أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

سطوعي يخترع هيكل للطائرة يقلل قتلى حوادث الطائرات

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 سطوعي يخترع هيكل للطائرة يقلل قتلى حوادث الطائرات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الورقي

جــندي



الـبلد :
التسجيل : 11/01/2014
عدد المساهمات : 3
معدل النشاط : 5
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: سطوعي يخترع هيكل للطائرة يقلل قتلى حوادث الطائرات   السبت 18 يناير 2014 - 22:04


اختراع المطاط المنفوخ في هيكل الطائرات
للتقليل من الوفيات في حوادث تحطم الطائرات


مقدمة الاختراع:

بناء داخلي الطياره بين القشرة الخارجية و الداخلية من المطاط المنفوخ للتقليل من الوفايات وخصوصا عند مرحله الهبوط والاقلاع واحاطه خزان الوقود بالمطاط المنفوخ لعدم تسرب الوقود بعد التحطم لانه يلاحظ كلماً كثر الحطام الطائرة في حوادث الطائرات زاد عدد الوفيات او اذا قل الحطام قل عدد الوفيات والبالون المنفوخ بين القشرة الداخلية والخارجية للطائرة يقلل او يمنع وصول التصدعات والتحطم لاجزاء كبيرة في جسم الطائرة خصوصاً الداخلية. فكرة المطاط ((ليست بالمطاط بل في الهواء الموجود داخله)) يجب ان يكون المطاط مملوء بالهواء و اذا حدث اصطدام على جزء من الطائرة فإن الهواء الموجود داخل المطاط سيقوم بتوزيع قوة الاصطدام من نقطة الاصطدام الى كامل جسم الطائرة مما يساهم في تقليل فرص تمزق او انهيار مادة هيكل الطائرة.
ولفهم الفكرة ارمي جنط سيارة من اعلى بنايه سوف يتهشم اما اذا البست الجنط كفر مملوء بالهواء سوف لن يحث لمادة الجنط اي تهشم لان الهواء الموجود داخل الكفر قام بتوزيع اي تشتيت قوة الاصطدام عن الجنط.

هذه صورة مكان استخدام الاختراع في الطائرة:

هذه صورة شكل الاختراع بعد استخدامه في الطائرة:

طبعا المطاط المنفوخ إضافة على مواد هيكل الطائرة الموجوده وليس إستبدال للموجود.

الكيفية التي يعمل بها الاختراع اثناء حادث تحطم طائرة:

آلية عمل ابتكار المطاط المنفوخ في الطائرات لتقليل القتلى في حوادث تحطم الطائرات:
هذا الابتكار يقوم بتوزيع قوة الاصطدام من مساحة صغيرة على السطح الخارجي عبر تحويلها الى ضغط على مساحة كبيرة حول السطح الداخلي.

هذه الصورة توضح ما يحدث اثناء تحطم الطائرة

وهذا سوف يمنع مقصورة الركاب من التحطم مما يمنع انقذاف الاجسام الى الخارج او دخول مواد الى الداخل و يمنع الاصابات الجسدية و التي هي السبب الرئيس للوفاة بحوادث تحطم الطائرات.

ماتم حتى الان لتنفيذ الاختراع:

بالنسبة للاختراع فقد قمت بمراسلة شركات صناعة الطيران العالمية بوينج و ايرباص و امبرير وتلقيت رد من ايرباص و تم توجيهي للتسجيل كمورد رسومات و تصاميم حتى يتم التعامل معي لانهم لا يتعاملون مع افراد و انما موسسات و جاري اعداد الفكرة على شكل بحث ورسومات لتقديمها لهم.
وكذلك تم تسجيلها كـ براءة اختراع و أنتظر اصدار شهادة براءة اختراع لها وساورد البحث و الرسومات لاحقاً و كل ما يستجد على الاختراع حتى تصبح واقعا .

<<<<<<<<<<<<<<<<<<>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
بخصوص وعدي بنشر ما سيتم على الفكرة اول باول
تم قبل خلال الفترة الماضية

استدعائي من قبل شركة خطوط جوية بناء على طلب تقدمته لمسئول كبير لدعم تنفيذ الفكرة

و حضرت الاجتماع و قدمت عرض كما هو مكتوب بالورقتين التاليتين:

الورقة الاولى:

استخدام المطاط المنفوخ في الطائرات لتقليل او منع التحطم في حوادث سقوط الطائرات
لماذا انا حريص على نجاح الفكرة و تطبيقها: ليس لهدف مادي انما اتمنى ان استمتع بالطيران الذي لا ينغصه الا الخلفية المأساوية لحوادث تحطم الطائرات التي يذهب ضحيتها المئات من المسافرين في حادث التحطم ، فأنا لدي وظيفة براتب ممتاز وتجارة مربحه ، فانا استخدم السفر بالطائرة على مضض الا ان هذا لم يقلل من استخدامي للطائرة بسبب العمل فقد سافرت في سنة من السنوات ثلاثة عشر سفره ، كما سبق لي السفر في رحلات دولية طويلة ،حيث انه من وجهة نظر شخصية فيما يتعلق في السلامة الجوية في حوادث سقوط الطائرات اظن ان المصنعيين الغربيين ركز على موضوع منع وقوع حوادث الطيران ولم يلتفتوا لموضوع تقليل عدد القتلى في حال عجزت التقنية عن منع حادث طيران.
كيف وجدت الفكرة في مرة قراءت موضوع في منتدى طيران بالانترنت يسال عن اسباب الوفايات في حوادث الطيران ، وانا افكر بالاسباب لأجيب عليه وجدت انه نتيجة تلف كبير في الجسم و نزف من الجسم او كلايهما ، والذي ينتج عن إما انقذاف الجسم الى الخارج وارتطامه بالبيئة المحيطة او ارتطام مواد بالجسم او خليط منهما ، ونتيجة لذلك رايت انه إذا قل الحطام في هياكل الطائرات بعد حوادث سقوط الطائرات فإن هذا الشيء سيكون له تأثير في زيادة عدد الناجين ، وبعدها قمت بتفحص صور حطام الطائرات بالانترنت و لاحظت من صور الحطام انه عندما يقل الحطام فإن عدد الناجين يزداد و العكس صحيح ،طبعا بعد هذا التحليل فكرت في استخدام هيكل طائرة مصنوع من المطاط من الداخل فقط و بعد تحليل الفكرة في خيال وجدت لو تم استخدام المطاط المنفوخ سيكون له تأثير اشد في التقليل او منع تمزق هيكل الطائرة.
لماذا انا مقتنع بنجاج الفكرة وهل لها اثبات: بفكر المهندس ارى ان هذه الفكرة سوف تنجح لتحملها حالتي الشد و الضغط او مركباتها والتي تأثر بها القوة على المادة و تؤدي الى انهيارها وللتحقق من الفكرة صنعت جهاز بسيط لتوضيح الفكرة وهو وضع انبوب مطاط مدور تحت تاثير قوة ، وكذلك قمت بعمل نموذج لشكل الفكرة بعد التنفيذ على دمية طائرة.
الغاية من الحضور انا كنت اريد من جهة مهتمه بالطيران تتبنى تنفيذ الفكرة و ذلك بتطبيقها على نموذج حقيقي لطائرة حتى تظهر للعالم حقيقية يشاهدها الجميع وليس خيال في ذهن شخص او اشخاص و في حال نجاح استخدامها يتم نشرها على الملاء اعلاميا بمؤتمر صحفي او المشاركة في معارض طيران محلية ودولية.
النتائج التي اتوقعها في حال تنفيذها هي ان الفكرة سوف تقنع المسافرين و الصانعين و سوف يمتنع المسافرين من السفر بالطائرات التي لا تحوي هذه التقنية التي تمنع التحطم ما يؤدي الى الضغط على صناع الطائرات لاضافتها الى الطائرات التي سيتم تصنيعها بالمستقبل او تعديل الطائرات الحالية باضافة هذه التقنية عليها و اتوقع ان من سيبدا بهذا الشيء هم رجال الاعمال الذي سيستخدمون التقنية على طائراتهم الصغيرة لتوفر المال و قلة التكلفة.
اثرها في المستقبل البعيد في حال تبنيها سوف يزيد ذلك الطلب على السفر بالطائرات حيث ان الكل يقراء ما يكتب في الاعلام عن حوادث الطائرات و تأثير ذلك على المسافرين او من ينون السفر بالطائرة حيث ادى ذلك لامرين اما التقليل من السفر بالطائرة للذين يسافرون بالطائرات او الامتناع عن ركوب الطائرات او تجربتها لمرة واحدة فقط و سبق لي ان قراءة احصائية ان عشرة بالمائة من الامريكيين القادرين مادياً لا يسافرون بالطائرة و ثلاثين بالمائة من الفرنسيين القادرين مادياً لا يسافرون بالطائرة ، فما بالك باعداد من يقللون عدد سفراتهم بالطائرة نتيجة لحوادث الطائرات وهذين من الشعوب التي تصنع دولها الطائرات، ولذلك استخدام هذه التقنية سوف يجعل اعداد كبيرة جداً من الممتنعيين او المقلون يقبلون على استخدام الطائرات للسفر.
و اعيد مرة اخرى لماذا انا حريص على نجاح الفكرة و تطبيقها ليس لهدف مادي و انما اتمنى ان استمتع بالطيران الذي لا ينغصه الا الخلفية المأساوية لحوادث تحطم الطائرات التي يذهب ضحيتها المئات من المسافرين في حادث التحطم ، فأنا لدي وظيفة براتب ممتاز وتجارة مربحه ولو كنت رجل اعمال يملك الملايين ولدي طائرة صغيرة لاستخدمت الفكرة ولم انتظر اقتناع الاخرين بها فالحياة غالية جدا.

هذه الصورة التي قدمتها مع العرض


الورقة الثاني:

في حال الاقتناع بالفكرة ماهي طريقة للتنفيذ:(هذه مسودة مبدئية)
1. الحصول على طائرة يفضل صغيرة .
2. اخذ المقاسات و الابعاد الداخلية لها بعد ازالة جميع ما ليس ضروري بالداخل للحصول على اكبر حجم داخلي ممكن.
3. تصنيع مطاط مجوف وفق تصميم محدد في أي مكان في العالم بمواصفات معينة و حسب الابعاد التي تم الحصول عليها بالخطوة السابقة.
4. تركيب المطاط المجوف و تعبئته بالهواء .
5. تركيب الاجزاء الداخلية للطائرة بما فيه الكراسي و التجهيزات الاخرى.
6. عمل مؤتمر صحفي يدعى له صناع الطائرات و شركات الطيران و محرري اخبار الطيران في الاعلام.
7. توثيق كل ما ورد اعلاه بالفيديو خلال جميع المراحل للتاريخ.

بالاضافة لما قمت به من شرح عملي على اشياء بسيطة لتوضح الية عمل الفكرة

هذه الصورة لما احضرته معي اثناء العرض(لستك)

و استخدم تشبيه حركي للفكرة باستخدام انبوب الهواء للكفر اي اللستك
مقطع فيديو يوضح مقاومة انبوب الاطار (اللستك) للصدمات
وكذلك منع الضربات الخارجية من الوصول للفراغ الداخلي للانبوب
حيث ان الفكرة تقوم على نفس المفهوم

النتيجة العرض للاختراع:

تم الثناء على الفكرة و انها جيدة
قالوا لي ان الفكرة تنفع مع التصاميم الجديدة للطائرات فقط
وحاولت اقناعهم انه يمكن تعديل الطائرات الحالية بحيث يتم استخدام الفكرة معها ولم انجح
وعدوني بمساعدتي بالبحث عن جهات تدعم تنفيذ الفكرة
و هذا اللي صار و سلامتكم

<<<<<<<<<<<<<<<>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


الملاحظات التي وردتني على الاختراع من الانترنت هي:


الهواء الذي داخل المطاط المنفوخ سيساعد على زيادة الاشتعال في حال حدوث حريق

ردي
وهو انه لا حاجه لاستخدام الهواء لنفخ المطاط فيمكن استخدام اي غاز اخر لا يساعد على الاشتعال مثل النتتروجين وهذا لم يغب عن بالي في بواكر الفكرة حيث انه كما هو موضح في رسمة براءة الاختراع حيث ذكرت غاز ولم اكتب هواء

استخدام المطاط المنفوخ يتسبب في خسارة حيز كبير من مقصور الركاب

ردي
هو ان سمك المطاط المنفوخ لن يزيد عن سمك اطار الطائرة اي حوال 30 سم
واطار الطائرة تمكن من امتصاص ارتطام الطائرة بالارض اثناء الهبوط رغم وجود الاحتكاك و
الحرارة و الحركة

انظر لصورة هذه الطائرة وكيف حمل المطاط المنفوخ اي العجلات ( الكفرات ) هذه الطائرة

كما ان هناك شيء اخر يتعلق بهذا الملاحظة المطاط المنفوخ بعد نفخه لن يكون على تماس مع اي من الاسطح الداخلية للقشرة الداخلية و الخارجية حيث سيكون عائم بينهما و في حال ازالة هيكل الطائرة فإنه يعطي شكل طائرة بالنوافذ و فتحات الخدمات للمقصورة
مع هذا لا يمنع ان نخسر عدد من المقاعد اي السعة الاركابية في مقابل مزيد من الامان

هذه ملاحظتي انا لاحقا على الاختراع
هي احتمال حصول ثقب في المطاط المنفوخ اثناء وجود الطائرة في الجو مما يسبب ارتفاع بالضغط داخل مقصور الركاب

ردي
من نقطتين هو ان هذا الاحتمال ضعيف لوجود المطاط بين طبقتين صلبتين وهما القشرة الداخلية و الخارجية لجسم الطائرة
كما انه حال حصوله يمكن التغلب على هذه الملاحظة بتصميم الانبوب المطاطي المنفوخ المجوف بحيث يكون من الداخل مقسم الى قطع مستقله لا يتجاوز حجمها متر مكعب
بحيث اذا حصل ثقب فان الغاز الموجود داخل المطاط سيبقى ماعدا قسم الذي يقع فيه الثقب و الذي لا يتجاوز حجمه متر مكعب
بالاضافة ان هذا لن يؤثر على اداء المطاط المنفوخ في منع التحطم لانه سيصبح وكانما قمت بعمل نافذه اضافيه
على ان يتم اصلاحه قبل الاقلاع التالي

في حالة لم تظهر الصور او للمزيد من المعلومات زوروا موقع براءة الاختراع على الانتنرنت
https://sites.google.com/site/myinvention4airplaneaccident
انتظر المزيد من استفساراتكم على الايميل
@@@@@@@@
.....وسلامتكم.....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

سطوعي يخترع هيكل للطائرة يقلل قتلى حوادث الطائرات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: المنتدى التقني والعلمي-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين