أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

من أجل قلب سليم

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 من أجل قلب سليم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mr Nad

مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى



الـبلد :
التسجيل : 17/08/2007
عدد المساهمات : 3220
معدل النشاط : 1179
التقييم : 140
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: من أجل قلب سليم   الأربعاء 18 مارس 2009 - 15:12

القـــــــــــــــــلــــــــــب



القلب هو عضو عضلي مجوف يدفع الدم ضمن جهاز الدوران بما يشبه عمل المضخة، مشكلا العضو الرئيسي في الجهاز القلبي الوعائي أو ما يعرف بالجهاز الدوراني.

تشكل العضلة القلبية النسيج الفعال وظيفيا من القلب حيث يؤمن تقلصها انتقال الدم وضخه من القلب إلى باقي الأعضاء مما يجعل القلب محطة الضخ الرئيسية للدم من القلب إلى العضاء لتزويدها بالأكسجين المحمل في الدم القادم من الرئتين, من ثم يقوم القلب بضخ الدم القادم من العضاء والمحمل بثاني أكسيد الكربون إلى الرئتين لتنقيته و تحميله من جديد بالأكسجين.

كمية الدم التي يضخها القلب في الحالة الطبيعية تبلغ 4.5 إلى 5 لتر في الدقيقة, يمكن أن تزداد إلى ثلاثة أضعاف عند القيام يتمارين رياضية.

تحتاج العضلة القلبية إلى 7% من الأكسجين الذي يحمله الدم لإنتاج طاقة الضخ بالتالي فهي حساسة جدا لنقص الأكسجين, وأي نقص في كمية الأكسجين الوارد إليها يؤدي إلى نوع من الاستقلاب اللاهوائي يؤدي لألم يعرف بالذبحة الصدرية (Angina pectoris أو angor de poitrine).

وزن القلب يبلغ 0.5% من وزن جسم الإنسان أي أنه بحدود 350 غرام لشخص يزن 70 كغ ويمكن لهذا الوزن أن يزداد بزيادة عمله كما عند الرياضيين. يترافق هذه الزيادة الوزنية بازدياد حجم الدم الذي يضخ في النبضة الواحدة فما يزداد عند الرياضيين هو كمية الدم التي تضخ وليس عدد النبضات. أوعية الدم في القلب بما أن القلب عضلة متحركة باستمرار فهو بحاجة دائمة إلى إمداد مستمر من الدم ينقل لخلاياه الغذاء والأكسجين، ويرجع بالفضلات وثاني أكسيد الكربون وهو ما يعرف بالتروية. تتم تروية العضلة القلبية بشريانين تاجيين (أيمن وأيسر) يخرجان من بداية الأبهر (الأورطي) يتفرعان إلى شرينات وشعيرات دموية حيث يغذي كل منها نصف القلب.


بعض الأطعمة المفيدة للقلب :



اللوز
وهو نبات من انواع المكسرات ... غني بالزيوت الاحادية غير المشبعة والموجودة ايضا في الفول السوداني وعين الجمل .
وفي دراسة علمية اجريت على مجموعة من المتطوعين على اكل اللوز (ست مرات في الاسبوع) فقد زادت اعمارهم سبع سنوات اطول من مجموع المواطنين اللذين لم يشتركو في تلك التجربة ولم يأكلو اللوز والمكسرات بشكل عام .
والسبب هو خفض نسبة الكلسترول في دمائهم وقلة الاصابة بأمراض القلب لديهم ... وذلك لغنى تلك لمكسرات بفيتامين (e) المضاد للأكسدة ... كما ان اللوز غني بالكالسيوم والذي يقوي العظام وينظم ضربات القلب ويعادل ضغط الدم المتردد .

*********************


الســــــــــــــــــــمك
توصلت دراسة أجراها باحثون فرنسيون وايرلنديون إلى أن تناول السمك بانتظام ينظم نبضات القلب ويحمي من السكتات القلبية التي تؤدي إلى الوفاة.

وأجريت الدراسة التي نشرتها صحيفة (لو جورنال سانتيه) الفرنسية على 9758 رجلا تتراوح أعمارهم بين ال 50 - 59 عاما يعانون من أمراض تاجية قام الباحثون بمتابعة نبضات القلب لديهم ومقارنتها بمدى تناولهم للأسماك.

ووجدت الدراسة أن الأشخاص الذين يتناولون السمك أكثر من مرتين في الأسبوع قل لديهم التسارع في نبضات القلب وكانوا أقل عرضة للإصابة بالسكتات القلبية.

وأوضحت الدراسة أن المعدل الطبيعي لنبضات القلب يتراوح بين ال 70 إلى 80 نبضة في الدقيقة وأن زيادة نبضات القلب عن 90 نبضة يزيد من مخاطر الإصابة بالسكتات القلبية.

وأشارت الدراسة إلى أن تناول السمك يزيد أيضا من نسبة الكولسترول الجيد كما يقلل من ضغط الدم.

وجاءت هذه الدراسة لتدعم دراسة سابقة كانت قد كشفت أيضا بأن تناول الأسماك الزيتية كسمك السالمون والتونه مرتين في الأسبوع على الأقل قد يمنع الإصابة بالأزمات القلبية. ووجد الأطباء دليلا على أن مادة الأوميجا 3 أو إن 3 الموجودة في هذا النوع من الأسماك يمكن أن تمنع الحركة غير المنتظمة للقلب والتي قد تؤدي إلى أزمة قلبية.

ووجد الأطباء أن الأسماك الزيتية يمكن أن تمنع نبضات القلب غير المنتظمة. وأن تحول دون وجود كميات زائدة من الصوديوم والكالسيوم في القلب. ويمكن لهذه الإفرازات الكهربية الزائدة، أن تسبب تغيرات عصبية خطيرة في القلب.

ومع أن هذه الدراسة هي الأحدث إلا أن الكثير من الاكتشافات والدراسات العلمية قد أظهرت أن نوع الدهون التي تتناولها سواء كانت مشبعة أو غير مشبعة يغير من إنتاج مجموعة مهمة من المواد في الجسم تعرف باسم إيكوسانويدز. وتؤثر هذه المواد على ضغط الدم، تخثره، الالتهابات، وظيفة الجهاز المناعي وتشنج الشريان التاجي.

تنتج زيوت السمك من نوع أوميغا 3 سلسلة من هذه المواد (إيكوسانويدز) ثبت أنها تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، الالتهابات وبعض أنواع السرطان، وتوفر هذه الزيوت فوائد إضافية للقلب من خلال ما يلي:

- تخفيض مستوى الدهون في الدم (الكولسترول، الكولسترول الضار والدهون الثلاثية).
- تخفيض العوامل التي تؤثر على تخثر الدم.
- زيادة ارتخاء الأوعية الدموية والشرايين الكبيرة بطريقة مفيدة.
- تخفيف الالتهابات في الأوعية الدموية.

لا تحتوي معظم الأغذية في الوقت الحاضر على كمية كافية من زيوت المسك أوميغا 3 لتحقيق أقصى المنافع الصحية. ويمكن القول بكل بساطة أن تناول المأكولات البحرية مرتين إلى أربع مرات أسبوعياً يؤدي إلى تحسن في الصحة لدى معظم الناس.

كذلك وجد أن زيوت أوميغا 3 ذات فائدة في منع حدوث بعض حالات السرطان، التهاب القولون، الصدفية، التهاب المفاصل، الربو وبعض الأمراض النفسية.

ومن فوائد زيت السمك الذي يحتوي على أوميغا 3 في حماية القلب أنه يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية من خلال زيادة مستويات الأحماض الدهنية في غشاء خلايا الدم والتي تقلل بدورها من تجمع صفائح الدم وكذلك تشنجات الشريان التاجي. كذلك فإن كمية معتدلة من الأحماض الدهنية يمكن أن تقلل من القابلية للإصابة بالارتعاش البطني وبذلك تقلل من خطر الموت بسبب أمراض الشرايين التاجية.

كذلك وجد الباحثون أن المرضى الذين يتناولون أدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يقللوا أو يتخلصوا نهائيا من الحاجة إلى هذه الأدوية من خلال تغير أنماط حياتهم ونظامهم الغذائي.

هذا وأثبت العلماء في جامعة ساوثامبتون البريطانية، على وجه اليقين، أن الأسماك الزيتية تحمي الإنسان من الإصابة بأمراض القلب والسكتات.

فقد وجد هؤلاء أن زيوت أوميغا-3 الموجودة في الأسماك تمنع تراكم الدهون وترسبها في جدران الشرايين التي إذا بقيت دون علاج فإنها ستسد مجرى الدم الواصل للقلب والدماغ، وتسبب الإصابة بالأزمات القلبية أو السكتات الدماغية.

وقام الباحثون في دراستهم بمتابعة 162 مريضا ممن ينتظرون إجراء العمليات الجراحية المخصصة لإزالة المستويات العالية الخطرة من الصفائح الدهنية المتراكمة في الشرايين، تم تقسيمهم إلى ثلاث مجموعات، بحيث تناولت الأولى كبسولات زيت السمك من نوع أوميغا-3، وتناولت الثانية كبسولات زيت عباد الشمس، بينما تعاطى أفراد المجموعة الثالثة أقراصا عادية لعناصر غير نشطة، لمدة 42 يوميا قبل خضوعهم للجراحة.

ولاحظ الأطباء في دراستهم التي نشرتها مجلة (ذي لانسيت) الطبية، وجود خلايا التهابية أقل في الصفائح عند المرضى الذين تناولوا زيت السمك، مما يعني أن هذا الزيت قلل تعرضهم للإصابة بالأزمات القلبية أو السكتات الدماغية
********************************



الـــــــــعــــــــــــــــنــــــب

العنب يحتوي على مركب يسمى (ريزفيراترول) والعنب الاحمر يحتوي على نسبة اكبر من ذلك المركب بالقياس لمى يحتويه العنب الابيض ... وتلك المادة تمنع تصلب الشرايين وتقلل نسبة الكليسترول في الدم وبالتالي تقلل الاصابة بأمراض القلب . كما ان العنب مصدر هام وغني بحمض (الايلجيك) الذي يعتبر مضاد قوي للسرطان ... كما ان العنب يحتوي على معدن البورون الهام .. الذي يعمل على زيادة هرمون الاستروجين لدى الصبايا ... عند بلوغهم سن اليأس ... وبذلك يساعد على الاقلال من التعرض لهشاشة العظام في تلك المرحلة السنيــة ... لان هرمون الاستروجين هام لأمتصاص الكالسيوم من الدم واضافته للعظام والعمل على تقويتها... كما ان العنب يسهل البطن .. وينفع المعدة وينفع الصدر والرئتين عند المرض .. ويصفي الدم من السموم .. وينشط الكبد كما انه مدر للبول لاحتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم لذا فأنه يخفض ضغط الدم المرتفع ... ويعادل في قيمة الحليب بل هوا اسهل منه في الهضم ز ولقد لوحظ ان البلاد الي يكثر فيها انتاج العنب ... تكاد تكون فيها امراض السرطان معدومة بفضل القيمة الغذائية للعنب .

*******************************


زيـــــــــــــت الــــــــــزيتــــــــــون :
خفض نسبة الكوليسترول الخفيف الضار على الجسم... والذي يؤدي ارتفاعه
إلي نشوء تصلب الشرايين وخصوصاً أحد جوانبه وهو ترسب كتل من
الكوليسترول داخل جدران الشرايين... وترسيخ ترسيبها عبر أكسدتها.

ـ رفع نسبة الكوليسترول الثقيل الحميد والمفيد للجسم.

ـ خفض عمليات الالتهاب المثيرة والمزعزعة لاستقرار ترسبات الكوليسترول
داخل جدران الشرايين، وهو أحد أسباب وصف الأطباء لحبوب الأسبرين
لمرضى الشرايين.

ـ العمل على خفض مقدار ضغط الدم بنسبة متوسطة، وهو فائدة ثانوية.

ـ مساهمة مركبات الفينول علي توسيع الشرايين المصابة بالضيق عبر
زيادة فاعلية مركب نايترك أوكسايد... ما دلت عليه دراسة حديثة صدرت
في نوفمبر الماضي... اسبانيا ونشرته حينها مجلة الكلية الأميركية للقلب.

ـ منع أكسدة الكوليسترول وترسيخ ترسيبه داخل جدران الشرايين عبر
المواد الطبيعية المضادة للأكسدة وخاصة مركبات الفينول.

ـ منع مركبات الفينول لترسب الصفائح الدموية والحيلولة دون سدها لمجرى الشريان.

هذه أهم النقاط حتى اليوم وعليها كانت نصيحة رابطة القلب الأميركية
والكلية الأميركية للقلب ... مؤسة القومية للقلب والدم والرئة والبرنامج
القومي الأميركي للكوليسترول بالنصيحة بتناول زيت الزيتون على وجه
الخصوص مقارنة بالزيوت النباتية الأخرى أو الدهون الحيوانية. وهو ما حدا
بإدارة الغذاء والدواء الأميركية على وجه الخصوص أن تسمح لمنتجي زيت
الزيتون وضع ملصق يحتوي عبارة تقول انه مفيد للقلب، وهو قرار ذو أهمية
طبية عالية في النصائح للمستهلكين.

وسأتحدث في المستقبل عن استخدام زيت الزيتون في الطهي ضمن مقال عن
الجوانب الصحية المهمة في قلي الأطعمة...اصة تأثير تركيبات الزيت
المستخدم فيه، وتأثير القلي على تركيب المواد داخل الطعام المقلي.
مع التركيز على أنواع درجات زيت الزيتون من بكر وغيره في كل هذا.


*******************************


الكليــــــــــسترول



ما هو الكليسترول .. ؟

هو دهن اصفر اللون يسبح في الدم ... فاذا كان زيادة فانه يترسب على جدران الاوعية الدموية وبالتلي يعمل على انسدادها ... مما قد يتسبب في النوبات القلبية .. وهذا امر غير مستحب .

والمدهش ان الكليسترول ليس كله سئ ... حيث ان الجسم ينتجه طبيعيا .
وان بعضه يقوم بمهام هامة جدا في جسم الانسان ...مثل بناء خلايا جديدة وانتاج هرمونات وعزل الجهاز العصبي عن المواد المتلفة من حوله ... وهذا كله جيد .
ولكن اذا كان لديك في جسمك كمية كبيرة منه ... فهذا غير مستحب ... بل ضـــار للجسم .

ماهي انواع الكليسترول الموجودة في الدم ؟
كلسترول الطعام ...وهو الموجود في الطعام الذي ناكله ... مثل اللحوم والطيور والجنبري والاعضاء الحيوانية : مثل الكبد والمخ والكلاوي والقلب ... وهذا الكليسترول يجب الا يزيد مستواه في الدم عن 200 مــج / ديسي لتر .

وهنـــاك الكلسترول المفيد للجسم ... وهو يفيد الاوعية الدموية بالجسم وعلى الاخص القلب والمخ وكاما زادت نسبته في الدم كان ذلك مفيدا للجسم ويعرف بأسم HDL
وهو يختلف عن الكلسترول السئ منخفض الكثافة ... والمعروف بأسم LDL وهذا كلما كانت قيمته اقل في الدم كان هذا افضل للجسم واصح .


ماهي الاغذية المكملة التي تساعد على خفض الكلسترول في الدم ؟

مجموعة فيتامين ب المركب
فيتامين (ج او C ) ... فأن 2 جــم من فيتامين (ج) كل يوم ترفع من نسبة الكلسترول النافع في الجسم الى نسبة جيدة في الدم ... وهذا الفيتامين موجود في الفاكهة والخضروات الطــازجة مثل البرتقال والطماطم ... والفراولة والسبانخ .




كلـــــمة عن الرياضة

منظمة القلب الأمريكية تعزوا وفاة أكثر من 250 ألف أمريكي سنوياً إلى عدم ممارسة الرياضة. إذا كان عدم ممارسة الرياضة سبباً للوفاة ، فمن الأحرى أن ممارستها سبب للحياة بإذن الله ، و حياةٍ صحيحة سليمة ، الأمر الذي يؤكدّه العلم الحديث.

و الرياضة ليست ساعاتاً طوالاً يومياً.

لا. بل هي أيسر من ذلك بكثير ، بل حتى لا يلزمك يا أخي و يا أختي أن تمشوا. إن تمرين Jumping Jacks لا يطلب منك إلا أرضاً تقف عليها فقط (سأذكر أمره لاحقاً).

هل تريد أن تعلم لماذاأُسمّي الرياضة "إكسير الحياة"؟ إليكم بعض الفوائد الصحية للرياضة: إن الرياضة المنتظمة و المستمرة تمنع الأمراض التالية بإذن الله (حسب إثباتات العلم الحديث):


الأزمة القلبية ، و الجلطة.
كيف؟ بتقوية عضلة القلب ، و تقليل نسبة الكوليسترول الضار ، و رفع نسبة الكوليسترول الحميد (HDL) ، و خفض ضغط الدم ، و تقوية انسياب الدم في الجسد ، و زيادة قدرة القلب على العمل.

ارتفاع ضغط الدم.
كيف؟ إن الرياضة المنتظمة و المستمرة تخفض ضغط الدم عند من يعانون من ارتفاعه ، و تقلل من نسبة الدهون في الجسم ، و التي أصلاً ترتبط بارتفاع ضغط الدم. الرياضة تمنع ارتفاع ضغط الدم عند الأصحاء ، و تقلله عند المصابين به. بما أن الضخ يزداد ، فإن الجسم يمرّن الشرايين على الإتساع للسماح للدم بالمرور ، مما يريح الشرايين ، و يقلل من مقاومتها و يقلل ضغط الدم.

مرض السكري المعتمد على الإنسولين.
كيف؟ بخفض نسبة الدهون في الجسم ، فإن الرياضة تتحكم بإذن الله في هذا النوع من مرض السكري.

السمنة.
كيف؟ تمنع الرياضة السمنة ببناء و حفظ العضلات ، و تحسين قدرة الجسم على استخدام السعرات الحرارية.
إذا أُضيف إلى الرياضة نظامٌ غذائيٍ صحي ، فإن هذا يتحكم بالوزن و يمنع السمنة.


ألم الظهر.
كيف؟ بتقوية العضلات و تحملّها ، و زيادة المرونة.

هشاشة العظام.
كيف؟ التمارين المشتملة على رفع أثقال (و منها ثقل الجسم نفسه) تقوي العظام و تمنع أمراضاً كثيرة تصيب العظام مع كبر السن.

الضغط النفسي و مشاكل احترام الذات.
أثبتت الدراسات النفسية أن الحركة الجسدية المنتظمة تُحسِّن المزاج و النفسية و شعورك تجاه نفسك. وجد الباحثون أن الرياضة يمكنها أن تقلل من القلق ، و تتحكم بالضغط النفسي ، بل وجدوا أن هناك احتمالاً أن تقلل الرياضة من آثار مرض الإكتئاب ، و هو أحد أمراض النفس الخطيرة.

العجز و الإعاقة.
كيف؟ الرياضة المستمرة تؤجل ظهور الإعاقة و العجز عند كبار السن.




خرافات في عالم الرشاقة و الرياضة:

لكي تستفيد ، يجب أن تجد لسعاً و ألماً في العضلة: خطأ. لا يلزم ذلك أبداً. طبعاً ، لا بأس بالألم في العضلة ، خاصة إذا كنت بدأت الرياضة ، لكن إذا اشتد الألم ، لا تواصل.

لا بد ان يكون البرنامج الرياضي شاقاً لتستفيد منه: لا. بل هذا سيحبطك و يثبط معنوياتك إذا كنتَ مبتدئاً. لا يحتاج البرنامج الرياضي أن يشق عليك. خذ أياماً للراحة ، و اجعل أياماً للتمارين الشاقة و أياماً للتمارين الخفيفة. أهم شئ على الإطلاق في الرياضة هو المواظبة و الإستمرار ، حتى لو كان التمرين لا يتجاوز 15 دقيقة (حقيقة). الإستمرارية في الرياضة هي مصدر الصحة و العافية بإذن الله.

يجب أن ترتاد نادياً رياضياً: خطأ. إذا أردت أن تشارك في نادي ، فهذا جيد ، لكنه ليس أمراً ضرورياً لتمارس الرياضة. هناك تمارين كثيرة و نشاطات متنوعة يمكنك أن تمارسها يومياً في بيتك.

لا يوجد إلا نوع واحد من الرياضة ، و هي التي نراها و نعرفها ، كالجري و السباحة: لا! إن إدراجك لحركة مستمرة في برنامجك اليومي ، مثل المشي في أنحاء البيت ، صعود الدرج بدلاً من المصعد ، و المشي للمسجد بدلاًَ من القيادة إليه ، هذه كلها تعتبر رياضة. الرياضة ليست جرياً و عرقاً و تعباً و لهاثاً فقط. أي نشاط يجعل نفسك ينقطع و لو قليلاً فهذه رياضة مفيدة ، و لو كان ذلك صعود و نزول للدرج في عمارتك أو عملك. إنّ جعل الحركة (كالأمثلة أعلاه) جزءاً من حياتك اليومية أفضل نوع من الرياضة ، لأنك تضمن الإستمرار فيها بإذن الله. هذا هو الخيار الآخر ، لكن هذا الموضوع يركّز على الرياضة المنتظمة التي يُخصَّصًُ لها وقتٌ يومي.

الجري أفضل من الهرولة ، و الهرولة أفضل من المشي: إذا أردتَ حرق الدهون ، فإن المشي السريع هو أفضل نوع من الرياضة ، لأنه لا يستهلك الطاقة سريعاً مثل الجري و الهرولة. المشي يحرق الدهون باستمرار ؛ طالما تمشي ، فالدهون تحترق. الجري يحرق السكر أكثر من حرق الدهن ، لذلك قد تتوقف بعد فترةٍ قصيرة من الإرهاق ، أو تفقد الرغبة في الجري ، فيضيع الهدف الأساسي. عموماً لا يوجد شئ "أفضل" من شئ. الأمر يعتمد على ما تريد أن تحقّقه


انتهى


عدل سابقا من قبل nad_am في الأربعاء 18 مارس 2009 - 16:04 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العريف

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : عريف بكل شئ
المزاج : ++++
التسجيل : 02/11/2008
عدد المساهمات : 1418
معدل النشاط : 621
التقييم : 29
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من أجل قلب سليم   الأربعاء 18 مارس 2009 - 15:52

شكرا اخي المدير علي الموضوع
اضافة بسيطة:

من المناسب ان نضيف القلب الى المثل القائل العقل السليم في الجسم السليم ليصبح العقل والقلب السليم في الجسم السليم. فيمكن الحفاظ على القلب سليما معافى اذا تمكنت من الحفاظ على الغذاء المناسب الذي لا يشكل في المديين القريب والبعيد اي خطر على الشرايين التي تغذي القلب بالمكونات الاساسية. فعليك ابقاء القلب سليما وبكامل طاقته وقدراته ليستطيع العمل على مدار الساعة دون كلل او ملل ليضخ الدم الى كافة مناطق الجسم الاخرى بما فيها الدماغ وجسم القلب نفسه.


تدل الاحصائيات التي اجريت في بريطانيا انه في كل دقيقتين من الزمن هناك من يتعرض الى نوبة قلبية في عموم البلاد، وهي مقدار يزيد عن نسبة تعرض الفرنسيين او الطليان او الاسبان الى هذه الحالة. كما ان امراض القلب الاخرى هي اكبر مسببات الوفيات في هذا البلد الذي ينعم بموفور جيد من العناية الصحية والارشاد. فعدد المصابين الذين يموتون بسبب الذبحة الصدرية يبلغ 140,000 شخص سنويا، واحد من بين كل اربعة من الوفيات بين الرجال وسيدة من بين خمسة من النساء.


فهل هناك من طريقة للتقليل من اخطار امراض القلب ؟
وهل هناك من سبل يمكن اتباعها لايقاف وارجاع عجلة الزمن فيما يتعلق بامراض القلب التي اصابت اي فرد منا؟


الجواب على هذين السؤالين هو بالايجاب وبطريقة قد تكون في متناول كل فرد تقريبا. تكمن التوجيهات الاساسية في هذه المجال في تغيير طفيف في النمط الغذائي الذي يجب اتباعه وشيء بسيط جدا من النمط الحياتي. فتغيير نوعية الزيت الذي تستخدمين للطهي والتركيز على استخدام الكثير من زيت الزيتون وبعض الثوم وما الى ذلك ليس هو فقط المهم في ابعاد شبح امراض القلب وكما هي الحال في شعوب البحر المتوسط. فهناك طريقة تناول الغذاء مثلا، حيث انه من المهم كما يقول خبراء التغذية ان تعمد الواحدة منا الى تناول وجبة الغذاء "بالراحة" اي على مهل.


أمراض القلب
تتسبب امراض القلب بعد ان تتجمع كتل من الدهن على جدران الاوعية الدموية من الداخل لتضيق بذلك مجرى الدم. وتتكون هذه الكتل الدهنية عند تفاعل مادة من حامض اميني يدعى هوموسيستين مع الكوليستيرول لتتجمع على الشرايين التي تغذي القلب. كما ان زيادة كمية مادة الهوموسيستين قد تسبب تلف المادة التي تغلف جدران الاوعية مما يعجل في تكوين الدهن وتجمعه حيث بينت الابحاث ان زيادة كمية مادة الهوموسيستين عند النساء تضاعف من نسبة الاصابة بامراض القلب.


النوبة القلبية
تحدث النوبة القلبية عند انسداد احد الشرايين التي تغذي القلب.
اما الذبحة الصدرية او الخناق فهي آلام الصدر التي تتسبب نتيجة لضيق مجرى الدم في الشرايين بعد تجمع المواد الدهنية . وعادة ما يحدث الخناق بعد ممارسة نوع عنيف من الرياضة او التعرض لضغوط نفسية مما يتطلب ضخ كميات اكبر من الاوكسيجين الى القلب ليبقى فاعلا بالشكل المطلوب.


عجز القلب
وهي عبارة عن الحالة التي لا يتمكن فيها القلب من مواصلة عمله بالشكل المناسب وحسب حاجة الجسم من الاوكسجين لتبقى الاعضاء بكامل عافيتها واداء واجباتها بالشكل الامثل.



نوع الغذاء وآثاره
يقول الدكتور ديريك كتنغ في كتابه " لنوقف النوبة القلبية" ان من اهم العوامل التي يمكن اتباعها للحماية من امرض القلب هي ان يتناول الفرد ما لا يقل عن خمسة حبات من الفواكه والخضر يوميا . فالفواكه والخضر غنية بمواد كيميائية مثل البوتاسيوم العنصر الكيميائي المهم لتنظيم دقات القلب والسيطرة على ضغط الدم. كما ان الفواكه والخضر غنية بالعناصر المضادة للتاكسد التي تمنع الكوليستيرول من تكوين الكتل على جدران الاوعية الدموية وشرايين القلب كما انها تساعد في التخلص من العناصر الكيميائية الضارة.
يقول البروفيسور ستيفين بالمر مدير مركز السيطرة على الضغط النفسي في جامعة سيتي في لندن انه يمكن اضافة شيء من القهوة والشاي وبعض الشوكولاتة ايضا ويضيف" كل تلك المواد غنية بمادة الكاتيتشين اوهي من الفلافونويدات وهي مواد مضادة للتاكسد تساعد على خفض نسبة الكوليستيرول في الدم.



السمك
يعتبر تناول كميات من السمك الدهني مثل السردين والانتشوفيز ثلاثة مرات في الاسبوع من العوامل التي تساعد كثيرا في الحفاظ على القلب. فالسمك الدهني يحوي على المادة الدهنية اوميغا 3 والتي تساعد على خفظ نسبة المادة الدهنية في الدم والتي تدعى الترايغليسيرايد وبالتالي تقليل خطر تكون التجمعات الدهنية. أما النباتيين فيمكنهم تناول دهن الرابيسيد والجوز او زيت الصويا التي يمكن ان يستفيد منها الجسم لتكوين مادة الاوميغا 3.


النشويات
من العوامل المساعدة الاخرى تناول كميات من النشويات مثل المعكرونة والخبز الاسمر والرز والبطاطس والتقليل من المواد الدهنية وتناول النوعيات التي لاتؤثر على زيادة نسبة الكوليستيرول في الجسم.


الكوليستيرول
يدخل الكوليستيرول الى مجرى الدم ويتم نقله بواسطة البروتينات النوع المسمى –ليبوبروتين- . نوع الليبوبروتين غير الحميد وهو النوع الذي يدعى الليبوبروتين منخفض الكثافة يتحول بتفاعل كيميائي يدعى الاكسدة ويتم دخوله الى الخلايا المبطنة لجدران الاوردة الدموية لتكوين كتل صغيرة هي التي تسبب تضييق المجرى ومن ثم غلقه نهائيا. اما الليبوبروتين عالي الكثافة فهو الكوليستيرول الحميد وهو النوع الذي يينقل الكوليستيرول من مجرى الدم ويساعد في الحماية من التعرض لامراض القلب وتصلب الشرايين.

الدهون
الدهون المشبعة مثل الزبدة والقشطة والجبن والدهن الحيواني الحر وزيت جوز الهند ومثيلاته من الزيوت ترفع من كمية الكوليستيرول غير الحميد مما يستوجب التقليل منها تماما. يمكن استخدام كميات قليلة من الدهون غير المشبعة مثل زيت الذرة وزيت عباد الشمس وزيت الصويا وزيت السمك حيث تعمل مثل هذه الزيون على خفض كلا نوعي الكوليستيرول لذا فمن الافضل استخدام زيت الزيتون او زيت الجوز او الافوكادو والتي تقوم على خفض كمية الليبوبروتين واطئ الكثافة من دون التاثير على الليبوبروتين عالي الكثافة.



نمط الحياة وتاثيراتها على امراض القلب
كما سبقت الاشارة اليه فانه ليس فقط نوعية الاكل الذي تتناوليه بل الطريقة التي تتناولن بها الغذاء ايضا لها التاثير الكبير على امراض القلب.
يقول البروفيسور بالمر ان الابحاث التي اجريت اشارت بصورة واضحة الى ان الاشخاص من النوع - أ - وهم الاشخاص العدوانيين المتنافسين على الدوام والذين يتحركون كثيرا ويتكلمون وياكلون بسرعة تكون فرصتهم للاصابة بامراض القلب الفتاكة 40% اكبر من غيرهم. فالاشخاص من النوع – أ – يستسلمون اكثر من غيرهم للعديد من هورمونات الاجهاد النفسي الهورمونات التي كانت تساعد اسلافنا للدفاع عن انفسهم في صراعهم مع الوحوش الكاسرة ولم تصمم اصلا للتكيف مع ما تتطلبه الحضارة من اجهاد نفسي من نوع آخر. يضيف البروفيسور بالمر" عليك ان تاخذي الامور ببساطة وان تعلمي ان وصولك متأخرة الى الدوام هو ليس نهاية العالم ".
وإذا ما تطلب الامر ان تنفسي عن اعصابك فاطلقيها صرخة مدوية ولا تكتمي شيئا.
من المهم ان تنمي القابلية على التعبير عما يختلج في صدرك فان ذلك مفيد جدا للقلب. يذكر الدكتور دين اورنيشوهو من الرواد في استخدام النمط الغذائي والتمارين الرياضية والنمط الحياتي لارجاع حالة القلب الى طبيعته باستخدام العاطفة بطريقة صحية وذلك من خلال البوح بما يعتلج في صدرك من احاسيس. فقد بينت الابحاث الاخيرة ما لهذه الطريقة من اهمية في علاج الكثير من الامراض وليس امراض القلب فحسب. وإذا ما اردت ان تتفادي اي صدام من اي نوع فيمكنك اللجوء الى شيء ما كضرب المخدة مثلا او المشي او الركض وهي من الفعاليات التي غالبا ما تستخدم للتنفيس عن حالة متأزمة في داخل النفس البشرية. كما ينصح الدكتور دين في كتابه "الحب والبقاء" ان تعمدي الى مشاركة الغير فيما يعتلج في الصدر فمشاركة الآخرين لما تشعرين به ينفع القلب ويجعله اكثر صحة. كما ان الاعتناء بالنفس والالتفات الى ما يحتاجه جسمك وعقلك من راحة لهما التاثير الاكبر على ابقاء القلب سليما معافى.


بعض العادات غير الحميدة
تجنبي بعض العادات المضرة بصحة القلب ومن اهمها التدخين فقد ذكرت احصائيات وزارة الصحة البريطانية ان 45,000 حالة وفاة باحد امراض القلب كانت بسبب التدخين. ومن المهم ان نذكر ان التلف الذي يحدثه الادمان على التدخين من الممكن ان يتعافى منه الجسم بمرور الوقت بعد التوقف عن التدخين. فبعد مرور عشر سنوات ستنخفض فرصة الاصابة باحد امراض القلب بالنسبة لمن كانت تدخن وتصبح مساوية تماما لمن لم تدخن على الاطلاق.


التمارين الرياضية
المشي والسباحة من الفعاليات الرياضية المهمة التي تساعد على تقليل فرصة الاصابة باحد امراض القلب. يمكن ممارسة الفعالية خمسة مرات في الاسبوع على الاقل ولمدة نصف ساعة في كل مرة. وفي النهاية لا تنسي الفعاليات الرياضية النفسية فالاسترخاء والالتفات الى دخيلة النفس امر مهم في الحفاظ على صحة القلب وديمومة فعالياته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العريف

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : عريف بكل شئ
المزاج : ++++
التسجيل : 02/11/2008
عدد المساهمات : 1418
معدل النشاط : 621
التقييم : 29
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من أجل قلب سليم   الأربعاء 18 مارس 2009 - 15:54

الطعام الصحي للمحافظة على القلب وسلامته
إذا كان هناك من يعاني من مرض القلب نرى أن ينصحه طبيبه بنظام غذائي معين لأن زيادة السعرات في الطعام وزيادة كميه الطعام يشكلان عبئاً على القلب حيث يجهد لأنه مرتبط بالدورة الدموية ككل؛ لذا فهناك بعض النصائح لمريض القلب بصفة خاصة ولمن يريد الحفاظ على صحته من مرض القلب وهي تتلخص في النقاط التالية:
1 يجب ألا تتجاوز نسبه الدهون التي يتناولها مريض القلب في اليوم أكثر من 30% من مجموع السعرات التي يتناولها.
2 يجب ألا تزيد نسبه الدهون المشبعة التي تضر بالصحة أكثر من 10% من السعرات الحرارية في اليوم الواحد.
3 وكذلك الدهون غير المشبعة وهي النوع الجيد من الدهون أيضاً يجب ألا تزيد عن 10% من مجموع السعرات في اليوم الواحد.
4 أما الدهون أحادية التشبع فيجب ألا تزيد سعراتها عن 15% في اليوم. ومعنى هذا أن المريض أو من يريد المحافظة على قلبه يجب ألا يتناول أكثر من 20جم من الدهون من أي نوع في اليوم الواحد، وهنا يجب على كل مريض بالقلب أن يكون لديه الوعي الكافي في معرفة أنواع الأطعمة وأنواع الدهون التي تحتويها حتى يحسب جيداً ما يتناوله ولا يضر بصحته.
وإليكم قائمة سريعة بالأغذية قليلة السعرات:
* الأسماك والمأكولات البحرية.
* الخضروات: الخيار، الخس، الجزر، الكرنب، القرنبيط، الباذنجان، الليمون، البطاطس، الطماطم، البصل.
* أطعمة أخرى تقل فيها الدهون: العسل، المربي، اللبن منزوع الدسم، منتجات فول الصويا، الفول، المكسرات، الأرز.
* الفاكهة: التفاح، الموز، الكمثري، البرتقال.
* اللحوم: الدجاج، الأسماك، الكبوريا، الجمبري، التونة، الإسكالوب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
strella

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : قائد القوات الخاصه
المزاج : حالة حرب
التسجيل : 09/07/2008
عدد المساهمات : 1238
معدل النشاط : 308
التقييم : 10
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من أجل قلب سليم   الأربعاء 18 مارس 2009 - 17:22

الله ةيحفظنا ويحفظ جميع قلو ب المسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Le sage

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
المزاج : Good
التسجيل : 16/03/2009
عدد المساهمات : 1446
معدل النشاط : 1460
التقييم : 32
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من أجل قلب سليم   الأربعاء 18 مارس 2009 - 19:45

و الله شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الهداية

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
المهنة : طالبة
المزاج : حلاوة الايمان
التسجيل : 04/01/2009
عدد المساهمات : 430
معدل النشاط : 189
التقييم : 48
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من أجل قلب سليم   الأربعاء 18 مارس 2009 - 20:37

شكرا على الموضوع ياأخي nad_am

وخير علاج للقلوب هو المداومة على دكر الله (ألا بذكر الله تطمئن القلوب)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

من أجل قلب سليم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: المنتدى التقني والعلمي-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين