أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

تقرير خاص تنظيم القاعدة وتطابق الأهداف والمصالح مع إسرائيل

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 تقرير خاص تنظيم القاعدة وتطابق الأهداف والمصالح مع إسرائيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
c17globe master

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
التسجيل : 12/05/2013
عدد المساهمات : 443
معدل النشاط : 750
التقييم : 13
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: تقرير خاص تنظيم القاعدة وتطابق الأهداف والمصالح مع إسرائيل   السبت 10 أغسطس 2013 - 16:02

ا

مركز الناطور للدراسات والابحاث
هذا العنوان ليس من صنعنا ومن بناء خيالنا بل هي شهادة لمسؤول أمني إسرائيلي وباحث إستراتيجي في مركز بيجن السادات مردخاي كيدار.
كيدار قال بالحرف الواحد في ندوة حول موقف إسرائيل من جبهة النصرة في سوريا وكذاك انطلاق نشاطها في مصر ثم تجذرها في العراق: أن أهداف تنظيم القاعدة بكل أجنحته تتطابق مع مصالحنا وأهدافنا.
ولترسيخ وتعضيد هذه الرؤية قال بالحرف الواحد: أن جبهة النصرة إذا ما حققت انتصارا في سوريا فستكون النتيجة:
1-تقويض الجيش السوري وهو القوة العسكرية الوحيدة التي ظلت إلى ما قبل عامين تقف على خط المواجهة مع إسرائيل وأنها هي التي دعمت حزب الله في حرب 2006 وهي التي تمده بالسلاح وبالقوة.
2-تقويض الدولة السورية وتقسيم سوريا إلى أكثر من أربع دول:
*دولة سنية في دمشق والجنوب.
*دولة درزية في جبل الدروز.
*دولة علوية في الشمال.
*ودولة كردية في شمال شرقي سوريا.
من هنا فقد اعتبر أن هذه المهمة التي تقوم بها جبهة النصرة تؤدي مآلاتها إلى تحقيق مصالح إستراتيجية إسرائيلية عليا.
واعتبر أن قرار جبهة النصرة اعتبار حزب الله هو العدو مما يستوجب قتاله ومحاربته بلا هوادة على أنه يحقق مصلحة إستراتيجية كبيرة بالنسبة لإسرائيل، وأن إسرائيل كانت ستدفع ثمنا باهظا لو أنها تولت هذه المهمة بنفسها مرة أخرى مثلما أخفقت في عام 2006 عندما خاضت الحرب في 2006 بدون تحقيق نتائج حاسمة أي إلحاق هزيمة نهائية بحزب الله.
ثم تحدث كيدار عن وجود تنظيم القاعدة في العراق وقتاله ضد الحكومة والسلطات في العراق قبل وبعد الانسحاب الولايات المتحدة عام 2011.
بكل صراحة تحدث كيدار أن تواجد تنظيم القاعدة في العراق وتجذره ثم الحرب الضروس التي يشنها وبشكل لا مثيل له حتى في أفغانستان يحقق مصلحة إسرائيلية تتمثل في الآتي:
1-عرقلة وإحباط أية جهود لإعادة بناء الجيش العراقي وتسليحه.
2-عرقلة بناء دولة عراقية متماسكة ومتحدة وقوية.
كيدار اعتبر العراق بأنه كان أكثر الدول عداء لإسرائيل، وأن إسرائيل موضعت العراق على خارطة العدو الأكثر تهديدا لإسرائيل وأنه لولا تدخل الولايات المتحدة وحلفائها بكل قواتها العسكرية والتكنولوجية لتقويض العراق عامي 1991 و2003 لكان العراق الآن بحيازته سلاح نووي وأن قنبلة واحدة كانت كافية ليس فقط من أجل تخريب الهيكل وهدمه وإنما تخريب وتدمير الدولة اليهودية الحديثة.
يخلص كيدار إلى أن الحرب التي يشنها تنظيم القاعدة في العراق تحقق نفس الأهداف والمصالح الإستراتيجية للحرب التي تخوضها جبهة النصرة في سوريا.
في نفس الوقت كان خبير إستراتيجي آخر مختص بالشؤون المصرية عاموس جلبواع يلقي محاضرة في جامعة بن جوريون يوم الخميس 25 يوليو عن ما وصفه بالانقلاب العسكري في مصر 1952 الذي قام به الضباط الأحرار ومقارنته مع ما وصفه بالانقلاب الأخير الذي قام به الفريق عبد الفتاح السيسي.
لم يكن الحديث عما أسماه بانقلاب 1952 وانقلاب 3 يوليو سوى مدخلات إلى موضوع هام وأخطر.
هذا الموضوع تناول ما تواجهه مصر في الوقت الحاضر وعلى الأخص الاشتباكات والصدامات بين الجيش المصري والجماعات المسلحة التي تنتسب إلى تنظيم القاعدة والحركات الجهادية.
جلبواع الذي يوصف بأنه خبير في الشؤون المصرية وبأنه سبق أن عمل في المنظومة الاستخباراتية اعتبر أن ما يدور من حرب ما زالت في بداياتها وخواتيم هذا الصدام ستكون في صالح إسرائيل إذا كان سيحقق استنزاف وإضعاف الجيش المصري مثلما أضعف جبهة النصرة واستنزفت الجيش السوري وحزب الله ومثلما نجح تنظيم القاعدة في العراق في إحباط مجهودات لإعادة بناء الدولة والجيش العراقي بل تصعيد الموقف في العراق إلى مستوى يهدد بانهيار الدولة كلية مع كل مؤسساتها.
جلبواع أكد أمام حضور أكثر من 300  من المسؤولين في المنظومة الاستخباراتية ومن قيادات في المنطقة الجنوبية ومن وزارة الخارجية وطلبة المعاهد العسكرية وخاصة معهد الأمن القومي أن إسرائيل لا تتدخل فيما يجري خلف الخطوط في الجانب المصري من اشتباكات وصراعات ولكنها في ذات الوقت ترى من مصلحتها أن يتصاعد هذا الصدام في سيناء إلى درجة استنزاف الجانبين لقوتهما على غرار ما يحدث في سوريا.
واعتبر أن هذا الاستنزاف للجيش المصري وللحركات الجهادية سيكون سببا للتخلص من مصادر التهديد التقليدية ممثلة في الجيش المصري وغير التقليدية الجماعات المسلحة.
وزعم في تحليله للوضع المصري أن حركة الإخوان المسلمين أثبتت على مدى الأيام الأخيرة أي على مدى شهر أنها عصية على الانكسار والهزيمة مدللا على ذلك بالتحدي الذي تفرضه على المؤسسة العسكرية المصرية حتى في أهم عناوينها مثل وزارة الدفاع والمخابرات الحربية والحرس الجمهوري، كما دللت هذه الأحداث على وجود امتدادات لها إقليمية ودولية.
واستشهد بالموقف الأمريكي الذي مازال لم يهضم الإطاحة بنظام الإخوان المسلمين ومرسي وكذلك الاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى دول إقليمية لم تتوان عن دعم حركة الإخوان المسلمين بكل الوسائل بما فيها السلاح كتركيا وقطر التي عادت إلى الساحة -كما يدعي- وكذلك في ليبيا وتونس.

 http://natourcenter.info/portal/2013/07/31/%D8%AA%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B1-%D8%AE%D8%A7%D8%B5-%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9%8A%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%B9%D8%AF%D8%A9-%D9%88%D8%AA%D8%B7%D8%A7%D8%A8%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D8%AF%D8%A7/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العوام

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
المهنة : علي باب الله
المزاج : حسب الاحوال
التسجيل : 03/02/2013
عدد المساهمات : 88
معدل النشاط : 94
التقييم : 7
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: تقرير خاص تنظيم القاعدة وتطابق الأهداف والمصالح مع إسرائيل   السبت 10 أغسطس 2013 - 16:08

مركز الناطور اسم علي مسمي خدم خدم علي العك ناس تضرب وناس تلاقي في تزامن رهيب وكاننا بلاليص    الكلام للمركز وليس للناشر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تقرير خاص تنظيم القاعدة وتطابق الأهداف والمصالح مع إسرائيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين