أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

انواع وابواب الجهاد

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 انواع وابواب الجهاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنتك ياعراق

جــندي



الـبلد :
العمر : 24
المهنة : اعلاميه
المزاج : سعيده
التسجيل : 18/10/2013
عدد المساهمات : 6
معدل النشاط : 30
التقييم : 2
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: انواع وابواب الجهاد   الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 13:21




 الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا
محمد وعلى آله وصحبه والتابعين ومن تبعهم بإحسان
إلى يوم الدين وبعد:

 فإن الجهاد له أنواع كثيرة وطرق متعددة وبعضها قد
يترك أثرا أعمق من الجهاد بالنفس ولهذا نجد القرآن
الكريم قد قدم الجهاد بالمال على الجهاد بالنفس في
معظم الآيات كما قال تعالى (انفِرُوا خِفاَفاً وَثِقاَلا وَجَاهِدُوا بأِمْوَالِكمْ وَأنَفسِكمْ فِي سَبيِل اللهِّ ذلَكِمْ خَيْرٌ لكَّمْ إنِ كنُتمْ تعْلمُونَ)،
«سورة التوبة .»

ولهذا فإن انواع الجهاد هي:
-1 الجهاد بالنفس:

 لا ريب أن الجهاد بالنفس هو أرقى وأعظم أنواع الجهاد
وها نحن نرى المجاهدين في العراق وفي جميع بلاد
المسلمين المحتلة يحققون انتصارات مذهلة ويبلون
بلاء عظيما ولا تزال جهودهم متواصلة في مقارعة
العدو الامريكي وترغمه على الانسحاب القسري من
مناطق عديدة بفضل الله تعالى وهمة المجاهدين في
كل بلاد المسلمين، وفي بلدنا نرى ضربات المجاهدين
الغيارى من جيش رجال الطريقة النقشبندية احد
فصائل القيادة العليا للجهاد والتحرير قد أعيت العدو
الأمريكي المحتل فقام بسحب جنوده مهزوما مدحورا.

 إذن للجهاد مراتب وذلك حسب الحال والوقت فقد ورد في
كتاب الله تعالى تقديم الجهاد في سبيل الله بالمال في آيات
كثيرة، كما جاء تقديم الجهاد بالنفس في آيات أخرى فإن كان المقام مقام بيان للتجارة الرابحة بالجهاد في سبيل
الله كان تقديم النفس على المال كما قال الله تعالى: )إنَّ
الله اشْترَى مِنَ المؤْمِنِينَ أنَفْسَهُمْ وَأمْوَالهُمْ بأِنَّ لهُمُ الجنَّة يُقاَتِلوُنَ فِي سَبيِل الله فيَقتْلُوُنَ وَيُقتْلَوُنَ وَعْدًا عَليْهِ حَقًّا فِي التوّْرَاةِ وَالإنِجْيِل وَالقرْآنَ وَمَنْ
أوْفىَ بعَهْدِهِ مِنَ الله فاَسْتبْشِرُوا ببَيْعِكمُ الذِّي بَايَعْتمْ بهِ وَذلَكِ هُوَ الفوْز العَظِيمُ(، «سورة التوبة »، وأعلى مراتب الجهاد هي الجهاد
بالنفس والمال معا، ولهذا قال .: ((.... إلا رجل خرج
بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء))، «رواه البخاري .»
-2 الجهاد بالمال:

 التبرع بالمال لصالح المجاهدين الصادقين الذين
يقارعون العدو المحتل هو من أساليب الجهاد الهامة
ويعبر عنه بجهاد المال كما ورد في القرآن الكريم لما
فيه من إشغال النفوس بجذوة المشاركة في جميع أنواع
الجهاد ولأن الذي يتغلب على شح نفسه فيبذل ماله
وينتصر على نفسه التي هي أعدى أعدائه كالذي يتغلب
على عدوه في ساحة الحرب وربما كان التغلب على
النفس أحيانا أشد وأقسى من التغلب على العدو الخارجي.
-3 الجهاد الإغاثي والطبي:

ولا ريب ان إرسال المساعدات وما سجله
بعض الأطباء من المشاركة في التطبيب والتمريض
لجرحى المجاهدين هي مشاركة فعلية وحقيقية
في نوع هام من أنواع الجهاد في سبيل الله تعالى. .


-4 الجهاد الروحي

 وذلك بحمل الروح على مشاركة المجاهدين والشعور
بمتاعبهم وعدم خذلانهم بالتغافل عنهم أو بالانشغال عن
دعمهم معنويا أو بالتشاغل عمدا عن قضيتهم العادلة أو
بالاصطفاف مع العدو ضدهم، وذلك بتحميل المجاهدين
وزر ما يحصل من تفجير وقتل للأبرياء من العراقيين
على يد المحتل الكافر وميليشياته المجرمة المدعومة
منه ومن ايران ليشوه صورة المجاهدين وتنطلي هذا
الاكذوبة على ضعاف النفوس والعقول من الناس، ولله در مجاهدي جيش رجال الطريقة النقشبندية الذين عاهدوا
الله ورسوله بان لا تتلطخ أياديهم بدم اي عراقي بتاتا مهما
كان عنوانه لكي يقطعوا الطريق على الكافر وأعوانه
من استخدام هذه الأكذوبة لإضعاف المجاهدين أو تقليل
دعمهم من أنباء شعبهم، فمنذ اللحظات الأولى للجهاد
أعلن جيش رجال الطريقة النقشبندية بأهم لا يستهدفون
إلا الكافر المحتل ولم ولن تتلطخ أياديهم بدم أي عراقي.

 ولقد حذر النبي . من خذلان المجاهدين أو التآمر
عليهم أو الاخبار والوشاية بهم للكافر وأعوانه، فقد
جاء في سنن أبي داود ان النبي . قال: ((ما من
امرئ مسلم يخذل امرئا مسلماً في موضع تنُتهك
فيه حرمته، وينُتقص فيه من عرضه إلا خذله الله
في موضع يحب فيه نصرته، وما من امرئ ينصر
مسلماً في موضع ينُتقص فيه من عرضه وتنُتهك فيه
حرمته إلا نصره الله في موضع يحب فيه نصرته)).
-5 الجهاد الإعلامي

 وهو اليوم من وسائل الجهاد العظيمة إن نقلت الأحداث
كما هي دون تزييف لأن عدسات الكاميرا تنقل للعالم
أجمع مشاهد المآسي والظلم، ليقف الناس على حقيقة ما
يجري من مشاهد قتل العدو الامريكي والحكومة الصفوية للعراقيين علنا وبدم بارد، وكم من صورة كانت سببا في تجييش العالم ضد ممارسات البغي والعدوان من قبل العدو الامريكي
في مختلف البلاد الاسلامية التي احتلها، وهذا النوع
من الجهاد وهذا الميدان المؤثر لم يغب عن المجاهدين
في سبيل الله تعالى، فقد سجل المجاهدون الإعلاميون
في جيش رجال الطريقة النقشبندية صورا ناصعة في
البطولة والتضحية، وهنا أرفع تحية إكبار واحترام لكل
اعلامي في جيش رجال الطريقة النقشبندية من الغيارى
الذين بذلوا قصارى جهدهم في إيصال الصورة الحقيقية
لخذلان وهزيمة العدو الامريكي يوما بعد يوم من
خلال الإصدارات المرئية والمسموعة والمقروءة التي
تصدر تباعا، اصدارات تكشف حجم وحقيقة الرعب
والدمار للعدو الامريكي يوما بعد يوم واسبوعا اسبوع.

 ويكون ذلك من خلال جهاد القلم والكلمة الصادقة
التي تميط اللثام عن جهاد المؤمنين وقيمته واهميته
وضرورة دعمه وتكشف الجرائم الامريكية القذرة .
وما يسبقها ويعقبها من مؤامرات وما يحيط بها من
تداعيات سواء عبر الفضائيات أو الصحف أو المواقع
والمنتديات والمجلات الجهادية عبر الانترنت.
-6 الجهاد الاقتصادي

 وذلك بمقاطعة البضائع الامريكية وبضائع الدول .
التي تصطف معها في هذا الغزو سواء بإمدادها . .
بالسلاح أو بالقرار السياسي لاحتلال عراقنا . . .
-7 الجهاد الاجتماعي

 وذلك بإيصال الفكرة الصحيحة إلى أذه .ان الأسرة .
والمجتمع وإزالة الصورة المشوشة عما لحق بالمجاهدين
الابطال بسبب بعض وسائل الإعلام المأجورة التي لم
تؤد أمانة الكلمة ولم ترع مسؤولية الإعلام حق رعايتها.

 وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم
تسليما كثيرا كثيرا.


[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

انواع وابواب الجهاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام الاداريـــة :: الأرشيف :: مواضيع عامة-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2017