أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الإدارات العامة للإستخبارات العسكرية والمركزية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الإدارات العامة للإستخبارات العسكرية والمركزية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
goste

مـــلازم أول
مـــلازم أول



الـبلد :
العمر : 26
المهنة : Technicien en Reparation des Engins a Mo
المزاج : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
التسجيل : 16/12/2011
عدد المساهمات : 731
معدل النشاط : 821
التقييم : 28
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الإدارات العامة للإستخبارات العسكرية والمركزية    الأحد 14 يوليو 2013 - 15:09

 الادارة العامة للاستخبارات العسكرية




روسيا اليوم
RIA NOVOSTI Sergey Guneev

الادارة العامة للاستخبارات العسكرية


تعتبرالادارة العامة للاستخبارات لدى هيئة الاركان العامة للجيش الروسي الهيئة المركزية لادارة الاستخبارات العسكرية في القوات المسلحة الروسية. وتخضع الادارة لرئيس هيئة الاركان العامة وتمارس كافة انواع الاستطلاع لصالح الجيش الروسي بما فيها التجسس (الاستطلاع عن طريق العملاء) والاستطلاع الفضائي والاستطلاع اللاسلكي الالكتروني.
ومن اولويات عمل الاستخبارات العسكرية الحصول على معلومات سرية بما فيها تلك التي تخص نماذج المعدات الحربية الحديثة. لا تقل كفاءة شبكات الاستخبارات العسكرية عن شبكات الاستخبارات التابعة لهيئة الاستخبارات الخارجية . لكن مستوى تمويلها اقل بالرغم من ان طابع نشاطها اكثر صرامة و توجها نحو تحقيق الهدف.
وقام المجلس الثوري لجمهورية روسيا في نوفمبر/تشرين الثاني عام 1918 بالمصادقة على التشكيل الميداني للقيادة العسكرية الثورية في الجمهورية. وتضمنت تلك القيادة ادارة الاحصاء التي اوكلت اليها مهام التنسيق لجهود أقسام الاستطلاع والاستخبارات في الجيش الاحمر. واصبحت تلك الادارة اول جهة استخباراتية في الجيش الاحمر. ويعتبر يوم 5 نوفمبر/تشرين الثاني يوم ولادة الاستخبارات السوفيتية والروسية فيما بعد.
وفي عام 1921 تم تحويل ادارة الاحصاء الى ادارة الاستخبارات في قيادة الجيش الاحمر. وقامت تلك الادارة في اعوام 1921 – 1925 باداء مهام الاستخبارات النشيطة في اراضي الدول المجاورة للاتحاد السوفيتي للحيلولة دون تسرب عناصر تخريبية الى اراضي الدولة السوفيتية الفتية. وفي عام 1926 تغيرت تسمية الادارة الى الادارة الرابعة في اركان الجيش الاحمر، وتم اخضاعها عام 1934 لوزير الدفاع مباشرة. وفي يوليو/تموز عام 1940 احيلت الادارة مجددا الى الاركان العامة للجيش وصار يطلق عليها ادارة الاستخبارات للاركان العامة في الجيش الاحمر التي تولت الاشراف على العمل الاستخباراتي في الاراضي المحتلة من قبل القوات المانيا النازية وفي المانيا نفسها ودول اوروبا وامريكا بغية القيام باعمال التخريب وحرب الانصار في الاراضي المحتلة والحصول على المعلومات حول القوات المسلحة الالمانية ودول اخرى. وفي عام 1949 اطلقت على الادارة تسمية الادارة العامة لاستخبارات الجيش السوفيتي.
لقد أملت تغيرات الوضع في العالم اجراء تعديلات في نشاط الاستخبارات العسكرية الروسية . وتطلبت تغيرات الوضع العالمي موضوعيا تعديل الاولويات الاستطلاعية وآليات تنفيذها.
وتركز الاستخبارات العسكرية الروسية في الوقت الحاضر على ما يسمى "بالمناطق الساخنة"، حيث تمارس التنظيمات الارهابية والمتطرفة نشاطها في المناطق المتأزمة، وكذلك المسارات المحتملة للانتشار غير القانوني للمواد النووية وعناصر اسلحة الدمار الشامل ومصادر ذلك.
وتعتبر ادارة الاستخبارات العامة اليوم هيئة الاستخبارات الوحيدة في العالم التي يتضمن هيكلها في الوقت الحاضر كافة اصناف واتجاهات الاستطلاع.
ينفذ منتسبو الادارة العامة المهمات بنجاح باعلى مستويات المهارة، بالتوافق مع الاستخدام الواسع لكافة المبتكرات وآخر منجزات التكنولوجيات الاعلامية والاتصالات اللاسلكية والفضائية. وتتوفر لديها عمليا امكانيات فنية للعمل في كافة الميادين. وهذا يتيح الحصول على معلومات هامة حول الوضع في مناطق النزاعات المسلحة، وكذلك المناطق، التي تحظى باهتمام الاستخبارات العسكرية".
ان ادارة الاستخبارات العامة هي الهيئة المركزية للاستخبارات العسكرية الروسية. و من مهامها الرئيسية هي الكشف في وقته عن الاعتداءات التي يجري تدبيرها او تطورات الوضع التي تهدد امن روسيا، واشعار القيادة العسكرية الروسية العليا بذلك.
وقام الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في 27 ديسمبر/كانون الاول عام 2011 بتعيين الجنرال إيغور سيرغون رئيسا جديدا لادارة الاستخبارات العامة في هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الروسية.
=================================



جهاز المخابرات المركزية الأمريكية ( CIA )





مدير المخابرات الامريكية / ديفيد بتريوس




أُنشئت وكالة الاستخبارات المركزية مع توقيع الرئيس هاري س. ترومان على قانون الأمن الوطني في عام 1947. أنشأ هذا القانون أيضا منصب مدير الاستخبارات المركزية (دي. سي. آي) ليكون رئيسا أجهزة الاستخبارات في الولايات المتحدة، والمستشار الأول للرئيس الامريكي لشؤون الاستخبارات المتصلة بالأمن القومي، بالاضافة لرآسة وكالة الاستخبارات المركزية. أحدث قانون إصلاح الاستخبارات ومنع الإرهاب الصادر في 2004 تعديلا على قانون الأمن الوطني موجدا منصب مدير الاستخبارات الوطنية والذي بدوره يتولى بعض المهمّات التي كان الـ (دي. سي. آي) يقوم بها سابقا ومدير مستقل من لوكالة الاستخبارات المركزية
أصبح دفيد إيتش بتريوس مديرا لوكالة الاستخبارات المركزية في 6 أيلول/سبتمبر 2011
يخدم مدير وكالة الاستخبارات المركزية كرئيس لوكالة الاستخبارات المركزية ويقدّم تقاريره إلى مدير الاستخبارات الوطنية. تشمل مسؤوليات مدير وكالة المخابرات المركزية ما يلي:

  • جمع المعلومات من خلال المصادر البشرية وغيره من الوسائل المناسبة ، إلا أنه لا يُسمح أن يكون له أي شرطة، أو الحق في استدعاء الآخرين، أو سلطات تنفيذ القانون أو وظائف الأمن الداخلي.
  • الربط بين وتقييم المعلومات الاستخباراتية التي تتصل بالأمن القومي وتوفير نشر مناسب لهذه المعلومات.
  • تقديم التوجيه العام وتنسيق جمع المعلومات الاستخبارية الوطني خارج الولايات المتحدة من خلال مصادر بشرية على يد عناصر من أجهزة الاستخبارات مخوّلة للقيام بجمع المعلومات وبالتنسيق مع إدارات ووكالات، أو عناصر أخرى تابعة لحكومة الولايات المتحدة ومسموح لها القيام بمثل هذا الجمع للمعلومات. كما ويضمن مدير وكالة الاستخبارات المركزية أن يتم توظيف الموارد المتوفرة بشكل أكثر فعالية، وأن تؤخذ كل المخاطر على الولايات المتحدة والذين يشاركون في جمع مثل هذه المعلومات في الاعتبار.
  • أداء وظائف أخرى وواجبات تتعلّق بالاستخبارات وتؤثر على الأمن القومي كيفما تتطلبه توجيهات الرئيس الامريكي أو مدير الاستخبارات الوطنية.

تتمثّل وظيفة وكالة الاستخبارات المركزية في مساعدة مدير وكالة الاستخبارات المركزية على القيام بالمسؤوليات المبينة أعلاه
لإنجاز مهمتها، تقوم وكالة الاستخبارات المركزية في البحث والتطوير، ونشر تكنولوجيا عالية النفوذ لأغراض استخبارية. كوكالة منفصلة، تخدم وكالة المخابرات المركزية كمصدر مستقل للتحليل حول الموضوعات ذات الاهتمام وتعمل أيضا بشكل وثيق مع المنظمات الأخرى في أجهزة الاستخبارات المختلفة لضمان أن المستهلك للمعلومات الاستخباراتية، سواء كان أحد راسمي السياسات في واشنطن، أو قائد ميداني لمعركة، يتلقى أفضل معلومات استخباراتية ممكنة.
فرض تغيّر الواقع العالمي إعادة ترتيب لجدول أعمال الأمن الوطني. استطاعت وكالة الاستخبارات المركزية التصّدي لهذه التحديات عن طريق:

  • خلق مراكز متخصصة ذات تخصصات متعددة لمعالجة مثل هذه القضايا ذات الأولوية العالية مثل منع الانتشار النووي، ومكافحة الإرهاب، ومكافحة التجسس، والجريمة الدولية المنظمة والاتجار بالمخدرات، ومعلومات استخباراتية تتعلق بالبيئة والحد من الأسلحة.
  • إقامة شراكات أقوى بين تخصصات جمع المعلومات الاستخبارية المتعددة واعتماد اسلوب تحليل كل المصدر.
  • القيام بدور فاعل في الجهود التحليلية التي تبذلها أجهزة الاستخبارات وانتاج تحليل لكل المصدر على مجموعة كاملة من المواضيع التي تؤثر على الأمن القومي
  • المساهمة في رفع الفاعلية العامة لأجهزة الاستخبارات من خلال إدارة الخدمات ذات الاهتمام المشترك في مجال تحليل الصور وجمع المصدر المفتوح والمشاركة في شراكات مع وكالات الاستخبارات الأخرى في مجالات البحث والتطوير والجمع التقني للمعلومات.

من خلال التأكيد على قدرتها على التكيف في نهجها لجمع المعلومات الاستخبارية، تستطيع وكالة الاستخبارات المركزية تكييف دعمها لمستهلكي الاستخبارات الرئيسيين ومساعدتهم على تلبية احتياجاتهم وهم يواجهون قضايا عالم ما بعد الحرب الباردة.

جهاز الاستخبارات البحرية الامريكية

هذا هو ONI

مكتب الاستخبارات البحرية (ONI) هي الشركة الرائدة في مجال الاستخبارات البحرية للبحرية الامريكية والقوات القتالية المشتركة، وكذلك صناع القرار الوطني والمستهلكين الآخرين في مجتمع الاستخبارات. تأسست في عام 1882، ONI متخصصة في إنتاج وتحليل ونشر من الحيوية، في الوقت المناسب ودقة المعلومات الاستخبارية العلمية والتقنية والجغرافية السياسية والعسكرية الى المستهلكين الرئيسيين في جميع أنحاء العالم.
المقر الرئيسي

ويقع المقر الرئيسي ONI في سوتلاند بماريلاند، دكتوراه في الطب، ويتم نفس المكان مع المراكز الأربعة التابعة لها للتميز. كل مركز هو متميز الأمر الثالث الصف تابعة لONI. مرفق يضم 24/7 ووتش البحري العالمي، عالم العلوم والمختبرات فئة الهندسة ومركز تكنولوجيا المعلومات.
مهمة

مؤجرة ONI لتوفير المنتجات والخدمات لتلبية البحرية، وزارة الدفاع الوطني ومتطلبات الاستخبارات البحرية.
الموظفين

ONI توظف أكثر من 3000، المدنيين والعسكريين، تعبئة جنود الاحتياط وأفراد المقاول في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك المحللين والعلماء والمهندسين والمختصين والفنيين. كما أن لديها الدعم من جنود الاحتياط البحرية أكثر من 800 من توفير ما يعادل 90 + رجل سنوات من الإنتاج خلال التدريبات نهاية الأسبوع وفترات الخدمة الفعلية.
الزبائن والمهام

ONI تدعم مجموعة واسعة من العملاء في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك مشغلي الأساطيل والقادة والمحللين وقوات مقاتلة، وصناع القرار على الصعيد الوطني، والمجتمع اكتساب البحرية، والمنظمات الوطنية مجتمع الاستخبارات ووكالات إنفاذ القانون، وشركاء أجانب وقوات التحالف.
الإنتاج السلطات

مطلوب ONI بواسطة قانون الولايات المتحدة (عنوان 501)، الأمر التنفيذي 12333، وعلى النحو المحدد من قبل وزير الدفاع لإجراء تحليل وإنتاج المعلومات الاستخباراتية حول ما يلي:

  • في جميع أنحاء العالم التطورات العلمية والتقنية
  • البحوث العسكرية والتطوير والاختبار والتقييم
  • الإنتاج الحربي والانتشار
  • عسكري نظم الخصائص والأداء
  • قيادة القوات البحرية الأجنبية، منظمة، واستراتيجية، عقيدة، والتكتيكات والتقنيات والإجراءات واستعداد
  • تحديد وتعقب السفن التجارية

تم تصميم هيكل ONI التنظيمية لتعزيز القوات البحرية في المعارك الحربية التقليدية وغير النظامية القدرات، وتوسيع بصيرة لدينا في التكنولوجيات الجديدة، والمنصات في المستقبل، والأسلحة، وأجهزة الاستشعار، C4ISR وقدرات الإنترنت. لقد أيدت ذلك لتمكين تسليم سريع للاستخبارات الحرجة للعملاء ONI في أسطول، البحث والتطوير والاستحواذ، ومجتمع الاستخبارات الوطنية.ONI هو الأمر الثاني الصف مع مراكز المعرفة لتوليد ثلاثة من التميز ومركز خدمات المعلومات، وتختلف كل الصف الثالث الأوامر. كل أمر ومحددة جيدا مجالات المسؤولية والخزانات العميقة للخبرة. ويركز كل مركز على توليد وتوصيل المعرفة اختراق يلبي الاحتياجات الحالية والمستقبلية.


نيميتز التشغيلية مركز المخابرات

ونيميتز ينفذ مسؤولية ONI للالوعي المجال البحري (نجمة داود الحمراء) العالمية للتكامل الاستخبارات البحرية (GMII). مركز نيميتز يضمن إنتاج الاستخبارات، في الوقت المناسب ذات الصلة، وتنبؤية لجميع عناصر أسطول، بما في ذلك مراكز العمليات البحرية.


فرغت مركز التحليل الفني

وفرغت ويتوقع ويحلل التعجيل بسرعة الخارجية البحوث العلمية والتقنية والتنمية وانتشار الأسلحة النووية وذلك بهدف الحفاظ على التفوق التكنولوجي، وكذلك منع مفاجأة التكنولوجية. المنتجات مخابراتها تمكين الولايات المتحدة التخطيط والبحوث، والمساعدة في عمليات الاستحواذ دليل الدفاع في المستقبل.


كينيدي الحرب غير النظامية مركز

كينيدي يسلم قدرات قوية لدعم التحليلية والتشغيلية إلى الحرب البحرية الخاصة والقوات البحرية قيادة القتال مشاة القوات العاملة على الصعيد العالمي. دولة من بين الفن قدرات reachback جميع المصادر والخدمات إلى الأمام ونشر دعم المتطلبات التشغيلية من الحرب غير النظامية.


واثب المعلومات مركز الخدمات

وتوفر تكنولوجيا هوبر ONI في مهمة من المعلومات ذات الصلة، وتمكن من تسليم سريع وموثوق بها من المنتجات المخابرات ONI للعملاء في جميع أنحاء العالم من خلال الهندسة المعمارية الموجهة نحو الخدمات.كما اقدم وكالة الاستخبارات الأميركية التي تخدم بشكل مستمر، وقد صقلت ومكتب الاستخبارات البحرية القوة الأساسية على مدى تاريخ طويل من أكثر من 128 عاما. دائما التكيف مع التحديات العالمية الجديدة، بنية ONI ورسالتها يعكس أهمية الاستخبارات الحالية لعمليات البحرية الامريكية وعلى تطوير القوات البحرية في المستقبل.

جهاز الاستخبارات السوفيتية





منذ إنشاء الجهاز وهو يوصف بأنه "سيف ودرع" للثورة البلشفية1917 والحزب الشيوعي. وقد حققت الاستخبارات السوفييتية نجاحات كبيرة جدا في مراحلها الأولى، حيث استطاع الجهاز استغلال حالة التراخي الأمني والسلام والطمأنينة التي تعيشها الدول الغربية كالولايات المتحدة وبريطانيا، وأن يزرع بداخل الأجهزة الحكومية بتلك الدول، بل وفي أجهزة الأمن بها أيضا، عملاء للجهاز. وربما كان أعظم نجاح للجهاز هو حصوله على سر القنبلة الذرية من قلب مشروع مانهاتن الذي كان صاحب اختراع القنبلة في الولايات المتحدة، وذلك بفضل عملائه المزروعين جيدا هناك. وفي خلال الحرب الباردة، لعب الجهاز دورا كبيرا في الحفاظ على الاتحاد السوفيتي كدولة الحزب الواحد، وذلك عن طريق مناهضة ومنع الأفكار السياسية المعارضة أو المختلفة عن فكر الحزب الشيوعي، أو ما كان يطلق عليه وقتذاك (الأيديولوجيات الهدامة)! كما استطاع أيضا أن يقوم بتسريب التكنولوجيا المتقدمة أولا بأول من العالم الغربي إلى الاتحاد السوفيتي عن طريق شبكة العملاء الهائلة التي يمتلكها

اهم عملياتة

قبل الحرب الباردة، كانت الولايات المتحدة هدفا أقل أهمية لدى الجهاز من بريطانيا والدول الأوروبية، وكان الجهاز بطيئاً في تكوين شبكته هناك. لكن هذا تغير مع الحرب الباردة، فنشر الجهاز شبكة هائلة من العملاء في الولايات المتحدة. كان أهم نجاح للجهاز كما قلنا من قبل هو الحصول على سر القنبلة الذرية، والذي جعل الاتحاد السوفيتي يتحول إلى القطب المعادل للولايات المتحدة صاحبة القنبلة الهائلة التي أثارت الذعر في العالم أجمع. صار الاتحاد السوفيتي هو الآخر يمتلك القنبلة، ويمنع الولايات المتحدة من استخدامها عن طريق استراتيجية الردع المتبادل. بالإضافة إلى القنبلة الذرية، فقد نقل العملاء السوفيت أسرار كثيرة من الاختراعات الأخرى، مثل المحركات النفاثة، والرادار، ووسائل التشفير، وغيرها الكثير. ونتيجة للنجاحات الهائلة التي حققها الجهاز في الولايات المتحدة، فقد انتشر هناك ذعر عام من وجود العملاء السوفيت، فيما سمي بالذعر الأحمر، وانطلقت حملات قادها السيناتور "ماك آرثر" (فيما سمي فيما بعد بالماكارثية) تشكك في نوايا كل شخص يصدر منه أي تعاطف مع الشيوعية، وكانت تشبه حملات التفتيش في العقول التي تقوم بها الدول الشمولية، مما أثار مواطني الولايات المتحدة الذين لم يعتادوا على ذلك، وإن كانت هذه الحملات قد ضعضعت كثيرا من موقف عملاء الجهاز في الولايات المتحدة. وفيبريطانيا، استطاع الجهاز أن يقوم بزرع عملاء داخل جهاز الاستخبارات البريطاني نفسه، حتى إن رئيس قسم الاستخبارات المضادة ضد السوفيت كان عميلاً للجهاز. وظل العملاء السوفيت ينقلون أطنانا من الوثائق البريطانية إلى الجهاز فيما يتعلق بالأسرار العسكرية والسياسية والعلمية. لم يقتصر عمل الجهاز خارج الحدود، لكنه أيضا كان يراقب الحياة العامة في الاتحاد السوفيتي، ويناهض الثورات التي ضد النظام، ويقمع المعارضين النظام ومن يطلق عليهم أصحاب الأفكار الهدامة.


نهاية الجهاز

تم انهاء الجهاز في 6 نوفمبر عام 1991 بعد ما اضطلع رئيس الجهاز "فلاديمير كريتشكوف" في محاولة لاغتيال الرئيس السوفيتي "ميخائيل غورباتشوف". وفي 23 أغسطس 1991 تم القبض على رئيس الجهاز وحل محله الجنرال "فاديم باكاتين"، الذي تم تكليفه بحلّ الجهاز نهائيا. وانتهى دور الاستخبارات السوفييتية في عالم بدون اتحاد سوفيتي.


جهاز المخابرات العامة المصرية
( مجلس الدفاع الوطني المصري )



مدير المخابرات المصرية / اللواء مراد محمد موافي






المخابرات العامة المصرية هي هيئة المخابرات في مصر، أو جهاز الدفاع الوطني. يتكون شعارها من عين حورس

الشهيرة في الأعلى، وأسفلها مباشرة نسر قوي ينقض على أفعى سامة لينتزعها من الأرض، ويرمز الشعار لقوة

الجهاز وصرامته في مواجهة الأخطار والشرور التي تواجه الأمن القومي للبلاد.


الإنشاء



أنشئ الجهاز بعد ثورة يوليو 1952 لكي ينهض بحال الاستخبارات المصرية، حيث أصدر الرئيس المصري الراحل

جمال عبد الناصر (1918 - 1970) قراراً رسمياً بإنشاء جهاز استخباري حمل اسم "المخابرات العامة" في عام

1954 وأسند إلى زكريا محي الدين مهمة إنشائه بحيث يكون جهاز مخابرات قوي لديه القدرة على حماية الأمن القومي

المصري. و رغم جهود كل من زكريا محي الدين وخلفه المباشر علي صبري ؛ إلا أن الانطلاقة الحقيقية للجهاز كانت

مع تولي صلاح نصر رئاسته عام 1957 حيث قام بتأسيس فعلي لمخابرات قوية واعتمد على منهجه من جاء بعده، فقد

قام بإنشاء مبنى منفصل للجهاز وإنشاء وحدات منفصلة للراديو والكمبيوتر والتزوير والخداع. قام الجهاز بأدوار بطولية

عظيمة قبل وبعد نكسة 1967 ؛ وهذه العمليات هي التي ساهمت بدورها بشكل كبير في القيام بـ حرب أكتوبر سنة
1973م.
لتغطية نفقات عمل الجهاز الباهظة في ذلك الوقت؛ قام صلاح نصر بإنشاء "شركة النصر للاستيراد والتصدير" لتكون

ستاراً لأعمال المخابرات المصرية، بالإضافة إلى الاستفادة منها في تمويل عملياته، وبمرور الوقت تضخمت الشركة

واستقلت عن الجهاز وأصبحت ذات إدارة منفصلة. الجدير بالذكر أن المخابرات العامة المصرية تملك شركات أخرى

داخل مصر أغلبها للسياحة والطيران والمقاولات. وتعود تبعية الجهاز لرئاسة الجمهورية بشكل مباشر.



سرية رئيس الجهاز


حتى وقت قريب كانت تعتبر شخصية رئيس المخابرات المصرية سرية وغير معروفة إلا لكبار قيادات الجيش ولرئيس

الجمهورية بالطبع، الذي يقوم بتعيينه بقرار جمهوري، ولكن رئيسها السابق اللواء عمر سليمان كسر هذا التقليد حيث

أعلنت الصحافة اسمه عدة مرات قبل أن يصبح شخصية معروفة بعد مصاحبته للرئيس مبارك في جولاته إلى فلسطينوالولايات المتحدة. تباعاً؛ تم إعلان تعيين اللواء مراد موافي مديراً للمخابرات في 31 يناير 2011 ، بعد تعيين عمر

سليمان كنائب لرئيس جمهورية مصر العربية .



الهيكل التنظيمي


ينقسم الهيكل التنظيمي للمخابرات العامة المصرية إلى عدة مجموعات، بحيث يرأس كل مجموعة أحد الوكلاء ممثلاً لرئيس الجهاز. كما يحتوى الجهاز على مبنى يحوي لمكتبة ضخمة وآخر للمعامل.


الموقع


يقع المقر الرئيسى للجهاز بضاحية حدائق القبة بالقاهرة، وهو مركز محصن نتيجة لوجود قصر القبة في الجهة الشرقية،

ومستشفى وادى النيل (التابعة للجهاز) في الجهة الغربية، وإسكان الضباط في الجهتين الشمالية والجنوبية، فضلاً عن

الحراسة المشددة عليه والكاميرات التلفزيونية المسلطة على المنطقة المحيطة ليلاً ونهاراً. يحيط بالمبنى سور يبلغ ارتفاعه خمسة أمتار.



رؤساء المخابرات العامة منذ إنشائها




#الرئيس بداية الفترة نهاية الفترة
1 زكريا محيي الدين 1954 1956
2 علي صبري 1956 1957
3 صلاح نصر 1957 1967
4 أمين هويدي 1967 1970
5 محمد حافظ إسماعيل 1970 1970
6 أحمد كامل 1970 1971
7 أحمد إسماعيل علي 1971 1973
8 أحمد عبد السلام توفيق 1973 1975
9 كمال حسن علي 1975 1978
10 محمد سعيد الماحي 1978 1981
11 محمد فؤاد نصار 1981 1983
12 رفعت جبريل 1983 1986
13 أمين نمر 1986 1989
14 عمر نجم 1989 1991
15 نور الدين عفيفي 1991 1993
16 عمر سليمان 1993 2011
17 مراد موافي 2011 ما زال




أسلوب العمل


يستخدم الجهاز مختلف وسائل التجسس الحديثة عبر قيام مجموعته الفنية بتطوير الأجهزة المستخدمة وإنتاج وسائل

تجسس غير متعارف عليها. إضافة إلى ذلك، يتم استخدام عملاء مباشرين سواء كانوا دبلوماسيين أو غير دبلوماسيين وذلك بغية الحصول على المعلومات.


جهاز المخابرات الإسرائيلية ( الموساد )



مدير المخابرات الإسرائيلية / تامير باردو




الموساد ( العبرية : המוסד، اللغة العربية : الموساد، آل Mūssād)، قصيرة لuleTafkidim HaMossad Meyuchadim leModi'in ( العبرية : המוסד למודיעין ולתפקידים מיוחדים، ومعنى "معهد الاستخبارات والعمليات الخاصة"؛ العربية : الموساد للاستخبارات والمهام الخاصة آل مسعد الليل، Istiḫbārāt وول Mahāmm آل Ḫāṣṣah)، هو وطني وكالة الاستخبارات من اسرائيل .الموساد هو المسؤول عن جمع المعلومات الاستخبارية و العمليات السرية التي يشتبه في أنها تشمل القتل المستهدف و شبه العسكرية أنشطة خارج حدود اسرائيل، ليصل اليهود الى اسرائيل من الدول التي رسمي عاليهويحظر على الوكالات، وحماية الجاليات اليهودية في أنحاء العالم. انها واحدة من الكيانات الرئيسية في مجتمع الاستخبارات الاسرائيلية ، جنبا إلى جنب مع امان ( الاستخبارات العسكرية ) و الشين بيت (الأمن الداخلي)، ولكن تقارير مديرها مباشرة إلى رئيس الوزراء .
المكاتب التنفيذية

أكبر قسم من الموساد هو مجموعات، كلفت الكثير من جوانب إجراء التجسس في الخارج. موظف في وزارة مجموعات تعمل في ظل مجموعة متنوعة من أغطية، بما في ذلك الدبلوماسية وغير الرسمية. [1] في العمل السياسي وإدارة الاتصال هو المسؤول عن العمل مع خدمات الاستخبارات الأجنبية المتحالفة معها، والدول التي ليست لها علاقات دبلوماسية طبيعية مع إسرائيل. [1] بالإضافة إلى ذلك، الموساد لديه دائرة الأبحاث، المكلفة الإنتاج الاستخبارات، وإدارة تقنية تعنى بتطوير أدوات للأنشطة الموساد.

العمليات الميدانية

ضباط الاستخبارات الميدانية، ودعا katsas (العبرية، اختصار، وهذا يعني "مجموعات المسؤول")، مماثلة ل قضية ضباط من وكالة الاستخبارات المركزية. ثلاثين إلى أربعين تعمل في وقت واحد، لا سيما في أوروبا والشرق الأوسط. [3] والموساد أيضا يجعل من استخدام متطوعين أو نشطاء غير الرسمية المعروفة باسم السيانيم ("مساعدين") الذين يتم تعيينهم من اليهود (يهود غير الإسرائيليين) الشتات لتقديم المساعدة في هذا المجال تقوم على اقامتهم، والمواطنة أو احتلال

التاريخ

تم تشكيل الموساد في 13 ديسمبر 1949 باسم "المعهد المركزي للتنسيق" بناء على توصية من رئيس الوزراء ديفيد بن غوريون إلى Shiloah رؤوفين . أراد بن غوريون هيئة مركزية لتنسيق وتحسين التعاون بين الأجهزة الأمنية القائمة - الجيش دائرة المخابرات (أمان)، وجهاز الأمن الداخلي ("الشاباك") وزارة الخارجية في "الدائرة السياسية". في مارس 1951، تم إعادة تنظيم وجعلها جزءا من مكتب رئيس الوزراء، وتقديم التقارير مباشرة إلى رئيس الوزراء.

الشعار

شعار الموساد السابق، تكون-tachbūlōt الطعان اسيه يخا milchāmāh ( العبرية : בתחבולות תעשה לך מלחמה) هو اقتباس من الكتاب المقدس (امثال 24:6): "للحصول على التوجيه الحكيم من قبل أن تتمكن من شن حرب الخاص بك" ( NRSV ). أوستروفسكي يدعي هذا يترجم، "عن طريق الخداع، فلا تفعل بها الحرب". [4] وكان شعار مؤخرا [ متى؟ ] تغير إلى آخر مرور الأمثال: أن تكون، 'éyn tachbūlōt yippol `صباحا؛ U-teshū الشريعة، يكون ROV yō'éts ( العبرية : באין תחבולות יפול עם، ותשועה ברוב יועץ،الأمثال 11:14). ويترجم ذلك من خلال NRSV على النحو التالي: "عندما لا يكون هناك توجيه، وهي دولة تقع، ولكن في وفرة من المستشارين هناك أمان." (أما بالنسبة لمعنى كلمة "tachbulot" في الحديث بدلا من العبرية التوراتية، كلا من "RavMilim" و "Morfix" القواميس على الانترنت العبرية اللغة الإنجليزية ترجمة "tachbulot" ك "الحيل، والحيل، الحيل".



جهاز المخابرات البريطانية ( SIS )



خدمة الاستخبارات السرية أو الإس آي إس (بالإنجليزية: Secret Intelligence Service (SIS))، تعرف بصورة عامة باسم إم آي 6، MI6 (استخبارات عسكرية، قسم 6)،[1] هي مكتب الاستخبارات الخارجية للملكة المتحدة تحت إدارة هيئة المملكة المتحدة المشتركة للاستخبارات(UK Joint Intelligence Committee)، تعمل بجانب خدمة الأمن (إم آي 5)،اتصالات الحكومة، المركز الرئيسي (GCHQ) وموظفي الاستخبارات الدفاعية (DIS).
تكون الإس آي إس مسؤولة عن نشاطات التجسس للمملكة المتحدة خارج المملكة عبر الدول المختلفة.
يقع المبنى الرئيسي للإس آي إس الحالي في تقاطع فوكسهول في لندن منذ 1995.






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
tora

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 22
التسجيل : 22/09/2011
عدد المساهمات : 1445
معدل النشاط : 1325
التقييم : 49
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الإدارات العامة للإستخبارات العسكرية والمركزية    الأحد 14 يوليو 2013 - 16:12

المصدر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الإدارات العامة للإستخبارات العسكرية والمركزية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين