أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

التفاصيل الكاملة لشبكة التجسس الاسرائيلية الجديدة..

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 التفاصيل الكاملة لشبكة التجسس الاسرائيلية الجديدة..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمدي عبد الجليل

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
التسجيل : 18/06/2013
عدد المساهمات : 1184
معدل النشاط : 1606
التقييم : 42
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: التفاصيل الكاملة لشبكة التجسس الاسرائيلية الجديدة..   الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 12:40

"اليوم السابع" تنشر التفاصيل الكاملة لشبكة التجسس الاسرائيلية الجديدة.. ضباط "الموساد" أوقعوا بالجاسوس بواسطة الحسناوت في الجهاز.. والتحقيقات: بدأ التعامل معهم من سفارة "تل أبيب" بالنمسا
الثلاثاء، 18 فبراير 2014 - 14:20
المستشار هشام بركات
كتب محمود نصر


أمر النائب العام باحالة كل من رمزى محمد احمد الشبينى و سحر ابراهيم محمد سلامة وصموئيل بن زائيف ودافيد وايزمان الضابطين بجهاز الموساد الاسرائيلي الي محكمة جنايات القاهرة وذلك لارتكاب المتهمين الاول والثانى جرائم السعي والتخابر لمصلحة دولة اسرائيل وامداد المتهمين الثالث والرابع بالمعلومات الداخلية للبلاد بقصد الاضرار بالمصلحة القومية مقابل الاموال والهدايا العينية التي حصلا عليها ومعاشرة المتهم الاول لسيدات من عناصر الاستخبارات الاسرائيلية جنسيا .

وكشفت التحقيقات التي اجرتها النيابة العامة ان المتهم الاول توجه الي دولة ايطاليا بحثا عن عمل وفي غضون عام 2009 سعي من تلقاء نفسه للتخابر مع دولة اسرائيل املا في الحصول علي اموال باهظة وأرسل عدة رسائل عن طريق الفاكس الي رئيس جهاز الموساد عبر السفارة الاسرائيلية كتب بها بياناته التفصيلية واعرب فيها عن رغبته في التعامل مع المخابرات الاسرائيلية وحبه لدولة اسرائيل واستعداده التام لامداد جهاز الموساد بما يتوافر لديه من معلومات عن المجتمع المصري ومؤسساته.

كما توصلت التحقيقات الي ان المتهم الاول سافر الي دولة النمسا كطلب المخابرات الاسرائيلية التي قامت باتخاذ اجراءات انتقاله واقامته بأحد الفنادق وترتيب التقاءه مع المتهم الثال الضابط بجهاز الموساد الاسرائيلي بمقر السفارة بالنمسا أدلي اليه خلاله بمعلومات تفصيلية عن فترة خدمته العسكرية كمجند بالقوات المسلحة وتقاضي مكافئة مالية نظير ذلك وتوالت اللقاءات بينهما للتدريب علي كيفية جمع المعلومات ورصد المنشئات.

وقد تمكن المتهم الاول ايضا من تجنيد المتهمة الثانية لصالح المخابرات الاسرائليلية لاستغلال علاقاتها المتعددة مع العديد من الرجال العاملين في وظائف مختلفة بالدولة وبحكم عملها صحفية بإحدي المجلات ، فإشتركت معه في تجميع معلومات عن الشاتن المصري تناولت فيها تحليل اتجاهات المجتمع وطبيعة الرأي العام ورصد توجهاته واحداث ثورة 25 ينايرومظاهر تحركات القوات المسلحة بعدها ومدي قوة وثقل التيارات الشعبية والدينية والسياسية وأحوال المصريين في وقت حكم جماعة الاخوان وجمع معلومات خاصة بشأن بعض المصريين المقيمين داخل وخارج البلاد وفقا لطلب جهاز الاستخبارات الاسرائيلي وكتبا تقارير خاصة بذلك نقلها المتهم الاول الي ضابطي الموساد المتهمين لاستخدام أدوات سرية واجهزة عالية التقنية وذلك مقابل مالية بلغت في مجموعها 90 الف يورو وهدايا عينية وهواتف محموله حصل عليها المتهم الاول خلال لقاءاته المتعددة بعناصر جهاو الاستخبارات الاسرائيلية التي انعقدت في دول اوربية وهي ايطاليا والنمسا وفرنسا وبلجيكا والدنمارك واليونان ، فضلا عن معاشرته جنسيا للنساء من العناصر الاستخباراتية الاسرائييلية التي دفع جهاز الموساد بهن في طريقه لمراقبته وضمان السيطرة عليه

وقد استجوبت النيابة العامة المتهمين المصريين عقب ضبطهم وواجهتهم بالادلة التي كشفت عنها التحقيقات واعترف بإرتكابهما جريمة التجسس لصالح اسرائيل وافصحا عن طبيعة المعلومات التي ابلغ بها الموساد الاسرائيلي .

وبناء علي ذلك أمر النائب العام بإحالة المتهمين الي محكمة الجنايات واستمرار حبس المتهم الاول والثانية إحتياطيا مع الامر بالقبض علي ضابطي الموساد الاسرائيلي وهم صموائيل بن زائيف ودافيد وايزمان وحبسهما إحتياطيا علي ذمة القضية.

http://www1.youm7.com/News.asp?NewsID=1513371&SecID=12

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
The Challenger

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 19/10/2011
عدد المساهمات : 4835
معدل النشاط : 4610
التقييم : 209
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: التفاصيل الكاملة لشبكة التجسس الاسرائيلية الجديدة..   الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 22:53

وتستمر الضربات الخاطفة ذات الفضائح  العاصفة

ويستمر العقاب فى نشب مخالبه فى كل من يحاول العبث او مجرد التفكير فى العبث  مع  مصر





---------------------------------------------------------------------------



"اليوم السابع" ينشر التفاصيل الكاملة لسقوط شبكة التجسس الإسرائيلية الجديدة.. ضابطان بـ"الموساد" أوقعا بالجاسوس بواسطة حسناوات الجهاز.. والتحقيقات: بدأ التعامل معهما من سفارة "تل أبيب" بالنمسا
الثلاثاء، 18 فبراير 2014 - 14:20
المستشار هشام بركات
كتب محمود نصر

أمر النائب العام بإحالة كل من رمزى محمد أحمد الشبينى، وسحر إبراهيم محمد سلامة، و"صموئيل بن زائيف ودافيد وايزمان" الضابطان بجهاز الموساد الإسرائيلى إلى محكمة جنايات القاهرة، وذلك لارتكاب المتهمين الأول والثانى جرائم السعى والتخابر لمصلحة دولة إسرائيل، وإمداد المتهمين الثالث والرابع بالمعلومات الداخلية للبلاد بقصد الإضرار بالمصلحة القومية مقابل الأموال والهدايا العينية التى حصلا عليها، ومعاشرة المتهم الأول لسيدات من عناصر الاستخبارات الإسرائيلية جنسيا.

وكشفت التحقيقات التى باشرها المستشار - محمد الشعراوى رئيس النيابه أن المتهم الأول توجه إلى دولة إيطاليا بحثا عن عمل، وفى غضون عام 2009 سعى من تلقاء نفسه للتخابر مع دولة إسرائيل، أملا فى الحصول على أموال باهظة، وأرسل عدة رسائل عن طريق الفاكس إلى رئيس جهاز الموساد عبر السفارة الإسرائيلية كتب بها بياناته التفصيلية، وأعرب فيها عن رغبته فى التعامل مع المخابرات الإسرائيلية وحبه لدولة إسرائيل، واستعداده التام لإمداد جهاز الموساد بما يتوافر لديه من معلومات عن المجتمع المصرى ومؤسساته.

كما توصلت التحقيقات إلى أن المتهم الأول سافر إلى دولة النمسا بطلب المخابرات الإسرائيلية التى قامت بإجراءات انتقاله وإقامته بأحد الفنادق، وترتيب التقائه مع المتهم الثالث "الضابط بجهاز الموساد الإسرائيلى" بمقر السفارة بالنمسا، أدلى إليه خلالها بمعلومات تفصيلية عن فترة خدمته العسكرية كمجند بالقوات المسلحة، وتقاضى مكافئة مالية نظير ذلك وتوالت اللقاءات بينهما للتدريب على كيفية جمع المعلومات ورصد المنشآت.

وأظهرت التحقيقات أن المتهم، الأول تمكن من تجنيد المتهمة الثانية لصالح المخابرات الإسرائيلية، لاستغلال علاقاتها المتعددة مع العديد من الرجال العاملين فى وظائف مختلفة بالدولة، وبحكم عملها صحفية بإحدى المجلات، فاشتركت معه فى تجميع معلومات عن الشارع المصرى، تناولت فيها تحليل اتجاهات المجتمع وطبيعة الرأى العام ورصد توجهاته وأحداث ثورة 25 يناير ومظاهر تحركات القوات المسلحة بعدها، ومدى قوة وثقل التيارات الشعبية والدينية والسياسية وأحوال المصريين فى وقت حكم جماعة الإخوان، وجمع معلومات خاصة بشأن بعض المصريين المقيمين داخل وخارج البلاد وفقا لطلب جهاز الاستخبارات الإسرائيلى.

وكتبا المتهمان الأول والثانى تقاريرا خاصة بذلك، نقلها المتهم الأول إلى ضابطى الموساد المتهمين، لاستخدام أدوات سرية وأجهزة عالية التقنية، وذلك مقابل مبالغ مالية بلغت فى مجموعها 90 ألف يورو، وهدايا عينية وهواتف محمولة حصل عليها المتهم الأول خلال لقاءاته المتعددة بعناصر جهاز الاستخبارات الإسرائيلية التى انعقدت فى دول أوروبية، وهى إيطاليا والنمسا وفرنسا وبلجيكا والدنمارك واليونان، فضلا عن معاشرته جنسيا للنساء من العناصر الاستخباراتية الإسرائيلية التى دفع جهاز الموساد بهن فى طريقه لمراقبته وضمان السيطرة عليه.
وقد استجوبت النيابة العامة المتهمين المصريين عقب ضبطهما، وواجهتهما بالأدلة التى كشفت عنها التحقيقات، واعترفا بارتكابهما جريمة التجسس لصالح إسرائيل، وأفصحا عن طبيعة المعلومات التى أبلغ بها الموساد الإسرائيلى.

وبناء على ذلك، أمر النائب العام بإحالة المتهمين إلى محكمة الجنايات واستمرار حبس المتهم الأول والثانية احتياطيا مع الأمر بالقبض على ضابطى الموساد الإسرائيلى، وهم صموائيل بن زائيف ودافيد وايزمان وحبسهما احتياطيا على ذمة القضية.















http://youm7.com/News.asp?NewsID=1513371#.UwPGnM7eRW1



الإعلام الإسرائيلى يهاجم "اليوم السابع" لنشره قضية "تجسس الموساد"
الثلاثاء، 18 فبراير 2014 - 18:22
الجاسوس رمزى محمد أحمد الشبينى
كتب هاشم الفخرانى

يحاول الإعلام الإسرائيلى الدفاع عن تجسس الموساد على مصر بمهاجمة الصحف المصرية، حيث علقت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية على قضية التجسس الجديدة المتهم فيها رمزى الشيبانى وإبراهيم سلامة وضابطان بالموساد، قائلة: "إنه فى محاولة جديدة من أجل التشهير بجهاز الموساد نشرت وسائل الإعلام المصرية وبالأخص صحيفة "اليوم السابع" تقريرا عن القبض على جاسوس جديد للموساد".

ونشرت الصحيفة تفاصيل القضية كاملة، بما فى ذلك كيفية تجنيده والأموال التى كان يتقاضاها، وبلغت 90 ألف يورو ، للتجسس على الجيش و المواطنين، ورد فعلهم حول حكم الإخوان.

وأختتمت الصحيفة تقريرها، بأن الهدف من نشر القضية فى هذا الوقت هو إشغال المواطنين وتغيير اهتماماتهم




http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=1513826#.UwPEBs7eRW0


القنص الحر لكلاب و خنازير ( الشموع  السبعة ) مستمر
المهمة مستمرة  بنجاح  باذن الله و مشيئته

انتهى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد علام

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
المزاج : كلنا من اجل مصر
التسجيل : 20/02/2010
عدد المساهمات : 12009
معدل النشاط : 11382
التقييم : 863
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: التفاصيل الكاملة لشبكة التجسس الاسرائيلية الجديدة..   الأربعاء 19 فبراير 2014 - 23:01

المخابرات بدأت في هذه الفترة مرحلة جني الثمار لعمل شاق طوال الفترة الماضية بالاعلان عن بعض الضربات الناجحة التي حققتها وهناك خلايا اخري سيتم الاعلان عنها قريبا باذن الله ، هولاء الخونة الذين تم القبض عليهم هم احقر خلق الله ، ويجب ان يحدث تعديل تشريعي لتصبح عقوبة الاعدام هي العقوبة الخاصة بجريمة الخيانة العظمي سواء في حالتي السلم او الحرب وليس الحرب فقط ، تحياتي لرجال الصمت في كوبري القبة حيث مبني المخابرات العامة المصرية ، رجال مصر الابرار الذين وهبوا انفسهم وحياتهم لحفظ امنها القومي دون حتي ان نعرف اسمائهم او اشكالهم ولو مروا امامنا في شوارع المحروسة ، حفظ الله الوطن .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمدي عبد الجليل

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
التسجيل : 18/06/2013
عدد المساهمات : 1184
معدل النشاط : 1606
التقييم : 42
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: التفاصيل الكاملة لشبكة التجسس الاسرائيلية الجديدة..   الخميس 20 فبراير 2014 - 12:14

الجاسوس المصرى أمد «الموساد» بأسرار عسكرية قبل «25 يناير» وبعدها

كتب ــ سناء عبدالعاطى ومحمد عبداللطيف الباسل:






قرر المتهم رمزى محمد الشبينى فى التحقيقات التى اجريت معه امام نيابة امن الدولة العليا بإشراف النائب العام المستشار هشام بركات والمستشار تامر الفرجانى المحامى العام الاول لنيابة امن الدولة العليا فى واقعة اتهامه بالتخابر لصالح المخابرات الاسرائيلية،
انه فى غضون شهر مارس عام 2007 تقدم للزواج من المتهمة الثانية سحر ابراهيم محمد الا انها رفضت لظروفه المادية المتعثرة الامر الذى دفعه الى السفر للخارج بحثا عن فرصة عمل مناسبة حيث سافر الى ايطاليا وهناك عمل بأحد المصانع حتى تم طرده منه وعدد من المصريين فعاد مجددا الى مصر فأخبرته المتهمة الثانية بان يذهب الى السفارة الاسرائيلية وان يتواصل مع المسئولين بها بحثا عن فرصة عمل وبالفعل سافر المتهم الى ايطاليا وهناك قام بالاتصال بالسفارة الاسرائيلية الموجوة بمدينة ميلانو، واكد المتهم امام المستشار خالد ضياء الدين المحامى العام لنيابة امن الدولة انه عندما اتصل بالسفارة الاسرائيلية نهره محدثه عندما ابلغه انه مصرى الجنسية الا ان المتهم عاود الاتصال مرة اخرى وابلغ محدثه انه لديه معلومات مهمه عن الشأن المصرى فقا م بتحويله الى المتهم الثالث صموئيل بن زائيف واكد المتهم رمزى امام عماد الشعراوى رئيس نيابة امن الدولة العليا ان المتهم الثالث طلب مقابلته بمدينة فيينا بدولة النمسا الا انه فور توجهه الى المكان المتفق عليه تلقى اتصالا من صموئيل زائيف طلب منه ان يتوجه الى مقر السفارة الاسرائيلية بمدينة فيينا حيث التقيا هناك وقدم له المتهم الثالث مبلغ 1900 يورو مكافأة له واتفقا على معاودة الاتصال مرة اخرى ، وفى غضون شهر يوليو عام 2009 التقى المتهم رمزى مرة اخرى بالمتهم الثالث اسرائيلى الجنسية ،حيث اكد له رمزى قدرته على امداده بمعلومات عن مصر بمساعدة المتهمة الثانية سحر لطبيعة عملها صحفية بجريدة النصر العسكرية الخاصة بالقوات المسلحة وانها ايضا تريد العمل مع المخابرات الاسرائيلية، وفى غضون شهر اغسطس عام 2009 وبناء على تعليمات المتهم الثالث توجه رمزى الى مدينة كوبنهاجن بالدانمارك حيث تقابل مع المتهم الرابع دافيد وايز مان بمقر السفارة الاسرائيلية هناك و اخبره انه المسئول عن تدريبه وتشغيله بدلا من المتهم الثالث ثم سلمه فى إخر اللقاء 2400 يورو مكافأة له ولتدبير نفقات سفره واقامته .
واكد المتهم رمزى بأنه خضع لفحص على جهاز كشف الكذب وعقب الانتهاء من الاختبار فوجىء بالمتهم الثالث يقدم له التهنئة وابلغه باجتياز الاختبار وسلمه مبلغ 500 يورو مكافأة له .
واضاف رمزى انه عقب عودته الى فندق كابين سكندنافية تعرف على سيدة مغربية تدعى سليمة وعاشرها مؤكدا انها احد العناصر التابعة للمخابرات الاسرائيلية وتم دفعها لاعداد تقرير بشأنه ومكافأة له لاجتيازه اختبار كشف الكذب ، وقال المتهم رمزى انه عاد الى ميلانو حيث التقى بالمتهم الرابع الذى أبلغه بموافقة الموساد على التحاق المتهمة الثانية بالعمل معهم وسلمه معدات التجسس وهى عبارة عن حقيبة جلدية ذات جيوب سرية كى يتمكن من اخفاء التقارير الخاصة بالتكليفات الصادرة له وللمتهمة الثانية كما سلمه 500 يورو وهاتفين محمولين وزجاجة عطر كهدية للمتهمة الثانية . وكلفه بإعداد تقرير بمعرفة المتهمة الثانية تتناول خلاله رؤيتها عن الامور المهمة المتعلقة بالشأن الداخلى المصرى
بالفعل عاد إلى المتهم الى مصر والتقى المتهمة الثانية وابلغها بالمطلوب منها ثم عاد مجددا بعد ان اعدا تقريرا كاملا من احتفالات القوات المسلحه المصرية بتخريج طلبة الكليات والمعاهد العسكرية.
واضاف رمزى انه عاد الى إطاليا وسلم المتهم الرابع وحصل على مكافأة 2000 يورو، وفى غضون شهر نوفمبر عام 2009 تقابل مع المتهم الاخير بمدينة بوادابست بالمجر حيث كلفه والمتهمة الثانية بإعداد تقرير عن احتفالات القوات المسلحة بنصر اكتوبر وتقاضى منه 1800 يورو مكافأة لهو500 يورو للمتهمة الثانية ومجموعة من الهدايا العينية ثم انتقل لمقابلة المتهم الرابع بمدينة زيورخ السويسرية حيث سلم الاخير التقرير السابق ذكره حيث سلمه معدات تجسس اخرى اكثر تطورا عبارة عن حاسب الى مشفر ووحدات تخزين مشفرة وتم تدريبه على استخدامها وكتابة التقارير بمعرفة احد العناصر الاستخباراتية الاسرائيلية واخبره المتهم الرابع ان يحتفظ بذلك الجهاز طرف المتهمة الثانية ، ونفاذا لذلك عاد المتهم رمزى الى مصر وقام باعداد تقرير تفصيلى عن القوات المسلحة بمساعدة المتهمة الثانية تناول فيه امتلاك القوات المسلحة العديد من الاندية والفنادق والمصانع الحربية والمشاريع الصناعية والزراعية واجراءات التجنيد داخل الجيش ثم وضع هذا التقرير على وحدة التخزين وفى عام 2010 سلمه الى المتهم الرابع بدولة النمسا.




http://www.ahram.org.eg/NewsQ/261839.aspx 



 



 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

التفاصيل الكاملة لشبكة التجسس الاسرائيلية الجديدة..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: المخابرات والجاسوسية - Intelligence-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين