أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

شبح حرب نووية مع روسيا طارد مسؤولين في بريطانيا منذ 30 عامًا

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 شبح حرب نووية مع روسيا طارد مسؤولين في بريطانيا منذ 30 عامًا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20370
معدل النشاط : 24828
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: شبح حرب نووية مع روسيا طارد مسؤولين في بريطانيا منذ 30 عامًا    الجمعة 2 أغسطس 2013 - 5:26

 
[b style="margin: 0px; padding: 0px; border-collapse: collapse; border: none;"] [/b]انه خطاب الملكة الذي لا يريد أحد ان يسمعه، ففي عام 1983 أعد مسؤولون كبار في الحكومة البريطانية نص رسالة وضعوا في تصورهم أن على ملكة بريطانيا ان توجهها إلى شعبها عشية حرب نووية شاملة مع روسيا.  
 
وكتُبت الرسالة بقدر متساو من شحذ الهمم والنظرة السوداوية خلال اجتماع سري، عقدته الحكومة لاختبار رد بريطانيا على التطورات الدولية التي دفعت العالم إلى حافة حرب عالمية ثالثة. وتتطرق الملكة في خطابها إلى "جنون الحرب" و"القوة الفتاكة" للتكنولوجيا ودعوة بريطانيا إلى استجماع روح الحربين العالميتين الأولى والثانية في معركتها من اجل البقاء. 
 
ويشكل الخطاب الاستثنائي جزءا من سيناريو مخيف عن اندلاع حرب نووية يقع في 320 صفحة أعده كبار المسؤولين في أجهزة الاستخبارات ووزارتي الدفاع والداخلية.  
وكُشف عن الخطاب ضمن مجموعة وثائق سرية أفرج عنها الأرشيف الوطني البريطاني. وكُتب نص الخطاب المصيري تحت ظل حرب نووية ماحقة كان شبحها يطارد بريطانيا قبل 30 عامًا.  
 
تبدأ الملكة خطابها بتذكر الخطاب الملكي السابق الذي بُث على الأثير "حين كانت أهوال الحرب تبدو بعيدة وكنتُ أشارك عائلتي أفراح عيد الميلاد". 
 
وتواصل الملكة خطابها قائلة "يتعين على بلدنا الشجاع ان يستعد مرة أخرى من أجل البقاء في مواجهة أخطار جسيمة، فأنا لم انس قط ما شعرت به من حزن وفخر عندما انكببتُ مع شقيقتي على الراديو في دار الحضانة استمع إلى كلمات والدي الملهِمة في ذلك اليوم المصيري من عام 1939. ولم أتخيل للحظة واحدة أن هذا الواجب المهيب والمريع سيقع على عاتقي ذات يوم".  
وتبين ملفات أخرى أن خلافًا نشأ وقتذاك بين الحكومة والجمعية الطبية البريطانية على تقديرات الجمعية بأن الهجوم النووي سيكلف بريطانيا 33 مليون ضحية، مع مقتل أكثر من مليون شخص نتيجة الانفجارات النووية في لندن وحدها. 
وأوضحت وثيقة سرية للغاية لمن يفوز في انتخابات 1983 ان غرفة كوبرا في مقر رئيس الوزراء، مجهزة بمعدات تعطي الضوء الأخضر لاطلاق الصواريخ النووية، وتنصح رئيس الحكومة بأن عليه في حالة وقوع هجوم نووي روسي ان يوزع وزراءه في أنحاء البلاد وأن تُشكل "حكومات جنينية" لتولي زمام الأمور إذا دُمرت لندن وقُتل رئيس الوزراء.  
 
وتشير الوثيقة التي اطلعت عليها صحيفة الغارديان، إلى المبدأ القائل بألا يكون أي بلد هو البادئ باستخدام الأسلحة النووية، وهو المبدأ الذي رفض حلف الأطلسي القبول به.  
وكُتب خطاب الملكة بعد ان حذر السفير البريطاني في موسكو من ان اللهجة الحربية للزعيم السوفيتي يوري اندروبوف اصبحت "مبعث قلق بالغ"، وعلى هذه الخلفية أعد المخططون الاستراتيجيون البريطانيون سيناريو تسيطر فيه قيادة سوفيتية متعنتة وتشن هجمات على ألمانيا الغربية والدول الاسكندنافية وايطاليا وتركيا، تعقبها ضربات أخرى بالأسلحة الكيمياوية والنووية.  
 
ويتخيل السيناريو توجه نصف مليون بريطاني إلى مرتفعات مقاطعة ويلز وغرب انكلترا، هربًا من القصف الذي يُقتل فيه آلاف الأشخاص، وتهتز لندن وقواعد عسكرية في اسكتلندا باحتجاجات عنيفة مناهضة للحرب في حين ترتفع مبيعات الكحول في انحاء البلاد بحدة وتُنهب مخازن الأدوية.  
 
وخلص القادة العسكريون البريطانيون إلى ان على حلف الأطلسي ان يوجه الضربة النووية الأولى أو يواجه الهزيمة أمام قوات سوفيتية ساحقة.  
 
وتابعت الملكة في خطابها "ان العدو ليس الجندي الذي يحمل بندقيته ولا الطيار الذي يحلق في الأجواء فوق مدننا وبلداتنا، بل القوة الفتاكة للتكنولوجيا حين يُساء استخدامها. ولكن اياً تكن الأهوال التي تنتظرنا جميعا فان الصفات التي ساعدتنا على صون حريتنا سالمة مرتين خلال هذا القرن الفاجع، ستكون مرة اخرى موطن قوتنا". 
 
وتختتم الملكة بالقول "إذ نسعى معا إلى محاربة هذا الشر الجديد لنبتهل من اجل بلدنا وذوي الارادة الطيبة أينما كانوا، بارككم الله جميعا".  
 
ومع اتضاح تفاصيل الحرب المتخَيَّلة في هذا السيناريو يدرك المسؤولون البريطانيون أنهم ارتكبوا اخطاء استراتيجية فادحة ليس أقلها امتلاك عدد كبير من الصواريخ النووية قصيرة المدى، التي إذا استُخدمت في ساحة المعركة ستكون وبالا على حلف الأطلسي قبل العدو. ويختتم السيناريو بتوقعه انتشار الفوضى في الغرب وقرار حلف الأطلسي توجيه الضربة النووية الأولى ضد دول الكتلة الشرقية "لتذكير موسكو" بأن حلف الأطلسي لن يكف عن المقاومة.  

- See more at: http://www.elaph.com/Web/news/2013/8/827523.html?entry=UK#sthash.67oewhWx.dpuf
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نائب وزير الدفاع

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
المهنة : حان وقت التصرف او الصمت
المزاج : حان وقت التصرف او الصمت
التسجيل : 28/06/2013
عدد المساهمات : 205
معدل النشاط : 187
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: شبح حرب نووية مع روسيا طارد مسؤولين في بريطانيا منذ 30 عامًا    الجمعة 2 أغسطس 2013 - 5:35

المصدر محجوب لدينا بالسعوديه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
TAHK

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 29/07/2013
عدد المساهمات : 10280
معدل النشاط : 14429
التقييم : 672
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: شبح حرب نووية مع روسيا طارد مسؤولين في بريطانيا منذ 30 عامًا    الجمعة 2 أغسطس 2013 - 21:02

مو مشكله اعتقد انها كدا كدا جايه الحرب الثالثه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
alexandar

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
التسجيل : 16/02/2013
عدد المساهمات : 490
معدل النشاط : 395
التقييم : 19
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: شبح حرب نووية مع روسيا طارد مسؤولين في بريطانيا منذ 30 عامًا    الجمعة 2 أغسطس 2013 - 21:47

في حين ترتفع مبيعات الكحول في انحاء البلاد4 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

شبح حرب نووية مع روسيا طارد مسؤولين في بريطانيا منذ 30 عامًا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين