أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

تقرير إسرائيلي: عن وزارة الإنتاج الحربي..

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 تقرير إسرائيلي: عن وزارة الإنتاج الحربي..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abdo ahmed

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
العمر : 36
المهنة : تاجر
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 10/09/2012
عدد المساهمات : 131
معدل النشاط : 242
التقييم : 8
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: تقرير إسرائيلي: عن وزارة الإنتاج الحربي..   الإثنين 1 يوليو 2013 - 7:54

هل ستتمكن مصر من تصنيع السيارات التي تحتاجاها البلاد بنفسها؟ هكذا بدأت صحيفة "ذا ماركر" الاقتصادية الإسرائيلية تقريرًا لها أمس لافتا إلى أن الملاك الحارس والمنقذ ظهر الآن في شكل وزارة الإنتاج الحربي، والتي أعلنت أنها تنوي تصنيع سيارات للركاب. وقالت الصحيفة إن سيارات الأجرة الصغيرة في القاهرة جزء منها دخل في العقد الرابع أو الخامس من عمره، وبالرغم من وجود سيارات أجرة حديثة، وأنيقة وذات مقاعد جلدية، وعليها شعارات لماركات مرسيدي وهيونداي وغيرها، تصل البلاد من كوريا أو ألمانيا، إلا أن تلك السيارات غير مخصصة للملايين الذين تظاهروا بميدان التحرير. ولفتت إلى أن صناعة السيارات في مصر هي قصة فخر وخسائر، بدايتها كانت في عام 1960، عندما أنشئ مصنع "نصر" للسيارات في مدينة حلوان، والذي أنتج للبلاد جميع موديلات الفيات، وتحول المصنع الذي وظف في بداية طريقه 360 عاملاً إلى وحش عملاق يعمل به 12 ألف عامل و 500 مهندس، علاوة على معهد للتدريب المهني، مضيفة أن آلاف العائلات ارتزقوا من هذا المصنع، الذي أخرج للسوق سيارات رديئة ومملة وخالية من التكنولوجيا المتطورة. وبعنوان فرعي "الآن جاءت البشرى"، قالت الصحيفة الإسرائيلية إن الرئيس المصري محمد مرسي تعهد بأن تصنع القاهرة كل ما تحتاجه، وذلك في تصريحات له خلال زيارته للبرازيل، موضحة أن عبارة كل ما تحتاجه تشمل أيضًا إنتاج حوالي 200 ألف سيارة سنويًا، أي ما يقارب 30 سيارة تقريبًا لكل 1000 نسمة، مقابل 109 في الجزائر على سبيل المثال، وهو ما يوازي نصف كمية السيارات التي تنتجها المغرب، والتي تصدر جزءًا كبيرًا منها. وذكرت أن إنتاج مصر لسياراتها بتلك الكميات يسمح بتوظيف آلاف العمال الذين سيوظفون في إنتاج تلك السيارات، لكن المشكلة أنه لا يوجد أحد يرغب في المجازفة بالاستثمار في أمر كهذا، ووفقا لحسابات قامت بها وزارة التجارة والصناع المصرية فإن دفع رواتب وأجور حوالي 2000 عامل بالإضافة للنفقات الجارية الأخرى، ستتكلف 5 ملايين جنيه مصري، والاستثمار في خطوط الإنتاج المتطورة والأجهزة الحديثة من شأنه أن تصل تكلفته إلى 200 مليون دولار. وأشارت إلى أن هذا المبلغ أقل بكثير من تكلفة إنشاء مصنع حديث في دول الغرب، لكنه لا يزال مبلغًا باهظًا للاستثمار في مصر، مضيفة في تقريرها أن صناعة من هذا النوع تحتاج أيضًا تشجيعًا حكوميًا كرفع وزيادة ضرائب الواردات، إلا أن القاهرة موقعة على اتفاقيات تجارة مع الاتحاد الأوروبي، تلزمها بخفض رسوم الاستيراد على السيارات القادمة من أوروبا، والتي تصل نسبتها إلى 28 %، وفي ظل وجود مطلب بتخفيض 10 % أخرى، فإن هذا من شأنه أن يجعل المصنع ينتج بالفعل سيارات جيدة، لكن بدون سوق مصري مناسب، والذي سيظل يفضل المنافسين الأجانب. وقالت "ذا ماركر" إن الملاك الحارس والمنقذ ظهر الآن في صورة وزارة الإنتاج الحربي المصرية، التي يترأسها الفريق رضا حافظ، والذي أعلن عن نية الوزارة تعزيز مصنع من هذا النوع، وإنتاج سيارات، مضيفة أن وزارة الدفاع المصرية تسيطر الآن بالفعل على فروع عديدة للإنتاج المدني، وتوظف عشرات الآلاف من عمال المصانع، وبذلك تحولت إلى جزء لا يتجزأ من الاقتصاد المصري. وأوضحت أنه إذا قام الجيش المصري بتشغيل مصنع السيارات هذا، فإنه سيتشابه مع الجيش التركي، الذي يشغل مصنعًا لإنتاج السيارات، من بينها رينو فلوانس التي يتم تسويقها في إسرائيل، لافتة إلى أنه مازال من غير الواضح، هل سيحقق الأمر أرباحًا مع تنفيذ وتشغيل الجيش المصري له، إلا أنه عندما يتم تصنيف إنتاج السيارات كمصلحة وطنية قومية، فإن الربح الحقيقي هو في عدد العمال الذي يمكنهم الحصول على أجور وتقليل عبء البطالة الذي يهدد البلاد. ولفتت إلى أن السؤال الأخير، هو كيف ستتمكن عملية إحياء صناعة السيارات في مصر من التغلب على التنافسية، وتقوم بتخفيض الأسعار وتصنع المعجزة التي يمكن من خلالها تسويق سيارات مصرية في دول مجاورة، مضيفة في نهاية تقريرها أن مؤشر التنافسية العالمية وضع مصر في المرتبة الـ107 من بين 144 بلدًا آخر، ولهذا فهي تحتاج لكفاءة وتحسين للبيروقراطية، وللإدارة سليمة.

اقرأ المقال الاصلى فى المصريون : http://www.almesryoon.com/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9/152243-%D8%AA%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B1-%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84%D9%8A-%D9%88%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%AA%D8%A7%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D8%A8%D9%8A-%D9%85%D9%84%D8%A7%D9%83-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D8%B3
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيف الدين

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
التسجيل : 14/06/2013
عدد المساهمات : 130
معدل النشاط : 134
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: تقرير إسرائيلي: عن وزارة الإنتاج الحربي..   الإثنين 1 يوليو 2013 - 8:45

حلم تصنيع سيارة وطنية مصرية هيتحقق ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد رجب

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : مصمم المنتدى
التسجيل : 03/07/2012
عدد المساهمات : 3629
معدل النشاط : 3500
التقييم : 274
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: تقرير إسرائيلي: عن وزارة الإنتاج الحربي..   الإثنين 1 يوليو 2013 - 9:00

الى تواصل الاعضاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تقرير إسرائيلي: عن وزارة الإنتاج الحربي..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين