أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

اعدام الجواسيس اليهود في بغداد وسط زغاريد النسوة

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

  اعدام الجواسيس اليهود في بغداد وسط زغاريد النسوة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20370
معدل النشاط : 24828
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: اعدام الجواسيس اليهود في بغداد وسط زغاريد النسوة   السبت 29 يونيو 2013 - 20:28

"الجماهير تتحدث عن صدى أعدام الجواسيس والخونة..كانت جماهير الشعب أمس غاضبةً هادرة وهي تزحف لتُشاهد جُثث الخيانة والعمالة مُعلقة على أعواد المشانق...وفي تلك اللحظات عرفت من أين أبدأ وهي تُزغرد وحولها بعض النسوة تتعالى بين الحين والأخر..وما أعدام الجواسيس الأ بُشرى من تِلك البشائر..زغاريد النسوة في ساحة التحرير..خطوة التحرير الأولى من الصهيونية والأمبريالية", هذا ما تبقى من صحيفة الجمهورية الرسمية في عددها 352 الصادر في بغداد يوم الثلاثاء الثامن والعشرين من كانون الثاني يناير سنة 1969.
 
تعود تفاصيل الخبر الى مراسيم أعدام 13 جاسوساً عراقياً شنقاً في ساحة التحرير بقلب العاصمة بغداد يوم الأثنين السابع والعشرين من كانون الثاني يناير سنة 1969, وكانَ من بين الجواسيس الذين أعدموا تسعة يهود عراقيين أدينوا بالتجسس لصالح الموساد الأسرائيلي والأعداد لتنفيذ التفجيرات داخل العراق, وفقاً لصحيفة بغداد أوبزرفر أنذاك.
 
زعيم شبكة التجسس هو عزرا ناجي زلخا - 51 عاماً - التاجر اليهودي الشهير في البصرة, بينما حضرَ الرئيس الراحل صدام حسين - 32 عاماً أنذاك - الذي كانَ يشغل منصب نائب الرئيس العراقي الراحل أحمد حسن البكر الى مراسيم الأعدام, وقد توعدَ النائب صدام أمام هتافات الجماهير بأنه سيُنهي شبكات التجسس داخل العراق, ولاسيما بعد سقوط مجموعة أخرى من الجواسيس - 35 جاسوساً بينهم 13 يهودياً- في قبضة جُهاز المخابرات "جهاز الأمن الخاص", بحسب بغداد أوبزرفر.
 
الصحيفة أجرت لقاء مع قاضي المحكمة الثورية علي هادي الذي قالَ بأن المحكمة توصلت الى هذا القرار بصرف النظر عن ديانة المُتهمين لكونها قد برأت ساحة سبعة من اليهود الأخرين, وحينما نُفذ الأعدام الثاني في العشرين من شباط فبراير من ذات السنة كانَ المتهمون الثمانية من المسلمين, وأذاعَ الراديو العراقي بأن الشعب عبرَ عن أدانته للجواسيس, وحتى أيار مايو ألقي القبض على المئات من الجواسيس بينهم مُحافظ بغداد مدحت الحاج سري الذي أتهمَ بأدارة شبكة تجسس لحساب المُخابرات المركزية الأمريكية, وكذلك ألقاء القبض على عدد من الوزراء السابقين بينهم أسماعيل خير الله وفؤاد الركابي ورشيد مصلح وصديق شنشل وشكري صالح زكي, وفي مؤتمر لحزب البعث قالَ الرئيس البكر بأنه سيقطع رؤوس الخونة, بحسب بغداد أوبزرفر.
 
وفي تحقيق أمام التلفاز مع الدكتور الجاسوس يوسف الميمار المُدير العام السابق لوزارة الأصلاح الزراعي, أنهار الميمار وأبلغَ عن أسماء وزراء سابقين رفيعي المستوى شاركوا في عملية هروب الطيار العراقي مُنير روفا بطائرته الميج 21 القاذفة المُقاتلة الى أسرائيل سنة1966, بحسب بغداد أوبزرفر.
 
وقالَ الميمار بأن تجنيده لصالح وكالة المخابرات المركزية الأمريكية جرى عن طريق رجل أعمال عراقي كانَ يعمل في بيروت سنة 1964, وطلبَ رجل الأعمال من الميمار بأن يقيم عملاً تجارياً في ليبيا, بحسب بغداد أوبزرفر.
 
كما جرى أعدام أربعة جواسيس أخرين بعد ذلك, وهم طالب عبد الله الصالح وعلي عبد الصالح وعبد الجليل مهاوي وعبد الرزاق دهب بتهمة التجسس لصالح المخابرات الأمريكية, وفي الخامس عشر من أيار مايو أعدمَ عشرة جواسيس أخرين بعد أن ظهرَ أحدهم في التلفاز وهو عبد الهادي بشاري, وأعترفَ بأن المجموعة عملت لصالح المُخابرات الأمريكية والموساد الأسرائيلي, ومن بين الخلية رقيب في الجيش وملازم من سلاح الطيران, بحسب بغداد أوبزرفر.
 
وفي حزيران يونيو من نفس السنة, أعترفَ زكي عبد الوهاب أمام التلفاز بأنه تجسس لصالح المخابرات البريطانية, وأتهمَ في صحافة بغداد بأنه عميل لبريطانيا وأمريكا, وفي الشهر التالي أي تموز يوليو خضعَ ثمانية أشخاص بارزين للمُحاكمة بتهمة التجسس, وكانت هذه الأحكام والأتهامات مُقدمة لتفكيك الوجود الأستخباراتي الأسرائيلي والأمريكي داخل العراق خلال حُقبة السبعينيات.
 
وجذور أعتقال خلايا التجسس الأسرائيلية في العراق تعود الى وقت مُبكر من سنة 1950, فقد تمكنت الشرطة العراقية من القاء القبض على ستة من اليهود العراقيين الذين عملوا داخل العراق تحت أطار "حركة الرواد البابليين اليهودية" منذ تأسيسها سنة 1942 حتى عملهم تحت أطار الموساد الأسرائيلي سنة 1949, أذ تمكنت هذه المجموعة من تفجير العبوات والقنابل الموقوته ضد أقرانهم من المدنيين اليهود والعراقيين في البتاوين وشارع الرشيد والعلاوي ومنطقة التوراة, أدت هذه العمليات الى مصرع وجرح العشرات من المدنيين أنذاك, وقد ذكرَ اليهودي العراقي نعيم جلعادي -أحد أعضاء الهاغاناه السابقين والمُقيم حالياً في أمريكا بعد أن أسقطَ الجنسية الأسرائيلية - في كتابه فضائح بن غوريون باللغة الأنجليزية بأن جميع العمليات التي أستهدفت اليهود في العراق جرت من قِبل مُنظمة الهاغاناه بهدف دفع اليهود للهجرة الى فلسطين.

تنفيذ الاعدام بالجواسيس
[color][font]
صدام حسين واحمد حسن
[/font][/color]
[color][font]
صحيفة الجمهورية[/font][/color]




المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نائب وزير الدفاع

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
المهنة : حان وقت التصرف او الصمت
المزاج : حان وقت التصرف او الصمت
التسجيل : 28/06/2013
عدد المساهمات : 205
معدل النشاط : 187
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: اعدام الجواسيس اليهود في بغداد وسط زغاريد النسوة   السبت 29 يونيو 2013 - 22:54

سينتهي عهد اليهود و بشار الخنزير معهم ان شاء الله قريبا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجندي السوري1946

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المهنة : طالب جامعي
المزاج : يا لذيذ ياريق
التسجيل : 24/09/2012
عدد المساهمات : 1706
معدل النشاط : 1954
التقييم : 121
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: اعدام الجواسيس اليهود في بغداد وسط زغاريد النسوة   الأحد 30 يونيو 2013 - 0:47

بسورية ايضا في الستينات تم اعدام جاسوس يهودي في ساحة المرجة بدمشق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20370
معدل النشاط : 24828
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: اعدام الجواسيس اليهود في بغداد وسط زغاريد النسوة   الأحد 30 يونيو 2013 - 8:02

@نائب وزير الدفاع كتب:
سينتهي عهد اليهود و بشار الخنزير معهم ان شاء الله قريبا

 الموضوع واضح 


ارجو ان لايتم الخروج عن مساره 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشير1

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 14/08/2011
عدد المساهمات : 2162
معدل النشاط : 1890
التقييم : 66
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: اعدام الجواسيس اليهود في بغداد وسط زغاريد النسوة   الأحد 30 يونيو 2013 - 19:03

 هذه كانت في وقت وصل فيه صدام الي ذوة الحكم وذيع سيطه
حيث كان احد الامور التي قام بها
هو تنظيم حملة اعدامات ميدانيه لليهود في العرااق
تحيه

المشير 1

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

اعدام الجواسيس اليهود في بغداد وسط زغاريد النسوة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: المخابرات والجاسوسية - Intelligence-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين