تلك القابلية لم تظهر حتى تيتان 2. تيتان 1 متضمّنتان من مرحلتين بالأقطار المختلفة وما كان عندها أجنحة أو زعانف. على خلاف الأطلس كان عنده مرحلتان متميّزتان، عارض إلى المحرّكات ربط جانبا المرحلة الرئيسية، يجعله قذيفة مرحلتين الحقيقية الأولى طوّرت بالولايات المتّحدة. المقاول الأساسي لبرنامج تيتان آي سي بي إم كان مارتن ماريتا (الآن لوكهيد مارتن).

تيتان برنامج صواريخ 1 كان a فائدة ستراتيجية صمّمت أوليا لأهداف القيمة المضادة. مع ذلك دقة النظام كانت a تحسين هامّ على تصميم الأطلس السابق، هو ما كان كافي للإستعمال الفعّال ضدّ الأهداف المصلّبة. كنتيجة القذيفة من المفترض كان يمكن أن توجّه إلى المراكز السكانية الرئيسية، سويّة مع الأهداف العسكرية غير المصلّبة المهمة. بسبب a المحدودة تعدّ آي سي بي إم إس في ذلك الوقت، معظم القوة النووية من الولايات المتّحدة وضعت على قاذفات بي 52 التي كان يمكن أن تهيّئ لشغل أهداف أقل عديدة. على أية حال، المدني الحاسم والمراكز العسكرية كان يمكن أن يهاجما من قبل آي سي بي إم إس الأمريكي، الذي ما كانا قد إعترضا. كما تيتان أنا فقط كان يمكن أن أطلقت من وسائل إنطلاق أساسها السطح، هو كان إلى حد كبير عرضة لa ضربة أولى سوفيتية.

تيتان 1 كان عنده a مدى من 10,000 كيلومتر (6,214 ميل) بدقة 1,400 m سي إي بي. هذه الدقة مكتسبة من نظام توجيه inertial بتجديدات القيادة الإذاعية من الحاسبات الأرضية التي تجعل تصحيحات طيران. إنتشر a أعزب مك 4 عربة إعادة دخول (آر في) التي حملت a دبليو -38 3.75 رأس إم تي الحربي نووي. القذيفة كان عندها a قطر مرحلة أول 3.05 m , a قطر مرحلة ثاني 2.44 m , a طول 29.87 m وa وزن إنطلاق من 99,790 كيلوغرام. القذائف كان عندها a تصميم دافع مرحلتين سائل، ووصلت a سرعة من 25 مرة التي سرعة الصوت في الوقت المحرّكات قطعت.

دخل إم جي إم -25أي تي آي تي أي إن برنامج صواريخ 1 تطويرا أثناء الوسط إلى آخر الخمسينات، في نفس الوقت كثور، أطلس وبرامج مينوتيمان 1. طيران إختباره الأول حدث في 1959 بكامل سلسلة من الإختبارات أن تكمل بحلول الـ1960. دخل خدمة في 1961. هو تقاعد في 1965 لمصلحة تيتان 2، نسخة مرقّاة لتيتان 1. (1)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العريف

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : عريف بكل شئ
المزاج : ++++
التسجيل : 02/11/2008
عدد المساهمات : 1418
معدل النشاط : 621
التقييم : 29
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الترسانة الصاروخية الامريكية(حصري )   الثلاثاء 31 مارس 2009 - 13:19

Small ICBM

البلاد: الولايات المتحدة الأمريكية
الاسم البديل: إم جي إم -135أي، مدجيتمان
الصنف: آي سي بي إم
المنزلة: منهى





التفاصيل

القذيفة الباليستيكية العابرة للقارات الصغيرة (إس آي سي بي إم) أو إم جي إم -135أي إم آي دي جي إي تي إم أي إن كانت a مشروع تنمية من 1986 إلى 1992. الفكرة كانت أن تخلق a وزن خفيف، طريق نقّال آي سي بي إم ذلك سيكون قادر على الباقي على قيد الحياة a هجوم نووي سوفيتي. جيش الولايات المتّحدة نوى إسناد سيسبمس في المواقع الواسعة الإنتشار، هكذا يجعلهم صعب لتحديد مكان وتحطيم في a ضربة أولى سوفيتية.

أوصت لجنة سكاوكروفت تطوير إس آي سي بي إم في أوائل الثمانينات. خوّل الرّئيس ريغان تطويرا شاملا في ديسمبر/كانون الأول 1986. في أبريل/نيسان 18, 1991، إختبار طيران النظام الأول الناجح أجرى. إس آي سي بي إم أطلق من a علبة في قاعدة فاندينبيرج القوة جوية في كاليفورنيا ووصل هدفه في مدى إختبار كواجالين في جزر المارشال. ألغى الرّئيس جورج إتش . دبليو . بوش برنامج إس آي سي بي إم في يناير/كانون الثّاني 1992، ينسب توتّرات مخفّضة بين الولايات المتّحدة وروسيا بعد نهاية الحرب الباردة.

مع هذا، برنامج تنمية إس آي سي بي إم أنتج a نموذج قاذفة إس آي سي بي إم النقّالة. صمّم بالفضاء وإلكترونيات البوينغ وقسم أنظمة دفاع لورال، وزن 108,500 كيلوغراما وكان قادر على السفر بحدود 88 كيلومتر بالساعة على الطرق السريعة. القاذفة إستعملت a محراث صاعد مقطورة لحفر القاذفة إلى الأرض لشكل الحماية الإضافي a إنفجار نووي. سلّمت إلى القوة الجوية الأمريكية في ديسمبر/كانون الأول 1988، القاذفة إختبرت حتى 1991 في قاعدة مالمستروم القوة جوية في مونتانا (1)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القيصر الروماني

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : طالب جامعي-ماجيستر
التسجيل : 16/02/2009
عدد المساهمات : 1406
معدل النشاط : 555
التقييم : 39
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الترسانة الصاروخية الامريكية(حصري )   الثلاثاء 31 مارس 2009 - 15:32

عريف لم افهم شيء من هذه الكتابة الالكترونية من فضلك قوم بترجمة بنفسك...لان كل شيء داخل في بعضه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العريف

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : عريف بكل شئ
المزاج : ++++
التسجيل : 02/11/2008
عدد المساهمات : 1418
معدل النشاط : 621
التقييم : 29
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الترسانة الصاروخية الامريكية(حصري )   الثلاثاء 31 مارس 2009 - 20:08

سأقوم بكتب الموضوع اولا ثم اقوم بتعديلة كتابيا

لاني انا مشغول جدا بالدراسة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العريف

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : عريف بكل شئ
المزاج : ++++
التسجيل : 02/11/2008
عدد المساهمات : 1418
معدل النشاط : 621
التقييم : 29
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الترسانة الصاروخية الامريكية(حصري )   الأربعاء 1 أبريل 2009 - 11:18

Polaris A-1

المواصفات:

البلاد: الولايات المتحدة الأمريكية
الاسم البديل: يو جي إم -27
الصنف: إس إل بي إم
النوع: ارض ارض
الطول: 8.53 m
القطر: 1.37 m
وزن إنطلاق: 12700 كيلوغرام
الحمولة: الأعزب مك 1 آر في
الرأس الحربي: النووي دبليو 47 - واي 600 1 kT
الدفع: مرحلة صلبة
المدى: 2200 كيلومتر
المنزلة: ملغي
في الخدمة: 1960-1974





التفاصيل

النجم القطبي قذيفة يو جي إم -27أي أي -1 كان a صاروخ باليستي دافع صلب منطلق غوّاصة متوسّط المدى. هو طوّر أصلا من a خطة لخلق a قذيفة المشتري أساسها غوّاصة، التي تطوّرت في النهاية إلى النجم القطبي الصلب الدافع الأصغر البعيد. أدّى برنامج النجم القطبي إلى a سلسلة من ثلاث قذائف، أي -1، أي -2 وأي -3. النجم القطبي أي -1 كان القذيفة الأولى إنطلقت من a غطّست غوّاصة، الباخرة الأمريكية جورج واشنطن، بالإضافة إلى القذيفة الأمريكية الأولى لإستعمال a نظام إنطلاق بارد.



أصلا، فضّلت البحرية أنظمة صواريخ كروز في a دور إستراتيجي كما إنتشر على الباخرة الأمريكية السابقة جريباك، لكنّه أصبح واضحا بأنّ أنظمة صاروخ باليستي بسرعة كان عندها الفوائد على صواريخ كروز في المدى والدقة. المقاول الأساسي لكلّ ثلاث نسخ كانت لوكهيد، الآن لوكهيد مارتن.



النجم القطبي أي -1 عملت قذيفة كa فائدة ستراتيجية. القذيفة طوّرت لتتميم العدد المحدود للأنظمة المتوسّطة المدى إنتشر في كافة أنحاء أوروبا. كما تلك الأنظمة إفتقرت إلى المدى لمهاجمة الأهداف الروسية الرئيسية، النجم القطبي طوّر لزيادة مستوى الردع والهدوء النووي تعلّقا بحلفاء. أثناء هذه فترة الوقت، كان هناك قليلا تهديد counterforce يضرب، كما بضعة أنظمة كان عندها الدقة لتحطيم أنظمة القذيفة. بسبب هذا، الفائدة الأساسية لغوّاصات القذيفة كانت القدرة لتحريك الأنظمة المتراوحة الأقصر إلى نطاق. على أية حال، كما التقنية طوّرت، كسب النجم القطبي المنطلق غوّاصة قابلية بقاء متزايدة على الأنظمة الثابتة. هي ما كان عندها قابلية لتحطيم الأهداف المصلّبة لكن كان يمكن أن تكون فعّالة ضدّ المراكز السكانية.



النجم القطبي أي -1 كان عنده a مدى من 2,200 كيلومتر (1,367 ميل) على أعزبه مك عربة إعادة دخول 1. حمل a دبليو -47 - واي 600 1 رأس kT الحربي نووي، الذي وجّه بنظام توجيه inertial الذي زوّد دقة 1,800 m. القذيفة كان عندها a طول 8.53 m , a قطر جسم 1.37 m وa وزن إنطلاق من 12,700 كيلوغرام. إستعمل a تصميم دافع مرحلتين صلب.



بدأ برنامج النجم القطبي التطوير في 1956، بإختبار طيرانه الأول في 1959. في 1962، الباخرة الأمريكية إثان ألين المطرود بنجاح a النجم القطبي أي -1 قذيفة مجهّزة بa دبليو -47 رأس حربي نووي ضدّ a هدف إختبار. دخلت القذيفة خدمة على متن الباخرة الأمريكية جورج واشنطن، غوّاصة القذيفة الأمريكية الأولى، في 1960. النجم القطبي أي -2 كان جوهريا مرقّى أي -1 ودخل خدمة في أواخر 1961. أي -2 لوئم على ما مجموعه 13 غوّاصة وخدم حتى يونيو/حزيران 1974. (1)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العريف

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : عريف بكل شئ
المزاج : ++++
التسجيل : 02/11/2008
عدد المساهمات : 1418
معدل النشاط : 621
التقييم : 29
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الترسانة الصاروخية الامريكية(حصري )   الأربعاء 1 أبريل 2009 - 11:20

Pershing II

المواصفات:
البلاد: الولايات المتحدة الأمريكية
الاسم البديل: إم جي إم -31بي
الصنف: إم آر بي إم
النوع: ارض ارض

الطول: 10.61 m
القطر: 1.02 m
وزن إنطلاق: 7400 كيلوغرام
الحمولة: الرأس الحربي الوحيد
الرأس الحربي: النووي الـ5 القابل للإختيار إلى 50 kT
الدفع: مرحلة صلبة
المدى: 1800 كيلومتر
المنزلة: ملغي
في الخدمة: 1984-1991





التفاصيل

إم جي إم -31بي بي إي آر إس إتش آي إن جي الثّاني كان a متوسّط المدى، صاروخ طريق الباليستي النقّال الدافع الصلب. يمثّل قمة الوسط الأمريكي / قذيفة متوسّطة المدى تصمّم، بالرغم من أن هذه لها أكثر متعلق بالقوى النووية المتوسّطة المدى (آي إن إف) معاهدة من التقنية. بيرشينج الثّاني طوّر لإستبدال قذيفة بيرشينج يا، كالمحصول على بيرشينج يا كان إلى حد بعيد مستوى عالي للسماح للإنتشار التكتيكي. بيرشينج الثّاني كان a حجم مماثل إلى بيرشينج يا وكان مجهّز بالدفع المتفوّق جدا وأنظمة توجيه. هو يعتقد بأنّ إنتشار بيرشينج الثّاني ضغط الإتحاد السوفيتي إلى الموافقة على إلتزام بالقوى النووية المتوسّطة المدى (آي إن إف) معاهدة. المقاول الأساسي لبيرشينج الثّاني كان إلكترونيات مارتن ماريتا والقذيفة يقعدان، الآن المعروفة بلوكهيد مارتن.



بيرشينج الثّاني صمّم كa قذيفة أساسها مسرح. هو نوي نشر أسلحة المحصول المنخفض النووية ضدّ الأهداف العسكرية في حالة تصعيد الحرب الأوروبية. هو إعتبر محتمل للأسلحة النووية الّتي ستنشر تعبويا أثناء a حرب بدون تصعيد إلى الهجمات على المراكز السكانية، ولا أحد من الطرفين كانت راغبة لكي تكون غير مستعدة لذلك الإحتمال. رأس حربي بيرشينج الثّاني ما كان عنده a عالي بما فيه الكفاية محصول للإستعمال الفعّال ضدّ المراكز السكانية، يحدّد إستعماله إلى الأهداف العسكرية. دقته كافية بالكامل لدمار الأهداف المصلّبة، يجعله مثالي لتحطيم مخابئ القيادة ومستودعات الصواريخ. تتضمّن الأهداف المحتملة الأخرى قوات قذيفة معارضة، مراكز الإتصال والقيادة، يحدّد صاروخ مضاد للطّائرات موقع، ووسائل دفاعية. الأهداف المدنية مثل عقد المصنع، محطات كهرباء، الخ. يمكن أن يكون مهاجم أيضا بمكان المحصول الأوطأ؛ على أية حال، هذه من غير المحتمل بسبب الإمكانية إلى التصعيد ضدّ المدنيين. كa نظام خفيف ونقّال، بيرشينج الثّاني يمكن أن يتلي حركة الجبهة ويتجنّب المهاجمة.



بيرشينج الثّاني كان تقريبا نفس الحجم كمعالجه، بيرشينج يا، مع a طول 10.61 m وa عرض 1.02 m، مع بإنّه a جوهريا 7,400 كيلوغرام أثقل. كان عنده a مدى من 1,800 كيلومتر (1,118 ميل) وحمل a رأس محصول دبليو -85 حربي القابل للإختيار، قادر على أن يوضع بين 5 50 kT. إستعمل نظام توجيه inertial إقترن بنظام توجيه رادار نشيط الطرفي، تزويد a دقة دقيقة 50 m سي إي بي. كان عنده a محرّك دافع مرحلتين صلب.



بيرشينج الثّاني بدأ تطويرا في 1976. دخل خدمة بالجيش الأمريكي في 1984، ب120 إنتشر خلال أوربا الغربية. كما هو صنّف كقذيفة متوسّطة المدى، هو منع بمعاهدة آي إن إف وبحلول شهر مايو/مايس 1991، كلّ مثل هذه القذائف حطّمت. وقد قيل بأنّ دبليو -85 رؤوس حربية أزالت من بيرشينج الثّانية قذائف خطّطت لكي تركّب في بي 61 قنبلة جذب نووية. قلة a نظام صاروخ طريق الباليستي النقّال المتوسّط المدى يجبر a إعتماد على صواريخ كروز، يخفّض القوة الرادعة الأمريكية (1)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العريف

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : عريف بكل شئ
المزاج : ++++
التسجيل : 02/11/2008
عدد المساهمات : 1418
معدل النشاط : 621
التقييم : 29
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الترسانة الصاروخية الامريكية(حصري )   الأربعاء 1 أبريل 2009 - 11:21

Pershing I

0المواصفات:

البلاد: الولايات المتحدة الأمريكية
الاسم البديل: إم جي إم -31أي
الصنف: إس آر بي إم
النوع: ارض ارض
الطول: 10.55 m
القطر: 1.02 m
وزن إنطلاق: 4600 كيلوغرام
الحمولة: الرأس الحربي الوحيد
الرأس الحربي: النووي الـ400 kT
الدفع: مرحلة صلبة
المدى: 740 كيلومتر
المنزلة: ملغي
في الخدمة: 1960-1989





التفاصيل

إم جي إم -31أي بي إي آر إس إتش آي إن جي أنا كنت قصير المدى، صاروخ طريق الباليستي النقّال الدافع الصلب. هو صمّم لإستبدال إس إس إم أي 14 قذيفة ريدستون كنظام القذيفة التكتيكي في أوروبا. بيرشينج يا طوّر من بيرشينج الأولي أصمّم، بقابلية الحركة المحسّنة، خفّض وقت إنطلاق، وتوجيه إشارة آلي الذي أزال الحاجة لمواقع الإطلاق قبل الممسوحة. بيرشينج يا أيضا سيكون قادر على إنطلاق الموجة، يطلق كلّ ثلاث قذائف في a بطارية قياسية بدون تأخير بين الإصدارات. هو كان a سلاح دقيق نوى تزويد a قابلية نووية إلى الجبهة الأوروبية للحرب الباردة. المقاول الأساسي كان إلكترونيات مارتن ماريتا والقذيفة يجمّعان، الآن المعروفة بلوكهيد مارتن.



بيرشينج يا صمّم لتزويد الدعم النووي إلى أوروبا أثناء الحرب الباردة. كان عنده دقة عالية جدا لفترة الوقت، صلّب بسهولة قادرة على تحطيم الأهداف برأسها الحربي القوي. رأسه الحربي كان كبير بسهولة بما فيه الكفاية لتدمير المدن والوسائل العسكرية الواسعة النطاق. على أية حال، بسبب مداه المحدود هو كان أوليا a نظام تكتيكي والمحصول على رأسه الحربي كان إلى حد بعيد عظيمة لكي تستعمل ضدّ الأهداف التكتيكية. هذا أجبر القذيفة إلى دور a نظام إستراتيجي من القيمة المحدودة جدا، كما هو يمكن أن يحطّم أهداف إستراتيجية وضعت قريبة من الحدود فقط عمليا. وظيفته المقصودة كانت أن تزوّد دعم مسرح النووي، للسماح لa ردّ يجب أن a حرب في أوروبا تتصاعد. قابلية حركة متعهد نقل مركّب قاذفة القذيفة (هاتف) سمحت عربة لبيرشينج يا لكي توضع أثناء a حرب لتزييد عدد الأهداف متوفر.



بيرشينج يا كان قادر على الإنطلاق a دبليو -50 400 رأس محصول kT الحربي نووي يعود إلى a مدى من 740 كيلومتر (460 ميل). إستعمل نظام توجيه inertial الذي زوّد a 150 m سي إي بي يقدّر، مستوى عالي جدا لفترة الوقت. القذيفة كان عندها a طول 10.55 m , a عرض 1.02 m وa وزن إنطلاق خفيف من 4,600 كيلوغرام. كان عنده a سيارة دافعة مرحلتين صلبة.



إم جي إم -31أي بي إي آر إس إتش آي إن جي أنا قذيفة طوّرت أوليا في 1960. تطوير قذيفة بيرشينج يا المحسّنة بدأ في 1966. أكمل إنتشاره من 169 الولايات المتّحدة و72 قذيفة ألمانية غربية في كافة أنحاء أوربا الغربية في 1971. في 1985، بيرشينج يا الأمريكي سحبت من أوروبا لمصلحة بيرشينج العصرية الثّانية، لكن قذائف ألمانيا الغربية بقيت حتى 1991. كلّ قذائف بيرشينج يا الأمريكية حطّمت ب1989 تحت شروط القوى النووية المتوسّطة المدى (آي إن إف) معاهدة (1)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SAMIre

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
التسجيل : 25/03/2009
عدد المساهمات : 58
معدل النشاط : 48
التقييم : -11
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الترسانة الصاروخية الامريكية(حصري )   الأربعاء 1 أبريل 2009 - 14:42

فعلا ترسانة رهيبة وتستحق ان تكون الاقوى في العالم رغم ان الكتابة غير مفهومة..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
wael hamdy

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
العمر : 38
المهنة : فدائى
المزاج : تمام
التسجيل : 31/10/2007
عدد المساهمات : 903
معدل النشاط : 540
التقييم : 13
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الترسانة الصاروخية الامريكية(حصري )   الأحد 5 أبريل 2009 - 17:24

ترسانة رهيبة و سوف تدمر نفسها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغربي الى الابد

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
المزاج : متعصب ومتسآمح
التسجيل : 06/04/2009
عدد المساهمات : 260
معدل النشاط : 280
التقييم : 10
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الترسانة الصاروخية الامريكية(حصري )   السبت 9 مايو 2009 - 22:54

هده هي الترسانة التي تدفع الى الموت في البلاصة
روعة شكرالك اخي على الموضوع
ومزيد من التوفيق لك اخي العريف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العقرب الفتاك

جــندي



الـبلد :
العمر : 25
التسجيل : 29/08/2011
عدد المساهمات : 25
معدل النشاط : 32
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الترسانة الصاروخية الامريكية(حصري )   الأربعاء 7 سبتمبر 2011 - 0:56

لكنها ليست الاقوى فالجميع يعلم بالتفوق الروسى عن نظيره الامريكى فى مجال الصواريخ البالستيه والاسلحه التكتيكيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اماراتي

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
المهنة : ضاعت احلامي في المنتدي
المزاج : مهدد بالطرد
التسجيل : 02/09/2011
عدد المساهمات : 294
معدل النشاط : 346
التقييم : 0
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الترسانة الصاروخية الامريكية(حصري )   الخميس 15 سبتمبر 2011 - 10:31

اااخ لو عندي اثنينعه بس واحد علا تل ابيب وواحد علا تهران
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الترسانة الصاروخية الامريكية(حصري )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين