أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

مصادر أمريكية: التحذير الإرهابي يتعلق بانتحاريين زرعت داخل أجسادهم مواد متفجرة غير قابلة للاكتشاف

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 مصادر أمريكية: التحذير الإرهابي يتعلق بانتحاريين زرعت داخل أجسادهم مواد متفجرة غير قابلة للاكتشاف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
c17globe master

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
التسجيل : 12/05/2013
عدد المساهمات : 443
معدل النشاط : 750
التقييم : 13
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: مصادر أمريكية: التحذير الإرهابي يتعلق بانتحاريين زرعت داخل أجسادهم مواد متفجرة غير قابلة للاكتشاف   السبت 10 أغسطس 2013 - 15:58

ا
ترجمة: مركز الناطور للدراسات والابحاث 06/08/2013.

المصادر الاستخباراتية والعسكرية الإسرائيلية لموقع دبكا يوم الاثنين 05 /8/2013
واصلت إدارة أوباما يوم الاثنين 5 آب جهودها لإقناع الرأي العام الأمريكي والرأي العام العالمي بأن هذا التحذير الإرهابي العالمي والذي يشمل الولايات المتحدة هو جاد وموثوق به.
أعضاء مجلس الشيوخ ومجلس النواب في الحزبين الديمقراطي والجمهوري والذين ينتسبون إلى اللجان المتخصصة في شؤون الاستخبارات وقفوا خلف الإدارة حيث أن بعضهم كان على استعداد لأن يدلي بتفصيلات إضافية حول نوعية التهديد الإرهابي.
مصادر أمريكية عليا صرحت أن الأمر يتعلق بين أمور أخرى بمخربين انتحاريين زرعت داخل أجسادهم وعن طريق عمليات جراحية مواد متفجرة يصعب اكتشافها.
مصادرنا لمكافحة الإرهاب تشير أن العبوات المتفجرة البلاستيكية في جسم الانتحاري ولكونها لا تحتوي على مكون معدني فإنه يتعذر اكتشافها من قبل أجهزة الفحص القياسية مثل تلك المستخدمة في معظم المطارات الدولية.
كما أنه كان يشك ومنذ عدة سنوات أن أطباء وجراحين في اليمن يعملون لصالح تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية أين تم تجريب زرع العبوات الناسفة من البلاستيك داخل أجساد انتحاريين أو حتى الحيوانات. وفقا لمصادر غربية لمكافحة الإرهاب، فإن الجراح يقوم بفتح تجويف البطن وزرع عبوة ناسفة بين الأعضاء الداخلية للانتحاري.
بعض المصادر الأمريكية يدعون بأن التهديد الحالي هو الأخطر منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر في واشنطن ونيويورك، وهم منزعجون من مدى ثقة قادة القاعدة في شبه الجزيرة العربية التي يبدونها علنا في وسائل الاتصال الإلكتروني  عندما يتفاخرون بأن الهجوم القادم  الذين يخططون له لا يمكن وقفه.
ووصف مسؤول أمريكي كبير ما قاله الإرهابيون بأن الهجوم المخطط له سيكون كبيرا وذو دلالة إستراتيجية.
بريطانيا وألمانيا وفرنسا أغلقت سفارتيهما في اليمن يومي الأحد والاثنين، وقالت السلطات البريطانية أنه تم سحب بعض موظفي السفارة في اليمن، كما أغلقت كندا سفارتها في دكا عاصمة بنغلاديش.
مصادر أمريكية قامت بتوصيف المنطقة الجغرافية الواسعة بشكل استثنائي المعنية بهذا التحذير الإرهابي، من موريتانيا إلى بنغلاديش بما في ذلك الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وشبه القارة الهندية والولايات المتحدة.
وصرح مسؤول أمريكي رفيع بأننا لا نعرف بالضبط الهدف من الهجوم المخطط له، لا نعرف ما إذا كان يستهدف أية سفارة أو قاعدة جوية، والطائرات والقطارات.
الوكالات الأميركية تشعر بالقلق لمجرد أن ثلاثة أو خمسة انتحاريين يحمون عبوات متفجرة مزروعة في أجسادهم لا يمكن الكشف عنها لا يمكن وقفهم في الوقت اللازم لمنع تفجير أجهزتهم، في هجوم منسق على ثلاثة أو أكثر من الأهداف.
وهذا ما يعطي إشارة إلى موجة كبيرة من التفجيرات في العديد من الدول.

 http://natourcenter.info/portal/2013/08/06/%D9%85%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D8%B1-%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AD%D8%B0%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B1%D9%87%D8%A7%D8%A8%D9%8A-%D9%8A%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%82/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مصادر أمريكية: التحذير الإرهابي يتعلق بانتحاريين زرعت داخل أجسادهم مواد متفجرة غير قابلة للاكتشاف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين