أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

تركيا قد تزيد وارداتها من النفط الإيرانى

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 تركيا قد تزيد وارداتها من النفط الإيرانى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mohamed El-PRINCE

مـــلازم
مـــلازم



الـبلد :
العمر : 22
التسجيل : 08/09/2013
عدد المساهمات : 659
معدل النشاط : 883
التقييم : 17
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: تركيا قد تزيد وارداتها من النفط الإيرانى   الثلاثاء 26 نوفمبر 2013 - 3:35

قال وزير الطاقة التركى تانير يلدز إن تركيا قد تزيد وارداتها من النفط الإيرانى فور رفع العقوبات المفروضة على طهران، بعد التوصل إلى اتفاق بينها وبين الدول الغربية.
وأوضح الوزير أن كمية النفط الخام الذى تستورده بلاده من إيران التى تعد المزود الرئيسى لأنقرة بالنفط، إلى جانب روسيا، يمكن أن ترتفع من 105 آلاف برميل يوميا إلى 140 ألف برميل.
وصرح الوزير لتليفزيون "سى إن بى سى" أنه "قبل العقوبات، كانت نصف وارداتنا من النفط تأتى من إيران، قد تحدث أمور فى دول مختلفة، لكن أولويتنا هى تلبية احتياجات تركيا".
وتأتى هذه التصريحات فيما يتوجه وزير خارجية تركيا أحمد داود أوغلو إلى طهران لتعزيز العلاقات مع إيران.
وأشاد داود أوغلوا بالاتفاق الذى تم التوصل إليه فى جنيف بين إيران والدول الست الكبرى فى عطلة نهاية الأسبوع.
المصدر: http://www1.youm7.com/News.asp?NewsID=1364014&SecID=24#.UpQWasTrzkU
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تركيا قد تزيد وارداتها من النفط الإيرانى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين