أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الانقسام العربى وقضية غزه

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الانقسام العربى وقضية غزه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
روميو اليكس

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : ضابط حاليا بالقوات الجويه
المزاج : عصبى شويه
التسجيل : 13/01/2009
عدد المساهمات : 247
معدل النشاط : 9
التقييم : 2
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الانقسام العربى وقضية غزه   الخميس 15 يناير 2009 - 11:28

السلام عليكم ......انقسمت الدول العربية حول المذبحة الإسرائيلية المنصوبة الآن للشعب الفلسطيني في غزة. وكانت القضية الفلسطينية هي الوحيدة التي توحد العرب وتدفعهم جميعا إلي دعم هذا الشعب المناضل من أجل أرضه المغتصبة وحقوقه المسلوبة. في وجه احتلال نهم لا يشبع امتدت أذرعه السرطانية إلي أراض عربية أخري. معتمدا علي الدعم العسكري والاقتصادي والسياسي الذي تقدمه الولايات المتحدة الأمريكية لإسرائيل مجانا.
إن القضية الفلسطينية هي لب الصراع في الشرق الأوسط بين الدول العربية ودولة الاحتلال والعدوان والمذابح التي لا تتوقف عند حد. ولن تستطيع الدول العربية متفرقة حسم هذا الصراع لصالحها سواء علي مائدة التفاوض أو في جولات ساخنة أخري. بل إن التفرقة العربية تفتح شهية العدوان علي جبهات أخري غير غزة.
هل يتنبه العرب للخطر القادم مع استمرار الفرقة والأنقسام. وتعود القضية الفلسطينية موحدة للعرب قبل فوات الآوان؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الانقسام العربى وقضية غزه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين