أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

نهاية الكيان الصهيونى ----- الشفرة فى سورة الاسراء - صفحة 2

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | .
 

 نهاية الكيان الصهيونى ----- الشفرة فى سورة الاسراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
سعودي والعز عنواني

مســـاعد
مســـاعد
avatar



الـبلد :
المهنة : رئاسة الاستخبارات والعمليات العسكرية
المزاج : اعالج الحالات النفسية التي تدعو للضحك
التسجيل : 01/01/2014
عدد المساهمات : 408
معدل النشاط : 356
التقييم : 14
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: نهاية الكيان الصهيونى ----- الشفرة فى سورة الاسراء   الأحد 15 يونيو 2014 - 12:02

صدقت يا abd..... 
ماهو على كيف الواحد يحسب من راسه كل  شي بامر الله
ان اراد ان يدمر قوم في لحضة لدمرهم 
اما الي يجي يحسبلي ويخططلي فهاذا لا يصح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فدائى مصرى

نقـــيب
نقـــيب
avatar



الـبلد :
العمر : 30
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 04/12/2012
عدد المساهمات : 837
معدل النشاط : 708
التقييم : 6
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: نهاية الكيان الصهيونى ----- الشفرة فى سورة الاسراء   الأحد 15 يونيو 2014 - 22:26

مشكور على مجهودك
2022ليس ببعيد أن شاء الله سنرى نهاية الكيان الصهيونى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Andalus

رقـــيب أول
رقـــيب أول
avatar



الـبلد :
المهنة : الـــتحكم في العقـــــــول
المزاج : غريــــب
التسجيل : 07/10/2013
عدد المساهمات : 317
معدل النشاط : 271
التقييم : 19
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: نهاية الكيان الصهيونى ----- الشفرة فى سورة الاسراء   الخميس 26 يونيو 2014 - 14:49

هذا هو المقط الذي وعدتكم به أعتقد أنه يجب النظر فيه


آسف على الجودة الرديئة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصفعه

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
التسجيل : 13/03/2012
عدد المساهمات : 161
معدل النشاط : 147
التقييم : 6
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: نهاية الكيان الصهيونى ----- الشفرة فى سورة الاسراء   الخميس 26 يونيو 2014 - 15:07

@فدائى مصرى كتب:
مشكور على مجهودك
2022ليس ببعيد أن شاء الله سنرى نهاية الكيان الصهيونى


اتريد ان اتيك بفستق  وبعض المكسرات  لكي تشاهد النهاية السعيده  3 
عجبا انها مجرد اجتهادات 
الاقصى في خطر  ونحن نضحك على انفسنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
best fighter

مقـــدم
مقـــدم
avatar



الـبلد :
العمر : 57
المهنة : أبتغي من فضل الله
المزاج : عنيف
التسجيل : 13/04/2014
عدد المساهمات : 1147
معدل النشاط : 1404
التقييم : 54
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: نهاية الكيان الصهيونى ----- الشفرة فى سورة الاسراء   الأربعاء 10 سبتمبر 2014 - 0:25

@cabo كتب:




وما علاقة بحيرة طبرية بالأمر

جفاف بحيرة طبرية هى علامة لخروج الدجال
والدجال يقضى الأرض فى 40 يوما

هذة الأربعين يوما قياسها بأيامنا هو 14 شهرا وثمان أيام !!

يوم كسنة اى 12 شهر ويوم كشهر
ويتبقى 38 يوم من أجمالى الأربعين يوما
فتصبح كامل المدة بتوقيتنا 14 شهرا وثمان أيام

أخي كابو الحديث الشريف يقول في الدجال

يمكث فيكم أربعون يوما يوم كسنة و يوم كشهر و يوم كأسيوع و باقي أيامه كأيامكم

الرسول عليه الصلاة و السلام لم يقل 14 شهر و ثمانية أيام كما تقول

الرسول الكريم كان بإمكانه إخبارنا بالتوقيت بالذات

لكنه لم يفعل ذلك هذالأن اخبار آخر الزمان جاءت مشفرة و ليست بالبساطة التي ذكرت

الآن لاحظ جيدا الملون بالأحمر باقي أيامه كأيامكم أي الأيام الأخرى ال37 الباقية مثل أيام هذا الزمن

أما الأيام الأخرى فليست كأيامنا و يقول الشيخ عمران حسين أن الزمن مختلف مثال

في قوله تعالى وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ "

مثال  آخر  الرسول صلى الله عليه و سلم في رحلة الإسراء و المعراج التي طانت طويلة إلى المسجد الأقصى ثم

إلى السماوات السبع واحدة  واحدة

و رأى الجنة و النار و ... و....و ثم في الأخير عاد لفراشه و وجده مازال دافئا

هذا يعني أن الزمن الزمن في السماوات كان كبير لكن الزمن الأرضي كان صغير

نعود إلى حديث الدجال ودائما مع تفسير عمران حسين أن اليوم  كالسنة هي إشارة

ألى فترة طويلة جدا تمتد إلى عشرات السنين ثم الشهر مدة رمزية أقل و الأسبوع أقل حيث في كل هذه الفترات يكون الدجال

قد أطلق و و يسير الأمور من وراء حجاب عن طريق لأتباعه المتحكمون في زمام الأمور اليوم مثل الماسونية

 لكن ليس بإمكاننا رؤيته لأنه ليس في زمانا هذا

و اليوم المذكزر هو يوم عادي أي 37 يوم كالأيا التي نعيشها اليوم و هي الفترة التي يخرج فيها الدجال إلى زمننا اليوم

و نتمكن من رؤيته و يدعي أنه الله (تعالى الله عما يدعي علوا كبيرا )

و الله أعلم

ملاحظة :هذا ليس تفسيري بل هو تفسير الشيخ عمران حسين .









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
cabo

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 07/02/2008
عدد المساهمات : 2659
معدل النشاط : 1451
التقييم : 124
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: نهاية الكيان الصهيونى ----- الشفرة فى سورة الاسراء   الأربعاء 10 سبتمبر 2014 - 2:59

العربي بن مهيدي كتب:





أخي كابو الحديث الشريف يقول في الدجال

يمكث فيكم أربعون يوما يوم كسنة و يوم كشهر و يوم كأسيوع و باقي أيامه كأيامكم

الرسول عليه الصلاة و السلام لم يقل 14 شهر و ثمانية أيام كما تقول

الرسول الكريم كان بإمكانه إخبارنا بالتوقيت بالذات

لكنه لم يفعل ذلك هذالأن اخبار آخر الزمان جاءت مشفرة و ليست بالبساطة التي ذكرت

الآن لاحظ جيدا الملون بالأحمر باقي أيامه كأيامكم أي الأيام الأخرى ال37 الباقية مثل أيام هذا الزمن

أما الأيام الأخرى فليست كأيامنا و يقول الشيخ عمران حسين أن الزمن مختلف مثال

في قوله تعالى وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ "

مثال  آخر  الرسول صلى الله عليه و سلم في رحلة الإسراء و المعراج التي طانت طويلة إلى المسجد الأقصى ثم

إلى السماوات السبع واحدة  واحدة

و رأى الجنة و النار و ... و....و ثم في الأخير عاد لفراشه و وجده مازال دافئا

هذا يعني أن الزمن الزمن في السماوات كان كبير لكن الزمن الأرضي كان صغير

نعود إلى حديث الدجال ودائما مع تفسير عمران حسين أن اليوم  كالسنة هي إشارة

ألى فترة طويلة جدا تمتد إلى عشرات السنين ثم الشهر مدة رمزية أقل و الأسبوع أقل حيث في كل هذه الفترات يكون الدجال

قد أطلق و و يسير الأمور من وراء حجاب عن طريق لأتباعه المتحكمون في زمام الأمور اليوم مثل الماسونية

 لكن ليس بإمكاننا رؤيته لأنه ليس في زمانا هذا

و اليوم المذكزر هو يوم عادي أي 37 يوم كالأيا التي نعيشها اليوم و هي الفترة التي يخرج فيها الدجال إلى زمننا اليوم

و نتمكن من رؤيته و يدعي أنه الله (تعالى الله عما يدعي علوا كبيرا )

و الله أعلم

ملاحظة :هذا ليس تفسيري بل هو تفسير الشيخ عمران حسين .



أولا لو أكملت الحديث الشريف الذى يتحدث عن أمد فتنة الدجال أربيعن يوم

يوم كسنة ويوم كشهر ويوم كاسبوع وباقى أيامه كأيامنا

باقى الحيث أستفهم الصحابة قائلين لرسول الله صلى الله عليه وسلم

اليوم الذى كسنة أتكفينا فيه الصلاوات الخمس
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا أقدرو له قدره

أى نحتسب قدر اليوم الذى مضى ونصل له خمس فرائض
ونحتسب قدر اليوم الأخر ونصل له الخمس صلوات

وكذا لليوم الذى كشهر واليوم الذى كاسبوع

اما بالنسبة لتفسيرالشيخ عمران عسين عمران
هنا مشكلة كبيرة للشيخ عمران
لم يكمل باقى الحديث الشريف
وتلك خطيئة كبيرة يجب عند الأستنادالى نص ما أن يأخذ النص
من بدايته الى نهايته


فلو اكمل النص الى خاتمته لأدرك ان رسول الله صلى الله عليه وأسلم امر فى اليوم الذى يطول الى كسنة
بخمس صلوات لكل يوم مما ندرك وليس خمس صلاوات فى اليوم الذى كسنة


الخطيئة الاكبر انه أستشهد بنص فى غير محلة
وأتبع فى ذلك خطيئة أخرى وهى انه اخذ جزء من ايه وترك جزئا اخر ليخرج
المعنى عن سياقه الأيه التى أستشهد بها فى التفسير هى من سورة الحج الأية 47

(
وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْماً عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ )

أى أن العذاب عند ربك سيكون اليوم فيها عند الله
بألف سنة مما تعدون فى أيامنا على الأرض

هذا متى وم القيامة للمعذبين فى جهنم ولعياذ بالله
وهذا سياق الأية عند أخذها كاملة ليستقم معناها

فضلا
أنه يمزج بن مفهوم المتنورين الأحرار
ويفسر النصوص على أساسها !!

المتنورين الأحدرار اعتبروا اليوم الذى كسنة هى أمد المسيح الدجال بانكلترا
واليوم الذى كشهر هو امد عرش المسيح فى الولايات لمتحدةالأمريكية
والان يهيئون الأمور بمخططات الشرق الأوسط الجديد لنقل
عرش المسيح الى القدس !!

والشيخ عمران حاول البحث عن هذا المفهوم فقام بقطع الأية الأخيرة من ساياقها ومعناها
للتدليل حول هذا المعنى الذى يؤمن به المتنورين الأحرار

اليوم الذى كسنة
واليوم الذى كشهر واليوم الذى كاسبوع
لم يبدئا بالأصل !!

اتدرك السبب ؟؟

العلة ترجع الى ان فتنة المسيح لا تبدئ الا بخروجه
وخروج الدجال لا يحدث الا عقب ان ينهزم الروم فى المحمة الكبرى
ويدخل المسلمون اوربا فيصرخ الشيطان خرج الدجال فى أهليكم

فيخرج وتبدئ فتنته

يوم كسنة - يوم كشهر - يوم كأسبوع

وحتى الان لم تحدث الملحمة الكبرى 
بالأصل فكيف له أن يخرج ؟!

كل ما فى الأمر ان الشيخ عمران يمزج بين مفاهيم الماسونيين
واعتقادهم ان الدجال انهى اليوم الذى كسنة وأقتربت نهاية اليوم الذى كشهر
ويجب تجهيز المرحلة الثالثة لأنتقال العرش الى القدس

هذا هو مشروع الشرق أوسط الجديد

الشيخ عمران يبحث عن ما يوافق هذا الطرح الماسونى
فأستشهد بجزء من أية فى غير موضعها كما تجاهل النص الكامل
للحديث الشريف حول فتنة الدجال وتجاهل حقيقة نصوص اخرى
تتحدث حول شروط خروج الدجال وأهمها الملحمة الكبرى


يجب ان نفهم ثقافتهم حول مراحل الأنتقال الثلاثة ليس من خطيئة
لكن فى الوقت نفسة الا نعتبرها فى التفسير عند الأحتكام الى نص
ما
فالمزج بين المعتقدات والأستناد اليها فى التفسير يصبح خطيئة
أرجو ان تكون الصورة قد أتضحت لك يا اخى الكريم


تحياتى لك يا عزيزى







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
best fighter

مقـــدم
مقـــدم
avatar



الـبلد :
العمر : 57
المهنة : أبتغي من فضل الله
المزاج : عنيف
التسجيل : 13/04/2014
عدد المساهمات : 1147
معدل النشاط : 1404
التقييم : 54
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: نهاية الكيان الصهيونى ----- الشفرة فى سورة الاسراء   الخميس 11 سبتمبر 2014 - 21:26

@cabo كتب:


أولا لو أكملت الحديث الشريف الذى يتحدث عن أمد فتنة الدجال أربيعن يوم

يوم كسنة ويوم كشهر ويوم كاسبوع وباقى أيامه كأيامنا

باقى الحيث أستفهم الصحابة قائلين لرسول الله صلى الله عليه وسلم

اليوم الذى كسنة أتكفينا فيه الصلاوات الخمس
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا أقدرو له قدره

أى نحتسب قدر اليوم الذى مضى ونصل له خمس فرائض
ونحتسب قدر اليوم الأخر ونصل له الخمس صلوات

وكذا لليوم الذى كشهر واليوم الذى كاسبوع

اما بالنسبة لتفسيرالشيخ عمران عسين عمران
هنا مشكلة كبيرة للشيخ عمران
لم يكمل باقى الحديث الشريف
وتلك خطيئة كبيرة يجب عند الأستنادالى نص ما أن يأخذ النص
من بدايته الى نهايته


فلو اكمل النص الى خاتمته لأدرك ان رسول الله صلى الله عليه وأسلم امر فى اليوم الذى يطول الى كسنة
بخمس صلوات لكل يوم مما ندرك وليس خمس صلاوات فى اليوم الذى كسنة


الخطيئة الاكبر انه أستشهد بنص فى غير محلة
وأتبع فى ذلك خطيئة أخرى وهى انه اخذ جزء من ايه وترك جزئا اخر ليخرج
المعنى عن سياقه الأيه التى أستشهد بها فى التفسير هى من سورة الحج الأية 47

(
وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْماً عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ )

أى أن العذاب عند ربك سيكون اليوم فيها عند الله
بألف سنة مما تعدون فى أيامنا على الأرض

هذا متى وم القيامة للمعذبين فى جهنم ولعياذ بالله
وهذا سياق الأية عند أخذها كاملة ليستقم معناها

فضلا
أنه يمزج بن مفهوم المتنورين الأحرار
ويفسر النصوص على أساسها !!

المتنورين الأحدرار اعتبروا اليوم الذى كسنة هى أمد المسيح الدجال بانكلترا
واليوم الذى كشهر هو امد عرش المسيح فى الولايات لمتحدةالأمريكية
والان يهيئون الأمور بمخططات الشرق الأوسط الجديد لنقل
عرش المسيح الى القدس !!

والشيخ عمران حاول البحث عن هذا المفهوم فقام بقطع الأية الأخيرة من ساياقها ومعناها
للتدليل حول هذا المعنى الذى يؤمن به المتنورين الأحرار

اليوم الذى كسنة
واليوم الذى كشهر واليوم الذى كاسبوع
لم يبدئا بالأصل !!

اتدرك السبب ؟؟

العلة ترجع الى ان فتنة المسيح لا تبدئ الا بخروجه
وخروج الدجال لا يحدث الا عقب ان ينهزم الروم فى المحمة الكبرى
ويدخل المسلمون اوربا فيصرخ الشيطان خرج الدجال فى أهليكم

فيخرج وتبدئ فتنته

يوم كسنة - يوم كشهر - يوم كأسبوع

وحتى الان لم تحدث الملحمة الكبرى 
بالأصل فكيف له أن يخرج ؟!

كل ما فى الأمر ان الشيخ عمران يمزج بين مفاهيم الماسونيين
واعتقادهم ان الدجال انهى اليوم الذى كسنة وأقتربت نهاية اليوم الذى كشهر
ويجب تجهيز المرحلة الثالثة لأنتقال العرش الى القدس

هذا هو مشروع الشرق أوسط الجديد

الشيخ عمران يبحث عن ما يوافق هذا الطرح الماسونى
فأستشهد بجزء من أية فى غير موضعها كما تجاهل النص الكامل
للحديث الشريف حول فتنة الدجال وتجاهل حقيقة نصوص اخرى
تتحدث حول شروط خروج الدجال وأهمها الملحمة الكبرى


يجب ان نفهم ثقافتهم حول مراحل الأنتقال الثلاثة ليس من خطيئة
لكن فى الوقت نفسة الا نعتبرها فى التفسير عند الأحتكام الى نص
ما
فالمزج بين المعتقدات والأستناد اليها فى التفسير يصبح خطيئة
أرجو ان تكون الصورة قد أتضحت لك يا اخى الكريم


تحياتى لك يا عزيزى


تفسير المراحل الثلاثة للدجال قبل الخروج هو تفسير ماسوني ؟

أريد دليل يدعم كلامك ..أو رابط جدي بشرط أن يكون قديم نسبيا قبل سنة 2000 مثلا

لأن هناك الكثير من الأذكياء الذين يقرصنون الأفكار ثم يدعون ملكيتها

أنا قدمت لك الدليل على كلامي من محاضرات الشيخ عمران حسين

 المحاضرة اسمها الدجال من الإلف إلى الياء




و هذا رابط فلاشي كدليل

أخي كابو أنا أنتظر المصدر الذي يدعم كلامك

لأن كل ماكتبت في ردك يعتمد على المصدر الموثوق الذي طالبتك به

أما موضوع الأزمنة المختلفة المذكورة في القرأن الكريم فهو موضوع يتشعب و يطول

و حتى العلماء اختلفوا فيه لذلك من باب عدم الخوض في غير اختصاصنا نترك هذا الموضوع للمفسرين

و هذه الروابط فيها شرح كثير

http://www.saaid.net/Doat/assuhaim/fatwa/196.htm

http://ferkous.com/site/rep/Bq108.php

و هذا تفسير فلكي للآيات

http://www.kaheel7.com/modules.php?name=News&file=article&sid=893


تحياتي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
cabo

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 07/02/2008
عدد المساهمات : 2659
معدل النشاط : 1451
التقييم : 124
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: نهاية الكيان الصهيونى ----- الشفرة فى سورة الاسراء   الجمعة 12 سبتمبر 2014 - 0:43


كما تريد يا اخى الكريم
سأعيد نفس التعليق الماضى
 بصورة أخرى ونصوص جديدة


تريد الأفتراض فى مصداقية كلام الشيخ عمران حسين عمران

كيف يمكن ذلك ؟؟

سأذكر سلسلة مخالفات الشيخ عمران حسين بنصوص واضحة
لكن ليس قبل طرح الكارثة التى أفترضها الشيخ عمران حول الدجال
الحديث عن كون الدجال قابع فى بعد اخر بزمان ما غير زماننا

العربي بن مهيدي كتب:

نعود إلى حديث الدجال ودائما مع تفسير عمران حسين أن اليوم  كالسنة هي إشارة
ألى فترة طويلة جدا تمتد إلى عشرات السنين ثم الشهر مدة رمزية أقل و الأسبوع
أقل حيث في كل هذه الفترات يكون الدجال

قد أطلق و و يسير الأمور من وراء حجاب عن طريق لأتباعه المتحكمون
في زمام الأمور اليوم مثل الماسونية  لكن ليس بإمكاننا رؤيته لأنه ليس في زمانا هذا

ويفترض من حديثة ان الدجال قد خرج
 وقضى اليوم الذى كسنة = 1000 عام
وقضى اليوم الذى كشهر = 83 عام
وسيقضى اليوم الذى كأسبوع
حوالى  21 عام تقريبا
أليس كذلك

ويتبقى له 37 يوم كأيامنا

قياسا الى السنة الألاهية التى ليست بميقاتنا
وتلك هى الشفرة التى تتحدث عنها !!

العربي بن مهيدي كتب:

لاحظ جيدا الملون بالأحمر باقي أيامه كأيامكم أي الأيام الأخرى ال37 الباقية مثل أيام هذا الزمن
أما الأيام الأخرى فليست كأيامنا و يقول الشيخ عمران حسين أن الزمن مختلف مثال
في قوله تعالى وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ "

ومن ما فهمته للشيخ عمران حسين عمران ان ما تبقى للدجال
عند خروجة فى زماننا هو فقط 37 يوم من أيامنا

العربي بن مهيدي كتب:

اليوم المذكزر هو يوم عادي أي 37 يوم كالأيا التي نعيشها اليوم و هي الفترة التي يخرج فيها الدجال إلى زمننا اليوم

من رواية واحدة يمكن قتل نظرية عمران حسين عمران
ان الدجال قابع فى مكان أخر ذو بعد ومانى مختلف عن مواقيتنا

حديث تميم الدالى كان لقائة بالدجال مقيد
ومكبل على الأرض وليس فى أى مكان أخر
وكان اللقاء قصير مبيقات زماننا

فى خاتمة الحديث الرسل صلى الله عليه وسلم يشير الى موقع تلك الجزيرة
التى حديث فيها لقاء تميم الدارى مع الدجال

 حيث قال ثلاث مرات
من قبل المشرق ما هو
من قبل المشرق ما هو
من قبل المشرق ما هو

أى ان الجزيرة الموجود فيها المسيح الدجال هو فى الشرق

رواية تميم الدارى كاملة بمقدمة هذا الموضوع
الرواية وحدها تقتل أدعائات عمران حسين عمران
http://www.arabic-military.com/t100718-topic


لذا أفتراض الشيخ عمران  بأن الدجال قد خرج بالفعل فى زمان اخر
غير زماننا يحمل ثلاث مخالفة واضحة لنصوص صريحه 

المخالفة الأولى النص السابق يحوى أشراط وعلامات الخروج
وهى الرواية الكاملة عن حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم
عند لقاء الدجال بتميم الدارى

المخالفة الثانية لنص أخر يتحدث حول خروج الدجال عقب الأنتصار فى الملحمة الأكبرى
ناخذ منها نهاية الحديث نسبة الى رواية أبى هريرة رضى الله عنه أن النبى صلى الله عله وسلم قال
( ثم يغزون مدينة جانب منها فى البحر وجانب منها فى البر فيفتحها الله فيغنموا فبينما هم يقتسمون المغان أذ جائهمالصريخ أن الدجال قد خرج فيتؤكون كل شئ ويرجعون ) والحديث بصحيح مسلم

المخالفة الثالثة لنص أخر حول مدة خروجة عقب أنتهاء الملحمة الكبرى ب 40 يوم
وليس 37 يوم كما أستنتج عمران حسين كمدة يقضيها الدجال عقب الملحمة الكبرى

النص لحديث بالصحيحين عن رواية الأمام احمد النص كاملا أى يجب ان يؤخذ المعنى كاملا
من بدايته حتى نهايته كى نخرج بالمعنى الكامل ولا يمكن تجزيئ النص لنخرج بمعنة لجملة ومن ثم
يأتى أحد ليتجاهل بقية النص الذى يتمم المعنى مثلما يفعل الشيخ عمران

أرجو ان ركز فى المعنى الكامل للنص لو سمحت فهو يهدم التصور
 الذى يبنيه الشيخ عمران حسين عمران من جزوره

( سال الصحابة النبى عن مدة لبث الدجال فقال : أربعين يوما يوم كسنة ويوم كشهر ويوم كسأبوع
وسائر أيامه كايامكم . فقلنا : يا رسول الله اليوم الذى كسنة اتكفينا فيه صلاة يوم ؟ قال : لا لكن أقدروا له
قلنا : يا رسول الله فما سرعته فى الأرض ؟ . فقال: كالغيث أستدبرته الريح )


من النص تعلم ان اليوم الذى كسنة سيكون عقب خروج الدجال بعد الانتصار فى الملحمة الكبرى وليس قبلها
كما يوضح الشيخ عمران حسين عمران

ومما سبق ندرك أيضا ان الدجال على الأرض من حديث فاطمة بنت قيس
حيث اللقاء على الجزيرة وخاتمه الحديث حين أكد رسول الله صلى الله عليه وسلم
بمكان مكوث الدجال فى المشرق أى تلك الجزيرة هى فى الشرق فى عالمنا وفى زماننا الذى نعيشة


تذكر انى اخبرتك أن المنظور الذىيتحدث به الشيخ عمران هو أستناد الى معتقدات الماسونيين
وليست أستنادا الى ما تشير أليه نصوصنا


الحديث حول العالم الموازى والبعد الاخر
والميقات الزمانى المغاير لمواقيتنا
هى معتقدات ماسونية .

الانتقال بين العالمين عن طريق  فتح أبواب بين العالمين
وكل عالم له ميقاته وله قوانينة لا أصل لها فى أى نص أسلامى
على الأطلاق -- لكن لها أصول فى معتقدات وثنية قديمة

هناك كتاب مصرى أسمة imy dwat 
ما هو موجود فى العالم الأخر

الكتاب يقسم العالم الاخر الى ساعات ويشرح تفاصيل كل ساعة
كونه عالم قائم فى الغرب يوازى عالنا عالم الأحياء

فقط الألهة هم من يمتلكون القوة على تجاوز الانتقال ما بين العالمين
العلوى والسفلى القائمين معا بالتوازى

المعتقدات الماسونية سارت على نفس الثوابت المصرية وأعتقد فى وجود
عالمين قائمين معا بشكل متوازى لكل منه قوانينه الخاصة

وكما قلت لك أن الأصل فى الفكرة التى يتحدث عنها عمران حسين عمران
هى من المعتقدات الماسونية وليس من المعتقدات الأسلامية فهو الأن يشير الى
عالم أخر يمكث فى الدجال بزمان غير زماننا !!

الرسول صلى الله عليه وسلم يؤكد على ان الدجال فى عالمنا على الأرض
ويحيى فى زماننا بمواقيتنا وحدثنا عن أشراط خروجة وعلامات خروجة
وجميع تلك العلامات لم تحدث ولم تقع حتى الان

فكيف يكون الدجال قد خرج بالفعل على افتراض صحة كلام
الشيخ عمران حسين ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!



يمكنك العودة لسلسة الاحاديث الصحيحة عن الدجال
التى لا خلاف حولها بمعانيها الكاملة الواضحة

http://articles.islamweb.net/media/index.php?page=article&lang=A&id=14832


انتظر ردك يا اخى الكريم
ما بين نظرية الشيخ عمران
وما بين معانى واضحة لنصوص صريحة




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
best fighter

مقـــدم
مقـــدم
avatar



الـبلد :
العمر : 57
المهنة : أبتغي من فضل الله
المزاج : عنيف
التسجيل : 13/04/2014
عدد المساهمات : 1147
معدل النشاط : 1404
التقييم : 54
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: نهاية الكيان الصهيونى ----- الشفرة فى سورة الاسراء   السبت 13 سبتمبر 2014 - 0:23

 
 
[rtl]أنا طالبتك نمصدر موثوق بأن تفسير المرراحل الثلاث هو تفسير ماسوني [/rtl]

[rtl]لكنك لم تستطع أن تجد لي هذا المصدر تماما كما كنت أتوقع [/rtl]

[rtl]لذا فتفسير المراحل الثلاث يبقى باسم عمران حسين لأنه صاحب التقسير و ليس الماسونيين كما تقول [/rtl]

[rtl]أخي كابو لنفرض أن ماقلته أنت صحيح و أن المدة هي 14 شهر و ثمانية أيام كما تقول [/rtl]

[rtl]أو 339 يوم بالتمام [/rtl]

[rtl]هل تعتقد أن الرسول عليه السلام لا يجيد الحساب؟ أم أنه يريد أن يصعب علينا الأمور ؟[/rtl]

[rtl]               الرمزية هنا تدل على زمن غير الذي ذكرت بل هي مدة أخرى الله يعلمها [/rtl]

[rtl]الأمر ليس مجرد القيام بعملية الجمع لإيجاد الوقت كأنه واجب منزلي لتلميذ في الإبتدائي [/rtl]

[rtl]إيجاد الزمن المحدد يتطلب أن نتفكر جيدا و أن ندرس القرآن و الحديث الشريف كما ندرس [/rtl]

[rtl]الرياضيات و العلوم و قبل ذلك نحتاج لتوفيق من الله عز و جل [/rtl]

[rtl]و لو كنا نهتم بالقرآن و الحديث الشريف بجد ما سبقنا الغرب لاكتشاف الكثير من الأشياء المذكورة في القرآن منذ 14 قرن .[/rtl]

[rtl]ابحث أخي كم مرة ذكرة كلمة "قوم يتفكرون" في القرآن الكريم و ستعرف أن الله عز و جل [/rtl]

[rtl]يطالبنا أن نتدبر أياته و أن لا نأخذها ببساطة و نقول هي هكذا من عند الله عز و جل [/rtl]

[rtl]ولا يجوز تفسيرها أو تأويلها .[/rtl]

[rtl]أخي كابو ..أنت تعلم و أنا أن الدجال هو أكبر فتنة خلقها الله تعالى منذ آدم عليه السلام [/rtl]

[rtl]و لكن للمفارقة اللدجال لم يذكر و لا مرة في القرآن الكريم ![/rtl]

هل هو أمر لا يستحق الذكر أم أن الحديث عنه جاء بإشارات لم نستطع فكها بعد ؟
[rtl]
 ثم أن مكان الدجال معروف أمه يخرج من الشرق وهماك من يقول أمه مكان في إيران و الله أعلم [/rtl]

[rtl]اما رحلة تميم الداري فقد قدرها الله سبحانه و تعالى ليعلمنا أمور ديننا ، و يؤيد كلام رسوله[/rtl]

[rtl]و ليس المؤكد بقاؤه هناك إلى مال نهاية.[/rtl]

[rtl]ثم أنت أطلت الحديث عن الماسونية بكلام جانب ما نتحدث عنه و ليس في صلب موضوعنا[/rtl]
 
[rtl]  أخي كابو حديث الدجال نعرفه من 14 قرن لكن لم يكلف أي عالم نفسه تفسير هذا الحديث [/rtl]

[rtl]و عمران حسين اجتهد و فسر الحديث بأدلة كثيرة  [/rtl]

و أنا قد لا أوافقه كل ما يقول لكن يجب أن نشكر له مجهوده في وقت نام فيه بعض العلماء
[rtl]
لذلك لدحض فكرته يجب أن تأتي بأدلة أقوى و أخشى أن هذا ليس اختصاصك[/rtl]

[rtl]هنا ينتهي ردي و أضيف شيئ [/rtl]

[rtl]يقول الشيخ أن قول الله عز و جل في سورة الفلق" قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِن شَرِّ مَا خَلَقَ (2)"[/rtl]

[rtl]و شر ما خلق إنما المقصود بها هذا المخلوق المرعب الدجال أعاذني الله و إياك منه و من فتنه[/rtl]


[rtl]تحياتي [/rtl]


 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
cabo

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 07/02/2008
عدد المساهمات : 2659
معدل النشاط : 1451
التقييم : 124
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: نهاية الكيان الصهيونى ----- الشفرة فى سورة الاسراء   السبت 13 سبتمبر 2014 - 6:20


العربي بن مهيدي كتب:

[rtl]أنا طالبتك نمصدر موثوق بأن تفسير المرراحل الثلاث هو تفسير ماسوني [/rtl]

لكنك لم تستطع أن تجد لي هذا المصدر تماما كما كنت أتوقع

[rtl]لذا فتفسير المراحل الثلاث يبقى باسم عمران حسين لأنه صاحب التقسير و ليس الماسونيين كما تقول [/rtl]

عفوا حديثك بالسابق طالبت فيه مصدر على كلامى
وأستشهدت بنظرية لم ينطق بها سوى الشيخ عمران حسين
مخالفا لنصوص سبق ان قمت بأدراج كل نص وتوضوع المخالفة
الصريحة فى كلام الشيخ عمران  لنص واضح يشير الى حقائق
أبعد ما تكونعن نظرية الشيخ عمران

ثانيا دليل على نفي الثلاث مراحل للمرة الثانية أخبرتك أن الرسول صلى الله عليه وسلم حدد مكان الدجال من قبل المشرق
وهو أيضا يخرج من خرسان فى احاديث واضحة لو كلفت نفسك وشاهدت الرابط الأخير عن الاحدايث الصحيح فى ذكر فتنة الدجال
لوجدت سلسلة من النصوص الواضحة بمناعى مباشرة واضحة تماما لا فيها شفرات ولا نظريات

تلك النصوص تأتى مخالفة لما يفترضة الشيخ عمران تماما بأن الدجال موجود فى الغرب
وياتى الى القدس من الغرب غبر مراحل الانتقال الثالاثة هذا ليس فى الدين و
هذا تأكيد على نفى نظرية الشيخ عمران

حدثتك بالنص الصريح أن خروج الدجال لا يحدث الا عقب أكتمال
سلسلة علامات وصولا للمحمة الكبرى وهذة الحقيقة مؤكد عليها
بأكثر من نص ولا يخرج قبلها

انا متأكد انك لم تقرئ تعليقى السابقى
ووضحت فيه أن الشيخ عمران يفترض بنظريته الخاصة أن الدجال قد خرج
" فى بعد زمانى أخر تماما " وقضى اليوم الذى كسنة !!

هذا لا دليل عليه أطلاقا لأن النصوص تؤكد على لا خروج الا عقب الملحمة الكبرى

اما بالنسبة للأثبات من عينى فسيكون له ردا خاصا أن عمران حسين
لا يتحدث بنص أسلامى ولكن يتحدث بمنطق الأخرين بنسبة 100%


لو تحدث بناء على الأحاديث الصحيحة
لأكد على خروجة من الشرق الى القدس
وليس أنتقالة فى ثلاث مراحل من الغرب الى القدس
وأثبات ذلك المنظور فى ردى القادم


العربي بن مهيدي كتب:

[rtl]أخي كابو لنفرض أن ماقلته أنت صحيح و أن المدة هي 14 شهر و ثمانية أيام كما تقول [/rtl]

أو 339 يوم بالتمام

[rtl]هل تعتقد أن الرسول عليه السلام لا يجيد الحساب؟ أم أنه يريد أن يصعب علينا الأمور ؟[/rtl]

[rtl]               الرمزية هنا تدل على زمن غير الذي ذكرت بل هي مدة أخرى الله يعلمها [/rtl]

الأمر ليس مجرد القيام بعملية الجمع لإيجاد الوقت كأنه واجب منزلي لتلميذ في الإبتدائي

[rtl]إيجاد الزمن المحدد يتطلب أن نتفكر جيدا و أن ندرس القرآن و الحديث الشريف كما ندرس [/rtl]

[rtl]الرياضيات و العلوم و قبل ذلك نحتاج لتوفيق من الله عز و جل [/rtl]

و لو كنا نهتم بالقرآن و الحديث الشريف بجد ما سبقنا الغرب لاكتشاف الكثير من الأشياء المذكورة في القرآن منذ 14 قرن .

[rtl]ابحث أخي كم مرة ذكرة كلمة "قوم يتفكرون" في القرآن الكريم و ستعرف أن الله عز و جل [/rtl]

[rtl]يطالبنا أن نتدبر أياته و أن لا نأخذها ببساطة و نقول هي هكذا من عند الله عز و جل [/rtl]

ولا يجوز تفسيرها أو تأويلها .


ليست هناك أى مشكلة أن تؤمن بنظرية او أفتراض لأى شيخ مهما كان
لكن الاهم أن يكون هذا الأفتراض لا يتعارض مع نص صحيح

بناء على فرضية الشيخ عمران
عند خروج الدجال سيتبقى له 37 يوم فقط على توقيت زماننا
وهذا ما تفضلت أنت بالأشارة أليه يا أخى الكريم

المخالفة الأن لشرط الخروج
ان مدة الأربعين يوم لا تحدث الا عقب الملحمة الكبرى
وهذا ما يتنافى مع نظرية الشيخ عمران


أنه سيقضى فترة زمنية فى زمان
غير زماننا قبل الملحمة الكبرى
وعند اكتمال العلامات يتبقى له 37 يوم

السؤال للشيخ عمران : من أين لك هذا ؟!

الاجابة فى ردى القادم أثبات أنه يفسر بما يتنافى مع نصوص
الاحاديث الصحيحة وما لا يتعارض مع المعتقدات الماسونية !!

الرسول صلى الله عليه وسلم قطع بحديثة الامر

موضحا صورة كاملة واضحة المعالم
مبينة لترتيب وتسلسل الاحداث

تقع الملحمة الكبرى
ينتصر المسلمون
يدخلون أوربا

يخرج الدجال من قبل المشرق
يقضى فتنة أمدها 40 يوم
وباقى الحديث معروف

النصوص جائت غاية فى الوضوح
الا ان هناك من يشذ عن تلك الصورة بما يتعارض
مع النص وتلك مشكلة


العربي بن مهيدي كتب:

[rtl]أخي كابو ..أنت تعلم و أنا أن الدجال هو أكبر فتنة خلقها الله تعالى منذ آدم عليه السلام [/rtl]

[rtl]و لكن للمفارقة اللدجال لم يذكر و لا مرة في القرآن الكريم ![/rtl]

هل هو أمر لا يستحق الذكر أم أن الحديث عنه جاء بإشارات لم نستطع فكها بعد ؟

هل أنت متاكد أن الدجال لم يذكر فى القران الكريم
ماذا عن السامرى الذى ذكر فى قصة سيدنا موسى
ألم يلفتك انتباهك الى كونه الدجال ؟!

هذا اقتباس من نقاش مع الاخ تونسى وأفتخر على الخاص حول تلك القضية تحديدا
اجد ضرورة لطرحها هنا لتدرك ان الدجال قد ذكر فى القران الكريم بأسم أخر !!

@cabo كتب:

أعتقد انك تذكر قصة السامرى

الذى عاش فى مصر عصر الدولة الحديثة وهو الذى قام باغواء بنى أسرائيل

وصنع لهم العجل

فى الحقيقة هو صنع لهم معبود مصرى أسمه ( أبيس )

أيمانى ان السامرى هو نفسه الدجال
لعدة أسباب

اهمها أنه تمكن من رؤية الرسول ( جبريل عليه السلام ) عند فلق البحر
ولا يرى الملائكة من أبناء ادم سوى الأنبياء وهناك أخر يرى الملائكة من أبناء ادم
وهو الدجال حيث عندما يريد ان يدخل المدينى يرى المائكة يحرسونها فيمنعونة عن دخول المدينة المنورة

كذلك السامرى هو الأدمى الذى تمكن من رؤية الرسول واخذ من أثر الرسول ونثرة على هذا الصنم الذى صنعة
فثار له خوار " يصنع المعجزات هذا السامرى " مثل الدجال تماما .

الأفظع ان نبى الله موسى عليه السلام لم يقتله بينما الذين وقعوا فى فتنه حكم عليهم بالموت
وهذا يدلل أن الله أخبره بشئ عن السامرى !!

وهنا يمكن العودة للربط بين الدجال وبين الرموز المصرية عن طريق السامرى
هذا أستنتاج شخصى وهو أقرب للقناعة الذاتية  فضلا عن أسباب اخرى
تبنى لى قناعة أن السامرى هو نفسه الدجال

وهنا تجد الماسونيين يأخذون رموز مصرية صريحه ويقومون بتقديسها
لعله ولسبب " هو السر فى معتقداتهم " والرابطة بين منتظرى الدجال
والديانة المصرية القديمة لا تخرج عن السامرى

قال تعالى ( فأذهب فأن لك فى الحياة أن تقول لا مساس وان لك موعدا لن تخلفه )

كلمة لك تعنى انها منحه له

كما قال تعالى لادم عليه السلام عندما أسكنه الجنة

( ان لك الا تجوع فيها ولا تعرى )

لفظة لك هنا تعنى كونها منحة ولا تعنى كونها عقوبة
هى المنحة التى حصل عليها السامرى

أذن المعنى : لك أن تقول لا مساس
اى هى : منحة لك أنت أيها السامرى تبعد عنك ما تريد ( لا مساس )
وماذا عن الذى يشاء السامرى أن يقربهم السامرى أليه ؟! " أى يمسونة "
أذن هم الماسون أليه أى هم الماسون ومن هنا الاسم العربى لتلك الجماعة

الشئ الثانى
وان لك موعدا لن تخلفه

أى هو منظر مثل أبليس هو منظرر بيوم لن يخلفه
ونحن نعلم أن أبليس ليس المنظر الوحيد

قال تعالى ( فأذهب انك من المنظرين ) أى أن أبليس هو احد المنظرين الى يوم القيامة
والان السامرى هو منظر ايضا الى اليوم المعلوم " موعدا لن تخلفه "

الربط بين السامرى والدجال
يوضح العلاقة بين الماسونيين منتظرى الدجال
بالديانة المصرية

السامرى دعا بنى اسرائيل الى عبادة العجل المصرى ( أبيس ) وهذا يعنى انه يقدس
معبود مصرى -- الماسونيين يعتقدون فى الرموز الدينية المصرية تماما مثل السامرى

السامرى رأى المالائكة وهو من أبناء ادم ومعروم ان الأنبياء فقط هم من يرون الملائكة
وشخص اخر يرى الملائكة وهو الدجال


هنا يمكن تفهم سر الربط بين الدجال والسامرى
سر الربط بين الماسونيين والرموز المصرية القديمة


والله تعالى أعلى وأعلم

تحياتى لك يا عزيزى


كابوو



مما سبق ترى ان هناك شخص واحد فقط حمل صفات الدجال
فضلا ان نبى الله موسى عليه السلام المعروف عنه قوته الجسدية
قتل بنى أسرائيل الذين وقعوا فى فتنته ولم يتجرئ على عقاب صانع هذة الفتنة !!
لماذا ؟ هل السامرى كان على مثل هذة القوة أن لا يقدر عليه موسى عليه السلام ؟!

لا يا عزيزى هناك حادثة ذكرت لهذا الملعون فى كتاب الله

العربي بن مهيدي كتب:

[rtl] ثم أن مكان الدجال معروف أمه يخرج من الشرق وهماك من يقول أمه مكان في إيران و الله أعلم [/rtl]

الان تاتى بعبارة تخالف فيها منطق الشيخ عمران حسين

عندما حدثتك ان منطق الأنتقال الثالث للقدس انطلاقا من الغرب هو منطق ماسونى

طلبت الأثبات -- وأخبرتك ان رحلة الدجال تبدئ من الشرق الى القدس بنص حديث شريف مذكور فى ردى السابق
الأن نأتى الى المرحلة الثانيى التى يفترض كونه فى الغرب وتقول لى فى هذا التعليق انه فى الشرق " قبل الخروج "
عندما تتحدث ترجع الى نص الحديث الشريف تتحدث عن كونه فى الشرق

وعندما ترجع الى نظرية عمران حسين تتحدث حول انتقالة من الغرب والزمن المختلف !!
ردى القادم  سينهى هذا الجدل ..

العربي بن مهيدي كتب:

[rtl]اما رحلة تميم الداري فقد قدرها الله سبحانه و تعالى ليعلمنا أمور ديننا ، و يؤيد كلام رسوله[/rtl]
و ليس المؤكد بقاؤه هناك إلى مال نهاية.

رحلة تميم الدارى جائت لتفصح عن علامات خروج الدجال قبل بدئ فتنة ال 40 يوم

وهو ما خالفة الشيخ عمران حيث تحدث عن بدئ مدته وانتقالة قبل أكتمال العلامات
وهذا ما أخبرتك به فى السابق ضمن مخالفات الشيخ عمران للنصوص

النقطة الأهم : من أين جئت بهذ التاكيد انه لن يبقى فى محبسه ؟؟

لو رجعت الى الحديث تم وصف كيف هو مكبل ومقيد بالسلاسل فى يده وعنقه وجسده وركبتيه الى قدمه
وقال بالنص " أنه يوشك أن يؤذن لى بالخروج " أذن هو فى محبس مقيد حريته ومكبل وموثق فى السجن
وليس مخير فى أمره .. لاحظ اللفظ فى الحديث الشريف

يؤذن لى أذن هناك من يعطى الاذن له وليس هو من تلقاء نفسة
وذكر قبل تلك العبارة أشراط وعلامات خروجة

الأستفهام : من أين جئت ان الدجال قد خرج من محبسة
بالطبع لا يوجد أسناد من أى عالم حول تلك الفرضية
سوى الشيخ عمران الذى يتحدث حول تلك النظرية
بخروج الدجال قبل وقوع العلامات !!

مخالفات كارثية لنصوص وثوابت
لكن هناك من يؤمن فى هذا
ستعرفهم

وستتاكد ان الشيخ عمران يستند الى معتقداتهم ولا ينفيها
يكفيه ان خالف نصوص صريحة فى ذكر الدجال .

اقتباس :
ثم أنت أطلت الحديث عن الماسونية بكلام جانب ما نتحدث عنه و ليس في صلب موضوعنا



ملاحظة انا تحدثت عن الداينة المصرية القديمة
التى سؤمن بها تلك الجماعة وحتى الان لم اتحدث عن الماسونية
ولعلك الأن صرت مدرك سبب تقديس تلك الجماعة للديانة المصرية
الصلة ترجع الى السامرى الذى قدس وعظم الديانة المصرية ومعبوداتها
السامرى الذى رأى السرول وأخذ قبضة من أثره وهو ليس من الأنبياء
االسمارى الذى لم يتمكن موسى من قتلة بينما جاء الحكم بالموت
على كل من وقع فى فتنة السامرى







اقتباس :
 أخي كابو حديث الدجال نعرفه من 14 قرن لكن لم يكلف أي عالم نفسه تفسير هذا الحديث
و عمران حسين اجتهد و فسر الحديث بأدلة كثيرة 

و أنا قد لا أوافقه كل ما يقول لكن يجب أن نشكر له مجهوده في وقت نام فيه بعض العلماء

لا يمكننى أطلاقا أن أبخث على احد جهدة
ان أجتهد أصاب فله أجران وأن أجتهد واخطئ فله أجر
" شرط مراعات النصوص وليس مخالفتها وتلك مشكلة كبيرة مع الشيخ عمران "

اقتباس :
لذلك لدحض فكرته يجب أن تأتي بأدلة أقوى و أخشى أن هذا ليس اختصاصك

هنا ينتهي ردي و أضيف شيئ
بالنسبة للاختصاص الديانة المصرية القديمة هى مجالى
وجزء أصيل من رسالة الماجستير هى عن بردية هيراطيق
تتحدث عن معتقدات مصرية قديمة " نصوص دينية "

والعلاقة بين الديان المصرية وما يتحدث عنه
الشيخ عمران هى ان الثوابت التى يلجئ أليها الشيخ عمران
حول العالم الموازى والأنتقال بين العوالم ( للدجال الذى يعيش فى زمان وعالم مختلف )
هى معتقدات مصرية أصيلة التى قلت انت عنها انها معتقدات ماسونيةعندما ذكرتها بالأعلى

بالفعل المتنورين الاحرار حملوا تلك المعتقدات ويقدسوها أيضا

كنت تعتقد انى اتحدث بالأساس عن معتقادت المتنورين لكنى كنت أشررح
فى ردى السابق نظريات الداينة المصرية وذكرت أسم كتاب ديانة

وهو احد كتب العالم الاخر عندالمصرى القديم " أيمي دوات "

سيكون هناك رد قادم حول أثبات ان الشيخ عمران يستند اى معتقدات مصرية
يؤمن بها المتنورين الأحرار ..


اقتباس :
يقول الشيخ أن قول الله عز و جل في سورة الفلق" قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِن شَرِّ مَا خَلَقَ (2)"

و شر ما خلق إنما المقصود بها هذا المخلوق المرعب الدجال أعاذني الله و إياك منه و من فتنه
شر ما خلق

حرف ( ما ) تفيد الشمول والعموم
وهى لكل مخلوقات الله ..

والعمصمة من الدجال بقرائة فواتح سورة الكهف


اقتباس :
تحياتي
تحياتى لك يا اخى الكريم وسيكون هناك تكملة لردى ان شاء الله

واود أضافة شئ بسيط
من الواضح أنك تؤمن فى نظرية الشيخ عمران حسين
ولا أجد فيها أى مشكلة أطلاقا ..

من حقك ان تصدق فيما يطمئن أليه قلبك ويتقبله علقك
وليس من العيب أيضا ان تقارن بنفسك نتائج نظرية الشيخ عمرانمع النصوص بنفسك
وترى هل يستقيم التفسير الذى يطرحة مع النص ام هو يخالف النص فى جوهرة وفى معناه

هذا ضرورى للغاية .. بالنهاية الشيخ عمران هو بشر
وانا بشر وانت بشر كلنا نصيب ونخطئ


أما أحاديث رسول الله فهو الذى لا ينطق عن الهوى
احاديثة هى وحى ينزل عليه من السماء

عندما يخبرنا ان الدجال يخرج عقب حودث هذا الشرط وهذا الشرط
اذن لن يخرج الدجال الا بعد الملحمة الكبرى

عندما يخبرنا أن الدجال يتواجد فى المشرق ويخرج من أرض خرسان
ويتبعه سبعون ألف من يوهد أصفهان عليهم الطيالسة

أذن المعتقد الاخر حول أنتقال عرش المسيح فى الغرب
حتى يصل القدس من أرض الغرب هو مخالف لصحيح النصوص

وهكذا ..

القاعدة الثابته
لا جدااااااااااااااااال مع نص
ولى عودة ان شاء الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
best fighter

مقـــدم
مقـــدم
avatar



الـبلد :
العمر : 57
المهنة : أبتغي من فضل الله
المزاج : عنيف
التسجيل : 13/04/2014
عدد المساهمات : 1147
معدل النشاط : 1404
التقييم : 54
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: نهاية الكيان الصهيونى ----- الشفرة فى سورة الاسراء   الثلاثاء 16 سبتمبر 2014 - 21:13




للأسف أخي كابو أنا في سفر هذه الأيام و أنا بعيد عن مراجعي
لذلك لن أرد عليك حتى أعود من سفري
هذا لا يعني ان الموضوع أغلق ففي جعبتي المزيد من الأدلة
غير التي ذكرت
إن شاء الله لنا لقاء 44


تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

نهاية الكيان الصهيونى ----- الشفرة فى سورة الاسراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام الاداريـــة :: الأرشيف :: مواضيع عامة-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2017