أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

رواية (صراع الكبار) من تأليفي

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 رواية (صراع الكبار) من تأليفي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Manfred von richthofen

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
المهنة : ALPHA
المزاج : Sieg Heil
التسجيل : 12/05/2013
عدد المساهمات : 984
معدل النشاط : 1585
التقييم : 282
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رواية (صراع الكبار) من تأليفي   الثلاثاء 3 سبتمبر 2013 - 21:07


الفــــــــــــــــصــــــــــل الاول

الخميس


التاسع من يوليو


مقر المخابرات الامريكية بولاية فيرجينيا
مدينة لانجلي



المكان هادئ كالمعتاد


كسر هذا الهدوء الشديد خطوات اقدام ثابتة وسريعه تتقدم بحزم قب ان تتوقف امام

باب مصمط فتح أليا بمجرد توقف صاحب الخطوات امامه ودلف صاحب الخطوات الثابتة

الى الغرفة بحزم قبل ان يرتفع صوته وهو يقول بحزم للشخص الجالس امامه داخل الغرفة


(ادوارد رونالد) في خدمتك ياسيدي المدير

اتسم مدير وكالة المخابرات الامريكية المركزية بهدوء قبل ان يقول (لادوارد) :


دعك من هذا يا رجل واسترخ قليلا فهذا اخر يوم لك بالخدمة الطويلة بالوكاله


ابتسم (ادوارد رونالد) موظف الوكالة ابتسامة غامضة قبل ان يرد قائلا :

بالتاكيد يا سيدي ولكن طبيعتي تجعلني التزم بالقوانين


انفجر المدير ضاحكا وقال : كما عهدناك دائئما يارجل انت شخص عملي جدا

انا حزين لانك تقدمت بالسن رغم ثقتي بقدرتك على العطاء ولكنك تدرك تماما العمل

وقواعده لابد من ادخال دماء شابة واحداث احلال وابدال بالوكالة


تمتم (ادوارد) اني ادرك هذا تماما بحكم خبرتي


غمغم المدير : توقعت هذا منك وقد بلغني امر تلك الحفلة الصغيرة التي

اقامها الزملاء لك لوداعك

رد (ادوارد) : كان هذا كرما حاتميا منهم


قال المدير بهدوء : اود ان اشكرك على سنات عملك بالوكالة وخدمته


بمنتهى التفاني والاخلاص خلال هذه السنوات الطويلة التي قضيتها معنا

ثم استدرك بخبث شديد :وهناك عشرة الاف دولار مكافاة نهاية الخدمة

اظن انك اخذتها


تمتم (ادوارد) بغيظ مكتوم : نعم يا سيدي لقد كان هذا كرما شديدا منكم

نهض المدير وصافحه وقال : يمكنك المغادرة الان


 صافحه (ادوارد) قائلا : وداعا يا سيدي


*   *   *   *

خرج (ادوارد) من حجرة المدير وكل الزملاء يحيونه بمرح ورد عليهم
قبل ان يدلف الى حجرة بالممر بهدوء دون ان يشعر به احد ثم تطلع لكاميرات
المراقبة بالغرفه قبل ان يتظاهر بالخروج مرة اخرى لكنه انزوى بزاوية ضيقة
لا تسمح بالكاميرات برصده قبل ان يخرج من جيبه جهازا صغيرا الصقه بجانب
الكاميرا كان الجهاز من نوع خاص يجعل الكاميرا تعيد تشغيل الدقائق الاخيرة
على انها بث مباشر ثم دلف (ادوارد ) داخل الحجرة بثبات وهو انحنى امام
خزانه مكتبه الصغيرة وتمتم : وداعا يا خزانتي لن يحزنني فراقك كثير

اخرج ادوارد ملفا من الخزانة وقام بتشغيل الحاسوب على المكتب ليصنع نسخه
متقنة من الاوراق ثم ادخل بالحاسوب عددا من الاقراص الصغيرة وقام بنسخها
قبل ان يدس الاقراص جميعها بجيبه ويرجع الاوراق والاصل للخزانه قبل ان يقول : عشر الف دولار بعد
هذه الخدمة الطويلة ؟ يا لكم من اوغاد
ثم خرج من الغرفة بعد ان ازاح الجهاز من الكامير

*  *  *  *  *

غادر (ادوارد) بسيارته مبنى وكالة المركزي وتقل كثيرا
بين شوارع لانجلي قبل ان يتوقف امام منزله خرج من السيارة وتلفت يمينا ويسارا
قبل ان يدلف الى المنزل بخطوات سريعه
اتجه (ادوارد)مباشرة نحو غرفة جانبية صغيرة ودفع الباب واغلقه
خلفه باحكام قبل ان يتجه الى جدار الغرفة ويضغط جزء من الجدار بكفه لينكشف الجدار
عن مدخل جانبي صغير يصل بين منزله والمنزل المجاور واتجه نحو احدى الغرف
وطرق الباب مرتين ثم ثلاث مرات قبل ان يفتح الباب رجل نحيل اشعث الشعر قائلا:
مرحبا يا (ادوارد) دائما بموعدك
دلف ادوارد مغمغما : انسيتانني رجل مخابرات محترم ؟
قهقه النحيل قائلا : ربما تكون رجل مخابرات لكنك لست محترما
لم يلقي (ادوارد) انتباها لترهات الرجل بل قال باهتمام شديد :
هل انهيت العمل ؟
قال لرجل بتفاخر : من 3 ساعات
زمجر (ادوارد) اذن اين الاشياء ؟
ارتبك الرجل قائلا : تمهل يا هذا ساحضر كل شي
خرج الرجل من الحجرة واخذ اوارد ينقر باصابعه بتوتر شديد
قبل ان يعود الرجل حاملا ظرفا اعطاه (لادوارد) قائلا :
هذا كل شئ جواز جديد باسم (جون ماركيز) مهاجر من اصل مكسيكي و تاشيرة سفر الى املاها بمعرفتك الى اي دولة تريد
وبعض الاشياء الهامه
خفق قلب ادوارد بارتياح قائلا : جيد جيد جيد ثم اخرج من جيبه مظرزفا منتفخا وقال :
خذ , خمسة الاف دولار
اختطف المزور المحترف المظروف بلهفة قائلا : شكرا يا سيد (دوارد ) شكرا جزيلا
قال ادوارد بهدوء : الان ساخرج عن طريق منزلك لان الطائرة في الانتظار
وانطلق يضحك بقوة والرجل يتطلع اليه في دهشة

*  *  *  *  *

خرج (ادوارد) من منزل المحترف المزور وقد بدل هيئته نوعا ما واستفاد من الخبرات
بالعمل بالمخابرات ليمنح نفسه شكلا مغايرا قليلا لشكله الاصلي واوقف احدى سيارات الاجرة
قائلا : الى مطار لانجلي ودلف للسيارة التي انطلقت مبتعده
وصلت السارة للمطار ومن ح (ادوارد السائق) اجرا سخيا قبل ان يدلف للمطار
توقف ببوابة المطار واستنشق هواءا نقيا وتالقت عيناه وهو يقول : الى قـــــــبـــــــرص
كانت الطائرة المتوجهة الى تركيا كل ما تبقى لانطلاقها دقائق معدودة وسرعان ما كان
(ادوارد رونالد ) كوظف وكاله المخابرات المركزية الامريكية او (جون ماكيز) بشخصيته الجديدة في
السماء متجها الى قبرص

*************************

الــــــفــــــصــــــل الـــــثانــــــي

الجمعه
العاشر من يوليو
مدينة لانجلي بولاية فيرجينيا
مكتب مدير وكالة المخابرات المركزية الامريكية
انهمك المدير في مراجعه عدد من الاوراق الهامة
وغرق تماما بعمله قبل ان يقتحم مساعده المكتب بكل قوة هاتفا :سيادة المدير سيادة المدير
قفز المدير من مكتبه في ذعر قبل ان تتبعثر اوراقه بالارض وهتف في مساعده بسخط وهو يجمع اواقه:
ايها الغبي اطرق الباب قبل الدخول ولا تقتحمه هكذا
هتف المساعد في ارتياع وهو يرتجف : كارثة يا سيدي كارثة
جمع المدير اوراقه ودسها بالدرج قبل ان يلتفت الى المساعد هاتفا : ماذا هناك ؟
مد له المساعد ورقة وهو يقول : اقرأ هذا التقرير الامني
جلس المدير وامكسك بالتقرير باهتمام ولم يكد يقرأه حتى قفز صارخا : مستحييييييييييييييل
مستحيل اللعنة اللعنة اللعنة متى حدث هذا ايها الاوغاد متـــــــى؟
تلعثم المساعد قائلا : بالامس يا سيدي الامس القريب
تخاذلت ساقا المدير وهوى على مقعده قائلا بوجه شاحب : كيف اكتشفتم الامر ؟
ارتجف المساعد ائلا : الفحص يا سيدي ,فحص الحاسوب بغرفة (ادوارد) كشف كل شئ
لقد قام بايقاف كاميرا المراقبة وقام بتصوير تلك المستندات والاقراص وفر هاربا ون ان
يترك خلفه اي اثر
اختنقت الكلمات بحلق المدير وقال : مستحيل لماذا يفعل (ادوارد)هذا لماذا ؟
ثم التفت الى المساعد مزمجرا : اجمع لي رؤساء الوحدات بسرعه هيا
قبل ان يصرخ : اريد هــــــــذا الرجل

**********
الجمعه
العاشر من يوليو
مطار لارنكا الدولي
قبرص

هبطت الطائرة القادمة من الولايات المتحدة الامريكية فوق الارضية وسرعان
ما  نزل المسافرون بحقائبهم ومن بينهم تقدم (ادوارد رونالد) بثبات نحو الموظفه قائلا
(جون مركيز) سائح امريكي
التقطت الموظفه جوازه بابتسامه جذابة قائلة : مرحبا يا سيد (جوني) نتمنى لك
اقامه طيبة في بلادنا . ثم قامت بختم الجواز وارجاعه (لادوارد) الذي قال:
شكرا جزيلا يا انستي , بلادكم تبدو رائعه
لكن الواقع انني انتظر طائرة اخرى
لم تمض دقائق حتى كانت الطائرة القبرصية المتجهة الى تركيا في الجو وعلى
متنها (ادوارد رونالد ) او باسمه الجديد (جون ماركيز)

لم تستغرق الرحلة زمنا طويلا فكل الوقت قضاه (ادوار) في التفكير في بيع
المستندات الخطيرة التي بحوزته لاي كائن والاستمتاع بنقودها بما تبقى له من عمر
ثم ربت على جيبه وتاكد من وجود الوثائق الخطيرة في مطبقة صغيرة واسترخى وهو يتطلع لمياه
البحر الابيض المتوسط الزرقاء بمنتهى الهدوء

**********************

الجمعه العاشر من يوليو
لانجلي فيرجينيا


مبنى وكاله المخابرات المركزية الامريكية
كانت الاوضاع منقلبة تماما بالمبنى وفي حجرة الاجتماعات الرئيسة كام المدير يصرخ
في رؤساء الاقسام : كارثة انها كارثه ,بل فضيحه عالمية ,كيف يخرج ذلك الحقير ويستولي على
وثائقنا بل وينجح في مغادرة البلاد دون ان نشعر به ؟؟؟ كيف
قال احد المدراء في عصبية : بل كيف تسمحون اموظف انتهت خدمته بالتجول بحرية داخل المبنى ؟؟؟
قال المدير بعصبية مفرطة : لسنا هنا لاجل تبادل الاتهامات بل للعثور على حل لهذه الكارثة ,الا تستوعبون؟؟؟
استلم الكلام احد كبار المديرين وقال بهوء لا يتناسب مع الموقف : توقفوا ودعونا نفكر بهدوء , نعم
لقد هرب (ادوارد)ومعه الوثائق لكن هذا لا يعني اننا خسرنا كل شي
هتف المدير بلهفة : ماذا تعني يا رجل ؟؟؟؟ قل يا (سنودن)
قال (سنودن العميل المخضرم للوكالة ) بهدوء شديد : يعني اننا نستطيع القيام بخطوات ايجابية كثيرة
ويمكننا البدء فورا , فحسب ما علمته ان (ادوارد رونالد) قام بالاستعاته بمزور محترف وهو جاره
بالمنزل وقام المزور بتزوير جواز زائف ل(ادوارد) وتاشيرة بدون تحديد الاتجاه والجواز الزائف يحمل
اسم (جون ماركيز)مهاجر امريكي من اصول مكسيكية ولم اضع وقتا فقمت بنشر عملائي بجميع مطارات
الولايات المتحده حتى عرفنا اين ذهب
هتف المدير بلهفة شديدة اين يا (سنودن ) اين ؟؟؟؟؟؟؟
قال (سنودن) بهدوء شديد : رويدك يا سيدي معرفة المكان الذي اتجه اليه اولا لن تفيد
فحسب المعلومات فان (ادوارد) قام بالسفر الى قبرص وما ان حطت طائرته على ارض قبرص
لم تمض نصف ساعه حتى استقل الطائرة المغادرة الى انقرة بتركيا

غمغم العميل (ديفيد وينهام ) بغموض شديد : لماذا لا نطلق رجالنا خلفه ليقتلوه ؟

رد عليه (سنودن) بثقه : بهذا ربما نخسر الوثائق الى الابد
سنتتبعه الى تركيا ثم نتاكد من ان الوثائق معه قبل ان ننقض عليه
انعقد حاجبا المدير وغرق بتفكير عميق قبل ان يقول بحزم : نعم هذا ما سيحدث
وانفض الاجتماع بعد كلمته

***************************

خرج ( العميل (ديفيد وينهام) من مبنى المخابرات ودلف الى منزله قبل ان يخرج من باب
خلفي واستقل سيارة خاصة وهو يتمتم :
لابد ان يعرف الرؤساء في تل ابيب بهذه الاحداث
ااوقف (دفيد ) سيارته اما مبنى القنصلية الاسرائيلية وقال للحارس : ابلغ السفير والملحق
ان (شولومون) يحمل اخبارا هامه
اجابه الحارس باحترام تفضل يا (ادون شيمون)
لم تمض دقائق حتى كام (ديفيد او شولومون) قد طرح الموقف كله
للسفير الاسرائيلي بامريكا والملحق العسكري
وقال السفير : لابد ان نبلغ الامر للزعماء بالموساد بتل ابيب
ولابد ان يرسلو افضل الرجال ولابد ان نحصل على هذه الوثائق بأي ثمن
ثم استطرد قائلا بحزم شديد : باي ثمن يا (شولومون)
نهض (شولومون) قائلا : لقد ابلغتكم بكل شي يا سيادة السفير والتصرف
من اختصاص الرؤساء في تل ابيب

************************

هبطت الطائرة القادمة من قبرص في ارضية مطار انقرة الدولي وسرعان
ما انهى اجراءاته واخرج من المطار قبل ان يتوقف اما هاتف عمومي قائلا :
الان نبدا اللعب
ثم وضوع سماعه الهاتف على اذنه وقال : مرحبا , الملحق العسكري للسفارة الروسية ؟؟؟؟؟؟

**********************

السبت
الحادي عشر من يوليو
تل ابيب

الموســـــــاد



انطلق شاب وسيم جامد الملامح في ممرات المبنى السري قبل
ان يتوقف اما حجرة كبيرة ويطرق الباب ويدخل قائلا :
(موشي اليعازر) يا سيدي المدير
تطلع له مدير الموساد ومن مع من كبار قيادات الموساد قائلا : اجلس يا موشي لدينا حيث طويل
لم تمض ربع ساعه حتى طرحوا  الموقف كاملا على ضابطهم المتميز (موشي)
وقال : نريد هذه الوثائق يا (موشي) هل تفهم .؟؟؟ نريدها باي ثمن
(ادوارد) الان في تركيا وستسافر انت الى هناك
اجابه (موشي) بهدوء شديد : كما تامر يا سيدي
ثم استدار غادر الغرفة بخطوات ثابت وباردة
قبل ان يخرج هتف احد الكبار : (موشي) : نريدها باي ثمن


*********************

السفارة الروسية
انقرة



بخطوات  واثقة قوية
تقدم ضابط المخابرات الروسية الفذ العقيد (ايفان بريماكوف) وتوقف امام حجرة السفير
لثوان قبل ان يدخل
استقبله السفير الروسي قائلا : مرحبا يا سيد بريماكوف تفضل
جلس (ايفان بريماكف) بالمقعد بهدوء شديد  قبل ان يقول السفير بتوتر شديد :
من المؤكد ان الرؤساء في موسكو اخبروك بكل شي عن مهمتك
اجابه (ايفان بهدوء ) شديد : نعم ايها السفير وقد وصلت هنا لهدف واحد
ومال للامام قائلا : العثور على تلك المستندات واحضارها باي ثمن

****************************

السبت

الحادي عشر من يوليو

مقر التدريب اسفل المقر العام لقيادة المخابرات العربية



انطلق صرخة قوية من شاب قوي وهو ينقض على شاب ممشوق بقوة
لكن الممشوق مال جانبا وامسك بذراع الشاب المنقض بقوة وامالها قبل ان يخنقه ثم تركه
نهض الشاب المنقض قائلا بدهشه : سيادة الرائد انت قوي للغاية
غمغم الرائد هذا يستلزم الكثير من الجهد يا عزيزي
قهقه الشاب : لكن ساتغلب عليك يوما ما يا عزيزي الرائد
ابتسم الائد قائلا : يمكنك المحاولة فقط ايها الملازم
دوى صوت قوي قائلا : الرائد عمر بن علي المدير يطلبك الان
وقف الرائد (عمر بن علي) وقفة عسكرية قائلا بصوت قوي : فورا يا سيدي
وبعد دقائق كان اما غرفة مدير المخابرات العربية ودق الباب بانتظام قبل ان يدخل
قائلا : الرائد (عمر بن علي ) يا سيدي المدير
انشغل المدير ببعض الاوراق ثم قال : اجلس ايها الرائد وانتبه جيدا
ثم مد ورقه للرائد (عمر) قائلا : واقرأ هذا التقرير جيدا
استلم الرائد (عمر) الورقة وقرأها دون ان تتغير ملامحه ثم قال : لقد فهمت الامر
تماما يا سيادة المدير
اعتدل مدير المخابرات العربية في مجلسه قائلا : توقعت هذا ايها الرائد
جاسوسنا بالمخابرات الاسرائيليلة الموساد شهد اجتماعهم وابلغنا بكل شي عن
المستندات الامريكية المفقوده و (سنودن) هذا
اسمع يا (عمر) ستسافر الان فورا الى تركيا ونريد منك بذل كل جهدك للحصول لى تلك الاوراق
بأي ثمن هل تدرك هذا؟
انتصب (عمر) في وقفته قائلا بحماس : حياتي فداء للاوطان ساتفذ المهمة يا سيدي
ابتسم المدير : لقد توقعت هذا , بالتوفيق لك
ونهض وصافحه بقوة
و بفخر


×***************×

الفــــــــــــصــــــــــل الــــــثـــــــــالـــــــــــث


انقرة
تركيا
الحادي عشر من يوليو
العاشرة ليلا
سار (ادوارد رونالد) بشوارع انقره بحثا عن فندق حتى اصابه الارهاق
وقال في غضب : اللعنة كان ينبغي ان اتخذ احتياطاتي
كان الجو باردا والشوارع خالية ومظلمة
دلف (ادوارد) الى احد الشواريع الجانبية وهو يتمتم : تبا , تبا
وفجاة سمع صوتا غليظا يناديه : انت هناك توقف
التفت (ادوارد) بذعر شديد ورأئ رجلين ضخمي الجسد
يحملون اسلحة بضاء ويشيرون له بالتوقف
لكن ( ادوارد) انطلق جريا بذعر شديد فصرخ احد الرجلان :
هيا لنلحق به
خذ (ادوارد) شارعا جانبيا  وهو يلهث بعنف والرجلان خلفه قبل ان تتسع عيناه
في ذعر شديد
لقد كان الشارع مغلقا
التفت للخلف فوج الرجلين الضخمين خلفه والشر يتطاير من عيونهما
زمجر احدهما : هيا اخرج كل ما لديك
امتدت يد سنودن بحركة تلقائية نحو جيبه ليتحسس المطبقة الصغيرة التي تستقر بها
الاقراص التي تحمل الوثائق
لكن حركة يده نحو جيبه كانت مربية
هتف احد الرجلان : اللعنة انه يمتلك يلاحا , ثم استل مسدسا مزودا بكاتم للصوت
وصوبه نحو (ادوارد) الذي : صرخ : لا لا لست احمــــــ
لكن قبل ان يكمل عبارته انطلقت الرصاصة من المسدس لتستقر في منتصف جبهة
(ادوارد رونلد) وجحظت عينا ه واجرت الدماء من منتصف جبهته وسقط على ركبيتيه ثم
امتدت يده على نحو غريزي نحو المطبقة قبل ان يهوى على الارض جثة هامدة
زمجر احد الرجلان : هذا الاحمق اجبرنا على هذا
ثم اتجه نحو الجثة ولم يجد سوى بضعه مئات من ادولارات فتمتم في سره : هذا يكفي
وامتدت يده نحو الجيب العلوي في سترة (ادوارد) لينتزع تلك المحفظة
الصغيرة ويتطلع اليها قائلا لزميله : انه لا يحمل سلاحا
قال زميله : دعك منه ماذا بهذه المطبقة : فتحها الرجل والتقطت يده عدة قراص مدمجه صغيرة
قبل ان يقول في حيرة : ترى ماذا بهذه الاقراص : قال زميله في خشونه : سنأخذها للزعيم
يا الهي
انطلقت الصرخه من خلفهما فالتفتا بسرعه ليجدا شابا يركض بسرعه شديدية
ورقد رائ كل  ما حدث
*************************

انعقد حاجبا (طلعت يوغور) زعيم الجريمة في انقرة بشده وهو يتطلع
في شاشة الحاسوب الخاصة باحد رجاله والتهمت عيناه عشرات المعلومات الرهيبة
من الاقراص المدمجه التي استولى رجاله عليها من(ادوارد) قبل ان يغمم في ذهول :
ما هذا؟؟؟؟ مستحيل !!!!!!!
غمغم الشاب خبير الحاسوب : مستحيل ايها الزعيم انها اسرار ضخمة
التفت اليه (طلعت) وصرخ في غضب اغرب عن وجهي ايها الغبي هيا
غادر لخبير الغرفة في سرعه وخوف تاركا زعيم الجريمة زحده مع الوثائق السرية
تطلع الزعيم قليلا للوثائق غير مصدق لما تراه عيناه قبل ان يقول في خبث شديد
نعم , نعم انها ضربة العمر
نعم سابيع هذه الوثائق واصبح ثريا للابد , لابد وانطلق ضاحكا في قوة
قبل ان يمسك سماعه الهاتف ويقول بصرامة :(شوكت) انا (طلعت يوغور) اريد التحدث
الىالسفير الامريكي شخصيا

************************* 
ا
حطت لطائرة القادمة من بلاد العرب في مطار انقرة الدولي وترجل منها (عمر بن علي) ضابط المخابرات العربي
الفذ وانهى جميع اجراءاته بسره ثم غادر المطار وادار عينيه بالشارع وهو يشير بيده اشرة
غريبة فتوقفت امامه سيارة اجرة فانحنى من النافذة وقال لقائدها : هل يمكنني ان اسرق (اياصوفيا) ؟
ابتسم السائق وقال : لماذا تسرق (اياصوفيا )  ؟ يكفي ان تامر وسنحضرها لك !!!
كانت هذه جملة السر المتفق عليها للتعارف بين الرائد (عمر) وعميل المخابرات العربية في انقرة
فركب الرائد (عمر) السيارة قال للسائق : الى المنز ل الامن يا صديقي
انطلقت السيارة في شوارع انقرة حتى وصلت وتوقفت امام احد المنازل ترجل منه الرائد (عمر) وتظاهر
انه منح السائق اجرا سخيا وانطلق السائق في طريقه
صعد الرائد للطابق الثاني ووقف اما اول شقة وطرق بابها مرتين ثم ثلاث مرات فأتاه صوت من
الداخل : من الطارق ؟ فاجاب (عمر) انا المنقذ ففتح له الباب شاب اسمر صافحه بحرارة واغلق الباب
كان بالشقه ثلاث رجال خلاف الشاب الاخر حيوا جميعا (عمر) الذي سالهم : ما اخر لاخبار ؟؟؟؟
اجابه احدهم : لقد قتل
(ادوارد رونالد) حامل الوثائق !!!
تجمد الرائد (عمر) بمكانه قبل ان يلتفت للشاب ويقول : كيف ومتى ؟؟؟
اجابه الشاب : بالامس ليلا , لقد عثروا على جثته مصابا برصاصة منتصف الجبهة تماما
تمتم الرائد : ترى من فعلها ؟؟؟!!!! هل وجدو معه اي شي ؟
اجاب الشاب : كلا يا سيدي لم يكن معه اي شي
غمغم الرائد لابد انهم سرقو , اعتقد ان من علها مجرد لص وليس رجل مخابرات معد
الشرطة التركية الان تجري تحقيقا واسعا بالامر واعتقلت عدد من المشتبه بهم مصادرنا اكدت هذا
اخرج الرائد (عمر) بطاقة من جيبه وابتسم قائلا : يبدو انني ساحتاج لها .. ياله احدهم : ماهذه يا سيدي؟؟؟
اجاببه الرائد : هذه بطاقة هوية تفيد بانتمائي للصحافه وستكون وسيلتي لمعرفة نتائج التحققيقات

×××××××××××××××××××××××

(((قتل ادوارد رونالد)))))
دوت الكلمة بمقر السفارة الاسرائيلية في انقرة من فم السفير الاسرائيلي
الذي هتف : لابد ان نعرف كل ما يجري يا ادون(موشي ) لابد
الان اشرطة تجري تحقيقا واسعه ولا ريب انهم حصلو على بعض المعلومات الهامة
اعتدل (موشي اليعازر) قائلا بهدوء :اذن لابد من الحصول على نتائج التحقيقات او التحرك بسرعه اكبر
جاسوسنا داخل الوكالة الامريكية اخبرنا بأن احدهم اتصل بالسفير وطلب مبلغ مالي ضخم مقابل تسليمهم الوثائق
ثم استطرد قائلا : وفي هذه الحالة يمكننا الحصول على الوثائق بسهولة
اعتل المدير وهتف في لهفة : كيف يا ادون (موشي)؟
استرخى موشي بالمقعد وتالت عيناه وقال : نتركهم يدفعوا للرجل نقوده وحتى تصبح الوثائق بيدهم وعندها
 تالقت عيناه ببريق مخيف وهو يستطؤد : ننقض عليهم بال رحمة
وتالقت عينا الاسرائيليين

××××××××××××××××××××
 الاحد
الثاني عشر من يوليو
انقرة قسم الشرطة
تحرك الرائد (عمر بن علي) بصفته الجديدة مراسلا لصحيفة الاناضول داخل القسم بنشاط
قبل ان يدلف لغرفة مدير القسم قائلا : ما الاخبار يا سيادة المدير ؟؟
زمجر المدير : اي اخبار
تظاهر الرائد بالدهشة وقال : جريمة قتل السائح (جون ماركيز) ؟
زمجر المدرير : ليس هذا من شانك
اعتدل الرائد وقال بحزم غاضب : بل من شاني يا سيدي انا مراسل صحيفة الاناضول
كبرى الصحف التركية وانا هنا بمهمة رسمية من الصحيفة لمتابعة وقائع الجريمة واعتقد انه من حقي
ان اعرف الكثير
ارتبك المدير قائلا : نعم نعم لمني لا استطيع منحك كل شي
قال (عمر) هات ما عندك اذن
اجابه المدير  : لقد تلقينا مكالمة من احدهم قال انه شاهد كل شي وارشدنا على القتلة
انهم من رجال (طلعت يوغور) ملك الجريمة ولقد القينا القبض عليهم لكنهم انكروا كل شي
فاضطررنا لاطلاق سراحهما
قاطعه الرائد :هل يمكنني الحصول على بياناتهما ؟
اجابه المدير : نعم , واملاه بيانات القتلة
نهض الرائد (عمر) وصافح المدير قائلا : شكرا يا سيدي وسنذكر بالتاكيد
حسن تعاملك معنا
صافحه الضابط بقوة وهو يقول بالتاكيد بالتاكيد
انصرف الرائد بسعاده وقر ر مغادرة القم وعند باب القسم وجد نفسه وجها لوجه امام
(((أيفان بريماكوف))) ضابط المخابرات الروسي الفذ

*****************

تطلع بريماكوف الى (عمر) بنظرة فاحصة للغاية وقرأ الاسم المكتوب على البطاقة
في صدره وصفته لكن عمر تظاهر بانه لم يعرف (بريماكوف) وغادر المبنى مستغلا سيارة اجرة
تقم بريماكوف في خطوات واثقة لداخل المبنى حتى حجرة المدير وطرق بابها ثم دخل مقدما نفسه بقوة
(يوري ميخائيل تيموفيتش) الملحق العسكري بالسفارة الروسية
صافحه المدير بحترام وجلسا
(بريماكوف) : انت تعلم ايها المدير ان القتيل كان له جواز سفر روسي اذن فهناك مواطن
روسي لقي مصرعه هنا وهذا يستلزم منا كل الحزم والشدة
لم يكن المدير يعلم شيئا لكنه قال : نعم نعم بالتاكيد
اعتدل (بريماكوف) مشعلا سيجارته ونفث دخاها في جه المدير قائلا : اذن ماذا
كان يفعل ذلك اصحفي من صحيفة الاناضول هنا ؟؟؟؟
ارتجف جسد مدير الامن قبل ان يندفع ويلقي كل ما لديه على اسماع بريماكوف
الذي انعقد حاجباه مغمغما : هكذا اذن
ثم نهض قائلا : نشكر لك تعاونك معنا ايه المدير
تلعثم المدير قائلا : لاشكر على واجب يا سيدي

****************
توتر الرائد  (عمر) بشدة وهو يدلف لذلك البيت الامن وقال للمتواجدين : لابد
ان ننتزع المعلومات من اولئك القتلة بسرعه شديد تسائل احدهم : لماذا يا سيدي ؟
اجابه : لقد وصل (بريماكوف)

اتسعت عيون الرجال وقال احدهم : (ايفن بريماكوف ) الروسي ؟ يال الهي لابد ان نتحرك بسرعه
اتخذ الرائد (عمر) وقفة حازمه قائلا : ملازم( قصي ) هيا ستاتي معي لاستجواب اولئك الاوغاد
رد (قصي) قائلا : بالتاكيد يا سيدي , وسرعان ما استقلا السيارة للهف
********
زمجر احد القتلة قائلا : الم اقل لك يا (رفعت) كان لابد من  ان نقتل ذلك  الحقير الذي رأنا
اجابه رفعت : (عزيزي كمال) لا تقلق (شوكت) سينهي جميع مشاكلنا
غمغم (كمال) اشك في هذا انه لا يستطـــــ لم يتم عبارته فقد قاطعه رنين جرس الباب
تمتم (كمال) من هذا يا ترى
لست ادرى , سارى بالعين السحرية
تحرك (كمال ) ووضع عينه على الباب ولم يكد يرى حتى تراجع هاتفا : اللعنة
التفت (رفعت في فزاع ليرى الباب وقد انهار تحت ضربة قوية من قدم الرائد
(عمر) استل كمال مسدسه لكن الرائد اطاح بالمسدس بركلة محكمة قبل ان يوجه لكمة قوية لانف
(كمال) الذي سقط فاقدا الوعي
حاول (رفعت) الوصول الى المسدس لكن لرائد سبقه وصوب مسدسا ضخما نحوه قائلا :
اذا اردت مفارقة الحياة مبكرا لا تطع اولامرنا
هتف الرجل بخوف : سانفذ كل ما تقوله
ساله الرائد : اين الاقراص التي كانت مع الرجل الذي قتلتموه
تظاهر (رفعت) بالجهل وقال : اي رجل واي اقرــــــ لم يتم عبارته عندما اطلق الرائد
رصاصة في ساق (رفعت)  الذي صرخ في الم والرائد يكرر سؤاله : اين الاقراص ؟؟؟
صرخ المصاب : انها مع (يوغور) معه معه
ساله الرائد : اتقصد (طلعت يوغور)
نعم نعم انه هو
الرائج : وماذا فعل بها ؟
(رفعت) : سيبيعها للامريكيون اليوم ا سيلتقون به خلف المصنع القديم في السابعه مساءا
ابتسم (عمر) وقال : حسنا هذا كل ما نرده , ثم هوى على راس رفعت بلكمة قوية افقدته الوعي وقال
لقصي : هيا بنا



لم تمض دقائق لذهابهما حتى اقتحم (ايفان بريماكوف) ورجاله الشقه
وهتف (ايفان) انعشوهما بسرعه ولم تمض دقائق حتى كان الرجلان امامه بوعيهما
والدماء تنزف من ساق (رفعت)
قال (بريماكوف) بكل صرامة : اريد معرفه كل شس ,
لم يكد ينطق بسؤاله حتى انبرى رفعت ملقيا كل ما لديه باسماع (بريماكوف)
الذي غرق في تفكير عميق قبل ان ينهض ويقول في حزم
السابعه خلف المصنع القديم وبتواجد كل الاحباب
فليكن
لابد من تاديب (طلعت يوغور) هذا
ثم استدار الى رجاله واشار الى المقيدين قائلا : اقتلوهما
اتسعت عينا (كمال ورفعت) في رعب هائل قبل ان تخرسهما الرصاصات الى الابد

*********************

المنزل لامن للمخابرات العربية

دلف الرائد (عمر) للمزل هاتفا : لابد ان انتواجد بالمصنع قبل اي شخص
دخل قصي خلفه قائلا : من المؤكد ان بريماكوف ) زار المجرمين وعرف كل شئ
الرائد : نعم لكن انا قلت نتواجد وليس نتدخل
قال (قصي) بدهشة : كيف هل لديك خطة محددة ؟
اجابه الرائد : بالتاكيد ولكن ساحتاج لبعض الاشياء , ثم هتف (عدنان)
دخل عدنان وقال : نعم يا سيدي , سلمه الرائد ورقة صغيرة قائلا : انا متاكد من وجود
هذه الاشياء هنا اليس كذلك , اجابه (عدنان ) بالطبع يا سيدي
جلس الرائد وقال : اذن اريدها الان
فورا يا سيدي


***********************

الــــــــــــفــــــــــــصـــــــــــل الرابــــــــــع



الاحد
الثاني عشر من يوليو
مصنع الحديد القديم انقرة
توقفت سارة عتيقة خلف المصنع وخرج منها (طلعت يوغور ) بهدوء
ثم تقدم قلبلا وهو يشير الى سيارة فاخرة اتت من بعيد وبعد لحظات خرج من السيارة
الفاخرة رجل انيق قدم نفسه قائلا : (روبرت هانسن) من السفارة الامريكية يا سيد (يوغور)
صافحه زعيم الجريمة قائلا : مرحبا يا سيدي , اين النقود ؟
اجابه (هانسن) بصرامة : الاقراص اولا
زمجر (يوغور) : لن تحصلو على قرص واحد قبل ان استلم النقود
تراجع (هانسن) نحو السيارة قائلا : حسنا يا هذا ثم مد يده مخرجا من السيارة
حقيبة سوداء مدها ل(طلعت) قائلا : خمسة ملايين دولار يا (يوغور)
اختطف (طلعت يوغور) الحقيبة بلهفة وفتحها فتالقت عيناه بشراهة وقال وهو يخرج المطبقة من جيبه
ملقيها للامريكي : خذو هذه  هي الاقراص
التقط الامريكي المبطقة وفتحها متطلعا للاقراص بداخلها وقال بصرامة : انت تعرف نتيجة التلاعب بنا يا (طلعت)
رد الزعيم بعصبية : اعرف ولا اود بالتلاعب بكم , ثم استدار نحو سيارته قائلا : حظا موفقا
اتجه الامريكي نحو سيارته اما يوغور ففتح باب السيارة ودس المفتاح لتشغيلها
لم يكد يدير المفتاح داخل السيارة حتى انفجرت سيارة (طلعت يوغور) بعنف شديد وتحولت لكتلة من اللهب
تراجع (روبرت هانسن) بسرعه نحو سيارته صارخا : اللعنة ,
وقبل ان يصلها اخترقت رصاصة ساقه من الخلف فهوى صارخا في الم
وفي نفس اللحظة ظهر (عمر بن علي) حاملا مسدسه ومتقدما نحو الامريكي وسط صراخ الاخير
توقف العربي اما الامريكي ومد يده قائلا بكل صرامة : الاقراص , الان والا ....
اخرج الامريكي الاقراص من سترته صارخا : ها هي ذي خذها
اخذ الرائد الاقراص ودسها في جيبه في حين اعتد الامريكي بالارض صارخا : ارجوك لا تقتلني ارجوك
لم يكن في نية العربي قتل رجل اعزل لكن الامريكي استل فجاة مسدسا من جراب حول ساقه هاتفا : لأنني من سيقتلك
كان مسدس الامريكي في مواجهة الرائد تماما وامتدت سبابته نحو الزاناد فدوت تلك الرصاصة
واتسعت عينا (روبرت هانسن) في الم هائل وذعر شديد وتفجرت الدماء من جبهتة قبل ان يهوى فاقدا حياته
التفت الرائد(عمر) نحو مصدر الرصاصة ليجد اخر شخص يتمنى وجوده
(ايفان بريماكوف)
***************
تقدم ايفان بخطوات واثقة حاملا مسدسه الكاتم للصوت نحو الرائد
ووقف قريبا منه مصوبا مسدسه نحوه قائلا : الاقراص ايها العربي
مد الرائد يده بالاقراص الى الروسي الذي اختطفها بسرعه وقام بفتح المطبقة وتطلع اليها
استغل الرائد هذه اللحظة وقفز راكلا المسدس من بين يدي الروسي واشتبكا بقتال عنيف
كان الروسي شديد القوة على نحو مدهش الان ان الرائد كان ايضا مقاتلا صلبا
ركل الرائد الروسي في صدره بقوة فسقط الروسي ارضا
قرب مسدسه تماما
وبسرعه المحترفين التقط (بريماكوف) المسدس ووجهه نحو الرائد صارخا : الوداع ايها العربي
وضغط الزناد فانطلقت ثلاث رصاصات اصابت الرائد(عمر بن علي) في صدره ودعته مترين الى الوراء
ساقطا على ظهره وتدحرج قليلا قبل ان يستقر جسده على صدره فاقدا الحركة
نهض (يوري بريماكوف) رجل المخابرات الروسي الفذ , ونفض الغبار عن ملابسه قائلا :  ذلك العربي
كان يظن ان بامكانه هزيمتي وانحنى ليلتقط المطبقه الصغير وما ان اعتدل جسده حتى اخترقت رصاصة الجانب الايمن من صدره
ثم ظهر الخصم الاخير
(موشي اليعازر) رجل الموساد الشرس
تقدم اليعازر والتقط  مطبقة الاقراص من يد (يوري بريماكوف) الذي ترددت انفاسه بصعوبه مع اصابته الشديدة
انتهت اللعبة ايها الروسي
ثم استدر الاسرائيلي للعودة فوجد اخر شخص يمكن ان يتوقعه
الرائد(عمر بن علي)
********************
هتف الاسرائيلي : مستحيل , لقد اطلق (بريماكوف) النار عليك
ابتسم الرائد وهووهو يصوب مسدسا  ويقول : من الصعب التخلص مني يا (موشي)
هتف الاسرائيلي : اذن بالتاكيد ترتدي سترة مضادة للرصاص ,كيف نسيت هذا
قال الرائد بهدوء : والان يا (موشي) اعطني الاقراص
(موشي) مستحيل مستحيل
هتف الرائد : الاقراص يا موشي والا....
قاطعه (موشي اليعازر) هاتفا وهو يستل مسدسه : قلت مستحيل
لكن الرائد كان اسرع من الاسرائيلي وضغط الاثنان زنادا مسدسيهما بوقت متقارب
انطلقت رصاصة الرائد (عمر) لتستقر) في صدر (موشي اليعازر)
وطاشت رصاصة (موشي) وحدق بعينين متسعتين في الرائد قبل ان يهوى فاقدا النطق
وبهدوء التقط الرائد الاقراص وقال في اسف : صدقوني لم ارغب بحدوث كل هذا
**************
عد الرائد (عمر بن علي) رجل المخابرات العربي الفذ ادراجه يحمل الاقراص التي تحتوي على الوثائق الامريكية الخطيرة ويحمل معها رائحه اخرى
رائحة النصر للمخابرا العربية المتحدة


انتهت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20379
معدل النشاط : 24837
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: رواية (صراع الكبار) من تأليفي   الثلاثاء 3 سبتمبر 2013 - 21:36

قصه جميله وسهلة الفهم لكن هنالك نقطتين :


1- 
اقتباس :
امتدت يد سنودن بحركة تلقائية نحو جيبه ليتحسس المطبقة الصغيرة التي تستقر بها
الاقراص التي تحمل الوثائق
لكن حركة يده نحو جيبه كانت مربية 
خطأ اعتقد انك تقصد ارنولد رونالد بدلا من سنودن


2-

اقتباس :
هبطت الطائرة القادمة من الولايات المتحدة الامريكية فوق الارضية وسرعان
ما  نزل المسافرون بحقائبهم ومن بينهم تقدم (ادوارد رونالد) بثبات نحو الموظفه قائلا
(جون مركيز) سائح امريكي 
التقطت الموظفه جوازه بابتسامه جذابة قائلة : مرحبا يا سيد (جوني) نتمنى لك
اقامه طيبة في بلادنا . ثم قامت بختم الجواز وارجاعه (لادوارد) الذي قال:
شكرا جزيلا يا انستي , بلادكم تبدو رائعه
لكن الواقع انني انتظر طائرة اخرى 
لم تمض دقائق حتى كانت الطائرة القبرصية المتجهة الى تركيا في الجو وعلى
متنها (ادوارد رونالد ) او باسمه الجديد (جون ماركيز)
خطأ


فمن المعروف انه قدم الى مطار لارنكا ترانزيت 


اذن ليس هنالك معنى لختم جوازه طالما لم يغادر المطار على مايبدو 




قصه جميله وشكرا على الموضوع


تقييم في قسم عسكري


تحياتي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Manfred von richthofen

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
المهنة : ALPHA
المزاج : Sieg Heil
التسجيل : 12/05/2013
عدد المساهمات : 984
معدل النشاط : 1585
التقييم : 282
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: رواية (صراع الكبار) من تأليفي   الثلاثاء 3 سبتمبر 2013 - 22:03

@mi-17 كتب:
قصه جميله وسهلة الفهم لكن هنالك نقطتين :


1- 
خطأ اعتقد انك تقصد ارنولد رونالد بدلا من سنودن


2-

خطأ


فمن المعروف انه قدم الى مطار لارنكا ترانزيت 


اذن ليس هنالك معنى لختم جوازه طالما لم يغادر المطار على مايبدو 




قصه جميله وشكرا على الموضوع


تقييم في قسم عسكري


تحياتي

مرور رائع من مراقبنا الرائع
الواقع اني اقتبست اسم سنودن من شخصية ادوارد سنودن الامريكي ارتسمت بخيالي صورته وهو بشخصيته الحقيقية خائن وعميل فوقعت بالخطا

اما بالنسبة لاجرائات المطار فانا لم ادخل مطارا ولا اعرف معنى ترانزيت اصلا 4
ومن هذه الاخطاء ادرك انك قرات القصة بتمعن شديد5 
شكرا على المرور 47 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العالم العربي

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : متفائل بالمستقبل
المزاج : ان تنصروا الله ينصركم
التسجيل : 01/12/2012
عدد المساهمات : 2924
معدل النشاط : 3206
التقييم : 329
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: رواية (صراع الكبار) من تأليفي   الثلاثاء 3 سبتمبر 2013 - 22:57

انتظر اخي manfred ساقراها كاملة وسارد عليك لكنها تبدو ممتعة لكنها طويلة


تقييمين اوليين++على المجهود الكبير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ali TUN

مـــلازم أول
مـــلازم أول



الـبلد :
التسجيل : 30/03/2013
عدد المساهمات : 737
معدل النشاط : 1015
التقييم : 223
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: رواية (صراع الكبار) من تأليفي   الثلاثاء 3 سبتمبر 2013 - 23:08

سيناريو جميل يصلح ان يكون فلما بوليسيا

لك تقييم في قسم عسكري +

لكن سؤال حيرني ما فائدة المخابرات العربية من هذه الوثائق

ليتها كانت قصة واقعية : مخابرات عربية .. العرب يقارعون

الروس و الامريكان ... العرب متحدون ...

تحياتي 36 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Manfred von richthofen

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
المهنة : ALPHA
المزاج : Sieg Heil
التسجيل : 12/05/2013
عدد المساهمات : 984
معدل النشاط : 1585
التقييم : 282
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: رواية (صراع الكبار) من تأليفي   الثلاثاء 3 سبتمبر 2013 - 23:44

 صديقي  العالم العربي  اتمنى ان تعجبك وشكرا على التقييم


Ali TUN اخي العزيز كل الوثائق الخطيرة تعتبر (سلاح ردع) عند من يمتلكها ويحسن استخدامها

فمثلا قد تحوي الوثائق مخططات تخريبية او خطط طويلة المدى لتدمير احدى الدول العربية (وما اكثرها)

المخابرات العربية المتحدة حلم بالنسبة لي لان هذا المجال هو احد المجالت القليلة التي للعرب بها انجازات ضخمة

فالمصريين والسوريين اذاقو الصهاينة هزائم مرة في هذا المجال وما وجود اسماء مثل اسرائيل بيير وعشيقته
ريناتا وموشي زكي رافي الذي هو عمرو طلبة ورفعت الجمال المعروف برأفت الهجان وحتي ايلي كوهين
الا امثلة لتفوق العرب على اعدائهم المباشرين الصهاينة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ali niss

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق



الـبلد :
المهنة : كاتب
المزاج : عصبى جدا
التسجيل : 30/06/2011
عدد المساهمات : 9143
معدل النشاط : 9960
التقييم : 597
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: رواية (صراع الكبار) من تأليفي   الأربعاء 4 سبتمبر 2013 - 10:11

خيال جاسوسى خصب واتمنى ان ترى " المخابرات العربي " النور

تقيم فى قسم عسكرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 22/08/2011
عدد المساهمات : 6159
معدل النشاط : 5614
التقييم : 184
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: رواية (صراع الكبار) من تأليفي   الأربعاء 4 سبتمبر 2013 - 10:51

يتكرر و (سنودن) هذا

المطلع دان والسرد اجات .. السرد ممتع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
alexandar

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
التسجيل : 16/02/2013
عدد المساهمات : 490
معدل النشاط : 395
التقييم : 19
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: رواية (صراع الكبار) من تأليفي   الخميس 5 سبتمبر 2013 - 18:06

لديك مخيلة واسعة 
البداية كانت مدهلة و غامضة  لكن خروجه من الولايات المتحدة القصة اصبحت اقل تعقيد بوجود روسي و صهيوني فقط  كان من الممكن جعل القصة اكثر تشابك بادخال البريطانيين فهم يتعاونون مع الولايات المتحدة و الروس لديهم الكثير من الجواسيس  في لندن و اطالة القصة بالعملاء المزدوجين او اقارص اخرى للمخادعة   اما  الخاتمة كانت معروفة بانتصار الدول العربية كنت افضل ان تبقى مبهمة او تترك القارء يستنتج لوحده

 لفت انتباهي ان  هناك اتحاد عربي تزامنا مع تواجد الكيان الصهيوني وهدا شيئ يمكن القول عنه غير منطقي 
تقبل انتقادي...اتمنى لك التوفيق مع روايات اخرى
كم اخد منك الوقت لكتابة القصة ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Manfred von richthofen

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
المهنة : ALPHA
المزاج : Sieg Heil
التسجيل : 12/05/2013
عدد المساهمات : 984
معدل النشاط : 1585
التقييم : 282
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: رواية (صراع الكبار) من تأليفي   الخميس 5 سبتمبر 2013 - 20:03

@alexandar كتب:
لديك مخيلة واسعة 
البداية كانت مدهلة و غامضة  لكن خروجه من الولايات المتحدة القصة اصبحت اقل تعقيد بوجود روسي و صهيوني فقط  كان من الممكن جعل القصة اكثر تشابك بادخال البريطانيين فهم يتعاونون مع الولايات المتحدة و الروس لديهم الكثير من الجواسيس  في لندن و اطالة القصة بالعملاء المزدوجين او اقارص اخرى للمخادعة   اما  الخاتمة كانت معروفة بانتصار الدول العربية كنت افضل ان تبقى مبهمة او تترك القارء يستنتج لوحده

 لفت انتباهي ان  هناك اتحاد عربي تزامنا مع تواجد الكيان الصهيوني وهدا شيئ يمكن القول عنه غير منطقي 
تقبل انتقادي...اتمنى لك التوفيق مع روايات اخرى
كم اخد منك الوقت لكتابة القصة ؟
اشكرك جدا اخي العزيز اليكساندر
والله انا فكرت بادخال البريطانيين للعبة لكن وجود الامريكيين كاصحابها الاصليين جعلني اترك هذا الخيار اذ من المؤكد ان الفرنسيين والبريطانيين لن يلعبو لحسايهم الشخصي في مثل هذه العمليات
بالنسبة لانتصار الدول العربية هذا يعود لاتحادها وتماسكها وايضا لخبراتها الواسعه بهذا المجال وايضا لن نتحمل النكسات على ارض الخيال 7
ينبغي ان تعلم اخي اليكساندر ان اتحاد العرب فقط لن يكون سبب لتدمير اسرائيل وتحرير فلسطين الحبيبة فلابد من العمل الجاد بكل شي والتفوق على العدو بكل المجالات حتى يمكنك سحقه وهذه الرواية مرحلة اولى للاتحد الفعلي وهزيمة للعدو فاذا سارو بهذا النهج فستكون النهاية اجمل بكثير
القصة اخذت مني 7 ساعات متتالية في كتابة جزء كبير منها ثم 3 ساعات متتالية لتتمتها

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
alexandar

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
التسجيل : 16/02/2013
عدد المساهمات : 490
معدل النشاط : 395
التقييم : 19
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: رواية (صراع الكبار) من تأليفي   الخميس 5 سبتمبر 2013 - 20:18

مدت 10سا شيء رائع مع استعمال جمل تدخل القارئ في القصة ربما نقاطك كانت مرتفعة في اللغة العربية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف حسن

مـــلازم
مـــلازم



الـبلد :
العمر : 26
المهنة : طالب جامعي
المزاج : حزين
التسجيل : 07/10/2011
عدد المساهمات : 629
معدل النشاط : 716
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: رواية (صراع الكبار) من تأليفي   الأربعاء 30 يوليو 2014 - 17:07

القصة رائعة و ليتك لا تتوقف لكن الأتحاد الأسلامي أكبر و أضخم من الأتحاد العربي  6  6  6
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abd_elrahman2011

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 31
المهنة : ( مدرس لغة فرنسية )
المزاج : لله الحمد والمنة
التسجيل : 09/02/2011
عدد المساهمات : 2607
معدل النشاط : 2519
التقييم : 144
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: رواية (صراع الكبار) من تأليفي   الأحد 24 يناير 2016 - 8:40

لا أدري لماذا شعرت منذ قراءة أول حرف في الرواية أني أقرأ للدكتور نبيل فاروق
وأن الرائد عمر بن علي هو المقدم أدهم صبري..!!
حتى طريقة السرد هي نفسها..أنا على يقين أنك قرأت سلسلة رجل المستحيل كاملة ههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Manfred von richthofen

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
المهنة : ALPHA
المزاج : Sieg Heil
التسجيل : 12/05/2013
عدد المساهمات : 984
معدل النشاط : 1585
التقييم : 282
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: رواية (صراع الكبار) من تأليفي   الأحد 24 يناير 2016 - 14:22

@Abd_elrahman2011 كتب:
لا أدري لماذا شعرت منذ قراءة أول حرف في الرواية أني أقرأ للدكتور نبيل فاروق
وأن الرائد عمر بن علي هو المقدم أدهم صبري..!!
حتى طريقة السرد هي نفسها..أنا على يقين أنك قرأت سلسلة رجل المستحيل كاملة ههههههه

نبيل فاروق ستايل 18
انا قرات جميع مؤلفات نبيل فاروق بالتاكيد وتاثرت به وباسلوبه بالكتابة ... واعجبت جدا برجل المستحيل
نبيل فاروق اسلوبه واضح جدا ورائع 3
اقتبس اسلوبه في القصة واظنني نجحت لدرجة بسيطة اليس كذلك؟؟ 4
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصوعي

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
العمر : 20
التسجيل : 24/09/2014
عدد المساهمات : 529
معدل النشاط : 515
التقييم : 17
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: رواية (صراع الكبار) من تأليفي   الأحد 24 يناير 2016 - 14:23

والله اقل ما اقول عنه انه ابداع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رواية (صراع الكبار) من تأليفي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين