أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

روسيا تتوقف عن مراقبة استخدام أسلحة من إنتاجها بالخارج

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 روسيا تتوقف عن مراقبة استخدام أسلحة من إنتاجها بالخارج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
TAHK

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 29/07/2013
عدد المساهمات : 10280
معدل النشاط : 14429
التقييم : 672
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: روسيا تتوقف عن مراقبة استخدام أسلحة من إنتاجها بالخارج   الجمعة 6 ديسمبر 2013 - 12:33

أعلنت الحكومة الروسية صدور قرار تستمر روسيا وفقا له في مراقبة استخدام نوع واحد فقط من الأسلحة الصاروخية الروسية من قبل الأجانب
تتوقف روسيا عن مراقبة استخدام عدد من أصناف السلاح الروسي بالخارج وفقا لقرار تبناه مجلس وزراء روسيا مؤخرا ونشرته الحكومة الروسية ضمن لائحة قراراتها وأوامرها.
ومن الأسلحة التي ترفع روسيا الرقابة عن استخدام الأجانب لها، أنظمة السلاح الصاروخي المضاد للدبابات وأنظمة قذف اللهب والنار.
والمقصود بالأسلحة التي تتوقف روسيا عن مراقبة استخدامها هي الأسلحة التي تم تصديرها إلى الخارج.
وستستمر روسيا، وفقا لهذا القرار، في مراقبة استخدام الأجانب لنوع واحد من السلاح الصاروخي الروسي، وهو صواريخ الدفاع الجوي المحمولة على كتف الجندي. 


http://anbamoscow.com/russia/20131206/387876518.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

روسيا تتوقف عن مراقبة استخدام أسلحة من إنتاجها بالخارج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين