أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

ذكرى استشهاد القائد صدام حسين - صفحة 2

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 ذكرى استشهاد القائد صدام حسين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20370
معدل النشاط : 24828
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: ذكرى استشهاد القائد صدام حسين    الإثنين 14 أكتوبر 2013 - 19:24

سأتتكلم عن الرئيس صدام حسين كوني عراقي وقد عشت في العراق  في تلك الحقبه :

صدام حسين كأي واحد من البشر اصاب في مرات واخطأ في مرات 
هنالك ناس ظلموا في عهده وهنالك ناس انصفوا في عهده " صفة العدل هي صفة الخالق عز وجل "

لكن كعراقيين واكاد ان اقول ان الاغلبيه الصامته من الشعب العراقي تعتبره بطلا ومات شهيدا 
وتعتبر ان مايعيشه العراق بشكل عام هو ادنى مستوى مما عاشه العراق في حقبة صدام حسين

اعذر بعض الشباب العراقيين على اسلوبهم الحاد تجاه الرئيس صدام  لسبب بسيط انهم عاشوا فترة الحصار الخانق  على العراق " معظم الموجودين هنا من مواليد نهاية الثمانينات او بداية التسعينات " 
وبالتالي تم ربط تلك المرحله العصبيه بحقبة صدام حسين " وكأن الحقبه هذه اختزلت بفترة الجوع والحرمان "

هنالك كلمه قالها احد القضاة الذين حاكموا الرئيس الشهيد واجدها ردا مناسبا على جميع الكارهين 

قال القاضي للرئيس الراحل بالنص : انت لم تكن دكتاتورا ولكن بطانتك كانت سيئه 
وقد اجاب الشهيد ضاحكا : اشكرك 

اذن ليست جميع اخطاء تلك المرحله تحمل على رأس الشهيد هنالك كثير من المنافقين الظالمين الذين نافقوا النظام السابق ولازالوا ينافقون النظام الحالي ولا اريد ان اذكر اسماءا هم كانوا من يتحملون جزءا كبيرا من تلك الاخطاء ولازالوا يعملون الاخطاء 

بالنهايه قد لايعجب كلامي البعض وانا ليست من عادتي التكلم بالسياسه اصلا هنا او خارج المنتدى 

صدام حسين مات شهيدا ووقف وقفة الابطال امام حبل المشنقه وشهد لذلك العدو قبل الصديق

فنحن وفي ذكرى استشهاده ندعوا له بالمغفره والرحمه 

وعلينا كعراقيين ان ننظر الى امام وان نصلح اخطاء الماضي وان نكتفي من صب اللوم على اشخاص هم في ذمة الله تعالى 

ندعوا الله ان يغفر ويرحم جميع المسلمين احياءا او امواتا 

انه غفور رحيم 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القاتل المخيف

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 28
المهنة : قاتل بالفطرة
المزاج : ابكى انزف اموت وتعيشى يا ضحكة مصر
التسجيل : 10/08/2012
عدد المساهمات : 10921
معدل النشاط : 10500
التقييم : 576
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: ذكرى استشهاد القائد صدام حسين    الإثنين 14 أكتوبر 2013 - 20:10

الله عليك يا ماى وعلى كلامك الرائع وانا فتخر انك عراقى يا شقيق الله يرحم القائد الشهيد امين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 2896
معدل النشاط : 2522
التقييم : 183
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ذكرى استشهاد القائد صدام حسين    الإثنين 14 أكتوبر 2013 - 20:50

رغم انني شفيت من حبي للقائد الراحل. وجدت هذا الخبر يضيف للموضوع:
[rtl]يضحي مواطن أردني مسيحي بشكل منتظم سنوياً بذبيحة عن روح الرئيس العراقي الراحل صدام حسين احتراماً للأعمال التي كان يؤديها للأمة العربية.[/rtl]
[rtl]ونقلت شبكة الوقائع عن د. قال فرح الربضي الأستاذ في كلية الزراعة بجامعة مؤتة (قرب مدينة الكرك الأردنية الجنوبية) قوله إن "الشهيد صدام حسين قدم الكثير للأمة العربية ويعتبر رمزا من رموزها وكان مشروعاً نهضويا للأمة".
وقال الربضي الذي ينتمي لـ محافظة عجلون الأردنية الشمالية ويقطن الكرك، إن الآلاف من أبناء الأردن والوطن العربي درسوا على نفقة "صدام حسين" في الجامعات العراقية، بصرف النظر عن توجهاتهم ودياناتهم، وإنه يضحي تكريما لروح صدام، داعيا الجميع للتضحية عن روحه.، موضحا أن هذه هي السنة السادسة التي سيضحي فيها عن روح الرئيس العراقي الراحل.
واعتبر الربضي أن الأردن يعد من الدول التي تحمل رسالة في تسامح الأديان وسمو الأخلاق في كافة مناحي الحياة الاجتماعية والدينية.
وقد تم تنفيذ حكم الإعدام شنقاً بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين فجر يوم عيد الأضحى المبارك (العاشر من ذو الحجة) الموافق 30-12-2006. وهو الإعدام الذي أثار استياء الكثيرين، حتى من قبل منتقديه، كونه نفذ شنقاً وكان من المفترض تنفيذه رمياً بالرصاص كأسير حرب.. ولكونه جاء ليلة عيد الأضحى المبارك، ولاعتبار أنه حمل معاني التشفي والانتقام دون معاني العدل، وتم في ظل الاحتلال الأمريكي البريطاني للعراق وبإيعاز منه، والذي بدونه ما كان ممكنا أسره، ولمقتل ولديه وحفيده القاصر وهم يقاومون قوة أمريكية، ولمعنوياته العالية أثناء جلسات المحاكمة غير المتوازنة وفي ساعة الإعدام، ولنطقه الشهادتين عاليا وهو يتوجه إلى حبل المشنقة غير خائف ولا متردد ولا كاره لقاء ربه.[/rtl]
[rtl]مصدر الخبر: http://www.khaberni.com/more.php?newsid=110019&catid=1[/rtl]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abbas abbas

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
التسجيل : 30/07/2013
عدد المساهمات : 1082
معدل النشاط : 1052
التقييم : 53
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ذكرى استشهاد القائد صدام حسين    الإثنين 14 أكتوبر 2013 - 21:30

@mi-17 كتب:
سأتتكلم عن الرئيس صدام حسين كوني عراقي وقد عشت في العراق  في تلك الحقبه :

صدام حسين كأي واحد من البشر اصاب في مرات واخطأ في مرات 
هنالك ناس ظلموا في عهده وهنالك ناس انصفوا في عهده " صفة العدل هي صفة الخالق عز وجل "

لكن كعراقيين واكاد ان اقول ان الاغلبيه الصامته من الشعب العراقي تعتبره بطلا ومات شهيدا 
وتعتبر ان مايعيشه العراق بشكل عام هو ادنى مستوى مما عاشه العراق في حقبة صدام حسين

اعذر بعض الشباب العراقيين على اسلوبهم الحاد تجاه الرئيس صدام  لسبب بسيط انهم عاشوا فترة الحصار الخانق  على العراق " معظم الموجودين هنا من مواليد نهاية الثمانينات او بداية التسعينات " 
وبالتالي تم ربط تلك المرحله العصبيه بحقبة صدام حسين " وكأن الحقبه هذه اختزلت بفترة الجوع والحرمان "

هنالك كلمه قالها احد القضاة الذين حاكموا الرئيس الشهيد واجدها ردا مناسبا على جميع الكارهين 

قال القاضي للرئيس الراحل بالنص : انت لم تكن دكتاتورا ولكن بطانتك كانت سيئه 
وقد اجاب الشهيد ضاحكا : اشكرك 

اذن ليست جميع اخطاء تلك المرحله تحمل على رأس الشهيد هنالك كثير من المنافقين الظالمين الذين نافقوا النظام السابق ولازالوا ينافقون النظام الحالي ولا اريد ان اذكر اسماءا هم كانوا من يتحملون جزءا كبيرا من تلك الاخطاء ولازالوا يعملون الاخطاء 

بالنهايه قد لايعجب كلامي البعض وانا ليست من عادتي التكلم بالسياسه اصلا هنا او خارج المنتدى 

صدام حسين مات شهيدا ووقف وقفة الابطال امام حبل المشنقه وشهد لذلك العدو قبل الصديق

فنحن وفي ذكرى استشهاده ندعوا له بالمغفره والرحمه 

وعلينا كعراقيين ان ننظر الى امام وان نصلح اخطاء الماضي وان نكتفي من صب اللوم على اشخاص هم في ذمة الله تعالى 

ندعوا الله ان يغفر ويرحم جميع المسلمين احياءا او امواتا 

انه غفور رحيم 
تاج راسي و الله هذا الكلام المضبوط ( تقييم)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القاتل المخيف

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 28
المهنة : قاتل بالفطرة
المزاج : ابكى انزف اموت وتعيشى يا ضحكة مصر
التسجيل : 10/08/2012
عدد المساهمات : 10921
معدل النشاط : 10500
التقييم : 576
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: ذكرى استشهاد القائد صدام حسين    الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 10:59

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
TAHK

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 29/07/2013
عدد المساهمات : 10280
معدل النشاط : 14429
التقييم : 672
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ذكرى استشهاد القائد صدام حسين    الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 20:05

رحم الله ابو عدي ......وهمسه للجميع رحم الله ابو عدي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
red1

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 28/08/2011
عدد المساهمات : 2116
معدل النشاط : 1843
التقييم : 60
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: ذكرى استشهاد القائد صدام حسين    الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 9:48

رحم الله البطل الشهيد المهيب الركن صدام حسين المجيد ...أخو هدلة 
آخر قادة هذه الأمة .....وكما قالها الشهيد لما ضحك عليه ممثلي النائب العام مخاطبا برزان 
"خلي القرود يضحكوا ..الأسد ما يهمه اذا قرد فوق شجرة بتبسم عليه"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Manfred von richthofen

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
المهنة : ALPHA
المزاج : Sieg Heil
التسجيل : 12/05/2013
عدد المساهمات : 984
معدل النشاط : 1585
التقييم : 282
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: ذكرى استشهاد القائد صدام حسين    الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 17:44


ايوم ذكرى شهيد الفداء وبطل الابطال ورمز العروبة وحاميها الشهيد الحي صدام حسين المجيد رحمه الله تعالى

الفاتحة على روح الشهيد



قصيدة صدام الاشهر من نار على علم



لا تأسفنَّ على غـدرِ الزمانِ لطالمـا .... رقصت على جثثِ الأســودِ كلاب


لا تحسبن برقصها تعلوا على أسيادها .... تبقى الأسودُ أسوداً والكلابُ كِلاب





يـا قمـةَ الزعمـاءِ..إنـي شاعـرٌ .... والشعـرُ حـرٌ مـا عليـهِ عتـاب





إنـي أنـا صـدّام..أطلـق لحيتـي .... حيناً...ووجـهُ البـدرِ ليـس يعاب




فعلام تأخذنـي العلـوج بلحيتـي .... أتخيفُـها الأضـراسُ والأنيـــاب




وأنا المهيـب ولـو أكـون مقيـداً .... فالليث مـن خلف الشباك.. يهـاب





هلا ذكرتم كيـف كنـت معظمـاً .... والنهـرُ تحـتَ فخـامتي ينسـاب





عشـرونَ طائـرةٍ ترافـقُ موكبي ..... والطيـر يحشـر حولـها أسـراب





والقـادة العظمـاء حـولي كلهـم .... يتزلفـونَ وبعضهـم حجّــاب





عمّـان تشهـدُ والرباطُ.. فراجعوا .... قمـمَ التحـدّي ما لهـنَّ جـواب




وأنـا العراقـي الـذي في سجنـهِ .... بعـد الزعيـم مذلـة...وعـذاب




ثـوبي الـذي طرزتـهُ لوداعكـم ... نسجـت علـى منوالـهِ الأثـواب





إنـي شربـتُ الكأس سمـاً ناقعـاً .... لتـدارَ عنـدَ شفاهكـمُ أكـواب





أنتـم أسـارى عاجلاً أو آجـلا ..... مثـلي وقـدْ تتشابـه الأسبـاب





والفاتحـونَ الحمرَ بيـن جيوشكم ..... لقصوركم يوم الدخـول كـلاب





توبـوا إلى شـارون قبل رحيلكم .... واستغفـروه فإنـهُ... تــوّاب




عفـواً إذا غـدت العروبـةَ نعجةً ..... وحمـاةُ أهليـها الكـرام ذئـاب



رثاء الشهيد صدام حسين بصوت الفلسطيني عدانان بلاونة  رثاء من نار



رثاء القائد صدام حسيــــــــــــــن بصوت الشاعر هشام الجخ




إلى صدام حسين .... دون منازع...


القصيدة بقلم شاعرها










وَوَقـَفـْتَ كالجَـبَـل ِالأشـَمِّ مُعَانِـدَا



قـدْ كـنـتَ صقـراً والقضاة ُطرائـِدَا


قدْ كنتَ حَـشْــدَاً رغـمَ أنـَّـكَ واحــدٌ



وهُمُ الحُشودُ ، غدوا أمامَكَ واحِدَا


كـنـتَ العـراقَ مُـضـمَّـخـاً بدمائِهِ


ومُـكابـراً أوجاعَــهُ ومُـكابدَا


إنـِّي رأيـتـُكَ إذ رأيــتُ مُـطــاعِــناً


مُـتـحـدِّيـاً مُـسـتـبـسِـلاً ومُـجـالـِـدَا


إنَّ الأسـودَ ، طـلـيـقــة ًوحـبـيـسة ً


في هـيـبـة ٌتـَدَعُ القلوب جَوامـِدَا


لمْ تُـنـْقـِص ِالأسَـدَ القيودُ ، ولمْ تُزدْ


حُــرِّيـِّـة ٌ، فــأراً ذليـلاً شـَــاردَا


* * *


وَوَقـفـتَ كالجبل ِالأشمِّ وليسَ من


طبع ِالجـبـال ِبـأنْ تكـونَ خوامِـدَا


قفصُ الحديدِ وأنتَ في قـُضْـبَانِـهِ


مُـتـأمِّـلٌ ، لـَعَـنَ الزمَـانَ الجَـاحِـدَا


قدْ كانَ جُرحُكَ في ظهور الواقفيـ


نَ ، النـَّاظـرينَ إليـكَ سَوْطاً جَالـِدَا


هُمْ يَحْسِدُونكَ كيفَ مثلُكَ صامِدٌ!!


وَمَتى أبـَا الشـُهداءِ لمْ تَكُ صَامِدَا


مِن بَعْدِ كَفـِّيـكَ السُـيـوفُ ذليــلة ٌ


ليـسَـتْ تُـطـَاوعُ سَاحِـبـَاً أو غامِدَا


والخيلُ تبكي فارسا ًما صادفـتْ


كـمـثـيـلـهِ مُـتـَجـحِّـفـِلاً ومُجاهـِـدَا


يَطأ ُالمصاعِبَ فهي غـُبْرة ُنعلهِ


ويـَعَـافـهُـنَ على التُـرَابِ رَوَاكــِدَا


إنَّ السَّـلاسِـلَ إنْ رَآهـَا خـَانـِــعٌ


قـَيـْدَا ً، رَآهَـا الثائــرُونَ قـَلائِـدَا


* * *


وَوَقـفـتَ كالجَبَل ِالأشَمِّ ويَا لهَــا


مِن وَقـفـةٍ تـَرَكَـتْ عِدَاكَ حَوَاسِدَا


لسْـنـَا نـُفـَاجَـأ ُمن دَويـِّـكَ مَاردِاً


فـلـقـدْ عَـهـِدْنـَاكَ الدَويَّ المـَــاردَا


كانَ القضاة ُبهَا الفريسة َأثخنِتْ


فزَعَاً ، وكنتَ بها المُغيرَ الصَّائِدَا


هُمْ دَاخِلَ الأقفاص ِتلكَ وإنْ يَكُو


نوا الخارجينَ الأبعـديـنَ رَوَاصِدَا


قدْ كانَ واحِـدُهُـمْ يَـلوذ ُبنفســهِ


أنــَّى التـفـتَّ إليـهِ صَـقـرَاً حَــاردَا


فمِنَ البطولةِ أنْ تكونَ مُــقـيَّـدَاً


قـيــدٌ كـهـذا القـيــدِ يـَبْـقى خـَالـِـدَا


* * *


وَوَقفتَ كالجَبل ِالأشمِّ فمَا رَآى


الرَّائـي حَـبـيـسَـاً مُـسْـتَـفـَزّاً وَاقِـدَا


فإذا جلسـتَ جلست أفقـَاً بارقاً


وإذا وقـفتَ وقـفتَ عَصْــفاً رَاعِـدَا


ما ضِـقتَ بالأحْمَال ِوهي ثقيلة ٌ


قـدْ كـنـتَ بالجَـسَـدِ المُـكـَابر ِزاهِدَا


كانتْ عَوادي الدَّهر حولكَ حُشَّداً


قـارَعْـتـَهُـنَ نـَوازلا ًوصَـوَاعِــدَا


كـنـتَ الصَّـبورَ المُستجيرَ بربِّهِ


والمُـسـتـعـيـنَ بـهِ حَسيـراً سَاهِـدَا


أيـقـنـتَ أنَّ الدَّربَ وهيَ طويلة ٌ


زَرَعَـتْ ثـَرَاهَا المُـسْـتـَفـزَّ مَكَائِدَا


إنَّ الشَّـدائِـدَ إنْ سَهـلنَ فسمِّها


مَـا شِـئـتَ إلاَّ أنْ يـَكُـنَ شـَدَائـِـدَا


* * *


بكتِ القيودُ على يَديكَ خَجُولة ً


إذ كـيفَ قـيَّدتِ الشُجَاعَ المَاجدَا


وَيَدُ الجَبَان طليقة ٌويحَ الرَّذائل


كيفَ صِرنَ على الزمَان مَحَامِدَا


ألجُرحُ سَيفاً صَارَ فيكَ ومُرتقىً


والغيظ ُكـفـَّاً صـَارَ فيكَ وسَاعِـدَا


حـَاكَـمْـتـَهُمْ أنـْتَ الذي بـدويــِّـهِ


أتعبـتَ مَنْ يـرجو لحَاقـَكَ جَاهِـدَا


كـنـتَ العـراقَ بطولة ًلا تنحـني


أبـداً وإنْ كـنـتَ الجَريـحَ الفاقـِدَا


يا مَنْ فقدتَ بَنيكَ لسْتَ بآسـِفٍ


فالأرضُ أغلى من بنيكَ مَقاصِدَا


مهمَا تـكُـنْ جَـلِـدَاً فـأنـَّكَ وَالـِـدٌ


والدمعُ يَعْرفُ كيفَ يُغري الوَالِدَا


إنِّي لأعْجَبُ مـن ربـَاطـةِ فاقِــدٍ


أكـتـافــُهُ هـذي وتـِلـكَ تَـسَـانـَــدَا


لـَجـَمَ الدمـوعَ بـعـيـِّنـهِ لـكـنـَّـهُ


أبْقى على دَمْـع ِالأضـَالع ِعَـامِـدَا


للهِ دَرُّكَ مـن أبٍ مُـتَـصـَــبِّرٍ


أبـكـتْ أبُـوَّتـُـهُ الحَـديـدَ الجـَامِدَا


ولِـمَ التَـعَـجّـبُ مـَـا لديكَ أعِزَّة ٌ


بـَعـدَ العــراق أقَاربـَـاً وأبـَـاعِـدَا


* * *


ووقـَفـتَ كالجَبَـل ِالأشمِّ مُكَابرَاً


كـنـتَ الفـراتَ جَـدَاولاً وَرَوافـِــدَا


كُـنـْتَ العِرَاقَ المُسْتَـفزَّ بمَا لهُ


مِن غيظِ جُــرْح ٍلا يـَطيقُ كَـمَائِدَا


هـَـا أنـتَ مُتـَّهَـمٌ لأنـَّـكَ لمْ تكنْ


يـَوْمَـا ًمِنَ الأيــَّـام ِرَقـْـمـَا ًزائـِــدَا


هـَـا أنـتَ مُتـَّهَـمٌ لأنـَّـكَ وَاثـِـبٌ


سَتـُخيفُ سَطوتُهُ الزمَانَ الفاسِدَا


قدْ حَاكَمُوكَ وَهُمْ عُرَاة ٌفاخْلعَنْ


دمَـكَ اللّـَظى ثوبا ًعليهمْ شاهِـدَا


وَاحـْمـِلْ فـوانيسَ البطولةِ إنَّهُ


زمَنٌ بُطونُ دُجَاهُ صِرنَ ولائِدَا


أأسِفتَ (وَالشَّعْبُ العَظيمُ) مُهَادِنٌ


والشَّـوكُ أدْمَى فيهِ جَفـْنا ًرَاقِدَا


القــَادِمُونَ لـهُ سَيَحْمَدُ حُكْمَهُمْ


فيْ كـُلِّ حَال ٍسَوفَ يبقى حَامِـدَا


صـَبْرَا ًعـَليهِ ولا تُعَجِّلْ خطوَهُ


فالدَّرْبُ مَا زالتْ تـَجُـودُ مَكَـائِدَا


أليـَوْمَ قـدْ سـَـمَّى نِظامَكَ بَائِدَاً


وغـَـدَا ًيُـسَـمِّيهمْ نِـظـَـامَـا ًبَائـِـدَا


* * *


صَدَّامُ تدري بيْ وَتَـعْـلمُ أنني


للعَهْـدِ مَا كُنتُ الخَؤونَ الجَاحِدَا


مَرَّتْ ثلاثٌ دَاجياتٌ والفـتــى


مَا زالَ في مِحْرَابِ حُبِّكَ سَاجدَا


مُرٌ صُرَاخ ُدَمِي وَمُرٌ صَمْتـُهُ


مُسْتـَنـْفرَا ًأِردُ الدِّمـَا حواشـدا


خَجِلا ًوطبْعي أنْ ترانيَ رَاكِضاً


مَا كانَ من طبعي ترَانيَ قاعِـدَا


فكَفى بحَرْفِي عتمة ًسُحْقا ًلهُ


إنْ لمْ يكنْ من ليل ِقبْريَ نافِـدَا


إذ كيفَ يُلهيني الظما وأنا ابنُهُ


مذ ْكُنتُ من بئر ِالمَنـَايـا وَاردَا


حَاشَا لمثلي أنْ يُطيلَ وقوفه


في غيـر مَوضعِهِ مُكبِّاً رَاكِــدَا


إنْ كانَ لي مَجْدٌ فصوتي والصَّدى


يُدمي هبوبُهُما الذليلَ الحَاسِدَا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ذكرى استشهاد القائد صدام حسين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين