أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

نظرة على حالة التخلف التي يعرفها العرب بعين صحفي غربي مطلع.

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 نظرة على حالة التخلف التي يعرفها العرب بعين صحفي غربي مطلع.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AAMRAMSKI

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
المهنة : طالب
التسجيل : 30/04/2011
عدد المساهمات : 1065
معدل النشاط : 1017
التقييم : 43
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: نظرة على حالة التخلف التي يعرفها العرب بعين صحفي غربي مطلع.   الجمعة 24 يناير 2014 - 23:36

نظرة على حالة التخلف التي يعرفها العرب بعين صحفي غربي مطلع.
المقال:
لماذا العالم العربي - دعونا نتكلم بحدة فظيعة - متخلف جدا؟ لماذا هذا العدد الكبير من الحكام المستبدين ، عدد قليل جدا من حقوق الإنسان ، والكثير من أمن الدولة والتعذيب ، معدل قراءة وكتابة فظيع جدا ؟

لماذا على  هذه المنطقة البائسة ، الغنية جدا بالنفط ، أن تنتج ، حتى في عصر الكمبيوتر ،  سكانا سيئوا التعليم ، يعانون من سوء التغذية  وفاسدة إلى هذا الحد؟ نعم، أنا أعلم أن: تاريخ الاستعمار الغربي , المؤامرات المظلمة الغربية و حجة العرب أنه لا يمكن ازعاج المشايخ و الملوك و الحكام المستبدين ، و الأئمة و الأمراء عندما " يكون العدو على أبواب " . هناك بعض الحقيقة في ذلك . ولكن ليس ما يكفي من الحقيقة.

مرة أخرى برز برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بواحد فوق ذلك، التقرير الخامس الذي يعدد - عبر محللين و أكاديميين عرب ، يشير إليكم - الحالة المتخلفة للكثير من الشرق الأوسط. فهو يتحدث عن " هشاشة البنى السياسية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية في المنطقة ... قابليتها للتدخل الخارجي " . ولكن هل هذا يحستب التصحر ، محو الأمية - خاصة بين النساء - والدولة العربية التي، كما يعترف التقرير، غالبا ما تحولت " الى تهديد للأمن البشري ، بدلا من داعمه الرئيسي " ؟

كما صرح الصحافي العربي رامي خوري بشكل كئيب الأسبوع الماضي : "كيف نعالج الأسباب الكامنة وراء ردائتنا و إحداث تغيير حقيقي يرسوا على المواطنة الصلبة، الاقتصادات الإنتاجية والحالة المستقرة للدولة،  يبقى اللغز الذي استعص على ثلاثة أجيال من العرب . "إجمالي الناتج الداخلي  الحقيقي للفرد في المنطقة - واحد من الإحصاءات التي بحق صدمت  خوري - نما ب 6.4 بالمائة فقط بين 1980 و 2004. هذا مجرد 0.5بالمائة  فقط  سنويا، وهو معدل حققت اعلى منه 198 من أصل 217 بلدا تم تحليلها من قبل كتاب حقائق العالم الخاص بوكالة الإستخبارات المركزية الأمريكية في عام 2008. مع ذلك عدد السكان العرب - والذي بلغ 150 مليون في عام 1980 - سوف يصل إلى 400 مليون في عام 2015.

لاحظت الكثير من هذا بنفسي. عندما جئت لاول مرة الى الشرق الأوسط في عام 1976، كان مزدحما بما فيه الكفاية. شوارع القاهرة تبخرت روائح نتنة كانت بالفعل مظغوطة مزدحمة ، ليلا ونهارا ، مع ما يصل الى مليون شخص يعيشون بلا مأوى في المقابر العثمانية الكبيرة. البيوت العربية طاهرة نظيفة ولكن شوارعهم غالبا ما تكون مثيرة للاشمئزاز ، والأوساخ و القذارة مراقة على الأرصفة . حتى في لبنان الجميل ، حيث تتواجد نوع من الديمقراطية  و الناس هناك من بين الأكثر تعليما و ثقافة في الشرق الأوسط ، تجدون ظاهرة مماثلة. في القرى الوعرة الهضبية في الجنوب، تتواجد نفس النظافة في كل بيت. ولكن لماذا الشوارع و التلال بهذه القذرة ؟

أظن أن هناك مشكلة حقيقية موجودة في ذهن العرب ؛ إنهم لا يشعرون أنهم يملكون دولهم . تم حثهم باستمرار على التدفق اللامحدود من الحماس ل "الوحدة" العربية أو الوطنية ، أعتقد أنهم لا يشعرون بذلك الشعور بالانتماء الذي يشعر به الغربيون. غير قادرين ، بالنسبة للجزء الأكبر ، على إنتخاب ممثلين حقيقين - حتى في لبنان ، خارج السياق القبلي أو الطائفي - انهم يشعرون بإنهم " محكوم عليهم/فوقهم " .  الشارع، البلاد ككيان جسماني ، ينتسب إلى شخص آخر. و بطبيعة الحال ، في الحظة التي تأتي بحركة  و - أسوأ من ذلك - تصبح شعبية ، قوانين الطوارئ تستحظر لجعل هذه التنقلات غير قانونية أو "إرهابية " . هكذا هي دائما مسؤولية شخص آخر رعاية الحدائق والتلال والشوارع .

و أولئك الذين يعملون داخل منظومة الدولة - الذين يعملون مباشرة للدولة و أنظمة الحكم المطلق الفاسدة - يشعرون أيضا بأن وجودهم يعتمد على نفس الفساد الذي يقوم بناء/نمو الدولة ذاتها عليه . الناس يصبحون جزءا من الفساد. وسوف أتذكر دائما مالك أراض عربي ، قبل سنوات عديدة، يتحسر على حملة لمكافحة الفساد من قبل حكومته. " في الأيام الخوالي ، دفعت رشاوى وحصلنا على توصيل الهاتف  و أوصلت أنابيب المياه و أرجعت الكهرباء، " اشتكى الرجل . " ؟ ولكن ماذا يمكنني أن أفعل الآن، سيد روبرت؟ لا يمكنني رشوة أي شخص - لهذا لن يتم إنجاز أي شيء ! "

حتى تقرير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الأول ، سابقا في عام 2002، كان محبطا للغاية . لقد حدد ثلاث عقبات أساسية في التنمية البشرية في العالم العربي :  " العجز " المتوسع في: الحرية ، حقوق المرأة والمعرفة. جورج بوش الابن - صاحب كلام الحرية المستدامة, الديمقراطية ... الخ الخ وسط مذبحة العراق - نبه على هذا. بإنزعاج مفهوم على تلقي محاظرة من قبل الرجل الذي أعطى " الإرهاب" اسما جديدا ، حتى حسني مبارك من مصر ( صاحب أكثر من 90 في المائة باستمرار في نسب النجاح في الانتخابات ) ، قال لتوني بلير في 2004 أنه وجب على العصرنة  أن تنبع من " تقاليد و ثقافة المنطقة " .

هل حل للحرب بين العرب واسرائيل سوف يحل كل هذا؟ بعض من ذلك ، ربما. دون التحدي المستمر لأزمة ما ، سيكون أكثر صعوبة بكثير التجديد المستمر لقوانين الطوارئ ، لتجنب اللادستورية ، من اجل صرف انتباه السكان الذين قد يطالبون بتغيير سياسي ساحق/غامر . إلا أنني في بعض الأحيان أخشى أن المشاكل قد غرقت عميقا جدا ،  مثل ذلك الصرف الصحي الذي يتسرب باستمرار ، أصبحت الأرض تحت أقدام العرب مشبعة جدا  لكي تصلح للبناء عليها.

كنت سعيدا قبل بضعة أشهر ، حين كنت أتحدث في جامعة القاهرة - نعم ، نفس الأكاديمية التي إعتاد فيها باراك أوباما لعب السوفتبول مع العالم الإسلامي - لمعرفة كم كان الطلاب بارعين، كم كانت الاقسام الدراسية مزدحمة بالطالبات و كم، كانوا مقارنة بالزيارات السابقة ، متعلمين. الا ان عددا كبيرا جدا اراد الهجرة إلى الغرب. القرآن قد يكون وثيقة لا تقدر بثمن - ولكن كذلك بطاقة خضراء(Green Card) . و من يستطيع أن يلومهم عندما تعج القاهرة  بالدكاترة المهندسين المتخرجين الذين عليهم العمل كسائقي أجرة ؟

و على التوازن ، نعم ، سلام جاد بين الفلسطينيين والإسرائيليين من شأنه أن يساعد على معالجة الاختلالات المروعة التي يعاني منها المجتمع العربي. إذا  لم تعد قادرا على التألم من الظلم الفاضح الذي تمثله هذه الحرب ، عندها ربما هناك مظالم أخرى ينبغي معالجتها. احدها هو العنف المنزلي ، والتي - على الرغم من حب الأسرة الجلي الذي يبديه كل العرب - هو أكثر انتشارا في العالم العربي مما يمكن ان يدركه الغربيون (أو ما يريد العرب ان يعترفوا به) .

ولكن أعتقد أيضا أنه عسكريا، يجب علينا (نحن الغربيون) التخلي عن الشرق الأوسط. بكل الوسائل، أرسلوا الى العرب معلمينا ، اقتصاديينا , مهندسينا و زراعيينا. لكن اعيدوا جنودنا الى الوطن. انهم لا يدافعون عنا. انهم ينشرون نفس الفوضى التي تولد الظلم الذي تقتات عليه القاعدة في هذا العالم (العربي). لا، العرب -، أو خارج العالم العربي،  الإيرانيين أو الأفغان - لن ينتجوا محبة البيئة، المساواة بين الجنسين, الديمقراطيات السعيدة المصفقة التي نود أن نراها. لكن متحررين من "وصايتنا"،  قد يطورون مجتمعاتهم لصالح الناس الذين يعيشون فيها. حتى انه يمكن ان يصدق العرب انهم يمتلكون بلدانهم.

                                                               -----------------------------------------
من مقال للصحفي "روبرت فيسك"  في صحيفة الاندبندنت اللندنية, يوليو/جويلية 2009.
www.independent.co.uk/voices/commentators/fisk/robert-fisk-why-does-life-in-the-middle-east-remain-rooted-in-the-middle-ages-1763252.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله بن عبدالعزيز

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 04/04/2012
عدد المساهمات : 9312
معدل النشاط : 9239
التقييم : 729
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: نظرة على حالة التخلف التي يعرفها العرب بعين صحفي غربي مطلع.   السبت 25 يناير 2014 - 8:38

بعض ماتحدث به صحيح لكن الالغام المتعمده منتشره في المقال بكثره 
مصطلح التخلف لايصح ! بل هي سنة الله في الحياة 
هل يتناسى ان مايملكونه من علم اصله يعود الى العرب ؟! 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصفعه

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
التسجيل : 13/03/2012
عدد المساهمات : 160
معدل النشاط : 146
التقييم : 5
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: نظرة على حالة التخلف التي يعرفها العرب بعين صحفي غربي مطلع.   السبت 25 يناير 2014 - 17:49

الاوطان ليسة فنادق نتركها حينما تسوء الخدمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
rafikWilliam

نقـــيب
نقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 11/04/2013
عدد المساهمات : 897
معدل النشاط : 1060
التقييم : 129
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: نظرة على حالة التخلف التي يعرفها العرب بعين صحفي غربي مطلع.   السبت 25 يناير 2014 - 19:21

 للاسف هذا هو حالنا نحن العرب فقط تبرز ظاهرة فى مجتمع و لا تبرز فى لاخر و تبرز فى الاخر  كما لا تبرز فى هذا 
من المقال : ظواهر في مجتمعاتنا 
1- البيوت العربية طاهرة نظيفة ولكن شوارعهم غالبا ما تكون مثيرة للاشمئزاز ، والأوساخ و القذارة مراقة على الأرصفة
2- أظن أن هناك مشكلة حقيقية موجودة في ذهن العرب ؛ إنهم لا يشعرون أنهم يملكون دولهم . تم حثهم باستمرار على التدفق اللامحدود من الحماس ل "الوحدة" العربية أو الوطنية ، أعتقد أنهم لا يشعرون بذلك الشعور بالانتماء الذي يشعر به الغربيون.
...................
3-  الناس يصبحون جزءا من الفساد. وسوف أتذكر دائما مالك أراض عربي ، قبل سنوات عديدة، يتحسر على حملة لمكافحة الفساد من قبل حكومته. " في الأيام الخوالي ، دفعت رشاوى وحصلنا على توصيل الهاتف  و أوصلت أنابيب المياه و أرجعت الكهرباء، " اشتكى الرجل . " ؟ ولكن ماذا يمكنني أن أفعل الآن، سيد روبرت؟ لا يمكنني رشوة أي شخص - لهذا لن يتم إنجاز أي شيء ! "
...................
4- القرآن قد يكون وثيقة لا تقدر بثمن - ولكن كذلك بطاقة خضراء(Green Card) . و من يستطيع أن يلومهم عندما تعج القاهرة  بالدكاترة المهندسين المتخرجين الذين عليهم العمل كسائقي أجرة ؟
  ..................
واخيرا وضع يده على الجرح على الحل السحري الذي يلعب عيه العرب لتبرير فشلهم 

 هل الحرب بين العرب واسرائيل سوف تحل كل هذا؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العالم العربي

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : متفائل بالمستقبل
المزاج : ان تنصروا الله ينصركم
التسجيل : 01/12/2012
عدد المساهمات : 2924
معدل النشاط : 3206
التقييم : 329
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: نظرة على حالة التخلف التي يعرفها العرب بعين صحفي غربي مطلع.   السبت 25 يناير 2014 - 19:40

هذه الخبير يعزي هذا التخلف الى عدم وجود ارادة جادة للسلام بين الفلسطينين والاسرائيليين وكل العرب 
!!!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
rafikWilliam

نقـــيب
نقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 11/04/2013
عدد المساهمات : 897
معدل النشاط : 1060
التقييم : 129
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: نظرة على حالة التخلف التي يعرفها العرب بعين صحفي غربي مطلع.   السبت 25 يناير 2014 - 20:07

@العالم العربي كتب:
هذه الخبير يعزي هذا التخلف الى عدم وجود ارادة جادة للسلام بين الفلسطينين والاسرائيليين وكل العرب 
!!!!!!

اكمل العبارة صديقي تعرف بان له نظر ثاقب 
و على التوازن ، نعم ، سلام جاد بين الفلسطينيين والإسرائيليين من شأنه أن يساعد على معالجة الاختلالات المروعة التي يعاني منها المجتمع العربي. إذا  لم تعد قادرا على التألم من الظلم الفاضح الذي تمثله هذه الحرب ،
................
اي اذا لم تعد قادرا على تحمل تبعات الحروب و تكالفها وازارها فالسلام بين العرب والاسرائليين افضل لك 
حيث ستنال رضي امريكا واوربا وتنال التطور والازدهار و التعاون ...الخ 

اليس هذا الدي يحدث فعلا ؟ اليس علم اسرائيل يرفر فى بلداننا ؟ اليسنا نتعامل معها مباشرة او من تحت الطاولة .؟ ..
فلماذا نلومه وهو غربي يرى الامور من جهة اسرائلية ولمادا  نحن نطبق ما يقول ونحن ندعي المقاومة هنا اتذكر قوله تعالى على لسان ابليس لعنه الله 
"فلا تلوموني ولوموا انفسكم "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AAMRAMSKI

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
المهنة : طالب
التسجيل : 30/04/2011
عدد المساهمات : 1065
معدل النشاط : 1017
التقييم : 43
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: نظرة على حالة التخلف التي يعرفها العرب بعين صحفي غربي مطلع.   السبت 25 يناير 2014 - 21:38

الترجمة مجهودي الشخصي.
فقط للتأكيد و التوضيح اكثر : الرجل ليس خبيرا , هو صحافي في الاندبندنت "روبرت فيسك".
مقاله ليس بالظرورة يتناول الموضوع بطريقة بحثية , هو ليس عالم اجتماع على الاطلاق , فقط صحافي غربي ينظر الى تخلف العرب بتعجب , و يعدد الاختلالات التي لاحظها ,ثم يحاول ايجاد الروابط بين ملاحظاته و المشكل الرئيسي , كنوع من التشخيص. انطلاقا من كونه انسانا ينتمي الى مجتمع غريب عن مشاكل العرب.

ولهذا , علينها ان نتناول المقال من زاوية انه : لا يعاني مما نعاني , فل نقرأ ما يلاحظه فينا . وليس من زاوية: انه خبير و عالم و ما شخصه لنا هو ما فينا , ربما كان ذلك ليكون صحيحا لو كان مؤهلا. الا ان هذا لا ينفي اطلاقا صحة الافكار التي نشرها. فقط يجب علينا ان نتحقق ان اصاب او اخطأ.
في اخر المطاف, المقال موجه للغربيين في سياق محاولة لتوظيح الصورة اكثر لهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

نظرة على حالة التخلف التي يعرفها العرب بعين صحفي غربي مطلع.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين