أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

لمحة عن الاسلحة الكيميائية ---- تاريخها و انواعها

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 لمحة عن الاسلحة الكيميائية ---- تاريخها و انواعها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
The Challenger

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 19/10/2011
عدد المساهمات : 4835
معدل النشاط : 4610
التقييم : 209
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: لمحة عن الاسلحة الكيميائية ---- تاريخها و انواعها   الجمعة 13 سبتمبر 2013 - 6:32

الأسلحة الكيماوية..تاريخها..أنواعها..

صورة أرشيفية
إسراء كارم
الجمعة، 13 سبتمبر 2013 - 12:08 ص


" كل الدول تقريباً - بما فيها الدول النامية والبلدان الصغيرة - بإمكانها الحصول علي الأسلحة الكيماوية والبيولوجية، نظرا لسهولة تحضير بعضها بمصاريف زهيدة وسرعة فائقة في مختبرات ومعامل بسيطة. وهذه الحقيقة تجعل مسألة السيطرة على هذه الأسلحة ومراقبتها شديدة الصعوبة"... مقدمة كتاب "الأسلحة الكيماوية والبيولوجية"..

انتشر في الأعوام الأخيرة مصطلحات خاصة بــ "الحرب الكيماوية"، والخوف من ارتكاب جرم باستخدامها مرة أخرى، مما دفع الكثيرون للتساؤل حول ماهيتها و أخطارها.

و تعني الحرب الكيماوية، الحرب التي يستخدم فيها أسلحة بمواد كيميائية معينة، و تستخدم لإلحاق الأذى، فهي تسبب القتل، الإعاقة، أو التشوهات وذلك بحسب خصائص المادة المستخدمة.

• تاريخها :-

و يذكر أن الهند في حروبها القديمة عام 2000 ق.م قد استخدمت أسلحة بأبخرة سامة تسبب النعاس و الارتخاء، إلا أن الأمر شهد تطورا كبيرا في الأزمنة التالية.

تعتبر أول بداية للأسلحة الكيميائية في الحرب العالمية الأولى التي كانت ما بين عام 1914 حتى 1918، حيث  انتشر استخدام الغازات السامة و التي سقط على أثرها حوالي   8,538,315 قتيل، في صفوف قوات روسيا، فرنسا، إنكلترا، ألمانيا، والولايات المتحدة إبان تلك الحرب.

 وتم عقد اتفاقية من قبل عصبة الأمم المتحدة بجينيف تمنع استخدام أية مواد كيميائية في الحروب في 1925 م، إلا أنها كانت ضعيفة نظرا لعدم وجود أية عقوبات.

و شهدت المواد الكيميائية تطورا هائلا في الفترة التي سبقت الحرب العالمية الثانية، إلا أنها لم تستخدم فيها.

و قامت اليابان في 1931 بإلقاء البراغيث الحاملة للطاعون و الكوليرا من الطائرات، بالإضافة إلى حبوب القمح التي تقبل عليها الفئران لنشر الأوبئة، و ذلك أثناء حربها ضد منشوريا و الصين.

و عانت مصر في 1946 من وباء الكوليرا الذي تعرضت له، نتيجة وضع بكتريا الكوليرا في مياه النيل على يد جماعات صهيونية، كما قام بعمل مشابه لهذا الموساد الإسرائيلي بعد حرب 1967.

و في السنوات الأخيرة كانت الحروب الكيماوية تستخدم في الهجمات الإرهابية فقط، مثل ما حدث في 1955 في طوكيو، حيث تم اطلاق غاز السارين عبر رشاشات مزودة بالسيارات وتم نشر الطاعون و الكوليرا.

و استخدم الجيش العراقي غاز الأعصاب في 1988، و يعد هذا الهجوم إبادة جماعية، وهو أكبر هجمة كيماوية تستهدف سكانا مدنين من عرق واحد وهم الأكراد.

•      أنواعها :-

أولا : البكتريا و الفيروسات :-

هي جراثيم دقيقة جدا، و لا ترى بالعين المجردة، وهي :

-      بكتريا متمثلة في أمراض الطاعون، الجمرة، تولاريما، أو السالمونيلا، و يمكن معالجتها عن طريق المضادات الحيوية.

-      فيروسات متمثلة في أمراض أيبولا، الجدري، أو ماربورج، وهي تنتقل غالبا عن طريق الاستنشاق مثل الانفلونزا، أو عن طريق الأطعمة الملوثة، و تساعد الأقنعة الواقية في الوقاية منها.
 
ثانيا : الغازات و السموم :-

توجد أنواع عديدة، و يمكن الوقاية منها عن طريق الأقنعة و الملابس الواقية، و بعضها ليس له علاج، ومنها :

-      السارين : بخار ليس له لون، و تختلف تأثيراته حسب التعرض له، و التي منها : صعوبة التنفس، الإسهال، الغيبوبة، التشنجات، التأثير على البصر، و أحيانا توقف التنفس الذي يؤدي إلى الموت.
-      الخردل : وهو سائل يصدر بخارا خطيرا، يسبب حروقا في الجلد، كما يؤذي الجهاز التنفسي في حالة استنشاقه، و التقيؤ و الإسهال حال ابتلاعه، و يؤذي العين، و لا يوجد أي علاج له.

-      غاز الفوسيجين : يسبب إيقاف الدورة الدموية، و يصيب بالجلطات و يؤدي إلى الموت.
-      وتوجد أنواع أخرى مثل : التابون، السيانيد، غاز السومان، غاز الكلوريد، الفسفور الأبيض و غيرها.
 

http://www.akhbarelyom.com/news/newdetails/208846/1/---%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D9%84%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%8A%D9%85%D8%A7%D9%88%D9%8A%D8%A9..%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%D9%87%D8%A7..%D8%A3%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%B9%D9%87%D8%A7...html#.UjKGa0rQhW0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
TAHK

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 29/07/2013
عدد المساهمات : 10280
معدل النشاط : 14429
التقييم : 672
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: لمحة عن الاسلحة الكيميائية ---- تاريخها و انواعها   الجمعة 13 سبتمبر 2013 - 7:53

نسيت اكبر مجرم كيماوي والذي تمتلكه بعض الدول الكبرى ومصادر تتحدث عن ان السوفييت اعطوه للسورين ابان ازمه صواريخ ارض ارض في عام 1981 ضد الصهاينه .
غاز vx الذي تكفي ملعقه منه لقتل 120الف انسان .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
The Challenger

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 19/10/2011
عدد المساهمات : 4835
معدل النشاط : 4610
التقييم : 209
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: لمحة عن الاسلحة الكيميائية ---- تاريخها و انواعها   الإثنين 25 يناير 2016 - 19:54

ماذا تعرف عن..
الحرب الملعونه؟؟؟؟؟؟؟؟
عوامل الحرب الكيميائية
هي سوائل يتم نشرها كأبخرة وايروسولات بهدف احداث عجز عن الحركة أو الجرح أو القتل . وللعوامل الكيماوية وقت للبدء يتراوح من عدة ثوان الى ساعات ، وقد تشكل خطرا للاستنشاق وتهديدا جلديا وهي تصنف طبفا لتأثيراتها النفسية .
نبذه تاريخية
استخدمت ألمانيا لأول مرة عوال الحرب الكيميائية خلال الحرب العالمية الأولى في وايبرس ببلجيكا :
عام 1915 أطلق الألمان 168 طنا من الكلورين على جنود الحلفاء فقتلوا 5000 جندي .
في عام 1917 استخدمت الألمان أيضا خردل الكبريت والذي ينتج عنه عدد أكبر من الضحايا نتيجة اصابات بالعين والقصبة الهوائية والجلد .
في عام 1994 بدأت جماعات دينية يابانية بالقيام بأعمال ارهابية باستخدام العوامل الكيميائية حيث استخدمت غاز السارين مما نتج عنه 7 قتلى و 280 مصابا .
في عام 20 مارس 1995 أطلق السسارين في خمس عربات منفصله لمترو الأنفاق في وسط مدينة طوكيو حيث بلغت الوفيات 12 حالة وعدد المصابين بالمئات
من المعروف أن حوالي 25 الى 30 دولة لها برامج كيميائية نشطة .

أهم الأنواع :
1 . عوامل العصب : تابون - ساريف - رسومان - في اكس .
2 . السيايند : سيايند الهيدروجين - كلوريد سيانوجين .
3 . السموم الرئوية : فوسجين - كلورين .
4 . المنظفات : مثل الخردل واللويزيت .
5 . العوامل التى تؤدي الاصابة بالعجز بي زد

1) عوامل العصب ( غاز الاعصاب )
هي أكثر العوامل العسكرية سمية حيث يمكن أن يحدث التسمم عن طريق الجلد أو التنفس أو العينين ومن أهم أمثلتهاالسارين والتابون والسومان وفي اكس .
أهم الاعراض هي زيادة افرازات الجسم مثل اللعاب والدموع ورشح آنف والعرق والاسهال والقئ مما ينتج عنه ضيق بالتنفس وتضاؤل في حجم العين .
عند التعرض ككمية كبيرة قد يؤدي الى فقدان الوعي وتشنجات وتوقف بالتنفس والوفاة .
يمكن التشخيص في معظم الحالات اكلينكيا .

علاج عوامل العصب :
الحماية الذاتية : يجب على المسعفين والقائمين على نقل المصابين حماية أنفسهم : بافتراض وجود تلوث بالسوائل .
ازالة التلوث يحتاج المصابون الى ازالة تامة لتلوث بالماء والصابون أو هيبوكلورات الصوديوم ( كلور ) ( تركيز تسع أجزاء مياه الى جزء كلور ) ويتم في موقع الحادث قبل الاخلاء أو في قيام معدة سلفا خارج المستشفى بحيث ينقل المصاب الى قسم الحوادث بعد التأكد من ازالة التلوث تماما منعا لتلوث ادوات المستشفى والفريق الطبي المعالج .
تقديم مضادات السموم : بالنسبة لغازات الأعصاب توجد ثلاثة أدوية تستخدم لعلاج علامات وأعراض التسمم .
الأتروبين : يقوم هذا العقار بتخفيف الافرازات واحداث ارتخاء في العضلات الناعمة . ويعطي بالحقن في الوريد أو في العضل وتحدد الجرعة حسب خطورة التعرض للعامل الكيميائي .
برالي دوكسيم : يؤدي هذا العقار الى تقليل ارتجاف العضلات وتحسين قوة العضلة والسماح للمريض بالتنفس بشكل أفضل .
فاليوم : ومن شأن هذا العقار أن يمنع التشنجات الناشئة عن التعرض الشديد لغازات الأعصاب وهي يعطي للمصابين بتسمم شديد بغض النظر عن وجود أو عدم وجود تشنج .

2) السيانيد
هو مادة كيميائية تستخدم على نطاق واسع في الطباعة والزراعة والتصوير الفوتوغرافي وانتاج الورق والبلاستيك . ويخزن ويستخدم السيانيد عسكريا في حالته السائلة وقد تكون له رائحة اللوز وتلتزم كميات كبيرة من السيتنيد لأحداث تأثيرات .

أهم الأعراض :
عند درجة تركيز منخفضة يسبب احساس بالقلق وزيادة تركيز في سرعة التنفس مع صداع ودوار وقى غالبا ما تتحسن الأعراض عند ابعاد المصاب عن مصدر التعرض وعموما تشبه هذه الاعراض التعرض لغاز الفحم ( أول أكسيد الكربون ) .
أما في حال التعرض لدرجة تركيز عالية فيسبب صعوبة في التنفس يعقبها تشنجات ثم توقف بالتنفس ثم القلب .
ويعتمد التشخيص على الحالة الالكنيكية في معظم الأحوال ويتم التأكد مخبريا بوجود نسبة مرتفعة في الاكسجين في الدم الوريدي وقد يوجد أيضا تناقص في قلوية الدم .
العلاج :
ينقل المريض من المنطقة مع ازالة الملابس :
اذا كان المريض في وعيه ويتنفس يعطى أوكسجين وسوائل بالوريد والملاحظة ولا يعطى مضادات السموم .
اذا كان فاقدا للوعي فقد يحتاج المصاب الى تنفس صناعي مع اعطاءه مضادات وتشمل : اميل نترات ويعطي في جهاز التنفسي ، نترات الصوديوم بالحق في الوريد ، ثيوسلفات الصوديوم .

3) السموم الرئوية
الفوسجين والكلورين : تحدث المسممات الرئوية بعد استنشاقها اصابة شديدة بالرئة تهدد الحياة وعادة ما تظهر هذا التأثيرات متأخرة بعد عدة ساعات من التعرض .
العلاج غالبا ما يكون حسب ظهوره الأعراض وقد يتطلب أساليب عناية مكثفة متقدمة لما في ذلك استخدام أجهزة التنفس الصناعي .
الفوسجين : يستخدم الفوسجين على نطاق واسع في انتاج الأصباغ وغاز الفحم والمبيدات الحشرية والمستحضرات الصيدلانية وقد استخدم على نطاق واسع خلال الحرب العالمية الاولى
يصاب المريض بضيق شديد بالتنفس واستسقاء رئوي غير قلبي وانخفاض في ضغط الدم .
الكلورين : ويسبب تهيج شديد بالعينين والجهاز التنفسي وله رائحة كريهة مميزة ويتلخص العلاج في نقل المريض من مصدر التلوث غسل اليدين والعينين بالماء مع اوكسجين وبخار بارد موسعات الشعب الهوائية عند الحاجة .
المنظفات :
تحدث المنظفات اليثور وقد تكون نباتية أو حيوانية أو كيميائية ، وتشمل المنظفات الخاصة بالحرب الكيميائية الخردل والليوزيت .
الخردل :
هو منفط أو عامل وهو يشكل خطرا عند الاستنشاق كبخار او عند الاتصال به كسائل الأعضاء الداخلية ، ويؤدي التعرض له الى ظهور بثور بالجلد وعمى مؤقت وتنفسي ويمكن ان تسبب الاصابات الاكثر شدة الموت لظهرا لتوقف التنفس او الضرر بنخاع العظام وانخفاض خلايا الدم البيضاء وعرقلة جهاز المناعه .
العلاج حسب الأعراض :
حيث لا يوجد له علاج محدد :
- ازالة تلوث الجلد مع ازالة المادية للتلوث بأي من السوائل المتوفرة مثل عسل وازالة الملابس
- غسيل مستمر للجلد بالماء ومسكنات شاملة للألم ومضادات حيوية موضعية وعلاج مساعد للتنفس بالاكسجين وبخار وموسعات الشعب الهوائية .
- اللوزيت :
مثل الخردل يسبب تهيج شديد للعينين والجلد والقصبه الهوائية فورا عند التعرض ( بدون تأخير ) وينتج بثور في الجلد واصابة في العينين والرئة ولا يوجد تأثيرات على نخاع العظام .
والعلاج :
* ازالة التلوث فورا .
* مضادات اللويزايت في حالة وجود أعراض شاملة .
اكتشاف العوامل الكيميائية
يعتمد اكتشاف العامل الكيميائي في البداية على المعايير الاكلينيكية ويمكن تدعيم هذا التقييم بالاكتشاف الكيميائي

معدات اكتشاف العامل الكيميائي بشكل عام ممكن ان تساعد على تحديد الحاجة الى مستوى معدات الحماية الشخصية المطلوب لحماية المسعفين والاطباء في مكان الحادث ويمكن ان تستخدم كضمان على ان التلوث قد ازيل من المريض بشكل يكفي لمنع انتقال التلوث الى الآخرين ولجهاز انذار مبكر لأخطار السلطات والمجتمع باطلاق عامل كيميائي .
عند سماعك بحدوث اعتداء كيماوي :
أولا
: تعرف على نغمات صفارات الانذار التى تعلمك عن احتمال وحدوث وانتهاء الخطر .
ثانيا
: تجنب الهلع وحاول ان تستمع الى نصائح وزارة الاعلام والدفاع المدني التى سوف تعطيك معلومات عن العامل الكيماوي التى تم التعرض له .

ثالثا : اعداد احدي الغرف في المنزل قليلة النوافذ والفتحات ولا يوجد بها شفاطات وبأحكام اغلاق جميع منفذ دخول الهواء اليها وجميع الشقوق قدر الامكان ووضع شريط لاصقا على فتحات التكييف واطار النوافذ لمنع دخول الهواء ويراعى ان تكون بالادوار العلوية مع تزويدها والتجهيزات الضرورية مثل الاغذية المعلبة والمياه وتليفون وبطارية وراديو وجهاز نقال .
رابعا
: في حالة تلوثك قبل دخولك المنزل حاول ان تنزع ملابسك من اعلى الى اسفل حتى لا تصيب المواد الكيماوية العين والانف ، ثم ضع الملابس في كيس واحكم اغلاقه ثم غتسل بسرعه بماء وصابون (3 دقائق ) ثم البس ملابس جديدة .
خامسا
: تابع المذياع أو التلفزيون لمعرفته أي معلومات تصدر عن الدفاع المدني ولا ترتدي الأقنعه الا عند صدور تحذير رسمي بوقوع هجوم كيماوي او حضور رجال الدفاع المدني لتزويدك بالاقنعة في حالة عدم توفرها لديك .

اما اذا تعرضت للاعتداء وانت خارج منزلك :
اولا
: يجب الذهاب الى اقرب ملجأ .
ثانيا
: يجب عدم نقل المصاب مباشرة للمستشفى حيث ان ذلك سوف يؤدي الى تلوثك وتلوث من معك وادوات المستشفي .

ثالثا : يجب ان يتم التطهير ام في مكان الحادث او خارج المستشفى ويتم ذلك بواسطة رجال الاسعاف او الدفاع المدني الذين تم تدريبهم على تلك المهام .

رابعا : خارج المستشفى تم اعداد خيام للتطهير باستخدام الماء والصابون .

خامسا : عندما يتم تطهير المصاب يتم نقله الى قسم الحوادث بالمستشفى حيث يتم علاجه حسب العامل الكيماوي الذي تعرض له .

سادسا : تم تدريب اطباء الحوادث والجراحة عمليا على طريق اسعاف وانعاش المصابين من خلال دورات تدريبية بهذا الشأن علما بأن هناك فرق متنقلة للذهاب للمواقع الحدث .
سابعا
: قامت وزارة الصحة بتوفير جميع مواد الترياق التى تضاد عمل الاسلحة الكيماوية وهى موجودة بجميع اقسام الحوادث بالمستشفيات والمسعفين في موقع الحدث .
واخيرا
: ان التعاون بين المواطنين والمقيمين ووزارة الصحة ووزارة الاعلام والدفاع المدني من شأنه ان يسهل التعامل مع أي طارئ أو حادث كيماوي حين التعرض له .
____________________________________________

نقلا عن
##R A F A L E


====================================================

لمزيد من المعلومات يرجى مراجعة المواضيع التالية


http://www.arabic-military.com/t82075-topic


http://www.arabic-military.com/t82279-topic
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

لمحة عن الاسلحة الكيميائية ---- تاريخها و انواعها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين