أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

وفاة أول سائقة تاكسى فى الجزيرة العربية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 وفاة أول سائقة تاكسى فى الجزيرة العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
The Challenger

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 19/10/2011
عدد المساهمات : 4835
معدل النشاط : 4610
التقييم : 209
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: وفاة أول سائقة تاكسى فى الجزيرة العربية   الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 18:51

وفاة أول سائقة تاكسى فى الجزيرة العربية
الإثنين، 28 أكتوبر 2013 - 18:49
السيدة عيشة يوسف
عدن (الأناضول)

توفت، اليوم الاثنين، السيدة عيشة يوسف، أول سائقة تاكسى (سيارة أجرة) فى الجزيرة العربية، بمدينة عدن، جنوبى اليمن.

وفى الوقت الذى كانت ولا تزال النساء فى دول مجاورة لليمن، كالسعودية، يطالبن بحقهن فى قيادة السيارات، كانت "عيشة يوسف"، أول سائقة تاكسى فى الجزيرة العربية، والتى ناهز عمرها 80 سنة عند وفاتها، أمضت معظمها خلف مقود سيارتها سائقة أجرة تقل الركاب بين أحياء مدينة عدن والمناطق المجاورة.

يذكر أنه خلال فترة عملها لنحو نصف قرن لم يسجل عليها ارتكاب تجاوز قوانين المرور ولوائحه، وفقًا لشهادة حصلت عليها من إدارة مرور عدن فى العام 2006 بصفتها أول سائقة تاكسى فى اليمن والجزيرة العربية.

وكان مراسل الأناضول حاول التحدث معها أثناء تواجدها بمشفاها فى مرضها الأخير، إلا أنها اكتفت بالقول "أنا رايحة خلاص (سأموت)"، وكأن عبارتها الموجزة كانت تضمينًا لجميع الإجابات على أى سؤال يطرح بشأنها.

وأقامت "عيشة" فى حى شعبى يدعى القطيع بمنطقة كريتر بالقرب من قلعة صيرة التاريخية شرقى مدينة عدن، وتسمى الوحدة السكنية التى أقامت فيها "وحدة لطفى أمان"، وهو الشاعر اليمنى المعروف الذى كانت عيشة تفخر به وتصفه بـ"ابن حارتها"، حسب صديقتها الصحفية لبنى الخطيب.

عاشت يوسف منذ سنوات وحيدة بعد وفاة شقيقتها، وهى آخر من بقى من أسرتها، حيث توفى والداها وهى لا تزال طفلة صغيرة، ما جعلها تقرر مواجهة أعباء الحياة منذ وقت مبكر، وإن بطريقة رأى فيها البعض تجاوزا لأعراف وعادات سائدة لا تحتمل وجود امرأة تعمل سائقة تاكسى، وهى المهنة التى لا تزال حتى اليوم ضمن الخطوط الحمراء لدى المجتمع اليمنى.
 

http://www1.youm7.com/News.asp?NewsID=1316890&SecID=89#.Um8wi0rQhW0



انا لله و انا اليه راجعون

خالص العزاء للاشقاء فى اليمن  فى وفاة هذه المراة القدوة المكافحة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20370
معدل النشاط : 24828
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: وفاة أول سائقة تاكسى فى الجزيرة العربية   الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 18:58

اقتباس :
يذكر أنه خلال فترة عملها لنحو نصف قرن لم يسجل عليها ارتكاب تجاوز قوانين المرور ولوائحه
بوركت هذه السيده الفاضله

اسأل الله ان يرحمها برحمته الواسعه 

انه غفور رحيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohammed m.mohammed

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
العمر : 26
المزاج : مزاج حربي
التسجيل : 11/09/2013
عدد المساهمات : 409
معدل النشاط : 493
التقييم : 19
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وفاة أول سائقة تاكسى فى الجزيرة العربية   الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 19:18

الله يرحمها... الى جنة الخلد ان شاء الله... فعلت ما عجز الرجال عن فعله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فدائى مصرى

نقـــيب
نقـــيب



الـبلد :
العمر : 29
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 04/12/2012
عدد المساهمات : 837
معدل النشاط : 708
التقييم : 6
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وفاة أول سائقة تاكسى فى الجزيرة العربية   الثلاثاء 29 أكتوبر 2013 - 3:33

ربنا يرحمها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

وفاة أول سائقة تاكسى فى الجزيرة العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين