أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

تدخل الفرقة 999 أو 777

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 تدخل الفرقة 999 أو 777

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمدي عبد الجليل

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
التسجيل : 18/06/2013
عدد المساهمات : 1184
معدل النشاط : 1606
التقييم : 42
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: تدخل الفرقة 999 أو 777   الأحد 26 يناير 2014 - 20:48

هل من الممكن أن تتدخل الفرقة 999 أو 777 - لإنقاذ المخططفين في ليبيا إذا فشلت الحلول السياسية - مثل ما حدث في الصومال ؟

وكيف يصبح السيناريو ؟ وما رد الفعل المرتقب ؟

وذلك إذا وضعنا عدم التنسيق مع الحكومة الليبية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20370
معدل النشاط : 24828
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: تدخل الفرقة 999 أو 777   الأحد 26 يناير 2014 - 20:58

اقتباس :
وذلك إذا وضعنا عدم التنسيق مع الحكومة الليبية

الامر سيخلق مشكله سياسيه بلا شك بالاضافه الى صعوبة تقديم الدعم اللوجستي للقوات الخاصه المصريه 


واعتقد ان حل التدخل العسكري هو موجود في عقول المسؤولين المصريين لكنه ممكن ان يستخدم في غياب اي امل لأي حل سلمي ولكنني اعتقد ان التنسيق مطلوب مع السلطات الليبيه حتى لا تتكرر مأساة قبرص !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تدخل الفرقة 999 أو 777

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: استفسارات عسكرية - Inquiries-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين