أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

مجلس الأمن يشير الى مذكرة الجزائر

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 مجلس الأمن يشير الى مذكرة الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
c17globe master

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
التسجيل : 12/05/2013
عدد المساهمات : 443
معدل النشاط : 750
التقييم : 13
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: مجلس الأمن يشير الى مذكرة الجزائر   الثلاثاء 28 يناير 2014 - 20:51

صادق مجلس الامن الأممي أمس الاثنين على لائحة تحث الدول على وقف دفع الفدية للجماعات الارهابية ..

صادق مجلس الامن الأممي أمس الاثنين على لائحة تحث الدول على وقف دفع الفدية للجماعات الارهابية مقابل اطلاق سراح الرهائن مذكرا بالمصادقة على مذكرة الجزائر حول الممارسات الحسنة في مجال الوقاية من عمليات الاختطاف مقابل الفدية.
دفع الفدية يشجع اختطاف الرهائن 
  وقد دعا مجلس الأمن الذي ابدى انشغاله لتضاعف عمليات اختطاف الرهائن من قبل الجماعات الارهابية قصد الحصول على أموال أو تنازلات سياسية  الدول الى "التفكير في وسائل منع الارهابيين من الاستفادة بشكل مباشر او غير مباشر من عمليات الاختطاف هذه" والعمل على أن يحرر الرهائن سالمين.  ويرى مجلس الأمن ان الارهاب بمختلف اشكاله يعد من  "اخطر التهديدات بالنسبة للسلم والامن الدوليين" وأن كل الاعمال الارهابية "اجرامية وغير مبررة" مهما كانت دوافعها وأنه من الضروري مكافحتها بشتى الوسائل". وبعد ان ذكر بالادوات الدولية لمحاربة تمويل الارهاب لا سيما الاتفاقية الدولية لقمع تمويل الارهاب والاتفاقية الدولية ضد اختطاف الرهائن  أدان مجلس الأمن الأممي بشدة عمليات اختطاف الرهائن التي تنفذها الجماعات الارهابية مهما كانت الاهداف منها الحصول على اموال أو تنازلات سياسية وعلى وجه الخصوص عمليات الاختطاف التي يرتكبها تنظيم القاعدة والجماعات المنتسبة لها. وأكد بهذا الصدد أن مبالغ الفدية التي تدفع للارهابيين تمول عمليات اختطاف الرهائن المستقبلية مضاعفة بذلك عدد الضحايا. بالفعل  كما توضح اللائحة  فان مبالغ الفدية التي تدفع للجماعات الارهابية تشكل "مصدرا من مصادر الدخل التي تأتي لتدعم عملية تجنيد الافراد من طرف الجماعات الارهابية ولتعزز قدراتها لتنظيم وارتكاب اعتداءات ارهابية وتشجيع عمليات الاختطاف مقابل الفدية. هذا وقد اشار مجلس الامن من جديد الى القرار المتضمن في لائحته 1373 (2001) والذي ينص على أنه يجب على كل دولة أن تمنع مواطنيها أو أي شخص أو كيان يوجد على اراضيها وضع أموال  بشكل مباشر أو غير مباشر  تحت تصرف أشخاص ترتكب أو تحاول ارتكاب أعمال ارهابية.
مجلس الامن يشير الى أهمية مذكرة الجزائر
وأشار مجلس الامن ايضا الى أن المنتدى العالمي لمكافحة الارهاب الذي أسس سنة 2011 بنيويورك والتي تعد الجزائر احد اعضائه المؤسسين  "كان قد صادق على مذكرة الجزائر حول الممارسات الحسنة في مجال "الوقاية من الاختطافات من أجل طلب الفدية للجماعات الإرهابية  والقضاء على المزايا المنجرة عن ذلك".  ودعا المديرية التنفيذية لمجلس مكافحة الارهاب الى اخذ مذكرة الجزائر بعين الاعتبار. ويكمن الجديد الذي اتت به هذه اللائحة في كون مجلس الامن طلب لأول مرة من كل الدول الاعضاء تشجيع "شركاء القطاع الخاص" أي المؤسسات الخاصة على تبني أو احترام الخطوط الرئيسية والممارسات الحسنة اللازمة للوقاية من عمليات الاختطاف أو مواجهتها دون دفع فدية. وحسب الملاحظين  يعد هذا الطلب هاما لكون حكومات الدول المتعودة على دفع الفدية من أجل تحرير رعاياها لا تلتزم ببنود الاتفاقيات الدولية بحيث تكلف المؤسسات الخاصة بدفع مبالغ الفدية.
دور الجزائر في تحسيس المجتمع الدولي
لقد عملت الجزائر وكذا الولايات المتحدة في السنوات الاخيرة على تحسيس المجتمع الدولي حول محاربة دفع الفدية التي تطلبها الجماعات الارهابية مقابل اطلاق سراح الرهائن. وفي اطار هذه المكافحة  دعت الجزائر الى تجريم دفع الفدية قصد استكمال الجهاز القانوني الدولي ضد هذه الظاهرة. وبالموازاة مع ذلك افضت جهود الجزائر ضمن المنتدى الشامل لمكافحة الارهاب الى المصادقة على مذكرة الجزائر التي تتضمن الممارسات الحسنة في مجال الوقاية ضد عمليات الاختطاف مقابل الفدية. كان وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة قد صرح مؤخرا في حديث صحفي ان الجزائر تعتزم مواصلة جهودها بالتنسيق مع شركائها من اجل مباشرة في اقرب الاجال مفاوضات جديدة بمنظمة الامم المتحدة حول المصادقة على ادوات واليات تسمح بالذهاب الى ابعد مما تم اكتسابه في لائحة مجلس الامن رقم 1904. اشار السيد لعمامرة الذي اعتبر ان الفدية لا تشكل سوى جزء من اشكالية تمويل الارهاب  الى ان ارتباط الارهاب بتهريب المخدرات والاشكال الاخرى للجريمة المنظمة العابرة للحدود يدر بدون شك مصادر مالية اكبر. وأكد في السياق ذاته أنه من المهم ان يتبنى التعاون الدولي في مجال مكافحة الارهاب "تصورا شاملا" لاشكالية تمويل الارهاب. 
http://www.elbilad.net/article/detail?id=9608
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بوتين الجزائر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 26
المهنة : طالب
المزاج : جيد
التسجيل : 22/09/2013
عدد المساهمات : 2170
معدل النشاط : 2290
التقييم : 126
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: مجلس الأمن يشير الى مذكرة الجزائر   الثلاثاء 28 يناير 2014 - 20:56

سنردع الارهاب أينما كان .. قادمون أيها الكافروون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 10264
معدل النشاط : 10112
التقييم : 369
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مجلس الأمن يشير الى مذكرة الجزائر   الخميس 30 يناير 2014 - 11:17

. مقترح الجزائر بتجريم دفع الفدية للإرهابيين تبناه وزراء العدل العرب في نوفمبر 2013 بصنعاء (اليمن)
http://news.arabyonline.com/article/135511.html



.مقترح الجزائر بتجريم دفع الفدية للإرهابيين تبنته الجامعة العربية في ديسمبر 2010 بالقاهرة (مصر)
http://www.elkhabar.com/ar/index.php?op=print&news=239272
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 10264
معدل النشاط : 10112
التقييم : 369
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: مجلس الأمن يشير الى مذكرة الجزائر   الثلاثاء 4 فبراير 2014 - 14:02

. الاختطاف مقابل دفع الفدية: ورشة إقليمية لإعادة تفعيل "مذكرة الجزائر"

افتتحت أشغال ورشة إقليمية حول "إعادة تفعيل مذكرة الجزائر بخصوص أنجع الممارسات الوقائية من الاختطافات و دفع الفدية" اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة بحضور ممثلين و خبراء من العديد من الدول.

       و نظم هذا اللقاء الذي يدوم يوما واحدا و الذي وضع تحت إشراف الاتحاد الإفريقي و مجلس الأمن الاممي من طرف المركز الإفريقي للدراسات و البحث حول الإرهاب للجزائر العاصمة الذي يحتضن أشغال اللقاء و كذا المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب.

       و يشارك في هذا اللقاء العديد من البلدان المعنية بإشكالية محاربة الارهاب لاسيما الولايات المتحدة الأمريكية و كندا و الصين و العديد من الدول  الإفريقية و العربية،  يمثل بعض هذه الدول خبراء دوليين في مجال محاربة الإرهاب.

       و صرح السفير فرانسيسكو خوسي ماديرا مدير المركز الإفريقي للدراسات و البحث حول الإرهاب و الممثل الخاص لرئيس المفوضية الإفريقية للتعاون في مجال مكافحة الإرهاب لدى افتتاحه الأشغال أن "الاتحاد الإفريقي و المركز الإفريقي للدراسات و البحث حول الإرهاب يعملان في إطار التشاور للتأكد من تنفيذ مبادرات المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب بخصوص الاختطافات التي أصبحت نمط تمويل مثمر بالنسبة للجماعات الإرهابية لاسيما في إفريقيا و بوجه خاص في منطقة الساحل".

    و أكد أن أهمية هذا اللقاء تكمن في "ترقية" التعاون بين مختلف الوكالات الدولية و الولايات المتحدة قصد محاربة هذا الشكل "المربح" من تمويل الإرهاب وذلك من خلال تنفيذ مختلف الآليات التي تمت المصادقة عليها لحد الآن في هذا الصدد.

http://www.al-fadjr.com/ar/index.php?news=266609%3Fprint
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مجلس الأمن يشير الى مذكرة الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين