أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

سلاح جديد للقوات الخاصة

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 سلاح جديد للقوات الخاصة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
TAHK

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 29/07/2013
عدد المساهمات : 10280
معدل النشاط : 14429
التقييم : 672
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: سلاح جديد للقوات الخاصة   الثلاثاء 1 أكتوبر 2013 - 18:39





المرجام أو "النقيفة"- وهي أداة يقذف بها الأطفال الحصى والحجارة تستخدم في مختلف أنحاء العالم، ولكن بالكاد أن تعتبر هذه الأداة سلاحاً حقيقياً. في حين أن هناك عدد من الشركات الغربية تنتج مثل هذه المراجم ليس فقط كأداة مسلية بيد الأطفال وإنما كنظم قتالية تستخدمها القوات الخاصة
وعلى مدى وجود الإنسان خلال عملية التطور الحضاري بدءاً من النظام البدائي "الحجري" وحتى وقتنا الحاضر دعت الحاجة لاختراع مختلف أنواع الأسلحة لأغراض متنوعة، حتى أن الإنسان استخدم في البداية من أجل الحماية الحجارة والعصي وعظام الحيوانات. وغالباً ما كانت هذه الأشياء أدواتاً بيد أجدادنا تستخدم ضد العدو. وهكذا ظهرت أول نماذج لأسلحة الرمي. وفي وقت لاحق ومع اكتساب الخبرة أصبح الإنسان يستخدم أسلحة متطورة لإلحاق الهزيمة بالعدو من مسافة بعيدة وذلك عن طريق استخدام السهام والرماح والمجنقة، ومع تطور الإنسان ككائن اجتماعي ظهرت أفكار وتصاميم جديدة مثل الأقواس والنبال والمناجيق.
وفي غضون القرنين الماضيين تطورت هذه الأسلحة واخترع الإنسان الأسلحة النارية. وهنا لابد من الإشارة إلى أن كل إنسان يعيش ويتطور في مجتمع مثيل له، يتعامل وينقل العادات والتقاليد المتوارثة عن أجداده، بما في ذلك في مجال الدفاع والهجوم. وعلى مدى قرون عديدة كان الناس يعلمون أطفالهم الرماية وذلك باستخدام نسخ مصغرة عن سيوف ورماح وبنادق حقيقية، ومن أجل ذلك تم استخدام أدوات خاصة تساعد الأطفال على تطوير مهارتهم في الدقة والبراعة والقوة، ويمكن إدراج المرجام تحت قائمة هذه الأسلحة البسيطة المألوفة والتي تم ابتكارها منذ قرن من الزمن، مع العلم أن معظمنا يرى في المرجام لعبة مسلية من ألعاب الأطفال، وليست أسلحة رمي بكل ما تعني هذه الكلمة من معنى. ولكن إذا ما عدنا للمراجع فإنه يتضح من خلال تعريف هذه الأداة أن المرجام نوع من أسلحة الرمي البسيطة التي تعتمد على مبدأ النابض، وهي عبارة عن مقبض وقطعة مشعبة وحبل مطاطي وقطعة قماشية لوضع المقذوف.








في الصورة: مرجام قوي من إنتاج شركة "أدفانس" الإيطالية
أبسط تصميم لهذه الآلية هو غصن متفرع من شجرة الجوز. فعلى سبيل المثال، يتم تثبيت أربطة مطاطية عليها من جهة ومن جهة أخرى يتم ربط قطعة من الجلد بين نهايتي الحبال المطاطية، يقوم فيها الشخص بوضع حجر مثلاً في هذه القطعة الجلدية ومن ثن يشد الأربطة المطاطية ويطلق يده عنها. وبفضل قوة المرونة يطير المقذوف إلى مسافة كبيرة. وهذه طريقة القذف والتصميم الكلاسيكي للمرجام أصبح نموذجاً، تقوم بعض الشركات الأجنبية بتصميمه لاستخدامه في الصيد وكأسلحة قتالية.
وتحتل شركات "ماركس مان" الأمريكية و"كامبو" الأمريكية و"أدفانس" الإيطالية المراتب الأولى في صناعة المراجم الحديثة والتي تصنعها ليس فقط لأهداف مدنية بل ولأهداف عسكرية أيضاً.
جدير بالذكر أن شركة "ماركس مان" الأمريكية تقوم بتصنيع هذه المراجم بشكل تقليدي ولكن بتقنية متطورة، حيث يتم إنتاج القبضة من مادة البلاستيك المقاوم وبألوان مختلفة، أما القطعة المتشعبة فتكون ملتحمة مع قبضة اليد، والحبال المطاطية مصنوعة من خيوط اسطوانية مفرغة في نهاياتها من أجل ربط أحد الطرفين بالقطعة المتشعبة، في حين يكون مكان المقذوف مصنوع من مواد اصطناعية.
وقد أدى إدخال المزيد من التحسينات على التصميم إلى إنشاء نموذج تثبت خلاله القطعة المتشعبة على المقبض بواسطة مسامير خاصة، في حين يتم تثبيت مخزن الكريات من الجهة الثانية للمقبض (سعة المخزن 25 كرة قطر الواحدة 6.5 ملم). يشار إلى أن بعض الشركات تقوم بتصنيع مراجم ثمينة، فعلى سبيل المثال يتم صناعة المقبض من أفخم أنواع الخشب، والقطعة المتشعبة من الفولاذ المطلي بمادة مقاومة للتآكل، والحبال المطاطية من مادة متينة بألوان مختلفة، أما القطعة القماشية يمكن أن تكون من جلد العجل. جدير بالذكر أن شركة "أدفانس" الإيطالية تقوم بتصنيع المراجم للاستخدام اليومي وفق ثلاثة نماذج أساسية: مرجام بسيط، ومرجام بقبضة بلاستيكية وقطع متشعبة ذات أشكال مختلفة، ومرجام بقطع متشعبة متعددة الأشكال ومسند لليد وقطع تثبيت خاصة حائزة على براعة اختراع تثبت على جسم المقبض. تستخدم كريات صغيرة عند الإطلاق بقطر يتراوح بين 6.5 ملم و8 ملم و10.5 ملم. أما فيما يتعلق بالشركات المنتجة للمراجم الحربية فمعظمها أمريكية للقوات الخاصة. ويعود ذلك لأن المرجام من الأسلحة الحربية عالية الفعالية تقذف فيه الطلقات على مسافات بعيدة نسبياً دون إحداث أي صوت وهي صغيرة الحجم وسهلة النقل.
وفي هذا الإطار قامت شركة "ماركس مان" بإنتاج مراجم حربية لديها جسم مصنوع من البلاستيك المقاوم ومزودة بمقبض وداعمة لليد بحلقة مطاطية من أجل تثبيت هذا السلاح باليد بشكل وثيق. أما على رأس جسم المرجام فهناك عزقات خاصة لتثبيت الحبال المطاطية، على أن تكون القطعة الجلدية أو القماشية مصنوعة من الجلد الطبيعي. أما فيما يتعلق بالراجم فإنه يزود بنظارات خاصة، وتكون القذائف مصنوعة من الفولاذ الصلب. ففي الولايات المتحدة الأمريكية تم تصنيع مرجام خاص أطلق عليه اسم Combow مخصص لوحدات القوات الخاصة وللصيد وللتدريب على الرماية، حتى أن هذا المرجام يستخدم في القوات الخاصة كوسيلة للبقاء على قيد الحياة في ظروف قاسية وصعبة.




تتم عملية الإطلاق من المرجام باستخدام كريات أو أي "مقذوفات بدائية"، أو باستخدام سهام خفيفة. يتكون المرجام من جسم مع مقبض ومسند لكف اليد واثنين من مثبتي الحبال المطاطية. وعند الاستعداد لاستخدام هذا السلاح يثبت المرجام بواسطة حزام يتم تركيبه على حزام الرامي مع العلم أن جسم المرجام مصنوع من سبائك الألمنيوم، أما المقبض القابل للتعديل مصنوع من مادة الفينيل. وأهم ما يميز هذا التصميم هو وجود جهاز خاص يزيد من قوة الجسم المطاطي. ففي المراجم العادية يمتد الحبل المطاطي لمسافة 460 ملم، في حين أن مرجام Combow يمتد لمسافة 740 ملم، وهذا ضعف ما عليه في المراجم العادية. أما السرعة البدائية فتصل إلى نحو 68.6 م/ثا لدى الإطلاق بواسطة كرة فولاذية يصل قطرها 12.7، أما لدى استخدام سهم يصل وزنه 0.16 كغ تتراوح السرعة 46-61 م/ثا. يوضع المرجام في حافظة خاصة وتوضع السهام في جعبة تعلق على الساق وهي مصنوعة من النايلون، ويمكن أيضاً تركيبها مع الحافظة على خصر الرامي.
لابد من الإشارة إلى إن المرجام قطعة ليست رخيصة! فعلى سبيل المثال يباع المرجام من طراز Combow بنحو 62.95 دولار، مع أربطة مطاطية احتياط بسعر قدره 4.95 دولار وحزام 52.95 دولار وحافظة 5.95 دولار وجعبة 3.95 وكريات من الفولاذ عدد 100 قطعة بـ 9.95 دولار و3 علب من سهام الصيد بـ 9.95 دولار.
في النهاية تكلف هذه اللعبة صاحبها 150.65 دولار، لكن عندما يدرك المرء أن هذا السلاح يمكن أن يكون سلاحاً للقوات الخاصة، وفي الوقت نفسه سلاح صيد خطير، فإن هذا المبلغ لا يعتبر مكلفاً نسبة لاستخداماته. وفي هذا الصدد فقد أصدرت بعض البلدان قوانين تحظر بيعها لأشخاص تقل أعمارهن عن 18 سنة.



                                                                          صوت روسيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

سلاح جديد للقوات الخاصة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين