أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

منظومة الصواريخ المضادة للردار

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 منظومة الصواريخ المضادة للردار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
القيصر الروماني

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : طالب جامعي-ماجيستر
التسجيل : 16/02/2009
عدد المساهمات : 1406
معدل النشاط : 555
التقييم : 39
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: منظومة الصواريخ المضادة للردار   الإثنين 9 مارس 2009 - 19:04

يتوقف نجاح الهجوم الجوي، في المقام الأول، على إسكات الدفاع الجوي المُعادي. ويمكن بلورة الطرق المستخدمة لتحقيق هذه المهمة، في فئتين، تتكاملان معاً في عملية واحدة. الفئة الأولى هي الإعاقة الإلكترونية، بصورها المختلفة، ويسمّونها "القتل الناعم أو الهادئ" Soft – Kill والفئة الثانية هي القصف والتدمير، ويسمّونها "القتل الشديد أو العنيف" Hard – Kill، وتعتمد على نوعيات مختلفة من الأسلحة، من أهمها الصواريخ المضادّة للإشعاع Anti Radiation Missiles، وتسمّى، أحياناً، الصواريخ المضادّة للرادار Anti Radar Missiles، ويُكتفى عادة باستخدام الأحرف الأولى "آرم ARM"
وتتلخص فكرة عمل هذا السلاح، في تجهيز رأس الصاروخ بجهاز استقبال راداري، يلتقط الطاقة الكهرومغناطيسية، المنبعثة من جهاز الرادار المُعادي، ويُوجِّه الصاروخ نحْوه، باستخدام بعض المعدات المساعدة. وتسمّى هذه الطريقة التوجيه الراداري السلبي. وبهذا، يصبح أمام جهاز الرادار خياران: أولهما أن يمتنع عن البث، فيعجز عن رؤية الطائرات المعادية. وثانيهما، أن يستمر في الإشعاع، فيضئ للصاروخ المضادّ طريقه إليه. والنتيجة، في الحالتين، واحدة.
وقد بدأ استخدام الصواريخ المضادّة للإشعاع في نوفمبر 1965، حينما أطلقت الطائرات الأمريكية، في فيتنام، الصواريخ Shrike ضد قواعد صواريخ SAM أرض - جو. وبعد ذلك، تطورت، وتعددت الصواريخ المضادّة للرادار. وظهر منها أنواع أمريكية وروسية وفرنسية وبريطانية. إضافة إلى صاروخ إيطالي جديد، ما زال في مرحلة الإنتاج


الصواريخ الأمريكية

الصاروخ HARM، هو السلاح الرئيسي، الذي تعتمد، في الوقت الحالي، عليه القوات المسلحة الأمريكية، في إسكات الدفاع الجوي المعادي وتدميره. وهو أحدث الأسلحة المضادّة للإشعاع، التي بدأ استخدامها في عام 1965، حينما أسقطت الصواريخ أرض/ جو SAM – 2 أول طائرة أمريكية، في فيتنام، يوم 24 يوليـه. وكانت طائرة استطـلاع تكتيكي، نوع RF - 4C وبعد ثلاثـة أيام، قامت 46 طائرة F - 105 بهجوم مركز على الموقع، وتمكَّنت من تدميره.
وخلال الأشهر الخمسة التالية، رُصِدت سبعة مواقع SAM – 2 أخرى، وجرى تدميرها بوساطة مجموعة من الهجمات الجوية المتتالية، سُمِّيت غارات تحقيق السلام. وخسرت الولايات المتحدة الأمريكية، في هذه الغارات، ثماني طائرات.
وفي نوفمبر من العام نفسه، استُخدمت أولى طائرات الإخماد، التي أُطلق عليها اسم "ابن عرس المتوحشWild Weasel"، وكانت من نوع F – 100F وخُصِّصت لمهمة إخماد الدفاع الجوي المُعادي Suppression of Enemy Air Defense الذي يرمز إليه بأحرفه الأولى SEAD، وقد نجحت طائرات Wild Weasel في تنفيذ مهامها، باستخدام الصواريخ Shrike المضادّة للإشعاع، ضد أجهزة قيادة نيران الصواريخ SAM – 2 الفيتنامية.
وفي عام 1978، خصصت القوات الجوية الأمريكيـة سربَيْـن من طائرات Phantom F – 4G ـ 48 طائرة لمهمة إخماد الدفاع الجوي، سُلِّحت، في البداية، بالصواريخ Shrike ثم Standard، وأخيراً، بالصواريخ HARM وظلت هذه الطائرات تؤدي هذه المهمة بنجاح، إلى أن تقادمت، وبات الاعتماد عليها، في أي حرب مقبِلة، أمراً مشكوكاً فيه. وفي أبريل 1996، أُدخلت المخازن آخر طائرة Wild Weasel F – 4G
وقد استخدمت القوات الأمريكية الجوية والبحرية، أربعة أنواع من الصواريخ المضادّة للإشعاع، هي Shrike، Standard، Sidearm، وأخيراً الصاروخ HARM، وجميعها يرمز إليها بالأحرف AGM، للدلالة على أن الصاروخ، يُطلق من الجو إلى الأرض Air Ground Missile، إضافة إلى الرقم والاسم.


. الصاروخ AGM – 45 "Shrike"

1) صاروخ جو / أرض، قصير المدى.
(2) المدى: 12 كم.
(3) الوزن: 177 كجم.
(4) الرأس الحربي متشظٍّ، ويزن: 66 كجم.
(5) يحتوي الصاروخ على مستشعر راداري، وحاسب إلكتروني صغير للتوجيه، إضافة إلى منظومة الحركة.
ولا يستطيع الصاروخ الواحد أن يتعامل مع النوعيات المختلفة من أجهزة الرادار، وذلك لضيق حيّز الترددات، الذي يعمل عليه جهاز استشعاره. ولهذا، صُمِّم كل مجموعة من هذه الصواريخ للعمل ضد نوع معيّن من الرادارات. وعلى ضابط العمليات، في القاعدة الجوية، أن يختار الصاروخ المناسب، أثناء التحضير للمهمة.
ويتحتم على الطائرة، التي تُطلق الصواريخ Shrike، أن تطير في اتجاه الهدف مباشرة، وأن تقترب منه إلى مسافة، تعرّضها لنيران الدفاع الجوي المعادي.
وقد استخدمته الطائرات الإسرائيلية، في حرب الاستنزاف، في جبهة قناة السويس، وفي حرب العاشر من رمضان (6 أكتوبر 1973). ولكن الدفاع الجوي العربي نجح في تحييده. ويشير بعض المراجع إلى أنه استُخدم في حرب تحرير الكويت. والواقع، أن أداءه المحدود، يجعله مناسباً فقط لإرغام أجهزة الرادار على إيقاف البث لفترة محدودة، ولكن لا يُعتمد عليه في تدمير هذه الأجهزة. ومن المحتمل أنه أخرج من الخدمة، إذ لم يرِد له ذكر، في المراجع الحديثة.


ب. الصاروخ AGM – 78 "Standard"


1) صاروخ جو / أرض، متوسط المدى.
(2) المدى: 55 كم.
(3) الوزن: 615 كجم.
(4) سُلِّحت، الطائرات F – 4 Phantom، وطائرات البحرية الأمريكية، بدءاً من عام 1969.
(5) كان، أصلاً، صاروخ أرض/ جو. ثم عُدِّل، ليصبح صاروخاً مضادّاً للرادار. وأُنتج منه أربعة أنواع، ويحتوي النوعان B وC، على ذاكرة إلكترونية، تحتفظ ببيانات جهاز الرادار (الهدف)، حتى يمكن أن يتجه إليه الصاروخ، ذاتياً، عندما يتوقف الجهاز عن البث.
(6) وتُجهّز الطائرة، التي تحمله، بالجهاز AN/ APS – 18، الذي يكتشف الهدف، ويحدد إحداثياته. ويُبَرمَج الصاروخ، قبْل الإطلاق، بناءً على هذه المعلومات.
(7) وقد اشترت إسرائيل 300 صاروخا من هذا النوع، وطَوّرت باحث الصاروخ ورأسه الحربي، واستخدمته في عملية الهجوم على الصواريخ أرض / جو السورية، في سهل البقاع، عام 1982.
(8) توقف إنتاج هذا الصاروخ، عام 1975.



ج. الصاروخ AGM – 122 "Sidearm"

1) صاروخ جو / أرض، قصير المدى.
(2) المدى: 8 كم.
(3) الوزن: 91 كجم.
(4) وزن الرأس الحربي: 10.2 كجم.
(5) في أوائل الثمانينيات اتجه التفكير إلى الاستفادة من الصواريخ جو/ جو القديمة، نوع AIM – 9 Sidewinder، بتحويلها إلى صواريخ مضادّة للإشعاع، خفيفة الوزن، وزهيدة النفقة.

واستخدامها في قصف أجهزة رادار قيادة نيران وحدات الصواريخ والمدفعية المضادّة للطائرات. ويُوجَّه هذا الصاروخ بطريقة التوجيه الراداري، نصف الإيجابي، ومن ثمّ، فمن الممكن تحويله، ليوجَّه رادارياً سلبياً، أي لكي يتجه ذاتياً إلى مصدر الإشعاع الراداري. وساعد على تنفيذ هذه الفكرة، وجود ألف قطعة منه في المخازن الأمريكية، من منتصف السبعينيات. وبعد أن بدأ العمل في البرنامج، الذي تبنّته القوات البحرية ومشاة البحرية، تبيّن أن الرأس الباحث غير مناسب. ولهذا، أُنتج باحث جديد، وعُدّل الطيار الآلي للصاروخ، لكي يمكِن إطلاقه من ارتفاع منخفض.
وصُمِّم الصاروخ الجديد تصميماً، يوضح للطيار إذا كان الباحث يتجه إلى هدفه أو لا. كما يعطي إشارة صوتية، عندما يُطْبِق على الهدف Lock – on وسُلِّحت به الطائرات الخفيفة، التابعة لقوات البحرية ووحدات مشاة البحرية، من نوع AV – 8 وA – 4 والطائرات العمودية AH – 1 أمّا القوات الجوية، فقد انسحبت من المشروع، لأنه لا يحقق متطلباتها.


د. الصاروخ AGM – 88 "HARM"


هو أحدث الصواريخ الأمريكية المضادّة للرادار، وأهمها. ويدل حرف (H)، الذي يسبق كلمة ARM، على أن الصاروخ ذو سرعة عالية High Speed، تقترب من ثلاثة أضعاف سرعة الصوت. وقد أُنتج منه، حتى عام 1998، ثلاثة أجيال A, B, C، ظهر الجيل الأول في عام 1980، وأُدخل في خدمة العمليات، عام 1983، وفي أواخر عام 1988، تسلَّمت القوات الأمريكية خمسة آلاف صاروخ من الجيل الثاني (النوع B).
وقد استخدم (النوع B) في حرب تحرير الكويت. إذ أطلقت الطائرات الأمريكية منه أكثر من ألفَي صاروخ، ضد الدفاع الجوي العراقي.
أمّا الآن، فإن الطائرات الأمريكية مُسلَّحة بالجيل الثالث (النوع C) Bloc – 4 .
(1) وطول الصاروخ: 4.16 م.
(2) القطر: 241 مم
(3) عرض الأجنحة: 1,13 م
(4) الوزن: 361 كجم.
(5) وزن الرأس الحربي Warhead: 66 كجم.
وهو من النوع المتشظي، أي الذي ينفجر عندما يقترب من الهدف، ويتحول إلى مجموعة كبيرة من الشظايا. والرأس مجهز بطبة - تعمل بالليزر، تقيس ارتفاع الصاروخ عن الأرض، باستمرار، وتحدد لحظة الانفجار المناسبة، التي تحقق أفضل انتشار للشظايا.
(6) قسم التوجيه Guidance Section: يحتوي على باحث شديد الحساسية، يمكِنه التقاط الطاقة من الفصوص الجانبية لشعاع الرادار المعادي Sidelobes، ومصفوفة هوائيات تعمل على نطاق ترددات ثابت، وعشر دوائر ميكرويف، ومُشغِّل مرئي Video processor، لمعالجة بيانات الإشارات الملتقطة من أجهزة الرادار المعادية. ويُغذَّى ببرامج تشغيل، يمكِن تغييرها بسرعة. ويعمل الباحث في حيّز ترددات عريض، يغطي ترددات أجهزة الرادار، العاملة في منظومات الدفاع الجوي العالمية كلها، تقريباً. وتُستخدم هذه الأجهزة في منظومات الاستطلاع، وفي وحدات الصواريخ والمدفعية المضادّة للطائرات، وتشمل أجهزة القيادة التكتيكية، لاكتشاف الطائرات المعادية، وقيادة نيران هذه الأسلحة، إضافة إلى رادارات توجيه الصواريخ أرض/ جو.
(7) قسم السيطرة Control Section: ويشمل طياراً آلياً رقمياً Digital Autopilot، ومنظومة ملاحة بالقصور الذاتي، وأجهزة كهروميكانيكية لتحريك أجنحة الصاروخ.
(8) قسم الدفع (المحركات) Propulsion Section: ويتكون من محرك إطلاق ابتدائي Boost - Sustainer، يعمل بالوقود الجاف، ومحرك صاروخي قليل الدخان (لتقليل فرصة اكتشاف الصاروخ)، وأربعة زعانف مثبتة في الذيل.







عدل سابقا من قبل القيصر الروماني في الإثنين 9 مارس 2009 - 21:37 عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القيصر الروماني

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : طالب جامعي-ماجيستر
التسجيل : 16/02/2009
عدد المساهمات : 1406
معدل النشاط : 555
التقييم : 39
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: منظومة الصواريخ المضادة للردار   الإثنين 9 مارس 2009 - 19:15

يتبع بالمنظومة الروسية والاوربية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجاسوس السعودى

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المزاج : صارم قليلا
التسجيل : 04/02/2009
عدد المساهمات : 2062
معدل النشاط : 541
التقييم : 18
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: منظومة الصواريخ المضادة للردار   الإثنين 9 مارس 2009 - 20:49

مشكور اخى موضوع رائع نتمنى منك المزيد 140
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القيصر الروماني

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : طالب جامعي-ماجيستر
التسجيل : 16/02/2009
عدد المساهمات : 1406
معدل النشاط : 555
التقييم : 39
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: منظومة الصواريخ المضادة للردار   الإثنين 9 مارس 2009 - 21:05

. الصواريخ الروسية

أنتجت الترسانة السوفيتية / الروسية ستة أنواع من الصواريخ المضادّة للإشعاع، بعيدة ومتوسطة المدى هي:AS - 4، AS - 6،AS - 9، AS - 11 ، AS - 12،AS - 17 وتُستخدَم هذه الصواريخ، طبقاً لخطة متكاملة، لتدمير أجهزة رادار الاستطلاع، ورادارات قيادة نيران الصواريخ والمدفعية المضادّة للطائرات. سواء ما يتمركز منها براً، أو على السفن الحربية. وتُطلَق الصواريخ بعيدة المدى، في البداية، لتمهيد الطريق أمام الطائرات، التي تحمل صواريخ متوسطة المدى.

أ. الصاروخ AS - 4 "Kitchen"


1) صاروخ جو/ أرض، بعيد المدى.
(2) مزدوج المهام. إذ يمكنه حمْل رأس تقليدي ضد أجهزة رادار الاستطلاع، أو يحمل رأساً نووياً، قدْرته 350 كيلو طن، عند استخدامه في مهام قصف أخرى.
(3) المدى: 400 كم.
(4) الوزن: 5900 كجم.
(5) التوجيه: - القصور الذاتي.
- التوجيه الراداري السلبي
(6) تُسلَّح به، حالياً، القاذفات الإستراتيجية، Backfire TU – 22 M.



ب. الصاروخ AS – 6 "Kingfish"


1) صاروخ جو / أرض، بعيد المدى.
(2) مزدوج المهام، مثل As - 4
(3) المدى: 400 كم.
(4) الوزن: 5000 كجم.
(5) لم يرِد له ذكر في مراجع 1998، مما يشير إلى احتمال استبعاده من الخدمة.



ج. الصاروخ AS - 9 "Kyle":

1) صاروخ جو / أرض، متوسط المدى.
2) المدى: 90 كم.
(3) الوزن: 750 كجم.
(4) وزن الرأس الحربي: 200 كجم.
(5) تُسلح به، حالياً، الطائراتSU – 17 (Fitter) ، SU – 24 (Fencer)، Mig – 25 (Foxbat)، .TU – 22
(6) اشترته العراق وليبيا، كما سُلِّحت به دول حلف وارسو (السابق).


د. الصاروخ AS – 11 "Kilter":


1) صاروخ جو/ أرض، متوسط المدى.
(2) المدى: 50 كم.
(3) الوزن: 420 كجم.
(4) تُسلَّح به، حالياً، طائرات:SU – 25 (Frogfoot) ، Mig – 27 (Flogger)، SU – 24.
(5) أُدخل واجب العمليات، عام 1978.
(6) لكل صاروخ عدد من الرؤوس، يعمل كل منها ضد نطاق ترددات مختلف عن الآخر. ويُستخدم الرأس الحربي المناسب ضد أجهزة الرادار المخطط مهاجمتها. ويزن الرأس الحربي 130 كجم.



هـ. الصاروخ AS – 12 "Kegler"

1) صاروخ جو/ أرض، متوسط المـدى.
(2) المدى: 35 كم.
(3) الوزن: 600 كجم.
(4) تُسلَّح به، حالياً، طائرات: SU – 22، TU – 22 M
(5) أدخل واجب العمليات، عام 1978.
(6) من المحتمل أن يحل محل صاروخAS – 9 .





و. الصاروخ AS – 17 "Krypton"


1) صاروخ جو / أرض، متوسط المدى.
(2) المدى: 60 كم.
(3) الوزن: 600 كم.
(4) تُسلَّح به، حالياً، طائرات: SU – 24، SU – 30، Mig -27، Mig – 29.
(5) جاء ذكره في المراجع الحديثة فقط. وهذا يدل على أنه أُنتج حديثاً، أو أن روسيا لم تعلن به إلاّ مؤخراً. ولم .
(6) أُنتج منه نوع مضادّ للسفن.
(7) تؤهله خصائصه لأن يكون بديلاً من صاروخ AS – 9





عدل سابقا من قبل القيصر الروماني في الثلاثاء 10 مارس 2009 - 0:07 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القيصر الروماني

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : طالب جامعي-ماجيستر
التسجيل : 16/02/2009
عدد المساهمات : 1406
معدل النشاط : 555
التقييم : 39
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: منظومة الصواريخ المضادة للردار   الإثنين 9 مارس 2009 - 21:38

يتبع بالمنظومة الاوربية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
strella

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : قائد القوات الخاصه
المزاج : حالة حرب
التسجيل : 09/07/2008
عدد المساهمات : 1238
معدل النشاط : 308
التقييم : 10
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: منظومة الصواريخ المضادة للردار   الثلاثاء 10 مارس 2009 - 10:26

الف شكر على الموضوع ياقيصرنا العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القيصر الروماني

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : طالب جامعي-ماجيستر
التسجيل : 16/02/2009
عدد المساهمات : 1406
معدل النشاط : 555
التقييم : 39
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: منظومة الصواريخ المضادة للردار   الثلاثاء 10 مارس 2009 - 16:19

3. الصواريخ الأوروبية

أ. الصواريخ الفرنسية المضادّة للإشعاع

أنتجت فرنسا نوعين من الصواريخ المضادّة للإشعاع. الأول بالتعاون مع بريطانيا، وهو صاروخ AS – 37 "Martel"، والثاني هو صاروخ ARMAT

1) الصاروخ AS - 37 "Martel"

(أ) صاروخ جو / أرض، متوسط المدى.
(ب) المدى: 60 كم.
(ج) الوزن: 600 كجم.
(د) الرأس الحربي متشظٍّ، ويزن 150 كجم،
ويعمل بطبة رادارية، تحدد لحظة التفجير المناسبة. ويمكن استخدام أحد رؤوس ثلاثة، كل منها يعمل على نطاق ترددات مختلف، ليناسب نوعية معّينة من أجهزة رادار الاستطلاع.
(هـ) سُلِّحت به الطائرات: Buccaneer, Jaguar, Mirage III, Atlantic.
توقف إنتاجه في أواسط السبعينيات.




(2) الصاروخ Armat:


(أ) صاروخ جو/ أرض، متوسط المدى.
(ب) المدى: 90 كم.
(ج) الوزن: 550 كجم.
(د) وزن الرأس الحربي: 150 كجم.
الرأس الحربي متشظٍّ، ويستخدم صماماً رادارياً، لتحديد اللحظة المناسبة للتفجير،
(هـ) يوجَّه بطريقتين: - القصور الذاتي.
- التوجيه الراداري السلبي، أي الاتجاه ذاتياً إلى مصدر الإشعاع.
(و) سُلِّحت به الطائرات الفرنسية، عام 1984.
(ز) الصاروخ Armat، هو تطوير للصاروخ Martel، وله الهيكل نفسه، ولكن Armat مُجهَّز بباحث راداري، سلبي، متقدم، استُخدمت في إنتاجه إلكترونيات أكثر تطوراً. وقد زُوِّد بمشغلات دقيقة Microprocessors، هي عبارة عن حواسب إلكترونية صغيرة، تُمكِّن الصاروخ من تمييز الأهداف الخداعية، التي تبث طاقة كهرومغناطيسية، مشابهة لما تبثه أجهزة الرادار. كما تُوفِّر له القدرة على التغلب على الإعاقة الإلكترونية. والأهم من ذلك، أنها تُمكِّنه من الاستمرار في التوجه إلى جهاز الرادار المعادي، إذا توقف عن الإشعاع بعد إطلاق الصاروخ. وهو أحد الأساليب، التي تتبعها أجهزة الرادار لتضليل الصواريخ المضادّة للإشعاع.
ويستخدم الصاروخ Armat عدداً كبيراً من الرؤوس الباحثة، كل منها يعمل على نطاق ترددات مختلف، لتغطية جميع ترددات أجهزة الرادار المستخدمة. ويمكن إطلاق الصاروخ من أي ارتفاع.
وقد اشتراه كل من مصر والكويت والعراق ودول أخرى. وأطلقته العراق من طائرات الميراج، ضد الرادارات الإيرانية، في الفترة من عام 1985 حتى عام 1988.


ب. الصاروخ الإيطالي Marte – 2B:


1) صاروخ جو/ أرض، متوسط المدى.
(2) المدى: 60 كم، عند إطلاقه من ارتفاعات عالية. ويقلّ المدى، كلما قلّ ارتفاع الإطلاق.
(3) الوزن: 260 كجم.
(4) المهام: يطلق ضد الرادارات المتمركزة براً، أو على القطع البحرية.
(5) طريقة التوجيه: راداري، سلبي، أي أن الصاروخ يتجه ذاتياً إلى الرادار المعادي، راكباً شعاعه.
(6) الرأس الحربي: متشظٍّ.
(7) لا يزال الصاروخ في طور الإنتاج.
(8) أُجريت عليه ثماني تجارب إطلاق، من طائرة MB – 388 C.



ج. الصاروخ البريطاني ALARM:

يدل الحرفان (AL)) على أن الصاروخ، يُطلق من الجو Air Launched ويعمل بطبة تقاربية ليزرية، يمكِنها إجراء تصنيف ذاتي للأهداف، مع اختيار دقيق للحظة التفجير، من طريق قياس المسافة بين الصاروخ والهدف، باستمرار. ويحتوي الصاروخ على مُشغِّل دقيق microprocessor، تتم تغذيته ببرنامج عمل الصاروخ، قبْل إقلاع الطائرة، وذلك بناءً على قائمة بأنواع أجهزة الرادار المعادية، وأسبقية قصفها. ويمكِن تحديث هذا البرنامج بسهولة، ليتجاوب مع التهديدات المتغيرة. كما يمكِن إعادة عملية البرمجة، أثناء الطيران. ويعمل باحث الصاروخ على نطاق ترددات عريض. ويتمتع الصاروخ بدرجة عالية من الاستقلالية والقدرة على التصرف الذاتي.
ويعمل الصاروخ ALARM بطريقتين، هما:
طريقة العمل المزدوج Dual – mode.
طريقة الهجوم المباشر Direct attack mode.
والطريقة الأولى، هي الأكثر استخداماً. وفيها ينطلق الصاروخ صوب المنطقة المحددة، باحثاً عن الأهداف، التي خُزِّنت مواصفاتها، من قبْل، في ذاكرة حاسبه الآلي. وتُترك للصاروخ مسؤولية تحديد أسبقية الاشتباك بها، واختيار الهدف الأنسب. أمّا إذا لم يكتشف أي هدف، فإن الصاروخ يصعد إلى أعلى، ثم يفتح مظلته، على أقصى ارتفاع له، وهو 40 ألف قدماً، ويمكِنه بذلك الإشراف على منطقة أوسع، والبحث فيها. ويستمر في هذه العملية، أثناء هبوطه البطيء. فإذا اكتشف هدفاً، فإنه يتخلص من مظلته، ويهاجمه. وبهذه الطريقة، يمكِن لصاروخ ALARM واحد، أثناء وجوده فوق المنطقة، أن يمنع أجهزة الرادار المعادية من الإشعاع، لعدة دقائق، وهي فترة تسمح للطائرات المهاجمة بالمرور المستور.
أمّا الطريقة الثانية، فهي طريقة الهجوم المباشر. وتُستَخدم عندما يكون جهاز الرادار المطلوب إسكاته، على درجة كبيرة من الأهمية، وموقعه يكاد يكون محدداً، ويُشكِّل تهديداً فورياً للطائرة، التي تحمل الصاروخ ALARM وفي هذه الطريقة، ينطلق الصاروخ صوب الهدف، على ارتفاع منخفض، ولا تُفتح المظلة. ونظراً إلى أن المحرك الصاروخي، يعمل لدفع الصاروخ إلى الأمام فقط، فإن هذه الطريقة تحقق أطول مدى ممكن.
(1) المدى: حوالي 45 كم.
(2) الوزن: 268 كجم.
وعلى هذا، يمكِن لطائرة Tornado - G R ، أن تحمل أربعة صواريخ، إضافة إلى حمولتها القتالية.
ولا يحتاج الصاروخ ALARM إلى طائرة خاصة لحمْله. كما يمكِن إطلاقه بوساطة الطائرات العمودية الثقيلة. وتقترب سرعة الصاروخ من ضعف سرعة الصوت (2 ماخ). وقد أطلقت الطائرات Tornado عدداً كبيراً منه، في حرب تحرير الكويت، ضد أنظمة الدفاع الجوي العراقي.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القيصر الروماني

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : طالب جامعي-ماجيستر
التسجيل : 16/02/2009
عدد المساهمات : 1406
معدل النشاط : 555
التقييم : 39
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: منظومة الصواريخ المضادة للردار   الثلاثاء 10 مارس 2009 - 16:38

. تطوير منظومة الصاروخ HARM

يوجد، في قيادة القوات الجوية الأمريكية، قسم متخصص بالأبحاث المتعلقة بإسكات الدفاع الجوي المعادي وتدميره. ويسمى Lethal SEAD Division، ويتمركز في قاعدة Egllin الجوية. وحلّل هذا القسم، بعد نهاية حرب الخليج، العمليات التي جرت أثناء الحرب. في ضوء المتغيرات الآتية:
العدائيات المنتظرة في القرن 21.



تطوير الصاروخ HARM

قِدَم طائرات Phantom، التي استُخدِمت منذ الستينيات في واجب إخماد الدفاع الجوي SEAD وذلك بهدف تطوير المنظومة، التي تشمل الصاروخ والطائرة الحاملة ومنظومة قيادة النيران، لكي تتمكن من مواجهة العدائيات المنتظرة، في القرن القادم. وتَوصَّل القسم إلى النتائج التالية:

أ. العدائيات المنتظرة

نجحت منظومة HARM، في حرب الخليج. ولكن الدفاع الجوي العراقي، على الرغم من كثافته، لا يُعَدّ نموذجاً لما سوف تواجهه العمليات الجوية الهجومية، في المستقبل. فقد تطورت صواريخ أرض/ جو SAM، وأجهزة الرادار، التي تساندها، والمدفعية المضادّة للطائرات، ومراكز العمليات. كما اكتسب رجال الدفاع الجوي خبرات واسعة.
وتتلخص أهم التطورات في الآتي:

(1) المناورة بالترددات

أصبحت رادارات الدفاع الجوي الحديثة تستخدم أجهزة إرسال قادرة على تغيير التردد، عشوائياً، وبصفة مستمرة، في تزامن دقيق مع أجهزة الاستقبال، وهو مـا يعرف بـ "رشاقة التردداتFrequency agility" ولا شك أن هذه الرشاقة، أو على الأصح المراوغة، تساعد، إلى حد كبير، على تضليل الصواريخ HARM
(2) الترددات الاحتياطية
كما تتميز الرادارات الحديثة بقدرتها على العمل على ترددات مختلفة، قد تصل إلى أربعة ترددات رئيسية، بعيد بعضها عن بعض، وربما تزيد. ومن ثم، يمكِن رجال الدفاع الجوي الاعتماد على واحد أو اثنين من هذه الترددات، أثناء التدريب والرماية، في وقت السلم، والاحتفاظ بالترددات الباقية، في سِرِّية تامة، لاستخدامها في وقت الحرب. ولمّا كان صاروخ HARM لا يمكنه التعامل إلاّ مع الترددات الموجودة داخل ذاكرته، التي تم تغذيته بها من قبْل، لذلك فهو لن يشعر بهذه الترددات الجديدة، فيضلّ طريقه، ويصبح موقع الصاروخ SAM المعادي كميناً لاصطياد الطائرات، بما فيها تلك التي تحمل الصاروخ HARM.
(3) خفة الحركة
أغلب الصواريخ أرض / جو الحديثة، مثلSAM – 6, 8, 11 وغيرها، تتمتع بخفة حركة عالية. وتستطيع الانتقال من موقع إلى آخر على مسافة، قد تصل إلى 15 كم، خلال الفترة الزمنية ما بين تلقّي طيار الصواريخ HARM التلقين النهائي، وربط آخر المعلومات على الحاسب الآلي، وبين وقت وصول الطائرة إلى المنطقة، التي تكون قد أصبحت خالية من الأهداف. مما يعرّض الطائرات المسلحة بالصواريخ HARM وغيرها، لنيران مفاجئة من المواقع الجديدة، التي لا تعلم عنها شيئاً.
(4) الأسلحة الصامتة
يلاحظ، في السنوات الأخيرة، أن بعض صواريخ أرض/ جو الحديثة، تبث قدراً ضئيلاً من الطاقة الكهرومغناطيسية، أو هي لا تبث على الإطلاق، لأنها تعتمد على وسائل توجيه وقيادة نيران أخرى (كهروبصرية مثلاً). ولذلك، يسمونها الأسلحة الصامتة Silent، ومعنى ذلك حرمان الصاروخ HARM من الطاقة، التي يستخدمها للتوجه إلى أهدافه.
(5) الخبرات المكتسبة
وأخيراً، فإن رجال الدفاع الجوي، مثلهم مثل مخططي الهجوم الجوي، لا بد أنهم استفادوا من خبرات حرب الخليج الثانية وما قبلها. ولا شك في، أنهم أصبحوا يجيدون التحكم في عملية بث الإشعاع، واستخدام أساليب تكتيكية مبتكرة لتضليل الصواريخ HARM ، وسائر الصواريخ المضادّة للإشعاع.

ب. الطائرات حاملة الصواريخ


تقادمت طائرات Phantom، وتخلفت أجهزتها الإلكترونية عن ملاحقة التطور في منظومات الدفاع الجوي. ومن ثم، تقرر الاستغناء عن هذه الطائرات، واستخدام نوعيات حديثة بدلاً منها.
جرت دراسات عدة لتحديد الطائرات البديلة. واستقر الرأي، مبدئياً، على الطائرة F – 16 C للقوات الجوية، والطائرة FA/18 للقوات البحرية. مع ملاحظة عدم تخصيص هذه الطائرات لمهمة إخماد الدفاع الجوي فقط، كما كان متّبعاً مع أسراب Phantom، وإنما تنفذها في بداية العمليات، وعند الحاجة. وبعد أن يتم إخماد الدفاع الجوي المعادي، تُكلَّف بمهام أخرى.
وما زالت الدراسات والتجارب مستمرة على نوعيات أخرى من الطائرات، تشمل المقاتلات F – 15 E (ذات المقعدين) وغيرها.

ج. تطوير الصاروخ HARM

تقرر، بعد حرب الخليج، تطوير الصاروخ HARM، وإنتاج الجيل الثالث منه (C)، الذي يمكِنه التعامل مع أجهزة الرادار الحديثة، التي تستخدم الترددات الرشيقة (المُناوِرة أو المراوِغة) والنطاقات الواسعة المنتشرة Frequency agility & Spread Spectrum.
وفي عام 1994 بدأ تسليح الطائرات الأمريكية بالطراز الجديد. وتتلخص التعديلات التي أُدخلت على الصاروخ في الآتي:

(1) استخدام باحث جديد، أكثر حساسية، ويعمل على نطاق ترددات أوسع، ليتمكن من مواجهة معدات الدفاع الجوي الحديثة.
(2) استخدام منظومة توجيه متطورة، تُحسِّن أداء الصاروخ، للتغلّب على المناورة الإلكترونية للأجهزة المعادية. والعمل بكفاءة في مواجهة التهديدات الكثيفة.
(3) استخدام كمبيوتر جديد، سعته 256 كيلو بايت، أي أربعة أضعاف سعة النوع (B).
(4) استخدام رأس حربي جديد، يحتوي على عشرة آلاف مكعب من سبيكة التنجستين، مساحة كل وجه حوالي 3/16 بوصة، وتعادل كثافتها ثلاثة أضعاف كثافة الصلب المستخدم في الأجيال السابقة، مما أدى إلى مضاعفة قوّته التدميرية. وقد أوضحت التجارب، التي أجريت في مراكز الاختبارات، في البحيرة الصينية China Lake، أن هذه المكعبات، يمكِنها اختراق نصف بوصة في الصلب العادي، وربع بوصة في الألواح المدرعة. وهو ما يكفي لتعطيـل هوائيات أجهزة الرادار.
(5) كما جُهِّز الرأس الحربي بطبة تقاربية Proximity Fuze، أكثر تطوراً.


عدل سابقا من قبل القيصر الروماني في الثلاثاء 10 مارس 2009 - 17:01 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القيصر الروماني

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : طالب جامعي-ماجيستر
التسجيل : 16/02/2009
عدد المساهمات : 1406
معدل النشاط : 555
التقييم : 39
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: منظومة الصواريخ المضادة للردار   الثلاثاء 10 مارس 2009 - 16:47

طرق اشتباك الصواريخ المضادة للردارات مع الهدف:




تُجهَّز الطائرات المسلحة بالصاروخ HARM بمنظومة قيادة نيران، تكتشف الرادارات المعادية، وتُحدد بياناتها المختلفة، وتضع أسبقية الاشتباك بها، وتتحكم في الإطلاق. وتعمل في توافق تام مع أجهزة الصاروخ، الذي يمكِنه أن يُطبِق على الهدف Lock on، إمّا قبل الإطلاق، باستخدام معلومات جهاز رادار الإنذار في الطائرة، أو بعد الإطلاق، بوساطة الباحث الخاص بالصاروخ. وباستخدام المعدات الموجودة في الطائرة والصاروخ، وُضِعت ثلاث طرق للاشتباك، تُستخدم كل واحدة منها، طبقاً للموقف.

الطريقة الأولى:
تسمى نظام الحماية الذاتية Self – Protect mode، وهي طريقة العمل الأساسية. وفيها يكتشف مُستقْبِل الإنذار، في الطائرة، الرادارات المعادية، ويحدد مواقعها ومواصفات إشعاعها، ثم يحوّل هذه البيانات إلى الحاسب الآلي في الطائرة، الذي يحدد أسبقية الاشتباك بهذه الأهداف. ثم يُصدر مجموعة كاملة من التعليمات، إلى الحاسب الآلي في الصاروخ Video – processor وفي الوقت نفسه، تظهر هذه التعليمات على الشاشة أمام الطيار، الذي يُطلق الصاروخ. وبعد انطلاقه يُوَجّه صوب الهدف بوساطة حاسبه الآلي. وعندما يَكتشف الصاروخ جهاز الرادار المعادي، يتجه إليه راكباً شعاعه، إلى أن يقترب منه. وفي اللحظة المناسبة، التي تحددها الطبة الليزرية، ينفجر الرأس الحربي ليدمر الجهاز، أو يعطله.

الطريقة الثانية: وتسمى طريقة التلقين المسبق Prebriefed mode وتُستخدم لإطلاق الصاروخ من مسافة بعيدة، تكون فيها الطائرة المُطلِقَة خارج مدى الكشف الراداري للدفاع الجوي المعادي. وفي هذه الحالة، يكون الإشعاع الملتقَط بوساطة الطائرة، أضعف من أن يُمكِّن الصاروخ من الإطباق على جهاز الرادار المعادي، وهو على هذا البُعد. ولهذا، يُطْلَق الصاروخ، بعد تغذية حاسبه الآلي بمسار يوصله إلى المنطقة، التي تتمركز فيها أجهزة الرادارات المعادية. وعندما يقترب الصاروخ من هذه الأجهزة، تبدأ عملية البحث، ثم الاكتشاف، بناءً على مواصفات الإشعاع المسجلة في ذاكرة الصاروخ، ثم ينقضّ على هدفه.

الطريقة الثالثة: وهي طريقة البحث الحر Target of Opportunity mode وتُستخدم عندما لا تُتاح معلومات مسبقة كافية عن الرادارات المعادية. ولهذا، فإن الصاروخ لا يُطلَق صوب هدف محدد، وإنما في اتجاه منطقة بأسرها. ونظراً إلى أن باحث الصاروخ، يتميز بحساسية عالية، فإنه يعمل كمستشعر ومُستقبِل للإنذار في الوقت نفسه، ويحدد بيانات الرادار المعادي. أي أن الصاروخ يبحث عن الأهداف المحددة له في برنامجه، طبقاً لخواصّها الإلكترونية،لإحداثياتها، ثم يكتشفها ويقصفها. أمّا إذا فشل في اكتشاف أي هدف، فإنه يُدمّر نفسه ذاتياً.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القيصر الروماني

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : طالب جامعي-ماجيستر
التسجيل : 16/02/2009
عدد المساهمات : 1406
معدل النشاط : 555
التقييم : 39
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: منظومة الصواريخ المضادة للردار   الأربعاء 11 مارس 2009 - 1:10

هل الموضوع سيء.............147 147
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jhontravolta

جــندي



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : باحث دراسات عليا
التسجيل : 21/02/2009
عدد المساهمات : 16
معدل النشاط : 20
التقييم : 5
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: منظومة الصواريخ المضادة للردار   الأربعاء 11 مارس 2009 - 10:31

بصراحة  وبدون مجاملة موضوع ممتاز وانا شخصيا استفدت منه كتير واشكرك عليه 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجاسوس السعودى

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المزاج : صارم قليلا
التسجيل : 04/02/2009
عدد المساهمات : 2062
معدل النشاط : 541
التقييم : 18
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: منظومة الصواريخ المضادة للردار   الأربعاء 11 مارس 2009 - 10:47

@القيصر الروماني كتب:
هل الموضوع سيء.............147 147
لا يا اخى الموضوع ممتاز60 140
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النسر السوري الأول

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
العمر : 28
المزاج : مشوش إلكترونيا
التسجيل : 03/09/2008
عدد المساهمات : 378
معدل النشاط : 111
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: منظومة الصواريخ المضادة للردار   الخميس 12 مارس 2009 - 6:23

شكرا على الموضوع الجميل أخي القيصر و نتمنى المزيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
su-41

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
التسجيل : 30/04/2008
عدد المساهمات : 1481
معدل النشاط : 247
التقييم : 21
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: منظومة الصواريخ المضادة للردار   الخميس 12 مارس 2009 - 11:45



السلام عليكم.


موضوع ممتاز بارك الله فيك...هكذا تكون المواضيع شاملة و تظهر مختلف الصواريخ المضادة للرادارات من الامريكي الى الروسي الى الاوربي.

ما يمكن استخلاصه من هذا الموضوع ان الصواريخ الروسية المضادة للرادارات تملك مدى هائل مقارنة بالصواريخ الامريكية و الاوربية...

هل يعني هذا ان الروس يتفوقون على الامريكيين و الاوربيين في هذا المجال ???

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القيصر الروماني

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : طالب جامعي-ماجيستر
التسجيل : 16/02/2009
عدد المساهمات : 1406
معدل النشاط : 555
التقييم : 39
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: منظومة الصواريخ المضادة للردار   الخميس 12 مارس 2009 - 20:39

@su-41 كتب:


السلام عليكم.


موضوع ممتاز بارك الله فيك...هكذا تكون المواضيع شاملة و تظهر مختلف الصواريخ المضادة للرادارات من الامريكي الى الروسي الى الاوربي.

ما يمكن استخلاصه من هذا الموضوع ان الصواريخ الروسية المضادة للرادارات تملك مدى هائل مقارنة بالصواريخ الامريكية و الاوربية...

هل يعني هذا ان الروس يتفوقون على الامريكيين و الاوربيين في هذا المجال ???



شكرا اخي حسين على مرورك...وبالنسبة الى تساؤلك انا ارى انا الصاروخ الروسي الذي يتفوق على الصواريخ الغربية هو صاروخ
AS-17 'Krypton الذي يعتبر اول صاروخ من هذه الفئة يسير بسرعة مافوق سرعة الصوت 3.5 ماخ ..ويعتبر مدى النسخة البحرية لهذا الصاروخ 120 كم ...ولهذا السبب قامت الولايات المتحدة باخذ بعض النماذج الاولى لهذا الصاروخ قبيل انهيار الاتحاد السوفياتي...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Le sage

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
المزاج : Good
التسجيل : 16/03/2009
عدد المساهمات : 1446
معدل النشاط : 1460
التقييم : 32
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: منظومة الصواريخ المضادة للردار   الإثنين 16 مارس 2009 - 18:33

جميييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SAMIre

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
التسجيل : 25/03/2009
عدد المساهمات : 58
معدل النشاط : 48
التقييم : -11
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: منظومة الصواريخ المضادة للردار   الأربعاء 25 مارس 2009 - 17:20

شكرا على هذه المقارنة الشاملة يا صاحبي التي تظهر تفوق الغرب التكنولجي الساحق على الشرق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القيصر الروماني

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : طالب جامعي-ماجيستر
التسجيل : 16/02/2009
عدد المساهمات : 1406
معدل النشاط : 555
التقييم : 39
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: منظومة الصواريخ المضادة للردار   الخميس 26 مارس 2009 - 1:19

@SAMIre كتب:
شكرا على هذه المقارنة الشاملة يا صاحبي التي تظهر تفوق الغرب التكنولجي الساحق على الشرق

يبدو انك لم تقراء الموضوع جيدا لان الروس هم من يتفوقون على الغرب في هذا المجال حتى ان الولايات اشترت قبيل انهيار الاتحاد السوفياتي في عهد غورباتشف النسخة الاولى من الصاروخ
AS-17 'Krypton لدراستها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aboud-2

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
العمر : 26
التسجيل : 03/01/2009
عدد المساهمات : 89
معدل النشاط : 118
التقييم : 8
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: منظومة الصواريخ المضادة للردار   الخميس 26 مارس 2009 - 3:02

ابدااااااع ابدااااع
بالفعل اسم على مسمى يا قيصر 23
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
tunisian sniper

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
العمر : 25
المهنة : student
المزاج : احذر القناص.قد تفاجئ ب رصاصة 50cal من ال
التسجيل : 17/12/2008
عدد المساهمات : 233
معدل النشاط : 52
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: منظومة الصواريخ المضادة للردار   الخميس 26 مارس 2009 - 4:28

مشكور جدا يا أخي قيصر على هذا العمل المجد 85
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امير المصري

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : no work for dead people
المزاج : قرفان لحد مالمنتدي ينظف
التسجيل : 05/08/2008
عدد المساهمات : 4399
معدل النشاط : 3623
التقييم : 73
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: منظومة الصواريخ المضادة للردار   الجمعة 27 مارس 2009 - 19:27

موضووووووووووووووووووع جاااااااااااااااااااااااامد يا قيصر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

منظومة الصواريخ المضادة للردار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين