أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

9 يناير ذكرى مرور 54 عاما على حجر الاساس للسد العالى --- ملحمة للإرادة المصرية فى الصمود والتصدى

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 9 يناير ذكرى مرور 54 عاما على حجر الاساس للسد العالى --- ملحمة للإرادة المصرية فى الصمود والتصدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
The Challenger

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 19/10/2011
عدد المساهمات : 4835
معدل النشاط : 4610
التقييم : 209
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: 9 يناير ذكرى مرور 54 عاما على حجر الاساس للسد العالى --- ملحمة للإرادة المصرية فى الصمود والتصدى    الخميس 9 يناير 2014 - 10:23

السد العالى ملحمة للإرادة المصرية فى الصمود والتصدى..من أعظم المشاريع العملاقة ويقاوم الزلازل..وحمى مصر من الفيضان والجفاف..عبد الناصر رفض شروط الإذعان لأمريكا والبنك الدولى وأمم القناة لتمويل المشروع

الخميس، 9 يناير 2014 - 03:40
السد العالى
(أ ش أ)

يوافق اليوم الخميس 9 يناير ذكرى مرور 54 عاما على وضع حجر الأساس لبناء السد العالى، حيث عاشت مصر لحظات تاريخية بعد أن أعلن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر عام 1960 بداية البناء، وتدفق المياه بين شقى الجبل، فالسد العالى يمثل أعظم ملحمة للإرادة المصرية فى الصمود والتصدى، وكما قال الرئيس الراحل جمال عبد الناصر فى خطابه الشهير أمام الآلاف من جماهير الشعب فى هذه المناسبة "إن هذا السد تذكار لانتصاركم على كل اعتداء، وعلى كل الصعوبات، هنا صورة رائعة لأحلامكم صنعها العمل الذى يحرك الجبال ويخضع الطبيعة لإرادة الإنسان مهما دفع من الدم والعرق".

والسد العالى من أعظم 10 مشاريع هندسية عملاقة فى القرن العشرين من خلال دوره فى توفير رصيد إستراتيجى من المياه، والحماية من خطر الفيضان والجفاف، والتوسع فى الزراعة أفقيا ورأسيا، وإنتاج كهرباء أكثر من تلك المنتجة من خزان أسوان، كما تم اختياره كأفضل مشروع بنية أساسية فى العالم فى القرن العشرين.

ارتبط السد العالى ذلك المشروع العملاق بمشروع مصر القومى الذى تكاتفت حوله الإرادة الوطنية، وقاده فى ذلك الوقت جمال عبد الناصر وخاض من أجله مواجهات سياسية مع الولايات المتحدة الأمريكية، دون أن يترك لها مجالا للمساومة حتى فى ظل ظروف التمويل العصيبة.

وسيظل السد العالى تتويجا للجهد العلمى والعملى المنظم منذ البدء فى إنشائه ومراحل تنفيذه والتغلب على كل المعوقات التى واجهته، ورمزا لطاقة الأمة شاهدا على العطاء، ملحمة للتحدى والإصرار، وسيبقى خالدا يرمز لمصر ونمائها، وتم الانتهاء من المرحلة الأولى لبناء السد فى 16 مايو 1964، اكتمل بناؤه عام 1968، لكنه افتتح رسميا فى 15 يناير 1971.

ونجاح مشروع بناء السد العالى يرجع إلى أن أحلام ورؤى جيل ثورة 23 يوليو 1952 كانت تنحاز للطبقة الفقيرة محدودة الدخل، وكانت تسعى دائما إلى رفع المستوى المعيشى للفلاح وتنمية قدرات مصر الزراعية والصناعية، وبدأت الدولة التفكير فى مشروع السد وبقى أمام التنفيذ وجود التمويل اللازم لأن إمكاناتها فى ذلك الوقت لم تكن تكفى لتوفير تكاليف المشروع، ولجأت للبنك الدولى للحصول على قرض لاستخدامه فى إتمام المشروع، وعرضت الولايات المتحدة أن تمول هذا المشروع بجانب البنك الدولى ووجدت فيها فرصة قوية لتنافس الاتحاد السوفيتى الذى تنامى دوره فى ذلك الوقت، لكن بسبب توجه مصر نحو القومية العربية وسياسة عدم الانحياز وحصولها على صفقة سلاح من الكتلة الشرقية، مما أدى بهم للمماطلة فى تمويل المشروع، إلا بشروط تحد من تنامى دور مصر وعبد الناصر فى المنطقة، منها تحويل ثلث الدخل القومى لصالح مشروع السد، وفرض رقابة على المشاريع الاقتصادية، وضع ضوابط للحد من الإنفاق والتضخم الحكومى، لا تقبل قروضا خارجية إلا بموافقة البنك الدولى وكلها شروط كانت كفيلة بفرض احتلال اقتصادى على مصر.

وتحت تأثير هذه الضغوط رفضت مصر وسحب البنك الدولى العرض لتمويل المشروع، ولم يكن ذلك مثارا مفاجأة لمصر بقدر ما أثارته الطريقة والملابسات التى تم بها اتخاذ القرار، والأسلوب الذى اتبع لإبلاغ مصر وهو الأمر الذى لم يقبله الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وكان الرد المناسب عليه قرار تأميم قناة السويس فى 26 يوليو 1956، واستخدام إيراد القناة لتوفير التمويل اللازم لانطلاق المشروع بالتعاون مع الاتحاد السوفيتى، مما أشعل غضب بريطانيا المسيطرة على القناة وفرنسا، وانضمت إسرائيل حلما فى احتلال سيناء، وكان العدوان الثلاثى فى أكتوبر 1956.

إن تنفيذ مثل هذا المشروع العملاق كان يحتاج لقرار سياسى جرىء ورؤية إستراتيجية بعيدة المدى لتحويله من مجرد فكرة إلى واقع ملموس، فهو الحلم القومى الذى تم تجنيد كل الطاقات والإمكانات والخبرات له حتى تم التنفيذ.

والسد العالى أحد أكبر سبعة سدود ركامية فى العالم، وحجمه يبلغ 17 مرة حجم الهرم الأكبر، ويبلغ ارتفاع جسم السد 111 مترا، وطول جسم السد 3600 متر، عرض قاعدة الجسم 980 مترا، عرض قمة السد 40 مترا.

يقاوم الهزات الأرضية حتى 8 درجات بمقياس ريختر.. واستخدمت فى بنائه من مواد البناء 43 مليون متر مكعب من الأسمنت والحديد وغيره من مواد البناء، وبه أكبر بحيرة صناعية لسد ركامى فى العالم، حيث تبلغ 126 مليار متر مكعب عند منسوب 182 مترا.

يقع السد العالى على بعد خمسة كيلو مترات تقريبا إلى الجنوب من خزان أسوان، ويتدفق من جسم السد 11 ألف متر مكعب من الماء فى الثانية، وشارك فى بناء السد حوالى 400 خبير من الاتحاد السوفيتى.

حمى السد العالى مصر وشعبها من آثار الكوارث والجفاف والمجاعات نتيجة الفيضانات المتعاقبة شحيحة الإيراد فى الفترة من 1979 إلى 1988، حيث تم سحب ما يقرب من 70 مليار متر مكعب من المخزون ببحيرة السد العالى، لتعويض العجز السنوى فى الإيراد الطبيعى لنهر النيل.. كما حمى السد العالى مصر من أخطار الفيضانات العالية من عام 1988 إلى عام 2001، ولولا وجود السد العالى لتكبدت الدولة نفقات طائلة فى مقاومة هذه الفيضانات وإزالة آثارها المدمرة.

ومن أهم مزايا السد العالى توفير احتياجات مصر من الكهرباء، وقد بلغ إنتاج الطاقة الكهربائية من المحطة نحو 298349 مليون كيلو وات / ساعة، تستخدم فى إدارة المصانع وإنارة المدن والقرى مع ضمان التشغيل الكامل المنتظم لمحطة خزان أسوان.

كما أنه بعد بناء السد العالى زادت مساحة مصر من الأراضى الزراعية بمقدار 1,2 مليون فدان، مع أيجاد مرونة فى التخطيط الزراعى ونوعية المحاصيل وزيادة الثروة السمكية والإنتاجية عن طريق الصيد فى بحيرة السد العالى مع الإسهام الملحوظ فى تحسين الملاحة النهرية بنهر النيل والقنوات الملاحية الأخرى طوال العام .

ومما يذكر فأن السدود تعد بالنسبة للمقاييس الهندسية الحديثة والقديمة من أعظم وأضخم الإنشاءات المدنية التى يبنيها الإنسان، وقد شهد التاريخ بناء العديد من السدود منذ أقدم العصور، ليس فقط لحماية البشرية من مخاطر الفيضانات، وإنما للاستفادة بما تولده تلك السدود من خيرات، والحقيقة أن أبسط ما يقال عن السدود إنها بمثابة استغلال لقدرات الطبيعة الكامنة.. حيث غيرت السدود على مدى التاريخ معالم الحضارة البشرية.

وترجع فكرة بناء أول سد على نهر النيل إلى العالم العربى الحسن بن الهيثم، عندما فكر فى بناء سد يحافظ على مياه النيل فى السنوات ذات الوفرة المائية لاستخدامها فى مواجهة قلة المياه خلال سنوات الجفاف، لكن قلة الإمكانيات لم تساعده فى تحقيق ذلك.

وفى بداية القرن التاسع عشر اتجه التفكير نحو تحسين وسائل التحكم فى إيراد النهر وتحسين إدارة مياهه للتوسع فى زراعات القطن والزراعات الصيفية، ففى عام 1820 تم اكتشاف منابع وأحواض النهر وإمكانيات إنشاء السدود والقناطر على مجرى النهر الرئيسى وتركزت الدراسات فى مناطق أسوان ورأس الدلتا، حيث فروع النيل الرئيسية، وفى عام 1843 أنشئت قناطر على فرعى دمياط ورشيد لتحسين أدارة مياه النيل ورفع مناسيب المياه لتغذية الترع بهدف التحول من الرى الحوضى إلى الرى المستديم والتوسع فى الزراعات الصيفية، وتواصلت الاهتمامات والطموحات التى تمخضت فيما بين عام 1897 و1902 عن إنشاء خزان أسوان القديم وقناطر أسيوط وزفتى، ثم تلا ذلك إنشاء قناطر إسنا عام 1908، ونجع حمادى عام 1930، وقناطر أدفينا عام 1951 على مجرى النهر الرئيسى وفرعيه دمياط ورشيد.

إن السد العالى مازال وسيظل ركيزة التنمية فى شتى المجالات وأداة فاعلة فى إدارة مياه نهر النيل، والتحكم فيها وفقا للاحتياجات.

وتتزامن ذكرى وضع حجر أساس السد العالى هذا العام مع استمرار أزمة سد النهضة الإثيوبى، خاصة أن أزمة هذا السد لا تنحصر فى أنه يمثل اعتداء على حقوق مصر المائية التاريخية، لكنها تكمن أيضا فى آثار السد السلبية على مصر، ولها تبعات سياسية واقتصادية واجتماعية.

ويرى الخبراء فى مجال المياه أنه من الأمور المؤكدة أن هذا السد المقرر اكتماله فى عام 2017 سيفقد مصر والسودان كمية كبيرة من المياه، تتراوح بين خمسة و25 مليار متر مكعب، فضلا عن نقص مخزون المياه خلف السد العالى بما يؤثر سلبا على الطاقة الكهربائية المتولدة منه بما يتراوح بين 20% و40%، وبالرغم من عدم توصل اللجنة الثلاثية إلى اتفاق بعد ثلاث جولات من المفاوضات بشأن النقاط الخلافية محل التفاوض مع إثيوبيا، ترى مصر أنه ما يزال باب الحوار مفتوحا مع أديس أبابا.. وتنتظر أن يقدم الجانب الإثيوبى بدائل تصب فى مصلحة البلدين.



http://www1.youm7.com/News.asp?NewsID=1442086&SecID=12&IssueID=168#.Us8EmSfXZW0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فهد الصحراء

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 22
المهنة : طالب فى كليه التجاره
المزاج : 30 يونيو ثوره شعب
التسجيل : 21/11/2013
عدد المساهمات : 5432
معدل النشاط : 4668
التقييم : 134
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :






مُساهمةموضوع: رد: 9 يناير ذكرى مرور 54 عاما على حجر الاساس للسد العالى --- ملحمة للإرادة المصرية فى الصمود والتصدى    الخميس 9 يناير 2014 - 10:37

هذا السد يجسد تضحيه وحب وفداء المصريين لبلدهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شمس

مـــلازم أول
مـــلازم أول



الـبلد :
المهنة : طالب
المزاج : حبي لبلدي مسيطر علي كياني
التسجيل : 11/05/2011
عدد المساهمات : 794
معدل النشاط : 980
التقييم : 44
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: 9 يناير ذكرى مرور 54 عاما على حجر الاساس للسد العالى --- ملحمة للإرادة المصرية فى الصمود والتصدى    الخميس 9 يناير 2014 - 10:51

حكاية شعب

كورس :قلنا حانبنى و آدى احنا بنينا السد العالى
يا استعمار بنيناه بايدينا السد العالى
من أموالنا بايد عمالنا هى الكلمة و آدى احنا بانينا
عبد الحليم : أخوانى تسمحولى بكلمة

كورس : هيه

عبد الحليم : الحكاية مش حكاية السد
حكاية الكفاح اللى ورا السد .. حكايتنا احنا
حكاية شعب .. شعب للزحف المقدس قام وثار
شعب زاحف خطوته تولع شرار
شعب كافح و انكتب له الإنتصار .. تسمعوا الحكاية

كورس : بس قولها من البداية

عبد الحليم : هى حكاية حرب و تار بينا و بين الإستعمارفاكرين
لما الشعب اتغرب جوه فى بلده

كورس : آه فاكرين

عبد الحليم : و المحتل الغادر ينعم فيها لوحده

كورس : مش ناسيين

عبد الحليم: و المشانق للى رايح و اللى جاى
ودم أحرارنا اللى راحوا فى دنشواى

كورس : آه فاكرين
عبد الحليم : من هنا كانت البداية و ابتدا الشعب الحكاية كان كفاحنا
بنار جراحنا يكتبه دم الضحايا

كورس : و انتصرنا انتصرنا
عبد الحليم : انتصرنا يوم ما هب الجيش و ثار
يوم ما أشعلناها ثورة نور و نار
يوم ما أخرجنا الفساد يوم ما حررنا البلاد
يوم ما حققنا الجلاء و انتصرنا

كورس : انتصرنا انتصرنا
عبد الحليم : رجعت الأرض الحبيبة الطيبة لايدين صحابها
التقينا العز فيها و الكنوز تايهه فى ترابها
قلنا نلحق نبنى مستقبلها و نرجع شبابها

كورس : نعمل إيه

عبد الحليم : كان طبيعى نبص للنيل اللى أرواحنا فى إيديه
ميه فى البحر ضايعة و الصحارى فى شوق إليه
قلنا نبنى سد عالى سد عالى
بص الإستعمار صعب حالنا عليه .. ليه نرجع مجدنا و نعيده ليه

كورس : يعمل إيه

عبد الحليم : راح على البنك اللى يساعد و يدى
قاله حاسب قالنا مالكمش عندى

كورس : قلنا إيه

عبد الحليم : كانت الصرخة القوية فى الميدان فى اسكندرية
صرخة أطلقها جمال و احنا أمنا القنال
عبد الحليم: ضربة كانت من معلم

كورس : خلى الإستعمار يسلم

عبد الحليم : و الحصار الإقتصادى

كورس : برضة ماذلش بلادى

عبد الحليم : جاب سلاحه طياراته غواصاته دباباته واعتدى عشان نسلم

كورس: هو مين لا ده بعده هو اللى اتلقى وعده

عبد الحليم : كنا نار أكلت جيوشهم .... نار تقول هل من مزيد
انتصرنا و لسه عارهم .... ذكرى فى تراب بورسعيد
والعروبة فى كل دار وقفت معانا
والشعوب الحرة جت على اللى عادانا

كورس : و انتصرنا و انتصرنا و انتصرنا
عبد الحليم : آدى حكاية الشعب .. شعب للزحف المقدس قام وثار

شعب زاحف خطوته تولع شرار .. شعب حقق له جمال الإنتصار
وانتصرنا و انتصرنا
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شمس

مـــلازم أول
مـــلازم أول



الـبلد :
المهنة : طالب
المزاج : حبي لبلدي مسيطر علي كياني
التسجيل : 11/05/2011
عدد المساهمات : 794
معدل النشاط : 980
التقييم : 44
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: 9 يناير ذكرى مرور 54 عاما على حجر الاساس للسد العالى --- ملحمة للإرادة المصرية فى الصمود والتصدى    الخميس 9 يناير 2014 - 10:54

اقسم برب العزة جسمي قشعر عند سماع هذه الاغنية ولا اتمالك نفسي ولا استطيع التحكم علي اعصابي ....... اقسم بالله كم فخور اني مصرررررررررررررررررررررررررري  128 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

9 يناير ذكرى مرور 54 عاما على حجر الاساس للسد العالى --- ملحمة للإرادة المصرية فى الصمود والتصدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين