أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

هروب 92 سجينا في مدينة زليتن الليبية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 هروب 92 سجينا في مدينة زليتن الليبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
TAHK

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 29/07/2013
عدد المساهمات : 10280
معدل النشاط : 14429
التقييم : 672
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: هروب 92 سجينا في مدينة زليتن الليبية   السبت 15 فبراير 2014 - 16:33



هرب 92 سجينا ليبيا يوم الجمعة 14 فبراير/شباط من سجن زليتن شرقي العاصمة طرابلس بسبب تراخي الأجهزة الأمنية وفق ما صرح به المتحدث باسم المجلس المحلي لمدينة زليتن.

وقال المتحدث حسن بن صوفيا، "لقد كان هناك 4 فقط من الحراس يراقبون 220 سجينا بين جنائي وسياسي في سجن زليتن" وأضاف "إن هؤلاء السجناء طالبوا بإخراجهم لتلقى العلاج اللازم، ولكن عندما تم فتح بوابة السجن لتمكينهم من طلبهم، هاجموا الحراس ولاذوا بالفرار".
وأشار بن صوفيا إلى أنه تم استعادة 19 سجينا، اثنان منهم كانا مصابان بجروح بسبب فتح الحراس النار على السجناء أثناء عملية الفرار.
وناشد بن صوفيا المسؤولين والمواطنين المحليين الاتصال بأسر الهاربين لإقناعهم بالاستسلام حتى لا يتعرضوا لأي عقاب.
وقد شهدت ليبيا فراغا أمنيا منذ الاطاحة بنظام معمر القذافي في عام 2011 حيث هرب في وقت سابق من هذا الشهر 54 معتقلا من سجن في العاصمة طرابلس.

http://arabic.farsnews.com/newstext.aspx?nn=9211113058
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

هروب 92 سجينا في مدينة زليتن الليبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين