أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

مصر تتحول لساحة منافسة بين موسكو و واشنطن .

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 مصر تتحول لساحة منافسة بين موسكو و واشنطن .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ramy's War

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
العمر : 26
التسجيل : 06/04/2013
عدد المساهمات : 976
معدل النشاط : 1406
التقييم : 30
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: مصر تتحول لساحة منافسة بين موسكو و واشنطن .   الخميس 31 أكتوبر 2013 - 16:05


مصر تتحول لساحة منافسة بين موسكو و واشنطن .
وصول مدير المخابرات الحربية الروسية للقاهرة دفع كيرى ليعلن عن زيارته الأولى بعد مرسى .
و بوتين يتحدى العاء النجم الساطع بمناورات جديدة و تزويد القاهرة بقمر تجسس .
تحولت مصر إلى ساحة منافسة بين الدولتين الأقوى فى العالم ، الولايات المتحدة الأمريكية و روسيا ، حيث تبذل الدولتان جهودهما لكسب ود مصر خلال الفترة الحالية .
و فصلت ساعات معدودة بين وصول مدير المخابرات الحربية الروسية " فيسكلاف كوندراسكو " للقاهرة ، فى زيارة وصفت بأنها تهدف للتحضير لزيارة يقوم بها الرئيس الروسى فلاديمير بوتين ، و بين إعلان جون كيرى وزير الخارجية الأمريكى اعتزامه زيارة القاهرة خلال الأسابيع المقبلة ، لتكون هى المرة الأولى منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسى .
هذا التقارب الزمنى بين الإعلان الأمريكى و الزيارة الروسية ، يكشف ، بحسب خبراء ، عن أن مصر أصبحت مجالا للمنافسة بين الدولتين ، على غرار الأزمة السورية ، التى استطاعت روسيا حتى الآن فرض وجهة نظرها تجاه الأحداث الجارية هناك ، و إجبار الولايات المتحدة على التراجع عن توجيه ضربة عسكرية لنظام بشار الأسد ، على خلفية استخدامه السلاح الكيماوى .
و أشعل الرئيس الروسى " فلادمير بوتين " هذه المنافسة الروسية الأمريكية بعد أن استغل القرار الذى اتخذته الولايات المتحدة بإلغاء مناورات النجم الساطع مع الجيش المصرى ، اعتراضا على طريقة فض اعتصام مؤيدى الرئيس المعزول محمد مرسى بميدانى رابعة العدوية و النهضة فى أغسطس الماضى ، و أعلن عن استعداد بلاده التحضير لمناورة مشتركة مع الجيش المصرى ، ردا على إلغاء الولايات المتحدة الأمريكية مناورات " النجم الساطع " .
و مؤخرا ، قالت شبكة " RT " الروسية فى السياق ذاته ، أن روسيا ستزود مصر بنهاية العام الجارى بقمر صناعى عسكرى روسى لرصد تحركات و اتصالات المسلحين فى سيناء ، كما أعلن الرئيس الروسى فلادمير بوتين استعداد روسيا التام تزويد مصر 55 طائرة حربية حديثة من طراز الميج فى حال موافقة مصر ، و ذلك ردا على قرار الإدارة الأمريكية استمرار تعليق جانب من المساعدات العسكرية لمصر .
و على غرار هذه التصريحات السياسية ، بدأ رأس المال يلوح – أيضا – بإمكانية الاتجاه نحو روسيا ، و عكست تصريحات لرجل الأعمال محمد أبو العينين رئيس المجلس المصرى الأوروبى اليوم الأربعاء هذا التوجه .
و قال خلال اجتماع عقده المجلس مع سيرجى كيربيتشينكو سفير روسيا بمصر ، إن هناك رغبة من الطرفين لزيادة الاستثمارات الروسية بين مصر و روسيا ، خاصة السياحة ، فى أعقاب ثورة 30 يونيو ، و فى ضوء التغيرات التى تشهدها المنطقة .
قطاع المصريين المؤيد للسلطة الحاكمة حاليا من جانبه تفاعل مع هذه التوجهات الروسية ، و التى قد تترجم إلى واقع عملى خلال زيارة بوتين المحتملة للقاهرة ، و علقت فى أكثر من مدينة مصرية صور بوتين إلى جانب الفريق أول عبد الفتاح السيسى وزير الدفاع و الإنتاج الحربى مصحوبة بعبارة " باى باى أمريكا " ، و ذلك فى إشارة واضحة إلى الدور الروسى الإيجابى فى الأزمة المصرية من وجهة نظرهم .
 و ردا على هذا التقارب الروسى من مصر ، و الذى جاء استغلالا لقرار أمريكا استمرار تعليق جانب من المساعدات العسكرية، جاءت جلسة استماع عقدها الكونجرس الأمريكى بالأمس مدركة لهذا التوجه الروسى .
و طالب الكونجرس الأمريكى خلال جلسة الاستماع إدارة أوباما بإعادة النظر فى قطع المعونات العسكرية عن مصر ، و شدد أعضاء الكونجرس على أن مصر يجب أن تظل حليفا إستراتيجيا مهما للولايات المتحدة ، مشيرين إلى أن قطع المساعدات العسكرية لم يكن قرارا جيدا و يجب الحفاظ على المميزات التى نحصل عليها فى مصر منها أمن إسرائيل و كذلك المرور فى قناة السويس .
و وجه جين وركر رئيس اللجنة الفرعية بالكونجرس الأمريكى الشكر للفريق أول عبد الفتاح السيسى وزير الدفاع لدوره بالإطاحة بما أسماه " الإسلام الراديكالى " و تغيير المنطقة بعد رحيل الإخوان .
و بالتزامن مع تلك التصريحات " المرضية جدا " بالنسبة للسلطات المصرية ، جاء الإعلان عن زيارة كيرى ، و التى سيحاول فيها استشراف إمكانية القيام بدور الوسيط بين الإخوان و السلطة لحل الأزمة فى مصر ، بحسب دبلوماسيين فى القاهرة طلبوا عدم نشر أسمائهم أو الكشف عن جنسياتهم .
و قال هؤلاء الدبلوماسيون أن نجاح أمريكا فى الوصول لصيغة توافقية بين الطرفين ، قد يساهم فى الحفاظ على نفوذها القوى فى المنطقة ، و ذلك بعد تعثر الجهود الأوروبية التى قامت بها كاثرين آشتون الممثل الأعلى للسياسة الخارجية و الأمنية بالاتحاد الأوروبى ، و كذلك تعثر الوساطة المحلية التى كان ينتوى القيام بها المستشار محمود مكى نائب رئيس الجمهورية السابق .
و يفسر أحمد صوان ، عضو اللجنة الاستشارية للحزب الجمهورى بالكونجرس الأمريكى فى تصريحات صحفية أمس الثلاثاء ، هذا التحول فى المواقف الأمريكية ، بأن الجانب الأمريكى يقلق من أن تقوم مصر بعلاقات مع الروس ، لأن ذلك سيؤثر فى موازين القوى بالعالم و الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة لا تريد أن تحدث تلك العلاقات ، لأنها لا يمكنها الاستغناء عن العلاقة مع مصر .
و إذا كانت الولايات المتحدة لا يمكنها الاستغناء عن العلاقة مع مصر ، كما ذهب صوان ، فإن مصر – أيضا – حريصة على هذه العلاقة .
و قال عبد السلام نوير أستاذ العلوم السياسية بجامعة أسيوط إن المعونات التى أعلنت الولايات المتحدة تجميدها ليست ضاغطة على السلطة الحالية فى مصر .
و أوضح أن مصر لا تزال تستخدم معونات العام الماضى ، و عندما يأتى الموعد الذى من المفترض فيه استلام المعونات مجددا ، ستكون السلطة الحالية قد خطت خطوة فى خارطة الطريق تجد بها الولايات المتحدة مبررا لإلغاء القرار و إعادة إرسال المعونات .
و وصف نوير ما يحدث من رغبة روسية فى التقرب من مصر بأنه يهدف إلى العودة لنفوذها فى منطقة الشرق الأوسط من خلال مصر بعد أن خسرته فى السبعينيات بعد حرب أكتوبر 1973 ، أو أن تظل ضاغطة بتقربها من مصر على الولايات المتحدة ، و ساعتها ستكون ورقة تستخدمها روسيا فى وجه أمريكا فى القضايا الخلافية بينهما عندما تتذرع أمريكا بحماية الديمقراطية و حقوق الإنسان " .
و بدت القاهرة من جانبها حريصة على إذكاء هذه المنافسة الروسية الأمريكية للحصول على أكبر قدر من المكاسب ، فاتخذت القاهرة موقفا أكثر ميلا للتوجه الروسى من الأزمة السورية ، و أعلن وزير الخارجية نبيل فهمى فى تصريحات صحفية على هامش زيارته للولايات المتحدة الأمريكية ، لإلقاء كلمة مصر أمام الجمعية العام للأمم المتحدة فى سبتمبر الماضى ، عن تأييد مصر للجهود التى بذلتها روسيا للحيلولة دون توجيه ضربة أمريكية لسوريا .
و على الرغم من أن وزير الخارجية المصرى نبيل فهمى ذهب خلال كلمة له الاثنين الماضى ، بالغرفة التجارية الأمريكية ، أن التقارب المصرى الروسى ليس موجها ضد أمريكا بل هو تقوية و تدعيما للدور المصرى على الساحة العالمية ، إلا أنه قال أيضا فى نفس الكلمة إن العلاقات المصرية الأمريكية اختلفت عما كانت عليه قبل 30 يونيو ، حيث تحولت لأول مرة منذ 30 عاما إلى الندية ، مؤكدا أن القرار المصرى الآن أصبح مستقلا عن أى دولة .
المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القاتل المخيف

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 28
المهنة : قاتل بالفطرة
المزاج : ابكى انزف اموت وتعيشى يا ضحكة مصر
التسجيل : 10/08/2012
عدد المساهمات : 10921
معدل النشاط : 10500
التقييم : 576
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: مصر تتحول لساحة منافسة بين موسكو و واشنطن .   الخميس 31 أكتوبر 2013 - 16:13

سياسى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مصر تتحول لساحة منافسة بين موسكو و واشنطن .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين