أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

القوات المسلحة السودانية تتصدى لمتمردو العدل والمساواة .. و مقتل القائد فضيل رحوم

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 القوات المسلحة السودانية تتصدى لمتمردو العدل والمساواة .. و مقتل القائد فضيل رحوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ali niss

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق



الـبلد :
المهنة : كاتب
المزاج : عصبى جدا
التسجيل : 30/06/2011
عدد المساهمات : 9143
معدل النشاط : 9960
التقييم : 597
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: القوات المسلحة السودانية تتصدى لمتمردو العدل والمساواة .. و مقتل القائد فضيل رحوم   الإثنين 18 نوفمبر 2013 - 7:00


تصدت القوات المسلحة الاحد 17/11/2013 لهحوم غادر من فلول حركة العدل والمساواة المرتزقة على الطرف الجنوبي من مدينة أبوزبد بولاية غرب كردفان مكبدة إياهم خسائر كبيرة في القتلي , علي رأسهم قائدهم المتمرد فضيل محمد رحوم .
واكد بيان اصدره العقيد الصوارمي خالد سعد الناطق الرسمي باسم القواة المسلحة جاهزية القوات المسلحة للتصدي لكل من سولت له نفسه العبث بمقدرات هذا الشعب .
وفيما يلى تورد سونا نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى : { ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين .) صدق الله العظيم

أيها المواطنون الأحرار
في عملية إنتحارية أقدمت صباح اليوم من تسمي نفسها بحركة العدل والمساواة على الإعتداء على الطرف الجنوبي من مدينة أبوزبد بولاية غرب كردفان بغية الحصول على الوقود و المواد الغذائية من السوق الشعبي الواقع جنوب المدينة , تصدت قواتكم المسلحة الباسلة لفلول المرتزقة وصدتهم علي أعقابهم مكبدة إياهم خسائر كبيرة في القتلي , علي رأسهم قائدهم المتمرد فضيل محمد رحوم , وتدمير عدد ثمانية عشر عربة مسلحة , واستولت علي مجموعة من الأسلحة المختلفة , مما أجبر فلول المرتزقة علي الهروب في إتجاهات مختلفة حيث تقوم القوات المسلحة بمطاردتهم . ونؤكد أن مدينة أبو زبد الآن تحت سيطرة القوات المسلحة التي تواصل عملها في تامين المدينة .
أيها المواطنون الأحرار . إن ما أقدمت عليه فلول المرتزقة قد استهدف المواطنين الأبرياء العزل وممتلكاتهم , في عمل يتنافى مع المثل والأعراف السودانية الحميدة , ويتنافي مع ما يدعونه من المطالبة بتحقيق العدالة للمواطنين . وتؤكد لكم القوات المسلحة جاهزيتها للتصدي لكل من سولت له نفسه العبث بمقدرات هذا الشعب , وستواصل عملياتها لهذا الصيف لحسم التمرد ودك حصونه في كل أرجاء البلاد , ليعود الأمن والإستقرار لمواطنينا الشرفاء .والله أكبر والعزة للسودان .

عقيد الصوارمي خالد سعد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة



المتمرد فضيل محمد رحوم



http://www.alnilin.com/news-action-show-id-74655.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
TAHK

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 29/07/2013
عدد المساهمات : 10280
معدل النشاط : 14429
التقييم : 672
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: القوات المسلحة السودانية تتصدى لمتمردو العدل والمساواة .. و مقتل القائد فضيل رحوم   الإثنين 18 نوفمبر 2013 - 8:50

وكالعادة لا نستمتع بهذه البيانات الا بفيدو النشرات 4 
لنرى عربات اللاندكروزر مدمرة باشكال غريبة .
الا لا نامت اعين الجبناء 


فلتسلم تلك السواعد السمراء جالبة الامن و الامان .
138 
استاذنا علي ما هي اخبار الحملات على التمرد في دارفور ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ali niss

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق



الـبلد :
المهنة : كاتب
المزاج : عصبى جدا
التسجيل : 30/06/2011
عدد المساهمات : 9143
معدل النشاط : 9960
التقييم : 597
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: القوات المسلحة السودانية تتصدى لمتمردو العدل والمساواة .. و مقتل القائد فضيل رحوم   الإثنين 18 نوفمبر 2013 - 9:33

اقتباس :
استاذنا علي ما هي اخبار الحملات على التمرد في دارفور ؟
استعادت القوات المسلحة مدينة أبو زبد بولاية غرب كردفان بعد ساعات من الهجوم عليها بواسطة قوات حركة العدل والمساواة فجر أمس، وفيما كشف الجيش عن تفاصيل جديدة بشأن الهجوم الذي وقع على المدينة، لقي قائد القوة التابعة لحركة العدل والمساواة فضيل محمد رحوم مصرعه في الاشتباكات التي استمرت ساعات بين الجيش وحركة العدل والمساواة داخل وخارج المدنية، في الوقت الذي أقرت حركة العدل والمساواة في بيان بمقتل النائب الثاني للقائد العام لقوات حركة العدل والمساواة فضيل رحومة بمنطقة أبوزبد، وفي تلك الأثناء أكدت القوات المسلحة أنها استعادت المدينة، وقالت إنها تحت سيطرة الجيش تماماً، بينما نقل شهود عيان مهاجمة قوات حركة العدل المدينة في تمام الثالثة صباحاً، وأكدوا أن قوات الحركة دمرت برج الاتصالات الخاص بالمدينة ومقر حزب المؤتمر الوطني وعدداً من المنشآت. وقال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العقيد الصوارمي خالد سعد إن القوات المسلحة تصدت لهجوم وصفه بالانتحاري من قبل قوات حركة العدل والمساواة على المدينة بغية الحصول على الوقود والمواد الغذائية، وأبان في مؤتمر صحفي بالخرطوم أمس أن القوة تجمعت من الجبال الغربية والشرقية وهاجمت المدينة، وذكر أن الهجوم استهدف المنطقة الجنوبية للمدينة خاصة منطقة السوق الشعبي، ونوَّه بمقتل قائد القوة فضيل محمد رحوم، فيما استولى الجيش على «18» سيارة عسكرية فضلاً عن تدمير عدد آخر من السيارات. وأضاف أن القوة المهاجمة تكبدت خسائر فادحة في الأرواح يجري حصرها، وأكد الصوارمي أن القوات المسلحة استعادت المدينة وأنها تحت سيطرة الجيش الآن، وأشار إلى مواصلة القوات المسلحة عملياتها ضد التمرد حتى يتم حسمه نهائياً بكل ربوع الوطن، وقال الصوارمي إن الجيش يطارد بقية القوة المهاجمة، ويقوم الآن بإحكام السيطرة على المدينة. من ناحيته، قال معتمد محلية أبو زبد الهادي عبد الماجد إن قوات الجبهة الثورية نفذت هجوماً بقوات أعدادها تتراوح ما بين «130ــ 150» عربة لاندكروز على محلية أبو زبد، فضلاً عن إحداث دمار وخسائر فادحة بالمنطقة، وقال المعتمد إن القوة المهاجمة استهدفت الخدمات الأساسية كمحطات المياه والكهرباء والاتصالات بجانب مستشفى أبو زبد ومباني الشرطة الشعبية والموحدة والمحلية. ولفت إلى أن قوات الشرطة انسحبت ولم تحدث مواجهة بين الطرفين. وأضاف الهادي أن قوات الجبهة الثورية استهدفت المنطقة بأسلحة ثقيلة على المواطنين، وزاد الهادي: هناك خسائر فادحة في الأرواح، كما أن هناك عدداً من الجرحى جاري حصرهم. من جهته قال رئيس لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان محمد الحسن الأمين إن دخول قوات الجبهة الثورية أبو زبد كان في «غفلة» من القوات المسلحة، وفيما قال إن اللجنة تتابع عن قرب التطورات بالمنطقة، استبعد استدعاء البرلمان وزير الدفاع الفريق أول عبد الرحيم محمد حسين في ظل استمرار الأحداث، بينما رأى عدد من أعضاء البرلمان ضرورة استدعاء الوزير أو استفساره عما حدث. وقال محمد الحسن للصحافيين أمس بالبرلمان إن المعارك مازالت مستمرة بين القوات المسلحة والجبهة الثورية، وأشار إلى أن اللجنة تتابع التطورات أولاً بأول.

واقع الحال أن المتمردين عمدوا إلى تنفيذ عملية على عكس سابقاتها من عمليات الإرهاب حيث دخلوا (أبو زبد) وهي من أكثر المناطق المأهولة بالسكان، وينحدر منها أحد قادة الجبهة الثورية محمد البليل عيسى زياد. وذلك وصولاً الى خطاب إعلامي وسياسي، والاستفادة من هذه المناطق لأنهم يدركون الكثافة السكانية العالية التي يمكن استخدامها دروعاً بشرية لتصعيد عملية التعامل معها من قبل القوات المسلحة والأجهزة الأخرى. إن خطوة التمرد هذه تمثل هزة كبيرة في خطابها وهي تبدي عجزاً كبيراً اضطرها للتحرك في مساحات الخطر، والتحول نحو توسيع دائرة الفوضى وتصعيد عمليات حرب العصابات العشوائية المتطرفة وزعزعة الأمن والاستقرار، وإحداث خلخلة في بنية النظام الداخلي للمجتمع والدولة.
وما يعيشه التمرد من تخبط يجعل المواطن أكثر نزوعاً نحو الرفض لطرحه المتناقض وتقليص مساحات التعاطف معه بشكل مطرد.
مأساوية الواقع.. وتقاطعات الشعارات
وبطبيعة الحال فإن المواطن أكثر حرصاً على ممتلكاته في البنية التحتية، وذلك ما بدأ به التمرد عمليته في الهجوم على أبو زبد، وهي تدمير المحطة التحويلية لكهرباء المدينة ومركز الشرطة ونهب البنوك والاعتداء على ممتلكات المواطنين، وهي خطوة لا تنفصل عن نهج الجبهة الثورية في الممارسة التي ابتدرتها في أم روابة وأبو كرشولا. فها هي تبدأ بها عمليات الهروب الكبير ليتحول المواطن إلى مدافع عن مقدراته ومؤسساته جنباً إلى جنب مع القوات النظامية، ولم يجد المهاجمون مفردة أو لغة ليسدوا بها هذه الفجوة النفسية بينهم وبين المواطنين الذين يرون في خراب ممتلكاتهم خطاً أحمر، وهو أمر استدعى أبناء المنطقة وكيانات الولاية بالمركز إلى حركة جماعية ابتدرها والي الولاية اللواء أحمد خميس بجولات ما بين القصر والقيادة العامة لاطلاع القيادة على حقيقة الأوضاع وترتيب وتنسيق المواقف حيال ما تعرضت له المنطقة من غدر، بينما تجمع أبناء المنطقة في دورهم واتحاداتهم الأهلية وأعلنوا الوقوف مع ذويهم في محنتهم مقدرين ما تقوم به القوات المسلحة والأجهزة الأمنية. وقال المهندس إبراهيم شمر نائب رئيس القطاع الغربي لولاية غرب كردفان بالاتصال التنظيمي للمؤتمر الوطني إنهم بوصفهم أبناء للمنطقة اجتمعوا وأعلنوا إدانتهم لما حدث في منطقتهم، وأعلنوا صمودهم مع أهلهم وأجهزة الدولة في مواجهة سلوك المتمردين وما أحدثوه من توتر وقلق بالمنطقة.
كما افاد شهود عيان أن المتمردين استخدموا طلاب كلية الشريعة بجامعة غرب كردفان دروعا بشرية لتحاشي الضربات الجوية .
كما ان هناك قيادات اهلية مفقودة ويرجح انها قد اقتادها المتمردون والقيادات المفقودة هم الرشيد سالم عجب الحبيب ومحمد يس ومنهل برمة.

لماذا الهروب شمالاً؟

وفق معلومات شهود عيان فإن بعضاً من المتمردين قد انسحبوا باتجاه الشمال لمدينة أبو زبد، وواضح أنهم يريدون استخدام المواطنين دروعاً بشرية لطبيعة المنطقة وكثافة السكان والقرى المتقاربة جداً، وأية عمليات عسكرية مباشرة في تلك المناطق ستحدث أضراراً مأساوية على المواطنين وممتلكاتهم، وربما يكسب الحدث بعداً آخر يحقق أملاً منتظراً للمتمردين في خطابهم يستثمرونه في جذب التعاطف الإنساني، سيما أنهم يتحاشون أماكن تمركز القوات ويسلكون طرقاً ملتوية في تنفيذ عملياتهم، وإمعاناً في تفتيت المجتمعات وتعزيز خطابها باحداث الهزات الاجتماعية ودعمها بالسلاح رغبة في توسيع دوائر النزاع القبلي وسط المناطق المتماسكة.

ووفقاً للمعلومات الميدانية المتاحة فإن المتمردين خلفوا أكثر من (80) عربة لاندكروزر ما بين مدمرة وسليمة.. ولاذوا بالفرار، فبعضهم ذهب في اتجاه الجنوب الغربي لمدينة أبوز بد بعد حصار محكم وقتال عنيف من قبل القوات المسلحة في منطقة «أطاية» بعد أن حاولوا في البداية الانسحاب شمالاً في اتجاه قرى قليصات وأم دفيس، لكنهم غيروا وجهتهم عندما علموا أن القوات المسلحة تحاصرهم من تلك الجهة، وأن أهل تلك المناطق كانوا متحفزين لقتالهم ومواجهتهم، وقد نظموا أنفسهم في كتائب للدفاع عن مناطقهم وثرواتهم والتصدي للمتمردين وقُطاع الطرق، وهو مؤشر إيجابي كبير أدركه المتمردون وعلموا أنهم قد دخلوا في أراضٍ غير متعاونة مع نهج وسلوك التمرد في التخريب واستهداف المنشآت الخدمية العامة. وأبرز المؤسسات التي تعرضت للتدمير منزل المعتمد ومبنى المحلية والبنك الزراعي وبعض الممتلكات الخاصة في مدينة أبو زبد.
أن تصحو مدينة (أبو زبد) وهي الأكثر أمناً على صوت الرصاص وفرقعة وتدمير المحطة التحويلية للكهرباء وهي المعلم التنموي الأبرز بالمنطقة، هذا مفاده مزيد من زعزعة الأمن والاستقرار ووقف عجلة الإنتاج في منطقة تعد هي الأبرز في عملية الإنتاج للحبوب الزيتية والثروة الحيوانية والغابية، وما كان معتمدها الهادي عبد الماجد يصدق أن التمرد ينوي بالفعل مهاجمة (أبو زبد) حين غادرها في مساء اليوم الذي سبق الهجوم ليصل الخرطوم، ويعلم صباح اليوم الثاني أن محليته كانت في عمق تفكير التمرد وحركات دارفور الهاربة من عمق الجبال الغربية، لكن بأقل تفكير سياسي كان يمكنه أن يصل إلى هذه الخلاصة. إن أية عمليات عسكرية في الجبال الغربية لجنوب كردفان فإن «روائش» داناتها ستتأثر بها محلية أبو زبد، وهي الأقرب والرابط بين ولايات شمال وغرب وجنوب كردفان، فأغلب الظن كان أن ثمة رغبة للمتمردين في إحداث ضرر في منطقة ما، والأرجح (أبو زبد) هذا الظن تشهد عليه تطورات المنطقة شرقه وعلى مقربة من الدلنج التي كانت قد شهدت محاولات هي في الأصل البحث عن التشوين والتحضير لعمليات الخروج الكبير إلى مناطق أخرى أكثر تحصيناً من هذه المنطقة التي باتت مكشوفة بعد ذهاب الخريف، وما يسمح به القول أن أحكام التدابير المحلية مطلوبة في هذه المرحلة، خاصة أن التدابير المركزية أكثر وضوحاً، لكن الوضع الداخلي لغرب كردفان بحاجة إلى رؤية أكثر انتظاماً واتساقاً بدلاً من الطريقة الماثلة التي يتحرك فيها الجميع لأجل تحقيق هدف واحد، وهذا الأسلوب ربما يحدث فجوات مخلة بعملية الاستقرار. وسبق لولاية جنوب كردفان إبان حكم الوالي حبيب مختوم أن أحكمت عملية تقاسم الأدوار سيما في عمليات إدارة المعارك التي تخص أمن المنطقة الغربية، وكان مختوم والمقدم حينها صلاح الطيب والفريق حالياً نائب مدير جهاز الأمن وأفرع المجاهدين عبد الله محمد علي والشهيدان محمد اسماعيل وعلي إبراهيم، كان هؤلاء وآخرون يقتسمون المواقف في عمليات العام 1996م التي حققت نجاحات كبيرة في ما يخص أمن الولاية الداخلي رغم تبدل الأوقات والأزمة، لكن الظرف الحالي بحاجة إلى تنسيق أمني واسع بين أجهزة الولاية الواحدة، ومن ثم مع الولايات المتجاورة لرسم ملامح الماضي في الوقت الحاضر لإحداث التحول المطلوب.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
السفير الخرافي

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
التسجيل : 19/10/2011
عدد المساهمات : 163
معدل النشاط : 179
التقييم : 11
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: القوات المسلحة السودانية تتصدى لمتمردو العدل والمساواة .. و مقتل القائد فضيل رحوم   الإثنين 18 نوفمبر 2013 - 11:05

نسال الله سبحانه وتعالى أن يحفظ السودان الشقيق من كل شر 0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحجوب

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
المزاج : الاستخبارات
التسجيل : 09/06/2008
عدد المساهمات : 1482
معدل النشاط : 1397
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: القوات المسلحة السودانية تتصدى لمتمردو العدل والمساواة .. و مقتل القائد فضيل رحوم   الإثنين 18 نوفمبر 2013 - 17:59

أشار بعض المتابعين الي وجود تداعيات عسكرية كبري لمعركة أبو زبد التي دارت رحاها أمس ربما تؤثر في نشاط حركة العدل والمساواة وعملياتها المستقبلية بمناطق شمال كردفان نتيجة لاحتمال تأثرها بالخسائر الكبيرة التي تعرضت لها قواتها أمس

و ايضا كشف ان حجم قوات الجبهة الثورية بجنوب كردفان يقدر قوامه بحوالي ألف متمرد يمتلكون أكثر من 130 عربة فيما بلغت تقديرات الفرقة التاسعة للجيش الشعبي التابعة لقطاع الشمال بولاية جنوب كردفان 18 كتيبة يقدر عدد منسوبيها بحوالي 8 آلاف متمرد فيما تقدر بقايا قوة المتمردين بولاية النيل الأزرق بحوالي خمس كتائب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
TAHK

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 29/07/2013
عدد المساهمات : 10280
معدل النشاط : 14429
التقييم : 672
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: القوات المسلحة السودانية تتصدى لمتمردو العدل والمساواة .. و مقتل القائد فضيل رحوم   الثلاثاء 19 نوفمبر 2013 - 0:29

@المحجوب كتب:
أشار بعض المتابعين الي وجود تداعيات عسكرية كبري لمعركة أبو زبد التي دارت رحاها أمس ربما تؤثر في نشاط حركة العدل والمساواة وعملياتها المستقبلية بمناطق شمال كردفان نتيجة لاحتمال تأثرها بالخسائر الكبيرة التي تعرضت لها قواتها أمس
و ايضا كشف ان حجم قوات الجبهة الثورية بجنوب كردفان يقدر قوامه بحوالي ألف متمرد يمتلكون أكثر من 130 عربة فيما بلغت تقديرات الفرقة التاسعة للجيش الشعبي التابعة لقطاع الشمال بولاية جنوب كردفان 18 كتيبة يقدر عدد منسوبيها بحوالي 8 آلاف متمرد فيما تقدر بقايا قوة المتمردين بولاية النيل الأزرق بحوالي خمس كتائب
اليست ارقاما مهولة ؟
وكيف الطريقة المثلى للتعامل معها وهو تستعمل طرق الحرب السريعه الخاطفة بهذه العداد .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

القوات المسلحة السودانية تتصدى لمتمردو العدل والمساواة .. و مقتل القائد فضيل رحوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين