أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

مجلس عالمي يحذر من نضوب مصادر المياه فى أفريقيا بسبب فورة السدود

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 مجلس عالمي يحذر من نضوب مصادر المياه فى أفريقيا بسبب فورة السدود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
boubaker982

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
العمر : 34
المزاج : Angry
التسجيل : 16/02/2012
عدد المساهمات : 332
معدل النشاط : 370
التقييم : 16
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: مجلس عالمي يحذر من نضوب مصادر المياه فى أفريقيا بسبب فورة السدود    الأربعاء 19 يونيو 2013 - 9:26



حذرت التقارير والدراسات الصادرة عن المجلس العالمي للتغيرات المناخية التابع للأمم المتحدة من احتمالات نضوب مصادر مياه الأمطار فى أفريقيا خلال الأعوام القادمة.وقال ريتشارد بيلفوس أستاذ الهيدرولوجيا فى جامعة ويسكنسون الأمريكية للهندسة، إن دراسات مشتركة أجراها مع أساتذة وباحثى جامعة موزمبيق الوطنية أكدت حدوث انخفاض نسبته 15% فى معدلات هطول الأمطار فى منطقة زيمبيزى الموزمبيقية وهو ما يهدد بشكل مباشر مستويات المياه النهرية فى القارة ويهدد مشروعا لإنتاج الكهرباء من سد بقدرة 13 ألف ميجاوات يقام على نهر زيمبيزى. ونبهت الدراسات والتقارير إلى تداعيات الإفراط فى مشروعات بناء السدود فى أفريقيا، داعية الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون إلى مراجعة مبادرته التى عنوانها "الكهرباء للجميع" والتى تهدف إلى تعظيم بناء سدود الكهرباء فى أفريقيا بهدف إيصال الكهرباء لنحو 1.3 مليار نسمة على أرض القارة بحلول العام 2030، فإلى جانب فورة بناء السدود التى فى إثيوبيا وتنزانيا وأوغندا والكونغو، شرعت غينيا فى بناء سد على نهر النيجر باعتبارها دولة منبع بمساعدة من بلجيكا، وحذرت مؤسسة ويتلاند انترناشيونال من مغبة هذا المشروع، مؤكدة أنه سيهدد وجود 1.5 مليونا من سكان منطقة دلتا نهر النيجر الصغرى التى تقع فى غينيا.وفى جنوب أفريقيا، بدأ العمل فى إقامة سد على نهر باتوكا جورج لتوليد 1600 ميجاوات على مساقط مياه فيكتوريا على نهر زيمبابوى بجنوب القارة، وبعد أن عارض البنك الدولى الإسهام فى تمويل هذا المشروع عاد وأيد إقامته وفقا لتقارير صحفية من جوهانسبرج، وفى موزمبيق وافق بنك الصين للتصدير والاستيراد على مساعدة موزمبيق فى إقامة سد ينتج 1500 ميجاوات على مصب النهر وهو المشروع الذى سيحمى الأراضى الموزمبيقية من أخطار الفيضانات العارمة ويقام على غرار سد كاهورا باسا المنشأ بمعرفة شركات بناء سدود برتغالية فى منطقة دلتا نهر زامبيا. وبدأت سلسلة تحالفات تمويلية لإقامة السدود فى منطقة جنوب أفريقيا فى التشكل تضم البنك الدولى وبنك التنمية الأفريقى وبنك التنمية لجمهورية جنوب أفريقيا ومن بينها سد نهر اينجا – 3 فى الكونغو الديمقراطية وفى الوقت ذاته تسعى بنوك صينية، للانضمام إلى هذا التحالف، وإلى جانبها شركات تشييد ومقاولات صينية عملاقة تسعى للدخول بقوة فى مشروعات بناء السدود فى القارة، ويقول الخبراء إن الصين تسعى بقوة لدعم قدرات البلدان الإفريقية على توليد الكهرباء، لأن ذلك سيخدم المصالح الصينية فى مشروعات التعدين فى القارة والتى تحتاج إلى كميات متعاظمة من الطاقة.وكانت الصين قد انتهت لتوها من بناء سد مروة على النيل فى السودان بقدرة 1250 ميجاوات نجم عنه تشريد 15 ألف عائلة من مناطق سكانهم فى المنطقة الواقعة خلف السد والتى تحولت إلى حوض لتخزين المياه تشمل قطاعا مساحته 174 كيلومترا من وادى النيل الخصب، وذلك بحسب ما ذكرته التقارير الإخبارية. وتعمل الشركات الصينية حاليا على الانتهاء من بناء سد بوى جورج فى جمهورية غانا وإقامة حوض لتخزين المياه خلفه من شأنه، بحسب تأكيدات خبراء البيئة – إغراق ربع أراضى منتجع بوى الوطنى وهو محمية طبيعية. وكانت كل تلك المشروعات مثيرة لمخاوف خبراء الاتحاد الدولى للكهرباء الهيدروليكية "هايدرو باور اسوسيشن انترناشونال" من الأضرار البيئية التى ستترتب على مشروعات بناء السدود فى أفريقيا، وكان ذلك باعثا لاجتماع هام دعا إليه الاتحاد و أقيم فى منطقة سروكا الماليزية هذا الأسبوع انطلقت منه صيحات التحذير من مشروعات السدود فى أفريقيا والتى تفتحت أمامها ينابيع التمويل الدولية من كل اتجاه لتنفيذها بلا ضابط. ويؤكد خبراء الاتحاد الدولى للكهرباء الهيدروليكية أن سكان المناطق التى ستقام عليها أحواض تخزين المياه خلف هذه السدود سيواجهون تحديات صعبة عبروا عنها باحتجاجات شديدة قلما أصغت إليها وسائل الإعلام الدولية، فضلا عن إلحاق الدمار بملايين الهكتارات من المحميات الطبيعية ومناطق الغابات على نحو يخل بالتوازن البيئى الطبيعى بشكل غير قابل للإصلاح فى هذه المناطق وهو ما نبه إليه أيضا مؤتمر عقد فى مدينة بون الألمانية شارك فيه 500 من علماء المياه فى العالم مطلع العام الجارى.

المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مجلس عالمي يحذر من نضوب مصادر المياه فى أفريقيا بسبب فورة السدود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين